مخرج فيلم "الرحلة 1103" محمد الصعيدي يتسلم جائزة مهرجان كندا (الجزيرة)

فاز الفيلم الاستقصائي "الرحلة ١١٠٣" الذي أنتجته شبكة الجزيرة بجائزة البكرة الذهبية عن فئة الفيلم الوثائقي الطويل في مهرجان كندا الدولي للأفلام.

"الرحلة 1103" كان أول أفلام السلسلة الوثائقية الاستقصائية لبرنامج "الصندوق الأسود"، والذي بُث في نهاية شهر مايو/أيار 2013.

وحاول الفيلم فك لغز سقوط الطائرة الليبية 1103، وأجاب على الكثير من التساؤلات، من ذلك: من أسقط الطائرة فوق مطار طرابلس؟ هل هو الحصار المفروض على الجماهيرية آنذاك؟ أم التعليمات التي كانت تحول دون إزعاج العقيد الليبي الراحل معمر القذافي في مزرعته، مما أجبر طائرة تدريب عسكرية على الانحراف والاصطدام بالطائرة المدنية؟

وبحث الفيلم في ملابسات معقدة زادها تعقيدا مضي عشرين عاما على الكارثة التي وقعت في ظل أجواء الحصار الدولي الذي كان مفروضا على نظام العقيد القذافي نتيجة لاتهامات بتورطه في إسقاط طائرة الركاب الأميركية الرحلة 103 فوق لوكربي فيما عرف لاحقا بـ"حادثة لوكربي".
رقم رحلة الطائرة قريب من رقم رحلة لوكيربي. الأخيرة كانت 103 في حين أن الرحلة الليبية حملت رقم 1103، علما أن ذكرى لوكيربي كانت في اليوم التالي لنكبة الطائرة الليبية

رقم رحلة الطائرة قريب من رقم رحلة لوكيربي. الأخيرة كانت 103 في حين أن الرحلة الليبية حملت رقم 1103، علما أن ذكرى لوكيربي كانت في اليوم التالي لنكبة الطائرة الليبية.
لغز الرقمين
أقلعت الطائرة عام 1992 من مطار بنغازي إلى مطار طرابلس. وعند اقترابها من المطار تدخل برج الطيران العسكري في القاعدة العسكرية المعيتقية، وطلب منها استمرار التحليق حول المطار حتى يُسمح لها بالخروج، بينما خرجت طائرتان حربيتان، وبعدها سقطت الطائرة رأسيا دون أن يحدث أي انفجار، مما أثار علامات الاستفهام.

فإذا كانت الطائرة أسقطت بفعل فاعل، فما هي الطريقة التي استخدمت في ذلك؟ هذا ما اجتهد الفيلم في الإجابة عليه من خلال شهادات الشهود.

وتتبع الفيلم السبب الحقيقي وراء سقوط الطائرة ومقتل جميع ركابها، وذلك باعتماد أساليب فنية وتقنية خاصة بهذا النوع من البرامج الاستقصائية ضمن تحريات مكثفة ومقابلات مع شهود أجبروا على الصمت عقدين من الزمن، وإعادة رسم للسيناريوهات استمرت تسعة أشهر.

أُنتج الفيلم تحت إشراف فريق عمل "الصندوق الأسود"، وتم تنفيذه من قبل شركة "نون ملتميديا" ومجموعة من الباحثين والفنيين من لندن وليبيا وقطر وغزة، وأخرجه محمد الصعيدي.