طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حكومة بغداد بأن تكون جميع المليشيات المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي تحت سيطرتها وأن تحاسب مرتكبي المخالفات بحق سكان المناطق المحررة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وعبر بان كي مون عن قلقه من عمليات إعدام خارج القانون وخطف وتدمير ممتلكات ترتكبها المليشيات الشيعية التي تشارك إلى جانب قوات الحكومة في استعادة السيطرة على المناطق السنية من تنظيم الدولة الإسلامية.

حلقة الاثنين (30/3/2015) من برنامج "ما وراء الخبر" تناولت دواعي قلق الأمم المتحدة من أفعال القوات العراقية والمليشيات الموالية لها، وما هو المطلوب دوليا لحماية العراقيين السنة في المناطق التي تخضع لسيطرة القوات العراقية والمليشيات الشيعية.

مليشيات متطوعة
وبشأن تاريخ قيام هذه المليشيات قال رئيس لجنة المصالحة والمساءلة والعدالة في البرلمان العراقي هشام السهيل إن تاريخ المليشيات يعود إلى قدوم متطوعين بغرض الدفاع عن بغداد عقب تهديدها من قبل تنظيم الدولة، حيث نظمت هذه المليشيات بعد ذلك باسم مليشيات الحشد الشعبي.

وأقر المسؤول العراقي بحدوث بعض "الأعمال الإجرامية" من قبل أشخاص لا تعرفهم الحكومة العراقية التي ما زالت تقوم بالتحقيق في هذه الأعمال.

وأعلن السهيل عن استعداد حكومته لاستقبال وسائل الإعلام والمحققين الدوليين للتأكد بأنفسهم من عدم وجود تدمير لمنازل السنة أو حرق مزارعهم، وأوضح في الوقت نفسه أن أزمان الحروب تشهد دائما انتهاكات لها علاقة بالتجريف والقتل.

ناجح الميزان:
البيوت والعقارات التي فجرت في منطقة "الدور" بلغت 620 بيتا وعقارا، وعدد المفقودين وصل حوالي 150 شخصا

قتل ممنهج
أما ناجح الميزان، الأمين العام للمؤتمر التأسيسي لإقليم صلاح الدين، فقد اختلف مع السهيل في الرأي، وقال إن البيوت والعقارات التي فجرت في منطقة الدور بلغت 620 بيتا وعقارا، وإن عدد المفقودين وصل لحوالي 150 شخصا، كما اعتقل النساء في منطقة المعتصم.

وأضاف أن العديد من المواطنين قاموا بدفن سياراتهم الحديثة تحت الأرض خوفا عليها من الإحراق والمصادرة.

وأوضح الميزان أن عمليات التفجير والقتل تتم بصورة ممنهجة، إذ تدعي هذه المليشيات أن هذه الأموال تخصهم وسرقت منهم في زمن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وهم يقومون الآن باستردادها.

وردا على دعوة السهيل لزيارة العراق للوقوف على حقيقة الأوضاع، قال الميزان إن هذه الدعوة لا فائدة منها، لأن المليشيات المسلحة قامت بقتل سبعة أفراد من عشيرة السهيل نفسها في منطقة البوحشمة، حسب قوله.

من جهته، رأى المستشار بالمركز العراقي للدراسات الإستراتيجية نزار السامرائي أن الأمم المتحدة استيقظت أخيرا بعد غفوة طويلة، وتحررت من تكبيل حق النقض (الفيتو) الأميركي لها في مجلس الأمن، وأضح أن منظمات حقوقية ودولية أشارت إلى حدوث عمليات قتل على الهوية وحرق للأراضي وتجريف للمنازل.

وأشار السامرائي إلى أن من يتستر على هذه الجرائم لا يمكن الوثوق به ليقوم بالتحقيق في جرائم مثل مقتل 72 شخصا في منطقة "بروانه" بالمقدادية، وتساءل عن مغزى وجود الجنرال الإيراني قاسم سليماني بالعراق، وأوضح أن المليشيات التي ارتكبت هذه الجرائم تتمثل في فيلق بدر وعصائب أهل الحق وغيرها من المليشيات.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: أبعاد القلق الأممي من انتهاكات المليشيات بالعراق

مقدم الحلقة: محمود مراد

ضيوف الحلقة:

-   ناجح الميزان/أمين عام للمؤتمر التأسيسي لإقليم صلاح الدين

-   نزار السامرائي/مستشار بالمركز العراقي للدراسات الإستراتيجية

-   هشام السهيل/رئيس لجنة المصالحة والمساءلة والعدالة في البرلمان العراقي

تاريخ الحلقة: 30/3/2015

المحاور:

-   تفجير وقتل واختطاف

-   استيقاظ متأخر للأمم المتحدة

-   دعوة للإشراف على عمليات التحقيق

محمود مراد: السلام عليكم، عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من وقوع عمليات قتل وخطف وتدمير للممتلكات في المناطق التي استعادتها القوات العراقية وميليشيات موالية لها من تنظيم الدولة الإسلامية، وحث بان الحكومية العراقية على ضمان حماية المدنيين في المناطق التي تشهد عمليات عسكرية ضد تنظيم الدولة.

 نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: ما هي دواعي قلق الأمين العام للأمم المتحدة من أفعال القوات العراقية والمليشيات الموالية لها؟ ما هو المطلوب الدولي لحماية العراقيين السنة في المناطق التي تخضع لسيطرة القوات العراقية والمليشيات الشيعية؟

طلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حكومة بغداد بأن تكون جميع المليشيات المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي تحت سيطرتها وأن تحاسب مرتكبي المخالفات بحق سكان المناطق المحررة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية وعبر بان عن قلقه من عمليات إعدام تحدث خارج القانون ومن عمليات خطف وتدمير للممتلكات ترتكبها المليشيات الشيعية التي تشارك إلى قوات الحكومة في استعادة السيطرة على المناطق السنية من تنظيم الدولة الإسلامية، تقرير فتحي إسماعيل:

[تقرير مسجل]

فتحي إسماعيل: بين آخر زيارة لبان كي مون إلى بغداد في تموز يوليو الماضي وزيارته الحالية إليها 9 أشهر حفلت بسيئ الأخبار من العراق قتلا ونزوحا وانتهاكات اكتفت إزائها الأمم المتحدة بالإعراب عن القلق والانشغال لكنها اليوم تبدو وكأنها قررت مخاطبة المسؤولين العراقيين مباشرة وبحزم بشأن ما ترتكبه ميليشيات الحزم الشعبي من جرائم بحق السكان في المناطق السنية التي يتم استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية.

[شريط مسجل]

بان كي مون: يجب أن يظل المتطوعون الذين يساندون قوات الأمن العراقية تحت سيطرة الحكومة أما بالنسبة للادعاءات بارتكاب جرائم وسوء معاملة أو أي نوع من أنواع الانتهاكات لحقوق الإنسان في العراق فقد تم التحري عنها ويجب أن يحاسب مقترفوها.

فتحي إسماعيل: منذ الصيف الماضي واجهت المنظمة الدولية والقوى الكبرى اتهامات بعدم التوازن، ففي غمرة دعمها المطلق لحكومة بغداد ضد تنظيم دولة اكتفت دائما بإدانة ممارسات التنظيم والصمت عن انتهاكات الميليشيات الشيعية والقوات العراقية الني منها ما يرقى إلى جرائم حرب فتلك الميليشيات التي تتلقى معظمها الدعم من إيران أقدمت على ارتكاب عمليات إعدام جماعية بحق السنة فضلا عن إحراق منازلهم ودور العبادة، قبل يوم واحد اتهمت هيومن رايتس ووتش مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالتغافل عن التصدي لما سمته انتهاكات فظيعة ترتكبها المليشيات الشيعية وقوات الأمن العراقية ضد المدنيين بينها أعمال قتل خارج نطاق القضاء وتعذيب واختطاف وتهجير قسري، ولم يفت المنظمة أن تذكر بما توصلت إليه من استنتاجات مشابهة في أعقاب تحقيقها في الانتهاكات التي تلت انسحاب تنظيم الدولة من بلدة آمرلي في محافظة صلاح الدين شهر أيلول سبتمبر الماضي حينها قالت في تقرير سمته التدمير بعد التحرير إن المليشيات الشيعية نهبت ممتلكات المدنيين السنة الذين فروا من القتال وأحرقت منازلهم ومحالهم التجارية ودمرت مالا يقل عن قريتين بالكامل، أفعال تتكرر الآن وربما على نحو أوسع في معركة تكريت وفق هيومن رايتس ووتش، منظمة العفو الدولية أيضا سبق وأن وصفت تلك الجرائم بالعمل الممنهج ذي الأبعاد الطائفية وليس مجرد تصرفات فردية كما يعتبرها رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي تصاعدت في عهده سطوة الميليشيات مع أن تكليفه كان بالأساس للقضاء على تلك الممارسات وفق توافق عراقي بضغوط دولية آنذاك وإذ تجمع تلك الانتهاكات بين تصاعدها باضطراد وتوسع نطاقها الجغرافي وطابعها المنهجي ضد مكون بعينه فإنها لا تبعث فقط على إيقاظ الفتنة الطائفية بل على تغيير النسيج الديمغرافي برمته، فهل يمتد بصر الأمم المتحدة إلى ما يحجبه غبار المعارك في العراق.

[نهاية التقرير]

محمود مراد: معنا في هذه الحلقة من بغداد السيد هشام السهيل رئيس لجنة المصالحة والمسائلة والعدالة في البرلمان العراقي وعضو ائتلاف دولة القانون، ومن أربيل السيد ناجح الميزان الأمين العام للمؤتمر التأسيسي لإقليم صلاح الدين ومن عمّان السيد نزار السامرائي المستشار بالمركز العراقي للدراسات الإستراتيجية. مرحبا بكم جميعا والسؤال للسيد السهيل سيد هشام السيد بان كي مون قلق من عمليات قتل وخطف واعتداءات وانتهاكات لحقوق الإنسان إلى آخر ما سمعناه في التقرير وفي تصريحات السيد بان كي مون كيف تعلق على هذا؟

هشام السهيل: شكرا لك ولضيوفك الكرام، بالحقيقة موضوع المليشيات أو ما تحدث عنها بعض وسائل الإعلام وبالتأكيد هناك السيد بان كي مون تتطرق إلى أن هناك ميليشيات أنا أقول لك بكل صراحة أن ما موجود يجب أن نرجع بالحقيقة للتاريخ أنا أتكلم عن تاريخ نشوء هذه المجاميع التي دافعت عن العراق التي تسمى اليوم ميليشيات، بعد فتوى المرجعية نعم هناك جاء متطوعون بشكل يعني كبير وكبار وصغار سن وهؤلاء كلهم تجمعوا لغرض الدفاع عن العراق أو عن بغداد خصوصا بعد ما داعش هددت بغداد ولكن هذه كانت لفترة قصيرة ومن ثم الدولة انتبهت إلى هذا الموضوع وتم تنظيم هذه المجاميع المتطوعة للدفاع عن العراق وتم إنشاء هيئة تسمى هيئة الحشد الشعبي وهذه الهيئة ضمت كل الذين يقاتلون في هذه المحافظات..

محمود مراد: سيد هشام نحن ندري..

هشام السهيل: وبعد هذه..

محمود مراد: نحن ندري والعراقيون يدرون تاريخ مليشيات الحشد الشعبي نعرف جميعا منشؤها وكيف..

هشام السهيل: بس خليني أوضح لك..

محمود مراد: جاءت..

هشام السهيل: خليني نعم فاهم بس خليني أوضح لك الموضوع فما جرى حقيقة في تكريت هذا مثال على احترام حقوق الإنسان بالكامل وهذا توصية الحكومة العراقية والمرجعيات بالتأكيد، الذي حدث في منطقة ديالى نعم بعد تحرير بعض المناطق نعم أتت أناس لا نعرفهم ولا ينتمون إلى الحشد الشعبي وسمعنا أنه ارتكبت بعض الأعمال حقيقة الإجرامية التي لا زال التحقيق جاري في الموضوع والحكومة جادة في التحقيق وكشف ملابسات الحادث أما ما يحدث اليوم الحشد الشعبي يمثل كل أطياف المجتمع العراقي هناك من السنة ومن الشيعة أنا حاليا أمامك أنا شيخ عشيرة بني تميم اليوم لدي في عشيرتي سنة وشيعة اليوم كلهم متكاتفون ويقاتلون داعش، أنا أتمنى أن نبتعد عن هذا الخطاب ونتكلم بالخطاب العراقي الذي يؤمن أن وحدة العراق هي المهم عندنا ووحدة كل الطوائف أن تكون كلها باتجاه وحدة العراق ونتمنى على كل الإخوان أن يدعموا هذا التوجه ويدعموا الناس الذين يريدون أن يحرروا العراق فعلا من داعش.

تفجير وقتل واختطاف

محمود مراد: سيد ناجح الميزان ما مدى واقعية الكلام الذي ذكره السيد السهيل؟

ناجح الميزان: تحية لك ولقناة الجزيرة ولضيفيك الكريمين طبعا السيد النائب هو أكيد يعني لازم يتكلم في هذا الموضوع لاسيما وأنه عضو في مجلس النواب لكن الحقائق غير هذا، الحقائق اليوم يعني بان كي مون قلق من أشياء سمع بها هي واحد على آلاف مما يحدث في المناطق، اليوم في الدور وصل العدد تفجير البيوت، البيوت غير ملغمة بالمناسبة يعني هذه إحصائيات أرجو أن لا تثير يعني عندما نذكر أرقاما لا تثير فزع الآخرين هذه حقائق، لا توجد داعش لم تحدث معركة في الدور وانسحبت داعش قبل أن يأتي الحشد ب100 كيلو متر لا توجد بيوت ملغمة فكتائب حزب الله وصلت بالتفجير طبعا بعد ما سلبت كل الأموال ولم تبقى إلا الحيطان 620 دار على عقار تم تفجيرها يعني كتائب حزب الله في الدور ليس لديها عملا إلا تفجير واعتقال من تجده حتى لو كان رجلا كهلا حيث وصل عدد المفقودين بحدود 150 شخصا أخذوا عوائلهم وأخذوهم أخذوا الرجال بمكان لا يعرف أين والنساء في منطقة المعتصم هذا أولا، في منطقة الجلال في الكواكل  حوالي 120 إلى 130 شخص لا يعلمون أين والتجريف على ساق وقدم، البيوت المزارع سيارات الآن مدفونة تحت الأرض يعني أهلها دفنوها سيارات حديثة تحت الأرض وبنوا عليها سقوفا وأخفوها لأن هناك قاعدة في البوعجيل في سمره البياعز التي هي بجانب العلم حوالي 120 بيت لا يوجد بها أناس سوى البيوت تم أخذ كل ممتلكاتهم وتفجيرها هذه ليست اتهامات هذه أرقام وستظهر عندما يعود الناس إذا سمح الحشد لعودة الأهالي لمنطقتهم لا كما يحدث في جرف الصخر وفي عزيز بلد وفي يثرب وفي الجلام وفي الدور وفي المجمع وفي البوعجيل وغير البوعجيل وغيرها من الأماكن اليوم تفجير ممنهج قتل ممنهج والحجة طبعا بالمناسبة يقول الذين يسلبون أموال الناس ويخابرون على أهلهم عند ما يجدون رقم تلفونه ويحصلون عليه يقولون لهم هذا الأثاث نحن راح نأخذ هذه الممتلكات هذه ممتلكاتنا من زمن صدام أنتم استوليتم عليها ونحن اليوم نأخذها هذا حقنا. تحت هذا الشعار هذا أنه هذه أموالنا سرقت منا في زمن صدام اليوم نأخذها هذا الموضوع الذي يحدث اليوم وعلى المرجعية وعلى السيد العبادي وعلى السيد النائب أن يشخصوا هذه الحالات ويؤدبوا السيئين، إذا كان السيئون يهجرون مناطق بآلاف الدونمات دعك عن سليمان بك 50 قرية من بغداد إلى كركوك 50 قرية أقل قرية 500 بيت..

محمود مراد: أنت أعطيتنا..

ناجح الميزان: لا تجد اليوم شاهد عيان من بغداد إلى كركوك لا يوجد أي قرية

استيقاظ متأخر للأمم المتحدة

محمود مراد: يعني ذكرت ما يكفي سيد نزار السامرائي السيد باغي مون أو رجل القلق كما يصفه منتقدو الأمم المتحدة يقول أن على الحكومة العراقية أن تجري تحقيقا مستقلا في هذه المزاعم والانتهاكات هل تعتقد أن بالإمكان واقعيا في المرحلة الحالية أن تجري الحكومة العراقية مثل هذا التحقيق السيد هشام السهيل بالمناسبة يقول أن الحكومة تجري بالفعل هذا التحقيق؟

نزار السامرائي: تحية لك ولضيفيك الكريمين ولمشاهدي قناة الجزيرة، يا سيدي يبدو أن الأمم المتحدة استيقظت أخيرا من غفوة طويلة منذ أن كانت قد صودرت من قبل الولايات المتحدة الأميركية وتسترت على كل الجرائم التي ارتكبت بالعراق لأنها لم تكن قادرة على أن تفعل شيئا بسبب وجود الفيتو الأميركي في مجلس الأمن، على العموم منظمة هيومن رايتس ووتش منظمة العفو الدولية أشارتا إلى ما يقع في العراق من جرائم وانتهاكات وعمليات قتل على الهوية وتجريف البساتين وهدم الدور واختطاف وتهجير، لنأخذ واقعة لم يذكرها السيد ناجح الميزان وإن كان قد تحدث بالتفصيل عن شواهد كثيرة ولكنني أشير إلى قضية واحدة وهي مسجد قصبة شروين في ناحية بروانة في قضاء المقدادية 70 مواطنا قتلوا بدم بارد بعد صلاة العشاء على الرغم من أنهم كانوا يؤدون صلاتهم بمناسبة المولد النبوي الشريف، من هو الذي سيجري التحقيق؟ هل هو القاتل؟ لا يمكن أن أفترض أن من تستر على الجريمة حينما كان قاسم سليماني وهادي العامري موجودين في هذه المنطقة يمكن أن يستطيع لا رئيس الوزراء ولا السيد النائب الذي تحدث من بغداد الآن ولا أي شخص آخر يمكن أن يستجيب إلى متطلبات..

محمود مراد: الحقيقة منظمة هيومن رايتس ووتش أشارت إلى أن الذين قتلوا في هذه المنطقة في بروانة بالمقدادية هم 72 شخصا وليس 70 فقط.

نزار السامرائي: نعم أنا ذكرت الرقم التقريبي لأن هنالك أرقاما أكثر من هذا الرقم ولكن حينما قلت 70 ممكن أن يكونوا أكثر من ذلك بكثير، على العموم هذه جريمة موصوفة كاملة الأركان وينبغي على الأمم المتحدة أن تلاحق هذا الملف لأنني أظن أن من ارتكبها ما زالوا على رأس السلطة التنفيذية وهم نواب في المجلس النيابي مثل هادي العامري قائد فيلق بدر، من الذي جاء بقاسم سليماني إلى العراق يا سيدي؟ لماذا لم يحتج حيدر العبادي على وجود قاسم سليماني في العراق وهو الذي يقول لا يوجد إلا مستشارون؟ هل أن المستشارين يستطيعون أن يفعلوا كل هذه الجرائم؟ ما حصل في ديالى على سبيل المثال ما حصل في جرف الصخر جرائم مكتملة الأركان وارتكبتها منظمات أو ميليشيات إرهابية كفيلق بدر وعصائب أهل الحق وحزب الله والخراساني وغير ذلك من ميليشيات كثيرة تعد بالعشرات يا سيدي الأمر لا أظن أنه أكثر من صيحة في وادي من قبل الأمين العام للأمم المتحدة وإن وعده المسؤولون العراقيون فلن يفعلوا شيئا وسيعود محملا بكثير من الوعود من دون أن يجد أي وعد طريقه إلى التنفيذ.

محمود مراد: أرجوا منكم أن تبقوا معي مشاهدينا الأعزاء فاصل قصير نناقش بعده الإجراءات الضرورية دوليا لحماية السنة القاطنين في المناطق التي تسيطر عليها القوات العراقية والميليشيات الشيعية السائرة في ركابها ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

محمود مراد: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الأعزاء في هذه الحلقة التي تناقش دواعي قلق الأمين العام للأمم المتحدة من الانتهاكات التي ترتكبها القوات العراقية والميليشيات الشيعية بحق المدنيين السنة في العراق وأعود إلى ضيفي من بغداد السيد هشام السهيل النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون، سيد هشام يعني ربما يتنذر العراقيون إذا سمعوا أن الحكومة العراقية هي التي تجري التحقيقات في هذه الانتهاكات كما ذكرت يعني هل رأيت قاتلا يدين نفسه يعني هل رأيت معتديا أو سارقا أو خاطفا يحكم في نفسه بالإدانة أو يعاقب نفسه؟

هشام السهيل: أولا هذا كلامك يعني أن الحكومة هي التي قتلت لأن الحكومة هي التي تحقق وليس جهات أخرى هذا واحد، ثانيا أخوي العزيز بالنسبة لموضوع بروانة، بروانة لم يكن وأتحدى أن يكون شخص واحد من الحشد الشعبي كان موجودا في بروانة، بروانة ما جرى في بروانة حقيقة وهذا ما تحقق به الحكومة العراقية لأنه لم يكن هناك أي شخص من الحشد الشعبي هذه واحدة، ثانيا موضوع التجريف والقتل وما شابه ذلك يعني هذا ما أعرف هل نحن في حرب أم في نزهة هذه حرب يا إخوان يعني أنت عندما تبدأ في حرب ماذا تتأمل؟ الحرب ممكن أن يكون بها خسائر ولكن موضوع أنه بيوت هدمت بيوت هجرت بيوت فجرت يعني يا أخوان وين هذا بس أريد أفهم أنا أريد أصل وإياكم إلى حقيقة وبالمناسبة خلي يفهم ضيفيك الكريمين أني أنا شخص مستقل ضمن دولة القانون ولست متحزبا إلى أي جهة ولكن علينا أن نتكلم بالحقائق، أنا أتمنى على الأخوان أن يأتوا إلى بغداد ونحن نرحب بهم ويتفضلون معنا هنا ويشرفون على التحقيق وأنا مستعد أن أكلم الحكومة العراقية وأن يكونوا هم موجودين ووسائل الإعلام أهلا وسهلا بها وإذا كان هناك تقصير من أي جهة بالتأكيد سنحاسب بقوة ولكن أنه موضوع ذكروا أنه هادي العامري وغيره هادي العامري رجل مقاتل يقاتل اليوم للدفاع عن بلده يعني ما أعرف..

محمود مراد: هو في كل الأحوال..

هشام السهيل: ماذا تريدون؟ تريدون أن نترك الموضوع..

محمود مراد: في كل الأحوال سيد هشام السهيل الذي قال هذا في الأساس..

هشام السهيل: نعم.

محمود مراد: أو الذي يعني ثار بشأنه هذا الجدل هو تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة الذي ليس هو في الأخير ليس عراقيا..

هشام السهيل: نعم..

محمود مراد: ولا ينتمي إلى أي حزب عراقي..

هشام السهيل: نعم.

محمود مراد: وفي الوقت ذاته يردد ما جاءت به تقارير لمنظمات تابعة للأمم المتحدة ومنظمة هيومن رايتس ووتش وغيرها من المنظمات المعنية بحقوق الإنسان بمعنى أن هذه الاتهامات جاءت من هيئات مستقلة..

هشام السهيل: يا أخي..

محمود مراد: ولم تأت من السيد نزار السامرائي وليست من السيد ناجح الميزان وحسب.

هشام السهيل: نعم أكيد ولكنه هل هذه المنظمات كانت موجودة في أرض الواقع أم هي.. نحن نعرف كلنا ماذا يجري في موضوع هذه المنظمات المستقلة دوليا..

محمود مراد: يعني أنت تنكر المنظمات التي..

هشام السهيل: أنا..

محمود مراد: المنظمات المستقلة..

هشام السهيل: أخي العزيز..

محمود مراد: بحجة أنها غير موجودة بأرض الواقع والموجودون بأرض الواقع تنكر كلماتهم..

هشام السهيل: يا أخي..

محمود مراد: وتنكر اتهاماتهم على من نعتمد في تحقيق كهذا على سبيل المثال أو استقصاء لما يجري على الأرض في العراق؟

هشام السهيل: أخي العزيز أنا عملت في مجال حقوق الإنسان منذ عام 2004 وعملت الكثير وكنت مديرا عاما في حقوق الإنسان على كل حال هذا الموضوع..

محمود مراد: يعني..

هشام السهيل: مفهوم ونحن نعرف بعضنا..

محمود مراد: مليشيات الحشد الشعبي أن تكون أنت عملت بها بمنظمات حقوق الإنسان أو حتى عملت في الأمم المتحدة ما علاقة هذا بالنقاش؟

هشام السهيل: أستاذي لأنه أنا أعرف كيف تكتب هذه التقارير وكيف تقدم وإلى آخره من التفاصيل نحن في غنى عنها أما موضوع إرجاع النازحين اليوم الناس رجعوا إلى أماكنهم واليوم الذين يقاتلون في تكريت بالمناسبة يجب أن لا نغفل ذلك هم أهل تكريت اليوم موجودين في المقدمة يقاتلون، هناك جبور يقاتلون هناك كثير من العشائر الموجودة في تكريت موجودين إخوان يعني لماذا نتكلم بهذا حقيقة بهذا يعني الموضوع الذي لا يقدم ولا يؤخر سوى إثارة النعرات للأسف الطائفية والتي تؤدي إلى عدم استقرار العراق..

محمود مراد: يا سيد هشام أي نعرات هل تريد من الناس أن يقتلوا ولا يضجوا بالشكوى..

هشام السهيل: أخي أخي العزيز..

محمود مراد: يعلوا أصواتهم..

هشام السهيل: كيف نقبل..

محمود مراد: عندما يذبحون أو يهجرون في بيوتهم هل هذا كثير عليهم؟ دعني أطرح السؤال على السيد ناجح الميزان..

هشام السهيل: أستاذي العزيز نحن يعز..

محمود مراد: سيد ناجح..

هشام السهيل: يعز علينا قتل..

محمود مراد: لحظة لو تكرمت سيد ناجح..

هشام السهيل: أي شخص عراقي يعز عليه قطرة دم..

دعوة للإشراف على عمليات التحقيق

محمود مراد: السيد هشام السهيل وجه إليك وللسيد نزار السامرائي وإلى المتحدثين في هذه القضية دعوة لكي تأتوا إلى بغداد وتشرفوا على عمليات التحقيق بأنفسهم حتى تضمنوا نزاهتها ما ردك على هذه الدعوة؟

ناجح الميزان: ردي للشيخ النائب هشام السهيل وهو شيخ فعلا شيخ عشيرة بني تميم هناك 1800 عائلة من عشيرته من البوحشمة من يثرب يسكنون الآن..

هشام السهيل: نعم..

ناجح الميزان: في منطقة عربد بالسليمانية لا تسمح لهم حكومة بلد  مو حكومة المحافظة حكومة بلد لا تسمح لهم بالعودة لم تبق لهم بيوت أنا أدعوه أن يزور بيوت عشيرته يعني الذي هو شيخهم يا حبذا لو يشاركنا السيد هشام السهيل ويرجع لنا بس أبناء عشيرته، كل شيء ما رايدين من عنده إذا استطاع السيد هشام السهيل أن يرجع البوحشمة وخلي يذهب إلى عربد ويشوف البوحشمة ويشوف بيوتهم شو بقى عندهم؟ ماذا ظل عندهم من أملاك..

محمود مراد: سيد هشام السهيل ألم تقدم..

ناجح الميزان: الجزيرة من خلال جزيرتكم..

محمود مراد: سيد هشام السهيل ألم تقدم المليشيات الشيعية المنضوية أو السائرة في ركاب الحكومة العراقية..

هشام السهيل: نعم.

محمود مراد: على إعدام نازحين من ناحية يثرب من قضاء بلد في محافظة صلاح الدين وفجرت مساجد في ديالى أمام أنظار الأجهزة الأمنية وجرى الإعدام في الحسينية شمال بغداد 7 من عشيرة البوحشمة كما تحدث ضيفنا من أربيل و7 آخرين من عشيرة المزاريع ألم يحدث هذا؟

هشام السهيل: يا أخي خلني أتكلم على موضوع البوحشمة لأن الأخ كلفنا الموضوع البوحشمة أنا متابع الموضوع بكل تفاصيله الموضوع مختلف تماما ولا دخل للميليشيات في هذه المنطقة وهو يعلم هذه المنطقة بها بني تميم من السنة والشيعة ولكن المشكلة عشائرية بحتة هناك أشخاص قتلوا في هذه العشيرة عشيرة بني تميم نفسهم قتلوا من بعض الأشخاص من بوحشمة، البوحشمة ليس جميعهم، الذين خارج الموضوع هم عدد قليل جدا لا يتجاوز عددا بسيطا ولكن نحن نعمل على إعادة الآخرين الأبرياء وسيعودون قريبا وستسمع ذلك قريبا جدا، نحن نعمل منذ فترة على هذا الموضوع وإخوان آخرين معنا من بني تميم..

محمود مراد: طيب دعني..

هشام السهيل: واليوم قريبا جدا سنحل هذا الموضوع وليس للمليشيات دخل..

محمود مراد: أطرح دعوتك على السيد نزار السامرائي بالقدوم إلى بغداد والمشاركة في هذا التحقيق أو الإشراف على هذا التحقيق الذي تسميه نزيها ومستقلا سيد نزار السامرائي ما ردك؟

نزار السامرائي: لو أنه يوجه دعوة لمنظمة دولية ومنظمة حقوقية بإشراف الأمم المتحدة أن تجري التحقيق شرط أن يكون تحقيقا نزيها وشفافا وبعيدا على تأثيرات الميليشيات الشيعية وتأثير ما يسمى بالحشد الشعبي وتأثير الحكومة وتأثير حتى مجلس النواب وحتى تأثير السلطة القضائية في العراق، إذا ما سمح لمثل هذه اللجنة فسوف نرى شيئا صارخا يشبه ما جرى في رواندا وما جرى في يوغوسلافيا السابقة وسيحال إن وجد قانون دولي عادل جميع الجناة من المنفذين والآمرين بالجرائم أو الساكتين والمتسترين عليها إلى محكمة الجنايات الدولية المشكلة بموجب اتفاقيات روما لعام 1998 يا سيدي ضيفك من بغداد يتحدث عن مدينة فاضلة لا وجود لها إلا في الكتب في كتب الفارابي وكتب أفلاطون وغيرها..

محمود مراد: طيب الأمين العام للأمم المتحدة أيضا سيد السامرائي أبدى قلقه من عدم قدرة الحكومة العراقية والمنظمات الإغاثية على رعاية 2.5 مليون نازح من منازلهم جراء العمليات العسكرية هل هي هل الحكومة العراقية غير قادرة أم غير راغبة في تقديرك؟

نزار السامرائي: هي غير راغبة أصلا وحتى إذا كانت راغبة يوما ما فإنها لا تمتلك الإمكانات، يا سيدي أعطيك رقما بسيطا، قبل ثلاثة أيام طلبت وزارة الدفاع من وزارة المالية تخصيص 65 مليون دولار بشأن المستلزمات الطبية لأن حوادث الجروح أو القتل التي تجرى في الاشتباكات أو في المعارك الأخيرة تتطلب وجود هذا المبلغ لكن وزارة المالية أجابت لا يتوفر لدينا مبلغ إلا 5 ملايين دولار وعلى الجيش أو وزارة الدفاع والداخلية أن ترتبا أمرهما من دون أن يعتمدا على وزارة المالية..

محمود مراد: شكرا..

نزار السامرائي: هذا من جهة من جهة أخرى الحكومة لا تمتلك رواتب وأظن أن مرتبات الموظفين لا وجود لها لأن الخزينة مفلسة بسبب السياسات الخاطئة للحكومات المتعاقبة منذ الاحتلال وحتى اليوم..

محمود مراد: شكرا جزيلا لك..

نزار السامرائي: وخاصة حكومة نوري المالكي.

محمود مراد: شكرا جزيلا لك السيد نزار السامرائي المستشار بالمركز العراقي للدراسات الإستراتيجية وأشكر كذلك ضيفنا من أربيل السيد ناجح الميزان الأمين العام للمؤتمر التأسيسي لإقليم صلاح الدين وأشكر ضيفنا من بغداد السيد هشام السهيل رئيس لجنة المصالحة والمسائلة والعدالة في البرلمان العراقي وعضو ائتلاف دولة القانون، بهذا تنتهي مشاهدينا الأعزاء هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر، نلتقي بإذن الله تعالى في قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد، السلام عليكم ورحمة الله.