أكدت مصادر محلية وعسكرية في اليمن أن الإمارات هي التي تقود العملية العسكرية التي أعلنت الحكومة اليمنية إطلاقها لاستعادة الحديدة.
يأتي هذا وسط دعوات الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي لحماية المدنيين في الحديدة، وتحذير منظمات إنسانية دولية من أن ثلاثمئة ألف طفل يمني معرضون للخطر بسبب ذلك الهجوم.
حلقة الأربعاء (2018/6/13) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت دلالة إقدام الإمارات على إطلاق عملية عسكرية في الحديدة، رغم التحذيرات الدولية المتكررة من مغبة تلك العملية، وتساءلت عن مصوغات كل هذا القلق من جانب المنظمات الإنسانية الدولية التي سارعت للتحذير من كارثة في الحديدة.