اعتبر الكاتب الصحفي السوري أحمد كامل أن رواية حزب الله حول مقتل قائده العسكري في سوريا مصطفى بدر الدين غير منطقية، واحتمال أن تكون صادقة أقل من واحد بالمليار.

وتناولت حلقة (14/5/2016) من برنامج "ما وراء الخبر" مدى واقعية اتهام حزب الله لمن سماها الجماعات التكفيرية بقتل قائده العسكري مصطفى بدر الدين في سوريا.

وأضاف كامل أن الحزب يدعي أن تنظيما سوريا معارضا ضرب قذيفة مدفعية يصل مداها إلى عشرين كيلومترا، ثم إن هذه القذيفة الوحيدة سقطت حصرا فوق رأس مصطفى بدر الدين ولم يقتل معه أحد ولم تذهب بعيدا عنه ولو عشرة سنتيمترات "وكأننا في فيلم هندي".

وتابع "يقينا لا تملك المعارضة السورية هذا السلاح، ثانيا لو أن المعارضة هي التي قتلته لكانت افتخرت بذلك، ثالثا والأهم أنه لم يحصل في التاريخ كله أن تمت عملية اغتيال بقذيفة مدفعية، لأن المدفعية هي السلاح الأقل دقة في الحرب المعاصرة، كما أن هامش خطأ المدفعية يصل إلى ثلاثة كيلومترات، فكيف يصبح فجأة دقيقا بالملليمتر؟".

في المقابل، أكد الكاتب والمحلل السياسي اللبناني توفيق شومان أنه يعتقد بأن حزب الله تعامل مع مقتل بدر الدين بشفافية مطلقة وانتظر تجميع الوثائق والتحقيقات الدقيقة "لذلك خرجت روايته دقيقة للغاية وأثبتت بأن القصف المدفعي تم من داخل الأراضي السورية ومن دائرة قطرها عشرين كيلومترا".

وأشار إلى أن هناك فصائل سورية متعددة للمعارضة المسلحة -كما يعرف الجميع- في غوطة دمشق، ولا يمكن تحديد الجهة التي قامت بتنفيذ العملية على وجه الدقة.

فرضيات متعددة
ونفى شومان إمكانية ضلوع إسرائيل في اغتيال بدر الدين، رافضا تحويل إسرائيل إلى شماعة يلصق بها كل شيء، لافتا إلى أن حزب الله رد على إسرائيل بعد اغتيال سمير القنطار وقبله جهاد عماد مغنية بإطلاق صواريخ على مزارع شبعا "ولو أن لدى حزب الله معطيات أو شكوكا حول مشاركة إسرائيل بصورة أو بأخرى في مقتل بدر الدين لما تورع عن اتهامها أو الرد على ذلك".

وفيما يتعلق باحتمال وجود اختراق أمني داخل حزب في ظل تكرار اغتيال قادته العسكريين في سوريا، أوضح شومان أن لكل قائد ظروف اغتيال مختلفة "وبالتالي يصعب القول إن الحزب مخترق أمنيا، ولكن هذا لا يعني أن سوريا باتت ساحة عمل لجميع أجهزة المخابرات".

من جهته، قال كامل "لا أعتقد بأن النظام السوري أو حزب الله من يقف وراء مقتل بدر الدين وليس لإسرائيل مصلحة في قتله، لأنه لم يقم بمضايقتها، فتاريخ الرجل حافل بقتل كويتيين في تفجيرات في الكويت، وكذلك فهو المتهم الرئيسي بقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، بالإضافة إلى قتل سوريين وفلسطينيين في سوريا".

وشدد على أن حزب الله مكشوف استخباراتيا في سوريا ويتلقى الضربة تلو الأخرى "وعلى قاعدة الحزب أن تسأل لماذا ندفع هذا الثمن الغالي؟ وما هي القيمة الحقيقة لهذا التدخل؟".