تضاربت آراء ضيوف برنامج "ما وراء الخبر" بشأن حقيقة التطورات الميدانية الجارية في مدينة عدن جنوبي اليمن، ومصير الرئيس اليمني المنتخب عبد ربه منصور هادي، إضافة إلى أهداف جماعة الحوثي من وراء محاولات تمددها، وتقييم المواقف الخليجية والعربية إزاء ما يحصل من أحداث متلاحقة.

الخبير في شؤون جماعة أنصار الله (الحوثيين) محمد العماد قال استنادا إلى مصادر وصفها بالموثوقة إن الحوثيين سيطروا على مطار عدن، وإنهم تواصلوا على الساعة الـ11 من نهار الأربعاء مع الرئيس هادي الذي أخبرهم -بحسب المتحدث- أنه سيقدم استقالته ويقدم اعتذارا للمجتمع الدولي.

وبحسب رواية العماد لحلقة البرنامج التي بثت بتاريخ (25/3/2015) فقد تم نقل هادي الساعة الواحدة ظهرا برفقة سفيرين من دول الخليج من قصر "المعاشيق" إلى مكان رفض ذكره، لكنه أعلن أن الخليجيين يعرفونه.

غير أن الباحث والكاتب السياسي باسم الحكيمي نفى بشدة المعلومات التي أوردها الضيف، وقال إنها "عارية من الصحة"، لأن الحوثيين تم دحرهم إلى خارج محافظة لحج، مؤكدا أن مطار عدن تمت استعادته من قبل اللجان الشعبية التي تتصدى لتقدم الحوثيين وحلفائهم.  

وشدد الحكيمي -الذي كان يتحدث من عدن- على أن مسألة دخول الحوثيين إلى عدن هي مجرد "معارك وهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي"، وقال إن الجنوبيين لن يقبلوا بأن تحكمهم "أقلية اغتصبت السلطة بقوة السلاح"، وأشار إلى وجود حالة من الرفض الشعبي للحوثيين.

كما نفى المعلومات المتعلقة بالرئيس هادي، وأوضح في المقابل -استنادا إلى معلومات- أنه انتقل إلى مكان آمن، وهو الآن يدير العملية العسكرية.

"موت سريري"
وبينما أكد الحكيمي أن العملية السياسية في اليمن باتت في حالة موت سريري في ظل اختلال موازين القوى بين الأطراف السياسية أوضح العماد أن الوضع الذي يحاول الحوثيون فرضه سوف يعزز الحوار وعدم "ابتزاز" أنصار الله أثناء هذا الحوار، واستبعد حدوث حرب أهلية في اليمن، كما وعد الجنوبيين بإعادة ما اعتبرها حقوقهم ورفع المظالم عنهم.

أما أستاذ العلوم السياسية بجامعة الملك السعود الدكتور إبراهيم النحاس فلخص ما يحدث بأن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح يستخدم الحوثيين من أجل تنصيب ابنه رئيسا للدولة اليمينة، وتوقع سيطرة الحوثيين وصالح على كامل اليمن.

 رياض ياسين دعا إلى تدخل عسكري عربي (الجزيرة)

وبشأن الموقف السعودي ودعوات التدخل العسكري في اليمن قلل النحاس من أهمية حدوث تهديد مباشر للمملكة، وقال إن ما يحدث في اليمن هو أمور داخلية قد تؤدي إلى صراعات ونزاعات وقد يكون هناك حوار ينهي الأزمة.

واستبعد النحاس تدخل قوات درع الجزيرة العربية بشكل مباشر في اليمن، أو أي تدخل خليجي أو عربي لأن القضية هي يمنية يمنية وفق القانون الدولي، وأشار إلى أن السعودية تعلم أن التدخل "ليس بالأمر اليسير لغياب مكون تدعمه بشكل مباشر"، إضافة إلى أن طبيعة الأنظمة الخليجية تجعلها لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى.

كما تحدث عن وجود خلافات وانقسام قوي جدا داخل الجامعة العربية نفسها بشأن كيفية التعاطي مع الملف اليمني، وذكر موقف أنظمة معارضة مثل السوري والعراقي والجزائري، وحتى الموقف المصري الذي قال إنه غير واضح.

من جهته، طمأن الخبير في شؤون جماعة أنصار الله من سماهم الإخوان في السعودية بأن اليمن "لن يكون قاعدة لإيران"، وأن مشروعهم هو عربي.

وكان وزير الخارجية اليمني رياض ياسين قد قال إنه قدم طلبا للجامعة العربية من أجل التدخل العسكري لوقف القصف والعمليات العسكرية من قبل الحوثيين على المدن اليمنية.     

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: إلى أين تتجه الأوضاع باليمن؟

مقدم الحلقة: حسن جمّول

ضيوف الحلقة:

-   محمد العماد/خبير في شؤون جماعة أنصار الله (الحوثيين)

-   باسم الحكيمي/باحث وكاتب سياسي

-   إبراهيم النحاس/أستاذ العلوم السياسية بجامعة الملك السعود

تاريخ الحلقة: 25/3/2015

المحاور:

-   مخاطر التمدد الحوثي

-   حقيقة الوضع في عدن

-   إمكانية التدخل العسكري العربي

حسن جمّول: أهلا بكم مشاهدينا الأعزاء، أكدت مصادر محلية يمنية أن القوات العسكرية الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح سيطرت على مطار عدن فيما سُمع إطلاق نيران بأسلحة ثقيلة ومتوسطة في أطراف المدينة، من جهة ثانية سيطر مسلحو الحوثي على قاعدة العند الجوية الإستراتيجية بمحافظة لحج.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: ما هي حقيقة الموقف العسكري في مدينة عدن؟ وما هو مصير طلب الحكومية اليمنية من الجامعة العربية التدخل العسكري؟

إذن تطورات ميدانية متلاحقة شهدتها اليوم مدينة عدن ومحيطها فقد سُمعت أصوات إطلاق النهار وانفجارات في قاعدة للجيش وسط المدينة وقد عُززت الإجراءات الأمنية في محيط عدن للتصدي لأي هجوم محتمل من الحوثيين، من جهة ثانية طالبت الحكومة اليمنية جامعة الدول العربية التدخل العسكري الفوري لوقف تقدم الحوثيين نحو عدن، تقرير محمد الكبير الكتبي.

[تقرير مسجل]

محمد الكبير الكتبي: دخلت الأزمة اليمنية منعطفا بالغ التعقيد ووضعت الحرب التي يشنها جماعة أنصار الله (الحوثيين) على النظام الشرعي وتطوراتها المتسارعة وضعت البلاد ومحيطها الإقليمي والعربي وكل المجتمع الدولي أمام أسئلة صعبة مع تهديد مسلحي الجماعة المباشر لمدينة عدن بعد السيطرة على قاعدة العند الجوية والحوطة عاصمة محافظة لحج المتصلة مباشرة بعدن، وزير الخارجية اليمني المكلف طلب خلال مقابلة هاتفية مع الجزيرة من جامعة الدول العربية التدخل العسكري لوقف الحرب التي تشنها الجماعة ضد الشرعية.

[شريط مسجل]

رياض ياسين/وزير الخارجية اليمني المكلف: نحن نطلب تدخلا عسكريا مباشرا أولا في مجال الطيران حتى تقف هذه الطائرات التي تطلع من مطار صنعاء وبعضها من مطار الحُديدة العسكريين، وتقصف عدن يجب إيقاف هذه الطائرات من الإقلاع ومن القصف.

محمد الكبير الكتبي: نائب الأمين العام للجامعة أحمد بن حلي أكد أن ملف التطورات اليمنية بتفاصيله موضوعٌ على طاولة وزراء الخارجية العرب المجتمعين بشرم الشيخ للتحضير للقمة العربية السادسة والعشرين التي تنعقد يوم السبت القادم، وتعيش عدن حالة من الترقب والفوضى والإحساس بالخطر وذُكر أن قوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح حليف الحوثيين تفرض سيطرتها على مطار عدن مما أدى لإغلاقه ووقف جميع الرحلات منه وإليه، محمد البخيتي عضو المجلس السياسي للجماعة وصف ما يجري بأن الحوثيين وقفوا بجانب الجيش اليمني والأمن فيما سماه تحرير عدن قائلا أن الخطوات القادمة تتمثل في رفع الظلم الواقع على الجنوبيين على حد تعبيره، ويواجه الحوثيون مقاومة عنيفة في الضالع وذكر أنهم طلبوا تعزيزات من تعز للتقدم باتجاه عدن التي يفرض مسلحو القبائل والحراك الجنوبي طوقا أمنيا حولها، بينما تتواصل في تعز المظاهرات المنددة بالجماعة وممارساتهم القمعية والرافضة لوجود مسلحيهم بالمحافظات، وفي محافظة إب رفض المتظاهرون ما سموها بحرب الحوثيين ومعاونيهم على اليمنيين ووصفوها بأنها حرب مليشيات تشن تنفيذا لأجندات خارجية ولا تمثل الشعب والجيش اليمني، هو الوضع الراهن في اليمن بتعقيداته المتزايدة وانعكاساتها على عدن ومختلف محافظات البلاد الجنوبية والشرقية، وُظف بأنه قضى تماما على جهود الحوار وجعل القائمين عليه من الخليجيين ومؤيديهم من العرب ومعهم المجتمع الدولي في ركن ضيق ووضع بالغ الحرج في انتظار خياراتهم القادمة.

[نهاية التقرير]

حسن جمّول: لمناقشة هذه التطورات ينضم إلينا من صنعاء محمد العماد الخبير في شؤون جماعة أنصار الله ومن الرياض الدكتور إبراهيم النحاس أستاذ العلوم السياسية بجامعة الملك سعود وعبر الهاتف ينضم إلينا من عدن باسم الحكيمي الكاتب والباحث السياسي، وأبدأ معك سيد العماد إلى أين يريد أن يصل الحوثيون وهم على تخوم عدن؟

مخاطر التمدد الحوثي

محمد العماد: ما حصل اليوم في الجنوب الحر الجنوب العزيز جنوب اليمن الذي لا يمكن بأن ينفصل بأي مؤامرة خارجية، أستغرب من التقرير والذي لا زال يؤكد بأنه لا زال الحوثيين في أطراف عدن للعلم الآن أنصار الله في جبل الحديد الآن أنصار الله في مطار عدن الساعة 11 الظهر تواصل عبد ربه منصور هادي وطلب من أنصار الله بأنه سيقدم استقالته وبأنه سوف يسلم السلطة ويسلمها إلى اللجان وأنه طلب وأنه سوف يعتذر أمام المجتمع الدولي ولن يطلب من المجتمع الدولي التدخل مرة أخرى ولكن كان هذا الطلب بعد ما فات القطار وبعد ما قرر شعب الجنوب ومعه اللجان الشعبية ومعه الجيش في تحقيق أمن عدن قبل أمن أي محافظات أخرى..

حسن جمّول: عفوا..

محمد العماد: ما يخص أنصار الله الآن..

حسن جمّول: عفوا سيد العماد الرئيس عبد ربه منصور هادي طلب ذلك وقال أنه يريد أن يعتذر وكل ما ذكرته هذا حصل اليوم؟

محمد العماد: الساعة 11 ظهرا وكان يطلب فقط بأن يعود أخوه منصور هادي فقط وهو مستعد لأي شيء كان وأنا متأكد ومصادري موثقة..

حسن جمّول: طيب هذا طيب، الرئيس هادي أين هو الآن إذن إذا كان هناك تواصل بينه وبين الحوثيين أين هو؟

محمد العماد: كان التواصل إلى الساعة 1 ظهرا بعد الساعة 1 تم التواصل مع عبد ربه منصور هادي من قبل أحد السفراء الخليجيين وتم نقله من قصر المعاشيق إلى مكان هم يعلمون دول الخليج إلى أين ذهب.

حسن جمّول: بحسب مصادرك التي يبدو أنها دقيقة استنادا إلى ما ذكرت ألا تعرف أين هو؟

محمد العماد: أقول إلى الساعة 1 ظهرا تم نقله مع سفيرين من دول الخليج إلى مكان هم يعلمون إلى أين ذهب.

حسن جمّول: طيب سيد باسم الحكيمي أنت معنا من عدن حقيقة الموقف على الأرض، سيد العماد يقول إنهم الحوثيون في جبل الحديد في مطار عدن يتحدث أو ينسب أشياء إلى الرئيس عبد ربه منصور هادي ماذا لديك من معلومات وأنت في عدن؟

حقيقة الوضع في عدن

باسم الحكيمي: بسم الله الرحمن الرحيم ما ذكره الأخ محمد العماد عار عن الصحة تماما المطار سقط بيد اللواء 39 أما جبل الحديد لم تدخله مليشيات الحوثي إلى هذه اللحظة، في لحج تم دحر جماعة الحوثي أنا كنت على تواصل قبل 10 دقائق تم دحر مليشيات الحوثي إلى خارج مدينة لحج باعتقادي أن ما ذكره محمد العماد عار عن الصحة تمام وهناك اشتباكات في هذه اللحظات التي أتكلم أنا فيها معك هناك اشتباكات عنيفة الآن أمام مطار عدن الدولي اللجان الشعبية مسنودة بالجيش توجه ضربات قوية لا أدري إن كنتم تسمعون الآن صوت الاشتباكات اشتباكات عنيفة جدا، مطار صنعاء سبق وتم السيطرة عليه ولكن تم استعاده من قبل اللجان الشعبية، باعتقادي أنه من السابق لأوانه أن يتم الحديث عن انتصارات كما يتحدث أنصار الله الساعات القادمة ستتضح فيها الصورة أكثر حتى وإن دخلوا عدن ليس معنى ذلك أنهم سوف يستقبلون بالزهور وبالورد هناك أشواك كثيرة تنتظرهم لن يقبل الجنوبيين بأن يتحكم بمصيريهم وبثروتهم جماعات جاءت لتغتصب السلطة والثروة بقوة السلاح أعتقد أن الجنوبيين لن يقبلوا بذلك..

حسن جمّول: نعم..

باسم الحكيمي: هناك حالة رفض شعبي كبير جدا من الجنوب..

حسن جمّول: طيب أنت تنفي ما يقوله محمد العماد بالنسبة لتطورات الوضع الميداني وأيضا بالنسبة لما نسبه إلى الرئيس هادي، هل لديك معلومات بشأن الرئيس هادي ومصيره؟

باسم الحكيمي: بالنسبة للرئيس هادي المعلومات تقول أنه انتقل إلى مكان آمن لم يتم تحديد هذا المكان لكن هو لم يعد في قصر المعاشيق لكن واضح جدا أنه انتقل إلى مكان آمن وهو الآن يدير العملية العسكرية وإذا كانت جماعة الحوثي تقول أنها تقدمت وأنها أنجزت على الأرض فلماذا لا تدخل عدن الليلة وتعلن هذا الانتصار، في اعتقادي أنها كلها معارك وهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكما قلت حتى وإن دخلت عدن ستكون هذه المخاطرة وستكون محفوفة بمخاطر هذا الدخول، هناك حالة رفض شعبي كبير جدا، هناك لجان شعبية هناك حالة استياء، هناك تتحرك عدة أوراق في الأيام القادمة لا يظنون أن..

حسن جمّول: طيب.

باسم الحكيمي: مسألة الدخول إلى عدن..

حسن جمّول: سيد الحكيمي فقط أيضا فيما يجري الآن في عدن كانت المعلومات تشير إلى عمليات سلب ونهب في القصور الرئاسية، ما مدى صحة هذه المعلومات وهل لديك تفاصيل حول ما يجري؟

باسم الحكيمي: بالنسبة لحالة السلب والنهب هي تمت في أحد المنازل التابعة للرئيس عبد ربه هادي وهذا المنزل هو مهجور ولا يوجد فيه الرئيس هادي واحتمال أن تحدث مثل هذه الأيام الفردية الطائشة لأنه لا يمكن التحكم بمشاعر الناس ولا يمكن ضبط سلوكيات الناس في ظل هذا الوضع وفي ظل هذه الأزمة وفي ظل هذا الانفلات شيء طبيعي يعني يحدث مثل هذا..

حسن جمّول: طيب ابق معي سيد باسم ابق معي سيد باسم دكتور إبراهيم النحاس أستاذ العلوم السياسية بجامعة الملك سعود معنا من الرياض مرحبا بك وأسألك إن كانت المملكة العربية السعودية الآن تشعر بأنها فعلا مهددة في ضوء التطورات المتسارعة والتي نشهد النقاش بشأنها حاليا.

إبراهيم النحاس: نعم شكرا أخي الكريم على هذه الاستضافة الكريمة، كلمة تهديد على سبيل المثال لا تنطبق على مثل هذه الحالة بأي شكل من الأشكال لسببين أن ما يحدث في اليمن حتى هذه اللحظة قد يؤدي إلى نزاعات داخلية قد يؤدي إلى صراعات داخلية وقد لا يؤدي بعد ذلك حتى إلى مثل هذه التصعيدات على سبيل المثال في الداخل اليمني وقد نصل إلى مرحلة الحوار في مرحلة قادمة لذلك لا أتوقع إنه حتى ما يحدث في اليمن يمثل تهديدا نعم يمثل إلى حد ما قلق معين أنه يفترض بالمجتمع اليمني أو بالشارع اليمني أن يأتلف فيما بينه أن يصل إلى حل سياسي، هذا القلق السياسي أو القلق الأمني على سبيل المثال لن يؤثر بشكل مباشر على المملكة العربية السعودية وإنما يؤدي إلى محاولات للوصول إلى حل، في حال تصاعد هذا النزاع إلى أن يكون حربا أهلية هنا يعتبر لحد ما درجة القلق أو درجة التهديد تصل إلى مرحلة دنيا ولكن ليس تهديد بمعنى أنه يؤثر على الاستقرار..

حسن جمّول: طيب عندما يقال وهذا على لسان وزير الخارجية السعودي عندما يقول آمن اليمن من أمن الخليج يعني ماذا يعني ذلك؟

إبراهيم النحاس: هو المقصود بشكل مباشر ليس رسالة للداخل اليمني وإنما رسالة لمن يدعم الجماعة الحوثية هم الإيرانيون بشكل مباشر بأنه لن يكن للإيرانيين قدما في الداخل اليمني وبالتالي سوف يتلقى الإيرانيين هذه الضربات بشكل مباشر إما من الشارع اليمني نفسه بداية وإما أيضا قد يكون بتدخلات خارجية قد تكون أمنية أو لوجستية بحسب ما يطلبه الرئيس هادي من جامعة الدول العربية أو من مجلس الأمن بشكل مباشر، لذلك لن يكون اليمن لقمة سائغة للإيرانيين، التهديد ليس للداخل اليمني بأي حال من الأحوال وإنما هو لأطراف دولية وأيضا بشكل مباشر هو رسالة أيضا حتى للمجتمع الدولي الولايات المتحدة والدول الغربية..

حسن جمّول: طيب..

إبراهيم النحاس: بأنه إذا ما حدث أي تهديد للأمن والاستقرار في دول مجلس التعاون فسوف تعاني منه دول العالم أجمع وليس فقط دول الخليج.

حسن جمّول: ضيوفي الأعزاء ابقوا معي مشاهدينا ابقوا معنا سنتابع هذا النقاش بعد الفاصل خصوصا فيما يتعلق بدعوة الحكومة اليمنية للتدخل العربي من قبل جامعة الدول العربية ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

حسن جمّول: أهلا بكم من جديد مشاهدينا في حلقتنا التي تناقش تطورات الوضع العسكري في اليمن وأعود إلى ضيفي من صنعاء محمد العماد سيد محمد هل يعتقد الحوثيون أنهم يستطيعون أن يفرضوا سيطرتهم بقوة السلاح وأن ينفلشوا على مجمل الأرض اليمنية من دون أن يواجهوا ومقاومة تذكر؟

إمكانية التدخل العسكري العربي

محمد العماد: بداية سيدي العزيز فيما يخص الأخ باسم والمتخبط بين محاصرة المطار والخروج من المطار ومشاعر الجمهور بنهب بيت الرئيس هم يعتقدون بأنه رئيسهم للأسف بأن الإعلامي جلال هادي بدؤوا يسقطوه وليس لهم أي أحد ومتخبطين فيما يخص الإخوان في المملكة العربية من السعودية نريد أن يعلموا بأن اليمن لن تكون قاعدة لإيران أمامهم، بالعكس اليمن حماية للعرب، المشروع في اليمن هو مشروع عربي بامتياز لا يمكن أن يتنصل اليمنيين فيما يخص المبادرة الخليجية وإخراجها في مخرجات الحوار ومن هنا فنقل شكرا للدول الخليج ولمخرجات الحوار وينتهي هنا الموضوع، ولا داعي للتخوف من المشروع الإيراني الفارسي لأن..

حسن جمّول: يعني هذا موضوع يعني عفوا سيد العماد هذا موضوع يطول نقاشه ولسنا بصدد نقاشه بالتفصيل، لكن سؤالي هل فرض الحوثيين القوة على الأرض يمكن أن يستمر بهذا الشكل وإلى متى وما هو المشروع الحوثي إن لم يكن سيطرة عسكرية وأمنية وبالتالي سيطرة من يدعمهم أيضا بما يعني الإيرانيين؟

محمد العماد: أولا فيما يخص مشروع أنصار الله كان عبد ربه منصور هادي عقبة ليس فقط أمام أنصار الله ولكن وصل إلى اتهامات متبادلة بين مبعوث الأمم المتحدة والرئيس هادي فيما يخص أن السعودية أرادت أن تفرضه وكان المجتمع الدولي وصل إلى أن هذه الشخصية ضعيفة قدمت استقالتها ليست شرعية ولهذا أعتقد بأن هذا الوضع سوف يعزز من الحوار ومن طاولة الحوار ومن عدم ابتزاز أنصار الله في الطاولة باسم الرئيس السابق عبد ربه منصور هادي، وهذه كانت خطوة إيجابية، مشروع أنصار الله مشروع هو الذي ارتضاه جميع اليمنيين بالإخوان الخليجيين بالمجتمع الدولي وهو مخرجات الحوار وإخراجها بشكلها الحالي الذي يلامس الدستور والانتخابات وهذا لا يختلف اثنين..

حسن جمّول: يعني عفوا..

محمد العماد: مسألة السلاح..

حسن جمّول: عفوا يعني..

محمد العماد: نعم.

حسن جمّول: هذه أيضا نقطة حساسة مخرجات الحوار هل ما زال هناك من مخرجات حوار وغير ذلك في ظل السيطرة العسكرية لكن ابق معي سيد العماد أريد أن اسأل باسم الحكيمي هنا سيد باسم..

باسم الحكيمي: نعم.

حسن جمّول: نحن أمام دعوة واضحة وصريحة لتدخل عسكري عربي غدا وزراء الخارجية سيناقشون الوضع في اليمن وما يمكن أن يتم البناء عليه، هل تتوقع أن تلقى هذه الدعوة استجابة بالفعل؟

باسم الحكيمي: باعتقادي هذه الدعوة هي صحوة متأخرة الحقيقة الخليج ترك اليمن يغرق لم يكن هناك تعامل بجدية في التسوية السياسية في اليمن أعتقد أن الأوضاع في الميدان تتصارع بطريقة سريعة جدا تفوق التطورات على طاولة الحوار وعلى المساعي الدبلوماسية الإقليمية والدولية، كانت هذه الخطوة يجب أن تكون متقدمة جدا لكن الآن الأحداث تتسارع بطريقة كبيرة جدا، في اعتقادي أن على الخليج مسألة التدخل العسكري من الناحية العسكرية واللوجستية غير مجدية في هذا التوقيت لكن هناك أوراق يمكن أن يستخدمها الإقليم لإعادة التوازن في اليمن ولهذا هناك جبهة عريضة تشكلت لمقاومة هذا الانقلاب الفارسي على عملية التحول السياسي في اليمن..

حسن جمّول: يعني..

باسم الحكيمي: وهذه الجهات تمثلت في أولا في الحراك السلمي التي تقوده مدينة تعز، تعز تنتفض في مسيرات حاشدة عارمة تقدم التضحيات كل يوم اليوم خرجت مسيرة كبيرة جدا كذلك هناك جبهات قبلية تقود عملية مجابهة هذا الحوثي..

حسن جمّول: يعني أنت هنا عفوا سيد الحكيمي أنت هنا توافق سيد العماد بأن هذه التطورات يمكن أن تدفع إلى الحوار مجددا، على اعتبار أنه لن يكون هناك من مهرب أو من مواجهة الواقع إلا بالحوار؟

باسم الحكيمي: لا أنا لا أقصد ذلك، العملية السياسية في حالة موت سريري والحديث عن مفاوضات وحوارات في ظل سيطرة طرف واحد على القوة العسكرية سينتج تسويات سياسية مشوهة تلبي احتياجات طرف واحد، المفاوضات حتى تفضي إلى تسويات سياسية واجتماعية وناجحة تخدم الشعب اليمني لا بد أن يكون الملعب السياسي غير مشوه، وهناك تكافؤ من الناحية العسكرية ومن الناحية السياسية وفي توازن قوى لكن في ظل اختلال الميزان من الناحية العسكرية ومن الناحية السياسية يصبح الحديث عن الحوار أمرا مستحيلا جدا لا بد أولا من إعادة التوازن في الحد الأدنى وإعادة الهيبة لسلطات الدولة وإعادة القوة العسكرية للشرعية الدستورية شرعية الرئيس هادي وإيجاد توازن في الحد الأدنى يمكن من فرض شروط تفاوضية على طاولة الحوار، أما أن يتم الحديث عن حوار في ظل اختلال ميزان القوى..

حسن جمّول: طيب..

باسم الحكيمي: وفي ظل هيمنة هذه الجماعة أعتقد أنه  أمر غير مجدي.

حسن جمّول: دكتور إبراهيم النحاس هل تدخل قوات درع الجزيرة وارد وما هي الخيارات المطروحة غدا أمام وزراء الخارجية العرب؟

إبراهيم النحاس: نعم درع الجزيرة بشكل مباشر لن يتدخل في اليمن ولن يكن هناك تدخل عسكري في الداخل اليمني سواء من المملكة أو من أي دولة خليجية أخرى أو حتى دولة عربية لسبب رئيسي بأنه لا يوجد هناك شرعية دولية للتدخل، أضف إلى ذلك أنه لا يوجد احتلال خارجي بشكل مباشر كقوات أجنبية فبالتالي هي مسألة داخلية يمنية يمنية هذا إذا نظرنا للقانون الدولي، بالنسبة لمسألة جامعة الدول العربية وهل يعطى تصريح لا أتوقع أنه سوف يكون هناك اتفاق في داخل جامعة الدول العربية لأنه في بعض الأنظمة العربية تعترف بالانقلاب الحوثي وما حدث في صنعاء ومنها على سبيل المثال النظام السوري وقد يكون النظام العراقي وقد تكون دولة الجزائر على سبيل المثال أيضا من الدول التي تعترف بذلك، وبالتالي الانقسام سيكون قوي جدا داخل جامعة الدول العربية وحتى الموقف المصري غير واضح في هذا الجانب وإن كان إلى حد ما يشير بأنه يتعرف بجماعة الحوثي فبالتالي الانقسام كبير جدا، دول مجلس التعاون أيضا تدرك والمملكة بشكل مباشر بأنه الدخول في الداخل اليمني ليس بالأمر اليسير أو السهل لن المكون اليمني لا يوجد مكون تستطيع الاعتماد عليه هي جماعات أو أحزاب أو قبائل فبالتالي لا يوجد مكون تستطيع دعمه بشكل مباشر، أضف إلى ذلك أنه حتى الانقسام الذي حاصل داخل الشارع اليمني نعلم أن جماعة كبيرة جدا وهو الجيش التاريخي مع الرئيس علي عبد الله صالح والذي يستخدم الحوثيين كمظلة ولكن هو الذي يتحرك على أرض الواقع وإذا عدنا إلى نقطة رئيسية فيما يتعلق بنوعية الأنظمة الرئيسية دول مجلس التعاون نوعية أنظمتها السياسية لا تخولها في التدخل في الشؤون الداخلية لدول أخرى لاعتبارات تاريخية واعتبارات أيضا سياسية فبالتالي الخلاصة لن يكون هناك تدخل عسكري..

حسن جمّول: طيب لن يكون هناك تدخل عسكري لكن ماذا سيبحث وزراء الخارجية ما هي الخيارات المطروحة أمامهم إذا استثنينا التدخل العسكري الذي تعتبر بأنه غير مطروح وغير ممكن حاليا؟

إبراهيم النحاس: نعم هو سيبحث بشكل مباشر في الحلول السياسية ومحاولة إلى حد ما جمع الأطراف على طاولة قد تكون الطاولة العربية إذا لم تكن الخليجية بشكل مباشر ولكن لن ينجح حتى هذا الطرح الذي سوف يأخذ وقتا خلال المحادثات لأنه الأطراف اليمنية أيضا منقسمة على بعضها البعض وأيضا حتى الأطراف الخليجية..

حسن جمّول: لكن أنت تعرف دكتور إبراهيم أنت تعرف بأنه الحوثيين رفضوا الحوار في الدوحة وسبق أن رفضوا أن يكون في الرياض ويتحدثون عن أنهم يريدون حوارا داخل اليمن وغير ذلك في وقت هم يستندون إلى القوة العسكرية كما هو واضح؟

إبراهيم النحاس: نعم هو لذلك نقول أنه قد يكون هناك انقسام حتى في داخل جامعة الدول العربية حتى في الداخل اليمني الحوثيون بالأخير هم مظلة للرئيس علي صالح الذي يريد أن ينصب ابنه على سبيل المثال رئيسا للدولة وبالتالي الحوثيون هم المظلة التي تشرعن أيضا مثل هذا الانقلاب أنا أتوقع إنه الجماعة الحوثية مع الرئيس علي صالح سيسيطرون للأسف على كامل اليمن لكن أتمنى أن لا يكون هناك صراع داخلي داخلي وهذا الذي نخشاه..

حسن جمّول: هذه النقطة نعم عفوا هذه النقطة بالتحديد ما أود في الدقيقة الأخيرة أن أناقشها مع السيد محمد العماد سيد محمد هل تضمنون أنه لن يكون هناك حرب أهلية يعني أينما حل الحوثيون نشاهد تظاهرات نشاهد رفضا شعبيا رفضا قبليا لوجودهم يعني اليوم فتل متظاهرون في تعز ألا يعني ذلك بأنكم تدفعون البلاد إلى حرب أهلية إذا استمر هذا النهج؟

محمد العماد: باعتقادي بأن أينما  حل الحوثي سقطت القاعدة هذه أول شيء أينما حل الحوثي أتت الحرية وأتت الميسرات ولكن عندما تأتي الميسرات من أجل ابتزاز سياسي ومن أجل صراع سياسي ومن أجل تحويلها من مطالب وحرية إلى استخدام وتكرار جمعة الكرامة فهناك شأن آخر، الذي أريد أن أقوله نحن باعتقادي بأن أنصار الله نراهم إلى حد الآن مع الحوار إلى حد الآن لا يمكن بأن يتواجهوا مع أي مكون من جميع المحافظات ومن كان يدعم بعض المسلحين من القاعدة في مأرب ولا عدة محافظات أخرى معروف هو من الإقليم وليس لهم أي حاضنة شعبية، ولهذا باعتقادي مسألة حرب أهلية لا يجب أن تكون باليمن سوف يكون عودة القوى السياسية الفعالة وليست الانتهازية مسألة بأن أحمد علي وعلي وأنصار الله سوف توضح المرحلة القادمة حقيقة الوهم والمزعوم بخصوص أحمد علي وأنصار الله وسوف يتضح مشروع أنصار الحقيقي الذي سوف يعيد للجنوبيين حقوقهم وإن كان على حساب علي عبد الله صالح أو على حساب علي محسن..

حسن جمّول: طيب أشكرك..

محمد العماد: أو على حساب أشخاص، وهذا كله مظالم الجنوبيين سوف تتحقق على مصلحة أي طرف ثان..

حسن جمّول: أشكرك جزيلا محمد العماد الخبير في شؤون جماعة أنصار الله وأشكر من الرياض الدكتور إبراهيم النحاس أستاذ العلوم السياسية في جامعة الملك سعود وعبر الهاتف من عدن أشكر الكاتب والباحث السياسي باسم الحكيمي، أشكركم مشاهدينا حلقتنا انتهت من برنامج ما وراء الخبر نلتقي بإذن الله في قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد إلى اللقاء.