لم يعد سقوط العاصمة اليمنية صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول 2014 بيد جماعة الحوثي لغزا كبيرا، ولم يعد توالي سقوط المحافظات والمدن كأحجار الدومينو يثير أسئلة من طراز "هل ثمة تحالف بين الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح؟".

ولم يعد هناك من يسأل: كيف لجماعة مسلحة لا تمثل أكثر من ٢٠% من السكان أن تسيطر على كامل مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسة العسكرية، وأن تسقط العاصمة بأيديها بعد معارك لم تستغرق أكثر من أيام؟

ما بات واضحا هو طموح الرئيس المخلوع للعودة إلى الحلبة السياسية والانتقام من ربيع ساحات التغيير بأي ثمن، حتى لو كان ذلك الثمن يطيح بخارطة البلاد ويخلط دماء اليمنيين بحبر الاتفاقيات الذي لم يجف بعد.

ما قبل صنعاء
وما قبل صنعاء هو ما قررت أن تذهب إليه سلسلة "الصندوق الأسود" الاستقصائية التي تنتجها الجزيرة، وحمل فيلمها الذي بثته مساء الخميس (21/5/2015) عنوان "الطريق إلى صنعاء"، لأن ما قبل العاصمة وتحديدا على بعد خمسين كيلومترا شمالها، وأكثر تحديدا في محافظة عمران، هناك بدأ يتبلور مشروع إزاحة الدولة عن طريق اليمنيين.

فتح الفيلم ملفات سرية ظهرت للعلن لأول مرة، وقدم سبعة من كبار الضباط تفاصيل المعركة في عمران والمجريات الميدانية وأسرار ما جرى على الأرض من دور بعض كبار المسؤولين وتواطؤ البعض الآخر منهم لتسليم المدينة تمهيدا لسقوط العاصمة من بعدها.

أفرد الفيلم مساحته لعرض قصة اللواء 310 مدرع -أحد أهم التشكيلات المقاتلة في الجيش اليمني- وقائده حميد القشيبي الذي شكل العقبة العسكرية الأخيرة في وجه الزحف الحوثي. كما كشف الطريقة التي حوصر فيها الرجل هو وقواته ومن ثم التخلص منه، والدور المريب لأطراف رسمية يمنية في مساعدة الحوثيين لتضييق الخناق على اللواء المدافع عن عمران.

يسجل الفيلم دخول الاعتصامات والمظاهرات الحوثية في عمران شكلا من أشكال الصراع التي يختلط فيها المطلبي بالسياسي والديني والقبلي، كما سيتكرر بعد ذلك في العاصمة صنعاء.

طالبت المظاهرات بإقالة محافظ عمران المحسوب على حزب الإصلاح، ولكن الغريب هو المطالبة بإقالة القشيبي.

القشيبي المطلوب
القشيبي ابن مدينة عمران وأحد أبرز قادة الجيش اليمني على الإطلاق، وقاد معارك ميدانية ضد الحوثيين خلال الحروب الست التي شنها نظام صالح، مما وضع الرجل في قلب المواجهة مع الحوثيين.

كانت هذه هي المطرقة، فالقشيبي مطلوب للثأر الحوثي، أما السندان فيمكن التعرف عليه مع صوت الرجل في ثورة التغيير 2011 الذي ينادي "نحن مع ثورة الشباب السلمية ومع أبناء الشعب اليمني ونحن انضممنا إلى هذه الثورة السلمية"، الأمر الذي اعتبره الرئيس المخلوع صالح انشقاقا عنه.

في معركة عمران ترك القشيبي وحيدا هو وجنوده حتى الإرهاق، دون أي عون لا من الرئاسة ولا من الجيش. وما أضعف معنويات الجنود أن وزير الدفاع زار الحوثيين في عمران واعتذر عن زيارة جنود الجيش في المحافظة نفسها.

أما ما يسميه أحد كبار الضباط بيوم النكبة فهو يوم 7 يوليو/تموز، فبعد التزام القشيبي بوقف إطلاق النار وتسليم أسلحته للشرطة العسكرية، زحف الحوثيون ليلا وسيطروا على كل الأسلحة وقتلوه هو ومرافقيه.

إيرانيون مقابل الجثة
احتجزت جثة القشيبي 12 يوما واشترط الحوثيون مقابل الإفراج عنها أن تطلق الدولة سراح معتقلين إيرانيين في سجون الأمن القومي.

ولم يعرض الفيلم بالكامل الصور الحصرية والمريعة لجثة القشيبي، لكنه كشف عن تقرير الطب الشرعي الذي جاء فيه أن جسد الرجل تعرض لـ84 طلقة.

كما في عمران دخل الحوثيون إلى صنعاء وطالبوا بحقهم في التظاهر مع أسلحتهم، في مظاهرات رفعت فيها أيضا أعلام المؤتمر الشعبي العام بزعامة صالح، وليبدأ مع سقوط العاصمة المسلسل الذي وصل عدن ثم أوقف هناك مع بدء عاصفة الحزم التي غيرت شروط اللعبة كلها.

اسم البرنامج: الصندوق  الأسود

عنوان الحلقة: من سلّم مفتاح صنعاء للحوثيين؟

ضيوف الحلقة:

-   علي الذهب/محلل عسكري

-   أحمد حسين البكري/وكيل محافظة عمران سابقاً

-   عبد الرحمن الصعر/وكيل محافظة عمران سابقا

-   وآخرون

تاريخ الحلقة: 21/5/2015

المحاور:

-   مؤامرة إسقاط عمران

-   القشيبي في مواجهة الحوثيين

-   اعتصامات ومظاهرات حوثية في عمران

-   سر مقتل قائد اللواء 310 مدرع

-   معتقلون إيرانيون مقابل جثمان القشيبي

-   صنعاء في قبضة الحوثي

أحد المعلقين اليمنيين: ما الذي جعل الحوثيين يتحركون بهذه السرعة من لحظة سقوط عمران؟ لحظة سقوط عمران كانت بداية الكارثة اليمنية.

عقيد في اللواء 310: نتكلم بلا تصوير ممكن، لكن بالتصوير قطعا ﻻ.

مراسلة صحفية: الذي يصلح أن يُقال أمام الكاميرا قله أمام الكاميرا.

عقيد في اللواء 310: أشاروا علي بألا أتكلم فالتزمت لهم بأن أصمت.

تعليق صوتي: اليمن الـ21 من أيلول/سبتمبر 2014 صنعاء في قبضة الحوثي، لم يتوقع أكثر اليمنيين تشاؤماً أن تسقط العاصمة بهذه السرعة بل لم تطلق رصاصة واحدة دفاعاً عنها، خلال ساعات فقط سيطرت ميليشيا الحوثي على كل مفاصل الدولة بما فيها المؤسسات العسكرية إضافة إلى المقرات الأمنية مبنى التلفزيون الوزارات والمباني الحكومية، انقلاب كامل الأركان وواقع جديد فرض نفسه بقوة السلاح، الحوثيون أو جماعة أنصار الله كما يسمون أنفسهم  هم في الأصل جماعة دينية مسلحة ظهرت في اليمن عام 1992 ينتمي أعضاؤها إلى المذهب الزيدي عُرفت الجماعة بهذا الاسم نسبة إلى مؤسسها حسين بدر الدين الحوثي والذي قُتل على يد القوات اليمنية عام 2004 ويقودها الآن الأخ الأصغر لحسين "عبد الملك الحوثي" شخص ﻻ يرى مستقبله إلا زعيماً مرجعياً لدولة، غدا سقوط صنعاء في شهر أيلول/سبتمبر عام 2014 لغزاً كبيراً، لم تكن عملية التحقيق في هذا الملف بالأمر السهل حيث تعمدت السلطات اليمنية إخفاء كافة المعلومات، لكن البداية كانت بحصولنا على وثائق سرية تكشفها الجزيرة للمرة الأولى هي وثائق عسكرية صادرة عن وزارة الدفاع اليمنية بتاريخ الـ26 من يوليو/تموز 2014 أي قبل شهرين فقط من سقوط العاصمة اليمنية، تحقيق مفصل أعدته لجنة لتقصي الحقائق شكلها رئيس هيئة الأركان اللواء الركن أحمد الأشول بحث التحقيق في أسباب سقوط اللواء 310 مدرع بيد الحوثيين، اللواء 310 مدرع أحد أهم التشكيلات المقاتلة في الجيش اليمني والمتمركز في محافظة عمران شمالي العاصمة صنعاء كان يقود هذا اللواء العميد الركن حميد القشيبي العقبة الأكبر أمام تقدم الحوثيين والذي تمت تصفيته بطريقة غامضة خلال المعارك، خاض اللواء 310 مدرع آخر المعارك وأكبرها لمنع تقدم الحوثيين نحو العاصمة قبل أن يشكل سقوطه الغامض مدخلاً لسقوط العاصمة خلال ساعات، هي إذاً عمران مفتاح العاصمة البوابة الشمالية لصنعاء والتي تبعد عنها 50 كيلومتراً آخر حصن عسكري دافع عن الدولة اليمنية ضد المدّ الحوثي من هنا بدأنا التحقيق، في البداية كان لا بد لنا من الوصول إلى قادة عسكريين في اللواء 310 مدرع بدا الأمر صعباً للغاية بسبب القبضة الأمنية التي تفرضها ميليشيات الحوثي، بعد عدة أسابيع تمكنّا من الوصول إلى سبعة من القادة الميدانيين في اللواء 310 مدرع كان هؤلاء القادة على علاقة مباشرة بالعميد الركن حميد القشيبي قائد اللواء كما أنهم شهود عيان على مسار المعارك إضافة إلى المراسلات التي تمت بين اللواء ووزارة الدفاع في ذلك الوقت ولأسباب أمنية لم يتم كشف هويتهم بناءً على طلبهم.

مؤامرة إسقاط عمران

مقدم في اللواء 310: محافظة عمران تعرضت لمؤامرة كبيرة كانت نهاية مؤلمة للمحافظة واللواء 310، أسباب سقوط عمران علي عبد الله صالح أيضاً المتعاونين من المؤتمر مع المتمردين.

مقدم في اللواء 310 (2): عمران لم تسقط وإنما خيانة وأنا أتحداهم الحوثة أو أي واحد كانوا يدخلوا عمران عن طريق القتال ولكن دخلوا عن طريق الخيانة بواسطة المشايخ وبواسطة الضباط الذين كانوا موالين للرئيس السابق.

تعليق صوتي: بالنظر في سير الأحداث التاريخية رصدنا الخط التوسعي لميليشيا الحوثي على الأرض البداية كانت عام 2011 تحديداً من محافظة صعدة المتاخمة للحدود السعودية معقل الحوثيين وقاعدة انطلاقهم، فتحوا جبهة حرب باتجاه محافظة الجوف مستغلين انشغال قيادات القوى السياسية والاجتماعية بثورة الشباب السلمية التي اندلعت عام 2011.

مقدم في اللواء 310 (3): عندما بدأت ثورة 11 فبراير أعدت ترتيبات داخل البلاد وخارج البلاد فعندها.. الناس مشغولون يعني الشباب وجميع الشعب مشغول بالثورة وعلي عبد الله صالح وأعوانه وأنصارهم الحوثيين مشغولين بالتخطيط لإطاحة هؤلاء أو لإزالة هؤلاء الذين قاموا بثورة الشباب السلمية في 2011.

تعليق صوتي: لكن وأمام مقاومة شرسة من القبائل فشل الحوثيون في التقدم، من الواضح أنها كانت محاولة لتحقيق أكبر مكتسبات على الأرض ضمن سياسة الأمر الواقع التوسعية اللافت أنها أخذت بالتصاعد عام 2014، ففي شهر يناير/كانون الثاني بدأ زحف الحوثيين وصلوا إلى منطقة دمّاج جنوب شرقي صعدة، دمّاج معقل سلفي في محيط زيدي أراد الحوثيون التخلص منه، شهدت دمّاج قتالا ضاريا بين السلفيين والقبائل الموالية لهم من جهة وبين مسلحي الحوثي من جهة أخرى، عندها تدخلت المؤسسة الرئاسية لحل الأزمة أرسلت مندوبين عنها أو ما يعرف باللجان الرئاسية أي مفوضي الرئيس لحل الأزمات والقيام بالوساطات، ترأس تلك اللجنة عبد القادر هلال والذي أبرم اتفاقاً لصالح الحوثيين حيث قضت اللجنة الرئاسية بتهجير السلفيين من محافظة صعدة لصالح الحوثيين وتوسعهم كانت تلك سابقة خطيرة، لم يتمكن أحد من معارضة الاتفاق لكن الأمر وضع مؤسسة الرئاسة في دائرة الشك.

علي الذهب/محلل عسكري: بعد ما أقدم الحوثيين طلاب دمّاج وأبناء دماج أصبح ظهرهم آمناً فانطلقوا باتجاه سفيان ثم وصلوا إلى عمران وبدأوا يحاصرون مداخل المدينة.

عقيد في اللواء 310: عمران تعتبر البوابة الشمالية لصنعاء إذا سقطت عمران سقطت صنعاء هكذا منذ أزل التاريخ حيث ﻻ يمكن أن تسقط عمران ولا تسقط صنعاء.

تعليق صوتي: في طريقهم إلى عمران دخلوا منطقتي الخمر وحوث اللتين تقعان ضمن المحافظة، تعتبر المنطقتان أهم معاقل قبائل آل الأحمر وحاشد، هناك اندلعت معارك شرسة بين الطرفين كان ذلك في شهر شباط/فبراير/2014 وفي خطوة تصعيدية خطيرة استهدف الحوثيون رمز القبيلة في اليمن قاموا بتفجير منزل الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر شيخ مشايخ اليمن كما يعرف؛ عندها اهتزت هيبة القبائل في ذهنية المجتمع اليمني ووصلت رسالة الحوثيين للمشايخ المعارضين لهم لن يقف في طريقنا أحد، في عمران كان يتمركز اللواء 310 مدرع الذي يقوده العميد الركن حميد القشيبي والذي أخذ على عاتقه الدفاع عن عمران مع عدد من متطوعي القبائل، سارت الأحداث بعدها بطريقة مختلفة إذ لم يتقدم الحوثيون بأرتالهم العسكرية نحو المدينة بل قدموا وأنصارهم من صعدة يطالبون بحقهم في التظاهر وسط عمران، طالب الحوثيون بإقالة محافظ عمران محمد دمّاج والمحسوب على حزب الإصلاح لكن ما كان لافتاً أكثر هو مطالبتهم بإقالة العميد الركن حميد القشيبي وعزله من منصبه كقائد للواء 310 مدرع بدا ذلك غريباً حينها وفتح تساؤلات كثيرة لماذا يطالب الحوثيون بإقالة القشيبي؟ العميد الركن حميد القشيبي ابن مدينة عمران وأحد أبرز قادة الجيش اليمني على الإطلاق، قاد القشيبي معارك ميدانية ضد الحوثيين خلال الحروب الست التي شنها نظام صالح مما وضع الرجل في قلب المواجهة مع الحوثيين.

[تسجيل صوتي]

حميد القشيبي: نحن مع ثورة الشباب السلمية ومع أبناء الشعب اليمني ونحن انضممنا إلى هذه الثورة السلمية.

تعليق صوتي: انحاز القشيبي إلى ثورة التغيير عند اندلاعها عام 2011 الأمر الذي اعتبره الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح انشقاقاً عنه.

أحمد حسين البكري/وكيل محافظة عمران سابقاً: اللواء حميد القشيبي من الشخصيات التي انضمت مع اللواء علي محسن لمساندة ثورة 11 فبراير وبقوة ولم يتحركوا لأية مواجهة بحيث أصبحت عمران في ثورة 11 فبراير كلها مع الثورة ولم يبقَ للرئيس السابق أي تأثير في داخل عمران.

القشيبي في مواجهة الحوثيين

علي الذهب: قائد اللواء 310 حميد القشيبي الذي كان يمثل رأس حربه أو حجر عثرة في مواجهة الحوثيين أو كانت حتى عمران البوابة التي كانت تتكسر عند عتباتها جحافل الحوثيين في أي معركة.

تعليق صوتي: أصر الحوثيون على التظاهر في قلب عمران عمل حينها وجهاء المحافظة والقيادة الأمنية والسياسية على احتواء مطالبهم ومناقشة السماح لهم بالتظاهر لكن اللجان الرئاسية ظهرت من جديد هذه المرة بقيادة العميد قائد العنزي.

[شريط مسجل]

قائد العنزي: أنا عضو في اللجنة الرئاسية المكلفة بمتابعة حل المشكلة في عمران.

تعليق صوتي: سحبت اللجنة الرئاسية البساط من تحت القيادات الأمنية والسياسية في عمران وقضت بفتح المجال أمام الحوثيين الراغبين بالتظاهر.

أحمد حسين البكري: أجبناهم برسالة خطية من المحافظ مع قيادة الأحزاب مع اللجنة الأمنية في رسالة خطية وقلنا انتهى موعد يوم الاثنين نتفاهم وبإذن الله الجمعة القادمة تكون المسيرة، الموعد يوم الاثنين نُفاجأ يوم الأحد قبل موعد الالتقاء بهم بوصول اللجنة الرئاسية للمحافظة، سلام عليكم قلنا وعليكم السلام أنا كلمتهم شخصيا وقلت لهم ما الذي جاء بكم؟ ألا يكفي ما صنعتم بنا.. في الخمري؟

تعليق صوتي: وبالفعل دخل الحوثيون في مظاهرات إلى عمران لكن بالطريقة التي أرادوها حيث أصروا على التظاهر بأسلحتهم وسط المحافظة بدا ذلك مشهدا استفزازيا للقبائل المناوئة لهم، بعدها أقام الحوثيون مخيمات اعتصام وتمسكوا بمطلب تغيير المحافظ وإقالة القشيبي ثم ما لبثت أن اندلعت اشتباكات بينهم وبين قوات الأمن سقط قتلى من الطرفين كانت تلك شرارة معركة عمران.

اعتصامات ومظاهرات حوثية في عمران

مقدم في اللواء 310: فبدأت الاعتصامات جلبوا الخيام على مداخل عمران من جميع النواحي منعناهم من الدخول مسلحين فجاءتنا أوامر من القيادة السياسية من عبد ربه منصور أنه يسمح لهم بالدخول الجمعة الأولى منعناهم الجمعة الثانية سمح لهم بأوامر أن يدخلوا بأسلحتهم ويتظاهروا داخل مدينة عمران أي ديمقراطية هذه؟! هذا لم يحصل في العالم كله.

صالح الوجدان/ممثل رئاسة الجمهورية اليمنية: بناء على طلب من القيادة السياسية ممثلة في فخامة الرئيس عبد ربه منصور والقيادة السياسية بكاملها.

تعليق صوتي: عادت اللجنة الرئاسية لاحتواء الأزمة لتفض النزاع مرة أخرى لصالح الحوثيين وبطريقة تتنافى مع سيادة الدولة حيث لجأت اللجنة للتحكيم القبلي وكأنه ﻻ دولة.

محمد يحيى الغولي/ممثل الحوثيين: من أصدر هذا التحكيم؟

صالح الوجدان: هذا التحكيم من الدولة.

محمد يحيى الغولي: من الدولة؟ الدولة عندما لجأت إلى السلم والحرب يرغب بوثيقة تنظيم من عبد ربه منصور تكون موقعة ومختوم بوثيقة الجمهورية أنه هو المتحكم في قضية الدم وبما أنه متحكم بالمسؤولية الله يعينه نريد قرار تحكيم مختوم بختمه أنه متحكم للمتظاهرين في عمران فيما حدث من قتل واعتداء وسلامتكم.

عبد الرحمن الصعر/وكيل محافظة عمران سابقا : وبعد لقائنا باللجنة الرئاسية في أول لقاء وفي اللقاء الثاني شعرنا أنهم ليسوا معترفين بوجود دولة في عمران وأنهم ﻻ يعترفون بمحافظ عمران كتابع لرئاسة الجمهورية ﻻ يعترفون بوكلاء ﻻ يعترفون باللواء ﻻ يعترفون بقائد اللواء هذا شعرنا بوجود مؤامرة منذ بداية الأمر.

تعليق صوتي: تحت ضغط جماعة الحوثي أقال الرئيس اليمني محافظ عمران محمد دمّاج وعين مكانه محمد شملان المحسوب على حزب مؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، أصر الحوثيون على إقالة القشيبي لكن اللافت هو موقف الدولة لم تخرج رئاسة الجمهورية أو وزارة الدفاع بموقف صريح تجاه ما يطالب به الحوثيون إزاء قضية القشيبي وأمام هذا الصمت الرسمي انطلقت أصوات تصور الرجل وكأنه متمرد على إرادة الدولة دون أن ينبري أي طرف رسمي لتبرئته من هذه التهمة الآخذة في التضخم الأمر الذي شكل لنا لغزا في حد ذاته، في الوقت نفسه تحدث لنا شهود في هذا التحقيق عن لقاء خاص جمع رئيس الدولة عبد ربه منصور هادي بالعميد الركن حميد القشيبي كان ذلك في العاصمة صنعاء تم طرح أزمة عمران ومناقشتها في ذلك اللقاء ثم أمر الرئيس القشيبي بقتال الحوثيين لكنه كان أمراً شفهيا فقط.

أحمد حسين البكري: أخبرنا الرئيس الأمني أنه قد تم استدعاء رئيس الجمهورية فأتيت أنا شخصياً في زيارة له بعد وصوله من زيارة رئيس الجمهورية قال: يا أخ أحمد انتهت هذه الأشياء رئيس الجمهورية قال: لابد أن نقاتل.

مقدم في اللواء 310: قائد اللواء طبعا بذل جهود مضنية من أجل أن يتجنب هذا العمل العسكري وطلب من الأخ الرئيس أن يقيله حتى ﻻ تحدث المشاكل التي أرادها المتمردون.

محمد قحطان/رئيس الدائرة السياسية في حزب التجمع اليمني للإصلاح: أما أنا أقول بالفم المليان الذي سيقول القشيبي لا يطيع الدولة كذّاب، أنا كلمت الرئيس يوماً ما كما قلت له غير القشيبي بدل القشيبي بقائد جديد ويحسن أن لا يكون من حاشد على شان تنزع الفتيل قال: لا يمكن أن أغيره تحت ضغط سلاح الحوثيين، هذا كلام الرئيس الذي قاله.

[فاصل إعلاني]

سر مقتل قائد اللواء 310 مدرع

تعليق صوتي: ثم اندلعت المعركة معركة عمران بين الحوثيين واللواء 310 مدرع بقيادة القشيبي كان ذلك في شهر مارس/آذار 2014، معركة كبيرة وحاسمة امتثل فيها اللواء 310 للأوامر الرئاسية الشفهية بالقتال وانضم إلى جانبه عدد من متطوعي القبائل الذين قرروا الدفاع عن عمران بالتنسيق مع المجلس المحلي الممثل للدولة وتحت قيادة اللواء.

[شريط مسجل]

حميد القشيبي: في هذا اليوم تم الهجوم للمرة الثالثة على هذا الموقع ومع الأسف لم نوفق بتحقيق الغاية أو الهدف ونقضي على المتمردين ونحتل الجبل هذا هو الهدف.

تعليق صوتي: لكن جماعة الحوثي تعاملت مع مشاركة متطوعي القبائل بشكل مختلف حيث أعلنت أن حربها تستهدف ما أطلقوا عليه دواعش حزب الإصلاح.

[شريط مسجل]

عبد الملك الحوثي/زعيم جماعة أنصار الله: عملية الانتشار والتموضع في عمران بعض من جنود القشيبي وبعض من القاعدة وبعض من ميليشيات حزب الإصلاح التكفيرية يشكلون موقعا هنا موقعاً هناك موقعاً يستهدفون منه تلك القرية وآخر تلك المنطقة وآخر تلك الجهة وهكذا وبدون أي موقف من جانب السلطات الرسمية في صنعاء.

عبد الرحمن الصعر: المواجهة التي حدثت في عمران شارك فيها أبناء القبائل إلى جانبها اللواء 310 القوات المسلحة في عمران فشملت جميع الشرائح.

مقدم في اللواء 310: الحوثيون لو كانوا يريدون الإصلاحيين ما تعرضوا للجيش ولكن أول ما كانوا يهاجمون، يهاجمون الجيش يقولون أن العائق الوحيد لنا هو القشيبي وأصحابه القشيبي واللواء 310.

[شريط مسجل]

مذيعة في التلفزيون اليمني: تجددت بعض الاشتباكات بين مسلحي الجماعة الحوثية ومسلحي حزب الإصلاح المدعوين بقوات اللواء 310 مدرع على مشارف مدينة عمران.

تعليق صوتي: في ظل صمت الدولة رسمياً عما يجري في عمران علا صوت الإعلام الآخر بشدة حيث كانت القنوات التابعة للحوثيين وأخرى تتبع الرئيس المخلوع عبد الله صالح تُصور المعركة وفقاً لأجندتها الخاصة، وامتد تبني رواية الحوثيين لما يجري في عمران ليصل إلى الأروقة الدولية والإقليمية.

جمال بن عمر/مبعوث الأمم المتحدة في اليمن سابقاً: ناقش مجلس الأمن في إبريل الوضع في الشمال حيث يتقاتل الحوثيون ومجموعات مسلحة أخرى وقد أحاطوا المجلس بالتطورات الأخيرة تحديداً الاشتباكات ومحاولات وقف إطلاق النار في عمران.

تعليق صوتي: هنا في الولايات المتحدة الأميركية تواصلنا مع مصدر مطلع كان ضمن فريق الأمم المتحدة المكلف بحل الأزمة اليمنية رفض المصدر إجراء لقاءٍ مصور لكنه أكد أن الأمم المتحدة كانت ترى أن القشيبي لا يتحرك بأوامر من وزارة الدفاع، الأمر الذي يفسر نظرة الأمم المتحدة تجاه ما يحدث في عمران باعتباره صراعاً بين الحوثيين ومليشيات مسلحة، لكن يبقى السؤال قائماً: هل كان القشيبي فعلاً متمردا على الدولة؟ بالعودة إلى وثائق وزارة الدفاع اليمنية تناولت هذه الوثيقة السرية تعليمات مباشرة من رئيس هيئة الأركان العامة إلى العميد الركن حميد القشيبي بوصفه قائد للواء 310 مدرع، صدرت هذه الوثيقة بتاريخ الـ8 من يوليو/تموز2014 اليوم الأخير لمعركة عمران.

عقيد في اللواء 310: حميد القشيبي القائد الذي لم يبدأ القتال إلا بأمر القيادة، بأمر قيادة وزارة الدفاع ونحن من ضمن الضباط الذين اجتمعنا معه وما كنا لنقاتل لوحدنا من غير أن تأمرنا وزارة الدفاع ورئاسة الجمهورية والقيادة العليا وقال: لن نضرب بطلقة واحدة إلا بأمر من القيادة وفعلا هذا ما حدث وأنا كنت من ضمن من سأله هل الأوامر تأتيك من القيادة ومن وزارة الدفاع والقيادة العليا؟ قال: نعم ولن نضرب بطلقة واحدة إلا بأمر من عندهم بأمر من القيادة العليا.

تعليق صوتي: لكن وثيقة أخرى أظهرت أن وزارة الدفاع لم تكن جادة في خوض الحرب كما أن القيادة السياسية والعسكرية كنت مترددة في اتخاذ قرار الحرب ومساندة اللواء 310 مدرع؛ وهو ما أكده بالفعل وزير الداخلية الأسبق عبده الترب في لقاء خاص جمعه بالجالية اليمنية في نيويورك عقب سقوط العاصمة صنعاء.

[شريط مسجل]

عبده الترب/وزير الداخلية- نيويورك 2014: ماذا حصل كانت الدولة لا تريد أن تقاتل أقولها هكذا بكل بساطة الدولة لا تريد أن تخوض حرباً افهمها كيف ما تفهمها، الدولة لا تريد حرباً.

تعليق صوتي: على الأرض كانت المعارك طاحنة بين اللواء 310 مدرع والحوثيين وبين كر وفر رجحت الكفة لصالح اللواء أكثر من مرة وعلى أكثر من محور، فبحسب هذه الأوراق التي سُربت لنا خلال التحقيق شكلت في مايو/ أيار عام 2014 غرفة عمليات مشتركة في محافظة عمران لمتابعة سير المعارك كانت غرفة العمليات تقوم برفع تقارير يومية عما يجري في عمران لست جهات عليا.

نقيب في اللواء 310: القيادة كانت مرتبطة بوزارة الدفاع ومرتبطة بمستوى أعلى ودائما ترسل تقارير يومية من كل وحدة عسكرية سواء أكانت في الحرب أو في السلم يرسل تقرير يومي إلى المستوى الأعلى فالأعلى حتى يصل إلى الرئيس.

تعليق صوتي: تعاملت الجهات العليا مع التقارير بصمت مريب رغم أنها تحتوي على تفاصيل دقيقة عن المعارك في عمران وعن حاجات القوات من الدعم العسكري والذخيرة والجنود عندها أطبق الحوثيون حصارا خانقا على عمران.

مقدم في اللواء 310: قدم إلينا قائد المنطقة السادسة المقدشي ومدير الاستخبارات العسكرية قال لنا بأنه مبعوث بشكل خاص من رئيس الجمهورية وقال نحن معكم أنتم تقاتلون بالنيابة عن الجيش اليمني، وقال نحن نشكركم نحن معكم ونقف معكم وندعمكم، وما هي متطلباتكم فقمنا بتسجيل متطلباتنا ووعد بتنفيذها لكنه غادر ولم يصلنا أي دعم.

مقدم في اللواء  310 (2): الدولة قاطعت القشيبي بعبارة أدق خنقت القشيبي قدمته لقمة سائغة للحوثيين وللمؤتمر حاصرونا من السلاح حاصرونا من المدد ودعموا الحوثيين بالجيش ومن معهم عساكر وهجموا على اللواء كانت عبارة عن مؤامرة من الدولة بشكل واضح.

تعليق صوتي: ما كان مفاجئا هو انقطاع خطوط الإمداد عن اللواء 310 مدرع من صنعاء، الأمر الذي اشتدت معه وطأة الحصار واستمرت المناشدات بالدعم العسكري وهو ما أكدته إفادات أكثر من قائد عسكري بحسب تقرير لجنة تقصي الحقائق فقد ورد في شهادات القادة العسكريين أن اللواء محاصر من قبل 3 أشهر وتم طلب الدعم المعنوي والمادي ولم يتم التجاوب رغم رفع البرقيات والبلاغات إلى الجهات العليا.

مقدم في اللواء 310:  كانت الدولة تتعامل مع القشيبي بوعود كلامية فقط نحن سنرسل لك.. نحن سنعززك.. نحن معك، فقط كلام.. عبارة عن كذب وهو بحسن نيته يصدق فيقول أخيرا بدأ الطيران يضرب والطيران كان يعطيهم إنذار، يقول سأضرب في المكان الفلاني فيتحركون من ذلك المكان ويقوم بالضرب في أماكن أخرى.

أحمد البكري/وكيل محافظة عمران سابقا: مؤسسات الدولة مجلس الوزراء في تلك الفترة كلهم لم يذكروا في اجتماعهم الأسبوعي عمران إطلاقا ولا اجتماع ولا كلمة ولا حرف داخل مجلس الوزراء، ذكر مجلس الدفاع واللجان الأمنية في كل اجتماعاتهم لم تذكر عمران ما معنى ذلك؟

تعليق صوتي: متأخرا استجابت الدولة للنداء وأرسلت كتائب للإسناد قدمت من صنعاء كان أبرزها كتيبة اللواء الركن محمد المقدشي وكتيبة اللواء الركن علي الجائفي اللتان تعتبران من أكبر كتائب الإسناد حجما، تمركزت الكتيبتان حول جبل ضين المطل على عمران على بعد نحو 7 كيلومترات من اللواء 310 مدرع لكنهما التزمتا الحياد.

عقيد في اللواء 310: كنا نقول هناك ألوية وحدات أتت إلى جوار جبل ضين، وحدات هائلة وقوة ثقيلة ضخمة ولكنها لم تتقدم ولا خطوة واحدة.

أحمد البكري: قائد المنطقة الشمالية الغربية قال لي بأنه اتفق مع وزير الدفاع ورئيس الجمهورية على وضع خطة للحرب ولفك حصار عمران- صنعاء وبعد الانتهاء من إعداد التجهيزات اللازمة لتنفيذ الخطة وبانتظار توقيع رئيس الجمهورية ووزير الدفاع امتنع رئيس الجمهورية ووزير الدفاع عن توقيع الأمر العملياتي.

مقدم في اللواء 310: تم قطع كل الإمدادات عن اللواء 310 بل كانت الوعود السياسية من القيادة ممثلة بالرئيس ووزير الدفاع وعلي محسن كانت الوعود بأنهم سيدعمون اللواء دعما سخيا وبأنهم أرسلوا كتيبة وأرسلوا كتائب وسيتم إرسال ألف.. خمسمائة وخلال طريقها تتغير إلى مدنيين وتتحول إلى الحوثي، بل يرسلون من هنا الكتائب الحوثية التي هي من الحرس ومن الأمن المركزي، أيضا أرسلوا عدة كتائب وإحداها بقيادة الجائفي علي بن علي الجائفي الذي كان قائدا وكنا نتوسم فيه الخير أصبح هو عميلا ومساندا للحوثيين.

مقدم في اللواء 310: للأسف الشديد كان الصراع سريا باسم الحوثي وأغلبيتهم زملاؤنا ورفقاء سلاحنا الذين قاتلونا، سألت أحد الزملاء فيما يتعلق بهذا الأمر فقال لي: يا أخي قائدك سيعطيك الأوامر بأن هؤلاء القادمين على اللواء زملاؤك لكنهم يرتدون لباسا مدنيا فعندما يأتون إليكم سلموا لهم قلت له: كيف يا أخي أسلم!! أصبحت هيبة الدولة.. وأصبح الجيش والأمن بلا قيمة.

تعليق صوتي: استعرت المعارك واشتد الحصار وأرهق الجنود المرابطون لعدة أشهر وضعفت معنوياتهم بسبب بقائهم فترة طويلة دون دعم، وبينما يقاتل الجنود دفاعا عن الدولة كانت المفاجئة الكبرى وزير الدفاع اليمني اللواء محمد ناصر أحمد يزور قوات الحوثيين في عمران ويلتقي أبو علي الحاكم القائد الميداني لجماعة الحوثي.

عقيد في اللواء 310: يعني وكأن القيادة من فوقنا هي من خانتنا وتمنينا لو أننا لم نلبس الزي العسكري في تلك اللحظة نحن من يدافع عن الجمهورية وندافع عن عمران وندافع عن الكل.

نقيب في اللواء 310: لم يكن هناك تفاعل بجدية من القيادة السياسية وخاصة وزارة الدفاع ممثلة بالأخ وزير الدفاع كان هناك تهاون وتواطؤ اتضح أنه.. متهاون وذلك بخروجه إلى منطقة ذيفان والالتقاء بقيادات عناصر الحوثيين مما أدى إلى ضعف المعنويات لدى المقاتلين في المواقع كيف وزير الدفاع يزور مواقع المليشيات ولم يزر أفراد المؤسسة العسكرية!

عبد الرحمن الصعر/وكيل محافظة عمران سابقا: كنا نتمنى من وزير الدفاع أن يزور عمران ليرفع الروح المعنوية لمقاتلي اللواء ولقائد اللواء، وللجيش وللجان الشعبية كوزير دفاع واستعددنا لاستقباله وأبلغونا بقدومه واستعددنا كدولة لاستقباله ذهبنا إلى مبنى المحافظة فاعتذر وزير الدفاع والتقى بأبي علي الحاكم في ذيفان.

تعليق صوتي: خلال التحقيق وفي محاولة للاستفسار عن أسباب تعامل وزارة الدفاع مع اللواء 310 مدرع بهذه الطريقة قمنا بالاتصال بمسؤول في مكتب وزير الدفاع الذي أرسل لنا هذه الرسائل بعدها لم يجب على هاتفه، أثناء هذا الوضع الصعب ظهرت اللجان الرئاسية من جديد هذه المرة بقيادة جلال الرويشان والذي أصبح وزيرا للداخلية عقب سقوط صنعاء، قضت اللجنة الرئاسية بتنفيذ اتفاق لوقف إطلاق النار داخل عمران وذلك برعاية وزارة الدفاع التي قررت أن تكون طرفا وسيطا في الأزمة.

أحمد البكري: اللجان الرئاسية كانت العامل المحوري الأكبر في التآمر الكبير من أجل إسقاط هذه المدينة سواء اللجنة الأولى أو الثانية أو الثالثة كانت كلها لجان وكذلك وقف إطلاق النار كان عبارة عن خداع وتسهيل أو تخذيل للناس المواجهين وتسهيل للناس الآخرين، أنا كنت أحد أعضاء هذه اللجنة كان فيها تآمر كبير جدا، وكانت هذه اللجان عبارة عن تخطيط في آخر اللقاء لي مع رئيس اللجنة وبعد أن حدث بيننا خلاف قال يا أخ أحمد: هذه لعبة الكبار، هذه لعبة الكبار.

مقدم في اللواء 310: كانت اللجنة الرئاسية متواجدة وكانوا يعرضون على الأخ القائد كانوا يعرضوا عليه أن يسافر معهم ويخرج من اللواء طبعا يخرج ويترك اللواء ليحرقوه طبعا قوبل ذلك برفض كبير من الأخ القائد- رحمه الله- بأنه لا يمكنه أن يتزحزح أو يتحرك من موقعه ولن يتخل عن شرفه العسكري هذا كان آخر تصريح.

تعليق صوتي: هنا في هذه الوثيقة السرية الصادرة عن رئيس هيئة الأركان العامة بتاريخ الثامن من يوليو/ تموز والموجهة إلى قائد اللواء 310 مدرع تظهر بنود اتفاق وقف إطلاق النار، التزم القشيبي باتفاق وقف إطلاق النار وتسليم اللواء وأسلحته للشرطة العسكرية لكن ومع ساعات الليل زحف الحوثيون على مقر اللواء 310 مدرع وشنوا عليه هجوما عنيفا.

مقدم في اللواء 310: في يوم 8/7 اليوم المؤلم أو يوم النكبة التي حلت ليس بعمران فقط بل باليمن كلها ونحن نرى الأحداث، طبعا استمرت المقاومة من داخل اللواء وعلى أسوار اللواء فترة طويلة لا بأس بها واستشهد كثير من الجنود الأبطال الذين أدوا واجبهم كما يجب.

تعليق صوتي: كان الهجوم الحوثي مباغتا وسريعا الأمر الذي يطرح الكثير من التساؤلات خاصة في ظل وقف إطلاق النار، خلال هجوم الحوثيين تمكنوا من تصفية القشيبي مع عدد من مرافقيه.

مقدم في اللواء 310: فالقشيبي بدأ يحارب هو ومجموعة صغيرة جدا قاتل حتى آخر لحظة كان معه حوالي ثلاثة ضباط وباقي الجنود الآخرين قال لهم: اذهبوا أنا سمعت من أحد المرافقين له قال لهم: اذهبوا أنتم لازلتم شباب لكم مستقبل وهم لا يريدونكم أنتم بل يرودنني أنا.

معتقلون إيرانيون مقابل جثمان القشيبي

تعليق صوتي: يلف الغموض تلك الساعات الأخيرة خاصة وأن الحوثيين قاموا باحتجاز جثمان القشيبي حوالي 12 يوما فقد اشترط الحوثيون مقابل الإفراج عن جثمان القشيبي أن تطلق الدولة سراح معتقلين إيرانيين في سجون الأمن القومي وهذا ما أكده لنا ذوو القشيبي.

نجل حميد القشيبي: دعانا عبد ربه منصور إلى بيته في اليوم الثاني من استشهاد الوالد، وأخبرنا بأن الحوثيين يشترطون تسليم الأسرى الإيرانيين المتواجدين في سجن الأمن القومي مقابل تسليم جثة القشيبي.

تعليق صوتي: في هذا التحقيق حصلنا على نسخة من تقرير الطب الشرعي الصادر عن مكتب النائب العام يظهر التقرير أن القشيبي قُتل بطريقة وحشية حيث تم إطلاق النار عليه من مسافة صفر، وورد في تقرير الطب الشرعي احتمال أن تكون جروح الكتفين والساقين ناجمة عن استعمال أدوات حادة، كما يذكر التقرير أنه تعرض لـ84 طلقا ناريا ذا سرعة عالية، وصلتنا أيضا صور حصرية لن نتمكن من عرضها بشكل كامل هي صور لجثمان القشيبي داخل مشرحة المستشفى العسكري العام في صنعاء، بدت الصور أبشع مما ورد في تقرير الطب الشرعي إذ تظهر فيها آثار تعذيب وتشويه بشكل واضح، كما تظهر الصور أنه تعرض إلى كسر شديد في الساقين إضافة إلى عدة ضربات على الرأس، لم تفتح الدولة اليمنية تحقيقا في مقتل القشيبي واكتفت بنتائج الطب الشرعي التي بقيت سرية إلى ما قبل هذا التحقيق.

[شريط مسجل]

عبد الملك الحوثي/زعيم جماعة أنصار الله: حزب الإصلاح بدواعشه إضافة إلى القاعدة ومن معهم من المتحالفين معهم من العسكريين مصرين على الاستمرار بالحرب مصرين على الاستمرار في العدوان، الجرائم يومية، الوضع مأساوي كارثي في هذا الشهر الكريم لم ينعم أبناء محافظة عمران بأجواء شهر رمضان المبارك في ظل واقع كهذا لم يكن هناك من خيار أمام أبناء محافظة عمران الشرفاء ونحن إلى جانبهم إلا العمل على طرد دواعش الإصلاح والقاعدة وفك هذا الظلم والكابوس المزعج الغير مبرر أبداً عليهم، وزارة الدفاع والرئاسة وكل المؤسسات الحكومية تعرف بأن اللواء المتواجد في عمران كان أكثر من عدده الحقيقي بين أوساط الجنود من القاعدة والتكفيريين ودواعش الإصلاح.

تعليق صوتي: أثناء وقف إطلاق النار كانت وزارة الدفاع في العاصمة صنعاء قد شكلت غرفة عمليات لمتابعة أحداث عمران المتسارعة ضمت مسؤولين رفيعي المستوى تمكنا من الاتصال بأحدهم خلال هذا التحقيق.

مصدر أمني/غرفة عمليات وزارة الدفاع: اتصلوا بنا ونحن في اجتماع آخر نحن كنا في وزارة الدفاع مع علي محسن قالوا اتفقنا مع الحوثيين على الآتي: أن يتم وقف إطلاق النار ويتم تسليم البوابة أو المعسكر للشرطة العسكرية والخروج الآمن للقشيبي واللواء والمعدات يسلموها للشرطة العسكرية، قضية القشيبي لو أشرحها لك يشيب شعر رأسك بعناه بثمن بخس دراهم معدودة، قلنا له وقف إطلاق النار قلنا له الطائرات ستأتيك من الجو قلنا له سلم للشرطة العسكرية، في أسرار لم تقل أبدا في مقتل القشيبي، طلب القشيبي أن يزودوه بطائرة فقط وسوف يصمد لستة أشهر على أن تستهدف هذه الطائرة مليشيات الحوثي التي تطلق النار من مبنى الشرطة العسكرية ومبنى الأمن العسكري، وبالفعل أرسلوا طائرة لكن عندما وصلت أجواء عمران أتتها أوامر بالعودة آخر اتصال مع القشيبي كان من رئيس هيئة الأركان الساعة الثامنة والنصف مساء قال له: أين أنت؟ قال أنا في مكان آمن.. وكان معه مجموعة من المرافقين هذا الكلام قد قيل أمامي وأمام عبد الرحيم صابر مندوب جمال بن عمر ونحن في اجتماع ليلا، قال له أنا في مكان آمن على بعد أمتار منهم أراهم ولا يرونني، هذه المكالمة هي السبب في قتل القشيبي.. لأنها سربت وبعدها بحث الحوثيون عنه حتى عثروا عليه.

تعليق صوتي: لم يتوقف الحوثيون عند مقتل القشيبي فقد تعرض اللواء 310 مدرع للنهب والسلب على أيديهم رغم كونه في عهدة الشرطة العسكرية حيث تظهر الصور خروج عناصرهم بالأسلحة الثقيلة والخفيفة من داخل مقر اللواء 310 مدرع.

مراسلة صحفية: هل المواقع جميعها كانت بيد اللواء في يوم سقوط عمران؟

مصدر أمني/غرفة عمليات وزارة الدفاع: مئة بالمئة.. لم يسقط أي موقع من المواقع التابعة للواء 310 سلموا البوابة للشرطة العسكرية والشرطة العسكرية فتحت لهم للحوثيين وكانوا مستقصدين القشيبي فقط بعد سقوط المعسكر اتصل وزير الدفاع وقال لهم انتهى الأمر سقط المعسكر وقتل القشيبي فلماذا القتال؟ وبدلا من أن يقوم اللواء التاسع باستلام اللواء وهو يبعد عنه ربع ساعة فقط تركوا اللواء للحوثيين لينهبوه لمدة يومين وهم يحملوا السلاح ولم يتكلم الرئيس ولا وزير الدفاع.

صنعاء في قبضة الحوثي

تعليق صوتي: سقطت عمران في قبضة الحوثي وباتوا الآن على مرمى حجر من صنعاء بعد 17 يوما على سقوط عمران وصلها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وهي لا تزال في قبضة الحوثي ليعلن من هناك أن عمران باتت آمنة وعادت إلى سيطرة الدولة.

[شريط مسجل]

عبد ربه منصور هادي/رئيس الجمهورية اليمنية: أتينا إلى زيارة محافظة عمران لتكون رسالة للشعب اليمني كله بأن الأمن والاستقرار قد حط في عمران.

تعليق صوتي: في الأثناء كانت صنعاء تشيع قائد اللواء 310 العميد الركن حميد القشيبي في جنازة مهيبة لم يشهد اليمن لها مثيلا، اللافت فيها غياب الرئيس اليمني ووزير الدفاع، شكلت هيئة الأركان العامة لجنة لتقصي الحقائق حول ما حدث للواء 310 مدرع وأصدرت اللجنة تقريرا تضمن شهادات لقادة عسكريين حمّلوا فيها قيادة المنطقة العسكرية السادسة وزارة الدفاع ورئاسة الجمهورية المسؤولية المباشرة عن سقوط اللواء، وأضاف التقرير أن وزارة الدفاع لم تقم بعمليات الدعم والإسناد ولا حتى بالطيران الحربي رغم رفع البلاغات لها أولا بأول، كما تحدث التقرير عن وجود خيانات من قبل ما أسماهم الخلايا النائمة المناصرة للحوثيين سواء كانوا من الأمن أو القبائل لكن ما بدا غريبا هو اللغة الفضفاضة لاستنتاجات لجنة التحقيق حيث حمّلت اللجنة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان مسؤولية تقصير فقط كما طلبت من المسؤولين عن سقوط عمران الاعتراف بذنبهم لأن من اعترف بذنبه فلا ذنب عليه.

استمر تقدم الحوثيين نحو العاصمة وخلال أقل من شهرين على سقوط عمران وصلوا صنعاء ما يلفت الانتباه هو رفع بعضهم أعلام حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

مصدر أمني: دفع ضريبة وتصفية حسابات ما دام تحالف مع النظام السابق مما يعني النظام السابق اتفق أن يصفي الحوثيون كل من خرج ضده في 2011.

أحمد البكري: لعبة كبار وأظن أكبر.. من اليمن ما حدث في صنعاء وما يحدث اليوم واضح بأن هناك شيئا أكبر مما يتعلق باليمن أيضا، ناس تخطوا أكثر مما داخل اليمن.

تعليق صوتي: هكذا غدت صنعاء في قبضة الحوثي ليتوالى بعدها سقوط المحافظات اليمنية الواحدة تلو الأخرى حتى وصلت مليشيات الحوثي مشارف عدن، هناك فقط تغيرت قواعد اللعبة.

أحمد عسيري/متحدث باسم التحالف ومستشار وزير الدفاع السعودي: القوات الجوية الآن للتحالف تسيطر على كامل الأراضي، وبالتالي هناك استهداف مباشر لجميع تحركات المليشيات الحوثية الذي أحب أن أؤكد عليه أنه لن يكون هناك في الأيام القادمة أي مكان آمن لأي تجمعات للمليشيات الحوثية.