حاصر متظاهرون غاضبون بينهم مسلحون المقر المؤقت للبرلمان الليبي المنحل وبداخله رئيس الحكومة عبد الله الثني ورئيس البرلمان عقيلة صالح وعدد من أعضاء الحكومة والبرلمان.

هذا الحادث الذي شهدته مدينة طبرق -مقر البرلمان المنحل- صباح الثلاثاء فتح الباب لقراءات عديدة في حلقة "ما وراء الخبر" 26/5/2015 سؤالها الأبرز عن احتمالات بروز التوتر المكتوم بين الثني واللواء المتقاعد خليفة حفتر على السطح، والتأثيرات على حلف طبرق برمته.

فالثني الذي ذكرت فضائية "ليبيا أولا" أنه طرد من البرلمان يتهم صاحب الفضائية حسونة ططناكي بشن حملة ممنهجة ضد الحكومة، مع العلم أن ططناكي حليف حفتر وذراعه الإعلامية.

تجدر الإشارة إلى أن حفتر متهم من قبل الثني بأنه يحاول بسط هيمنته على الشرق، كما أن الثني وصف في مايو/أيار العام الماضي ما يسمى "عملية الكرامة" بالانقلاب.

ديمقراطيون وعسكر
الباحث المختص في قضايا العالم العربي صلاح القادري يبتعد عن ثنائية حفتر-الثني، ومن منظوره فإن برلمان طبرق انتخب بالفعل كأفراد، ومنهم برلمانيون يؤمنون بالحكم المدني، ومنهم من يريد استساخ دولة عبد الفتاح السيسي في مصر، ومنهم طرف ثالث يسعى لاستعادة نظام معمر القذافي.

واعتبر أن الحادث الذي جرى حول برلمان طبرق رسالة مفادها أن من يحاول فك الارتباط بحفتر والنظام القديم سيتعرض للتصفية، وأي أطراف مدنية تهدد وجود حفتر السياسي والمعنوي سيكون رد الفعل تجاهها عنيفا.

وحذر القادري من الثقة بالتحالف بين الديمقراطيين والعسكر، ضاربا في ذلك مثلا محمد البرادعي في مصر الذي وثق بالانقلاب، ومن قبله غالبية من جربوا العسكر ووعودهم بالتخلي عن السلطة فكان مصيرهم الإعدامات والسجون والمنافي.

من ناحيته وصف الباحث في الشأن الليبي فتحي الفاضلي برلمان طبرق ببؤرة الفوضى التي يسيطر عليها حفتر.

وفي رأيه فإن برلمان طبرق فقد شرعيته من خلال الخطأ الإستراتيحي المتمثل بانحيازه إلى حركة "إرهابية متطرفة عنصرية" تسمى "عملية الكرامة".

وأضاف "وبينما يمر الوطن بمأساة فإن الفوضويين في طبرق يتصارعون على المليارات ولا يحسون بآلام الناس".

وأكد الفاضلي صحة ما يتداول عن أن ططناكي يشن حملة على الثني بسبب رفض الأخير توليه  محفظة ليبيا الاستثمارية بقيمة 67 مليار دينار ليبي (نحو 49 مليار دولار)، وأضاف أن ططناكي "بوق لمصر ولحفتر".

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: حلف طبرق.. ماذا بعد أحداث الثلاثاء؟

مقدم الحلقة: عبد القادر عيّاض

ضيفا الحلقة:

- فتحي الفاضلي/باحث في الشأن الليبي

- صلاح القادري/باحث سياسي مختص في قضايا العالم العربي

تاريخ الحلقة: 22/5/ 2015

المحاور:

- الأبعاد الحقيقية لما جرى في طبرق

- محاولة نقل مقر البرلمان إلى مدينة البيضاء

- تماسك حكومة الثني على المحك

محمد كريشان: السلام عليكم، غادر رئيس الحكومة الليبية المنبثقة عن برلمان طُبرق المنحل عبد الله الثني مقر البرلمان في طُبرق بعد محاولة مسلّحين اقتحامه أثناء جلسة استجواب ٍ لحكومته وكان متظاهرون بينهم مسلّحون طالبوا باستقالة الثني وأحرقوا سيارتين تابعتين لحرسه الرئاسي.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: ما هي الأبعاد الحقيقية لهذه الأحداث التي شهدتها طُبرق نهار الثلاثاء؟ وما هي التأثيرات التي يمكن أن تخلّفها على العلاقة بين مكونات جبهة طُبرق؟

في بيانٍ صدر لتوضيح ما شهدته طُبرق يوم الثلاثاء أكدت حكومة عبد الله الثني المنبثقة عن برلمان طُبرق المنحل أن مغادرة رئيسها وأعضاء حكومته المقر المؤقت للبرلمان حيث كانوا يستجوبون تمت من أجل سلامتهم ولم تكن طرداً كما نقلت قناة ليبيا أولاً التابعة لرجل أعمالٍ محسوبٍ على اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بيد أن بيان الحكومة حكومة الثني لم ينفِ ما تناقلته وسائل إعلام عن محاصرة البرلمان من قِبل محتجين ومسلّحين طالبوا باستقالة الثني وأحرقوا سيارتين تابعتين لحرسه الرئاسي، تقرير مصطفى أرزيد.

[تقرير مسجل]

مصطفى أزريد: مسلّحون يستغلون مظاهرةً للمطالبة برواتب متأخرة ويهاجمون مقر البرلمان الليبي المنحل في طُبرق ويهددون باقتحامه ويطالبون بإقالة الحكومة، هذا الهجوم المسلّح على مقر البرلمان المنحل تزامن مع جلسة لمساءلة حكومة عبد الله الثني ويبدون أن الصراعات بين الأطراف التي تحاول أن تبني شرعيتها على برلمان طُبرق بدأت تطفو على السطح، الحكومة الليبية المنبثقة عن البرلمان المنحل أصدرت بياناً تتهم فيه رجل الأعمال حسونة طاطاناكي الذي يملك قناة ليبيا أولاً التي تبث من مصر لمحاولة ضرب صورة الحكومة أما ما يُعطي هذا الحادث ثم الاتهام أبعاداً اكبر فهو العلاقة الوثيقة التي تربط طاطاناكي باللواء المتقاعد خليفة حفتر، في هذا البيان نفت حكومة الثني الأخبار التي تحدثت عن طرد رئيس وأعضاء الحكومة من جلسة استماعٍ بمقر البرلمان الليبي المنحل واتهمت قناة ليبيا أولاً التي يملكها رجل الأعمال الليبي طاطاناكي بترويج أخبارٍ كاذبة، وأوضحت أن رئيس مجلس النواب طلب من رئيس وأعضاء الحكومة مغادرة مقر البرلمان المنحل بعد سماع أصوات إطلاق نارٍ بالخارج وورود معلوماتٍ عن محاولة بعض المتظاهرين اقتحامه، وسواءٌ طُرد الثني وأعضاء حكومته من مقر البرلمان أو لم يُطردوا فهجوم مسلّحين على المقر يطرح تساؤلاتٍ كثيرة ولعل أكبر هذه الأسئلة هو من حرّك هؤلاء المسلّحين ولحساب من يحاول طاطاناكي ضرب حكومة الثني؟ علاقة طاطاناكي الوثيقة بخليفة حفتر تُشير إلى أنه مستعدٌ لئن يُقدّم له خدماتٍ من هذا النوع والتوتر في علاقات الثني وحفتر يقوي هذه الفرضية.

[شريط مسجل]

عبد الله الثني/رئيس الحكومة الليبية المنبثقة عن البرلمان المنحل: وهذه الهجمة الشرسة التي قام بها السيد طاطاناكي وأسماها في ليبيا أولاً والكرامة لماذا؟ وليش يخلقوا لنا بمشاكل وليش يخلقوا في أزمات؟

مصطفى أزريد: فقد انتقد الثني في تصريحاتٍ في الفترة الأخيرة تحركات طاطاناكي ومحاولات حفتر الهيمنة على المشهد في الشرق الليبي وهو شعورٌ يسود أيضاً بين بعض أعضاء برلمان طبرق المنحل الذين يرون في تحركات وتصريحات حفتر محاولةً لتقزيم دور البرلمان والحكومة وربما لم ينسَ حفتر أنه عندما أطلق ما سُمي بعملية الكرامة في مايو العام الماضي وصفها الثني من طرابلس بالانقلاب العسكري، فهل يدفع الثني ثمن رغبة حفتر في السيطرة على المشهد في الشرق الليبي أم أنه ما زال يملك أوراقاً تمكّنه من الصمود؟

[نهاية التقرير]

الأبعاد الحقيقية لما جرى في طبرق

محمد كريشان: نرحب في حلقتنا هذه بضيفينا من طرابلس فتحي الفاضلي الباحث في الشأن الليبي ومن باريس صلاح القادري الباحث السياسي الجزائري المختص في قضايا العالم العربي والإسلامي، سيد فاضلي في طرابلس ما جرى الثلاثاء في طُبرق كيف فهمته؟

فتحي الفاضلي: بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً أشكر قناة الجزيرة على هذه الفرصة الطيبة وأحييك أستاذ محمد كريشان وأحيي ضيفك الكريم والمشاهدين، أخي الكريم قراءتي لهذا الأمر أمر مأساوي يعني الوطن يمر بأزمات لا أول لها ولا آخر والشباب يموتون على جميع الجبهات يُحاربون الإرهاب ويحاربون رجال العهد السابق الذين يحاولوا أن يُعيدوا سيناريو العهد السابق، الدماء في كل مكان درنا، الجنوب، الشرق، الغرب، سرت وهؤلاء الفوضويون في طُبرق يتصارعون حول المليارات والنفوذ والمناصب، المشهد مأساوي جداً سيدي الكريم هم لا علاقة لهم بما يمر به الوطن لا يحسون بآلام الناس ولا يحسون بالأزمة ولا يستشعرون آلامنا وأزماتنا والدماء، هناك عِدة جهود للمصالحة والهدنة داخل ليبيا هناك قتال هناك أزمات هناك معاناة يمر بها الناس النزوح حرق البيوت القتال المستمر بدل أن يجلسوا ليتحاوروا كيف نوقف نزيف الدم على سبيل المثال في بنغازي كيف نقف مع النازحين؟ كيف نوقف حرق البيوت وقتل الشيوخ والدمار الحادث في ليبيا من شرقها إلى غربها إلى جنوبها يتصارعون حول المليارات في مصر والإمارات على حساب الشعب، هذه الحكومة أخي الكريم برلمان طُبرق وحكومة طُبرق وحفتر وعملية الكرامة هم بؤرة، بؤرة يا أخي الكريم للفوضى السياسية..

محمد كريشان: ولكن اسمح لي سيد فاضل يعني الاجتماع، اسمح لي الاجتماع كان أصلاً لبحث تقرير ديوان المحاسبة حول تدهور الخدمات وحول هدر المال العام وغير ذلك، ألا يُعتبر ذلك مؤشر على أن هذا البرلمان في طُبرق يسعى إلى نوع من الشفافية في التسيير وهذا شيء ربما يكون جيد؟

فتحي الفاضلي: سيدي الكريم برلمان طُبرق فقد شريعته من أول يوم انتخابه لأنه انحاز إلى طرف ضد طرف هذا كان الخطأ السياسي الاستراتيجي الذي وقع فيه برلمان طُبرق، كان يمكن أن يستوعب الجميع لكنه أخطأ استراتيجياً وانحاز إلى ما يُسمى بعملية الكرامة وهي عملية يعني حركة إرهابية متطرفة عنصرية معروفة الآن في جميع أنحاء العالم، أن يُحاسب البرلمان الحكومة من أجل الشفافية يعني هذا كلام لطيف جداً وكلام يُفترض أنه مدني لكنه يا أخي الكريم الهدف من هذه الجلسة والجميع يعرف ذلك يعني هي محاولة إزاحة الثني من المشهد السياسي أولاً، ثانياً برلمان طُبرق يا أخي الكريم لا يملك إرادة القرار أصلاً قرار مجلس برلمان طُبرق في يد حفتر بدليل أنه استدعى حفتر وأشر حفتر أنني مشغول في هذه اللحظة لا أستطيع الحضور لا يملك القوى، لا يملك القوى الحقيقية التي تجمع الليبيين أو تحل أزماتهم، نعم هم سيّسوا..

محمد كريشان: طالما أشرت إلى السيد عبد الله الثني وأشرت يعني بعد إذنك طالما أشرت إلى عبد الله الثني وإلى حفتر نسأل ضيفنا من باريس سيد صلاح القادري يعني هل ترى فيما جرى نوع من صراع النفوذ مثلما ذكر ضيفنا من طرابلس إن صح التعبير بين الجناح المدني والجناح العسكري أو شبه العسكري في هذا الشق من الساحة السياسية الليبية؟

صلاح القادري: أستاذ محمد يمكن النظر إلى هذا الجزء من المشهد السياسي الليبي إما بالمعيار المعيار العسكري والسياسي والمدني، وكذلك هنالك  معيار آخر معيار لا ننسى حتى لو فيه بعض الشبهات الدستورية وقرار المحكمة الدستورية بحل البرلمان في طُبرق ولكن برلمان طُبرق كأفراد هو انتخب من طرف الشعب الليبي وبما أنه انتخب كعملية انتخابية هي عملية ديمُقراطية فأظن أن جزء من برلمان طُبرق هناك أناس يؤمنون بالحكم المدني ومن هم ديمُقراطيون، الذي يحصل الآن أظن أنه هذا الشق من المشهد السياسي الليبي فيه بعض الناس هم ديمُقراطيون من نواب برلمان طُبرق، القسم الثاني هم الذين يؤمنون بالحل العسكري ويريدون استنساخ دولة السيسي في مصر يريدوا استنساخها من جديد في ليبيا، والطرف الثالث هم جزء من النظام الليبي القديم، أظن أنه هنالك محاولة لتحييد هل الثني يُمثّل الديمُقراطيين والمدنيين في هذه الحالة، لا نستطيع الحكم على ذلك يعني الحكم بقطعية ذلك ولكن هناك محاولة أظن للتقوية بالعسكري من جهة وكذلك رجال النظام القديم من أجل تحييد وتغييب أقل شيء إذا لم يكن تحييدهم تغييب الرجال البرلمانيين الذين ما زالوا يؤمنون بالديمُقراطية في برلمان طُبرق والذين يؤمنون بالدولة المدنية، الإشكال الذي وقع الآن إذا كان هؤلاء الديمُقراطيون والمدنيون يؤمنون بأن حفتر كرجل عسكري سيسمح لهم بأن يحكموا ليبيا يوم من الأيام وأن تكون لهم كلمة في مصير الليبي فهم مخطئون، البارحة أخطأ نفس الخطأ حينما قام البرادعي بثقته في الجيش المصري وأقصد الجيش الليبي أقصد السيسي بالتحديد وثق فيه وظن أنه لن يحدث إلا انقلاب عسكري ثم يعيد الكلمة من أجل حكم مدني إلى الشعب المصري لم يحدث ذلك، حينما نعود كذلك إلى تاريخ الدول العربية بعد الاستقلال حصل نفس الشيء هناك الكثير من الأطراف السياسية والديمُقراطية ظنت أنها بتحالفها مع العسكريين ستقيم في الأخير انقلبت هذه الأطراف العسكرية على هذه الأطراف الديمُقراطية والمدنية وحيدتها حتى وصلت إلى حالات من الإعدام ومن التغييب ومن السجن ومن المنفى، الذي سيحصل في الأخير في هذا الشق من المشهد السياسي الليبي أنه سيتنصر العسكري الذي هو حفتر وسينتصر كذلك رجال النظام القديم إذا لم يقم هؤلاء الديمُقراطيون في برلمان طُبرق والذين يؤمنون بالدولة المدنية بعملية مفاصلة وتناصف يعني أن يأخذوا بينه وبين هؤلاء الذين يريدوا أن يُرجعوا ليبيا إلى دولة معمر القذافي.

محمد كريشان: نعم، البيان الذي صدر عن الحكومة الليبية المؤقتة سيد الفاضلي أشار إلى رجل الأعمال حسن طاطاناكي صاحب قناة ليبيا أولاً وقالت بأن هو من يقف وراء هذه الأحداث وأنه في الحقيقة هو صاحب مطمع في منصب مُنع من توليه الإشراف على المحفظة السيادية للاستثمارات الليبية وبالتالي هو الآن نوعاً ما يحاول إحراج الثني والاحتجاج على ذلك، هل تعتقد بأن هذه رواية متماسكة؟

فتحي الفاضلي: جداً، جداً سيدي الكريم الثني لا يُريد طاطاناكي في هذا المنصب في هذا الموقع موقع حافظة الاستثمارات، لكن حفتر ومصر وطاطاناكي يريدوا هذه الثروة بالتأكيد سيتسرب جزء كبير منها لحفتر لتمويله بأسلحة أكثر وبعتاد وما إليه وبنفوذ، يبدو أن الثني عنده شخصيات أخرى ونفوذ وأصدقاء وأطراف تدعم الثني القصة صحيحة جداً وأشرت سيدي الكريم إلى قناة ليبيا أولاً وهي مدعمة بطاطاناكي يمولها وصوتها صوت يدعو إلى الحرب والتدخل العسكري وتزويد حفتر بالسلاح والأناشيد التي ترعب يعني تدعو وتحرض على القتل والقتال ومزيد من الدمار، هذه يا سيدي الكريم مسؤول عنها طاطاناكي ويمولها ويُشرف عليها وهي مرةً أخرى بوق لقرع طبول الحرب في ليبيا وكأننا لم ننزف لم ينزف الوطن من الدماء ما يكفيه، إذن هو طاطاناكي يحاول أن يستخدم الجانب العسكري حفتر وحفتر أيضاً لا يُمانع في أن يتحصل على تمويل من هذا الرجل، القصة صحيحة سيدي الكريم بالإضافة إلى تحريضه على القتال مشكلة ذكرت قناة ليبيا أولاً هي طبعاً ليست صلب الموضوع ولكنها طرف في هذا الموضوع بالإضافة إلى قرع طبول الحرب والدعوة إلى التدخل العسكري وإلى مزيد من الدماء ودعم الطغمة العسكرية الفاشية الدموية التي يقودها حفتر وجيوشه وحجازي وقادة ما تسمّى بالكرامة بالإضافة إلى كل ذلك أخي الكريم تضليل للرأي العام والكذب ونقل الأخبار الكاذبة وتشويه المشهد السياسي لأطراف ليبية أخرى على المشهد العسكري والثقافي وما إليه، هي بوق لمصر وبوق لطاطانكي وبوق أيضاً لحفتر سيدي الكريم وأضافت إلى المشهد الليبي مأساة فوق ما يعانيه هذا الوطن، مرةً أخرى سيدي الكريم هؤلاء العقود الفاشية الدموية أو المدنيين ذوي المصالح لا تهمهم ليبيا ولا تاريخ ليبيا ولا المرحلة التي يمر بها الوطن باستثناء كما ضيفك الكريم باستثناء بعض البرلمانيين في طُبرق الذين يمتلكون عقول مدنية ديمُقراطية ويحاولوا بقدر جهدهم إيجاد مخرج للأزمة، لكن مرة أخرى نعم القصة سليمة جداً جداً ولا بد أن نتخلص من هذه الشخصيات إذا أردنا أن نلّم الشمل..

محمد كريشان: نعم هو عندما كنا نتحدث عموماً عندما كان نتحدث عن المشهد الليبي كنا دائماً نشير إلى ما يُسمّى بحكومة طرابلس وحكومة طُبرق برلمان طرابلس وبرلمان طُبرق، الآن يبدو أن حتى داخل جبهة طُبرق هناك تصدعات نريد أن نعرف ما إذا كان ما جرى هو يمكن أن يُقرأ بشكل دقيق على هذا النحو هذا محورنا الثاني نعود إليه بعد فاصل نرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

محمد كريشان: أهلاً بكم من جديد ما زلتم معنا في هذه الحلقة التي نتناول فيها أبعاد الأحداث التي شهدها محيط برلمان طبرق المنحل وتأثير ذلك المحتمل على تماسك الجبهة الموجودة هناك، سيد القادري هل تعتقد بأن الآن نشهد نوع من التبرم الذي كان مكتوماً الآن تحول إلى تبرم متجلي بين ربما خليفة حفتر وبين عبد الله الثني.

صلاح القادري: الذي يحصل الآن أنا لا أظن أنه متعلق بشخص عبد الله الثني أظن أي مقاومة ستبديها الأطراف الديمقراطية والمدنية من داخل الحكومة التي يمثلها عبد الله الثني أو برلمان طبرق كلما زادت مقاومة هؤلاء الذين يؤمنون بحل الدولة المدنية ويؤمنون بالديمقراطية ويستبعدون الدولة العسكرية سيكون هناك رد فعل عنيف من حفتر وجماعته، شخصية العسكري هو حينما يحكم دولة يحكمها دائماً على أساس ثكنة عسكرية على أساس أنها يجب أن تسير حسب أوامر، الدولة الديمقراطية والدولة عموماً لا يمكن أن تسير أو تُسير بهذا الشكل الذي سيحصل الآن أنه في لحظة من اللحظات كلما تزيد هذه المقاومة إذا وصلت إلى حد أنها تهدد الوجود المعنوي لا أقول الوجود المادي الوجود المعنوي أو الوجود السياسي لحفتر في المشهد أظن أن حفتر سيتصرف بشكل عنيف جداً مع هذه الأطراف الديمقراطية والمدنية، هل يمكن الحكم على هذه الحادثة على أنها محددة ومفسرة ويعني تكشف عن وصول إلى هذه المرحلة التي هي مرحلة رد فعل عنيف من طرف حفتر تجاه هؤلاء؟ لا أظن ذلك، أظن أنها هي محاولة تحرش أو محاولة إبداء أو محاولة ضغط يقف ورائها أطراف هي غير مستفيدة من الوضع الحالي أو أنها تريد أن أو قد يكون حفتر مباشرةً أو أحد حلفائه كهذا السيد الذي يملك قناة ليبيا أولاً ولكن هو في الأخير هو مشهد لا يمكن أن نحكم من خلاله بطريقةٍ قطعية وبشكلٍ قطعي على أن هناك بدأ الآن عملية تحييد وتغييب للأطراف الديمقراطية والأطراف المدنية في برلمان وفي حكومة طبرق، الآن الحل هل هذه الأطراف ستواصل في الانتظار في رد فعل حفتر تجاهها وتجاه إيمانها بهذه المبادئ الديمقراطية هنا تكمن المشكلة، إذا لم تقم  هذه الأطراف المدنية والديمقراطية بفك الارتباط بينها وبين جماعة حفتر وبينها وبين أبناء النظام الليبي النظام القديم نظام القذافي في الأخير سيقضي عليها أبناء النظام القديم ويقضي عليها جماعة حفتر، يجب على هذه الجماعة أن تقوم بفك ارتباط سياسي وفك كذلك ارتباط عسكري وفك ارتباط معنوي وأدبي وأخلاقي أمام الشعب الليبي على أنها لا تقبل هذا الحل الذي يحاول حفتر أن يعيد استنساخ النموذج المصري ونموذج السيسي في ليبيا يجب على هؤلاء أن لا يقفوا مكتوفي الأيدي داخل أربعة جدران فيما يسمى ببرلمان في قاعدة جوية عسكرية يجب أن لا ننسى على أن هؤلاء برلمانهم في مبنى داخل قاعة عسكرية لذلك أقول أن محاولة هؤلاء لفك الارتباط ستكون محاولةً جريئةً جداً لأنها قد تصل إلى حد التصفية العسكرية والتصفية الجسدية لأن هؤلاء موجودون داخل ثكنة عسكرية، والآن الطلب بنقل البرلمان...

 

محاولة نقل مقر البرلمان إلى مدينة البيضاء

محمد كريشان: هل اسمح لي هل في هذا الإطار يعني اسمح لي هل في هذا الإطار يمكن أن نفهم ما يتردد عن محاولة عبد الله الثني نقل البرلمان إلى مدينة البيضاء هناك حديث من هذا القبيل هل تراه جدياً؟

صلاح القادري: نعم خروج عبد الله الثني في تلك اللحظة حينما سمع إطلاق النار هذا قيل إنه لم تكن عملية طرد ولكن فقط تأمين لهؤلاء لحرسه ولكن حتى الحرس حُرقت سيارتهم، الإشكال في الواقع هنا الآن رئيس الحكومة لا يأمن على نفسه ولا يأمن من التصفية الجسدية وإلا لماذا غادر البرلمان في طبرق؟ أظن أن هناك وصل الحد الآن إلى حد الخوف على أنفس هؤلاء وخوفهم من التصفية الجسدية، الذي حصل اليوم لعبد الله الثني وخروجه بهذه الطريقة من البرلمان هو رسالة كذلك لكل برلماني في طبرق يؤمن بحل الدولة المدنية ويؤمن بحلٍ الديمقراطي على أنك يمكن أن تعرض نفسك لتصفية جسدية وللاغتيال، لكن هؤلاء يجب أن يدفعوا نحو فك الارتباط ودفع المشهد السياسي الليبي نحو الحوار وهنا الإشكال الأكثر ليس إشكال فقط برلمانيي طبرق أو هذا الشق من المشهد السياسي الليبي ولكن إشكالية كذلك المجتمع الدولي الآن الذي آخر مبادرة للسيد برناردينو ليون أعادت خلط الأوراق من جديد للأسف في انتظار أن تقوم هذه الأطراف المدنية والديمقراطية بمحاولة فك ارتباط والدفع نحو الحل بالحوار والحل السياسي بدل الحل العسكري والحوار بدلاً من البندقية وكذلك أن يتخذ المجتمع الدولي موقفاً إيجابياً كذلك.

محمد كريشان: نعم في انتظار فك الارتباط هذا سيد الفاضلي اللواء خليفة حفتر حكومة عبد الله الثني بوأته مكانة قيادية في المؤسسة العسكرية وإذا إذا ما فهمنا ما جرى الثلاثاء في طبرق على أنه قد يكون إشارات ولو أولية على صراع نفوذ ما الذي يجعل خليفة حفتر يقدم على شيء من هذا القبيل وهو أصلاً له هذه المكانة هل يريد أن يصبح الوحيد في المشهد هناك؟

فتحي الفاضلي: سيدي الكريم برلمان طبرق مع احترامي لضيفك الكريم إنه غير قادر على فك الارتباط أصلاً للأسف الشديد برلمان طبرق ارتمى في أحضان عملية الكرامة على أساس أن عملية الكرامة ستحمي طبرق، شرعن لأن عندما انطلقت عملية الكرامة انطلقت خارج شرعية الدولة مهما كانت تلك الشرعية تكونت خارج الشرعية تكونت...

محمد كريشان: ولكن اسمح لي سيد فاضلي ألا يمكن أن يقول أحد بأن اسمح لي، ألا يمكن أن يقول أحد بأن قد تكون حكومة عبد الله الثني ارتمت في أحضان عملية الكرامة وحكومة طرابلس ارتمت في أحضان عملية فجر ليبيا، هل يمكن أن يكون المشهد بهذا الشكل؟

فتحي الفاضلي: الفارق الوحيد سيدي الكريم الفارق الوحيد أن حكومة طرابلس إن صح هذا التعبير أو مؤتمر طرابلس يعني هو مؤتمر مشروع دولة، مشروع بناء دولة ليبيا جديدة ديمقراطية على أسس ثوابت وقيم ومبادئ ثورة 17 فبراير وهي تأسيس دولة مدنية دستورية دولة القانون دولة المؤسسات حرية النقل حرية الرأي التعليم وما إليه، هذه هي اهتمامات يعني هو مشروع دولة المؤتمر الوطني هو مشروع دولة، حفتر مشروع إعادة وصياغة العهد السابق وهو مشروع إعادة سيناريو السيسي عبر إعادة..، ووضع يده في الجميع في الإمارات في الأردن وضع يده مع الشيطان ووضع يده مع إسرائيل ذهب للأردن، طلب السلاح طلب التدخل العسكري هو مشروع إعادة سيناريو العهد السابق، أما حكومة طرابلس أو مؤتمر طرابلس إعادة بناء ليبيا الجديدة، الفرق كبير جداً سيدي الكريم، ارتماء برلمان طبرق في أحضان الكرامة ارتماء برلمان طبرق في أحضان الكرامة يعني دعمه لإعادة صياغة الدولة الجديدة آسف دعمه لإعادة سيناريو الدولة القديمة الدكتاتورية الفاشية التي عانى منها الشعب أربع عقود من الاستبداد والاضطهاد والقتل والسحق والمحق ودمار البنية التحتية والتعليم وإذلال الإنسان وهو معروف لدى الجميع، إعادة هذه الدولة ثم عمل مؤتمر حكومة طرابلس على إعادة بناء ليبيا جديدة يجعل المقارنة غير واردة لكن الخطأ الذي قام به برلمان طبرق إنه ارتمى...

تماسك حكومة الثني على المحك

محمد كريشان: هل تعتقد سيد فاضلي هل تعتقد سيد فاضلي بأن ما جرى في طبرق عفواً، هل تعتقد بأن ما جرى في طبرق قد يؤثر على تماسك حكومة الثني وهي مقدمة على تسويات تتعلق بالموضوع الليبي هذه التسوية للسيد ليون بدأت أكثر ميلانا لهذه الحكومة هل سيتأثر المشهد بما جرى الثلاثاء؟

فتحي الفاضلي: سيدي الكريم بالنسبة لمسودة اليوم الأخيرة في مسودة فضيحة هي مجرد رشوة لتمديد لبرلمان طبرق تمديد لهيئة صياغة الدستور سنتين، تهميش للطرف الثاني تهميش نهائي وكأن أربع حوارات في الصخيرات واثنين حوار جينيف واثنين غدامش، لم تحدث على الإطلاق ظهرت مسودة رشوة لها مصالح واستراتيجيات تختلف أما المؤثر ليست حكومة الثني في قضية الحوار هو البرلمان وللأسف الشديد البرلمان واضح جداً يعني ممكن النقطة الوحيدة التي يتضح فيها البرلمان أن الطرف الثاني إرهابي، يعني برلمان طبرق يجلس مع الأردن مستعد للتعاون مع إسرائيل يتحالف مع الشياطين والجنون والضباع والأفاعي يتحالف مع مصر مع السيسي مع الجميع ولكنه لا يجلس مع إخوة له ليبيين على طاولة واحدة، قضية المسودة وقضية الحوار سيدي الكريم التي في ذهن برلمان طبرق هي تهميش الطرف الثاني، أما حفتر سيدي الكريم فهو في الانتظار في الانتظار إذا نجح الحوار بما يرغب إليه السيد حفتر هنا فلا بأس، أما الخطوة الثانية إذا ظهرت مخرجات الحوار وفرض المجتمع الدولي مخرجات لا تناسب السيسي ولا تناسب الإمارات ولا تناسب حفتر فالحل القادم الخطوة القادمة هي مجلس عسكري على غرار ما كونه السيسي للاستيلاء على السلطة في ليبيا، حفتر مشروع استيلاء على السلطة، الشكر لك أستاذي الكريم.

محمد كريشان: شكراً لك سيد فتحي الفاضلي من طرابلس شكراً أيضاً لضيفنا صلاح القادري من باريس، بهذا نصل مشاهدينا إلى نهاية هذه الحلقة في أمان الله.