- تفاعل التجار والزبائن مع ارتفاع أسعار الذهب في البحرين
- تأثر السوق القطري والانعكاسات على صناعة الذهب

أحمد بشتو
أحمد الفردان
محمد الأحبابي
أحمد بشتو: كيف يتعامل الناس هذه الأيام مع الارتفاعات القياسية في أسعار الذهب العالمية؟ فبعد أن تخطى سعر أوقية الذهب 1100 دولار وأسواق الذهب العربية تعيش حالة من السكون فمع مستويات الأسعار الحالية كان منطقيا أن تقل عمليات الشراء إلى الحدود الضرورية والكميات المعقولة فقط. نحن الآن في سوق الذهب في البحرين عاصمة صناعة الذهب في الخليج رغم ذلك فحركة البيع والشراء تبدو هنا شحيحة جدا رغم أن موسمي الزواج والعطلات الصيفية على الأبواب وهما موسمان تزداد فيهما بالتأكيد عملية شراء الذهب، حسب الأرقام المتوافرة تعيش كل الأسواق العربية نفس الحالة تقريبا. مشاهدينا أهلا بكم إلى هذه الحلقة الجديدة من الاقتصاد والناس والتي نقدمها في نصفها الأول من هنا من البحرين وفي نصفها الثاني من قطر حيث نتابع مع الناس كيف يتعاملون مع أسعار الذهب الملتهبة هذه الأيام، حيث نتابع،

- سعر الذهب جدا مرتفع بالنسبة للـ customer ما تحصل إقبال على الشراء.

- عندي فكرة عن الذهب شوية أنه هذه الأيام مرتفع، أنا حطيت ميزانية بحدود سبعمائة دينار كده.

- حسب الموسم، الموسم يكون فيه طلب حتى لو كان سعر الذهب مرتفعا.

- البحرين سبقت الخليج كله، عملت الدمغة، الدمغة تعني جودة الذهب.

- يعتبر الذهب الآن إذا لم يكن الملاذ الوحيد هو ملاذ أساسي حقيقة.

على السادة راغبي شراء الذهي هذه الأيام أن يتابعوا بدقة أخبار الاقتصاد، فمع كل أزمة اقتصادية عالمية سترتفع بالتأكيد أسعار الأصفر الرنان وتابعونا..

تفاعل التجار والزبائن مع ارتفاع أسعار  الذهب في البحرين

أحمد بشتو: هذا العام ارتفعت أسعار الذهب بنحو 25% هي حاليا تتخطى مستوى 1200 دولار للأوقية مع توقعات بوصولها لعتبة الـ 1500 دولار في وقت قريب، هذا الأمر أدى إلى تراجع حركة البيع والشراء في مصر بنحو 50% وبالسعودية بنحو 30% هذه النسبة مهمة لأن حجم سوق المجوهرات يقدر بثلاثين مليار ريال سعودي أما حجم تجارة الذهب هناك فيعد الثالث من حيث الاستهلاك، إذاً فلهيب أسعار الذهب دفع الناس للإحجام عن الشراء والتجار لتقليص حجم أعمالهم، والتقرير التالي يرصد حركة أسعار الذهب عالميا.

[تقرير مسجل]

أيمن جمعة: منذ القدم والذهب رمز للثراء والتفاخر بين البشر، برزت قيمة الذهب كمعدن نادر الوجود في بريق خلاب يسهل الحصول عليه في صورته النقية ويسهل تشكيله مقارنة مع باقي المعادن الأخرى، ونظرا لندرته فقد استخدم كأساس للتبادلات التجارية بين البشر ثم بين الدول ومن هنا استقرت صورته بوصفه رمزا للأمان الاقتصادي للمجتمعات والأفراد. يوزن الذهب في الأسواق العالمية بالأوقية أو الأونصة والتي تعادل نحو 31 غراما ويتم تداول الذهب بين الناس استنادا إلى معيار القيراط ومن أشهرها ذهب عيار 24 قيراطا وفيه يكون الذهب نقيا بنحو 100% وهناك ذهب عيار 21 قراطا وتكون نسبة الذهب فيه نحو 88% وهناك عيار 18 قيراطا وتكون نسبة الذهب فيه نحو 75%. استقرت أسعار الذهب في العصر الحديث منذ الأربعينيات وحتى بداية السبعينيات من القرن الماضي لكنها تحركت بقوة خلال النصف الثاني من السبعينيات وبلغت ذروة قياسية عام 1980 مع دخول الدبابات السوفياتية إلى أفغانستان حينها لجأ المستثمرون الخائفون إلى الملاذ الآمن المطلق أي الذهب فارتفع سعر الأوقية إلى معدل قياسي بلغ 850 دولارا، واستمرت مسيرة ملك المعادن صعودا ليتجاوز هذه الأيام مستوى 1200 دولار للأوقية مستغلا عدة فرص أتاحتها له الأزمة المالية على طبق من فضة، فقد تراجعت الثقة في الأصول الاستثمارية كالأسهم والعقارات كما انتشر الخوف من ارتفاع معدلات التضخم بسبب التوسع في طبع أوراق نقدية بترليونات الدولارات لتمويل خطط إنعاش الاقتصاد العالمي والتضخم يعني ببساطة تراجع قيمة المال فما أستطيع أن أشتريه اليوم بدولار قد أشتريه غدا بدولار ونصف أو دولارين، وعندما تتراجع الثقة في الأصول وفي الأموال السائلة يلجأ الناس لوضع مدخراتهم فيما تبقى قيمته فيه على مدار الزمن وعندما تعود أوقات الرخاء من جديد يظل الذهب وسيلة آمنة للاستثمار بفائدة متوسطة ولكن مضمونة.

[نهاية التقرير المسجل]

أحمد بشتو: السلام عليكم. كيف رأيتم مستويات الأسعار هذه الأيام؟

مشارك1: هذه الأيام الصراحة إيش أقول لك السعر واجد فوق عن قبل، الحين واجد مرتفع واجد واجد يعني.

أحمد بشتو: في هذه الحالة يعني كيف كانت البدائل لديكم؟

مشارك1: البدائل يعني أن نأخذ في السعر المقبول والوزن بيكون أخف يعني.

أحمد بشتو: هل يمكن أن تتجهوا إلى الفضة مثلا؟

مشارك1: الفضة يعني إذا زاد سعر الذهب أكثر بشوية أتوقع الناس تلجأ إلى الفضة.

أحمد بشتو: بالنسبة لك الميزانية يعني تحركت في خلالها أم اضطررت إلى زيادة ميزانية الذهب؟

مشارك1: هو الصراحة عندي فكرة عن الذهب شوية أنه هذه الأيام مرتفع، أنا حطيت لي ميزانية بحدود سبعمائة دينار كده حق يمكن نأخذ وسط الحين ما نأخذ يعني الذهب الخشن بل وسط الحين ونشوف يعني على المدام الحين تختار يعني.

أحمد بشتو: التجار الآن كيف يتعاملون مع ارتفاع أسعار الذهب؟

مشارك2: نتعامل في ارتفاع الذهب بأن نقلل الأوزان، يعني كان سابقا مع هبوط الذهب الوزن يصير أثقل، أما الحين نعمل أوزان خفيفة بالنسبة لارتفاع الذهب.

أحمد بشتو: هل يقبل الناس مثلا على عيار أقل بدل 21 إلى 18؟

مشارك2: نحن هنا في البحرين ما أعتقد أن الزبون يلجأ إلى عيار ثاني، لو بيلجأ يعني الذهب الأصلي الأفضل جودة هو 21 عندنا في البحرين أفضل من العيار 18 والعيار 22، العيار 21 معروف في الخليج عامة.

أحمد بشتو: أخ عبد الله أنت مشتري للذهب سعودي الجنسية قرارك للشراء شراء الذهب هل أصيب بتأخير ما بسبب ارتفاع الأسعار؟

عبد الله: بلا شك طبعا، تأخر قرار شرائي للذهب أكثر من مرة بسبب ارتفاع الأسعار، هذه الجية الحين للبحرين لشراء الذهب فقط هذه الثالثة، كل مرة آجي ألقى الأسعار قاعد تتغير بشكل سريع، الأسعار برضه بالسعودية مرتفعة لكن هي عالميا مرتفعة لكن في وقت لازم نيجي نشتري الذهب ولو كان مرتفعا يعني.

أحمد بشتو: اليوم جئت لتشتري الذهب لزوجتك، حددت ميزانية أو أنت ملتزم بالميزانية؟

مشارك3: أنا طبعا ملتزم بالميزانية عندي ميزانية معينة ما أقدر أتعداها.

أحمد بشتو: إذا تجاوز السعر هذه الميزانية؟

مشارك3: ما أقدر آخذ السلعة اللي أنا قاعد أختارها، بأزن ميزانيتي ما أقدر آخذها لأنه أنا عندي ميزانية محددة فما أقدر أتعداها.

أحمد بشتو: هذه الأيام يعتبر موسم أعراس وموسم إجازات، هو بالنسبة لك موسم، كيف تعتقد أنه يمكن أن يحرك بالنسبة لك السوق؟

مشارك4: بالنسبة للموسم هذا شوية موسم صعب يعني الـ customer فيه قليل، سعر الذهب جدا مرتفع بالنسبة للـ customer فما تحصل إقبال على شراء الذهب.

أحمد بشتو: إذا أفلت منك هذا الموسم كما يقول التجار ماذا تفعل؟

مشارك4: الله كريم.

أحمد بشتو: الميزانية التي حددتها لشراء الذهب للزواج تأثرت كثيرا في هذه الحالة؟

مشارك5: نعم، تأثرت، يعني كنت أنا وضعت ميزانية معينة متفق عليها مسبقا مع البنت اللي رح أتزوجها، هناك ثمانمائة دينار إلى ألف، إلى ألف دينار ولكن عندما دخلنا مباشرة إلى أسواق الذهب ومحلات الذهب رأينا أن الأشياء البسيطة جدا جدا التي يمكن سابقا قبل سنتين ثلاث أو خمس سنوات بخمسمائة دينار حاليا بـ 1500 دينار، فلم يكن أصلا بالحسبان وضع هذه الميزانية.

مشارك6: بالنسبة لتاجر الذهب ما في مكسب، لأن اللي باعه في الأول بسعر أخفض راح ما يقدر يعوضه، فاهمني شلون، لأن الذهب ميزات، لأنه أنت لما تتعامل مثلا لنفرض خمسين كيلو ذهب التاجر لازم يحافظ على الخمسين كيلو ماله يعني لما يبيع كمية لازم اليوم الثاني أو في نفس اليوم يشتري مكانه وإلا المكسب اللي كسبه في بداية البيع يوم ثاني يدفع في ارتفاع الذهب فيصبح خسارة.

أحمد بشتو: إذا استمرت أسعار الذهب في الارتفاع كيف تتوقع أن يكون حال السوق وحال التجار؟

مشارك7: والله حتكون كارثة، يعني ممكن بعض المحلات تسكر يعني ومش ممكن يواصلوا يعني.

أحمد بشتو: أنت هنا في البحرين قلعة صناعة الذهب في الخليج.

مشارك7: طبعا البحرين حالها حال الدول الثانية.

أحمد بشتو: سيد أحمد الفردان الخبير وتاجر الذهب في البحرين لماذا يحمل الذهب البحريني تحديدا كل هذه الشهرة؟

أحمد الفردان: لأنه كان في البحرين الصاغة، الصاغة أي الحرفي اللي يساوي مجوهرات مواطنين كلهم، في ذلك الوقت كان عندنا يعني الأجانب يمكن أربع محلات ما يزيدون أو خمسة محلات إذا بكثر، فكان الصياغة تعتمد على الأشياء القديمة وكان منطقة الخليج يقبلون على مثلا المرتهش اللي هو طويل من هنا إلى تحت تقريبا نصف كيلو وزنه أو أقل أو أكثر، المعرق، المرتعشة ،الخصايل على الرأس، القبقب، المضاعد بأشكالها، الأساور، حب الهيل، الشيملات، هذه كلها حتى حجول الرجل حتى إبهام الرجل في ذهب له.

أحمد بشتو: هناك دائما سؤال يثار عند المشترين عند مستهلكي الذهب كيف لي أن أضمن جودة هذا الذهب ألا يكون مغشوشا ربما؟

أحمد الفردان: أولا أحب أقول لك إن البحرين سبقت الخليج كله عملت الدمغة، الدمغة تعني جودة الذهب يعني في عيار 21، 22، 18، ومسموح للـ 14، لكن الناس تميل إلى 21 أكثر شيء، تشتري 21 وفيه دمغة هناك يعني، كل قطعة عليها علامة من وزارة الصناعة أن هذه مختومة والذهب صحيح.

أحمد بشتو: الآن ومع ارتفاع أسعار الذهب العالمية كيف ترصد تأثير ذلك على تحركات السوق؟

أحمد الفردان: طبعا يؤثر على السوق لأن الإكسسوارات البديلة موجودة في الأسواق، فواحدة مثلا تيجي تقول أنا أبغي من عندك أو استأجر من عندك إذا في عندك شيء إكسسوارات تشبه القديم، ففي ناس عندهم محلات يؤجرون الأشياء دي، تلبسها ليلة العرس وانتهى.

أحمد بشتو: أو ربما تقل الكميات المشترات.

أحمد الفردان: أيوه، أو تخفض من المبلغ، يعني معظم اليوم الستات في البحرين ينتظرون جانب الذهب طبعا الأشياء الموديلات العالمية اللي تيجي من الستات يمكن صارت بأربعة آلاف دينار تأخذها يعني، إذا هي حابة أنه تأخذها وثمنها فيها.

أحمد بشتو: كيف يمكن للمستثمر العادي الاستثمار في الذهب؟

أحمد الفردان: لا إحنا مش مستثمر ما يقدر إلا إذا كان يعني.. لأنه افرض اشتراها اليوم بكره نزلت، الحين مو مستقر، الذهب مو مستقر عالميا.

أحمد بشتو: التكنولوجيا الحديثة هل أضافت كثيرا لصناعة الذهب أم بقي للعمل اليدوي رونقه وقيمته؟

أحمد الفردان: لا هو أنا يتراءى لي أنا شخصيا أن الشغل اليدوي هو المطلوب وهو سعره فيه.

أحمد بشتو: السيد أحمد الفردان الخبير وتاجر الذهب في البحرين شكرا جزيلا لك.

أحمد الفردان: الله يخليك.

أحمد بشتو: بعد الفاصل سنذهب إلى صورة الذهب القطري نستطلع الصورة من هناك وتابعونا.

[فاصل إعلاني]

تأثر السوق القطري والانعكاسات على صناعة الذهب

أحمد بشتو: أهلا بكم في الجزء الثاني من هذه الحلقة من العاصمة القطرية، المشهد هنا يتشابه مع المشهد البحريني فلهيب أسعار الذهب طالت كل الأسواق، تؤكد الأرقام المغربية تراجعا كبيرا في حركة الشراء مقابل إقبال الناس على بيع ما لديهم من ذهب، في الأردن تسبب الأمر في غياب الضوابط التي تحكم تجارة الذهب وفي السودان لا تتعدى نسبة البيع 10% في أحسن الأحوال، يقول أحدهم إن تنظيم كأس العالم في جنوب إفريقيا بعد أيام سيفاقم المشكلة فهذا البلد الذي ينتج 10% من الذهب العالمي ستتوقف فيه حركة استخراج الذهب من المناجم لأن الحكومة هناك ستوقف الكهرباء عن هذه المناجم لتوفيرها للزائرين ما يعني توقف عمليات الاستخراج، سبب طريف يضاف لحالة الجوع الصيني والهندي والروسي لالتهام الذهب هذه الأيام. مشاهدينا أهلا بكم مرة أخرى إلى الاقتصاد والناس ومع الناس في الدوحة. السلام عليكم.

مشارك1: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أحمد بشتو: كمشتر للذهب هل تعتقد أن شراء الذهب الآن صار وسيلة أفضل للاستثمار أم أنه صار يظل وسيلة للزينة كذلك؟

مشارك1: يعني هو للاثنين تقريبا يعني للزينة والاستثمار ولكن في ظل الوضع الحالي يعني مع حصول الأزمات الاقتصادية في العالم صار الناس يلجؤون إلى الذهب أكثر شيء يعني كسلعة آمنة للتوفير يعني يشترون أكثر شيء مثلا ممكن تشتري سبيكة مثلا سبائك ذهب ولكن للزينة تشتري الذهب المصاغ.

مشارك2: والله الزبون لو في يعني لجاء إلى المحل وعنده مبلغ تقريبا شي عشرين ألفا بدل ما يأخذ بالعشرين ألفا كم قطعة فيضطر يأخذ يعني لو أساسا حيأخذ ثلاث أربع قطع فيضطر أن يأخذ قطعتين أو قطعة على قد المبلغ، ارتفاع الذهب هو اللي سبب هذه المشكلة.

أحمد بشتو: أنت تاجر بين الدوحة والسعودية، كيف ترى تعاطي الزبونين في البلدين؟

مشارك3: هو في الحقيقة في السعودية في إقبال على الذهب بنسبة بسيطة يعني خاصة مع ارتفاع الذهب.

أحمد بشتو: ونحن في موسم أعراس؟

مشارك3: وموسم الأعراس يبلش بعد عشرين يوما تقريبا وهناك حيكون يعني إحنا عندنا تفاؤل أن يكون في إقبال على الذهب.

أحمد بشتو: إقبال على الذهب رغم الأسعار المرتفعة، في هذه الحالة ماذا يفعل الزبون العريس؟

مشارك3: طبعا العريس مجبور يعني أن يشتري الذهب ولكن الكميات حتكون محدودة.

أحمد بشتو: وهنا في قطر؟

مشارك3: بالنسبة لقطر ما عندهم أي مشكلة لأن المواطن القطري يعيش في طفرة.

أحمد بشتو: أخ صالح وأنت تاجر ذهب في الدوحة، الزبون حسبما ترى مع ارتفاع الذهب كيف يتعامل مع الشراء؟

صالح: يتعامل مع الشراء حسب اتجاه السوق، حسب طلبات الزبائن مثلا إذا كان لهم، حسب الموسم، الموسم يكون فيه طلب حتى لو كان الشراء سعر الذهب مرتفعا.

أحمد بشتو: السلام عليكم. أسعار الذهب المرتفعة هذه الأيام كيف تتعامل معها كرب أسرة؟

مشارك4: والله مرتفعة جدا بلا شك ووصلت إلى أرقام خيالية، تتعامل معها أنه بتقلل كمية الذهب أو تختار موديلات ما بتكون توزن كثيرا يعني ممكن أكثر فيها ستراس أو يكون فيها أشياء ثانية غير الذهب.

أحمد بشتو: تقللين كميات شراء الذهب أم تضعين ميزانية مضاعفة للشراء؟

مشاركة1: لا الواحد هلق هون بما أنه إحنا شوية مغتربين أو شيء مرات الواحد بيفكر أنه يأخذ الأشياء الأونصة، الليرات، الأشياء اللي ما بتخسر، بنزيد طبعا طبيعي مع زيادة السعر الواحد شوية بيرفع.. بس الذهب بيبقى استثمار كويس يعني بشكل عام يعني أسعاره ما بتنزل بسهولة.

أحمد بشتو: أنت تشتري الذهب فعلا للاستثمار أم لزينة الزوجة؟

مشارك4: ممكن هيك وممكن هيك.

مشارك5: الحين مع ارتفاع الذهب صار يعني ارتفاع ونزول، ارتفاع ونزول بشكل يعني فظيعة مرة ارتفاع الذهب، فكده صار الزبائن يستفيدون من الذهب اللي كان عندهم، مع ارتفاع الذهب يحبوا أنهم يبيعونه، كارتفاع الذهب على أمل أنه تيجي فترة من الفترات ينزل الذهب ويعوضوا فيه عن الشراء.

أحمد بشتو: حجم تجارة الذهب هل ترى أنه تأثر بشدة بفعل زيادة الأسعار؟

مشارك6: طبعا لا شك، طبعا ارتفاع أسعار الذهب أثر على صناعة المجوهرات فطبعا ارتفعت الأسعار وأكيد طبعا الزبون أصبح يحس أن الأشياء أصبحت غالية، فطبعا أكيد نسبة الإقبال على الشراء أكيد خفت بالتأكيد.

أحمد بشتو: لكن العادة القطرية هنا في دولة قطر أن المقبل على الزواج مثلا هو ملتزم بكميات وأصناف وأشكال معينة من الزينة، هل ما زال مصرا على هذه النوعيات؟

مشارك6: طبعا ما زالت يعني العائلات القطرية خاصة إذا عندهم أبناء يعني مقدمون على الزواج لا شك أنهم يحطون في حسابهم أنهم لا بد أن يشتروا الشبكة وهذا يعتمد على ميزانية الشخص أو العائلة التي يجيء منها الشخص فبالتأكيد يعني هذا شيء ضروري أنه لا بد أن العائلة القطرية تشتري الشبكة وبأي سعر كان أصبح ضروري وطبعا هذه عادات قطرية أصبحت لا مفر منها.

أحمد بشتو: السيد محمد الإحبابي نائب رئيس لجنة التجارة في غرفة الصناعة والتجارة القطرية إلى أي مدى تأثر السوق القطري بيعا وشراء بارتفاع أسعار الذهب العالمية؟

محمد الأحبابي: بسم الله الرحمن الرحيم. ما في شك أن جميع الأسواق تتأثر بالعرض والطلب على هذه المادة الثمينة حقيقة اللي عادة يلجأ لها الناس في أوقات الأزمات، في سوق قطر طبعا في خلينا نتكلم عن الخمس سنوات الماضية كان في نمو إلى 2007، في نهاية 2007، 2008 تراجع النمو حقيقة بسبب الأزمة المالية العالمية وطبعا هذا أدى إلى انحسار المستهلك من شراء الذهب.

أحمد بشتو: في هذه الحالة أنتم كتجار ومستثمرين كبار هل تعتقد أن الذهب هو الملاذ الآمن حاليا للاستثمار؟

محمد الأحبابي: في الواقع نعم كما ينصح به الخبراء يعتبر الذهب الآن إذا لم يكن الملاذ الوحيد هو ملاذ أساسي حقيقة خصوصا فيما يتعلق باستثمارات الدول أو بأرصدة الدول أو الأجهزة الاستثمارية بدأت تزيد من مخزونها في الذهب في ظل التقلبات للعملات والسندات المالية هبوطا أو ارتفاعا بشكل مفاجئ في الوقت الحاضر أنا أعتقد نعم أن الذهب يعتبر الملاذ.

أحمد بشتو: معنى هذا أن التجار ربما في قطر ربما يقومون بتخزين الذهب حاليا كملاذ آمن؟

محمد الأحبابي: نعم حقيقة التجار يلجؤون إلى الذهب في ظل أن التذبذب الملحوظ في هذه العملات التي نراها أو في السندات المالية أو في الأسهم وأيضا في العقار في المحافظ العقارية نرى أيضا تذبذب طلوعا أو نزولا فيلجأ معظم الناس للذهب وهذا أيضا انعكس على سعر الذهب.

أحمد بشتو: سعر أوقية الذهب الآن فوق 1200 دولار، إذا وصلت إلى 1300 مثلا هل سيظل الذهب أيضا ملاذا آمنا للاستثمار؟

محمد الأحبابي: الطلب يتزايد دائما على الذهب في ظل الأزمات وفي ظل الحروب وفي ظل التقلبات وفي أيضا أثناء النمو الاقتصادي في بعض البلدان، فهذا الطلب متزايد، وأنا أتصور نعم، أعتقد أنه مجد في الوقت الحاضر.

أحمد بشتو: يعني اللافت أن الأزمة أزمة ارتفاع أسعار الذهب جاءت في قرب موسم يزداد فيه الطلب على الشراء وهو موسم الأعراس والإجازات هل خفف ذلك من حدة الأزمة في السوق؟

محمد الأحبابي: ما في شك أن المستهلك تأثر إذا تتكلم عن قطر يعني المستهلك بدأ يقل شراؤه طبعا بارتفاع الأسعار ولكن في الجانب الآخر مثلما قلت لك إنه في أجهزة استثمارية وفي المستثمرين التجار يلجؤون لشراء الذهب أما المستهلك قد يتراجع، إذا قارنا مثلا في بداية 2009 الأوقية بثمانمائة دولار الآن بألف ومائتي دولار فالزيادة حوالي أربعمائة دولار تقريبا 35% فما في شك بالنسبة للمستهلك سواء في مناسبات الأعراس أو المناسبات الاجتماعية يقل تقديم الذهب أتصور.

أحمد بشتو: السيد محمد الإحبابي نائب رئيس لجنة التجارة في غرفة الصناعة والتجارة القطرية شكرا جزيلا لك. هل سيمنع لهيب أسعار الذهب الناس والنساء تحديدا دون التزين بالذهب؟ التجربة تقول إن تملك الذهب لا يقف أمامه عائق فما بالكم لو كان العائق ذهبيا؟ تقبلوا أطيب التحية من مخرج البرنامج صائب غازي ومني أحمد بشتو، طابت أوقاتكم وإلى اللقاء.