مقدم الحلقة:

توفيق طه

ضيوف الحلقة:

كاظم خليفة/ فنان تشكيلي عراقي
قاسم سبتي/ فنان تشكيلي
شربل فارس/ فنان تشكيلي لبناني
أمين الزاوي/ مدير المكتبة الوطنية الجزائرية
مصطفى الشريف/ باحث وأحد تلاميذ جاك بيرك
وآخرون

تاريخ الحلقة:

06/07/2004

- المعالجات الفنية لفضائح المعتقلات الأميركية
- ذكرى تأسيس المجلس الثقافي للبنان الجنوبي

- تكريم المستشرق الفرنسي جاك بيرك

المعالجات الفنية لفضائح المعتقلات الأميركية

توفيق طه: أهلا بكم، أبو غريب عنوان فضيحة أخلاقية تورطت فيها واحدة من أعتى الإمبراطوريات عبر التاريخ الفضيحة وضحاياها من معتقلين عراقيين فتحت الباب واسعا على انتهاكات حقوق الإنسان في المعتقلات الأميركية من غوانتانامو إلى بغداد فكيف عالج الفن ذلك كيف نظر إلى هذه الفضيحة وعالجها في اللوحة وعلى خشبة المسرح وهل ستصبح الفضيحة فيما بعد سمة خالدة في الفنون التي تعالج الحقبة الأميركية في العالم؟ مينه حربلو من لندن وأحمد الزاويتي من بغداد رصدا تداعيات الفضيحة وانعكاساتها على الفنانين التشكيليين والمسرحيين مع تقرير مينه حربلو أولا الذي ربط أبو غريب بغوانتانامو دون أن ينسى العودة ثانية إلى أبو غريب.

[تقرير مسجل]

مينه حربلو: غوانتانامو واجب أخلاقي للدفاع عن الحرية عنوان لا يخلو من التهكم لمسرحية عرضت في مسرح ترايسايكل اللندني المعروف بمسرحه الوثائقي، المسرحية تفضح انتهاكات حقوق الإنسان التي تلحق بمن يسمون سجناء الأقفاص في معتقل غوانتانامو.

بول بتاتشارجي – ممثل يتقمص دور معزو بيغ المعتقل بغوانتانامو: أعتقد أن هناك خرقا فاضحا لحقوقي كإنسان لاسيما لمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته، مرت فترة طويلة على احتجازي ولازلت لا أعلم الجريمة التي اقترفتها مما يسبب المعاناة ليس لي فحسب بل ولأولادي وزوجتي، لقد وصلت لمرحلة اليأس وأصبحت عاجزا عن مقاومة الاكتئاب واللا أمل فالظروف هنا سيئة جدا لدرجة أنني لم أر الشمس ولا السماء ولا القمر منذ عام.

مينه حربلو: الموضوعية الهادئة لهذه الدراما الوثائقية هي التي تجعل من هذا العرض مسرحية قوية ومسببة للصدمة بحسب النقاد وقد اعتمد كاتبها فيكتوريا بريتل وجيليان سلفو على رسائل وأقوال بعض المُفرَّج عنهم ومحامي المعتقلين وأقربائهم.

بديع الزمان – ممثل يتقمص دور والد أحد المعتقلين: في البداية كنت أظن أنه سيعود من المعتقل خلال شهر أو اثنين أو ثلاثة أو ربما أربعة خلال رسائله الأولى لم يشر إلى أي شيء حول الحياة هناك ثم كتبت له بأن صحتي جيدة وأمارس عملي وأذهب إلى الحديقة العمومية إلى أن جاءتني تلك الرسالة التي لا تفارق ذهني قال فيها إنه سعيد لمعرفة أننا بخير ثم أضاف لكن وضعي مختلف إنني أُعامَّل مثل الحيوان أظل مقيدا بالسلاسل معظم الأحيان داخل الأقفاص.

مينه حربلو: المسرحية ومن خلال إلقاء الضوء على الأوضاع اللا إنسانية للمعتقلين تحاكم دراميا اثنتين من أعظم وأفخر الديمقراطيات في العالم، رجال يواجهون اعتقالا لا متناهيا ومحاكمة عسكرية من دون الحق في تعيين محامين ومن دون توجيه أي تهم إليهم.

نيكولاس كنتس – مخرج المسرحية: غوانتانامو عار على الديمقراطيات العالمية لدينا أشخاص معتقلون لما لا نهاية دون محاكمة وهذا يتعارض مع معاهدة جنيف ومجرى العدالة التي نتشدق بها في الغرب ونطالب الآخرين بتبني نظام ديمقراطي فإذا لم نطبقها نحن أنفسنا فهذا وصمة عار على قيام الديمقراطية الغربية.

مينه حربلو: من معتقلي غوانتانامو إلى سجن أبو غريب تبقي انتهاكات حقوق الإنسان موضوعا للفن لكن هذه المرة في لوحات يعرضها فنانان عراقيان بالمركز الثقافي البولندي بلندن.

كاظم خليفة – فنان تشكيلي عراقي: أما هذه اللوحة فتماما هي أتت أيضا عرضيا نفس الحدث أيضا شوفي أنتِ بالجريدة اللي هي على الأرض وعلى الرصيف وعلى كذا إضافة لما تعبر عنه من إهانة لروح الإنسان هذا العمل ما يقول لا ولا يقول نعم لقد فقط شاهد لحادثة تبقى في ذاكرة البشر وعلى الأقل هي من نوع التوثيق لحدث من الأحداث اللي صارت بحياتنا اليومية.

مينه حربلو: الفنان كان يأمل في امتداد اللوحة الشاهد على سجن أبو غريب لتطوق حجرة العرض حتى تعطي الزائر إحساسا بأنه هو الآخر مسجون داخل زنزانة.

كاظم خليفة: يعني اللون الأشياء الداخلية مثل ما تظهر بالصورة هي كأنما تبدو القضبان كأنما الذات غير القضبان اللي تظهر المطوقة أو حاجبة للناس فحاكمة على حماسة معينة أو بعرض معين أن ننجز اللوحة تكون مربعة أو على كل جدران يعني امتداد بهذه اللوحة حتى المشاهد يشعر أن هو أيضا هو في السجن إذا كان عراقي أو إذا كان خارج العراق.

مينه حربلو: لكن بعض الزوار يجدون صعوبة في فهم اللوحة.

زائرة: من الصعب فهم الصورة هنا في المعرض لكنني أرغب في الذهاب إلى بغداد وقضاء فترة هناك حينها سأكون قادرة على الإحساس بما يجري ومن ثم أفهم الصورة.

مينه حربلو: بالنسبة للفنانين الهدف الرئيسي من هذا المعرض ليس اللوحات في حد ذاتها وإنما التجربة المشتركة التي هي نتاج لأحداث يعيشها الفنان.

أناهيت سركيس – فنانة تشكيلية عراقية: هي بالحقيقة يعني التجربة هذه مشتركة والتجربة إنه اثنين يرسمون بلوحة واحدة يعني صارت أفكار كثير وأجت هاي الأفكار من تقارب بالرؤية بينتنا وتقارب بوجهات النظر وتقارب الصلة بالفن يعني بعملية الرسم نفسها فصار الاقتراح إن هو ندخل في تجربة أن يرسم يعني اثنين في لوحة واحدة وكانت بالبداية طبعا بها صعوبات كثيرة ووقعنا بمطبات واشكالات بس من بعد يعني اقترحنا حلول كثيرة إليها وقدرنا نصل لهالنتائج اللي تشوفيها الآن.


كشف معتقل غوانتانامو عن كذب وزيف ادعاء الغرب بتطبيق العدالة والديمقراطية

نيكولاس كنتس

كاظم خليفة: اللي يعني فيه يعني إضافة للموقف السياسي أو للموقف الإنساني يعني فيه بالأساس هو وحدة العمل الفني وحيوية التجربة التعاطف مع الموضوع، الموضوع هو حجة للفنان حتى يرسم.

مينه حربلو: وسواء كان هذا الفن مسرحية أو لوحة فإن الهدف يبقى واحدا فضح الانتهاكات الأميركية لحقوق الإنسان والاحتجاج على تعذيب الأسرى والمعتقلين في السجون، مينه حربلو لبرنامج أوراق ثقافية الجزيرة لندن.

توفيق طه: واقع الجريمة في بغداد كان صاعقا فصور الأسرى العراقيين في سجن أبو غريب لم تكن بحاجة إلى شرح، الفضيحة كانت واضحة والمأساة كبيرة أما الاستجابة على الصعيد الفني فكانت سريعة متمثلة المأساة بشكل يحيلها إلى الذاكرة لا النسيان ومَن أكثر من الفنون تعلقا بالذاكرات وحفظا لها، أحمد الزاويتي من بغداد.

[تقرير مسجل]

أحمد الزاويتي: فنانون عراقيون من بغداد نظروا إلى فضيحة أبو غريب من زاوية أخرى بعيدا عن لغة التصريحات والهتافات تكلم هؤلاء الفنانون بلغة يرونها عبرت عما بداخلهم بصدق تجاه الفضيحة، 27 فنانا جعلوا من أحد الشوارع في بغداد مسرحا للوحاتهم كون الفضيحة أصبحت حديث الشارع العراقي ليجعلوا منها الخطوة الأولى لاحتفالية كبيرة أخرى سيدعون إليها اكثر من مائة فنان، قطع للطريق أمام أقدام تريد أن تسير ربط بالسلاسل لأياد كانت تنتظر التحرير تغيير واقعي لعنوان ملحمة كانت تسمى في حينها تحريرا فأصبحت احتلالا، المعرض وضع ضمير العالم تحت التساؤل حتى السماء بكت دما لكن السؤال هو هل سيفهم اللغة الفاعلون؟ نماذج من هؤلاء الفاعلين أخذت هي أيضا حيزا من موقع المعرض على الرغم من أن الإنسان العراقي بدا في معرض معصوب العينين مربوط اليدين مبتور القدمين إلا أن الفنانين أرادوا له أن يكون أقوى من المعاناة ليديموا بإرادته كي يتحرك بها نحو التحرير، أصباغ وفرشاة وأنامل فنان امتزجت بخيال إبداعي لتنتج نماذج فنية تشارك في حالة الإدانة الشاملة التي أعقبت كشف الفضيحة فماذا كانت فكرة المعرض والرسالة التي أوصلوها؟


لوحات الفنان التشكيلي العراقي رسالة موجهة إلى الإدارة الأميركية بأن ما حصل في سجن أبو غريب لا يليق بمن ادعى أنه جاء للعراق من أجل الديمقراطية

قاسم سبتي

قاسم سبتي – فنان تشكيلي عراقي: هي رسالة موجه إلى الحكومة الأميركية بأن ما جرى في أبو غريب لا يليق أبدا بمن أدعى بأنه جاء من أجل الديمقراطية وجاء من أجل الحرية وأن أبو غريب هي وصمة عار في جبين كل شخص مارس أساليب لا يمكن وصفها، نحن كفنانين تشكيليين أشعر بأن لغتنا السامية وهي لغة الفن.

أحمد الزاويتي: رسم ونحت المباشرة والتعبير كانت سمات متعددة للوحات المعرض فماذا كان يا ترى الأسلوب الفني المعتمد في المعرض؟

قاسم سبتي: جاءت الأعمال خليط بين عدة أساليب الحقيقة هي أساليب موجودة بالفن التشكيلي منها لوحات طبعا هي جزء من بوستر لوحات كبيرة وهناك تماثيل مباشرة ذات طابع أكاديمي وهناك أيضا تماثيل بها تعبيرية عالية ما ربط كل هذه الأعمال سواء كانت رسم أو نحت هو هذا الصدق اللي كان من خلال الفنان التشكيلي العراقي يحاول التعبير عن الألم اللي بداخله.

أحمد الزاويتي: إذاً هل أن الفنان العراقي يمكن له أن يؤدي دورا في التعبير عن الحالة العراقية الآن؟

قاسم سبتي: المبدع العراقي المثقف العراقي يجب أن يكون مع أهله ومع شعبه ونحن لو عدنا إلى الوراء وقرأنا تاريخ الشعوب لرأينا بأن بيكاسو مثلا قد رسم تلك الجدارية الهائلة اعتراضا على الاحتلال النازي لقرية إسبانية وبراك ومعظم الفنانين والمبدعين والشعراء كانوا يبدعون من أجل أوطانهم، في زمن الاحتلال هناك تجارب مثل ما موجود خلفي طبعا مثل ما موجود في هذه القاعدة أشعر هناك جزء من الفنانين بدؤوا يدخلون إلى إبداعهم عبرة موضوعة الاحتلال والإيذاء اللي جرى، نحاتين ورسامين بدؤوا يرسمون لهذا الزمان الصعب لهذه المشاكل التي توالت على العراق.

أحمد الزاويتي: وثيقة جنيف لحقوق الإنسان بدت في المعرض وهي محترقة مختفية البنود لتكون إشارة بليغة على ما كانت تحصل في الماضي وما حصل في الحاضر بين أروقة سجن أبو غريب، أحمد الزاويتي لبرنامج أوراق ثقافية الجزيرة بغداد.

[فاصل إعلاني]

ذكرى تأسيس المجلس الثقافي للبنان الجنوبي

توفيق طه: الجرح العراقي لم يكن بعيدا عن التظاهرة الثقافية الضخمة التي أقامها المجلس الثقافي للبنان الجنوبي في الذكرى الأربعين لتأسيسه، التظاهرة الثقافية شهدت معرضا تشكيلا ضخما شارك فيه نحو مائة وأربعين تشكيليا عربيا إضافة إلى أمسية غنائية وموسيقية أكدت علاقة الفن بالمقاومة وانحيازه إلى الإنسان وقضاياه.

[تقرير مسجل]

بشرى عبد الصمد: طغت لغة الفن والشعر والموسيقى على احتفالات المجلس الثقافي للبنان الجنوبي في الذكرى الأربعين لتأسيسه فجاءت هذه الاحتفالات غنية متنوعة كما شاء منظمها، في قاعة قصر اليونسكو أفرد المجلس جناحين لمعرض رسوم ومنحوتات لمائة وأربعين فنانا تشكيليا من لبنان سوريا الأردن فلسطين والعراق وسعى المجلس عبر هذه الحركة على تجديد الصلة بالفنانين التشكيليين العرب الذين واكبوا مسيرته لتتحول بذلك إلى معاهدة ثقافية ضمن هذه الرؤية تضمن المعرض أعمالا لفنانين رحلوا.

شربل فارس – فنان تشكيلي لبناني: جناح من المعرض لفنانين غابوا لبنانين وعرب منهم مثلا الفنانين اللبنانيين رشيد وهبه، بول غريغوسيان، حمادة زعيتر، زعل سلوم ومن الفنانين العرب أذكر جميل حمودة الفنان العراقي ومصطفى الحلاج الفنان الفلسطيني وأيضا فاتح المدرس الفنان السوري.

بشرى عبد الصمد: أعمال تشكيلية متنوعة اختلفت في موضوعاتها وأساليبها وحملت فيما حملت صورة لتطور حركة الفن التشكيلي في العالم العربي.


قد نتلمس بعضا من ملامح الحركة التشكيلية في العالم العربي، لكن لا يمكننا القول إن هناك حركة تشكيلية عربية خالصة

شربل فارس

شربل فارس: يمكن القول هناك حركة تشكيل يعني حركة تشكيلية في العالم العربي وليس هناك حركة تشكيلية عربية إذا صح التعبير، مازالت تأثيرات الفنون العالمية وتفاعل هذه الفنون مع بعضها البعض تطغى على الجو العام للمعرض، الخصوصية هناك بعض الملامح للخصوصيات عربية قد نتلمس بعض جوانب وخاصة في القناة والحروفية وبعض الألوان الحارة التي تتميز بها منطقتنا العربية.

بشرى عبد الصمد: بعض الأعمال عكست الواقع الساخن الذي تعيشه المنطقة العربية لاسيما في أعمال الفنانين العراقيين.

سميرة البياتي – فنانة تشكيلية عراقية: هذه رسالة إنه الأصالة أصالة التراث العراقي حضارة الإنسان العراقي تعميق جذوره بهذه الحضارة اللي ممتدة على مدى عشرة آلاف سنة فهذه الرسالة إذاً موجهة للعالم إنه عكس الصورة اللي بدها تطلع حاليا صور التفجير وصور القتل وصور الذبح وصور الآلام للإنسان العراقي وهاي تعكس يمكن جزء من آلامي أنا.

بشرى عبد الصمد: ولعل هذا المعرض يشكل كما يقول منظموه ممانعة لما هو مطروح على الصعيد الثقافي وانحيازا لثقافة مضادة لتنامي دور المال في السياسية والثقافة مؤكدا على حضور الريشة والإزميل في عالم التحولات السريعة والتكنولوجيا، في جناح آخر من قصر اليونسكو تتعالى أصوات التمرينات لأمسية فنية يحيها الفنانون سمية البعلبكي، سحر طه، وسميح شقير، بأغنية للفنان وديع الصافي افتتحت الفنانة سمية البعلبكي الحفل الموسيقي غنت بعدها الأغنية اللبنانية والموشح، الحضور استمتع بالموشح أيضا مع الفنانة العراقية المتجولة بالتراث العراقي سحر طه وهي غنت أيضا بعض الأغاني الشعبية العراقية، اختلفت الفرقة الموسيقية التي رافقت الفنانة سحر طه فكان معها عازف السنطور هياف ياسين وأسامة عبد الفتاح على العود وناجي على الدمبق الإيراني، مع الفنان السوري سميح شقير استرجع الحضور ذكرى الأغنية الثورية التي راجت خلال فترة الاجتياح الإسرائيلي لبيروت، يتمسك شقير بالعلاقة مع الشارع آلامه وأحلامه.

سميح شقير – مطرب سوري: إذا كانت الأغنية ملتزمة بمعناها الضيق فأنا بأشوفها إنه ضيقة فعلا أما بالمعني اللي بأشوفوه للالتزام وقت ما نلتزم بقضايا الإنسان وقت نلتزم بشعور الناس اللي حولينا ونقدم فن فيه من ملامحهم ما في زمن ممكن يضيق على تجربة يعني مساحتها هي مساحة المشاعر الإنسانية وفضاؤها هي الحلم الإنساني.

بشرى عبد الصمد: احتفالات المجلس الثقافي نجحت في إظهار الغنى والتنوع الموجود في العالم العربي على مستوى الكلمة والصوت والريشة مقابل ما هو طاغ مما يسمى بفن السوق أو الفن المعولم، بشرى عبد الصمد لبرنامج أوراق ثقافية الجزيرة بيروت.

تكريم المستشرق الفرنسي جاك بيرك

توفيق طه: العلاقة بين المفكر والمستشرق الفرنسي جاك بيرك والجزائر ليست بحاجة إلى كثير من الإسهاب فقد كان بيرك من أشد المؤيدين للقضية الجزائرية ناضل من أجلها بقلمه وفكره وكان هذا هو شأنه أيضا فيما بعد مع القضية الفلسطينية، الجزائر احتفت بهذا العالم البارز في الثقافة الغربية فأقامت ندوة دولية لتكريم هذا المفكر الراحل الذي ترجم معاني القرآن إضافة إلى العديد من الإبداعات العربية في الشعر والنثر.

[تقرير مسجل]


فكر بيرك كان جسرا للحضارة العربية الإسلامية نحو الغرب

تقرير مسجل

محمد دحو: احتفاء برجل الذي صحح للغرب صورة الإسلام نظمت المكتبة الوطنية الجزائرية ملتقى دوليا لتكريم جاك بيرك وقد شهد فضاء المكتبة حضورا مكثفا لباحثين ومفكرين أسهموا في إضاءة زوايا عديدة من روح وفكر بيرك الذي كان جسرا للحضارة العربية الإسلامية نحو الغرب.

أمين الزاوي – مدير المكتبة الوطنية الجزائرية: هذا التكريم الوطني من قِبَّل المكتبة الوطنية الجزائرية ومن ورائها الجزائر كاملة هو بالأساس البحث عن رأس مال الأصدقاء الموجودين في العالم، العالم العربي الجزائر في حاجة ماسة إلى رأس مال من الأصدقاء ومن عشاق ومحبي العالم العربي والقضية العربية بشكل عام.

محمد دحو: ولإن عاش بيرك محبا للثقافة العربية الإسلامية وللعالم العربي وكان الموصل الفذ لديوان العرب الشعري عبر المعلقات وترجمة طه حسين والبياتي وغيرهم فإن ترجمته لمعاني القرآن الكريم جعلته في مصافي المفكرين الذين تفردوا بفهم الروح العربية وفلسفتها ودينها.

فضيل بوماله – باحث جزائري: كان يقترب من القرآن الكريم روحا وحضارة وفلسفة قبل أن يقترب منه نقلا إلى لغة أخرى بمعنى أن جاك بيرك كان يتعامل مع روح القرآن الكريم مع الثقافة العربية الإسلامية لم يكن ينظر إليها خاصة في مراحله الأخيرة لم يكن ينظر إلى ثقافة العربية على أساس أنها ثقافة لاكتشاف.

محمد دحو: لقد عاش جاك بيرك في الجزائر سنوات عمره الكبيرة وأداها خيرة أعماله ومؤلفاته لأنه كان ينشد الحب والسلام بين ضفتي البحر المتوسط بل أن حلمه المفقود عبر أندلس جديدة كان ولا يزال نقطة الوصل بين قطبي المسيحية والإسلام.

بيار شوفنمان – وزير الدفاع الفرنسي الأسبق: لقد كان جاك بيرك جسرا بين الضفتين لأنه ابن الجزائر وفرنسا معا وكان حلمه بناء أندلس جديدة كان هذا برنامجه.

محمد دحو: لقد كان الاستشراق أو الاستعراب كما يسميه البعض نقطة صدام مستمرة بين الشرق والغرب وكانت فنون الكتابات تمضي في غيابات واتجاهات شتى مغرضة حينا وبناءة من جهة أخرى وكان فضل جاك بيرك المسيحي الذي ترجم معاني القرآن الكريم قريبا من الإسلام أو كاد مدافعا عن العالم الإسلامي وعن استقلاله وتطوره وهويته في حوار نادر وقوي من الغرب ومعه.

مصطفى الشريف – باحث وأحد تلاميذ جاك بيرك: مسلمش ولكن كان يعترف بأن القرآن تنزيل هذا الأهم وأهم وأكثر من هذا لأنها النقطة الأولى حياته الخاصة هو مدافع على القاضية العادلة للعالم الإسلامي، قال العالم الإسلامي عنده حق للاستقلالية للاستقلال للتطور في إطار الدفاع عن السيادة والهوية وللحق لهذا الشعوب العربية الإسلامية أن يتحاوروا مع العالمية يتحاوروا مع الغرب بدون ما ينسوا الأصالة.

محمد دحو: فيلسوف ومناضل ذو رؤية عميقة للأشياء كما يقول الذين عرفوه عن قرب قريب من العالم ومن ثقافات الشعوب المستضعفة وصاحب نظرة عميقة للأشياء والعالم والثقافات.

جون سور – باحث وناقد فرنسي: ما استخلصه من علاقتي به هو أنه كان ذو فكر عميق بالأشياء كان متسامح إلى أبعد الحدود وكانت له واجبات هامة هي احترام كل الثقافات وكل الشعوب كان هذا أمرا مقدسا بالنسبة له.

محمد دحو: لقد ناضل جاك بيرك بقلمه وفكره من أجل قضايا الشعوب المستضعفة وكانت الجزائر نموذجه الحي وكانت فلسطين والعراق وكان صوته قويا في وجه كل الذرائع لاحتلال الشعوب العظمى للشعوب المستضعفة، محمد دحو أوراق ثقافية الجزائر.

توفيق طه: انتهى لقاؤنا اليوم لكن أوراقنا لم تنته موعدكم الأسبوع المقبل مع أوراق ثقافية.