قتل أربعة من عناصر حزب الله اللبناني في اليومين الماضيين، في مواجهات مع المعارضة السورية المسلحة في ريف اللاذقية، التي طالما تردد أنها من المعاقل الرئيسية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد

وحسب النعي الذي أصدره حزب الله اللبناني، قتل اثنان من عناصره أثناء قيامهما بـ"واجبهما المقدس"، وهي العبارة التي يستخدمها الحزب عادة لوصف الظروف التي يقتل فيها مسلحوه أثناء القتال في سوريا إلى جانب قوات نظام الأسد.

بيد أن معلومات نقلها مراسل الجزيرة أفادت بأن قتلى حزب الله اللبناني في اليومين الماضيين كانوا أربعة، وأنهم سقطوا في مواجهات بريف اللاذقية.

مهام قذرة
وبشأن المناطق التي سقط فيها قتلى من حزب الله، قال الكاتب والإعلامي السوري المعارض بسام جعارة إن مرتزقة حزب الله قتلوا في العديد من المدن السورية رغم تركزهم حول دمشق لحمايتها، وأوضح أن إيران وحزب الله والمليشيات الأفغانية يحاولون بشتى السبل الدفاع عن النظام.

وأشار إلى أن تقدم المعارضة جعل النظام يبحث عن تحقيق أي انتصار حتى يطمئن سكان الساحل، وعزا استعانة النظام بهؤلاء "المرتزقة" من الأفغان وحزب الله حتي يقطع على المعارضة طريق الدخول إلى القرداحة، خصوصا أنها أصبحت على بعد بضعة كيلومترات عن المدينة.

وللتدليل على إفلاس الحزب وانهزامه في سوريا ولبنان ضرب جعارة مثلا بأعمار بعض القتلى التي لم تتجاوز الـ15 عاما، وأوضح أن الخطر على لبنان يأتي من مليشيا إيرانية تسمى "حزب الله"، الذي كشف عن أنه يقوم بمهمات قذرة في العراق والسعودية واليمن والبحرين.

واتهم الإعلامي السوري في حلقة الجمعة 1/5/2015 من برنامج "ما وراء الخبر" حزب الله بممارسة التجييش الطائفي الذي أشار إلى أنه أصبح مفضوحا، وأكد أن الحزب ينفذ مشروعا إيرانيا صفويا في لبنان وسوريا واليمن.

تدخل مشرف
في المقابل، أكد الكاتب الصحفي اللبناني المقرّب من حزب الله فيصل عبد الساتر أن الواجب المقدس الذي يؤديه حزب الله هو الدفاع عن "الخط الأول للمقاومة" الذي تمثله الدولة السورية، وأوضح أن الحزب يقاتل ضد المقاتلين والمرتزقة الأجانب الذين "جاؤوا من كل أنحاء الدنيا بهدف إنشاء إمارات ودول في الأراضي التي يحتلونها من التراب السوري".

ونفى أن يكون هناك بيان رسمي صدر من حزب الله -حتى الآن- بخصوص الجنود القتلى، رغم تأكيده على مشاركة الحزب في معركة تحرير كسب، وأوضح أن من حق الحزب المشاركة مع "الجيش العربي السوري" في كل المعارك.

وأوضح أن القوات التي دخلت إلى إدلب وريف حلب تتكون من "قوافل الشيشانيين" والمرتزقة من خارج سوريا، وأكد في الوقت نفسه أن من حق حزب الله التدخل في سوريا لأنه يساعد "دولة"، ويدخل بإذن حكومتها، ووصف الحديث عن تورط حزب الله في سوريا بالأمر "المشرف"، وأن هذا الشرف يجعله يفخر بالإعلان عن "شهدائه" الذين سقطوا في سوريا التي قدمت له الكثير.

وحسب الكاتب الصحفي، فإن حزب الله يشرفه أن "يستشهد" أبناؤه دفاعا عن سوريا، وأوضح أن ذلك ينطلق من صلب مشروع الحزب الوطني والعروبي والعقائدي والإيماني، الذي لا يفرق بين قتال الجماعات المسلحة في سوريا وقتال إسرائيل.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: دلالات مقتل عناصر من حزب الله بريف اللاذقية

مقدم الحلقة: عبد القادر عيّاض

ضيفا الحلقة:

- فيصل عبد الساتر/ كاتب صحفي لبناني مقرّب من حزب الله

- بسام جعارة/ كاتب وإعلامي سوري معارض

تاريخ الحلقة: 1/ 5/ 2015

المحاور:

-   ميشال سماحة ومخطط التفجير في لبنان

-   قرار إيراني بتوريط الحزب

-   عمليات كبرى يستعد لها حزب الله في سوريا

عبد القادر عيّاض: أهلاً بكم، قُتل 4 من عناصر حزب الله اللبناني خلال اليومين الماضيين في مواجهاتٍ مع المعارضة المسلّحة في ريف اللاذقية التي طالما تردد أنها المعقل الرئيسي لنظام بشار الأسد.

نتوقف مع هذا الخبر نناقشه في محورين: ما دلالة اضطرار النظام السوري للاستعانة بمقاتلي حزب الله حتى في مناطق مثل اللاذقية؟ وما إمكانية صمود المبررات التي يُقدمها حزب الله لتورطه المستمر في مزيدٍ من الأراضي السورية؟

حسب النعي الذي أصدره حزب الله اللبناني فإن اثنين من عناصره قُتلا خلال قيامهما بواجبهما المقدّس وهي العبارة التي يستخدمها الحزب عادةً لوصف الظروف التي يُقتل فيها مسلّحوه الذين يسقطون أثناء القتال في سوريا إلى جانب قوات نظام بشار الأسد بيد أن معلوماتٍ نقلها مراسل الجزيرة أفادت بأن قتلى حزب الله اللبناني خلال اليومين الماضيين كانوا 4 وأنهم سقطوا في مواجهاتٍ في ريف اللاذقية وعند مكان سقوط هؤلاء القتلى حزب الله اللبناني يبرز أكثر من سؤال.

[تقرير مسجل]

مريم أوباييش: حزب الله اللبناني في الحرب السورية أهي مفتوحةٌ زمنيا وجغرافياً؟ نعي الحزب اثنين من عناصره قتلا في اللاذقية، وفق مراسل الجزيرة في المنطقة عدد القتلى من الحزب في الاشتباكات المستمرة حتى الآن هو 4، طرح الخبر تساؤلاتٍ  ليست جديدة عن خريطة وجود عناصر حزب الله اللبناني المساندة للجيش النظامي السوري، ما هي دلالات انتقاله إلى جبهات الساحل؟ بدأت مشاركة الحزب في الحرب جغرافياً في دمشق بذريعة حماية المزارات الدينية وحمص بحجة منع انتقال العنف إلى أرض لبنان وكان عنوان السيد حسن نصر الله لهذا التدخل هو حماية ظهر المقاومة وسندها، برز دور الحزب أكثر خلال معركة استعادة النظام لمدينة القصير في ربيع 2013 في العام نفسه اعترف الرئيس السوري بشار الأسد لصحيفةٍ لبنانية بمساهمة حزب الله في الحفاظ على النظام وأعرب عن ثقته وامتنانه الكبير لهذا الدعم، دعمٌ كان ثمنه غالياً لحزبٍ خسر جزءاً كبيراً من شعبيته في الداخل والخارج لأنه لم يعد يقاتل إسرائيل هذه المرة، تُرجّح تقديراتٌ بتاريخ2014 أن يكون عدد عناصر حزب الله في سوريا ما بين 2000 و4000 خبرة الحزب في الحرب غير النظامية ساهمت حتى الآن وبشكلٍ كبير في عدم تهاوي أركان نظام الأسد، حزب الله يخوض اليوم حرباً في خارطةٍ تضاريسها الجغرافية والمذهبية مختلفة تماماً عن جنوب لبنان فهل سينجح دائماً في حماية ظهر ووجه النظام السوري وبأي ثمن؟

[نهاية التقرير]

عبد القادر عيّاض: موضوع حلقتنا نناقشه مع ضيفينا من بيروت فيصل عبد الساتر الكاتب الصحفي اللبناني المقرّب من حزب الله، ومن لندن بسام جعارة الكاتب والإعلامي السوري، أهلاً بضيفي الكريمين، أستاذ بسام فيما يتعلّق بمقتل عناصر من حزب الله في اللاذقية هل هو مؤشر يجب قراءته بشكل مختلف عن مقتل عناصر من حزب الله في مناطق أخرى سبق وأن قُتل فيها أعضاء الحزب.

بسام جعارة: يعني اسمح لي أقول لك مرتزقة حزب الله قُتلوا في حلب قُتلوا في حماة قُتلوا في القلمون قتلوا في بصرى الشام في بصرى الحرير في كل مكان يقتلون ولكن التركيز الأساسي تركيز قوات حزب الله في القلمون وفي المنطقة الجنوبية والآن في منطقة الكسوة يحاولون مع الحرس الثوري الإيراني حماية دمشق بمعنى آخر يعني هناك قاعدة أساسية للحزب في منطقة مصياف قرب حماة وهناك أيضاً مركز معسكر كبير شرقي حماة يعني في البادية، ماذا يفعل حزب الله في البادية هل توجد مقامات مقدّسة؟ هناك أيضاً جماعة حزب الله كانوا يُقاتلون في جوبر المستعصية على النظام منذ سنتين، ماذا يوجد في جوبر يوجد كنيس يهودي هل أصبحوا يدافعون أيضاً الكنائس اليهودية؟ لا أعرف تماماً، إني أعرف تماماً أن حسن ومعه إيران ومعهم ميليشيات أفغانية بأعداد كبيرة يحاولون بشتى الطرق الدفاع عن النظام، أما ما جرى خلال الأيام الماضية فله قصة أخرى يعني بعد سقوط أكثر من 200 قتيل في جسر الشغور ووصولهم إلى الساحل كان النظام يبحث عن انتصار عن أي انتصار، أراد أيضاً أن يقول لسكان الساحل أنهم بمنأى عن الخطر وخاصةً بعد أن تم قطع طرق إمداد النظام بين الساحل وبين سهل الغاب حيث سيطرت المعارضة على أقسام كبيرة من هذا السهل خلال الأسابيع الماضية كان هناك..

عبد القادر عيّاض: طيب حزب الله، عفواً حزب الله وسؤالي موجّه للسيد فيصل عبد الساتر، حزب الله في نعيه لمقاتليه هذه المرة في اللاذقية وضعها كالعادة بأنهما كان يقومان بواجبهما المقدّس أي واجب مقدّس موجود في اللاذقية سيد فيصل؟

فيصل عبد الساتر: يعني الواجب المقدّس بالنسبة لحزب الله هو المشاركة في الدفاع عن الخط الأول لحماية المقاومة ومجتمع المقاومة والدولة السورية تشكّل الحصن الأساسي للمقاومة، أعتقد أن هذا الأمر بات واضحاً يعني ليس المهم أين يقاتل حزب الله المهم ما هي المبادئ التي يقاتل من أجلها حزب الله وهو يرفع هذه المبادئ بشكل واضح لا يقاتل الشعب السوري هو يقاتل المقاتلين الأجانب والمرتزقة الذين يأتون من كل أنحاء الدنيا ويريدون أن يقيموا إمارات وممالك لهم ودولاً لهم عبر المناطق التي اقتطعوها من الدولة السورية، ليس لحزب الله وجود داخل المدن بمعنى أنهم يقاتلون قتال المدن بل حزب الله موجود على الثغور الأساسية التي ممكن أن تشكّل أخطاراً معيّنة على بعض الخطوط الإستراتيجية للدولة السورية وهذا..

عبد القادر عيّاض: لنعد لما ظل يقدمه حزب الله من مبررات هنا ابق معك سيد فيصل عبد الساتر، ما كان يقدمه حزب الله من مبررات لسبب تدخله فيما يجري في سوريا، تكلّم عن حماية المقامات وكذلك تكلّم عن حماية لبنان خلال تأمين حدوده ممن بصفهم بالإرهابيين، ما الذي يدفع به إلى التواجد في اللاذقية وهي أماكن عادةً توصف أنها حاضنة بشكل أو بآخر أو بأن لها دعما للنظام؟

فيصل عبد الساتر: يعني لنكن واضحين، أولاً لم يصدر أي بيان رسمي من حزب الله بعد بالنسبة لما جرى في منطقة اللاذقية أو ريف اللاذقية لكن على العموم أنا أعرف من خلال المشاركة في معركة كسَب عندما حُررت كسَب من قِبل الجيش السوري كان لحزب الله بعض المشاركة في هذا الأمر بالتالي أينما يدعو الواجب حزب الله ومقاتليه ومجاهديه لكي يكونوا إلى جانب الجيش العربي السوري وجيش الدفاع الوطني في حماية سوريا فسيكونون، ووجودهم هو وجود رمزي معنوي وجود له مهمة لوجستية معيّنة أو أمنية معيّنة، حزب الله ليس له جيوشا جرارة في سوريا، حزب الله لديه عناصر مدرّبة تدريباً عالياً ممكن أن يتواجدوا بشكل استشاري أو بشكل أمني في بعض الأماكن وفي أماكن أخرى يقاتلون وجهاً لوجه عبر محاور معيّنة ومرسومة كما هو الحال في القلمون على سبيل المثال لكن هذا لا يعني أن حزب الله متشظّي ومزروع في كل الأراضي السورية كما هي حال المجموعات الإرهابية التي امتدت من الشرق إلى الغرب من الشمال إلى الجنوب بدعمٍ إسرائيلي وتركي واضحٍ ومكشوف.

ميشال سماحة ومخطط التفجير في لبنان

عبد القادر عيّاض: طيب ما زالت نفس الاسطوانة تتكرر هنا سؤالي موجه لضيفي من لندن السيد بسام جعارة دائماً عن تواجد عناصر من حزب الله في اللاذقية وعلاقتها بما يجري من تطورات ومكاسب تحققها المعارضة خاصة فيما يتعلّق بمصير العاصمة دمشق، إلى أي مدى هذا الربط جائز بين ما يحدث في اللاذقية  وتواجد عناصر الحزب وبين ما يجري في دمشق من تطورات؟

بسام جعارة: يعني اسمح لي أقول أولاً الإمارة موجودة في الضاحية الجنوبية والجميع يعرف ذلك، أيضاً الخطر على لبنان لم يأت من المعارضة السورية بل أتى من حليفهم ميشيل سماحة الذي اعترف بتنفيذ مخطط إجرامي يتضمن اغتيال شخصيات كبيرة على رأسها البطرك وتفجير كنائس ومساجد هؤلاء هم الإرهابيين، أيضاً الإرهابيون هم عشرات آلاف الأفغان الذين أرسلتهم إيران، حزب الله لا يدافع عن خط مقاومة يدافع عن مشروع إيراني عن المحافظة رقم 35 اللي سموها سوريا يدافع عن وجوده في المنطقة وحتى عندما قاتل إسرائيل كان يُدافع عن المشروع الإيراني، هؤلاء مرتزقة وقالها صبحي الطفيلي اضطر حسن للقتال في سوريا لأن ولي الفقيه أمره، أنا بدي أقول كلمة بس اسأل ضيفك منذ أكثر من عام ونصف أعلن حسن انتصاره بالقلمون واليوم وكل يوم يقتلون في القلمون عن أي انتصار، أعلنوا انتصار ويُقتلون كل يوم ليس فقط في القلمون في بصرى الشام في بصرى الحرير في جبال اللاذقية في قمم جبال اللاذقية يُقاتلون، هذه الدعاوى الكاذبة حول حماية الأضرحة وحماية أي مقاومة، هؤلاء حلفاء إسرائيل هم الآن يهددون السعودية بقصفها بالصواريخ ولكن يبدو عاصفة الحزم أعمتهم صوابهم وجعلت حسن يتخبط ويقول أي كلام..

عبد القادر عيّاض: طيب ماذا عن سؤالي سيد بسام ماذا عن سؤالي هل هناك علاقة بما يجري باللاذقية بما يجري من مكاسب تحققها المعارضة؟

بسام جعارة: هم يخشون وصول قوات المعارضة إلى القرداحة، نحن على بعد بضعة كيلومترات عن القرداحة، تم قطع طرق الإمداد بين الساحل وبين سهل الغاب ولذلك فتح النظام جبهة على امتداد 20 كيلومتر ولا يملك العدد الكافي من الرجال لتغطية هذه الجبهة فاستعان بحزب الله استعان بالأفغان ولكنهم دُحروا، يعني كانت الخسائر كبيرة بحدود 50- 60 قتيل من النظام، ضيفك يتحدث عن ميليشيا الدفاع وطني رفيق لُطف منذ يومين كان يتحدث عن جرائم ميليشيا الدفاع الوطني وقبله ناصر قنديل كان يتحدث عن المجرم رستم غزالة، النظام ينهار اقتصادياً ينهار أمنياً يتخبط يتهم الجميع الآن، حتى حزب الله اتهم النظام بالتخاذل والجبن وقال أنهم يريدون إرسال قواته إلى إدلب لكي يقتلوا ورفض الحزب الذهاب إلى إدلب لأنه يعرف أن المجزرة ستكون هناك..

قرار إيراني بتوريط الحزب

عبد القادر عيّاض: سيد فيصل عبد الساتر أشار ضيفي من لندن إلى ما نقله وقاله ما قاله السيد صبحي الطفيلي على أن قرار تورط حزب الله في سوريا كان قراراً إيرانياً، هذا التذبذب في التصريحات من قِبل حزب الله لأسباب التورط في الشأن السوري بدايةً من حفظ المقامات والأضرحة ووصولاً إلى حماية لبنان، تورطه في أماكن يفترض بأنه بناءً على هذه على ما قالوه على هذه الأسباب لا يجوز أن يكونوا في هذه الأماكن ألا يؤكد فعلاً بأن تورط حزب الله في سوريا وبقرار إيراني هو ليس لمصلحة حزب الله وليس لمصلحة لبنان في النهاية.

فيصل عبد الساتر: اسمح لي أستاذ عبد القادر ما دامت الحلقة يعني لمناقشة مسألة معيّنة محددة لا داعي لأن نُمرر رسائل ليست لها علاقة بالحلقة على الإطلاق وليست لها علاقة بالأسئلة وإلا استرسل أنا...

عبد القادر عيّاض: من قبيل ماذا من قبيل ماذا؟

فيصل عبد الساتر: بالأمثلة حول يعني تهافت ما كان.. حول تهافت ما يتحدث به ضيفك الكريم عندما يتحدث عن أن المعارضة أي معارضة يتحدث؟ قوافل الشيشانين هي التي دخلت إلى جسر الشغور والى إدلب على مرأى ومسمع من كل وسائل الإعلام، عن أي معارضة يتحدثون هؤلاء، فليخجلوا من أنفسهم إذا كانوا فعلاً يعني هم وصلوا إلى حد..

عبد القادر عيّاض:  سيد فيصل أيضاً... مداخلتك وهذه المسائل ليست من صلب هذه الحلقة حتى أفسح لك المجال حتى توصل فكرتك وبالتالي ليس متغيراً عما فعلته أنت..

فيصل عبد الساتر: لا أنا تحدثت، لا تحدثت أنا عن حزب الله بشكل واضح وبشكل مسلسل لم أضرب أمثلة من خارج سياق السؤال..

عبد القادر عيّاض: حزب الله هو أيضاً حزب لبناني وليس حزبا سورياً وبالتالي المبدأ واحد.

فيصل عبد الساتر: صحيح صحيح نعم نعم المبدأ واحد لكن حزب الله يساعد دولة، هناك دولة موجودة وهذه الدولة ترتبط بعلاقات وثيقة مع المقاومة منذ أن نشأت هذه المقاومة في لبنان في عام 1982 وهذه المقاومة على علاقة إستراتيجية..

عبد القادر عيّاض: طيب هل لك أن تجيبني على سؤالي سيد فيصل؟

فيصل عبد الساتر: إلا بإذن من الحكومة السورية والدولة السورية.

عبد القادر عيّاض: هل لك أن تجيبني على سؤالي؟

فيصل عبد الساتر: نعم أجيبك على السؤال هذا هو عين الجواب أنا أقول ما تقول، نعم ما تقوله تورطا هذا يشرف حزب الله ويشرف المقاومة، لو كان تورطاً كما تفضلت وأسميته تورطاً لكان حزب الله يخجل من أن ينعي شهداءه ويخجل من أن ينعي جرحاه ويخجل من أن يذكر أسماء الجرحى ويخجل من أن يعني يقول أين يشارك في القتال في سوريا، إذن حزب الله يعتبر هذا الأمر مفخرةً له وهذا جزء من الواجب الأساسي لحماية المقاومة وقلعة المقاومة وسوريا هذه التي قدمت للمقاومة الكثير الكثير، ثانياً أن هؤلاء بما يرتبطون من أجنداتٍ خارجية ومن أجنداتٍ ممكن أن تجعل المنطقة كلها حطيماً وهشيماً..

عبد القادر عيّاض: طيب ما ذكرته سيد فيصل عندما قُلت بأنه يُعتبر شرفا يفخر به حزب الله هذا ما نناقشه في الجزء الثاني من هذه الحلقة عن إمكانية صمود حجج حزب الله لتبرير نشر مسلّحيه في كامل الجغرافية السورية، ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

عبد القادر عيّاض: أهلاً بكم من جديد في هذه الحلقة التي تناقش دلالات مقتل عناصر من مسلّحي حزب الله اللبناني في المواجهات بريف اللاذقية، أجدد التحية لضيفي من لندن وكذلك من بيروت، أستاذ بسام جعارة فيما يتعلّق بتراجع أو تهافت على الأقل ما كان يقدمه حزب الله من مبررات لسبب تورطه في الشأن السوري تهافت هذه المبررات مع ما يجري بأرض الواقع والحديث عن مقاتلين أو مقتولين في هذا المكان أو ذاك إلى أي مدى برأيك قد يؤثر على الداخل اللبناني خاصةً فيما يتعلّق بالحاضنة حاضنة حزب الله في لبنان تحديداً؟

بسام جعارة: يعني اسمح لي أقول لك عندما يُقتل مقاتل من حزب الله عمره 15 سنة منذ 3 أيام هذا يعني أن الحزب فلّس أيضاً، عندما تدخل قوى أمنية لأول مرة إلى الضاحية الجنوبية لتفتش عن مجرمين شركاء الحزب تجار المخدرات فهذا يعني أن الحزب قد انكسر في لبنان وأيضاً عندما تضطر إيران إلى إرسال عشرات آلاف الأفغان للقتال هم يعرفون أن الحزب انهزم في سوريا قبل أن ينهزم في لبنان، أنا عندما تحدثت عن ميشيل سماحة كنت أريد أن أقول أنهم برروا دخولهم بالدفاع عن لبنان وميشيل سماحة اعترف أنه كان سيفجر لبنان وقبل ذلك تفجيرات طرابلس كان عملاء الحزب هم من فعلوها، بمعنى آخر الخطر على لبنان يأتي من ميليشيا إيرانية اسمها حزب الله وهي تشكّل خطراً ليس فقط على لبنان بل أيضاً دعني أقول لك ماذا فعلوا في بصرى الشام عندما دخل الشباب إلى بصرى الشام كان هناك مقاتلون من اليمن سعوديون شيعة بحرينيون شيعة كان الحزب يدربهم لإرسالهم للتفجير وللتخريب في دول الخليج الشقيقة، بمعنى آخر نحن أمام فصيل إيراني اسمه حزب الله يُكلّف بمهمات قذرة ليس فقط  في سوريا بل في العراق وفي السعودية وفي اليمن وفي البحرين بمعنى آخر نحن أمام فصيل إيراني بامتياز وقبل أيام وقبل أسابيع كانت إيران تتشدق باحتلال 4 عواصم عربية..

عبد القادر عيّاض: طيب لنبقى سيد لنبقى فيما يتعلّق بسؤالي وتأثير حزب الله فيما يجري أو على الأقل في حاضنته في داخل لبنان وهنا سؤالي موجه للأستاذ فيصل عبد الساتر فيما يتعلّق بهذه التكلفة حزب الله عندما  قرر الدخول إلى سوريا دخل ألا تعتقد بأنه الآن متورط في كيفية الخروج من سوريا؟

فيصل عبد الساتر: يعني أعيد يعني أعيد الكلام حزب الله ليس متورطاً، حزب الله يشرفه هذا الأمر، عائلات حزب الله تفتخر بأن أبناءها شهداء في واجبهم المقدّس والدفاع المقدّس وهم يعتبرون سوريا والدفاع عن سوريا جزءا من واجبهم العقائدي والإيماني والعروبي وجزء من نضالهم الوطني لأن ما يحصل في سوريا ليس أكثر من خدمة للمشروع الصهيوني وتقسيم المنطقة.

عبد القادر عيّاض: إذن هو منطق ديني عقائدي هو ليس سياسيا؟

فيصل عبد الساتر: لا لا قلت أنه من صلب مشروعهم الوطني والنضالي والعروبي والعقائدي والإيماني يعني جملة هذه العناصر مجتمعة، هم يقاتلون إسرائيل بنفس المفهوم وهم يقاتلون المجموعات التكفيرية بنفس المفهوم، لا فرق بين الاثنين بالنسبة لمجاهدي حزب الله أما أن هذا تورط فأنتم أحرار في أن تسموه تورطا لكن حزب الله هو المعني بهذا الموضوع وأهالي الشهداء المعنيين بهذا الموضوع يفخرون ويعلّقون صوراً لأبنائهم ولكن على الأقل فلنرى في الطرف الآخر إذا قلنا أن حزب الله يفتخر بشهدائه وينعيهم ويقيم احتفالات تأبينية فلنرى في الطرف الآخر جثثا متراكمة لا أحد يعرف أسماءها، انتحاريون على مدار الساعة في كل الأراضي السورية لا أحد يعرف اسم أحد، هويات وشخصيات وجنسيات لا أحد يعرف اسم أحد، يقاتلون بعضهم بعض داعش والنُصرة في القنيطرة لا أحد يعرف أسماء القتلى..

عبد القادر عيّاض: إذن حزب الله الآن يستطيع إقناع اللبنانيين بأنه يعرف متى يخرج من هذا المأزق؟

فيصل عبد الساتر: أولاً حزب الله هو يعرف تماماً حدوده ويعرف تماماً قدراته ويعرف تماماً واجباته وهو انطلق من هذا الأساس، أما الأمر وانعكاسه على لبنان أنا أعتقد أن هذه المسالة مضت عليها يعني مضى عليها الزمن لم تعد لها أي تأثير على الواقع اللبناني وهذا يعني حال الحكومة اللبنانية وتفهمها لما يحدث في سوريا لأن الحكومات السابقة كانت جزءاً من الأزمة السورية وكان حزب الله لم يشارك بأي شيءٍ في سوريا وكانت الحكومات اللبنانية غضت الطرف عن كل المسلّحين الذين دخلوا وعن السلاح الذي دخل مع فارق أساسي هنا أن ما ينطبق على المجموعات الإرهابية التكفيرية في سوريا القول: قومي كلهم رؤوس أرأيت مزرعة البصل أما حزب الله والجيش السوري فينطبق عليهم القول: قومي وأنا ونيتي واحدة.

عمليات كبرى يستعد لها حزب الله في سوريا

عبد القادر عيّاض: طيب أستاذ بسام جعارة لماذا التهويل والتكبير من حقيقة دور حزب الله وما يجري وربما قراءات لوجود عناصره في اللاذقية أو انتشارهم في أكثر من مكان، الحديث الآن عن تحضير حزب الله لعمليات كبيرة وتحديداً في القلمون إذن الحزب يعرف ما يفعله بالتالي يُدرك النتائج بشكل أو بآخر.

بسام جعارة: يعني اسمح لي بالأول بدي أقول لضيفك هل يعرف أسماء الأفغان الذي يفطسون كل يوم في سوريا والذين جاءت بهم إيران، هل يعرف أسماء الحرس الثوري الإيراني اللي عم يقتلوا كل يوم وبعضهم قادة؟ هو يمارس الحزب التجييش الطائفي لا يستطيع إرسال الناس إلى الموت إلا بالتجييش الطائفي، مرة زينب لن تسبى مرتين ومرة رايات الحسين ومرة يكتبوا لنا على الصواريخ اللي يقتلوننا بها، يعني هذا التجييش الطائفي أصبح مفضوحا وضيفك يتحدث عن جيش عروبي أي عروبي هذا جيش صفوي يتلقى التعليمات من قم وليس من طهران، هم مجموعة من الطائفيين ينفذوا مشروعا طائفيا في المنطقة، مشروعا إيرانيا صفويا في سوريا في لبنان في العراق في اليمن في كل مكان ويعلنون ذلك صراحةً، عن أي كلام؟ اللي بدي أقوله تماماً حتى في لبنان اندحروا ماذا يعني أن تأتي القوى الأمنية وتدخل الضاحية لأول مرة، هذا يعني أن عين الحزب انكسرت، أيضاً ماذا يعني أن يحاولوا استرضاء جميع الأطراف حتى مقاتلي الحزب بالقلمون هرب منهم أكثر من 200 للمنطقة الشرقية ببيروت ليحتموا بإخواننا المسيحيين بالمنطقة الشرقية، لا يتجرؤون على الذهاب إلى الضاحية، لماذا يرسلون الأطفال؟ لو عنده رجال الآن وإذا كان انتصر من سنتين كما أعلن لماذا يتحدث الآن عن حملة كبيرة بالقلمون؟ أؤكد لك كل يوم هناك قتلى من الحزب والحزب يتستر على قتلاه لا يُعلن ذلك، يُعلن بعض الأسماء ويخفي أسماء كبيرة، نحن نعرف ذلك تماماً واللي بدي أقوله تماماً هم يعرفون أنهم هزموا في القلمون وفي حلب وفي درعا، قبل شهر حضّروا حملة كبيرة مع الحرس الثوري الإيراني باتجاه درعا ما الذي حدث تراجعوا حتى الكسوة وبعضهم موجود بالصنمين بمعنى آخر..

عبد القادر عيّاض: دعني هذا ما أسأل عنه ضيفي في بيروت السيد فيصل عبد الستار عما يتعلق الآن ما يقدمه الحزب على الأقل لمن يدعمه من نتائج تحققت حتى الآن في سوريا؟

فيصل عبد الساتر: حقيقة يعني شيء يدعو إلى الضحك أستاذي الكريم عندما نسمع مثل هذا الكلام إذا كانت المعارضة السورية يعني تعتمد على مثل هذه الألسنة في المخاطبة للرأي العام أعتقد أن هذه المعارضة لن تنجح في أي لحظة من لحظاتها مع احترامي لبعض المعارضين..

عبد القادر عيّاض: طيب دع المعارضة للمعارضين وأنت جاوبني على سؤالي.

فيصل عبد الساتر: نعم لا فقط أُريد أن أجيب لأنه يعني تكلّم بترهات وبأشياء أبداً لا تحصل إلا في المخيلة بطبيعة الحال، أولاً بالنسبة لموضوع الأفغانيين والإيرانيين..

عبد القادر عيّاض: هذا لم يكن سؤالي، لم يكن سؤالي، في أقل من 20 ثانية.

فيصل عبد الساتر: اسمح لي شو أنا يا سيدي مش عم جاوب على السؤال ما أنا عم جاوب على مسار الحلقة يعني هو يقول أن حزب الله يهرب من منطقة القلمون وهناك عناصر من حزب الله احتمت في بعض المناطق..

عبد القادر عيّاض: طيب أنتم قلت له وهو قال لكن رجاءً جاوبني على سؤالي.

فيصل عبد الساتر: ربما تحصل على مواقع الفيسبوك، تحصل على مواقع الفيسبوك، نعم تفضل..

عبد القادر عيّاض: سيد بسام جعارة سؤال أخير نختم به الحلقة، كيف تتوقع حزب الله في الأيام القادمة في ظل ما يجري في ظل ما يتعلّق بتورطه بالشأن السوري؟

بسام جعارة: نحن نسيطر على 75% من الأرض من السورية بمعنى آخر بعد أن دخل حزب الله إلى سوريا تراجع النظام أكثر لا يستطيع أحد منهم فعل أي شيء ورح أقول لك تماماً الجواب سوف يكون في لبنان، هذا الحزب لم ينته في سوريا فقط بل آن الأوان كي ينتهي في لبنان وأؤكد لك تماماً أنهم اندحروا في الضاحية.

عبد القادر عيّاض: أشكرك من لندن بسام جعارة الكاتب والإعلامي السوري المعارض كما أشكر ضيفي من بيروت فيصل عبد الساتر الكاتب الصحفي اللبناني المقرب من حزب الله، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر، نلتقي بإذن الله في قراءة جديدة في ما وراء خبرٍ جديد، إلى اللقاء.