شرع سبعة نواب أميركيون في جمع توقيعات زملائهم، لتأييد رسالة تدعو وزير الدفاع جيمس ماتيس إلى المساعدة في منع أي عملية عسكرية في ميناء الحديدة اليمني.

يأتي هذا وسط تحذيرات أممية من مهاجمة الحديدة، كان آخرها ما كشفه الأمين العام للأمم المتحدة عن جهود مكثفة لإقناع طرفي الصراع بتجنب ذلك الهجوم.

حلقة الثلاثاء (2018/6/12) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت مدى جدية الجهود الأميركية والدولية المبذولة لتلافي وقوع مواجهة عسكرية في الحديدة، وإمكانية استماع أطراف الصراع اليمني للتحذيرات من معركة في الحديدة والتجاوب مع جهود منعها.