خالد النعساني

الشاعر أحمد العبري
د. خليل الشيخ
الأديب التونسي
عبد الوهاب المؤدب
توفيق طه:

أهلاً ومرحباً بكم إلى هذه الإطلالة الجديدة على المشهد الثقافي ومعنا هذا الأسبوع:

-مهرجان الشعر العُماني في صحار، مائة شاعر بالفصحى والعامية لتنشيط الحركة الأدبية وإحياء أسواق الشعر القديمة.

-الأديب التونسي عبد الوهاب المؤدب يقول: الأدب مازال مؤثراً في حياة الشعوب وأدباء المهجر يكتبون بتقنيات الغرب وأصالة بلادهم.

-(ناول شقيقك يا عمر) ورقة خاصة بالمشهد الثقافي من الشاعر السوري أيمن أبو الشعر.

-مهرجان الشعر العُماني الثاني الذي أقيم أخيراً في صُحار أراده العُمانيون امتداداً لأسواق الشعر العُمانية القديمة، وحافزاً لتنشيط الحركة الأدبية في عُمان، كما أرادوه رسالة لأكثر من جهة، وبأكثر من محتوى، ولكن هل كان حشد أكثر من مائة شاعر من شعراء الفصحى والعامية العُمانية كافياً لإيصال الرسالة المطلوبة؟

تقرير: أحمد الهوتي (مراسل الجزيرة صحار):

قلما يتكرر أن تشاهد أكثر من مائة شاعر في موقع واحد، يتنافسون في إطار مواهبهم وقدراتهم الشعرية، ويسعون إلى إمتاع الجمهور العُماني بقصائدهم الحديثة، المهرجان الثاني للشعر والذي أُقيم في ولاية صُحار بمنطقة الباطنة، نجح في استقطاب هذا العدد من الشعراء الذين جاءوا من مختلف مناطق السلطنة بهدف إبراز الأسواق الشعرية التي كانت تُقام في الماضي بالمدن العُمانية ومن بينها سوق صحار.

خالد الغساني (مدير عام الثقافة بالولاية):

لعُمان أيضاً أسواق شعرية معروفة على امتداد التاريخ العربي القديم، هناك سوق صحار، وسوق دبا، سوق آدم الشعري على غرار سوق عكاظ، نحن نحاول من خلال هذا المهرجان أن يكون امتداد لتلك الأسواق الشعرية العُمانية أولاً، مع أهمية اكتساب هذا المهرجان، اكتسابه روح العصر الحالي الذي نعيشه، طبعاً الشعر في الوقت الراهن، عُمان لا زالت تنعم بالكثير من الشعراء العُمانيين وبالحركة الشعرية المتجددة والمتدفقة دومًا، بالتالي لابد من وجود مثل هذه المهرجانات، مثل هذه الفعاليات التي تُنشط وتُحرك الساحة الثقافية ككل.

أحمد الهوتي:

المهرجان أهدى عُمان وجوهًا شعرية جديدة تبرز لأول مرّة، وتنوعت إبداعاتها بين القصائد الوطنية والغزلية والمديح، كما أنه سعى إلى إحياء الحركة الأدبية، وخلق جو يتفاعل فيه المبدعون للارتقاء في سلم الإبداع.

أحمد العبري (شاعر عُماني):

رسالة للشاعر العُماني أن يستمر في عطائه الشعري، رسالة للمشهد العربي بأن عُمان هي بلد الشعر ولا يزال فيها الشعر قائمًا، ولا يزال عطاء الشعر متدفقًا، رسالة للأدب العربي بأن هنا في عُمان يُسجل حدث شعري مهم  ويُخلَّد منابر شعرية، وأسواق شعرية عربية كانت في عُمان، ومنها سوق صحار التي نحتفي فيها بهذا المشهد الثقافي.

أحمد الهوتي:

ورغم أن القائمين على المهرجان تفادوا السلبيات التي وقعت في المهرجان الأول الذي أقيم العام الماضي إلا أن المراقبين لاحظوا تركيز المشاركين على إرضاء الناس وانتظار التصفيق من الجمهور، دون الاهتمام بالجوانب الفنية لبناء القصيدة، كما أن لجنة التحكيم ترددت كثيرًا في إعلان أسماء الفائزين في الشعر الفصيح مما سبب حرجًا لبعض المشاركين والمهتمين.

د. خليل الشيخ (مدرس بجامعة السلطان قابوس):

تخلق لونًا من ألوان القصائد التي تسعى إلى استدرار تصفيق الجمهور وأن تكون هذه القصائد تتكيء على موضوعات خطابية قادرة على أن تثير الناس ونبضهم وتصفيقهم دون التركيز على المستوى الفني بالضرورة.

أحمد الهوتي:

المرأة العُمانية كان لها حضور مميز في المهرجان وشاركت في مسابقات الشعر الفصيح والشعبي، إلا أنها لم تحظ سوى بجائزة واحدة في الشعر الفصيح، رغم إن قصائدها كانت جميلة ورائعة، خاصة في الشعر الشعبي، ويبقى السؤال لماذا حُجبت جوائز الفوز أو التكريم عن المرأة رغم استحقاقها؟
(أحمد الهوتي لبرنامج المشهد الثقافي، ولاية صحار)

توفيق طه:

الفن التشكيلي الحديث كان آخر ما لجأت إليه منظمة الصحة العالمية في حملتها الرامية إلى مكافحة التدخين فقد استعانت المنظمة بعدد من كبار الفنانين لرسم لوحات تصور مخاطر التدخين وآثاره السيئة، وعرضت بعضًا من هذه اللوحات في صالةWhite Chapel  شرقي لندن تحت شعار "إذا أردت أن تُقلع عن التدخين فَسَلْ كيف"

تقرير خالد القضاة:

شرقي لندن وفي صالةWhite Chapel  للفنون حاولت منظمة الصحة العالمية فعل شيء من خلال الفن الحديث لمساعدة مئات الملايين من المدخنين في العالم، وبهدف تقليل نسبة الوفيات ذات العلاقة بالتدخين، وكلَّفت عشرين فنانًا من الطراز الأول كلهم من أوروبا للقيام بهذه المهمة، تناولت الأعمال الفنية مواضيع شتى كلها ذات صلة بالتدخين وأدواته، وحملت بعض اللوحات أقوالاً تذكر بمنافع الصحة العامة وتحذر من مخاطر التدخين بشكل عام، وكانت بعض اللوحات معقدة للناظر إليها للوهلة الأولى لكن المهتمين بها سيجدونها سهلة إذا اشتروها، لأن المعرض سيطرحها للبيع بعد عرضها. آخر الأبحاث في مجال التدخين دَلَّ على أن 70%من المدخنين يحاولون الإقلاع عن التدخين، وأن في بريطانيا وحدها يحاول4  ملايين مدخن فعل ذلك، ولكن لا ينجح في المحاولة إلا القليلون. الفنانون دافعوا عن مهمتهم من خلال الفن ويقولون إن من واجبهم القيام بشيء ماء، يواجه الدعاية العالمية التي تروج للتدخين، في إشارة إلى الأعمال الفنية التي تلجأ إليها شركات التبغ لتصميم عُلب السجائر. وتبررِّ منظمة الصحة العالمية لجوءها إلى الفن بأن الإقدام على التدخين في البداية يكون ناجماً عن تأثير الدعاية والتصاميم الفنية. الأعمال الفنية بعد عرضها سيتم لصقها على لوحات توضع على مداخل وجدران الصيدليات والعيادات الطبية، فقد تساعد في الإقلاع عن التدخين شأنها في ذلك شأن الطرق الأخرى المستخدمة في هذا المجال.

توفيق طه:

من الإصدارات الجديدة نقدم اليوم رواية بعنوان: (كتاب ياسمين) للكاتب شاكر الأنباري، صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، يقول عمر شبانة عن هذه الرواية: وفي كتاب ياسمين يجسد الروائي تجربة ذات أبعاد حياتية وثقافية، نفسية وروحانية، قل ما التفتت الرواية العربية إليها بمثل هذا التعمق والتخصيص، ففي الوقت الذي يزداد فيه جنون التوجه إلى عالم المادة يأخذنا بطل هذا الكتاب إلى عوالم وشخوص تنتمي جميعها إلى الروح ومكوناتها، فنلتحم بعناصر الطبيعة لنعود -من ثم- إلى ذواتنا إنسانيتنا- التي شوهتها مادية العصر، عسى أن نُعيد إليها قدرًا من جماليات فردوسها المفقود.

توفيق طه:

(عشقت اثنتين توشكا-تِمِنْراست) عنوان المجموعة الشعرية العاشرة للشاعر والكاتب المصري حسن توفيق، صدرت عن دار الخليج للطباعة والنشر في قطر، وفيها يرى الشاعر المدن نساءً منها من يستحق الحب مثل توشكا المصرية، وتمنراست الجزائرية، ونقرأ من قصيدة بعنوان (صوت في الصمت)

ومضة في الليل.. والأشجارُ أشباح حواليّ
تشل الجو رهبه

ها أنا وحدي.. وصمتٌ حجري قد تمدد

قطرات الزمن المخمور تنهال على رأسي..
وميراث المحبة                      

يربط الروح بأغلالٍ من الذكرى ونار أقسمت
أن ليس تبرد

توفيق طه:

وكتابنا الثالث بعنوان (المناقب المزيدية في أخبار الملوك الأسدية) من تأليف أبي البقاء هبة الله الحلي وتحقيق الدكتورين:محمد عبد القادر خريسات، وصالح موسى دراكة . وهو تأريخ لأخبار القبائل العربية القديمة وملوكها مشفوع بالكثير من الأشعار والأمثال، ونقرأ فيه:ثم ملك بعده ابن أخيه جذيمة بن مالك بن فهم بن غانم بن دوس، وكان أعز من أبيه وعمه وأبعد صوتًا، وأذهب شرفًا، وأشهر عند العرب بالتسمية بملك العراق منهما وربما قيل جذيمة التنوخي، وجذيمة الأزدي، وكان يتكهن ويتنبأ بزعمه، وكان أبرص فسمته العرب الأبرش، وسمته الوضّاح كناية عن ذلك، وكان يفخر ببرصه لأن بعض العرب كان يتيمن بالبرص، وكانوا يزعمون أنه لا يكون إلا بالرجل الكريم.

توفيق طه:

عبد الوهاب المؤدب شاعر وروائي تونسي يعيش بين باريس والقاهرة، يكتب بالفرنسية ويعمل أستاذًا للأدب المقارن، أسس في باريس مجلة المتاهة التي صدر منها عشرة أعداد، كما ألَّف عشرة كتب منها ديوانان شعريان ترجما إلى اللغة العربية، مراسل الجزيرة في سراييفو سمير حسن التقاه أثناء زيارته للبوسنة وسأله أولاً: لماذا لم يعد الأدب مؤثرًا في حياة الشعوب؟

عبد الوهاب المؤدب (شاعر وروائي تونسي مهاجر):

تقول إن ما فيش تأثير من طرف المثقف والأديب في حاضرنا هذا، هذا مش صحيح لأن إحنا الآن في..نتكلم من سراييفو من بوسنيا وفي الحين استقبلنا الرئيس عزت بيجوفيتش والحوار اللي وقع معاه هو أنه في البداية ما فيه ولا سياسي واحد، ولا مختص في السياسة ساند المسلمين هنا في حربهم ضد الصرب، إلا المثقفين، وشكر المثقفين لهذه المساندة اللي كانت من الأول ومن البداية، داخل الثقافة الغربية والثقافة الأوربية الأديب، المثقف الفيلسوف في مواقفه السياسية يُسمع، ولكن لو وصلنا يعني للعالم العربي نجد أن حقيقة المثقف لا، يعني تأثيره ناقص جدًا على المجال السياسي، ولأن.. ليش؟ لأن الفكرة (...) لا وجود لها، المثقف يعني كصاحب موقف وصاحب التزام، ومن المحل اللي هو محله من دون ما يدخل إلى السياسة كتقنية، وإلى السياسة كساحة، هذا لا وجود له، لماذا؟لأن يعني في البلاد العربية لا وجود كذلك لحرية التعبير.

سمير حسن:

لماذا أصبحت الأعمال الأدبية التي تتعرض للدين، ولمبادئ الأخلاق أصبحت تلقى رواجاً، بل ويمكن القول تشجيعاً أيضاً؟

عبد الوهاب المؤدب:

القضية سهلة جداً، هو أن فيه منظورين لا يمكن الاندماج بينهم، لا يمكن الانسجام بينهم يتقابلوا في قضية، المنظور الأدبي اللي يقولك لك يعني: الأدب هو قبل كل شيء- حرية مُطلقة وما فيه أي ممنوع، وهذا يعني أتينا فكرة يعني- عصرية آتية من أوروبا، لكن أصبحت عالمية، وهذا شيء جديد، لأنه قبل كل الأدب كان مبني دائماً- على حواجز لكل ها الممتنعات، اللي كان فيه ممتنعات، ممتنعات دينية، ممتنعات سياسية، لا يمكنك المس بالأمير، لا يمكنك مس بالدين، لكن الآن في الأدب العصري الحرية مُطلقة، ولهذا يعني تكون مقولتين متضادتين يتقابلان في قضية مشتركة اللي هي قضية النص، والنظر على هذا النص بحساب مقولتين، وبحساب يعني نظريتين تختلف كل الاختلاف، بالنسبة إلي شخصياً كأديب وككاتب، ككاتب عصري، وفي نفس الوقت عربي وأوروبي، لأني أنا الاثنين في نفس الوقت، يعني عندي سلسلة روحية، في نفس الوقت عربية إسلامية وأوروبية، بالنسبة إلي المقولة الأولى هي الحرية المطلقة للنص.

سمير حسن:

بما أنكم من أدباء المهجر، ومن المهتمين بأدب المهجر.. هل يمكنكم إلقاء نظرة تقييمية سريعة على هذا الأدب؟

عبد الوهاب المؤدب:

الفكرة هو أنه كل كُتاب المهجر يكتبوا على حساب المقولات العصرية الأوروبية الغربية، ولكن في نفس الوقت عندهم امتياز، امتياز وهو أنهم يعني فيه أثر للأصل له أهمية في النص، والازدواج في المراجع، والازدواج في أصول الكتابة تعطي نص جديد، ونص جديد ذو أهمية وذو إبداع باهر.

توفيق طه:

مهرجان (والوني) الموسيقى واحد من أرقى المهرجانات الموسيقية في أوروبا، وقد اختار له موضوعاً هذا العام (موسيقى حوض البحر الأبيض المتوسط)، أما برنامج المهرجان فسار على نهج رحلة يوليسيس بطل الأسطورة اليونانية الشهيرة.

تقرير: لبيب فهمي (مراسل الجزيرة بروكسل):

مع حلول فصل الصيف وظهور أولى أشعة الشمس، هب الزفير على منطقة والوني البلجيكية وانطلق مهرجانها الموسيقي السنوي الذي اختار هذا العام موضوع موسيقى وموسيقىِّ حوض البحر الأبيض المتوسط.

إيريك دوشي (المسؤول الفني للمهرجان):

إنه موضوع يثير فينا الكثير من الأشياء، ويسمح لنا في الطاقم التقني بالتطرق إلى مختلف الأشكال الموسيقية.

لبيب فهمي:

ويعتبر المهرجان من أرقى مهرجانات الموسيقى في أوروبا، ويستقبل كل سنة موسيقيين من كل بقاع العالم لعرض إنتاجاتهم أو أدائهم للمقطوعات الموسيقية العالمية، ويحظى المهرجان بإقبال جمهور متخصص وذو ذوق فني عال، يفرض على الساهرين كل سنة تقديم برنامج ذو مستوى عال.

إيريك دوشي:

يجتمع الطاقم الفني للمهرجان عدة مرات في السنة لاختيار موضوع للمهرجان ليُشكل الخط الرابط لكل اللقاءات.

لبيب فهمي:

شكلت رحلة عوليس مثالاً لوضع برنامج للمهرجان هذا العام، فعلى منوال هذه الرحلة الأسطورية تم اختيار المشاركين في المهرجان من مختلف مناطق حوض المتوسط، من تركيا إلى أسبانيا، ومن اليونان إلى تونس، مروراً بالجزر ككورسيكا وصقلية.

إيريك دوشي:

ندعو الجمهور إلى ركوب باخرة للإبحار في حوض المتوسط كما في أسطورة يوليس، وفي كل مرة تحط فيها السفينة في منطقة من مناطق المتوسط، نقدم نماذج من موسيقى هذه المحطة.

لبيب فهمي:

وقد مثل الحضور العربي موسيقيين عرب متألقين ومعروفين على الصعيد العالمي، وهم: عازف البيانو اللبناني عبد الرحمن الباشا الذي سحر الجمهور البلجيكي بأدائه لقطع موسيقية لشوبان، ورود ريجو، ورافيل، توحي بتقاطع حضارات الشرق والغرب، كما حضر أيضاً موسيقىُّ لبناني آخر هو ربيع أبو خليل الذي قدَّم قطعاً موسيقية من تأليفه تمزج بين الموسيقى العربية وموسيقى الجاز.

إيريك دوشي:

هذه الموسيقى مفعمة بالحرية والعفوية اللتين نجدهما في موسيقى الجاز، حيث يعبر الموسيقيون بأدائهم عن أحاسيسهم، وهو ما فقدناه للأسف- في الموسيقى الكلاسيكية لشمال أوروبا.

لبيب فهمي:

الموسيقى التونسي المعروف أنور إبراهيم بهر هو أيضاً بأدائه على آلة العود لقطع حرة مستوحاة من تقاليد الموسيقى العربية.
(للمشهد الثقافي من بروكسل لبيب فهمي)

توفيق طه:

في هذه المساحة المخصصة لإسهاماتكم اخترنا اليوم مقطعاً من قصيدة بعنوان قمم وتشبيهات، بعث بها من المغرب أحمد محمد يعلوش، الأستاذ بكلية الآداب جامعة القاضي عياض:

          قمم ما أشبهها بالبرق الخُلَّب حين يخون

          من بعد سنين عجاف

          إذ لا يتمخض إبراق منه أو إرعاد

          في المحنة إلا عن إخلاف

          قمم ما أشبهها بالقبض على حفنات الماء

          إذ خانت قابضة في القبض عليه

          فروج أصابعه

          فتجافت كل أصابعه عن قبض الماء

          قمم ما أشبهها برحى

لا تطحن غير قرون

ما أشبهها برحى تختال في

الصمت بجعجعة المظهرو الجعجعة الجوفاء

لا تسمن أو تغني من جوع موشوم

في أعماق الجوهر من ساحات الزمن الحنظل

توفيق طه:

أصدقاء المشهد الثقافي.. ابعثوا بإسهاماتكم وآرائكم على العنوان التالي:
قطر
الدوحة
صندوق بريد 23123

فاكس 885333 (974+)

البريد الإلكتروني
cultural@aljazeera.net.qa

مراد هاشم يفتح اليوم حقيبتنا الثقافية من صنعاء لنطل فيها على صور من المشهد الثقافي في اليمن.

تقرير: مراد هاشم (مراسل الجزيرة صنعاء):

إقبال جماهيري ملحوظ شهده المعرض الشخصي السادس للفنانة التشكيلية اليمنية آمنة النصيري، استضافت المعرض الذي اشتمل على ثمان وثلاثين لوحة قاعة آرثر رامبو في المركز الثقافي الفرنسي في صنعاء، لوحات آمنة النصيري الجديدة تستلهم مفرداتها البصرية من مفاهيم الفكر الجمالي الصوفي، وتحاول بحسب تعبير الفنانة ذاتها- رصد التحولات الدائمة في الحياة برؤية صوفية، فاللون في هذه اللوحات ناصع وصريح، يحقق الوضوح في المضامين والقيم التي تتناولها، والمكان كائن حي يشعر ويتغير، لذلك تكتسب المنازل والأمكنة روحاً إنسانية، فتبدو مرنة ومتداخلة مع بعضها ومع الكائنات.

ثلاثون ألف شخص زاروا معرض صنعاء السابع عشر للكتاب في أول يومين عقب افتتاحه، المعرض الذي تنظمه وزارة الثقافة اليمنية شاركت فيه مائتا دار نشر، بينها 136 دار نشر عربية، بعضها يشارك لأول مرة، شمل المعرض أكثر من مائة ألف عنوان من أحدث الإصدارات باللغة العربية، نصف هذه العناوين تقريباً- يتعلق بمجالات علمية وتقنية وتكنولوجية، يُقبل عليها اليمنيون أكثر من غيرها، الفعاليات المقامة على هامش المعرض شملت ندوات أدبية، وفكرية، وجلسات للقراءات الشعرية والقصصية، وحلقات نقدية، ومعارض فنية وتشكيلية، فريق مشروع جزيرة سوقطرة للتنوع الحيوي نظم على مدى شهر كامل بصنعاء معرضاً فنياً للصور الفوتوغرافية، المعرض شمل على مائتي صورة التقطها مصورون محترفون وهواة من اليمن، ومن عدة دول غربية، تعكس هذه الصور جوانب من حياة السوقطريين وثقافتهم، وتصور أنماط علاقتهم الحميمة بالبيئة وبالطبيعة، وتتجاوز ذلك إلى تصوير المناظر الرائعة للطبيعة في هذه الجزيرة، التي تُعد من أغنى جزر العالم من حيث التنوع الحيوي.

(مراد هاشم لبرنامج المشهد الثقافي صنعاء)

توفيق طه:

ناول شقيقك يا عمر.. قصيدة جديدة للشاعر السوري أيمن أبو الشعر يخص بها اليوم- المشهد الثقافي.

أيمن أبو الشعر:

حجر يسابقه حجر.. حجر يسابقه حجر

دقت صنوج المعبد العشقي وانشق القمر

ناول شقيقك يا عمر..

يا أيها الطفل الذي مقلاعه ساط المحال

وشق بالحجر القدر

عريت زيف الغيم عن وهم المطر

وغزلت برق الأغنيات قماط حلم منتظر

يا أيها الطفل الذي ابتدع الرجولة نافخاً

بحصاه ذاكرة الدماء.. توجعت.. أنطقتها

في المشهد الطقسي حين تحجر الإنسان

أنْسَنْتَ الحجر

ناول شقيقك يا عمر.. ناول شقيقك يا عمر

يا أيها الطفل الذي قطع الخلاص وحبل سرته حجر

في الدم.. تختصر الأبوة مُدَّعيها بكرية حمراء.

ذاكرة الصور

فأبوك من أدى ديون البرتقال إلى

الجذور تحاضنت خطراته والرمل نطفة

أن تكون فحط صخر العمق.. حتى فكنت

أنت.. رآك في أحشائها.. ناداك نزفاً

واحتضر

ناول شقيقك يا عمر..

الآن أومن أن

قرص الشمس قد أضحى على مرمى الحجر..

توفيق طه:

سعدنا بصحبتكم.. كونوا معنا الأسبوع المقبل، فمعكم نستمر، وبكم يكتمل المشهد.