في عام 2013 احتاجت الشابة المغربية العائدة من أميركا زينب إدريس القيطوني لحجز موعد عاجل مع طبيب على الإنترنت، ولم تستطع الوصول إلى أي معلومات، لتحوّل الفكرة إلى منصة "دابادوك" عام 2014 بتمويل ذاتي بلغ 60 ألف دولار.

وتتيح "دابادوك" -وهي منصة رقمية في مجال الخدمات الصحية- للمستخدمين البحث عن أطباء وحجز موعد مع الطبيب أو معمل التحاليل أو المستشفيات وغيرها، باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية.

حلقة (2018/2/14) من برنامج "رواد الأعمال" سلطت الضوء على تجربة شركة "دابادوك"، أول موقع إلكتروني في المغرب لحجز مواعيد طبية.

بدأت الشركة أعمالها في المغرب ثم امتد نشاطها إلى الجزائر وتونس منتصف مايو/أيار 2015، وفي عام 2016 حصلت الشركة على تمويل ذاتي آخر بقيمة 60 ألف دولار.

وبحسب مؤسسة الشركة فقد كان التحدي الأكبر يتمثل في إقناع الأطباء بجدوى الفكرة، وهو ما نجح فيه المشروع الذي أصبح الآن يشمل أكثر من 3500 طبيب في الدول الثلاث، واستخدمه أكثر من ثلاثة ملايين شخص في الدول الثلاث.

انطلقت الشركة بثلاثة موظفين فقط، وبعد عدة سنوات ارتفع عدد العاملين إلى 12. وتطمح "دابادوك" إلى أن تستقطب في المستقبل شريحة أوسع من الأطباء والمرضى عبر وسائل التسويق التقليدية.

وبينما تكون خدمات المرضى والمستخدمين مجانية تمكّن "دابادوك" الأطباء من التواصل مع المرضى عبر رسائل "أس.أم.أس" أو عبر الرسائل الإلكترونية، بالإضافة إلى خدمة الرسائل الجماعية، مقابل اشتراك سنوي قيمته 300 دولار.