بعد ست سنوات من عمله في شركة "توشيبا"، ابتكر المهندس المصري محمد الشورة تقنية لأرشفة صورة الأشعة الطبية، لتكون النواة الأولى لتأسيس شركته الناشئة "باكسيراميد" في مصر عام 2000.

وفي عام 2006 انتقل الشورة بمشروعه إلى الولايات المتحدة  لتوسيع قاعدة الزبائن، وبتمويل ذاتي قيمته 20 ألف دولار استطاع أن يؤسس شركته.

حلقة (2017/3/7) من برنامج "رواد الأعمال" سلطت الضوء على تجربة شركة "باكسيراميد" المتخصصة في مجال برمجة الأجهزة الطبية.

واجهت "باكسيراميد" في بداية تشغيلها تحديا كبيرا تمثل في صعوبة المنافسة في السوق الأميركي، إضافة إلى ارتفاع نفقات التشغيل والتوظيف، إلا أن الشركة نجحت في الانتشار بمكاتبها في مصر وأميركا وكندا بفريق عمل مكون من 75 موظفا.

خدمات الشركة
وفي العام 2015 ابتكرت "باكسيراميد" تطبيق "كير باسبورت" (Care Bassport) الذي يمكّن المريض من الاحتفاظ بسجل إلكتروني لتاريخه الطبي وربطه بالمستشفيات التي يتردد عليها ومعرفة أقربها إليه.

تقدم الشركة خدمات تقنية مبتكرة في القطاع الصحي من خلال تطوير التقنية الطبية وبرمجة أجهزة الفحص والرسم بالأشعة المقطعية، كما تتيح العديد من الدراسات الطبية في تخصصات مختلفة على موقعها الإلكتروني.

وتنتشر منتجات الشركة في 600 مدينة في 48 ولاية أميركية، إضافة إلى ألف زبون موزعين في أوروبا وآسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية.