خمسة أيام فقط منذ مطلع العام الجاري هي التي انفتح فيها معبر رفح الذي تعمد السلطات المصرية إلى إغلاقه بدرجة غير مسبوقة، مما رفع معاناة أكثر من 1.5 مليون فلسطيني في قطاع غزة وأكمل دائرة الحصار الذي تفرضه إسرائيل.

دفع هذا الوضع المتأزم وزارة الداخلية الفلسطينية للطلب من السلطات المصرية مراجعة سياستها تجاه المعبر الذي يمثل نافذة غزة الوحيدة إلى العالم.

على هذا دارت حلقة الأحد (19/4/2015) من برنامج "ما وراء الخبر" متسائلة عن مبررات هذا الإغلاق، إن كانت لاعتبارات أمنية فلماذا الأمن محصور فقط بمعبر رفح بينما معبر السلوم مع ليبيا مفتوح رغم تدهور الأوضاع الأمنية هناك؟ وهل ثمة أهداف أخرى وراء الإصرار على إحكام الحصار على غزة؟

يجيب الكاتب والمحلل السياسي مختار كامل مباشرة بأن معبر السلوم يختلف عن معبر رفح لأنه لا توجد إسرائيل في ليبيا، مشيرا إلى أن إسرائيل هي التي تغير المعادلة حيث الدول العربية المحيطة بها لا ترى إمكانية إحداث انتصار عسكري عليها أو الدفاع الناجح ضدها، وبالتالي فإن ميزان القوى المختل يدفع أي نظام مجاور لإسرائيل للتفكير في الخطر إذا سار بشكل معاد لها.

ورأى مختار أن الأمل ضعيف في فتح المعابر لعدة أسباب، من بينها أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فرع من الإخوان المسلمين الذين يدخلون "صراع حياة أو موت" مع النظام الحاكم في مصر.

منظومة أمنية
من ناحيته قال أستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت نشأت الأقطش إن إسرائيل تعتمد على الأنظمة كجزء من المنظومة الأمنية التي تعتمدها، مشيرا إلى أن هناك خطة بين الأنظمة العربية وإسرائيل لضرورة إسقاط حماس التي تعرّي هذه التشكيلة، حسبما أشار.

أما حكومة الوفاق الوطني فلا تستطيع -برأيه- أن ترفع الحصار ما دامت حماس تسيطر على قطاع غزة، وأنه لا بد من تمكين هذه الحكومة، والمقصود بالتمكين تسليم سلاح حماس الذي يلبي مصلحة عربية إسرائيلية مشتركة.

video

من ناحيته قال الكاتب الصحفي محمد القدوسي إن معبر رفح لم يفتح إلا لعبور طلاب جامعة سيناء "التي يملكها رجل الأعمال حسن راتب الذي يبيع الإسمنت لإسرائيل"، واصفا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأنه "عميل"، وأن من يقول عكس ذلك هو من عليه أن يعطي الدليل، على حد قوله.

وأشار القدوسي إلى أن معبر طابا للإسرائيليين مفتوح طوال الوقت مقارنة بالمعبر الوحيد لغزة التي كانت تحت الإدارة المصرية ولم يصدر حتى الآن أي قرار أممي يقول غير ذلك، مما يعني أن مصر هي المسؤولة عن إمداد غزة بسبل العيش لا خنقها.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: لماذا تصر سلطات مصر على خنق غزة؟

ضيوف الحلقة:

-   مختار كامل/كاتب ومحلل سياسي

-   نشأت الأقطش/أستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت

-   محمد القدوسي/كاتب صحفي

تاريخ الحلقة: 19/4/2015

المحاور:

-   مناشدة فلسطينية لفتح معبر رفح

-   السلطات المصرية والتحجج بالوضع الأمني

-   حالات إنسانية تستدعي التدخل العاجل

محمد كريشان: أهلا بكم، دعت وزارة الداخلية الفلسطينية سلطات المصرية لمراجعة سياستها إزاء معبر رفح البري الرابط بين مصر وقطاع غزة والذي لم تسمح السلطات المصرية بفتحه سوى لمدة 5 أيام فقط منذ بداية العام الجاري.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: ما هي إمكانية استجابة القاهرة للدعوة الفلسطينية بإعادة النظر في سياستها تجاه معبر رفح؟ وما مدى منطقية الربط بين ضمان أمن مصر والإبقاء على المعبر مغلقا كل هذا الوقت؟

بموازاة إجراءات مصرية شديدة الصرامة هدفها القضاء على الأنفاق بين غزة ومصر عمدت السلطات المصرية إلى إبقاء معبر رفح مغلقاً بصورة شبه دائمة خلال الأشهر الأخيرة، واقعٌ رفع بدرجة غير مسبوقة معاناة أكثر من مليون ونصف المليون شخص من سكان غزة وأكمل دائرة حصار تفرضه إسرائيل على القطاع منذ فترة طويلة، إسرائيل هذه هي التي ترقب بقلق التهديدات التي قد يواجهها أمنها إذا ما انهار النظام المصري الحالي الذي يساعدها في الإطباق على غزة وأهلها وذلك وقف ما صدر عن مركز أورشليم لدراسة المجتمع والدولة أحد أبرز مراكز صناعة القرار في إسرائيل.

[تقرير مسجل]

أمير صدّيق: ثمة اليمن وأحداثها ومن قبلها سوريا والعراق وليبيا وغيرها من دول تمتد على كامل الجغرافيا العربية ما جعل الضوء ينحسر تماما ويعتم عن هذا المعبر الصغير الذي لا يتجاوز عرضه 20 مترا، إنه معبر رفح الذي يربط غزة الصغيرة مساحة بجارتها الكبيرة مصر فإذا فُتح انتعشت أمور سكانها وإذا أغلق حبسوا وضاقت سبل عيشهم وغالبا ما يحدث ذلك/ وما لا يعلمه الكثيرون أن المعبر مغلق فعليا منذ مطلع هذا العام ولم يفتح جزئيا خلال الشهور الأربعة الماضية أكثر من 5 أيام فقط وأنه أغلق لفترة تجاوزت المائة يوم خلال هذا العام وذلك حسب مسؤولين في وزارة الداخلية الفلسطينية هو الأسوأ في تاريخ المعبر منذ عام 2009 بيد أن الأمر يتجاوز في الواقع منطق الإحصائيات الباردة فالمآسي الصغيرة تظل كبيرة بالنسبة لأصحابها ولمن يعانون منها ومن هؤلاء 60 ألفا من سكان القطاع في حاجة ماسة للسفر عبر المعبر للعلاج أو للدراسة أو للعمل أو حتى للخروج من غزة للمشاركة في دفن قريب في دول الجوار، وليس من بين هؤلاء من يذهب به الشطط في الخيال للتذكير بالسفر من أجل السياحة أو الانتجاع على ما يفعل بقية سكان الكرة الأرضية إذا رغبوا وتوفرت لهم القدرة، لماذا تغلق مصر النافذة الوحيدة للغزيين على العالم؟ ليست مصر كما يوضح معارضون بل نظامها؛ فإغلاق المعبر أصبح يزداد منذ وصول السيسي إلى الحكم ذريعته في هذا سيناء وما يحدث فيها وهو في رأي هؤلاء يحرص على مماهاة حماس بالحركات الناشطة على الحدود والمتهمة بالإرهاب بل ذهبت أذرعه الإعلامية إلى  اتهام الحركة بالتورط في بعمليات تفجيرٍ تخطيطا وتنفيذا وتهريبا للسلاح والمطلوبين، هذا إذن شأن نظام لا بلد في رأيهم فالمعبر شهد تدفق الفلسطينيين عبره إلى الأراضي المصرية ومنها في فترة الحكم الوجيزة للرئيس المنتخب محمد مرسي، آنذاك زارها رئيس حكومته وأمتها وفود شعبية عبر المعبر نفسه ولم تشهد تلك الفترة اتهاما واحدا لسكان القطاع أو لحركة حماس بالإرهاب الذي لم تكتمل صناعته وتُحكم داعيته على شاكلته الراهنة إلا بعد الانقلاب على الرجل.

[نهاية التقرير]

محمد كريشان: نرحب بضيوفنا في هذه الحلقة من رام الله الدكتور نشأت الأقطش أستاذ العلوم السياسية في جامعة بيرزيت من واشنطن مختار كامل الكاتب والمحلل السياسي المصري وهنا في الأستوديو الكاتب الصحفي المصري محمد القدوسي، نبدأ من واشنطن سيد مختار كامل هل من أمل بتقديرك في استجابة السلطات المصرية لهذه المناشدة- إن صح التعبير- من السلطات الفلسطينية؟

مناشدة فلسطينية لفتح معبر رفح

مختار كامل: أعتقد أن الأمل ضعيف إلى حد كبير يرجع ذلك إلى عدد من العوامل الوقتية وهناك عوامل أعمق أيضا ربما عوامل جيوستراتيجية أطول أجلا بالنسبة للعوامل الوقتية ترى السلطات المصرية أن مسألة فتح المعابر قد تؤدي إلى تسهيل عمليات تهريب سواء لعناصر جهادية أو عناصر تقوم بعمليات نوعية في مصر أو أسلحة أو ما إلى ذلك أو حتى تهريب هذه العناصر إلى أعماق الإقليم المصري، ثانيا ترى أيضا أن حماس هي فرع من فروع الإخوان المسلمين الذين يدخلون في صراع حياة أو موت ضد النظام المصري الحالي والعنصر الثالث هو العداء لإسرائيل وهو أمر ينطوي على مخاطرة شديدة ليس فقط للنظام المصري بل لمعظم الأنظمة العربية المحيطة بإسرائيل، أما العوامل الجيوستراتيجية الأعمق بمعنى أن فكرة فتح معابر أو يعني العمل على فتح الأوكسجين عن غزة وعدم حصارها هناك عوامل أعمق على الأجل الأطول يعني تُفيد بتعذر مثل هذا الفتح وذلك للأسباب التالية: أولا أن الفلسطينيين يعوون تماما أنا مسألة إقامة دولة فلسطينية مع إسرائيل ستكون أمرا صوريا، مسألة إقامة دولة فلسطينية حقيقية يجب أن تتحقق لها أربعة شروط هذه الشروط إما أنها تسير ضد صالح الدول العربية المحيطة بإسرائيل أيا كان نوع النظام أو أن الظروف الدولية لم تكن ناضجة بشأنها، هذه العوامل الأربعة هي بسرعة شديدة أولا..

محمد كريشان: نعم يعني إذا فصّلنا أكثر بعد إذنك إذا فصّلنا أكثر بعد إذنك سيد مختار كامل..

مختار كامل: تفضل..

محمد كريشان: نسأل الدكتور نشأت الأقطش عما إذا كان هناك تفهم بشكل أو بآخر لما كان يقوله الآن ضيفنا مختار كامل وهو ما يجعل تقريبا الطلب الفلسطيني أشبه بصرخة في واد إذا أخذنا هذه العوامل التي ذكرها للتو.

نشأت الأقطش: صحيح الدكتور قال كلمة جوهرية قال ربما إقامة دولة فلسطينية ليست في مصلحة الأنظمة العربية وهذا صحيح، الأنظمة العربية قبل الغرب لا يريد دولة فلسطينية لذلك الضغط الحالي على قطاع غزة وعلى الضفة الغربية بالمناسبة الوضع ليس أفضل سببه شغلتين: أن النظام المصري الجديد جاء برسالة أنه يقف ضد الإخوان وحكم الدين وهناك شعبية لهذا النداء العامل الآخر ما قاله عبد الفتاح السيسي في إحدى تصريحاته للغرب أو تحديدا الأميركان بأنه إذا انهار النظام في مصر فإن إسرائيل ستكون أكثر المتضررين وهي رسالة واضحة إنه مستعد لتقديم كل ما يلزم لبقائه في الحكم، ومن ضمن هذه الالتزامات محاربة حماس التي هي جزء من الإخوان وجزء من الفكر الإسلامي الديني..

محمد كريشان: دكتور اسمح لي فقط بفتح قوسين دكتور الأقطش بسرعة هذا الكلام لم يقله السيسي فقط مركز أورشليم لدراسة المجتمع والدولة أصدر دراسة..

نشأت الأقطش: صحيح.

محمد كريشان: وهو يرأسه دوري غولد وهو كبير مستشاري بنيامين نتنياهو يقول إذا ما فشل السيسي سينعكس ذلك بشكل كارثي على الأمن القومي الإسرائيلي ويقول بأنه إذا فشل نظام السيسي وانفجرت الأوضاع ستنعكس سلبا ليس فقط على مصر وإنما على كل المنطقة وستدفع إسرائيل ثمنا كبيرا لذلك، هذا كلام إسرائيلي ومن مركز دراسات تعتبر مرموق في الساحة الإسرائيلية تفضل.

نشأت الأقطش: هذا صحيح الأخطر من ذلك في رسالة لتطمين إسرائيل والغرب قام النظام المصري بحرق الكتب الدينية التي تحرض على الجهاد وهناك فكرة أتمنى أن أفهمها على الأقل محاربة الفكر المتطرف إذا صح التعبير لا يتم بحرق الكتب..

محمد كريشان: يعني هذه على كل اسمح لي سيد الأقطش هذه قضية أخرى قد تأخذنا بعيدا ولكن إذا ضللنا في المعبر وفي إغلاقه سيد محمد القدوسي يعني ربما يكون مفهوم أن علاقة النظام المصري بحماس علاقة  سيئة ويعني كيف يمكن الفصل بين علاقة سيئة بتنظيم فلسطيني وبين ضرورة تسهيل الحياة على الفلسطينيين طالما أن لا عداء رسميا بين السلطات المصرية والفلسطينيين هكذا بشكل عام؟

محمد القدوسي: أنا سأسأل سؤال الأستاذ محمد حتى نجلي الحقائق وهل بدأ إغلاق المعبر مع وصول حماس أم أنه كانت دائما هناك مشكلة في المعبر دائما كانت هناك..

محمد كريشان: لكن هذه المرة عميقة..

محمد القدوسي: مضبوط..

محمد كريشان: عميقة..

محمد القدوسي: المرة هذه المرة التي نحن فيها هذه لأنه..

محمد كريشان: الأسوأ منذ 2009 تقريبا..

محمد القدوسي: لأنه العميل الأسوأ في حكم مصر الآن عبد الفتاح السيسي أسوء عملاء الكيان الصهيوني هو الذي يحكم مصر الآن من..

محمد كريشان: خلينا في كلام سياسة بدون..

محمد القدوسي: لا هذه حقيقة..

محمد كريشان: بدون ما يمكن اعتباره شتائم يعني بعد إذنك..

محمد القدوسي: هذا وصف..

محمد كريشان: بعد إذنك.

محمد القدوسي: أنا موافق على الذي أنا أقوله هذا وصف لأنه أنا عندي 105 يوم فُتح فيهم المعبر لمدة 5 أيام وأغلق لمدة 100 يوم إلي هو 105 يوم الأخيرة التي نحن فيها في خلال هذه السنة التي نحن فيها، عايز أيدك بعض الأرقام 20 مصاب هو كل ما سمح بعبوره للعلاج في العدوان الصهيوني الأخير على غزة، في المقابل في Easter في عيد الفصح 30 ألف صهيوني دخلوا مصر خلال الكم يوم إلي فاتوا دول عبر معبر طابا، معبر طابا إلي هو يدخل منه الصهاينة لم يغلق يوما واحدا معبر رفح فُتح 5 أيام من أصل 105 يوم الأكثر من كده المعبرين الاثنين معبر طابا ومعبر رفح كانا مغلقين يوم عيد الأضحى باعتبار إن هذه إجازة رسمية إجازة رسمية ليه؟ باعتبار أن هذا عيد المسلمين فإحنا نقول ما عندنا تميز ديني ومش عارف إيه وفتحنا في الفصح لليهود، طيب نفتح للأضحى للمسلمين النكتة أنه فتح معبر طابا لعبور السياح اليهود دخل 600 سائح لأنهم طلبوا ذلك وراحت لهم فرقة مخصوص عشان تفتح لهم المعبر في يوم الإجازة بينما ظل معبر رفح مغلقا، أنا عندي 2 مليون إنسان في قطاع غزة ليس لهم من طريق للدخول والخروج إلا هذا النكتة الأكبر وهي حقيقة يتجاهلها من يتجاهلها لكنها تظل حقيقة أن مدينة رفح هي في الواقع مدينة واحدة بل أن السلك اللي هو قسم رفح إلى نصفين نصف فلسطين ونصف في مصر كما قالوا هذا السلك مر في داخل بيت وأنا أحد الشهود الذين رؤوا هذا البيت بأعينهم بحيث أن المطبخ بقى بفلسطين وغرفة النوم بقت في مصر فالآن هناك مدينة واحدة تنتمي إلى أرض واحدة يُمنع سكانها من العبور من ضفة إلى أخرى حتى يعرف العالم كله حجم المأساة الأكثر من ذلك أنه كالتزام قانوني الذين يتكلموا عن الاتفاقات الدولية والأمم المتحدة والي مش عارفه إيه أنا عايز يعني إيه على الببغاوات أن يتوقفوا عن ترديد ما لا يفهمونه ليه؟ لأنه أنا عندي سنة فيما قبل 1956 كان قطاع غزة بالكامل موضوع تحت الإدارة المصرية ولم يصدر قرار آخر من الأمم المتحدة يقول كلام ثاني معنى ذلك أن الحكومة المصرية هي المسؤولة عن توصيل إمدادات الحياة الأساسية حتى اليوم لقطاع غزة وهذا بقرار أممي لم يصدر عكسه إذن مصر مش بس مسؤولة عن أنها تفتح المعبر دي مسؤولة عن أن توفر الاحتياجات الأساسية لسكان قطاع غزة من أولهم لآخرهم.

السلطات المصرية والتحجج بالوضع الأمني

محمد كريشان: نعم السلطات المصرية أحد أبرز حججها موضوع الأمن فضلا عن العلاقة المتوترة مع حماس فضلا عن موضوع العلاقة مع إسرائيل هنا أسأل السيد مختار كامل إذا أخذنا عفوا إذا أخذنا بعين الاعتبار موضوع الأمن باعتباره مسألة مشروعة لأي سلطات لنقل أن فعلا السلطات المصرية لديها كامل..

مختار كامل: عفوا الصوت راح..

محمد كريشان: الآن تسمعني؟

مختار كامل: عفوا مش قادر أسمعك دي الوقت.

محمد كريشان: الآن تسمعني؟

مختار كامل: أنا شايفك بس مش سامعك لو سمحت تكرر السؤال..

محمد كريشان: شايفني ومش سامعني..

مختار كامل: ما سمعت..

محمد كريشان: Ok كأننا لم نفعل شيئا إذن في هذه الحالة سأحاول أن أعود إليك..

مختار كامل: دي الوقت سمعك..

محمد كريشان: الآن سمعني ممتاز

مختار كامل: لا سامعك دي الوقت.

محمد كريشان: إذا أخذنا موضوع الأمن وقلنا أن السلطات المصرية لديها كامل الحق وأي دولة مهمته بأمنها ونظرا لما يجري في سيناء من حقها أن تتخذ الإجراءات التي تراها لازمة، إذا أخذنا موضوع الأمن بهذا الشكل الجانب الحدودي بين مصر وليبيا معبر السلوم مفتوح باستمرار في حين أن السلطات المصرية تقول هناك جيش مصري حر في ليبيا هناك تنظيم الدولة الإسلامية هناك إرهابيين ذُبح مصريون هناك على يد تنظيم الدولة الإسلامية ومع ذلك هذا المعبر مفتوح يُغلق حسبما لدينا من مصادر مؤكدة قد يُغلق أحيانا لساعة أو ساعتين إذا كان هناك طارئ أمني قد يُغلق في أسوء الاحتمالات في أسوء الاحتمالات لمدة يومين، لماذا الاعتبار الأمني مع غزة هو بهذا الشكل القاسي والاعتبار الأمني مع الحدود الليبية بهذا الشكل المرن والسلس؟

مختار كامل: لا الإجابة يعني بسيطة إذا ما ابتعدنا عن يعني المسائل الخطابية والتزامنا بالواقع السياسي والجيوستراتيجي في هذه العملية وده الذي كنت سأتكلم عنه في السؤال الذي فات ليبيا ما في إسرائيل ما في مشكلة مع إسرائيل في ليبيا مشكلة الفلسطينيين الأساسية ومشكلة غزة أن الدول العربية المحيطة بفلسطين وإسرائيل وغيرها من الدول العربية إلى جانب مصر لا ترى إمكانية إحداث انتصار عسكري أو حتى يعني وجود دفاع عسكري ناجح ضد إسرائيل..

محمد كريشان: ولكن اسمح لي فقط سيد كامل بعجالة..

مختار كامل: تفضل.

محمد كريشان: يعني لما نقول ما فيش إسرائيل هل معنى ذلك أن إسرائيل هي العنصر المؤثر في هذه القصة كتأثير على ما يجري أم أنت تشير هنا إلى أن السلطات تؤخذ بعين الاعتبار إسرائيل في حساباتها؟

مختار كامل: إسرائيل تغير من المعادلة تماما لأن معنى وجود إسرائيل بأنها تشكل خطرا شديدا على مصر والأردن والسعودية وسوريا والعراق إذا ما تدخلت هذه الدول بشكل من الأشكال في ظل الوضع الحالي لاختلال موازين القوى الإستراتيجية والعسكرية لصالح إسرائيل هذا خطر على أي نظام في أي من هذه الدول أن تسير في اتجاه معاكس ومعادي قد تفسره إسرائيل بأنه اتجاه معادي وأكرر أن هذا لا ينطبق فقط على النظام المصري وإن كان ينطبق بدرجة أكبر بسبب طبيعة النظام حاليا وإنه جاء بعد الإخوان المسلمين وبسبب القرب الجغرافي وبسبب بعض العوامل التاريخية لكن أؤكد لحضرتك أنه يشترك مع  النظام المصري في هذا تشترك السعودية وكانت العراق تشترك، الآن والعراق تبدو أنها تحت نفوذ إيراني يبدو أن موقفها مختلف إلى حد ما..

محمد كريشان: نعم ولكن اسمح لي حتى إذا أخذنا الموضوع الأمني..

مختار كامل: تفضل..

حالات إنسانية تستدعي التدخل العاجل

محمد كريشان: اسمح لي حتى يعني أعود بكم مرة أخرى إلى المعبر رغم أهمية هذا التحليل الجيوسياسي إذا أخذنا موضوع المعبر وموضوع الأمن دكتور الأقطش ما الذي بتقدير الفلسطينيين يمنع المصريين من أن يكون لهم دور كبير في المعبر إجراءات أمنية صارمة تدقيق لا يرحم ولكن المعبر مفتوح بإمكانه أن تستثني هذا وهذا مما تراه خطرا ولكن تسمح العجائز تسمح للمسافرين تسمح للزوار تسمح للمرضى تسمح للطلبة الذين يزاولون تعليمهم وبعضهم خسر الموسم الدراسي بتقديرك هل من تفسير لذلك؟

نشأت الأقطش: نعم التفسير سهل..

محمد كريشان: تفضل.

نشأت الأقطش: هناك خطة عند الأنظمة العربية وإسرائيل وأميركا بضرورة إسقاط حكم حماس لأن هذا الحكم جاء ليعري بعض الأنظمة العربية..

محمد كريشان: ولكن لم يعد لكن الآن مع حكومة التوافق لم تعد هناك شيء اسمه حكومة حماس..

نشأت الأقطش: هذه حكومة التوافق حصلت صدفة حماس كانت تحاول إحراج فتح وفتح تحاول..

محمد كريشان: حصلت صدفة أو حصلت بنية طيبة أو سيئة هناك الآن حكومة اسمح لي هناك حكومة رسميا هناك حكومة توافق وطني فلسطينية لم تعد شيء هناك حكومة حماس، وعلاقة السيسي بالرئيس محمود عباس علاقة جيدة يعني لا يوجد مبرر.

نشأت الأقطش: هذه الحكومة لا تستطيع أن ترفع الحصار على غزة وليس من مهام الحكومة رفع الحصار على غزة مع أن هذا هو الهدف المعلن، ما دامت حماس تسيطر على غزة فعليا لكي تقوم هذه الحكومة بدورها لا بد أن تسلم الأمن وهذا ما تقوله قادة فتح لكي تقوم هذه الحكومة برفع الحصار لا بد من تمكين هذه الحكومة، تمكين الحكومة بالمفهوم المقصود ضمنيا تسليم سلاح حماس وهذا مصلحة إسرائيلية وهذا مصلحة فلسطينية وهذا مصلحة عربية، وبالتالي هذا الضغط الذي أشارت إليه منع الفلسطينيين من الحراك لقضايا إنسانية هو هدفه زيادة الضغط على حماس وهذا ما سيفجر الوضع في المنطقة، مركز الأبحاث الذي أشرت إليه يقول كلمة غريبة علينا أن ننظر إليها بحرص يقول: إذا وقع نظام السيسي إذا وقع النظام العربي الرسمي فإن إسرائيل في خطر، المنطق يقول إذا وقعت الأنظمة العربية وانتشرت حالة الفوضى هذا مصلحة إسرائيلية لأن إسرائيل تعتمد على هذه الأنظمة العربية في الحماية، معظم الأنظمة العربية هي الآن تريد لهذه الأنظمة التقليدية أن تبقى لأنها جزء من المنظومة الأمنية الإسرائيلية..

محمد كريشان: إذن بهذا المعنى بعد إذنك إذن بهذا المعنى التبرير تبرير الأمن سيد محمد القدوسي تبرير الأمن لا يمكن أن يكون مسوغ مقبول؟

محمد القدوسي: المسألة كما قلت لك منذ البداية هي عداء نظام العسكر في مصر للشعب الفلسطيني كما أنه معادي للشعب المصري كما أنه  معادي للشعب العربي هناك أنظمة دكتاتورية منها الكيان الصهيوني ومنها مجموعة الأنظمة العربية الأخرى..

محمد كريشان: ولكن هناك حد أدنى للذكاء في التعامل السياسي يعني..

محمد القدوسي: هو يعني يتراوح المسألة كانت أيام السادات كان نبيه شوي مبارك كان أقل ذكاء السيسي مش فاهم حاجة خالص الدنيا تتراوح شوي، لكي أنا أتكلم في الحقائق الأصلية، الحقائق الأصلية واضح أن لدينا معسكر الدكتاتوريات في المنطقة يتشقق ويدخل في صراع مع بعضهم البعض السلطة الفلسطينية كانت تحسب عادة أنها في صف السيسي الآن هناك انتقادات تأتي من قبل السلطة الفلسطينية للسيسي واضحة وعالية وهي ليست الانتقادات الأولى التي نراها من أنظمة إقليمية كانت موالية أو تقف مع السيسي في صف واحد الانتقادات بدأت تتصاعد بالضبط كما أن جبهته في الداخل تتشقق هذا يعطينا الأمل في أن الثورة القائمة الآن في مصر وفي فلسطين وفي المنطقة العربية بأكملها تسير في الطريق الصحيح وستحقق هدفها، عايز أقول بس على ملاحظة أخيرة بالنسبة لحكاية الطلاب لم يفتح معبر رفح لدخول طلاب إلا بحالة واحدة دخول طلاب جامعة سيناء التي يديرها حسن راتب الذي يبيع الأسمنت لإسرائيل هو دي المرة الوحيدة اللي انفتح فيها معبر رفح عشان تعدي طلاب عشان الناس تفهم بس لما واحد له مصلحة مع إسرائيل وعنده تلاميذ عايز يدخله نفتح له المعبر بعد كده يقول لأ ده النظام ده مش عميل ومش شغال يعني عبد الفتاح السيسي ليس عسكريا عند تل أبيب يعني هو الذي يلزمه الدليل بقى.

محمد كريشان: شكرا جزيلا لضيوفنا الكاتب الصحفي المصري محمد القدوسي الكاتب والمحلل السياسي المصري مختار كامل من واشنطن وأستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية الدكتور نشأت الأقطش، بهذا مشاهدينا الكرام نكون قد وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة دمتم في رعاية الله وإلى اللقاء.