150 دولارا أنفقها وليد تحبسم على دعوة عشاء وتسجيل قانوني ضمنت لمشروعه أول عميل، فكانت هي رأس المال الذي انطلقت به المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا عام 1989 في الأردن.

وبمشاركة محمد نصار وعلي السعدي انطلقت الشركة لتقدم المنظومة الأولى للتعليم الإلكتروني عربيا "إديو ويف" (EDU WAVE)، وقد اعتمدت وزارة التعليم الأردنية تلك المنظومة في 3200 مدرسة، لتصل خدماتها إلى مليون ومئتي ألف مستخدم.

حلقة (2016/12/20) من برنامج "رواد الأعمال" سلطت الضوء على تجربة المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا "ITG"، التي نجحت خلال أعوام بسيطة من إطلاقها في تخطي الحدود، ووصلت إلى أسواق أوروبا وفتحت مكاتب لها في مصر والسعودية والولايات المتحدة الأميركية.

ويعد عام 1999 نقطة التحول الكبرى في مسار الشركة، حيث قررت التوقف عن الإنتاج أو التعاقد مع مشروعات جديدة لمدة ثلاث سنوات، مما مكنها من تطوير منظوماتها البرمجية وتحسينها بصورة كبيرة.

انتشار عالمي
وفي عام 2011 طبقت المنظومة التعليمية لـ"ITG" في المملكة العربية السعودية، واختارتها ولاية نيوجيرسي الأميركية للتطبيق في مدارسها، ومؤخرا زودت الشركة نحو 1800 مدرسة في ولاية أوكلاهوما ببرمجيات تعليمية، لتكون بذلك الولاية الأميركية الثانية التي تعتمد حلول منظومتها التعليمية.

وقد توج نجاح الشركة بخمس جوائز عالمية من الأمم المتحدة وغيرها، كما وصل عدد مستخدمي منظومتها التعليمية إلى 15 مليون مستخدمة، عبر أكثر من أربعين ألف مدرسة حول العالم.

ويقول رئيس هيئة المديرين في الشركة وليد تحبسم إن "النجاح هو الوصول إلى الهدف، لأن الأهداف هي بوصلة رائد الأعمال وأداة قياسه لنجاح شركته الناشئة، وعندما تحدد اتجاه بوصلتك يكون طريقك للوصول أسرع".

وتحرص الشركة على اختيار بيئة عمل مناسبة لتخفيف الضغوط عن الموظفين وإشعارهم بالراحة في كافة المجالات، مما يساهم في دفعهم لتقديم أفضل ما لديهم.