فتحت قناة الجزيرة ضمن سلسلة الحلقات الشهرية من برنامج "الصندوق الأسود" "التي بثت مساء الخميس ملف مجزرة حماة التي اقترفها نظام الرئيس السوري السابق حافظ الأسد عام 1982 وراح ضحيتها وفق بعض التقديرات أكثر من 15 ألف قتيل.

وظلت تفاصيل المجزرة غامضة لأكثر من ثلاثة عقود، والحديث عنها قبل وقوع الثورة السورية عام 2011 كان من المحرمات.

"حماة 82" فيلم وثائقي استقصائي، كشف ملابسات المجزرة، ورصد تاريخ الصراع بين التيار البعثي والإسلاميين منذ منتصف الستينيات، باحثا في عشرة بلدان عن الأشخاص والوقائع والشهود ذوي الصلة بالصراع والمجزرة، وبعضهم يظهر للمرة الأولى على وسائل الإعلام.

وتضمن الفيلم مقابلات مع بعض قيادات حزب البعث الحاكم ممن شهدوا الأحداث، منهم عبد الحليم خدام -نائب الرئيس السوري السابق والقيادي السابق بحزب البعث- ومحافظ حماة السابق أسعد مصطفى.

جدير بالذكر أن فريق العمل حاول الوصول إلى رفعت الأسد -قائد ما يعرف بسرايا الدفاع بالجيش السوري وشقيق حافظ الأسد- الذي تكرر اسمه كثيرا بالفيلم متهما رئيسيا بهذه المجزرة، لكنه رفض المقابلة مهددا فريق العمل باللجوء للقضاء إذا كان الفيلم مسيئا له.
فريق العمل حاول الوصول إلى رفعت الأسد الذي تكرر اسمه كثيرا بالفيلم بوصفه متهما رئيسيا بهذه المجزرة، لكنه رفض المقابلة مهددا باللجوء للقضاء إذا كان الفيلم مسيئا له

وثائق حصرية
وأعاد الفيلم سرد الأحداث بلسان من شاركوا فيها منذ أكثر من 30 عاما، بالإضافة إلى تقديم تسجيلات ووثائق حصرية محاولا كشف حقيقة ما حدث، ومن هي الأطراف الفاعلة المتورطة في المجزرة.

وتناول الوثائقي العلاقة بين النظام السوري البعثي والإخوان المسلمين، وما عُرف بالطليعة المقاتلة التي أسسها بعض الإسلاميين من أجل مواجهة النظام وإسقاطه، والتي تحدثت قياداتها لأول مرة بعد هذه السنوات عن الخلافات التي نشبت بينهم وبين الإخوان أثناء الأحداث واتهام كل طرف للآخر بالتقصير وبأنه يتحمل مسؤولية خسارة المعركة مع النظام آنذاك.

وطرح "حماة 82" تساؤلا عما إذا كان يمكن للشهادات والمواد التي وردت بالفيلم أن تشكل نواة لتحريك قضية ضد الجناة والمسؤولين عن المجزرة -باعتبارها جريمة ضد الإنسانية وإبادة جماعية- أمام المحكمة الجنائية الدولية.

يُذكر أن برنامج "الصندوق الأسود" يسعى عبر سلسلة من الأفلام الوثائقية التحقيقية للبحث في ملفات وقضايا أثارت جدلا، أو ظلت طي الكتمان، في محاولة لكشف أسرارها وإعادة سرد الأحداث برؤية موثقة، ويبث يوم الخميس الأخير من كل شهر. 

النص الكامل للحلقة