كشف الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي في الحلقة الـ23 من شهادته على العصر عن المخطط الذي أعد لتكرار نموذج الانقلاب في مصر وتطبيقه في تونس، وكيف عمل على إفشاله.

وأضاف في حلقة (2017/9/3) من برنامج "شاهد على العصر" إنه بعد انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013 في مصر بدأ يتحرك في الناحيتين السياسية والأمنية، الأولى عبر التسريع بكتابة الدستور، وعلى الاتجاه الأمني قال إنه حاول تحصين الجيش باعتباره الأداة التي ستمكن الاستقرار التام، وبدأ تغيير قيادات الجيش على أساس الكفاءة فقط.

ويرى المرزوقي أن الانقلاب أصبح قضية أكثر تعقيدا ما قد يتصوره البعض، ولم يعد الأمر يقتصر على قيام أحد ضباط الجيش بإعلان الانقلاب على السلطة الشرعية.

وتابع "دخلنا في مسلسل الانقلاب في تونس بكل وضوح، وكان أبرز معالمه التهيئة السياسية، وهناك تصريحات للباجي قايد السبسي وغيره تؤكد ذلك"، مشيرا إلى أنه كانت هناك دعوات في الإذاعة والتلفزة بكل وضوح للانقلاب على السلطة الشرعية.

وفي بدايات سبتمبر/أيلول 2013 جمع المرزوقي قيادات الجيش، وتلقى تطمينات بأن الجيش على استعداد للدفاع عن الجمهورية والنظام السياسي.

ويرى الرئيس التونسي السابق أن الانقلاب في تونس فشل لسببين، الأول أن الجيش لم يستجب إلى دعاة الفتنة، والثاني أن الشعب التونسي رفض الاستجابة للمظاهرات، حيث كان من يخططون للانقلاب يعولون على تكرار ما حدث في مصر عبر الحشد الإعلامي.