قال المسؤول في دائرة توثيق الانتهاكات بوزارة العدل في الحكومة السورية المؤقتة محمود حمام، إن هناك معلومات "موثقة ومعروفة" عن قيام الطيران الروسي بقتل المدنيين السوريين عبر قصف المستشفيات والمدارس وقوافل الإغاثة الموجهة إلى مخيمات اللجوء.

وكان حمام يتحدث لحلقة الأربعاء (23/12/2015) من برنامج "ما وراء الخبر" تعليقا على تقرير منظمة العفو الدولية الأربعاء والذي اتهم روسيا بقتل "مئات المدنيين" والتسبب "بدمار هائل" في سوريا جراء الغارات الجوية التي تشنها على مناطق سكنية، معتبرة أن هذه الضربات قد ترقى إلى حد كونها "جرائم حرب".

ونفت موسكو في وقت لاحق الاتهامات الواردة في تقرير منظمة العفو، موضحة أنه لا توجد معطيات لديها عن مقتل مدنيين جراء ضرباتها في سوريا.

وأوضح حمام الذي كان يتحدث من غازي عنتاب أن ما ورد في تقرير منظمة العفو الدولية "غيض من فيض" مما يجري في سوريا، حيث يرتكب الطيران الروسي "مذبحة حقيقية" ضمن سياسة الأرض المحروقة.   

فالطيران الروسي -يؤكد الضيف السوري- يقتل السوريين ولا يستهدف -كما تزعم موسكو- مواقع تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرا إلى أن الدولة الروسية العضوة في مجلس الأمن الدولي "سقطت أخلاقيا" جراء ما تفعله في سوريا.

واعتبر حمام أن الثورة المعلوماتية وانفتاح العالم سمح بالوقوف على ما يقترفه "العدوان الروسي والإيراني بحق السوريين" إلى جانب النظام السوري.

وأشار إلى أن ما تقوم به المنظمات الحقوقية والصحفيين في الميدان سيبقى مجرد صرخة إذا لم يجد طريقه إلى المحكمة الجنائية الدولية عبر بوابة مجلس الأمن الدولي أو الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

video

لجنة تحقيق
على الجانب الروسي، شكك المحلل السياسي والخبير في الشؤون الروسية العربية ليونيد سوكيانين في تقرير منظمة العفو الدولية، وشدد على ضرورة تشكيل "لجنة تحقيق دولية محايدة" لإثبات صحة ما جاء فيه، باعتبار أن المنظمات الحقوقية ليست جهات قانونية.

وبحسب الضيف الروسي فإن المؤسسات العسكرية والدفاعية الروسية تؤكد أن الطيران الروسي لا يستهدف المدنيين في سوريا، لكنه مع ذلك لم ينف سقوط قتلى مدنيين بحجة أن كل الحروب "تحدث فيها اختراقات للقانون الدولي".

كما تساءل سوكيانين عن سبب اتهام روسيا بارتكاب انتهاكات في سوريا دون الأطراف الأخرى التي قال إنها تشارك في العمليات العسكرية في هذا البلد.

وتشن موسكو حملة جوية في سوريا مساندة لقوات النظام منذ 30 سبتمبر/أيلول الماضي، تقول إنها تستهدف تنظيم الدولة و"مجموعات إرهابية" أخرى، وتتهمها دول الغرب وفصائل سورية باستهداف المجموعات "المعتدلة".

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: انتهاكات روسيا بحق المدنيين السوريين 

مقدمة الحلقة: خديجة بن قنة

ضيفا الحلقة:

-   ليونيد سوكيانين/محلل سياسي

-   محمود حمام/مسؤول حقوقي في الحكومة السورية المؤقتة

تاريخ الحلقة: 23/12/2015

المحاور:

-   اتهام روسيا بارتكاب انتهاكات في سوريا

-   كلفة مدنية باهظة

-   مدى فاعلية تقارير المنظمات الحقوقية

خديجة بن قنة: مشاهدينا أهلا وسهلا بكم، نفت وزارة الدفاع الروسية صحة الاتهامات التي وجهتها منظمتا هيومن رايس ووتش ومنظمة العفو الدولية اللتان أكدتا في تقريرين منفصلين استخدام روسيا القنابل العنقودية بكثافة في سوريا وأيضا استهداف المدنيين بدرجة ترقى إلى ارتكاب جرائم حرب، وكان المتحدث باسم الكرملين قد نفى علم بلاده بسقوط ضحايا مدنيين جراء القصف الروسي في سوريا.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: أولا ما مدى مصداقية موسكو في نفيها اتهامات المنظمات الدولية بشأن ما يرتكبه الطيران الروسي بحق المدنيين في سوريا؟ ثم ما مدى فاعلية تقارير هذه المنظمات في ضوء إصرار موسكو على إنكار كل ما ينسب إليها من انتهاكات بحق المدنيين السوريين؟

في مقابل ما وثقت له عدسات التلفزيونات على مدى نحو 3 أشهر وإزاء السجلات اليومية بأعداد الضحايا المدنيين ومواقع سقوطهم خرجت موسكو بحجتين اثنتين لتنكر كل ما ينسب إليها من انتهاكات بحق المدنيين السوريين؛ الأولى أنها لا تعلم عن سقوط مدنيين جراء الحمم التي يقذفها طيرانها في سوريا والثانية النفي القاطع لاستخدام القنابل العنقودية التي وثقت منظمات حقوقية محلية ودولية عشرات الحالات لاستخدامها من قبل الطيران الروسي والسوري وذلك منذ بدء التدخل الروسي في سوريا أواخر سبتمبر الماضي، نتابع أولا تقرير ناصر آيت طاهر ثم نفتح نقاشنا مع ضيوفنا.

[تقرير مسجل]

ناصر آيت طاهر: تنطلق في مهمة حصدٍ لمزيد من الأرواح السوريين، تفعلها آلات القتل الروسية منذ أواخر سبتمبر الماضي تحت عناوين ومسميات تجانب الحقيقة المُرة، فموسكو تعزم مذ هبت عسكريا لدعم نظام الأسد بأنها تستهدف تنظيم الدولة وجماعات أخرى تصفها بالإرهابية، غير أن الصور الأقوى من كل زعم وحجة ظلت تُري العالم أن المدنيين هم أكبر ضحايا الهجمات الروسية وأن هذه تتركز أساسا على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة ولئن كان السوري في غنى عمن يخبره بأنه يقتل فإن في تقارير المنظمات الحقوقية التي لا تنقطع ما يدين قتلته وجلاديه، فهي توثق جرائم لا تسقط بالتقادم إنها تضاهي جرائم الحرب تقول منظمة العفو الدولية، تتهم المنظمة موسكو بقتل مئات المدنيين السوريين وإحداث دمار هائل في البلاد جراء غارات طيرانها الحربي على مناطق سكنية، ومن نمط الضربات يستشف التقرير أدلة على وقوع انتهاكات للقانون الدولي الإنساني من ذلك استخدام الجنود الروس الذخائر العنقودية المحظورة دوليا والقنابل غير الموجهة في قنابل كثيفة السكان إنها مجرد صورة مصغرة للجحيم السوري الذي زاده الروس استعارا، فتقرير أمنستي تطرق إلى ست هجمات روسية حصرا شنت خلال الشهرين الأخيرين في محافظات حمص وإدلب وحلب وخلفت ما يزيد على مئتي قتيل من المدنيين، المنازل والمرافق الطبية والمساجد والأسواق كلها في دائرة الاستهداف المباشر؛ فهل كانت روسيا تقدم معلومات خاطئة بشأن الضحايا المدنيين لغاراتها في سوريا؟ قطعا تقول أمنستي وتصف الأمر بأنه مخزٍ، ومع ذلك كله يصر الكرملين على الإنكار بل لا علم له كما يزعم بوقوع ضحايا مدنيين جراء غاراته في سوريا، أما تقرير العفو الدولية فقد بدى للمتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية مبتذلا ومغلوطا ونفى استخدام القوات الروسية أية قنابل فراغية أو عنقودية يصعب الاقتناع بكلام كوناشنكوف ربما لم يطلع على أحدث تقارير منظمة حقوقية أخرى هي هيومن رايتس واتش، كشف التقرير عن استخدام الذخائر العنقودية عشرين مرة على الأقل منذ بدأت روسيا هجماتها في سوريا، من كل صوب إذن تحاصر الاتهامات الروس إنها تغذي الجدل حول مدى انصياعهم لنظم وقوانين حماية المدنيين أوقات الحروب كما تجدد الجدل الأكبر الذي لا يهدأ حول حقيقة المهمة الروسية في سوريا.

[نهاية التقرير]

اتهام روسيا بارتكاب انتهاكات في سوريا

خديجة بن قنة: موضوع حلقتنا هذا نناقشه مع ضيفينا من غازي عنتاب محمود حمام المسؤول في دائرة توثيق الانتهاكات بوزارة العدل في الحكومة السورية المؤقتة وأيضا من موسكو ليونيد سوكيانين المحلل السياسي والخبير في الشؤون الروسية العربية، نرحب بضيفينا من موسكو من غازي عنتاب أبدأ معك من موسكو ليونيد سوكيانين يعني هذا توثيق يومي للانتهاكات الروسية في سوريا هناك توثيق بعدسات الكاميرات توثيق على يد منظمات محلية وأيضا هذه المرة على يد منظمات حقوقية دولية هيومن رايتس ووتش وأيضا أمنستي إنترناشونال يعني هكذا بجرة قلم تأتي وزارة الدفاع الروسية لتكذب وتنفي كل شيء يعني تتوقع أن يصدق أحد هذا الكلام؟

ليونيد سوكيانين: طبعا لا شك إن مثل هذه الاتهامات المنطلقة من المنظمات الدولية مثل منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش كانت متوقعة من بداية العملية العسكرية التي تقوم بها روسيا في الأراضي السورية ولا شك أن أي حروب ترافقها الحروب الدعائية وتوجيه الاتهامات بانتهاك أحكام القانون الدولي وكل العمليات العسكرية ترافقها مثل هذه المخلفات، أنا لا أعرف أي الحرب كانت في الحاضر أو الماضي التي لا تحدث خلالها انتهاكات ومخالفات، المشكلة تكمن ليست فقط في مثل هذه الأحداث قد تقع هذه الأحداث أنا لا أنفى يعني احتمال وقوع مثل هذه الأحداث وقتل المدنيين.

خديجة بن قنة: نعم ولكن الفرق سيد سوكيانين الفرق أن هذه التقارير لهذه المنظمات عندما تحدث في دول أخرى هذه الدول تأخذ هذه التقارير بعين الاعتبار وتفتح تحقيقات في الموضوع ولا تنفيها وتكذبها كما حدث هذه المرة مع وزارة الدفاع الروسية.

ليونيد سوكيانين: أنا عندي رأي آخر هذه الاتهامات توجه للعديد من الدول، الولايات المتحدة المملكة العربية السعودية وغيرها من الدول العربية وليست في كل هذه، الدولة تبدأ تحقيقات في مثل هذا الجرائم هذا يعني ليست يعني هذه الحقيقة الرد الفعلي لهذه الدول قد يكون مختلفا جدا بعض الدول..

خديجة بن قنة: ولكنها لا تكذبها بشكل مطلق كما حدث في الحالة الروسية.

ليونيد سوكيانين: بالنسبة لروسيا نعم إذا كان مثل هذه الاتهامات تحتها ما يبرر صحة مثل هذه الاتهامات فيجب أن يكون هذه الاتهامات محايدة وموضوعية إذا وجهت ضد روسيا فلماذا لا توجه للجهات الأخرى التي تشارك في العمليات العسكرية في سوريا، وعلى هذا الأساس يجب أن يكون يعني القواعد القانونية يجب أن تكون هي محايدة وموضوعية وتطبق على حد سواء على كل متورط في هذه الأحداث النظام والمعارضة التشكيلات الروسية وغيرها من المنظمات الميليشيات وغيرها على هذا الأساس خلال الحرب وخاصة الحرب الأهلية عندما الجبهات في كل مكان في كل اتجاه هنالك الجبهات كل واحد ضد الجميع.

خديجة بن قنة: ولكن الفرق سيد سوكيانين أن هذه المنظمات سبق وأن أدانت كل هذه الأطراف التي تتحدث عنها دعني انتقل الآن إلى السيد محمود حمام في غازي عنتاب، ما تعليقك على ما جاء على لسان وزارة الدفاع الروسية وأيضا على لسان الكرملين من نفي قاطع لكل ما ورد في هذه التقارير الدولية الهيومن رايتس ووتش وأمنستي انترناشونال بخصوص الانتهاكات الروسية في سوريا؟

كلفة مدنية باهظة

محمود حمام: المتتبع لسياسة روسيا من بداية الثورة السورية إلى الآن يعرف أن هذه البصمات بصمات القاتل الروسي الذي وقف إلى جانب النظام المستبد المجرم الأسدي الذي يقتل الأطفال والنساء بشتى أنواع الجرائم بما فيها جميع أنواع الأسلحة المحرمة دوليا على سبيل المثال الكيماوي والقنابل العنقودية عندما تقف روسيا أربع مرات لمنع إدانة النظام الأسدي وترفع الفيتو في وجه تطلعات الشعب السوري فهي تقف دائما مع الظلم ومع الاستبداد ومع الجزار لإستمرار العدوان الروسي، السوريون الآن يخوضون حرب تحرير حقيقية ضد العدوان الروسي والمحتل الروسي ويدفعون الثمن وللأسف الشديد من يدفع الثمن هم الأطفال والنساء والمدنيون الآن ما ذكرته التقارير الآن نشكر كل الشرفاء الذين وثقوا هذه الإدانات وهذه الارتكابات إلا أنه هذا غيض من فيض ما يحصل الآن على الأرض السورية هو مذبحة حقيقية هذا النظام الروسي لا يعرف من الحل السياسي سوى الحل الغروزني التدمير والأرض المحروقة، ثبت لدينا بالدليل القاطع أن روسيا كانت تخدع العالم عندما تدّعي أنها مع الحل السياسي في سوريا عندما قالت أنها سترعى المعارضة ومؤتمرات المعارضة هي الآن تدخل مع بشار الأسد.

خديجة بن قنة: طيب ما الذي يمكن أن تقدموه أنتم في مقابل هذا النفي والتكذيب الروسي؟

محمود حمام: نحن ما يقدمه الأبطال الموثقون الآن على الأرض ما تبثه الصحفيون الآن ما يبثونه بشكل يومي بشكل تكاد تكون هذه الجرائم مبثوثة على الفضاء الحي ومباشر أمام جميع شرفاء العالم، هذه الثورة المعلوماتية وهذا الانفتاح العالمي الذي جعل العالم بالفعل قرية صغيرة يجب على الشرفاء في هذا العالم وزراء الخارجية في هذا العالم الأحرار في هذا العالم أن يقفوا في وجه هذا العدوان الروسي وهذا العدوان الإيراني والأسدي ضد تطلعات الشعب السوري الذي هجّر منه بشار الأسد إلى الآن قرابة 12 مليون شخص وقتل قرابة النصف مليون ناهيك عن المشوهين والجرحى.

خديجة بن قنة: ولكن سيد سوكيانين يقول إن هذا الأمر لا يعني فقط روسيا هناك انتهاكات أيضا ترتكب من قوات من الأميركان ومن أطراف أخرى ما ردك على هذا الكلام؟

محمود حمام: نحن الآن في الأرض السورية نعرف الطيران الروسي هو الذي يقصف المشافي ويقصف للأسف الشديد قوافل الإغاثة الدولية الموجهة إلى المدنيين إلى مخيمات اللجوء الذين تقطعت بهم السبل، يقف الآن يقصف عشرات قوافل الإغاثة الموجهة إلى هؤلاء في المخيمات يقصف الجرحى في المستشفيات هذا كل شيء موثق ومعروف عند جميع شرفاء العالم سيما أن..

خديجة بن قنة: موثق كيف ومعروف يعني من واقع هذه التقارير نعم عند هذه النقطة تحديدا سيد محمود حمام هي ما مدى قوة هذه الأدلة التي قدمت لإثبات هذه الاتهامات الموجهة إلى روسيا فيما يتعلق بهذه الانتهاكات الروسية؟

محمود حمام: بداية يعني أنا أعلن سقوط أخلاقي مريع بالنسبة لدولة مثل روسيا المفروض بها من الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن أن تتعامل مع المدنيين السوريين أن ترتكب هذه الانتهاكات وبعلم ومباشر وبنفي من الكرملين رئاسة يعني لم تبرر بأنها أخطاء فردية أو نيران صديقة أو ما شابه إنما نفاها وتعمد رأس النظام في روسيا هذه الجرائم ويقصف المدارس ويقصف المدنيين ثم عندما تقصف المدنيين بالمرة الأولى وتجتمع الناس لإنقاذ هؤلاء المدنيين يعاد قصف المسعفين ليكونوا كلهم شهداء إن شاء الله، إن شاء الله سوف تستمر هذه الثورة السورية رغما عن الجميع لتعري النظام الدولي.

خديجة بن قنة: نأخذ فاصلا قصيرا الآن ثم نناقش بعد الفاصل جدوى تقارير هذه المنظمات الحقوقية في ضوء أو على ضوء الرفض الروسي المستميت لما يوجه إلى روسيا من اتهامات بخصوص هذه الانتهاكات ولكن بعد الفاصل فلا تذهبوا بعيدا.

[فاصل إعلاني]

مدى فاعلية تقارير المنظمات الحقوقية

خديجة بن قنة: مشاهدينا أهلا وسهلا بكم من جديد إلى هذه الحلقة التي تتناول اتهام منظمات حقوقية دولية لروسيا بقتل مئات المدنيين وأيضا بارتكاب جرائم حرب خلال عملياتها العسكرية في سوريا وأتحول إلى موسكو وإلى ليونيد سوكيانين سيد ليونيد سوكيانين يعني موسكو في الواقع أخذت منحى أو موقف مغاير تماما لأغلب دول العالم وها هي اليوم تستعدي حتى المنظمات الحقوقية الدولية مثل هيومن رايتس ووتش وأمنستي انترناشونال نريد أن نفهم ما الذي تسعى إليها ما الذي تريده موسكو إلى ماذا تسعى؟

ليونيد سوكيانين: موسكو قبل كل شيء لا تثق بشكل مطلق مثل هذه التصريحات والبيانات بل تثق بالتحقيقات القانونية الموضوعية ولكن لم تتم مثل هذه التحقيقات هنالك يعني بعض المعلومات بعض المنشورات بعض الآراء ربما هي مبررة ربما ولكنك ليس هنالك أية..

خديجة بن قنة: مثل ماذا؟ لماذا لا تبادر إلى مثل هذه التحقيقات إذن بنفسها؟

ليونيد سوكيانين: بنفس الوقت يجب القول إن روسيا قبل كل شيء لا تستهدف المدنيين هذا يختلف.

خديجة بن قنة: يعني كيف قتلوا يعني نتحدث عن عدد يعني يتجاوز ربما 750 مدني سيد سوكيانين.

ليونيد سوكيانين: هذه الإحصائيات ليست بدقيقة من هو يمكن أن حقيقة وصحة مثل هذه المعلومات.

خديجة بن قنة: ما هي الإحصائيات الدقيقة؟

ليونيد سوكيانين: لا أبدا ليس هنالك أي دليل قانوني يثبت هذه الأرقام ربما أعلى ربما أقل من ذلك ربما أكثر من ذلك.

خديجة بن قنة: طيب شاهدنا الصور سيد سوكيانين شاهدنا صور منتشرة صور صورها مراسلون موجودة على النت موجودة على المواقع بشكل يومي لمدنيين لأطفال لشيوخ لرضع هل هي فوتوشوب يعني.

ليونيد سوكيانين: لماذا نحن نثق؟ لماذا كيف يمكن يعني نعطي الثقة لطرف واحد للنزاع وإهمال الطرف الآخر والأطراف الأخرى؟ لماذا يحب أن نحن نثق مطلقا بما يسمون بالثوار؟ أنا احترم احتراما كاملا المعارضة السورية إذا كانت هي تسعى نحو المستقبل السياسي السليم والاستقرار السياسي في سوريا ولكن الاتهامات هي لا تحل محل المناقشة العقلانية والموضوعية لتوجيه هذه الاتهامات..

خديجة بن قنة: سيد محمود حمام نعم إذا كانت موسكو يعني تضرب بعرض الحائط هذه التقارير ولا تعترف بها وتكذبها وتنفيها ما الفائدة منها إذا كان الطرف الأول المعني بها لا يعترف بها ما الفائدة منها ما الجدوى؟ السؤال لمحمود حمام.

محمود حمام: الحقيقة هي المنظمات الحقوقية والصحفيون الذين يدفعون دمائهم لإبراز وجه الحقيقة ولإبراز وجه الإنسانية التي غاب عن سوريا هم يسطرون للتاريخ، للتاريخ ما يفعله الآن الروس ما يفعله الآن الإيرانيون هنا يجب أن نقول أنها تشكل ملحمة للسوريين ملحمة للإنسانية جمعاء كيف يتصرف الروس وكيف يتصرف الإيرانيون تجاه العزل من الشعب السوري؟ كيف تقصف المساجد وكيف تقصف سوق الخضار وكيف تقصف المشافي ومناهل المياه وقوافل الإغاثة؟ كل شيء هذا الآن عندما الصحفيون الذين يستشهدون من أجل رفع خبر من أجل رفع موضوع من أجل..، هؤلاء فعلا من شرفاء العالم الذين نجلهم وننتظر منهم الكثير لفضح هذا العدوان على هذا الشعب الذي يعني قدم الغالي والنفيس لكي يحلم بالديمقراطية والتغيير الوطني من هذا النظام المستبد الطاغية.

خديجة بن قنة: طيب إضافة إلى التكذيب وهذا السؤال للسيد ليونيد سوكيانين الناطق باسم وزارة الدفاع الروسي قال إن الطيران الروسي استهدف حركة أحرار الشام الإرهابية هكذا وصفها، هذا التوصيف لحركة أحرار الشام تنفرد به روسيا لوحدها يعني حتى النظام السوري لا يصفها بهذا التوصيف بالإرهابية، حتى إنه وقع معها اتفاق هدنة عبر مفاوضين إيرانيين في الرابع والعشرين من سبتمبر الماضي، كيف نفهم إذن هذا الموقف الروسي؟

ليونيد سوكيانين: الموقف الروسي قبل كل شيء بخصوص المنظمات الإرهابية هو واضح ولكن ليس هنالك الرؤية الواحدة بالنسبة لهذه المنظمات الإرهابية ليس هناك القائمة الموحدة للمنظمات الإرهابية كل طرف له قائمته.

خديجة بن قنة: يعني ليس هناك رؤية موحدة حتى بين موسكو ودمشق يعني هذا يعني بالنسبة لموسكو الكل إرهابي يعني حركة أحرار الشام ليست مصنفة إرهابية أو توصف إرهابية يعني هل تزايد موسكو على نظام الأسد مثلا؟

ليونيد سوكيانين: أنا أفضل أن لا أناقش بهذا الأسلوب العاطفي.

خديجة بن قنة: لا هذه معلومات لا هذا ليس أسلوبا عاطفيا سيد سوكيانين يعني نحن نقدم معلومات ومعطيات للنقاش ليس أسلوبا عاطفيا في النقاش.

ليونيد سوكيانين: الزميل المشارك في هذا الحوار هو لا يقول شيء ما إلا يطلق العواطف والاتهامات الاتهامات المطلقة.

خديجة بن قنة: طيب انسَ الزميل هذا سؤال نعم يعني سؤالي واضح تماما إنه هذا التعميم الروسي للجميع لكل الفصائل على أن الجميع الإرهابي واستهدافهم بهذا الشكل بالمطلق يعني حتى النظام السوري عفوا لا يتعامل مع الفصائل كلها بهذا الشكل كيف نفهم هذه المزايدة الروسية على النظام السوري؟

ليونيد سوكيانين: في هذه الحالة يجب تشكيل اللجنة لجنة دولية موضوعية محايدة يكون في عضويتها خبراء وممثلون لمختلف الدول وجهات دولية وقومية وإقليمية للتحقيق في هذه الأحداث، إذا تم إثبات صحة هذه الأحداث فيجب معاقبة الذين يعني.

خديجة بن قنة: هذا ما تفعله هذا ما تفعله المنظمات سيد ليونيد يعني هذا بالفعل ما تقوم به المنظمات وأنت ترفض نتائجها.

ليونيد سوكيانين: المنظمات التي ذكرت تم ذكرها في هذا البرنامج ليست الجهات القانونية الرسمية هي منظمات خاصة منظمات خاصة.

خديجة بن قنة: صحيح، صحيح لكن موسكو لماذا لا تفتح تحقيقا في الموضوع؟

ليونيد سوكيانين: لماذا ربما يعني ما هي الدليل إنه موسكو ترفض أي تحقيق أبدا ليس هنالك مثل الموقف الروسي، الموقف الروسي ينطلق من ضرورة المناقشة هذه القضايا بلغة القانون بالموضوعية وبلغة..

خديجة بن قنة: طيب يعني واضح سيد ليونيد الرفض واضح لأنه وزارة الدفاع الروسية وأيضا الكرملين قالوا لم يسقط أي مدني في هذه الغارات.

ليونيد سوكيانين: لا أبدا هذا هو تفسير غير صحيح لما ورد ما هو وارد في التصريحات والبيانات للجهات الروسية، هذه المؤسسات العسكرية والدفاعية الروسية تقول إنه الطيران الروسي لا يستهدف المدنيين ولن يعني يرفض السقوط سقوط الضحايا من المدنيين أبدا.

خديجة بن قنة: يعني إذن تكتفي إذن تكتفي بالنفي ولا تريد أن تفتح تحقيقا بالموضوع، الأمر واضح سيد محمود حمام كيف يمكن استثمار هذه التقارير الدولية لمنظمات مثل هيومن رايتس ووتش وأمنستي انترناشونال من طرف المعارضة السورية من طرف الحكومة السورية المؤقتة وما إلى ذلك؟

محمود حمام: الآن أريد أن أرد على ضيفك من موسكو وأقول معه أنا فعلا يجب فرز الإرهابيين الحقيقيين الذين يقتلون الشعب السوري عن المدافعين عن الشعب السوري، أقول له الآن انتم تقتلون كل السوريين قبل الفرز بناءا على كلامه يعادون كل السوريين هم دخلوا بالحرب مع بشار الأسد يقتلون كل معارض له على كامل الساحة السورية وليس عندهم تمييز بين فصيل وآخر ويدعون ظلما وعدوانا أنهم يحاربون داعش ذات المراكز الواضحة والمحددة على الأرض السورية لا يستهدفونها بتاتا إنما يحاولون تركيع الشعب السوري، هذه التقارير وغيرها من أعمال المنظمات إذا لم تجد طريقها إلى محكمة الجنايات الدولية عبر بوابة مجلس الأمن أو الهيئة العمومية لهيئة الأمم المتحدة ستبقى هي نداء الشرفاء ونداء الأحرار وصرخات الأرامل وصرخات الأطفال شكرا.

خديجة بن قنة: شكرا جزيلا لك محمود حمام المسؤول في دائرة توثيق الانتهاكات بوزارة العدل في الحكومة السورية المؤقتة من غازي عنتاب، وشكرا لضيفنا من موسكو ليونيد سوكيانين المحلل السياسي والخبير في الشؤون الروسية العربية شكرا لكما، بهذا تنتهي مشاهدينا هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر ونلتقي بإذن الله في قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد لكم منا أطيب المنى وإلى اللقاء.