اتهم الائتلاف الوطني السوري المعارض وحدات حماية الشعب الكردية بارتكاب "تجاوزات" ضد السكان المدنيين في منطقة تل أبيض بمحافظة الرقة الواقعة شمالي سوريا.

وحمّل الائتلاف تلك القوات مسؤولية التهجير القسري للسكان، محذرا من احتمال وجود خطة لتفريغ المنطقة من سكانها وإقامة دولة كردية.

وتسليطا للضوء على ما يجري في تل أبيض عقب انسحاب مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية عليها، بحثت حلقة 28/6/2015 من برنامج "ما وراء الخبر" حقيقة التجاوزات التي تحدث عنها الائتلاف، وتساءلت عن دواعي رفض القوات الكردية دخول لجنة لتقصي الحقائق إلى المدينة.

شهادة
في بداية الحلقة قدمت شهادة للمحامي والناشط الحقوقي أنور الكطاف جاء فيها أن عددا كبيرا من العائلات نزحت هربا من القصف الجوي على مدينة تل أبيض، لكن النازحين منعوا من العودة إلى ديارهم بعد أن هدأت الأوضاع.

كما تضمنت الشهادة اتهاما صريحا لقوات حماية الشعب الكردية بممارسة حملة تهجير قسري بحق السكان العرب والتركمان في تل أبيض.

اتهامات الكطاف قابلها نفي حازم من قبل الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب الكردية ريدور خليل الذي اعتبر تلك الاتهامات باطلة جملة وتفصيلا ولا أساس لها من الصحة.

وبحسب خليل فقد منعت لجنة تقصي الحقائق التابعة للائتلاف المعارض من الدخول إلى المدينة استنادا إلى أحكام الائتلاف المسبقة حيال وحدات حماية الشعب الكردية قبل بدء معركة تل أبيض، والتي اتهمت القوات الكردية بالإرهاب.

أجندة سياسية
ورأى المتحدث أن للائتلاف الوطني السوري المعارض أجندة سياسية معادية لوحدات حماية الشعب الكردية، متسائلا "أين كان الائتلاف عندما هجر الأكراد وقتلوا على أيدي مسلحي تنظيم الدولة في تل أبيض، وعندما أقدم مسلحو جبهة النصرة على قتل العشرات من الطائفة الدرزية في قرية قلب لوزة؟".

ووفق حديث الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب الكردية فإن موقف الرفض ليس مطلقا تجاه أي لجنة تحقيق، بل هو مقتصر على لجنة الائتلاف فحسب باعتبارها ليست موضوعية ومحايدة.

وفي رد على ما قاله ريدور خليل، نفت عضو لجنة تقصي الحقائق نورا الأمير أن تكون للائتلاف المعارض أحكام مسبقة تجاه وحدات حماية الشعب الكردية، ووصفت هذا الاتهام بالمجحف.

تقرير أولي
وتضمنت مداخلتها في الحلقة تأكيدا على أن التقرير الذي أصدرته اللجنة بشأن الوضع في تل أبيض لا يعدو أن يكون أوليا لأن اللجنة لم تتمكن من دخول سوريا واكتفت بإجراء لقاءات مع عدد المهجرين.

ونفت الأمير وجو د أجندة سياسية معادية تجاه الأكراد في سوريا، مؤكدة أن أجندة الائتلاف هي أجندة الشعب السوري والثورة السورية، وأن الافتراض المسبق لنتائج عمل اللجنة أمر مرفوض ولا يمكن أن يبنى عليه موقف سياسي.

وفي بيان صحفي أصدره السبت، قال الائتلاف إن لجنة تقصي الحقائق التي شكلها توصلت إلى وقوع "تجاوزات" عديدة من وحدات حماية الشعب، تنوعت بين إرسال رسائل تهديد عبر الاتصالات الهاتفية وصفحات التواصل الاجتماعي، والاستيلاء على الآليات والمواشي والمحاصيل الزراعية، وسرقة المنازل، وكتابة عبارات عنصرية ضد العرب على الجدران.

وتحدث البيان أيضا عن وقوع عمليات تهجير قسرية لعدد من القرى العربية والتركمانية تحت وطأة السلاح.

وأوضح الائتلاف أن لجنة تقصي الحقائق طلبت من وحدات حماية الشعب الكردية السماح لها بدخول تل أبيض للوقوف على حجم الانتهاكات، لكن الطلب تم رفضه مرارا رغم انتظار اللجنة على الطرف التركي من المعبر الحدودي عدة أيام.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: لماذا ترفض القوات الكردية التقصي في تل أبيض؟

مقدم الحلقة: محمد كريشان

ضيوف الحلقة:

-   أنور الكطاف/محامي وناشط حقوقي- تل أبيض

-   ريدور خليل/ناطق باسم وحدات حماية الشعب الكردية

-   نورا الأمير/عضو لجنة تقصي الحقائق المكلفة من قبل الائتلاف

تاريخ الحلقة: 28/6/2015

المحاور:

-   تهجير بمساعدة الطائرات الأميركية

-   افتراض مسبق مرفوض

-   مواقف واضحة لائتلاف الثورة السورية

محمد كريشان: السلام عليكم وتقبل الله صومكم، أفاد بيانٌ للائتلاف الوطني السوري المعارض بوقوع تجاوزاتٍ عديدة من جانب قوات حماية الشعب الكردية ضد المدنيين في منطقة تل أبيض وذلك عقب سيطرتها عليها بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية منها وإصرارها على رفض دخول لجنةٍ لتقصي الحقائق.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: ما حقيقة ومدى هذه التجاوزات؟ وهل السماح بدخول لجنة التقصي من شأنه أن يحدد المسؤوليات بوضوح؟

رفضت وحدات حماية الشعب الكردية السماح لأعضاء لجنةٍ لتقصي الحقائق التابعة للائتلاف الوطني السوري المعارض رفضت السماح لها بالعبور باتجاه مدينة تل أبيض  الحدودية حيث كان من المفترض أن تتحقق من التجاوزات التي تم رصدها ضد سكان المنطقة من العرب والتركمان، الانتهاكات التي تم تسجيلها وفقاً للجنة تراوحت ما بين التهجير القسري تحت قوة السلاح والاستيلاء على آلياتٍ وممتلكات ومواشٍ ومحاصيل زراعية ونهبٍ للبيوت وكتابة عبارات عنصرية، وكانت وحدات حماية الشعب الكردية قد سيطرت على المدينة ومحيطها منتصف الشهر الحالي عقب انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية منه وبررت رفضها دخول لجنة التقصي بما سمته عدم حياديتها، تقرير فتحي إسماعيل.

[تقرير مسجل]

فتحي إسماعيل: خلف المكاسب الميدانية التي تحققها وحدات حماية الشعب الكردية على حساب تنظيم الدولة الإسلامية والتهليل الإعلامي الذي يرافقها ثمة ما يعكر صفو المنظمات الحقوقية ويزيد انشغال الائتلاف الوطني السوري المعارض، يتعلق الأمر بانتهاكاتٍ تتهم الوحدات الكردية بارتكابها ضد العرب والتركمان من سكان المناطق التي تستعاد من التنظيم لا سيما مدينة تل أبيض  الحدودية مع تركيا، هذه الأحداث دفعت الائتلاف السوري إلى تشكيل لجنة تحقيق قال في بيانٍ له أنها توصلت إلى الارتكاب الوحدات الكردية تجاوزات كبيرة ضد العرب والتركمان بينها الاستيلاء على آلياتٍ وممتلكاتٍ ومواشٍ ومحاصيل زراعيةٍ ونهب منازل فضلاً عن كتابة عباراتٍ عنصرية على جدران المباني، وإذ تحدث بيان الائتلاف عن تلقي السكان تهديداتٍ عبر رسائل هاتفية ومواقع التواصل الاجتماعي فقد اضطروا إلى النزوح جماعياً قبل دخول المليشيات الكردية إلى مناطقهم مدفوعين أيضاً بالأخبار المروعة عن الانتهاكات المرتكبة قبل فترةٍ في ريف الحسكة على أيدي تلك المليشيات، كانت رسائل التهديد أحياناً تتوعد السكان بأنهم في حال عدم مغادرتهم فإن الوحدات الكردية ستمد طائرات التحالف بإحداثيات منازلهم لقصفها بحجة أنها مقراتٌ للإرهابيين، لجنة التحقيق تحدثت كذلك عن عمليات تهجير قسرية تحت وطأة السلاح لسكان عدد من القرى العربية والتركمانية كالعيساوية وعبد كوي والثورة وباب الهوى والضبعة وغيرها وبلغ الأمر منتهى الإذلال والقسوة في قرية زحلة جنوب مدينة تل أبيض التي كانت خاليةً من الرجال عندما أجبرت قوات مسلحة من الوحدات الكردية النساء والأطفال على المشي حفاةً حتى قرية بوز الخنزير المجاورة، آخر عمليات التهجير القسري جرت حسب الائتلاف السوري في قرى حمام التركمان حيث هجر أهلها بالكامل وسط أحاديث عن خطةٍ لتفريغ المنطقة من سكانها الأصليين تمهيداً لإقامة دولةٍ كردية على تلك الأراضي، ومما فاقم المخاوف أكثر من أن يكون الوضع أسوأ مما تحدث عنه شهودٌ وضحايا وإصرار الوحدات الكردية حتى الآن على منع لجنة التحقيق من الدخول إلى تل أبيض لمعاينة الأوضاع رغم أنها تنتظر منذ عدة أيامٍ على المعبر الحدودي دفع ذلك النازحين إلى الامتناع عن العودة إلى مناطقهم رغم فتح المعبر والائتلاف الوطني إلى الطلب من الأمم المتحدة إرسال بعثة تحقيق فوراً إلى تل أبيض والقرى المحيطة بها لتوثيق الانتهاكات ضد المدنيين وملاحقة مرتكبيها،  كما طالب بالسماح للمنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام بدخول المدينة لنقل الصورة للعالم والسماح بدخول قوافل المساعدات الإسلامية والطبية.

[نهاية التقرير]

محمد كريشان: نرحب بضيوفنا في هذه الحلقة من غازي عنتاب نورا الأمير عضو لجنة تقصي الحقائق المكلفة من قبل الائتلاف السوري المعارض وعضو الهيئة السياسية للائتلاف وعبر السكايب من القامشلي ريدور خليل الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب الكردية، لكننا في البداية نبدأ بهذه الشهادة للمحامي والناشط الحقوقي أنور الكطاف من تل أبيض أهلاً بك سيد أنور، ما الذي رأيته أو سمعته من انتهاكات أكيدة في تل أبيض؟

أنور الكطاف: نعم أستاذ محمد أولاً مساء الخير لك ولضيوفك الكرام، نحن متواجدون في مدينة تل أبيض التركية منذ بداية تقدم ما يسمى بوحدات حماية الشعب إلى تل أبيض، التقينا بالعديد من العائلات التي نزحت من قراها تحت قصف طيران التحالف الذي  استهدف المدنيين ووثقنا أكثر من حالة لمدنيين قتلوا بالقصف واستقبلنا أيضاً واستمعنا إلى شهادات أناس هُجروا من قبل وحدات حماية الشعب الكردية من حمام التركمان كان آخرها ب22 /6 /2015 وقبلها من قرى غربي تل أبيض، الجميع أفادوا بأن هناك جرائم ترتكب من قبل عناصر مليشيا قوات حماية الشعب، لدينا في مدينة "سلوك" تبعد عن تل أبيض 20 كيلومتر باتجاه الشرق 24 ألف نسمة الآن هي منطقة عسكرية مهجرين بالكامل سيدي الكريم وهناك قسموها إلى قطاعات يقومون الآن بإعطائها لمتعهدين لسرقتها من محلات تجارية ومنازل بحجة أنها مفخخة وملغمة أيضاً في قرى غرب تل أبيض هناك 26 قرية الآن أهاليها ممنوعون من العودة إليها ويقيمون بقاسمات الشعب حواجز مثل قرى عبد كوي والثورة وبير حبش والحرية والسليب نؤكد على أن قرية السليب طردوهم من المنزل هم من الأخوة العرب من عشيرة الصوامدة الآن هم مهجرون بشكل كامل..

تهجير بمساعدة الطائرات الأميركية

محمد كريشان: سيد الكطاف اسمح لي على ذكر عمليات التهجير نريد أن نفهم إن كان الأهالي غادروا بيوتهم لأنهم يخشون على أنفسهم أم تعرضوا إلى تهجير قسري من قبل مسلحين؟

أنور الكطاف: أستاذ محمد اسمح لي في الوقت لو ممكن، عند الحديث عما حدث في منطقة تل أبيض هو حقيقةٍ شيء فظيع بمساعدة من الطيران الأميركي تم تهجير السكان العرب، بعض القرى نزحت خوفاً من الطيران والاشتباكات علماً أنه لم تجرِ اشتباكات عند السيطرة على منطقة تل أبيض من مسافة كبيرة بعشرين كيلومتر من رأس العين إلى تل أبيض لم يكن هناك أي اشتباك وإنما كان هناك قصف من طائرات التحالف ونحن من هنا وأبناء منطقة تل أبيض نُحمل قوات التحالف والطائرات الأميركية مسؤولية تهجير العرب، لكن في الفترة الأخيرة هناك قرى مثل حمام التركمان تم تهجيرهم بشكل مباشر، حمام التركمان تم تهجيرها بمكبرات الصوت في الجوامع وحرفياً قالوا إن لم تخرجوا من القرية سنعطي إحداثياتكم لطائرات التحالف لقصفكم، ولجنة تقصي الحقائق استمعوا لتلك الشهادات والآن هناك لجنة من الأمم المتحدة لتقصي الحقائق وهي موجودة في مدينة أورفا التركية تستمع إلى تلك الشهادات مرة أخرى إذاً هناك قيادي وعناصر بشكل مباشر من قبل قوات حماية الشعب وهناك نزحوا ولكن منعوا من العودة يقول لي أحد الأشخاص وهو من قرية تبعد 18 كيلو متر غرب...

محمد كريشان: شكراً لك سيد أنور الكطاف شكراً على هذه الشهادة ننقلها إلى السيد ريدور خليل الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب الكردية، كيف تعلقون على هذا النوع من الاتهامات التي توجه لوحدات حماية الشعب الكردية؟

ريدور خليل: يعني حقيقةً بدايةً رمضان كريم والسلام عليكم.

محمد كريشان: وعليكم السلام كل سنة وأنت طيب.

ريدور خليل: بكل تأكيد يعني لا أعلم على أي شيء سوف أعلق لأنها تشبه كل شيء إلا الشهادة على حادثة قد وقعت في المنطقة ونحن أعربنا عن موقفنا إزاء كل الاتهامات التي وجهت قبل أن يتحدث ضيفك الكريم من مدينة تل أبيض أو من تركيا، حول هذه الاتهامات فإنها غير صحيحة وليس لها أي وجود على أرض الواقع..

محمد كريشان: يعني اسمح لي سيد ريدور هكذا بالجملة كلها من أولها إلى آخرها لا أساس لها؟

ريدور خليل: نعم، نعم أنا أقولها بالجملة أنا أقولها بالجملة والمنطقة مفتوحة لجميع وسائل الإعلام العالمية وكبريات الوكالات الإخبارية الموجودة في المنطقة بما فيها قناتكم الكريمة تلفزيون الجزيرة كانت في المنطقة وتجولت والتقت ولو كان هناك شيء من هذا القبيل يثبت تورط وحدات حماية الشعب في عمليات تهجير قسرية ضد المواطنين وضد أهالي القرى نحن الآن في عصر التكنولوجيا والانترنت والكل يحمل موبايل لسجلت إحدى هذه الحالات ولكانت قد انتشرت ولكن كل ما يقال وكل ما يلقى..

محمد كريشان: لكن لو سمحت لي سيد ريدور حتى يكون هناك تفاعلا بيننا أنت إذنً تنفي جملةً وتفصيلاً كل هذه الاتهامات أنا في هذه الحالة السؤال الذي يتبادر إلى الذهن ولدينا ضيفة من لجنة التقصي في هذه الحالة لماذا لا تسمحوا للجنة تقصي الحقائق بالدخول فتكتشف أن القصة كلها لا أساس لها من الصحة، لأن الغريب أنك أنت لا تقول أن هناك مبالغات أو سوء فهم أو تحريف أنت تقول لا أساس لها بالمرة يعني بالكامل.

ريدور خليل: نعم، نعم وأنا مسؤول عن كلامي وعما أقوله، فيما يخص مسألة لجنة التحقيق أستاذ محمد يعني الائتلاف السوري المعارض قبل أحداث تل أبيض كانت له أحكام مسبقة تجاه وحدات حماية الشعب وقتالها مع تنظيم داعش، هذه اللجنة شكلت من قبل الائتلاف التي أصلاً لديها أحكام مسبقة واتهمت وحدات حماية الشعب بالإرهاب وأنا أقولها الآن وهم يعرفون لماذا اتهموها بالإرهاب، إذً كيف للجنة لديها حكم مسبق على وحدات حماية الشعب وتتهمها بالإرهاب ومن ثم تأتي إلى المنطقة وتطلب من وحدات حماية الشعب أن تقوم بتقصي الحقائق، يعني نحن لسنا غشماء إلى هذه الدرجة لكي نسمح للجنة لتقصي الحقائق أن تأتي إلى المنطقة وتكون لديها أحكام مسبقة أولاً.. وقفت لصف تنظيم داعش الإرهابي أستاذ محمد أستاذ محمد...

محمد كريشان: نعم اسمح لي لا اسمح لي حتى أعود لأن بصراحة عادةً عندما يتهم جهة ما بالتجاوزات أو بانتهاكات تقول هذه مبالغة هذه غير دقيقة هناك تهويل هناك أشياء غير مفهومة، لكن أنت تقول لا أساس لها من أولها إلى آخرها هنا في هذه الحالة أنت كأنك تتهم كل هؤلاء بفبركة أشياء وبخيال وبوهم.

ريدور خليل: نعم، نعم أنا أقول لك أنا مسؤول عن كلامي وأعرف ما أقوله لأنه وحدات حماية الشعب لم تقم بهذه الأعمال، وهذه الحملة ضد وحدات حماية الشعب لم تبدأ من الآن ونحن لم نتفاجأ بها حقيقةً حدث ذلك عند مدينة اليعربية في الكوشر عندما حررناها في مدينة تل حميس حدثت في تل براك حدثت، الهدف منها يا أستاذ محمد الائتلاف لديه أجندة سياسية معينة وهي تعادي وحدات حماية الشعب لأغراض سياسية ليس لها أي علاقة بالواقع الذي هو على الأرض ولا يهمها لا مصلحة الشعب السوري ولا أين يذهب الشعب السوري ولا مع الأسف الذي يتأذى من الأول والأخير هو الشعب السوري، يا سيدي الائتلاف يدعي بأنه يمثل الشعب السوري.

محمد كريشان: نعم طالما معنا بعد إذنك سيد خليل طالما معنا السيدة نورا الأمير نسألها أولاً طالماً نحن ما زلنا في محاولة فهم ما جرى، بين لشهادات التي كنا نستمع إليها وبين ما تقولونه وبين ما يقوله السيد ريدور خليل بون شاسع أنتم ماذا وثقتم من الناحية العملية الدقيقة العلمية؟

نورا الأمير: مساء الخير أولاً ورمضان مبارك للجميع ولجميع المشاهدين ورمضان مبارك على أهلنا ووطننا في سوريا الحبيبة، طبعاً أريد أن أصحح بعض المصطلحات التي وردت منذ بداية الحلقة وحتى الآن، الذي نشر هو تقرير للجنة وليس بيانا وقد وضحت أكثر من مرة على الإعلام أن هذا التقرير هو تقرير أولي وإصراري على تسميته بتقرير أولي هو أن اللجنة لم تدخل سوريا وقابلت فقط من استطعنا مقابلتهم من الأعداد الكبيرة من اللاجئين الذين يقدرهم النشطاء وكذلك الأخوة الموجودون هناك سواءً داخل سوريا فقط ب20% من أهالي تل أبيض والقرى المحيطة بها ممن نزحوا، أما الـ 80% الآخرون فهم ما زالوا داخل سوريا ما زالوا خلف الحدود والحدود كما رأيتم جميعاً كانت مغلقة في وجهنا.

افتراض مسبق مرفوض

محمد كريشان: السيد ريدور خليل يتهمكم بأنكم لديكم أجندة معادية لوحدات حماية الشعب وبالتالي كل اتهاماتكم لم تُبنَ إلا على أسس واهية وأسس عدائية ما تعليقكم؟

نورا الأمير: أولاً أجندة الائتلاف هي أجندة الثورة السورية وأجندة الشعب السوري، ثانياً أريد أن اذكر ضيفك الكريم هو كان سابقاً قد اتهم الائتلاف في إحدى بياناته التي كان آخرها 30/5 من العام الجاري فيما يخص أحداث الحسكة أن الائتلاف ينطلق من أحكام مُسبقة والائتلاف ليس لديه لجان تقصي حقائق وليس لديه أحدا على الأرض، الاتهام للجنة بأحكام مسبقة هو اتهام مجحف، اللجنة جاءت كلجنة تقصي حقائق لم تكن اللجنة فقط من أعضاء الائتلاف ضمت اللجنة كذلك حقوقيين وأعضاء الائتلاف الذين اختارتهم اللجنة لهم باع طويل بالعمل الحقوقي والعمل التوثيقي ربما إما كنشطاء أو كأعضاء من داخل الائتلاف، الاتهام المسبق لهذه اللجنة والافتراض المسبق لنتائج عمل اللجنة هو مرفوض وهو اتهام لا يبنى عليه موقف، وأريد أن أذكر أيضاً أن الائتلاف في أحداث تل أبيض خاصةً لم يأخذ أي موقف ولم يصدر أي بيان وكان الأفضل كما ارتأت الهيئة السياسية للائتلاف أن يرسل الائتلاف لجنة لتقصي الحقائق أن تسجل مشاهداتها وأن تلتقي بمن نستطيع لقائهم من الأهالي وأن تدخل لأي سوريا لتتحقق من هذه الشهادات التي سجلها.

محمد كريشان: نعم ولهذا سيدة نورا الأمير نريد أن نعرف بعد الفاصل ما إذا كان السماح بدخول لجنة التقصي هذه كان يفترض أن يؤدي إلى تحديد المسؤوليات الحد من التجاوزات وإذا كانت هناك مبالغة فلتكن واضحة وإذا كانت هناك مسؤوليات فليتحملها كل شخص، لنا عودة إلى هذه المسألة بعد فاصل نرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

محمد كريشان: أهلاً بكم مشاهدينا الكرام ما زلتم معنا في هذه الحلقة التي نتناول فيها اتهامات الائتلاف الوطني السوري المعارض لوحدات حماية الشعب الكردية بارتكاب تجاوزات ضد المدنيين في منطقة تل أبيض، سيد ريدور خليل أنتم شخصياً وعلى الجزيرة تحديداً ذكرتم قبل أيام بأنكم مستعدون لاستقبال أي لجنة للتدقيق في هذه الاتهامات الآن تقولون لا نقبل استقبال هذه اللجنة لعدم حياديتها كيف يمكن إذاَ أن نتأكد من أنكم فعلاً صادقون فيما تقولون؟

ريدور خليل: نعم نقبل بهذه اللجنة ولكن ليست لجنة من الائتلاف يعني هذا لم نقله أولاً أستاذي أستاذ محمد...

محمد كريشان: عفواً ما الذي لم تقولونه عفواً ما الذي لم تقولونه؟

ريدور خليل: نقبل نعم نقبل بأي لجنة ولكن لجنة من قبل الائتلاف هذا ما لن نقبل به هذا أمر واضح.

محمد كريشان: يعني أنت في هذه الحالة تريد إما أن تدول القضية فتأتي لجنة من الأمم المتحدة مع أنكم أنتم يفترض إنكم على علاقة جيدة بالائتلاف والائتلاف تشكيلة من شرائح وتيارات مختلفة ما الذي يمنع من استقبال لجنة الائتلاف ومحاججتها بالواقع وإذا كانت غير محايدة فسيتضح ذلك؟

ريدور خليل: أستاذ محمد دعني فقط أخبرك ببعض الجمل أولاً ما ذكرته السيدة الأمير اللجنة لم تكن تحتوي على حقوقيين سواء كانت منظمة حقوق الإنسان الكردية التي هي باسم زاد وانسحبت في الأخير هناك بيانيين صدرا اليوم أحدهما من قاسم الخطيب في الكتلة الديمقراطية داخل الائتلاف تحيي نضال وحدات حماية الشعب وقهرها لتنظيم داعش وتحرير المنطقة بالكامل من داعش، ثانياً هناك بيان الآن أيضاً 28 من الشهر صدر من الكتلة الكردية ما يسمى بالمجلس الوطني السوري داخل الائتلاف يتبرأ من هذا البيان الذي أصدرته لجنة تقصي الحقائق هذه واحدة لكن واقعيين في هذا الأمر، ثانياً النقطة الثانية أنا طالما أجندة الائتلاف هي الأجندة السورية وتخدم الشعب السوري أقول له وأعدد لها أين كان الائتلاف عندما كانت تهجر وتدمر بيوت الكرد في تل أبيض تحديداً على يد أعضاء تنظيم داعش الإرهابي؟ أين كان الائتلاف ولجنة تقصي الحقائق عندما قامت جبهة النصرة في إدلب في قلب اللوزة في قتل الأخوة الدروز؟ أين كان الائتلاف ولجنة تقصي الحقائق عندما قام داعش بتهجير وقتل الأخوة الأشوريين والمسيحيين في حوض الخابور في الحسكة؟ أين كانت لجنة تقصي الحقائق والائتلاف عندما كانت داعش ترتكب أبشع الجرائم بحق عشيرة الشعيطات بدير الزور؟ وأين وأين وأين؟ ولكن عندما تأتي المسألة على وحدات حماية الشعب وتقدمها ضد تنظيم داعش الإرهابي وتحرير الشعب السوري من براثن هذا الإرهاب يقوم الائتلاف بتشكيل لجان لتقصي الحقائق وأن وحدات حماية الشعب عملت كذا وكذا، لنفترض جدلاً لنفترض جدلاً وهو...

مواقف واضحة لائتلاف الثورة السورية

محمد كريشان: أسئلة وجيهة جداً سأذهب بها للسيدة نورا الأمير ثم سأعود لافتراضك الجدلي بعد أن أسمع رد السيدة نورا الأمير تفضلي سيدة نورا، هذه الأسئلة بالجملة ماذا تردين عليها؟

نورا الأمير: أظن أن موقف الائتلاف..، طبعاً هذه الاتهامات مرفوضة جملةً وتفصيلاً ومردودة على ضيفك الكريم كان الائتلاف حاضراً في جميع هذه الأحداث كان موقف الائتلاف واضحاً من جميع هذه التنظيمات لنذكر بعضنا جيداً بالتحديد وأرجو أن لا يلعب كثيراً على موضوع الأقليات لأن الائتلاف برئيسه هو من سعى مع مبعوث السيد وليد جنبلاط لكي نسعى بالتهدئة في قلب اللوزة، أرجو أن لا نزاود على بعضنا كانت مواقف الائتلاف واضحة جداً أظن أن الثورة السورية والائتلاف هو أول من أخذ مواقف واضحة وبصوتٍ مرتفعٍ جداً ضد داعش، الناشطون السوريون هم من تظاهروا ضد داعش في مناطق داعش، الناشطون السوريون هم من كانوا ضحايا في سجون داعش، الناشطون السوريون والمجالس المحلية لنذكر بعضنا جيداً والتاريخ ليس ببعيد أول ما دخلت داعش إلى تل أبيض أول من قامت باعتقالهم هم النشطاء والمجلس المحلي الذي كان مثالاً رائعاً لمستقبل سوريا في التآخي وفي الإدارة المدنية وفي الحفاظ على مبادئ الثورة، المزاودات مرفوضة لنذكر بعضنا جيداً بالنشطاء الإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني الذين ما زالوا حتى الآن في سجون ومعتقلات داعش والذين تم تصفيتهم، لكن هنا السؤال لماذا هذه الافتراضات المسبقة؟ موقف الأستاذ والزميل العزيز قاسم الخطيب ليس موقفاً يعتد به أريد أن أذكره أيضاً أن اللجنة لم تضم فقط لجنة حقوق الإنسان أو عفواً منظمة حقوق الإنسان المنظمة الكردية لحقوق الإنسان اللجنة ضمت كذلك قاضي ولا أستطيع أن أقبل أن يشكك ناطق إعلامي بحرفية قاضي كان لديه خبرة طويلة وهو قاضي مستشار لديه خبرة طويلة وباع طويل وهو أيضاً مدير دائرة توثيق الحقوق السورية المؤقتة هذه كله..

محمد كريشان: بعد إذنك سيدة نورا لأن السيد ريدور خليل كان لديه سؤال افتراضي وعدته بالعودة إليه، باختصار حتى أعود مرة أخرى لأخذ تعليق السيدة نورا الأمير تفضل سيد قلت لنفترض جدلاً تفضل افتراضك.

ريدور خليل: نعم ما ذكرته السيدة نورا بأن داعش قامت وقتلت النشطاء والثوار نعم أنا أتفق معها، اليوم من يقوم بالثأر لهؤلاء النشطاء هي وحدات حماية الشعب عندما تحارب داعش وتطردها وتحارب هذه المناطق هذه أولاً النقطة الثانية يا أخي لنفترض إذا كانت حدثت هناك حالات انتهاك لنقل لنفترض على سبيل المثال ألا يجوز على الائتلاف من جهة أن يقوم بشكر وحدات حماية الشعب على أنها تقاتل داعش وطردت داعش ومن ثم تقول وانتهكت، ولكن المسألة للائتلاف ليست بهذا الشكل الائتلاف كما ذكرت لديه أجندة سياسية خاصة تجاه وحدات حماية الشعب.

محمد كريشان: لا هذه نقطة سيدة ريدور كررتها أكثر من مرة في نهاية الحلقة أريد أن أسأل السيدة نورا الأمير الآن هناك احتمال للجنة تقصي دولية لأن قبل قليل ضيفنا من تل أبيض يقول هناك أيضاً عناصر من الأمم المتحدة، هل هناك توجه لتدويل هذا الموضوع باختصار لو سمحتِ؟

نورا الأمير: أنا أريد دقيقة فقط قبل أن أرد على سؤالك.

محمد كريشان: لا المشكلة ما عناش هذه الدقيقة الله يخليكِ بسرعة يعني.

نورا الأمير: أولاً الائتلاف نائب الرئيس مصطفى أوسو قال أن تحرير أي منطقة من داعش هي في مصلحة السوريين لنتفق على هذا ثانياً من ينتقم..

محمد كريشان: للأسف موضوع الأمم المتحدة باختصار شديد.

نورا الأمير: من ينتقم للثوار من داعش يضع أسمائهم من جديد على قوائم المطلوبين ويعتقل أشخاص على هذه القوائم.

محمد كريشان: سيدة الأمير الله يخليكِ في عشر ثواني موضوع الأمم تفضلي.

نورا الأمير: لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة لمجلس حقوق الإنسان هي عموماً تعمل وكنت قد التقيت بهم كما التقى بهم العديد من النشطاء فهي تعمل، لكن نحن طالبنا بلجنة أخرى مستقلة لأن هذه اللجنة لا تستطيع الدخول لسوريا، هو فقط أن جميع لجان الحقوق هي ليس يفترض أن تكون على الأرض.

محمد كريشان: شكراً لكِ سيد نورا الأمير شكراً أيضاً لضيفنا السيد ريدور خليل، في أمان الله.