مقدم الحلقة:

أحمد منصور

ضيوف الحلقة:

نداء كاظم: فنان تشكيلي عراقي
د. هاشم يحيى الملاح: أستاذ التاريخ بجامعة الموصل
د. طالب البغدادي: خبير دولي في الآثار والتراث
منير بوشناق: المدير العام المساعد لشؤون الثقافة باليونسكو

تاريخ الحلقة:

14/04/2003

- مظاهر ونماذج تدمير الثقافة العراقية.
- مدى مسؤولية الأميركان في تدمير حضارة العراق.

- دور اليونسكو في حماية ثروات العراق الثقافية والتاريخية.

- أصحاب المصالح من وراء تدمير حضارة العراق.

- مستقبل العراق في ظل وجود الاحتلال الأميركي.

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم على الهواء مباشرة وأرحب بكم في حلقة اليوم من برنامج من وراء.. (ما وراء الأحداث).

حينما دخل (هولاكو) بغداد في شهر صفر عام 655 للهجرة، 1258 للميلاد قام جنوده باستباحة المدينة، فمارسوا القتل والسلب وارتكاب المنكرات، فقتلوا حوالي مليون مسلم من النساء والأطفال والشيوخ والبالغين، حتى كانت الميازيب تجري بدماء الناس -كما يقول ابن كثير في تاريخه- ثم ركزوا على تخريب القصور وإتلاف الكتب التي كانت تعبر عن حضارة الأمة وثقافتها، حيث كانت بغداد آنذاك عاصمة الخلافة ومهد الحضارة ومدينة النور، وقد وصل حقد التتار إلى حد أنهم ملأوا نهر دجلة بالمخطوطات، ليجعلوا منها جسراً لعبور خيلهم إلى الضفة الأخرى من النهر، حتى أن مياه النهر تحولت إلى اللون الأسود بعد ما صبغها المداد الذي صيغت به المخطوطات.

واستمروا على هذا الحال أربعين يوماً وهذا ما جعل المؤرخ العريق ابن الأثير صاحب كتاب "الكامل في التاريخ" يقول: لقد بقيت عدة سنين معرضاً عن ذكر هذه الحادثة استعظاماً لها، كارهاً لذكرها، فكنت أقدم رِجْلاً وأؤخر أخرى، فمن الذي يسهل عليه أن يكتب نعي الإسلام والمسلمين؟ ومن الذي يهون عليه ذكر ذلك؟ فياليت أمي لم تلدني، وياليتني متُّ قبل هذا وكنت نسياً منسياً، وما حدث على يد هولاكو قبل حوالي 745 عاماً في بغداد يتكرر اليوم ولكن تحت رعاية (بوش) وجنوده، فقد استُبيحت ونُهبت ودُمرت متاحف بغداد والموصل وكركوك والبصرة وجامعاتها ومكتباتها وحضارة خمسة آلاف عام، وإذا كان الطبري وابن الأثير وابن كثير وعشرات آخرون من مؤرخي المسلمين قد أرخوا بألم وأسى لهجمة هولاكو، فلا ندري ما الذي سيسطره مؤرخو اليوم للأجيال القادمة عن حملة بوش، حيث تُستباح حضارة العراق وثقافته وتاريخه تحت سمع العالم وبصره؟

وفي حلقة اليوم نحاول فهم بعض جوانب ما وراء الحدث من تدمير لحضارة العراق وثقافتها وتاريخها، وذلك في حوار مباشر من بغداد مع (الفنان التشكيلي العراقي البارز) نداء كاظم، ومن الموصل مع الأستاذ الدكتور هاشم يحيى الملاح (أستاذ التاريخ بجامعة الموصل وعضو المجمع العلمي العراقي)، ومن هنا من الدوحة في الأستوديو الدكتور طالب البغدادي (الأستاذ السابق في جامعة باريس، والخبير الدولي البارز في الآثار والتراث)، وبعد قليل سوف يلتحق بنا من باريس منير بوشناق (المدير العام المساعد لشؤون الثقافة بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو").

مظاهر ونماذج تدمير الثقافة العراقية

وأبدأ من بغداد مع الفنان التشكيلي البارز نداء كاظم، أنت كنت شاهداً على ما حدث من تخريب وحرق وهدم وسرقة لمتحف.. للمتحف الوطني في بغداد ولكثير من المكتبات منها المكتبة الوطنية التي نُهبت وحُرقت بالأمس، هل يمكن أن تقدم لنا باختصار موجزاً لما حدث؟

نداء كاظم: بدأ النهب والسلب وحرق كل.. كل مظاهر الحضارة والثقافة، وذلك بأيدي خفية ومنظمة ومدفوعة، الفوضويين يسرقون، يسرقون المواد والحلي وما.. وما شاكل ذلك، أما الذين يسرقون الفكر ويحرقوه ويدمروه فهذه مسألة أخرى.

أحمد منصور: أستاذ نداء خِلاف..

نداء كاظم: مقصودة..

أحمد منصور: خلاف المتحف الوطني العراقي والمكتبة الوطنية، ما هي أهم المكتبات؟ ما هي أهم دور الوثائق التي نُهبت وحُرقت؟

نداء كاظم: سُرق المتحف الوطني والأعمال اللي ما استطاعوا أن يسرقوه بدءوا يهشموها، وبعدين سُرقت المكتبة الوطنية، وفي الليل حُرقت دخلها ناس متسترين وحرقوها، وسُرقت مكتبة الوثائق.. الوثائق والمخطوطات في شارع حيفا وحُرقت، وسُرقت المكتبة.. مكتبة الأوقاف، وهذه من أهم المكتبات النفيسة، وحُرقت أيضاً إن عملية حرق بغداد منظمة.. منظمة ووراءها.. ووراءهم ناس من خارج البلد...

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا ما حدث في بغداد...

نداء كاظم[مستأنفاً]: حُرق مركز صدام للفنون.. حُرق مركز صدام للفنون، وسُرقت كل الأعمال الفنية، أعمال فايق وجواد والفنانين الآخرين، والأعمال التي لا تستطيع أن.. سرقها تُهشَّم.. تُهشَّم وتُحرق.. وتحرق.

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا ما حدث في بغداد ولكن..

نداء كاظم[مستأنفاً]: هذا ما حدث في..

أحمد منصور: اسمح لي أن أنتقل إلى الموصل مع الأستاذ الدكتور هاشم يحيى الملاح (أستاذ التاريخ في جامعة الموصل) وقد نُهب أيضاً متحف الموصل ومكتباتها وجامعاتها، صف لنا باختصار كشاهد عيان ما الذي حدث وما هي أهم الأشياء التي سُلبت في الموصل؟

د. هاشم يحيى الملاح: نعم.. في الحقيقة في الليل حوالي الساعة الثالثة من ليلة الجمعة هجم.. هجمت مجموعة على متحف الحضاري في الموصل، وكانت الآثار مخزونة في أماكن حصينة، فقام هؤلاء المخربون بتحطيم.. بتحطيم جدران.. جدران هذه الغرف الحصينة، وقاموا.. وقاموا بسرقة الآثار الموجودة فيها وقد اتصلت بمدير المتحف لأسأله عن تفاصيل ما جرى، فأكد لي هذه الوقائع وقال.. وقال بأنهم لم يقوموا بعملية جرد كامل.. كامل للتعرف على مقدار المسروقات من المتحف، لكن المسألة الكبيرة هو أن معظم آثار متحف الموصل ومتحف دهوك قد نُقلت.. قد نقل.. قد نقلت إلى متحف بغداد، وهي أيضاً في مخازن حصينة، لكن المخربين قاموا بتحطيم تلك المخازن وسرقة تلك الآثار..

أحمد منصور: دكتور، بالنسبة للجامعة.. بالنسبة لجامعة الموصل باعتبارها..

د. هاشم يحيى الملاح: إن الآثار المسروقة..

أحمد منصور: باعتبارها أحد أهم الجامعات العريقة في العراق، ما الذي حدث في الجامعة من عمليات نهب وسلب غطتها (الجزيرة) على الهواء آنذاك يوم الجمعة؟

د. هاشم يحيى الملاح: في الحقيقة أنا أحد أساتذة جامعة الموصل التي أعمل فيها منذ حوالي 37 سنة لقد أُخبرت منذ الصباح أن مجموعة من المخربين دخلوا جامعة الموصل وسرقوا كل ما فيها من سيارات، أن مجموعة من المخربين دخلت جامعة الموصل وقامت.. وقامت بسرقة كل ما فيها من سيارات كخطوة أولى ثم بدءوا بسرقة مباني الجامعة فسرقوا المختبرات والمكتبات.. والمكتبات، ثم أخذوا يسرقون الأثاث، وقاموا بتشجيع الغوغاء على دخول الجامعة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ما هي أهم المحتويات النفيسة..

د. هاشم يحيى الملاح: وفي خلال حوالي 5 ساعات..

أحمد منصور: في مكتبة الجامعة يا دكتور؟

د. هاشم يحيى الملاح: لم يبقَ في الجامعة شيء .. الحقيقة هاجموا مكتبة الجامعة وحطموا أجزاء كبيرة منها وسرقوا منها الكتب وكذلك دخلوا إلى مكتبات الكليات وفعلوا مثل ذلك..

أحمد منصور: دكتور..

د. هاشم يحيى الملاح: لم يبقَ في الجامعة شيء، الجامعة أصبحت خراب..

أحمد منصور: نعم.. نعم.. نعم، الآن الجامعة..

د. هاشم يحيى الملاح: الجامعة أصبحت خراب.

أحمد منصور: الجامعة.. الجامعة والمتحف والمحتويات، سواء في بغداد أو الموصل جُرِّدت، وكذلك في البصرة ومعظم المدن العراقية. دكتور طالب، السيدة نبيهة الأمين (نائبة مدير متحف.. مديرة المتحف الوطني العراقي) رغم أننا حاولنا طوال اليومين الماضيين الوصول إليها، ولكن للأسف بغداد مع حظر التجول والحركة لم نستطع، ذكرت في تصريحات قبل يومين أن عدد التحف الأثرية والتاريخية التي سرقت أو دُمرت في متحف.. المتحف الوطني العراقي تصل إلى 170 ألف قطعة أثرية تغطي تاريخ 5 آلاف عام من تاريخ العراق، باعتبارك خبير في.. في الآثار والتحف، ما الذي تشكله هذه من قيمة إنسانية؟

د. طالب البغدادي: نعم، والله أرجو من الله أن يساعدني في أن أقدر أتكلم بعد أن سمعت خصوصاً الأخ نداء، وتحية إله كيف صبر وكيف تجرأ على أن يذكر هذه الحقائق المؤلمة والمبكية والمحزنة، حاولت أن أبتعد عن العواطف، أحيي الأخ نداء، وأحيي كل الإخوان الصامدين في هذه المحنة في العراق، وهذه فرصة إلي أن أشوفهم الآن في التليفزيون، أنا في تماس مباشر مع كل هذه المؤسسات، مع كل المحتويات في هذه المؤسسات، وأعرف تقريباً بالتفصيل ماذا تحوي هذه المؤسسات، حينما قالت 170 ألف، العدد لا يهمني، بقدر ما يهمني ما تحتويه هذه المؤسسات، ما يحتويه المتحف العراقي.

أحمد منصور[مقاطعاً]: أهم المحتويات، باختصار.

د. طالب البغدادي: أهم..

أحمد منصور: أنفس المحتويات.

د. طالب البغدادي: كل المحتويات فيها نفيسة، ولكن أنفس المحتويات في قناعتي أنه تجد في هذا المتحف كيف استطاع الإنسان أن يخترع الكتابة ولأول مرة في الكون، ويقدم للبشرية كيف يُكتب الفكر وكيف تُنقل الفكرة على الطين وعلى الرُقم الطينية.

أحمد منصور: السومرية.

د. طالب البغدادي: السومرية، هذه.. تجد في هذا المتحف أول قيثارة صنعها الإنسان في التاريخ برأسها من.. برأس العجل الذهبي المثبت عليها، تجد في هذا المتحف ملحمة (جلجامش) وهي مسطرة ومكتوبة ومحفورة على لوحات من الرخام، ملحمة جلجامش ماذا تعني؟ تعني فكر كامل يناقش لحد اليوم -أستاذ أحمد- فكرة الموت والحياة، فكرة الخلود والفناء، فكرة صراع الإنسان مع الطبيعة الذي يؤدي إلى التطور الحضاري، في.. في الرُّقم الطينية في المتحف العراقي تجد شرائع (أورنمو) التي هي أقدم من شرائع (حمورابي) بحوالي 2000 سنة، وتجد ما تجد، هذا هو.. هذه هي القيمة الإنسانية الموجودة في هذا المتحف، تجد في هذا المتحف أول مولِّد عرفه الإنسان على ما أتذكر 25 وات كهربائي تكتشفه الحضارة العراقية قبل آلاف السنين، تجد المعادلات الرياضية في الزمن البابلي تجد مكتبة (آشور بانيبال) الملكية التي تحوي على آلاف مؤلفة من اللوحات المرمرية والمنحوتة، أنا لا أتكلم عن التماثيل، أتكلم عن ما تحتويه من فكر عن ما تحتويه من.. من أشياء ساهمت في تطور الإنسانية وفي قناعتي في.. في تطور الكون بأكمله.

أحمد منصور: هل تعتقد أن تدمير هذه الحضارة بهذا التاريخ وبهذه العراقة وبهذه الموروثات كان تدميراً متعمداً؟

د. طالب البغدادي: بالتأكيد.. تأكيد متعمد.

أحمد منصور: لكن (بول وولفويتس) نائب وزير الدفاع الأميركي كان له وصف مميز لما حدث من عمليات سلب ونهب في بغداد، حيث قال: إن عمليات النهب والسطو في بغداد وكركوك والموصل هي تعبير عن الحرية؟

د. طالب البغدادي: أنا أؤيد الأخ نداء أكثر مما أؤيد أي قائد أميركي أو أي شخص آخر، الأخ نداء.. نداء كاظم ليس فناناً تشكيلياً فقط إنما واحد من المثقفين العراقيين فكره مليء.. فكره مليء بالثقافة، فكره مليء بمختلف العلوم، الأخ نداء شاهد عيان، وحينما يكون شاهد عيان يكون رأيه وهو المثقف العراقي الأصيل في رأيي أنا أعتمد هذا الرأي ولا أعتمد الرأي الآخر.

مدى مسؤولية الأميركان في تدمير حضارة العراق

أحمد منصور: أستاذ نداء في بغداد، هل تعتقد حرق المكتبة الوطنية التي تحوي أهم الوثائق الرسمية في تاريخ العراق، نهب وحرق المتحف الوطني العراقي الذي يحوي حضارة الإنسانية لأكثر من 5 آلاف عام، المكتبات التي ذكرتها، مكتبة الأوقاف بمخطوطاتها وبما تحتويه من آثار وغيرها من عشرات المكتبات والمراكز الثقافية الأخرى؟

نداء كاظم: ودار الوثائق أيضاً أستاذ.. دار الوثائق المهمة في شارع حيفا.

أحمد منصور: نعم.. نعم، نهب هذه الأشياء وحرقها، يعني هل تم من أناس فوضويين عاديين أم أن هذا الشيء كان منظماً ومرتباً ومن يقف وراءه؟

نداء كاظم: منظم.. منظم أستاذ. هذا منظم تنظيم جيد، وهذا التنظيم مُسبق التنظيم، أحكي لك مثل، رحت إلى مركز صدام، شفت الفوضويين يسرقون، فظليت أتصارع معهم، وساعدني بعض الناس جمعنا اللوحات الباقية المتبقية، دخلناها جوة، وحاولنا نحافظ عليها واترجيت اثنين من الإخوان أن يحرسوها قالوا لي: إحنا ما نقدر نحرسها بدون سلاح، أنا منين أجيب السلاح؟ ما عندي سلاح، قلت لهم بس أمهلوني إلى غد، حتى أستطيع أجيب لكم.. أؤمن لكم حماية، حماية أو.. أو سلاح، اليوم الثاني رحت لقيت مركز صدام محروق، فسألت الموجودين قالوا: بالليل.. بالليل إجوا سيارتين، نزلوا من عندهم مسلحين، أطلقوا النار علينا، إحنا هربنا وهم قاموا بعملية الحرق، حرقوا وتسللوا وطلعوا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: إحنا شاهدنا اليوم..

نداء كاظم[مستأنفاً]: هم كانوا ما غايتهم السرقة..

أحمد منصور: إحنا شاهدنا اليوم حتى من زميلنا مراد هاشم كان يقف وراء مؤسسة تحترق، والمؤسسات تحترق في بغداد، وكأن يعني عدم ترك أي آثار تاريخية لما حدث.

نداء كاظم: مضبوط.

أحمد منصور: وسؤالي هنا للدكتور يحيى هاشم في الموصل.

نداء كاظم: مضبوط.

أحمد منصور: وأنت أستاذ تاريخ أيضاً وشاهد على ما حدث، ربما يكون عندك صدى صوت، لكن أرجو أن تتكلم بشكل متواصل، لا تتوقف في الكلام، أنت شاهد على ما حدث. السيدة نبيهة الأمين (نائبة مدير المتحف الوطني العراقي) حمَّلت القوات الأميركية مسؤولية نهب 170 ألف قطعة أثرية من المتحف هناك مظاهرات اندلعت أمس واليوم أمام فندق الشيراتون في بغداد، أيضاً لتحمِّل الأميركيين مسؤولية الفوضى والأشياء التي حدثت، هل تعتبرون أنتم كعراقيين وأصحاب ووارثين لهذا التراث وأوصياء عليه أن الأميركيين مسؤولين عما حدث؟

د. هاشم يحيى الملاح: نعم.. نعم، هم المسؤولين بلا شك، كانوا يستطيعون أن يحمون كل هاي المراكز، مثل ما حموا وزارة النفط، ومثل ما حموا المراكز اللي هم يقصدوها، ليش حموها؟ ليش المركز الثقافي ما يقدرون يحموه؟! المكتبة الوطنية ما يقدرون يحموها؟! هي من قبيل الدفاع.. وزارة الدفاع.

أحمد منصور: حارس المتحف محسن كاظم قال إنه طلب من القوات الأميركية قبل نهب المتحف بيوم -ولم يكن قد اقترب شخص واحد من المتحف- طلب منهم أن يحموا المتحف ولو بجنديين فقط، ولكنهم رفضوا، وفي اليوم التالي تدفق اللصوص والفوضويون إلى المتحف وقاموا ونهبوا محتوياته دون أن يفلح حارس واحد طبعاً غير مسلح في أن يمنع الناس منه، دكتور هاشم الملاح في الموصل.

د. هاشم يحيى الملاح: أستاذ..

أحمد منصور: دكتور هاشم معي؟

د. هاشم يحيى الملاح: نعم.. نعم.. نعم.

أحمد منصور: اتفضل يا دكتور، تعليقك يا دكتور..

د. هاشم يحيى الملاح: أنا معك.

أحمد منصور: حول المسؤولية عما حدث؟

د. هاشم يحيى الملاح: لاشك أن المسؤولية يتحملها الجهات التي يُفترض فيها أن تحمي الأمن والنظام في الموصل مدينة الموصل لم يحصل فيها مثل هذا منذ زمن بعيد، فهل هذا حصل فجأة؟ أليس وراءه أحد؟ هناك مثل يقول: "الغوغاء في الشارع، والمتآمرون وراء الجدران"، فإذن هنالك من يخطط وهنالك من يوجه، أما هؤلاء الغوغاء فهم مجرد أدوات تنفذ ما يقال لها .. من حسن حظ الموصل أن في مدينة الموصل هناك وعي عالي وشعور في المسؤولية من قبل المواطنين، بعد.. بعد أن اندلعت الفوضى بخمس ساعات نزل أبناء.. نزل أبناء المدينة.. المدينة وأخذوا يتصدون في كل مكان للفوضويين والسُرَّاق، وتحولت المساجد إلى مراكز لتجميع المسروقات ووضع..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن هناك اتهامات هناك اتهامات لأيدي خارجية..

د. هاشم يحيى الملاح[مستأنفاً]: ووضع حد لهذه الفوضى..

أحمد منصور: هناك اتهامات يا دكتور لأيدي خارجية في الموضوع، وهناك دكتور طالب بعض التقارير ألمحت إلى وجود أيدٍ إسرائيلية من وراء هذا الأمر، على اعتبار وجود ثروة من التاريخ كما تسعى إسرائيل إلى تغيير هوية وتاريخ فلسطين، يُقال أيضاً أن هناك أيدٍ صهيونية تحاول أن تلعب في تغيير تاريخ وهوية العراق والدليل على ذلك أنه ليس هناك نهب وسرقة فقط، وإنما حرق وتدمير وإزالة، وبعض الأشياء تقول أن هذا يعود إلى تصورات تلمودية وتوراتية قديمة، يعني أما يعتبر ذلك مبالغة إلى حد ما؟

د. طالب البغدادي: والله لا أعتقد أنها مبالغة.

د. هاشم يحيى الملاح: في الحقيقة..

أحمد منصور: دكتور اسمح لي السؤال هنا في الأستوديو اتفضل.

د. طالب البغدادي: لا أعتقد أن هناك مبالغة، لاسيما إذا أخذنا التاريخ اليهودي.. تاريخ الديانة اليهودية، تاريخ إنشاء دولة إسرائيل، لماذا قامت دولة إسرائيل؟ يعني قيام دولة إسرائيل له علاقة كاملة وعلاقة تامة مع التعليمات التوراتية والتعليمات التلمودية، فـ (دانيال) أوصى.. أوصى بقيام مملكة إسرائيل، أوصى كل اليهود بقيام أو.. وبنى إسرائيل بالذات بإقامة دولة إسرائيل متى تسنى لهم ذلك، وأوصى أيضاً بصب اللعنة على شعب بابل، نحن لا ننسى أن التوراة كتبت في العراق كتبت في مدينة (الدعة) على نهر الفرات في.. في أواسط.. في شمال وسط العراق أن التوراة جُمعت وكتبت هناك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني هل هذه هي الفرصة التاريخية..

د. طالب البغدادي: هذه هي الفرصة التاريخية..

أحمد منصور: لتدمير كل ما يمكن أن يصيغه الآخرون من تاريخ عن العراق؟

د. طالب البغدادي: بالتأكيد هذه الفرصة التاريخية اللي ما سنحت إلهم، بالرغم -أستاذ أحمد- بالرغم من أن العراق شهد أحداث عنيفة كثيرة وشهد حروب كثيرة..

أحمد منصور: صحيح.

د. طالب البغدادي: لكنه لم يشهد مثل هذا الدمار، هناك حملة.. أنا أؤيد الأخ نداء كاظم تأييد كامل بأن هناك حملة منظمة لتدمير الهوية الثقافية للشعب العراقي، وتدمير الهوية الثقافية يعني وضع الوجود القومي للشعب العراقي موضع الشك، لأنه أنا في اعتقادي يعني لو.. لو أسرد لك بعض.. بعض الشيء عن..

أحمد منصور[مقاطعاً]: باختصار..

د. طالب البغدادي: مركز المخطوطات..

أحمد منصور: باختصار.

د. طالب البغدادي: اللي ذكره في شارع حيفا يعني ماذا أحرقوا فيه؟ يعني يقشعر بدني أو تقشعر حواسي إذا أقول لك أن هناك نسخ من القرآن الكريم قد حُرقت، أي نسخ؟ ابن البواب وابن مقلة، وياقوت المستعصمي وحمد الله الأماسي، و.. علي التبريزي هؤلاء الذين وضعوا أسس الخط العربي والحرف العربي، ناهيك عن.. عن القرآن الذي خطته أيادي الإمام علي بن أبي طالب بالخط الكوفي الجميل، ناهيك عن النسخ الأخرى من القرآن، لكن ابن البواب في بغداد وابن مقلة في بغداد وحمد الله الأماسي، كل هذه النسخ من القرآن الكريم موجودة ومحفوظة في مكتبة المخطوطات.

أحمد منصور: باعتبارك خبير تحف وتراث، هل معنى ذلك أن لصوص الآثار في العالم الآن بدءوا يتحركوا أو يمكن أن يلعبوا دور في عملية إن من الصعب أن يتم جمع أو احتواء هذه الأشياء النفيسة التي نهبت؟

د. طالب البغدادي: بالتأكيد.. بالتأكيد.

أحمد منصور: يعني من الصعب الآن جمع تاريخ وحضارة وثقافة العراق مرة أخرى.

د. طالب البغدادي: يعني ليس من الصعب جمع الثقافة، يعني..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لأ، هذه التي.. أقصد التي نُهبت وسرقت ودمرت تحديداً.

د. طالب البغدادي: والله لابد هناك شقين أستاذ أحمد، الشق اللي ذكره الأخ نداء، شق اللصوص المدفوعين والشق الآخر شق التدمير، يعني حينما لم يستطع سرقة شيء، يدمر الشيء الآخر.. فإذن..

أحمد منصور: لا واضح الآن إن عملية الحرق لكل شيء هي عملية ممنهجة.

د. طالب البغدادي: هي عملية ممنهجة، حتى بالنسبة للعملية المسروقة، بالنسبة لعمليات السرق هناك استغلال لعصابات اللصوص هناك استغلال، لأن عصابات اللصوص دائماً إذا إحنا أخذنا في علم الاجتماع أو في علم الإجرام أن اللص يسرق ما غلى ثمنه وخف حمله و.. وسهلت سيولته تسييله، ليس هناك لص عالم بالآثار، وليس هناك لص مفكر، هذا اللص يتجه إلى صياغ الذهب، يتجه إلى المتاجر لا يتجه إلى..

أحمد منصور [مقاطعاً]: كاميرات العالم نقلت كيف.. حتى الزهريات البسيطة كانت تسرق حتى الكراسي حتى كل شيء.

د. طالب البغدادي: نعم فكيف توجهوا إلى.. إلى.. إلى المتاحف وإلى المكتبات؟

دور اليونسكو في حماية ثروات العراق الثقافية والتاريخية

أحمد منصور: لا أدري هل انضم إلينا الأستاذ منير بوشناق من باريس (المدير العام المساعد لشؤون الثقافة باليونسكو)، سمعت جانباً مما حدث أستاذ منير باعتبار اليونسكو منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم هي المسؤولة بالدرجة الأولى عن حضارة وثقافة الأمم، أما تخليتم عن دوركم في حماية ثورات [ثروات] العراق الثقافية والتاريخية ولم تتحركوا لحمايتها؟

منير بوشناق: في الحقيقة يعني نحن تحركنا من البداية قبل اندلاع الحرب و -كما تعلمون- بعث مدير عام اليونسكو إلى السيد (كوفي عنان) رسالة في شهر نوفمبر 2002 أبلغه بأهمية التراث الثقافي العراقي وإذا هناك احتمال حرب، هناك يعني ثروة كبيرة من التراث من الأماكن التاريخية والأثرية والمتاحف، ثم لما شاهدنا تقريباً أنه الحرب هتبدأ في مارس الماضي بعتنا رسالة إلى السلطات الأميركية وبينَّا في خارطة المواقع الأثرية والتاريخية وقد.. كذلك قدمنا لهم قائمة من المتاحف العراقية المعروفة لدى المنظمة الدولية للمتاحف كان..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل وقفتم.. هل لديكم معلومات تفصيلية الآن.. هل لديكم معلومات تفصيلية عما ثم سرقته ونهبه من آثار ومن محتويات ومن تاريخ ومن حضارة في العراق؟

منير بوشناق: الحقيقة كل المعلومات التي تأتينا الحقيقة تأتينا عن طريق وكالات الأنباء و.. ومثلاً عن طريق (الجزيرة) وبعض أجهزة التلفزة، مثلاً أنا شاهدت شخصياً يوم السبت الماضي على.. على التلفزة الإيطالية كيف دخلوا ونهبوا المتحف العراقي وهذا كان يوم الجمعة بعد الظهر، فكتب مدير عام اليونسكو في.. نفس اليوم رسالة إلى السيد (كولن باول) يعبر فيه يعني أسفه ويقول إنه هناك مسؤولية كبيرة من طرف السلطات التي الآن موجودة في.. في العراق سواء السلطات الأميركية في بغداد والشمال أو السلطات الإنجليزية وطلبنا منهم أخذ الإجراءات السريعة للحماية، حماية المتاحف، حماية المواقع...

أحمد منصور: هذه الرسالة نشرت فقط قبل يومين والتي وجهها السيد (كوتشي ماتسورا) المدير اليونسكو نشرت قبل يومين فقط، ولكن الحرب -يا سيدي- مضى عليها ما يقرب من 25 يوماً وكان يمكن أن تتدخلوا بشكل ما من أجل القيام، لأن هذا.. هذا التراث الإنساني لا يكون أيضاً تراثاً خاصاً بالعراق فقط، ولكنه -كما هو معلوم- تراث خاص بالإنسانية كلها، الآن مُحيَ ولم يعد له أثر ولم يعد له وجود، هل لديكم إحصاء بأهم المحتويات والأشياء الموجودة في تلك المتاحف؟

منير بوشناق: نعم، نحن يعني طلبنا اجتماع من كل الخبراء الذين اشتركوا في الحفريات والتنقيبات الأثرية في الماضي من كل البعثات الأجنبية التي كانت تشتغل وسننظم يوم الخميس المقبل اجتماع من خبراء عراقيين وكذلك خبراء أجانب لكي يعني نوضح ما هو الوضع، وثانياً: ما هي الإجراءات السريعة التي لابد أن تؤخذ لكي هذه الكارثة الثقافية لم.. لم تتم، وأنا أود أن أجيب عن سؤالكم وأقول: أنه منذ بداية اندلاع الحرب واليونسكو تنبه عن أهمية التراث الثقافي العراقي وكتبنا إلى كل المؤسسات التي تشتغل مع اليونسكو مثل (الإيكوموس) (المنظمة الدولية للمتاحف.. للمواقع والمباني التاريخية) لمنظمة (الإيكوم) كتبت.. كتبنا إلى إنتربول (المنظمة الدولية للبوليس)، ولما سمعنا بالنهب والسلب الذي يعني يجري حالياً منذ يعني وجود السلطات الأميركية في بغداد وفي الموصل كتبنا إلى كل وزراء الثقافة للبلدان المجاورة للعراق وطلبنا منهم أن يبدو يعني مجهود لدى البوليس والجمرك في.. في الحدود لوقف هذا.. هذا النهب وهذا التسرب للتراث الثقافي، كذلك كل هذا العمل كنا قمنا به قبل الحرب وكنا علمنا الإنتربول والمنظمة الدولية للمتاحف ويعني جاءنا خبر كذلك من بعض المسؤولين أنه يعني هيخدوا كل.. كل الإجراءات حتى...

أحمد منصور [مقاطعاً]: الآن..

منير بوشناق [مستأنفاً]: الميجور.. الميجور (فارولا) يعني من الجيش الأميركي كتب لنا أنه.. أن السلطات الأميركية هتأخذ الإجراءات اللازمة، ولكن في.. في أرض الواقع..

أحمد منصور [مقاطعاً]: وطبعاً أخذت الإجراءات اللازمة، كما رأى الناس كلهم على شاشات التلفزة الجنود الأميركيين يقفون والناس تنهب وتسرق كل شيء، يعني أنتم الآن وزير الدفاع الأميركي قال إن ما حدث في العراق يتحمل مسؤوليته النظام الديكتاتوري التسلطي الذي كان قائماً هناك، أنتم الآن كمنظمة مسؤولة عن هذا التراث الإنساني، من الذي يتحمل مسؤولية ما حدث؟

منير بوشناق: الحقيقة نحن.. هذا هو الدور بتاعنا الآن هو أن نجمع بالتعاون مع المؤسسة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم ومع مؤسسة الأليكسو (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم)، وأنا في اتصال مع الدكتور عبد العزيز التويجري في الرباط والدكتور المنجي بوسنينه في.. في تونس لكي نقف سوا في مواجهة هذا الكارثة، طبعاً نحن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: بعد.. انتهى كل شيء يا سيدي، ما الذي يمكن فعله الآن؟

منير بوشناق: الآن.

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل ستلاحقون اللصوص و.. وتذهبوا لحمل الأشياء معهم؟ الآن هناك نكبة إنسانية..

منير بوشناق: نعم، لأن.. فيه..

أحمد منصور: يعني أما تعتبر ما حدث نكبة إنسانية؟

منير بوشناق: هذا هو الكلام اللي أنا قلته إنه نحن في كارثة ومصيبة يعني بغض النظر عن الكارثة الإنسانية وماذا حصل للشعب العراقي والأطفال والنساء، لكن من الناحية الثقافية نحن ندين كل هذا العملية ونطلب الآن من السلطات الأميركية والسلطات الإنجليزية أن على الأقل في الحين ياخدوا كل الإجراءات ليوقفوا هذا.. هذا العملية.

وثانياً: نطالب كل أجهزة الأمن للبلدان المجاورة لتاخد كل الإجراءات لوقف يعني ما يخلوش التراث والقطع الأثرية والتاريخية التي سرقت من المتاحف من متحف الموصل ومتحف بغداد أن لا تصل إلى.. إلى بلدان أخرى، وهذا لازم يعني نقف سوا مع.. مع كل المنظمات ومع كل الدول المجاورة وتعرف إنه..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل تملكون.. هل تملكون الحق.. هل تملكون الحق في مقاضاة الحكومة الأميركية أو الجيش الأميركي عن مسؤوليته عما سبق، أم أن دوركم مثل الحكومات العربية الشجب والإدانة والمطالبة والنداءات فقط يعني؟

منير بوشناق: لأ، والله إحنا يعني عندنا تجربة في اليونسكو في هذا الظروف المؤلمة مثل ما حدث مثلاً في كمبوديا بعد الحرب ومثل ما يعني حدث في أفغانستان بعد انتهاء طالبان وكذلك في يعني مواقع أخرى بعد ما يصير حرب اليونسكو عادة تبعث في أقرب وقت ممكن بعثات علمية تقوم بوضع خطة وتبادر في إعادة وترميم المواقع والمتاحف مثل ما فعلنا مثلاً في.. في أفغانستان، والآن جاءنا خبر أنه اليوم رئيس الوزراء الإنجليزي هيتكلم أمام البرلمان الإنجليزي على هذا.. هذه عملية السرقة التي صارت في.. في.. في بعض المدن العراقية، وكذلك هيكون لنا فرصة أن نطلب من كل الدول المساعدة في وقف السرقة وهذا ممكن يعني بالرغم إنه يعني نعرف إنه فيه هناك أوساط تريد أن تشتري هذا.. هذه التحف، لأن شاهدنا بعد الحرب الأولى.. حرب الخليج الأولى في.. بعد 91 إنه 4 آلاف قطع أثرية سرقت من المتاحف الجهوية العراقية ووصل إلينا كتالوجات على هذه.. على هذه التحف المسروقة من المتاحف الجهوية، وقمنا ببحث عن.. عن القطع وشيئاً فشيئاً كنا بدينا نرجعوا بعض القطع التي كانت توجد في إنجلترا أو في أميركا أو في..

أحمد منصور: أشكرك شكراً جزيلاً الأستاذ منير بوشناق (المدير العام المساعد لشؤون الثقافة باليونسكو) وأنت لديك موعد، ولذلك أخذتك بشكل يعني متكامل، وأشكرك شكراً جزيلاً.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أوجه سؤالي إلى الأستاذ الدكتور هاشم يحيى الملاح (أستاذ التاريخ بجامعة الموصل وعضو المجمع العلمي العراقي)، سمعت ما قاله المدير العام المساعد لليونسكو حول يعني ما يمكن أن تقوم به اليونسكو في هذا الموضوع، سمعت ما قاله ضيفي هنا في الدوحة وما سمعه وما قاله أيضاً الأستاذ نداء كاظم من بغداد، يعني في ظل هذه الصورة ماذا يعني الآن؟ ماذا تعني هذه اللحظة التاريخية بالنسبة للعراق؟ ومن المؤكد أنك وقفت على تاريخ العراق وعرفت ما فيه، ماذا يعني ما يحدث اليوم كلحظة تاريخية تمر بها العراق؟

د. هاشم يحيى الملاح: أستاذ أحمد في الحقيقة إن ما حصل هو تعريض لجهود هيئات علمية، هيئات علمية كبيرة بدأت نشاطها منذ أواخر القرن التاسع عشر، هذه.. هذه البعثات الأثرية التي قامت بالتنقيب في كل جزء من أجزاء العراق ساهم فيها.. ساهم فيها آثاريون فرنسيون وإنجليز وأميركان وعراقيين وآخرون، لقد بذلت.. لقد بُذلت جهود جبارة في.. في جمع هذه الآثار وساهمت هذه الآثار في التعرف على نقاط غامضة من تاريخ الإنسانية، وتاريخ العراق وتاريخ المنطقة العربية، إن ما حصل هو نكبة ليس للعراق وحده وإنما هي نكبة للإنسانية كلها ولكل الجهود الحضارية التي بذلت من أجل.. من أجل زيادة.. من أجل زيادة معرفتنا بتاريخ الإنسان على هذه الأرض.

أحمد منصور: أستاذ نداء كاظم في بغداد، هل تعتقد أستاذ نداء.. أستاذ نداء كاظم، يعني الصور الأولى التي تم بثها لوكالات الأنباء من مدينة صدام أظهرت أنه مع دخول القوات الأميركية بدأت عمليات السلب والنهب رغم أنها كانت لبنايات ومؤسسات مختلفة في البداية، هل تعتقد إن هذه الصورة كانت رسالة أو دعوة للفوضى ولعمليات السلب والنهب التي تمت بشكلٍ منظم للقصور وللمكتبات وللمتاحف بعد ذلك؟

نداء كاظم: نعم.. نعم، أكو بعض المرافق اللي كان الجيش.. الجيش كان يقتحمها ويتركها مفتوحة للفوضويين..

أحمد منصور: يعني لم يحدث إن فيه مرفق من المرافق دخله الشعب أو دخله الناس أو اللصوص قبل أن يدخله الجيش الأميركي؟

نداء كاظم: لأ.. لأ، الجيش الأميركي هو اللي أول ما يبدي.

أحمد منصور: هو كان يبدأ أولاً، هذا واضح من.. تفضل.

نداء كاظم: لأنه الشوارع.. الشوارع كانت فارغة، الجيش من دخل؟ هو أول من دخل المدينة، المدينة في بيوتنا إحنا خوفاً من الضرب، المتحف.. المتحف انضرب فيه قذيفة، متحف الآثار انضرب فيه قذيفة، ولا.. لا تزال موجودة الفتحة في.. في المتحف في البوابة، وهذا أكبر شاهد.

أصحاب المصالح من وراء تدمير حضارة العراق

أحمد منصور: لكن باعتقادك ما هي مصلحة.. ما هي مصلحة الولايات المتحدة وهي يعني دولة كل حضارتها 300 سنة تقريباً، ثلاثمائة عام تقريباً، ما هي مصلحتها في أن تدمر يعني حضارة العراق وثقافتها وتاريخها الذي يمتد إلى خمسة..، ما هي مصلحة الولايات المتحدة في ذلك؟

نداء كاظم: والله يا أستاذ أنا لا أدري مصلحة من هي، مصلحة أميركا أو هناك مصالح أخرى. أو هذه العملية المنظمة كيف قاعد تتم.. كيف قاعد تتم.

أحمد منصور: دكتور طالب، لمصلحة من تم هذا؟

د. طالب البغدادي: والله لمصلحة الطرفين مثل ما قلنا، لمصلحة أميركا في أهداف معينة، ولمصلحة إسرائيل في أهداف أخرى.

أحمد منصور: كيف؟

د. طالب البغدادي: لمصلحة أميركا أنها حطمت ودمرت بغداد التي يعتبرها كل العرب العاصمة الثقافية تاريخياً للأمة العربية وكذلك للأمة الإسلامية بشكل عام، وهذا معروف وما أريد الإسهاب به.

أحمد منصور: وكالة الأنباء الألمانية (دبا) نشرت تقريراً أمس قالت فيه: إن عمليات السلب والنهب والتدمير التي تتعرض لها العراق سوف تزيد فاتورة الإعمار التي ستصب في النهاية في جيوب الشركات الأميركية من واردات النفط العراقي. ما مدى دقة هذه المقولة؟

د. طالب البغدادي: نعم هذه.. هذه من ناحية بعيدة عن الموضوع اللي نتناوله ونناقشه الآن، يعني لأنه هي لا تستطيع تعويض ما سرق من المتاحف لا تستطيع تعويض ما.. ما حرق من المكتبات، لا تستطيع تعويض ما حرق من لوحات الفنانين التشكيليين.

أحمد منصور: إعادة البناء مرة أخرى، إعادة..

د. طالب البغدادي: إعادة الإعمار.. إعادة الإعمار.. إعادة الإعمار هو في المؤسسات التي حرقت، في الجسور التي خربت، التي ضربت، بالتأكيد إذا نرجع إلى أيام ما قبل الحرب وإلى الأيام الأولى للحرب نرى حتى ما قبل الحرب تتحدث الولايات المتحدة والدول الأخرى بما فيها الدول الأوروبية عن إعادة الإعمار ومن.. ومن الذي سيعيد الإعمار وكأن الحرب قامت، وكأن الخراب تم، وكأن التدمير تم، حتى ما قبل الحرب كانوا يتحدثون عن.. عن إعمار ما بعد الحرب ومن الذي سيعمر ومن الذي سيشارك و.. وهكذا، فعملية التدمير في هذا المجال يعني جزء من عندها هي استنزاف الموارد النفطية للعراق بالتأكيد يعني.

مستقبل العراق في ظل وجود الاحتلال الأميركي

أحمد منصور: طيب حتى لا يتحول الأمر إلى بكائية على أطلال ما حدث وأنتم الثلاثة نخبة من المثقفين العراقيين والمؤرخين في اتجاهات مختلفة، كيف تنظرون الآن، إلى مستقبل العراق في ظل الوجود الأميركي أو المخطط الأميركي القائم على عملية البقاء في العراق إلى مدة طويلة، كيف تنظرون إلى هذه الحضارة والثقافة والتاريخ الذي دمر وسرق ونهب وحرق، كيف يمكن استرجاعه؟ وأبدأ من البصرة مع.. من الموصل مع الأستاذ الدكتور هاشم يحيى تفضل يا دكتور؟

د. هاشم يحيى الملاح: في الحقيقة رأسمالنا في العملية كلها هو الإنسان، الإنسان الواعي، الإنسان المتحضر، الإنسان المثقف، لقد.. لقد كنت اليوم صباحاً في جامعة الموصل ورأيت الشباب.. رأيت شباب جامعة الموصل وأساتذتها يجمعون الأشياء المحطمة وينصبون الكراسي والمنصات وكلهم.. وكلهم تصميم على استئناف الحياة العلمية في الجامعة، وأعتقد أن الدراسة في الجامعة ستبدأ في حدود أسبوعين، كما أن الشباب في المدينة يطاردون السراق و.. ويجمعون كل ما سرقوه من أيديهم ويقومون بتسليمه.. ويقومون بتسليمه إلى الجامعة وإلى المتحف وإني لعلى ثقة بأن هذا الشعب لن يُقهر وسيبقى يواصل طريقه على طريق البناء والصعود الحضاري.

أحمد منصور: شكراً يا دكتور. الأستاذ نداء كاظم (الفنان التشكيلي العراقي البارز من بغداد) وكنت شاهد عيان على ما حدث يعني ما الذي يمكن فعله الآن؟ وكيف تنظر إلى مستقبل العراق في ظل هذا الوضع؟

نداء كاظم: والله هو هذا الشعب اللي بنى هذه الحضارة يستطيع أن.. أن يرمم نفسه ويثبت.. ويثبت من جديد ويُقوِّم هذه الحضارة مرة أخرى، تحملنا الصواريخ والضرب طول هذه المدة، وأعظم ما شيء.. شيء رأيته الآثاريين يحرسون المتحف الآن يحملون البنادق و..

أحمد منصور: بعد أيه يا دكتور؟! لم يعد هناك ما يُحرس فيه. هل لازال هناك شيء يحرس الآن؟

نداء كاظم: نعم، ما زال وهناك شيء.. نعم. حُرِق.. حُرِق.. إمبارح حرقت غرفة تجارة بغداد، واليوم حرق.. حرقت مكتبة في الباب الشرقي.. الباب الشرقي، ولا تزال الحرائق في بغداد.

أحمد منصور: كيف تنظر لمستقبل العراق في ظل هذا الوضع؟ كيف تنظر لمستقبل العراق في ظل وجود احتلال أميركي موجود الآن؟ أنتم كعراقيين كيف تنظرون إلى هذا الوضع؟ كيف تنظرون إلى مستقبل بلدكم؟ كيف تنظرون إلى تاريخكم الذي سُرِق أو محي أو دُمِّر أو حُرِق؟

نداء كاظم: سوف نعاود النضال من جديد ضد الهيمنة وضد الجهل ونبني الحضارة من جديد.

أحمد منصور: دكتور طالب هنا، كيف تنظر إلى الوضع؟ كيف تنظر إلى المستقبل؟

د. طالب البغدادي: والله أنا أشارك الإخوان بتفاؤلهم وحين أرى شباب بغداد أو شباب الموصل يتطوعون لجمع جثث الموتى ويدفنونهم في الحدائق العامة يعطيني أمل كبير وتفاؤل كبير، لكن هناك نقطة حساسة يجب التطرق إلها أنه آن الأوان لتحقيق الديمقراطية لهذا الشعب، وفي رأيي أنه بدون الديمقراطية لا يمكن أن نبدأ بشيء، أنا متفائل..

أحمد منصور: الأميركان هل سيحققون لكم الديمقراطية؟

د. طالب البغدادي: أنا متفائل جداً. الأميركان يمثلون هيمنة أجنبية والأخ نداء عبر تعبير واضح عما يكنه.. تكنه نفوس كل الشعب العراقي، وأقول كل الشعب العراقي وبثقة أن الهيمنة الأميركية مرفوضة وأن الاحتلال مُدان، وأنه لابد في يوم من الأيام أن ترحل القوات الأميركية والبريطانية عن العراق.

أحمد منصور: هل تعتبرون أنفسكم الآن في مفصل تاريخي بين تاريخ دُمِّر وحضارة وموروثات لم يعد لها وجود.

د. طالب البغدادي: يجب أن نكون هكذا.

أحمد منصور: وبين بداية جديدة لعراق جديد بلا شواهد تاريخية؟

د. طالب البغدادي: يجب أن نكون هكذا ولكن بشواهد تاريخية، الشواهد تبقى، لأن البناء.. البناء المادي ممكن أن ينهار لأي حضارة من الحضارات، لكن طالما الهوية الثقافية لأي مجتمع ولأي شعب تبقى طالما الأيديولوجية على مر الزمن وأيديولوجية الشعب العراقي كما تعرف هي أيديولوجية إسلامية أن الأيديولوجية الإسلامية تبقى وباقية ومرتبطة ارتباط كبير بوجود القرآن الكريم (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ).

أحمد منصور: أستاذ كاظم، هل تعتقد أن يعني ما سرق وما نهب يمكن تعويضه أو يمكن استعادته؟

نداء كاظم: من الصعب تعويضه أبداً، ولكن إذا تعاونت الجهود أن.. أنَّا نعيد.. ما موجود اللي.. اللي في داخل بغداد نحافظ عليه، وإن شاء الله نحافظ عليه.

أحمد منصور: دكتور هاشم يحيى.. دكتور هاشم يحيى الملاح من الموصل هل تعتقد أيضاً أن ما سُلب وما نهب من ثقافة وحضارة وتاريخ العراق يمكن تعويضه؟

د. هاشم يحيى الملاح: في الحقيقة أولاً آثار العراق كثيرة جداً ما هو موجود فوق الأرض وما موجود تحتها، والأيدي التي كشفت عن الآثار التي سرقت ستكشف عن آلاف الآثار مثلها ومكملة لها، ثم إن هؤلاء السُّراق ماذا سيفعلون بهذه الآثار؟ سيحاولون أن يتاجروا بها، وسيحاولوا أن يبيعونها للمتاحف، إننا.. إننا نأمل أن يقوم الجميع عراقيون وعرب وكل الجهات العلمية في العالم أن يتعاونوا معنا في جمع هذه الآثار وإعادتها إلى أماكنها كي تبقى زخراً..

أحمد منصور [مقاطعاً]: شكراً لك دكتور هاشم يحيى الملاح (أستاذ التاريخ بجامعة الموصل، وعضو المجمع العلمي العراقي) وربما هناك شق أوسع من مجرد شق السرقة وهو شق.. وهو شق تدمير وإنهاء الهوية الثقافية والتاريخية بالنسبة للعراق.

كما أشكر من بغداد (الفنان التشكيلي العراقي البارز) نداء كاظم، والأستاذ منير بوشناق (المدير العام المساعد لشؤون الثقافة باليونسكو) الذي شاركنا من باريس) وكذلك هنا في الأستوديو الدكتور طالب البغدادي (أستاذ.. الأستاذ السابق بجامعة باريس، والخبير الدولي في الآثار والتراث).

حلقة الغد يقدمها لكم الزميل فيصل القاسم وتكون حول المشروع الذي تحمله أميركا للعراق هل هو مشروع إنمائي أم تدميري؟ وموقف القانون الدولي من تدمير البنية التحتية في العراق.

في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج، وهذا أحمد منصور يحييكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.