في 2010 قرر الشاب الأردني محمد جبر إنشاء "موضوع دوت كوم" وهو موقع إلكتروني لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت، يسمح بالتعديل المباشر في المقالات برأس مال 1500 دولار أميركي.

وفي 2012 دخل رامي القواسمي كشريك مؤسس بمبلغ لا يتعدى عشرين ألف دولار، وبذلك تأسست الشركة بشكل رسمي وضمت ثلاثة موظفين.

حلقة (2017/1/24) من برنامج "رواد الأعمال" سلطت الضوء على تجربة موقع "موضوع دوت كوم" أكبر محتوى تشاركي باللغة العربية الحاصل على جائزة الملكة رانيا للأفكار الإبداعية في 2011.

وفي 2014 بلغ عدد زيارات الموقع 14 مليون زيارة، مما دفع شركة "DMS" إلى التعاقد مع "موضوع دوت كوم" لبيع الإعلانات حصريا في الوطن العربي، وبنهاية العام وصل عدد زوار الموقع إلى أربعة ملايين زائر شهريا.

مرحلة التمويل
بدأت المفاوضات مع شركة "EQUI TRUST" للحصول على الجولة التمويلية الأولى التي قدرت القيمة السوقية للموقع وقتها بخمسة ملايين دولار، وفي 2015 استثمرت "EQUI TRUST" في "موضوع" بقيمة 1.5 مليون دولار.

ومع تحقيق المشروع أرباحا مادية من الإعلانات، تمكن من تطوير وزيادة فريق العمل، كما ارتفع عدد المقالات فيه إلى أكثر من 95 ألف مقال وصنف كأكبر موقع عربي في العالم وفقا لإحصائيات شركة "إفكتف ميجور"، وبات يستقبل نحو 24 مليون زائر شهريا.

وعن فكرة المشروع يقول مؤسس موقع "موضوع دوت كوم" محمد جبر إن "المحتوى العربي قليل جدا على الإنترنت بخلاف اللغات الأخرى، فوجدت أن هناك فرصة لأفيد المحتوى العربي وفي الوقت نفسه أحقق حلمي بتأسيس مشروع شخصي يدر أرباحا مالية".

ويحرص الموقع باستمرار على تطوير موسوعته لتشمل جميع المواضيع العلمية والاجتماعية والنفسية والدينية والسياسية لتتناسب مع جميع الأعمار، ويعمل بالموسوعة 25 كاتبا براتب ثابت، وأكثر من ثلاثمئة كاتب بنظام القطعة.

ويضم الموقع إلى جانب النصوص المقروءة مقاطع مرئية وصوتية، تتنوع بين المعرفة والمرح والتعليم، وبحسب القائمين على الموقع فإن الفيديوهات أكثر انتشارا على مواقع التواصل الاجتماعي.