"إلا سلمان" وسم انتظره العرب انتصارا لخادم الحرمين، لكن كتائب القحطاني الإلكترونية كانت منشغلة بالانتصار لملك آخر ملأ الملاعب بالهزائم والبغضاء، فأطلقت وسم "إلا تركي آل الشيخ".

"إلا سلمان".. ما الذي يجعل ترامب يتمادى، غير تصريحات انهزامية لمسؤولين كوزير خارجية البحرين.. الرجل سئل: هل ستردون على التهديدات الإيرانية؟ فلم يجب، قال: موقفنا واحد مع أميركا.. يعني أميركا هي "الحامي".

سماحة الوزير الخالد تتحول إلى عنف ثوري عندما يتعلق الأمر بقطر.. فهو لطالما جزم بأنه لن يجلس في قمة تكون فيها قطر.. جلس والرهبة بعينيه، يتأمل مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي، الذي طلب اجتماعا بوزراء خارجية دول الخليج ومصر والأردن، فكان.