"كيوبيك".. حاضنة شاملة لقطاع ريادة الأعمال في قطر، تأسست في مارس/آذار 2014 بتعاون مشترك بين بنك قطر للتنمية ودار الإنماء الاجتماعي.

وتهدف كيوبيك إلى تعزيز قطاع ريادة الأعمال في قطر ودعم الشركات الناشئة وتسريع نموها من خلال برامج تمويل ذكية تبدأ من مئة ألف ريال قطري كتمويل تأسيسي وتصل إلى ثلاثمئة ألف ريال قطري لدعم رأسمال الشركات الناشئة.

ويقوم رواد الأعمال بتقديم طلباتهم على الموقع الإلكتروني للحاضنة، ويعقب ذلك إجراء مقابلة شخصية مع لجنة مختصة، وإذا حصل المشروع على اعتماد اللجنة تحدد الحاضنة خلال أربعة أسابيع ليوقع رائد الأعمال على اتفاقية الاحتضان.

ويقول رئيس مجلس إدارة حاضنة قطر للأعمال عبد العزيز بن ناصر آل خليفة إن هدف الحاضنة هو تذليل الصعوبات التي تواجه رواد الأعمال في تحويل أفكارهم إلى مشاريع على أرض الواقع.

ويضيف لحلقة الثلاثاء (2017/9/5) من برنامج "رواد الأعمال" أن الحاضنة تهدف كذلك إلى خلق البيئة الآمنة التي يستطيع رواد الأعمال من خلالها بدء أعمالهم وتحقيق النجاح، وفي حال فشل المشروع فإنه يفشل ضمن بيئة آمنة، بحيث لا تكون هناك خسائر كبيرة على رائد الأعمال لكي يستطيع أن يقوم مرة أخرى بفكرة جديدة ومشروع جديد.

مدة الاحتضان في كيوبيك عامان، بعدها تخرج المشروعات الريادية إلى بيئة الأعمال الواسعة، ولا يقتصر دعم الحاضنة على الشركات الناشئة فحسب، حيث توفر الحاضنة تدريبات تأهيلية لأصحاب الأفكار الريادية تمكنهم من بدء مشروعاتهم الخاصة خلال عشرة أسابيع فقط.

وتقدم كيوبيك لرواد الأعمال خدمات استشارية وتقنية وإرشادية، إضافة إلى تدريبات وورش العمل المتخصصة على يد خبراء محترفين.

وتساعد كيوبيك الشركات النامية في الحصول على قروض من بنك قطر للتنمية تصل قيمتها إلى أربعة ملايين ريال قطري من خلال برنامج "الضمين" الخاص بتمويل وتطوير المشروعات الريادية.

وخلال عامين فقط من إنشائها نجحت كيوبيك في احتضان 61 شركة تعمل في مجالات متعددة، كالتطبيقات الهاتفية والمواقع الإلكترونية والمطاعم وخدمات التوصيل والأزياء والعطور وغيرها.

وقدمت كيوبيك منذ تأسيسها استثمارات بقيمة مليوني ريال قطري نتجت عنها عوائد بقيمة 5.6 ملايين ريال قطري.

وتستهدف الحاضنة تخريج 150 شركة قطرية خلال السنوات الثلاث القادمة، وتتطلع إلى تخريج شركات قطرية تتجاوز قيمتها السوقية مئة مليون ريال قطري.