أفادت مصادر في المعارضة السورية المسلحة بأن وقفا مؤقتا لإطلاق النار بدأ تطبيقه صباح الأربعاء 12/8/2015، في كل من قريتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشمالي، ومدينة الزبداني بريف دمشق الغربي. وتأتي هذه الهدنة المؤقتة -بحسب تلك المصادر- بعد مفاوضات بين حركة أحرار الشام ووفد إيراني.

واعتبر بعض المراقبين وقف إطلاق النار المؤقت الذي تبلغ مدته 48 ساعة، دليلا على وجود كبير لمقاتلين إيرانيين وآخرين من حزب الله اللبناني في قريتي الفوعة وكفريا بريف إدلب.

وتثير هذه الهدنة المؤقتة أسئلة حول السياق الذي وقّع مسلحو المعارضة السورية والإيرانيون الهدنة وفقه، إضافة إلى فرص نجاح مثل هذه الاتفاقات في ضوء التطورات الميدانية الراهنة وما يثار عن تحركات إقليمية ودولية لحل الأزمة.

احتلال إيراني
وفيما يتعلق بالدلالات حول تدخل إيران، رأى الكاتب والباحث السياسي ياسر الزعاترة أنه لم يعد سرا أن المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات الرئيس بشار الأسد، أصبحت محتلة بالكامل من قبل الإيرانيين وحزب الله، وأن إيران هي التي تدير المشهد السوري بينما يكتفي الأسد بقصف المدنيين بالبراميل المتفجرة.

واتهم الزعاترة في حلقة الأربعاء 12/8/2015 من برنامج "ما وراء الخبر"، الإعلام الإيراني بالكذب فيما يخص المشهد اليمني والسوري، وأكد أن ثورة سوريا لم تبدأ في الزبداني ولن تنتهي فيها، وأوضح أن الخطة "ب" الإيرانية تقضي بالحفاظ على دولة العلويين في الساحل.

وأشاد بالصمود الأسطوري "للأبطال" المحاصرين في الزبداني لأكثر من أربعين يوما، وأكد أن أزمة الفوعة وكفريا هي التي أجبرت الإيرانيين على القبول بهذه الصيغة.

وأشاد بصمود موقف السعودية وتركيا وقطر فيما يتعلق بضرورة ذهاب نظام الأسد، وحذر من أن إيران تبذل كل الجهد وتحاول أن تشتري مواقف عربية تساند بقاء الأسد في السلطة، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

هزيمة المعارضة
من جهته، أكد الكاتب الصحفي يونس عودة أن التفاوض يجري على الأرض بعد أن وصلت أوضاع المسلحين في المدينة إلى حالة مزرية، وقال إن التفاوض يجري حول كيفية إخراج جرحى المسلحين، وتسوية أوضاعهم خصوصا وأنهم محصورون في كيلومتر واحد.

وأضاف أن المسلحين قبلوا بالهدنة بعد أن أصبح وضعهم داخل الزبداني ميؤوسا منه، وأكد أن إيران جزء من الحل وهذا ما اتفقت عليه جميع دول العالم باستثناء بعض "المرضى"، وأوضح أن حزب الله يتفاوض في هذه اللحظات مع المسلحين الذين يرغبون في الخروج نحو إدلب أو حلب.

وختم بالإشادة بصمود الجيش السوري الذي يقاتل منذ أربع سنوات على جبهة طويلة عريضة ضد مسلحين مدعومين من بعض الدول، مشيرا إلى أن طبيعة الحروب هي الكر والفر، وأن المعركة لا زالت مفتوحة، وتوقع أن يستسلم الكثير من المسلحين.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: الهدنة بين المعارضة السورية وإيران.. كيف ولماذا؟

مقدم الحلقة: الحبيب الغريبي

ضيفا الحلقة:

-   يونس عودة/ كاتب صحفي

-   ياسر الزعاترة/ كاتب وباحث سياسي

تاريخ الحلقة: 12/8/2015

المحاور:

-   دلالة هدنة الفوعة بين المعارضة وإيران

-   الأهمية الإستراتيجية لمدينتي الفوعة وكفريا

-   التحركات الإقليمية لحل الأزمة السورية

الحبيب الغريبي: أهلاً بكم، أفادَت مصادر في المعارضةِ السورية المُسلحة بأنَّ وقفاً مؤقتاً لإطلاق النار بدأ تطبيقهُ صباحَ الأربعاء في كُلٍ من قريتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشمالي ومدينة الزبداني بريفِ دمشق الغربي، تأتي هذهِ الهدنة المؤقتة حسبَ تلكَ المصادر بعدَ مُفاوضاتٍ بينَ حركةِ أحرارِ الشام ووفدٍ إيرانيّ.

نتوقف مع هذا الخبر لنُناقشهُ في محورين: في أيِّ سياقٍ يأتي الاتفاقُ على وقفِ إطلاق النار المؤقت بينَ مُسلحي المُعارضة السورية والإيرانيين؟ وما أُفقُ مثلِ هذهِ الاتفاقات في ضوء التطورات الميدانيةِ الراهنة وما يُثار عن تحركاتٍ إقليميةٍ لحلِ الأزمةِ السورية؟

في خُطوةٍ اعتبرها البعض تأكيداً على وجودٍ كبير لمقاتلينَ إيرانيين وآخرين من حزب الله اللبناني في قريتي الفوعة وكفريا بريفِ إدلب توصلَ وفدٌ إيرانيّ وممُثلون عن المُعارضة السورية المُسلحة إلى اتفاقٍ مؤقت لوقفِ إطلاقِ النار مُدتهُ 48 ساعة، يشملُ إضافةً إلى القريتين المذكورتين مدينة الزبداني في ريفِ دمشق حسبما أفادت بهِ مصادر من المُعارضةِ السوريةِ المُسلحة.

]تقرير مُسجل[

أمير صدّيق: يفشلُ النظام بإسنادٍ من مُسلحي حزبِ الله في حسمِ معركة الزبداني فيلجأُ وفقاً الرواية أحرارِ الشام إلى الإيرانيين، يحدثُ الأمرُ في قريتي الفوعة وكفريا هُناكَ تتقدمُ المعارضةُ في ريفِ إدلب شماليَّ البلاد وهناكَ فرَّ جنودُ الأسد من سهلِ الغاب القريب فلم تبق سواهما فماذا يفعل!! يتفاوضُ عبرَ وسطاء بحسبِ مصادره مع أحرار الشام والوسيطُ كما تقولُ هذهِ المصادر هو تُركيّ لوقفٍ مؤقت لإطلاقِ النار وهو هُنا يُشبه المُقايضة ابتعدوا عن الفوعة وكفريا نبتعِدُ عن الزبداني وهو ما أُعلنَ رسمياً لكن أحرار الشام تُقدِّمُ روايتها وهي مُختلفة فالمُفاوضُ إيرانيّ فاوضَ قبلَ أُسبوع على الزبداني واشترطَ إفراغها من المدنيين ومن مُسلحي المُعارضة وهو نفسهُ مَن أكمل ما بدأهُ وإذا صدقت الرواية فهي سابقةٌ تُعطي الإيرانيين القولَ الفصل في شؤون الحرب والسلام داخلَ سوريا على ما يذهب البعض، فهُم ومُسلحوهم موجودون فعلياً في الأراضي السورية يُقاتلون ويُديرونَ المعارك والآن يتفاوضون ويتوصلونَ إلى اتفاقاتٍ حتى لو كانت مؤقتة، ذلكَ ما أكدّهُ المرصد السوريّ لحقوق الإنسان الذي قالَ إنَّ الاتفاقَ الأخير تمَ بينَ المعارضة ووفودٍ إيرانية وأُخرى من حزبِ الله وهذهِ وتلك لم ينفيهما النظامُ السوريّ مُكتفياً عبرِ مصادرهِ بالحديثِ عن وسيطٍ تُركيٍّ حيناً وعن مُفاوضاتٍ تمت بينَ أحرارِ الشام والحكومةِ نفسها من دونِ أن توضح ما إذا كانت هذهِ المفاوضات مُباشرة أو عبرَ وُسطاء، أياً كانَ الأمر فإنهُ يُشكلُ انعطافةً كُبرى ربما تتزامنُ مع حديثِ طهران عن خُطةٍ جديدة للحلِ في سوريا ولتسويقها يزورُ وزيرُ الخارجيةِ محمد جواد ظريف بيروت ويلتقي حليفَ بلادهِ هُناك حسن نصر الله قبلَ أن يتوجهَ إلى دمشق كما هو مُقرر، والرسالةُ فيما يبدو خُطوةٌ إلى الوراء وربما بادرةُ حُسنِ نية تسمَحُ بتسويقِ المُقترحاتِ الإيرانية لدى موسكو على الأقل، هُناكَ تُطبَخُ مُقترحاتٌ أيضاً وثَمةَ مُبادرات تصطدمُ بالخلافِ حولَ مصير الأسد نفسهِ، لا بُد من تدخُلٍ يمنحُ الرجلَ وقتاً أطول وحُلفاؤهُ في طهران فُرصةً لإدارةِ الموقف وتدويلهِ لكي لا تخرج المُقترحاتُ وقد كَثُرَت وتعددت عن السياق الذي تُريدهُ طهران الساعية لتجميع كافةِ الخيوط في أيديها وفي هذا السياقِ والوقتِ بالضبط تجيءُ الهُدنةُ الأخيرة.

]نهاية التقرير[

دلالة هدنة الفوعة بين المعارضة وإيران

الحبيب الغريبي: موضوعُ حلقتنا نُناقشهُ مع ضيفينا من بيروت الكاتب الصحفي يونس عودة ومن عمان الكاتب والباحث السياسي ياسر الزعاترة مرحباً بكما، سيد الزعاترة أن يكون المُفاوِض إيرانياً يتحدث باسم النظام السوري وينوب عنه ويكون مُخوَّل بعقد اتفاقات وصفقات من هذا النوع تخُص أراضي ومناطق سورية ما الذي يحملهُ من دلالة؟

ياسر الزعاترة: يعني لم يعُد سراً في الواقع العملي أنَّ سوريا بطولها وعرضها على الأقل الجُزء الذي يُسيطر عليهِ النظام السوري هو مُحتَل بالكامل من الإيرانيين وحُلفائهم والمليشيات التي يستخدمونها من الخارج وفي المقدمة منها حزب الله، لم يعُد هذا سراً على الإطلاق إيران هي التي تُدير المشهد السوري؛ الجيش السوري اعترفَ بشار الأسد انهُ مُنهَك تماماً وأنهُ يُعاني من قِلة الرجال وبالتالي هو يكتفي بقصف البراميل المُتفجرة على المدنيين العُزَّل بينما تُدير المليشيات الأُخرى وفي مُقدمتها حزبَ الله يُديرون المعارك على الأرض إن كان في الزبداني أو في غيرها، في واقعِ الحال الجيش السوري لم يعُد فاعلاً على الأرض والقرار السوري أصبحَ رهناً بالإرادة الإيرانية وهذا أمر طبيعي، في واقع الحال الذي يدفع الكُلفة العملية الكاملة للحرب في سوريا مُنذُ  4سنوات هي إيران ومن الطبيعي أن تكون هي مَن يُدير المعركة، المُفارقة المُضحكة في هذا الصباح كانت موقع قناة العالم الإيرانية ينقُل عن مصدر أمني سوري تكذيباً للهُدنة في الزبداني بينما كانت قناة المنار في ذات اللحظة تبُث أنَّ الهُدنة قد بدأت عملياً وهذا مُفارقة مُضحكة لأنهُ ببساطة هذا يعكس مَن هو صاحب القرار في المشهد السوري، الإيرانيون موجودون على الأرض؛ اليوم كانت هناك جنازة لأحد عناصر ما يُسمى حزب الله السوري، أصبح هناك في داخل سوريا شيء اسمهُ حزب الله السوري كانَ هناك في وسط دمشق قريب من مقام السيدة زينب كانت هُناكَ جنازة أُطلقَت فيها النيران بكثافة احتفاءً بصاحب الواجب الجهادي كما يُسمونهُ في هذهِ الأثناء، الواقع العملي أنَّ الذي يُدير المشهد السوري هذهِ مسألة أصبحت بالغة الوضوح هو إيران من الناحية العملية؛ إيران تعتبر أن سوريا هي الركن الأساسي في استراتيجيها في المنطقة وبشار الأسد لم يعُد يتحكم بالوضع بشكل عملي من الناحية العملية، الذي يُدير المشهد العسكري والذي يدفع الكُلفة الاقتصادية والذي يُدير المُفاوضات المُبادرة التي أعلنها الإيرانيون قبلَ أيام أُعلنت في طهران ومن ثَم جرى إبلاغ بشار الأسد بالمُبادرة هذهِ مسألة بالغة الوضوح وبالتالي الذي يُدير كُل المشهد السوري على مُختلف الأصعدة هي إيران، الآن ما الذي سيترتب على هذا المشهد.

الأهمية الإستراتيجية لمدينتي الفوعة وكفريا

الحبيب الغريبي: طيب، سنعود إلى طرح هذا السؤال، سيد عودة يعني مضَت الآن 40 يوماً تقريباً على معركة الزبداني النظام السوري لم ينجح إلى حدِ الآن في حسمها عسكرياً وواضح أنهُ بحاجة إلى مثل هذا الاتفاق إلى مثل هذهِ الهُدنة، ولكن السؤال يعني في مُقابل ماذا!! في مُقابل قريتين هُما الفوعة وكفريا ما الأهمية الإستراتيجية لهذين القريتين حتى يُقايض بهما النظام الزبداني؟

يونس عودة: يعني دعني بدايةً أُحييك وأن أُصحح بعض الأمور إن ما يجري على الأرض من عملية تفاوُض الآن؛ الآن في هذهِ اللحظاَت ومُنذُ ساعة بدأَ هُناكَ اجتماعٌ في مسجد الإمام علي بينَ الطرفين المُتقاتلين في الزبداني هُناك مُمثلون عن المُسلحين وهناك مُمثلون عن حزب الله الموجود في الزبداني بعدَ أن وصلت أوضاع المُسلحين في هذهِ المدينة إلى حال يُرثى لها وهم باتوا في مساحة ضيقة جداً لا تتعدى كيلومتر واحد، الآن هُناكَ تفاوض على كيفية تسوية أوضاع بعض المُسلحين وإخراج بعض الجرحى وأيضاً تجري بالمُقابل مُفاوضات خارج الزبداني التي جرى عنها بتمديد مُهلة الهُدنة حتى صباح يوم السبت ويعني تمديد المُهلة 24 ساعة من أجل تسوية بعض..

الحبيب الغريبي: ولكن سيد عودة بعدَ إذنك يعني بعد إذنك يعني معلش يعني.

يونس عودة: تفضل.

الحبيب الغريبي: حتى نكون يعني دقيقين هذهِ الشروط فعلاً طرحها الإيرانيون مُنذُ أُسبوع يعني أحرار الشام أصدرَت بيان يعني مُنذُ أُسبوع قالت إن هُناك شروط طرحها الإيرانيون يعني ضرورة خروج أو إفراغ الزبداني من المُقاتلين والمُعارضة المُسلحة ولكن فشلت هذهِ المُفاوضات يعني لا أحد من الأطراف المُقابلة اعترضَ على هذا البيان.

يونس عودة: نعم، نعم لكن دعني أنا أقول أنَّ المُسلحين ربما كانوا رافضين قبلَ فترة الآن قبلوا بذلك بعدَ أن أصبحَ وضعهم ميؤوس منهُ داخل الزبداني ولذلكَ هُم وافقوا الآن وأنا أقول لكَ هذهِ المعلومات ويُمكنك التدقيق بها أكثر مما وردَ في التقرير، المُسلحون مُختلفون حولَ مَن يُفاوض باسمهم؛ هناكَ 3 فصائل فوضَت ما يُسمى زعيم حزب التضامن المُعارض واسمهُ محمد أبو القاسم ليُفاوض باسمها وقد أعطوهُ توكيلاً واضحاً مكتوباً وموقع من هذهِ الأطراف الـ 3، هنُاك مُسلحون أحرار الشام تحديداً عبرَ وسيط تُركي وقد بدأت هذهِ المسألة ليسَ قبل أُسبوع وإنما أكثر من شهر وبدأت خيوط يعني الاتصالات تجري من تركيا باتجاه إيران للوصول إلى حل لمسألة الزبداني تحديداً، لقد دخلتَ قضية الفوعة وكفريا لاحقاً في هذهِ العملية سيّما وأنَّ هاتين القريتين قُصفتا وهُناكَ قتلى وجرحى...

الحبيب الغريبي: ولكن ما يُقال أيضاً معلش سيد عودة سيد عودة ما يُقال عن هاتين القريتين والكلام على لسان نائبة رئيس الائتلاف الوطني نغم غابري قالت إن الفوعة وكفريا أُخليَت تماماً من السُكان ولا يوجد فيها الآن إلّا مُقاتلون من النظام من حزب الله ومُقاتلون إيرانيون وهذا ما يُفسر وساطة إيران ومُفاوضة إيران مُباشرةً على هذا الموضوع، سيد الزعاترة هل لديكَ تعليق؟

ياسر الزعاترة: لو تسمح لي...

الحبيب الغريبي: معلش سأعود إليك سيد عودة، سأعود إليك معلش، تفضل.

ياسر الزعاترة: الذي جرى يبدو أن الأخ يونس على تواصُل مع المُفاوضين يعني وهو ينطق ربما باسم حزب الله في هذا الإطار لكن من الناحية العملية في الإطار التحليلي بعيداً عن المعلومات والإعلام الإيراني المُتخصص في واقع الحال في الكذب والمأزومون دائماً يُبالغون في الكذب، الإعلام الإيراني والإعلام التابع دائماً يكذب يكفيكَ أن تستمع إلى الإعلام الإيراني والإعلام المدعوم إيرانياً على سبيل المثال إن كان في نقل المشهد في اليمن أو في سوريا لن ترى إلّا الانتصارات يعني ربما لو جمّعنا الانتصارات التي يبثُها الإعلام الإيراني والإعلام التابع لإيران خلال العامين الماضيين فربما وصلوا الصين لكن من الناحية العملية الذي يجري هو أن الأزمة الحقيقية أزمة المشروع الإيراني هي موجودة في اليمن وموجودة بدرجة أساسية في سوريا، لم تبدأ ثورة سوريا في الزبداني ولن تنتهي بها، هناك حقيقةً ميزان قوى مُختَل إلى حدٍ كبير في الزبداني؛ النظام السوري الإيرانيون بشكل أساسي حزب الله المليشيات التي يُجمعّها سُليماني من كُل أصقاع الأرض من الشيعة بالتأكيد في ظل حشدٍ طائفيٍّ معروف هذهِ صّبت كُل جهدها فيما يُسمى الساحل السوري لأن في العقل الإيراني لا زالت الخطة "ب" موجودة؛ الخطة "ب" تكمن في دويلة الساحل دويلة العلويين، وبالتالي عندما تكون المعركة تخُص هذا القطاع على وجه التحديد يصُب الإيرانيون فيها المزيد من الجهد وجُهداً مُضاعفاً بمُساعدة الطيران طيران النظام الذي هو لا يملك غيرهُ من الناحية العملية أمّا المُقاتلون على الأرض فهُم مُقاتلون إيران، الآن هناك بالتأكيد ميزان قوة مُختل لصالح حزب الله في معركة الزبداني لكن هُم قالوا أنهُم سيحسمون المعركة في غضون 3 أو 4 أيام الآن أكثر من 40 يوم وهناك صمود أسطوري للأبطال في الزبداني، هذا الذي جرى فاجئ الإيرانيين بكُل تأكيد لم يستطيعوا أن يحسموا المعركة، الآن هناك بالتأكيد كما قُلت خلل في ميزان القوى دخلَ على المشهد موضوع القريتين المذكورتين وهناكَ مقاتلون ولا أدري إن كان هناك مدنيين لكن أزمة القريتين المذكورتين هي التي اضطرت الإيرانيين إلى أن يقبلوا بالصيغة الحالية، قبل أيام كانوا يشترطون على الحركات حركات المُجاهدة في المناطق المذكورة ليسَ فقط أن يُخلوا المُقاتلين وإنما يُخلوا المدنيين أيضاً في عملية تطهير طائفي مفضوحة، هذهِ مسألة.

الحبيب الغريبي: سيد عودة سيد عودة يعني أن يظهر الإيرانيون في الصورة بهذا الشكل في المُفاوضات الحاصلة بشأن الفوعة وكفريا والزبداني يعني ألا يعني أنَّ الإيرانيين بالنهاية يوجهون للجميع رسالة مضمونها نحنُ العنوان الصحيح في هذهِ المنطقة وربما في سوريا ككُل؟

يونس عودة: أولاً يجب أن تُعطيني فُرصتي في الكلام لو سمحت..

الحبيب الغريبي: تفضل ولكن الوقت يعني هذا البرنامج يختص بإيقاع سريع لو سمحت يعني.

يونس عودة: لا أقبل عقلية مريضة تُحاول أن تُحلل كلامي..

الحبيب الغريبي: تفضل، تفضل.

يونس عودة: يعني عقلية مريضة..

الحبيب الغريبي: اكسب وقتك اكسب وقتك يا سيد عودة، اكسب وقتك.

ياسر الزعاترة: أنتَ العقلية المريضة، أنتَ العقلية المريضة..

يونس عودة: أنت أعطيت ضيفك آخر كلام أعطيني كلام.

الحبيب الغريبي: يا سيد الزعاترة، يلا تفضل تفضل اكسب الوقت اكسب الوقت.

يونس عودة: يعني هو يُحاول أن يقول أنا أقول معلومات أنا أتحدث عن معلومات هو يُحاول أن يُكذِّب هذهِ المعلومات بتحليلهِ المريض..

الحبيب الغريبي: يا سيد عودة أجبني عن سؤالي، أجبني عن سؤالي.

يونس عودة: أن ما يجري الآن نعم، نعم سأُجيبك على سؤالك، بكُل بساطة إيران جُزء من الحل وهذا ما اتفقَ عليهِ كُل دول العالم باستثناء بعض المرضى بكُل بساطة وهُم قِلة قليلة جداً لذلك أنا أقول لكَ كُل مَن يُمكن أن يحقِن الدماء مُرحبٌ بهِ من أي طرفٍ كان لكن أن نُدافع عن الإرهابيين بتشويه صورة الآخرين هذا شيء غير منطقي وغير طبيعي، أنا أقول لك معلومات هذهِ المعلومات يُمكن أن تُدقق بها 100%..

الحبيب الغريبي: هّناك روايات مُختلفة الحقيقة سيد عودة، هُناك روايات يعني عديدة نحنُ لسنا مُضطرين لاعتماد رواية واحدة.

يونس عودة: دقق هذه روايات بعض المُخيلات، بعض المُخيلات، أنا أقول لك معلومات، نعم أنا على تواصل مع بعض الذين يُديرون ومع بعض الذين موجودون داخل الزبداني، يا أخي أقول لك هذا الكلام بكُل بساطة...

الحبيب الغريبي: وهل الإيرانيون هُم المُفاوضين الحقيقيين في هذهِ الهُدنة؟

يونس عودة: لا إطلاقاً، إطلاقاً، إطلاقاً أنا أقول لك حزبُ الله هو يُفاوض الآن في هذهِ الدقائق مع المُسلحين داخل الزبداني لكيفية إخراج المُسلحين الذينَ يُريدون الانتقال إلى إمّا إلى حلب وإمّا إلى إدلب، أنا أقول لكَ معلومات يا أخي ودقق فيها وغداً ستراها وبكُل بساطة تُخلى الزبداني من كُل المُسلحين ويخرج الجرحى وأيضاً يُخرَج الجرحى من كفريا والفوعة وتدخل المؤن إلى هاتين البلدتين، هذهِ هي مضمون المُفاوضات...

الحبيب الغريبي: طيب سنعود، سنعود إلى النقاش.

يونس عودة: إلى هذا الوضع إلّا بعد أن وصل وضع المُسلحين إلى حالة مُزرية.

الحبيب الغريبي: هذا الطرح ظهر قبلَ أُسبوع في بيان لأحرار الشام قالوا أنهم لم يوافقوا عليهِ وبالتالي أعلنوا عن فشل المُفاوضات، سنعود إلى النقاش بعد فاصل قصير ابقوا معنا.

]فاصل إعلاني[

التحركات الإقليمية لحل الأزمة السورية

الحبيب الغريبي: أهلاً بكم من جديد في هذهِ الحلقة التي تتناول المُفاوضات بينَ المُعارضة السورية المُسلحة والإيرانيين بشأن الهُدنة في الفوعة وكفريا والزبداني، سيد الزعاترة قيلَ إنَّ هذهِ المُفاوضات أو مسار هذا التفاوض مُستمر، ما الذي يُفترَض أن يُحكمِّ هذا التفاوض وهل سنشهد مُستقبلاً اتفاقات من هذا النوع في ضوء الموقف العسكري للنظام السوري حالياً؟

ياسر الزعاترة: يعني أولاً المرضى وعديمو الأخلاق هُم الذين ينتصرون لطاغية يقتل شعبهُ، المرضى وعديمو الأخلاق هُم الذين يرفعون راية الحُسين ويُقاتلون في جيش يزيد، هذا ما ينبغي أن يُقال، قضية سوريا قضية أخلاقية قبلَ أن تكون قضية سياسية للذين يعرفونَ الأخلاق لكن فاقدي الأخلاق لا يعرفونَ ذلكَ على الإطلاق، ليكُن حتى...

الحبيب الغريبي: ها أنتَ ها أنتَ قُلت تفضل.

ياسر الزعاترة: لو افترضنا أنَّ المشهد العسكري في الزبداني قد مالَ لصالح حزب الله وأن هناك مُفاوضات تجري من أجل إخراج المُسلحين هذا لا يعني شيئاً على الإطلاق، قُلت أن الثورة لم تبدأ بالزبداني ولن تنتهي بها، نظام يُسيطر على أقل من ثُلث التراب السوري لن يبقى، نظام يتراجع على مُختلف الجبهات لن يبقى لكن هذا النظام ليسَ النظام إنما الوكلاء المُسيطرون عليهِ من الناحية العملية هُم الإيرانيون وأتباع الإيرانيين الذين يُقاتلون في جيش الوليِّ الفقيه ولو أرسلهم إلى كازاخستان، هؤلاء هُم الذين يُديرون المعركة ويصُبونَ كُل جهدهم وخبراتهم في مقابل مجاميع مُسلحة بسيطة التسليح بإسنادٍ من الطيران من الطبيعي أن يكون هناك تفوق عندما يُصَب الجُهد في هذا الإطار لكن هذا لا يعني شيئاً حتى لو أُخرَجَ المُسلحون هُم أن يخرجوا مرفوعي الرأس بعدَ صمود أُسطوري هذا إنجاز كبير لهُم لكن في المُقابل هناك تراجع في مُختلف الجبهات للنظام والكُل يُدرك ذلك، مَن استمع إلى بشار الأسد في آخر خطاباتهِ أدرك نبرة الهزيمة في منظومة النظام، الآن على الصعيد السياسي إيران تبذل كُل الجهد وتضغط وتُحاول أن تشتري بعض المواقف العربية من أجل صناعة محور عربي يقبل ببقاء بشار الأسد مُقابل تسوية ما في المشهد السوري ربما تشمل اليمن وتشمل الملفات الأُخرى العالقة في المنطقة، المشروع الإيراني بمحاورهِ الـ 4 في مأزق حقيقي بعد التراجع في اليمن والتراجع في سوريا هناك لإدراك لهذهِ الحقيقة، هناك محاولة لإنقاذ ما يُمكن إنقاذهُ، عوائد الاتفاق النووي لا يُمكن أن يُبددوها في استمرار المُغامرات لأن هذا ببساطة سيدخلهم في مأزق مع الداخل الإيراني وبالتالي هناك محاولة لشراء بقاء بشار الأسد والضغط وشراء بعض المواقف العربية هنا وهناك لكن حتى هذهِ اللحظة الموقف السعودي والموقف التركي والموقف القطري لا زالَ صامداً و مُصرِّاً على أن أية تسوية لا بُد أن تستثني هذا الطاغية الذي أوغل في دماء شعبهِ، إيران تُمنّي النفس بهذهِ التسوية لكن هذهِ لا أُفقَ لها.

الحبيب الغريبي: انتقل إلى السيد عودة، سيد عودة يعني بالمنطق العسكري الحالي يعني إذا أخذنا الجغرافيا العسكرية السورية الآن يعني النظام يُعاني في العديد من الجبهات ليسَ أقلها الزبداني التي نتحدث عنها ولكن في الأثناء هُناك حديث وربما فعلاً هناك فتح لجبهة درعا في الجنوب، ما الذي يُمكن أن يُمثلهُ ذلكَ بالنسبة للنظام؟ ألا تعني هذهِ الهُدنات والمَيل إلى هذهِ الاتفاقات وربما لملمة الأشياء يعني خشية وخوف كبير من أن تُفتَح هذهِ الجبهة وما يُمكن أن يحصُل من تغيُّرات عليها؟

يونس عودة: يعني أولاً دعني أقول لضيفك أن هو مريض فعلاً...

الحبيب الغريبي: لا يا سيد عودة، سيد عودة أرجوك يعني بدون إساءات، بدون ألفاظ مُسيئة أرجوك، يا أخي دعنا نمُر مُباشرةً إلى الجواب.

يونس عودة: لم تقُل لهُ تُقاطعهُ عندما..

الحبيب الغريبي: لا لا للاثنين للاثنين، لا لا للاثنين رجاءً أرجوك سيد عودة، لا، لا، نلتزم بأخلاق النقاش، يا رجُل تفضل لم تتبق إلّا دقائق، تفضل خلص.

يونس عودة: نعم.

الحبيب الغريبي: تفضل.

يونس عودة: يعني هو لم يذكر من ضِمن المحور إلّا يعني نسيَ أن يذكر أن إسرائيل هي الموجهة لهذا المحور الذي يُدافع عنهُ، بكُل الأحوال نعم حاولَ المُسلحون أن يفتحوا حرباً في المنطقة الجنوبية وسموها عاصفة الجنوب التي تحطمت وأنتَ تعرف هذا عِدة مرات وبالأمس تماماً هناكَ كانت مُحاولة لاجتياح درعا من جديد وسقطَ أكثر من 100 قتيل لأولئكَ المُسلحين وقد تحطمَ الهجوم على أبوابِ درعا وكُلنا باتَ يعرف هذا وإن كانَ بعض الإعلام أو غالبية الإعلام الذي يُدفَع لهُ لا ينقل هذهِ الحقائق وهذهِ الوقائع، نعم هُناكَ أنا لا أقول أن وضع الجيش السوري هو في أفضل الأحوال وكأنهُ في حالة السلم إطلاقاً هي يُقاتل مُنذُ 4 سنوات على جبهة طويلة عريضة بمُسلحين مدعومين من عشرات الدول وأُمنَت لهُم مُختلف وسائل القتل والترهيب والاجتياح للقُرى الآمنة وتدميرها على رؤوسِ أبنائها واجتثاث الأطفال من بطونِ أُمهاتهم حينَ بقروا البطون، طبعاً الجيش السوري ليسَ في وضع مُمتاز كما أقول لكَ لكنهُ الآن في وضع المُبادرة وإن كانَ يخسر بعض المواقع أو يتراجع عن بعض المواقع هذهِ طبيعة المعارك وهذهِ طبيعة الحروب وليسَ يُمكن أن تكسب كُل شيء لكن النهاية هي التي تُعطي النتائج النهائية..

الحبيب الغريبي: دقيقة، دقيقة.

يونس عودة: أنا أقول لكَ بكُل بساطة أن المعركة مفتوحة..

الحبيب الغريبي: دقيقة واحدة فقط بقت...

يونس عودة: المعركة مفتوحة..

الحبيب الغريبي: نعم وَضح ok طيب وضح يعني فكرتك واضحة أمُر للسيد الزعاترة كسؤال أخير.

يونس عودة: أختم بفكرة بأقل من 10 ثواني.

الحبيب الغريبي: يلا إذا 10 ثواني تفضل، طيب سيد الزعاترة سيد الزعاترة.

يونس عودة: أنا أقول لكَ أن الخُلاصة آتية وستكونَ هناكَ مُصالحات في العديد من القُرى حيثُ سيستسلم الكثير من المُسلحين.

الحبيب الغريبي: واضح، سيد الزعاترة يعني كُل ما يجري الآن يعني ومنها هذهِ الهُدنة وربما هناك اتفاقات في الأُفق أخرى ما يُمكن يعني إلى أي حد يُمكن ربطها أو إيجاد علاقة بينها وبينَ الحراك السياسي الحاصل وهُنا أُشير إلى جولة وزير الخارجية الإيراني في المنطقة ومُحاولتهِ للتسويق لِما يُسمى بمُبادرة إيرانية مُعدلة هذهِ المرة؟

ياسر الزعاترة: يعني فقط أُشير إلى أن..

الحبيب الغريبي: الله يخليك بدون تعقيبات بدقيقة واحدة للإجابة.

ياسر الزعاترة: لا لا بصرف النظر، الآن هناك مُحاولات إيرانية محمومة ومُحاولات روسية لشراء رأس بشار الأسد، كُل الذي يجري في المنطقة وعلى صعيد شراء بعض المواقف العربية للأسف، هُناك محاولة إيرانية لشراء رأس بشار الأسد في تسوية في سوريا ربما تشمل اليمن والعراق وتشمل لبنان أيضاً، إيران الآن دخلت في الجدار المسدود، مشروع التوسُع والصراخ بأننا سيطرنا على 4 عواصم عربية هذا كُلهُ أصبح جُزء من الماضي، هذا هُراء لا مكانَ له، إيران مُستنزفة بكُل أشكال الاستنزاف وبالتالي هي تُريد الحفاظ على الركن الأساسي في مشروعها الاستراتيجي كي لا تتأثر في العراق وربما في لبنان وبالتالي عليها أن تملك الاستعداد أن تدفع في اليمن، في اليمن هناك تراجع مهول للمشروع الإيراني ولأتباع النظام الإيراني، في سوريا أيضاً هي تحاول أن تشتري بعض المواقف لكن في واقع الحال حتى هذهِ اللحظة هُناك إصرار على رفض الإبقاء على بشار الأسد في أيِّة تسوية في سوريا، هذا هو الموقف حتى هذهِ اللحظة، قد يحدث تراجُعا لكن هذا التراجع بثمن سياسي وليسَ لأن.

الحبيب الغريبي: أشكُرك.

ياسر الزعاترة: هناكَ تقدم على الأرض، الثوار هُم أصحاب الذين..

الحبيب الغريبي: أشكُرك.

ياسر الزعاترة: يمسكون بزمام المُبادرة وهُم الذين يُحققون الكثير من التقدم..

الحبيب الغريبي: شُكراً لك سيد ياسر الزعاترة الكاتب والباحث السياسي من عمّان وأشكر السيد يونس عودة الكاتب الصحفي من بيروت، شُكراً جزيلاً لكما، بهذا تنتهي هذهِ الحلقة من برنامج ما وراء الخبر، نلتقي بإذن الله في قراءة جديدة فيما وراء خبرٍ جديد، دُمتم بخير.