أدانت 115 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة النظام السوري وقصف مواقع المعارضة السورية المعتدلة وطالبت بوقفه فورا.

واعتبر القرار الأممي غير مسبوق بسبب لغته القوية والأغلبية الكاسحة التي أيدته، حيث رفضته فقط 15 دولة وامتنعت 51 عن التصويت.

ومن المعلوم أن الجمعية العامة لا تتخذ قرارات ملزمة، لكن الكاتب الصحفي المتخصص في شؤون الأمم المتحدة عبد الحميد صيام في حلقة "ما وراء الخبر" (20/11/2015) يشير إلى قيمة معنوية مهمة للقرار.

رأي عام عالمي
ويضيف أن رأيا عاما عالميا وضع إصبعه على الداء وأدان النظام السوري، كما أدان الجماعات الإرهابية والجماعات التي تقاتل إلى جانب النظام.

ولاحظ صيام أن اليوم الذي اعتمد فيه القرار هو ذات اليوم الذي صدر فيه قراران يدينان الانتهاكات في كوريا الشمالية وإيران، مما وضع الدول الثلاث في قاسم مشترك أمام الرأي العالم الدولي.

وبين بالتفصيل ما اشتمل عليه القرار في الفقرات من الـ14 حتى الـ16 التي تتحدث عن الفصائل التي تقاتل إلى جانب النظام، وإدانة ضرب المعارضة السورية المعتدلة وهذا تقريبا موجه إلى روسيا، وأخيرا الدعوة لخروج كافة المقاتلين الأجانب، كما قال.

من ناحيته، قال الكاتب الصحفي قاسم قصير إن العملية السياسية التي تُجرى في فيينا هي الأهم، لا القرارات التي تصدر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي لم تؤثر تاريخيا سواء في قضية فلسطين أو العراق.

واعتبر قصير أن ثمة حملة إعلامية سياسية يقف وراءها من يجتمعون في فيينا لإدانة طرف موجود أيضا في فيينا، مما يجعل قرار الجمعية بلا سياق، بحسب رأيه.

وبدل ذلك رأى قصير أن العالم يتجه إلى عملية واقعية تتضمن مرحلة انتقالية يتوقف فيها إطلاق النار وتُجرى انتخابات برلمانية وينجز دستور جديد.

إرهاب حزب الله
بدوره، قال رئيس الحزب الجمهوري السوري المعارض محمد صبرا إن القرار خطوة مهمة، تحديدا بما يتعلق بـحزب الله الذي ينطبق عليه التعريف الذي وضعته الأمم المتحدة للإرهاب في 2001.

وأعاد التذكير بما اعتبرها تغطية أميركية لدخول حزب الله إلى سوريا عبر تصريح جون كيري في لبنان عام 2014 بأنه يتمنى أن يكون لحزب الله دور في حل الأزمة السورية.

أما "الإرهاب" الذي ينظر إليه من زوايا مختلفة فإن صبرا يرى أن ثمة تعريفا معياريا يقاس عليه مفاده أن كل تنظيم عسكري يمارس القتل لتحقيق هدف سياسي فهو "إرهابي".

وعليه، يمضي في القول إن حزب الله الذي قتل مصطفى جحا ومهدي عامل وحسين مروة في الثمانينيات بعد تكفيرهم هو من ساهم بقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري وصولا إلى مجازر سوريا في القصير والنبك والسيدة زينب والعتيبة التي رفعت فيها الجثث بالجرافات، على حد قوله.

وبشأن المسار السياسي للأزمة السورية قال إن مسار فيينا سيكون ضمن مرجعياته قرار مجلس الأمن 2018 الذي يتضمن محاسبة من ارتكب الإبادة بالسلاح الكيميائي.



اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: ماذا بعد الإدانة الأممية لنظام الأسد؟

مقدمة الحلقة: غادة عويس

ضيوف الحلقة:

- عبد الحميد صيام/ كاتب صحفي متخصص في شؤون الأمم المتحدة

- قاسم قصير/ كاتب صحفي

- محمد صبرا/ رئيس الحزب الجمهوري السوري المعارض

تاريخ الحلقة: 20/11/2015

المحاور:

- القيمة الحقيقية للقرار الأممي

- دلالة صدور القرار بعد هجمات باريس

- مدى واقعية العملية السياسية

غادة عويس: أهلاً بكم، أدانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قصف مواقع المعارضة السورية المعتدلة وطالبت بوقفه فوراً، ودعت الجمعية في قرار أيدته 115 دولة إلى خروج المقاتلين الأجانب من سوريا وعلى رأسهم الحرس الثوري وفيلق القدس الإيرانيان وحزب الله اللبناني.

نتوقف مع هذا الخبر لكي نناقشه في محورين: ما هي القيمة الحقيقية لهذا القرار غير الملزم وما دلالة صدوره بتأييد هذه الأغلبية الكاسحة من دول العالم؟ وإلى أي حد يمكن أن ينعكس القرار على صدقية محاولات تسويق نظام الأسد كحليف في الحرب على الإرهاب؟

قرار اللجنة الثالثة في الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي استدعى رد فعلٍ شديد الغضب من النظام السوري وحلفائه كان في نظر الكثيرين معياراً حقيقياً للعزلة التي يعيشها نظام بشار الأسد ويذكرها وحلفائه وذلك بسبب ما يجري حالياً في سوريا فبينما لم تعارض القرار سوى 15 دولة فقط حظي القرار في المقابل بتأييد 115 دولة ووصفت لغته بأنها قوية وغير مسبوقة في تاريخ القرارات الصادرة من جانب الجمعية العامة بخصوص الأزمة السورية، التقرير لفاطمة التريكي ويلقي الضوء على القرار وملابسات صدوره.

[تقرير مسجل]

فاطمة التريكي: القرار غير ملزم وذلك ربما غير مهم فقبل أكثر من عام صدر قرارٌ ملزم لم يلتزم به أحد بل لم يفهمه أحد بمنع تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا وظل حبيس تفسير من هم الأجانب، تتوارى أهمية الإلزام الآن خلف أهمية فتح الأسرة الدولية عينها الأخرى على العنف المستشري في سوريا، 15 دولة بينها الجزائر لا ترى ذلك في حين فضلت 51 الاعتصام بإغلاق العين والفم فامتنعت عن التصويت من بينها السودان، القرار يدين ويطلب انسحاب من دعاهم المقاتلين الإرهابيين الأجانب من سوريا وفي هذا إشارة إلى مقاتلين إسلاميين متشددين يقاتلون هناك لكنه يُلحقه بوضوح بإدانة وطلب سحب قوات الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس وحزب الله اللبناني والحشد الشعبي العراقي وهي جماعات رسمية إيرانية أو تتبع لها ترفع بدورها رايات طائفية في قتالها، إيران رفضت القرار وانهال مندوب النظام السوري بالشتائم على مقدميه والدول التي أيدت وهي للمفارقة دول الجمعية العامة التي كان يصفها النظام بمعقل الشعوب وليس مجلس الأمن نادي الأقوياء أو قوى الاستكبار في أدبيات محور الممانعة، ولعل أهم ما في القرار هو أنه يحمل مقاربة مختلفة أعادت برأي كثيرين شيئاً من التوازن الدولي الذي انهار على نحو خطير في المنطقة عندما جرى تحميل مسؤولية العنف ووصم الإرهاب بطرف دون آخر هي الجماعات الجهادية السنية كما أنه يحمل تجريماً وإن معنوياً للتدخل الإيراني الذي تلبّس منذ لحظته الأولى لبوساً طائفياً بالرغم من محاولات الدفع بأسباب سياسية له، وهذا التلبس يخرج من حين لآخر على شكل مفردات صادمة لمسؤولين إيرانيين كبار من بينهم أخيراً علي ولايتي مستشار المرشد حين طرح الجماعات الشيعية المذكورة باعتبارها القوة الوحيدة القادرة على مواجهة من سماهم الخوارج، الكلمة المستخرجة من عمق تاريخ حساس ورميها في قلب حاضر مشتعل يمكن أن يدلل على سوء الوضع، لن ينفذ الإيرانيون القرار وذلك شبه حتمي وهم الآخذون بالتصريح على نحو غير مسبوق بحجم ما يسمونها تضحياتهم التي أنقذت الأسد سيبقى حبراً على ورقة تستر شيئاً من اعتلال في الرؤية الدولية تبع بدوره عجزاً أو تواطئاً قلما تهُم التسميات.

[نهاية التقرير]

غادة عويس: موضوع حلقتنا نناقشه مع ضيوفنا في الأستوديو محمد صبرا رئيس الحزب الجمهوري السوري المعارض ومع قاسم قصير من بيروت الكاتب الصحفي ومع عبد الحميد صيام الكاتب الصحفي المتخصص في شؤون الأمم المتحدة من نيويورك أهلاً وسهلاً بكم جميعاً، سيد عبد الحميد صيام ما القيمة الحقيقية لهذا القرار الذي حظي بتأييد 115 دولة؟

القيمة الحقيقية للقرار الأممي

عبد الحميد صيام: يعني هذا قرار من ناحية قانوني غير ملزم لكنه يحمل معنوياً يحمل قيمة كبيرة من الناحية المعنوية والأدبية لأنه يعبر عن رأي عام عالمي، اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة هي مرآة تعكس توجهات هذا العالم والقاسم المشترك بين الدول في كافة أنحاء العالم لذلك له أهمية كبيرة خاصة انه جاء في نفس اليوم الذي اعتمد قرار آخر يدين انتهاكات إيران ويدين انتهاكات كوريا الشمالية، ثلاث دول وضعت أمام اللجنة الثالثة وتم التصويت على المشاريع الثلاثة لكن أسوء سجل في التصويت كان الموضوع السوري يعني حتى وضع كوريا الشمالية لم تحظ بنفس العدد وبنفس الإدانة وبنفس الامتناع كان وضع التصويت على مشروع القرار المتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في سوريا الأكثر عمقاً والأكثر انشدادا لموضوع ما يجري في سوريا، لذلك يحمل هذا مشروع القرار الذي تم اعتماده يوم أمس وزناً معنوياً كبيراً يضع أصبعه على الداء ولا يغفل أحداً من المسؤولية هو يدين النظام بقدر كذلك ما يدين الجماعات الإرهابية مثل داعش والنصرة وكذلك الجماعات التي تقاتل إلى صف النظام.

غادة عويس: سيد قاسم قصير إلى أي حد يشكل هذا القرار ولو أنه غير ملزم صفعة للنظام السوري الذي طالما قال واستشهد بالجمعية العامة والعدد الكبير للدول وانتقد مجلس الأمن على اعتبار أن مجلس الأمن مختطف من قبل الولايات المتحدة التي يعتبرها تتآمر عليه، الآن 115 عشر دولة صوتت ضده ما قولك؟

قاسم قصير: لا أعتقد أن هذا القرار سيكون له تأثير لا على المستوى السياسي ولا على المستوى الميداني لأننا نعرف قرارات الجمعية العامة منذ نشؤها لم تؤثر سواء بالنسبة للقضية الفلسطينية أو قضايا العراق أو قضايا أخرى هو نوع من عمل إعلامي سياسي يمكن قامت به بعض الدول من أجل القيام بحملة إعلامية وإن كانت كما تحدث الأستاذ عبد الحميد صيام أن القرار لم يدن فقط النظام السوري أو من يقاتل النظام السوري أدان أيضاً المجموعات الأخرى التي تقاتل في سوريا مثل داعش والنصرة وهذا وجه آخر يجب الإشارة إليه لأنه المشكلة في سوريا لم تعد مشكلة داخلية أصبحت مشكلة عالمية..

غادة عويس: سيد قاسم أنت قلت ليس له تأثير وهذا مفروغ منه لأنني في سؤالي قلت لك غير ملزم يعني متفقون على أنه لا تأثير له لأنه غير ملزم، لكن مجرد أن يكون هنالك 115 دولة دانت النظام السوري وتنظيم الدولة والنصرة ذكرنا ذلك لكنه دان قصف المعارضة المعتدلة دان قصف هؤلاء، هنا السؤال.

قاسم قصير: يعني هلأ طبعاً بالنسبة للدول أنا ليس لدي الآن لائحة بـ 115 دولة التي أيدت وواحد وخمسين امتنعت وخمسة عشر دولة ضد القرار، أنا برأي هذا الموضوع الآن مع أهمية صدور القرار لكن ليس له انعكاس على مستوى لا المعركة الميدانية ولا على المعركة السياسية الحقيقية التي تجري وتتم الآن.

غادة عويس: هذا صحيح التقرير أصلاً في الحلقة سيد قاسم أشار إلى ذلك، قال لن يكون غير ملزم وربما غير مهم وكان هنالك قرارات ملزمة ولم يلتزموا بها فما بالك بهذه، أنا أريد أن أسألك أنت عن مسألة الصدقية في الموضوع المصداقية.

قاسم قصير: صدقية من يعني؟ أنا لا افهم الإشكالية أين هي تكمن! الآن العالم اجتمع قبل أسبوع في فيينا وبدأ البحث عن حل سياسي للأزمة السورية والذين اجتمعوا في فيينا هم نفسهم الدول التي تقف وراء القرار والدول التي أدانها القرار يعني الآن من اجتمع في فيينا هم نفس الدول التي تقف وراء القرار ومن تم إدانتهم موجودين في فيينا وهي تبحث الآن العملية السياسية يعني هذا القرار ليس له أي سياق في الواقع العملي، الآن العالم كله لم يعد حتى مشغول الآن بما يجري في سوريا من تفصيل العالم أصبح مشغولا بمعركة كبرى تمتد من باريس إلى مالي إلى تركيا إلى لبنان هذه القضية الآن..

غادة عويس: وضحت فكرتك انتقل إلى الدكتور محمد صبرا استمعت إلى السيد قاسم ما رأيك؟

محمد صبرا: حقيقة رغم أن هذا القرار الصادر عن الجمعية العالمة للأمم المتحدة هو مجرد توصية لكنه مهم لأنه الخطوة الأولى ربما على طريق سيكون طويلاً لكن مهم جداً هذا القرار هو تعبير عن الضمير الجمعي للمجتمع الدولي فيما يتعلق بالحديث عن حزب الله لأول مرة في محفل دولي، حزب الله يجب أن لا ننسى أن حزب الله متهم بممارسة الإرهاب هناك ثلاث عناصر قيادية من حزب الله أمنيين متهمين أمام المحكمة الجنائية الخاصة بمحكمة الحريري رفض حزب الله تسليمهم وهو عمل إرهابي حزب الله متهم بتفجير الكنيس اليهودي في بوينس أيرس، حزب الله مارس عمليات التكفير في بداية التسعينيات قتل حسين مروه قتل مهدي عامر قتل مصطفى جحا فقط لأنه اعتبرهم أنهم كفار شيوعيون ماركسيون وكفار وأصدروا كتبا لا تروق لحزب الله، حزب الله هذا التنظيم الإرهابي لأول مرة الولايات المتحدة الأميركية هذا القرار لماذا صدر عن الجمعية العامة وليس عن مجلس الأمن للأسف كانت تغطية حزب الله ووجود حزب الله في سوريا من قبل الولايات المتحدة الأميركية نحن لا ننسى تصريح جون كيري في 9 نيسان عندما زار بيروت في عام 2014 ووقف أمام قصر مجلس الوزراء في لبنان ليقول يتمنى على روسيا وإيران وحزب الله المساعدة في حل المأساة السورية وكأنه يعطي الشرعية لمثل هذا التنظيم الذي يعتبره إرهابياً في التدخل بالشأن السوري، هذا القرار مهم جداً لأنه تعبير عن سياق آخر ربما نراه يتطور في الأيام اللاحقة، مشاركة إيران وروسيا في مسألة فيينا تختلف تمام الاختلاف لأن روسيا وإيران وحزب الله إذا أرادوا حقيقة أن يدفعوا باتجاه حل المسألة في سوريا فعليهم أولاً الكف عن العدوان الذي يمارسونه على الشعب السوري، حزب الله ارتكب مجازر ضد الإنسانية أبشع من مجازر داعش لن ننسى مجزرة القصير التي قتل فيها مدنيون مجزرة النبك مجزرة السيد زينب المجازر المتنقلة مجزرة العتيبة عندما رفع الجثث بالجرافات وهي مصورة وموجودة على اليوتيوب، الآن بدأ المجتمع الدولي يقول ويتحدث بصوت عالي وإن كان على مستوى الجمعية العامة ونتمنى أن ينقل هذا الموضوع إما إلى مجلس الأمن أو أن يصدر قرار واضح عن الجمعية العامة للأمم المتحدة طبقاً لقاعدة الاتحاد من اجل السلام.

غادة عويس: لكن إذا واصلنا الدخول في هذه الدوامة هذا يعتبر هذا إرهابي وهذا يعتبر هذا إرهابي بدون حل سياسي جدي بدون نيات صادقة بالحل السياسي سيستمر نزيف الدم.

محمد صبرا: سيدتي تعريف الإرهاب تعريف معياري وليس متعلقاً بمن يرتكب الفعل أو الضحية يعني لا علاقة لمن يرتكب الفعل الإرهابي أو الضحية في تحديد إذا كان العمل إرهابياً أو لا، كل تنظيم عسكري يمارس الإرهاب من اجل تحقيق مكاسب سياسية يعتبر أنه فعلاً يمارس إرهابيا بغض النظر عن الضحية التي وقعت ضحية هذا الإرهاب، حزب الله عندما في ساهم في قتل أو اشترك أو قتل رفيق الحريري هو مارس الإرهاب، لا يجوز نحن أن ننظر إلى الإرهاب من زاوية فقط الفاعل أو الضحية، في القانون الدولي وفي القانون الجنائي الدولي حتى في القانون الجنائي المحلي هذا مبدأ نحن ننظر إلى الفعل بشكل معياري، التعريف الذي وضعته الأمم المتحدة في عاو 2001 للإرهاب ينطبق تماماً على ما قام به حزب الله في سوريا وينطبق على كل أفعال حزب الله التي قام فيها في لبنان وخارج لبنان.

دلالة صدور القرار بعد هجمات باريس

غادة عويس: سيد عبد الحميد صيام دلالة صدور هذا القرار الآن بعد هجمات باريس برأيك؟

عبد الحميد صيام: يعني مشروع القرار كان مطروحاً على اللجنة الثالثة قبل مدة وليس جديداً ولذلك التوقيت اعتقد كان بالصدفة وجاء بعد مجزرة باريس دعني أوضح مجموعة نقاط أن مشروع القرار هذا الذي اعتمد يوم أمس مشروع مفصل فيه 41 فقرة وفيه تفاصيل قد تخفى على الآخرين لمن لم يطلع على هذا مشروع القرار هذا، أهم شيء في هذا القرار الفقرات 14 و 15 و 16، الفقرة 14 تتحدث عن مجموعة الفصائل التي تقاتل إلى جانب النظام السوري وحددها بأنها حزب الله وعصائب أهل الحق وفيلق بدر والحرس الثوري وأيضاً أبو الفضل العباس أو اللواء أبو الفضل العباس حددها بالتحديد، الفقرة 15 وهي مهمة أيضاً وهي رسالة موجهة إلى روسيا تقريباً بأنه لا يجوز أن تضرب المعارضة المعتدلة لأنها ستقوي التنظيمات الإرهابية، النقطة الأخرى هو يطالب بخروج كافة المقاتلين الأجانب من سوريا الذين يقاتلون إلى جانب النظام أو ليس إلى جانب النظام ويعتبرهم إرهابيين ويجب أن يخرجوا من البلاد وبالتالي يشير أيضاً إلى المجموعات الإرهابية خاصة قضية داعش وقضية النصرة، طبعاً هناك رسائل عديدة كما قلت وهو يفصل في موضوع الانتهاكات ويضع نقاطا مهمة جداً كقضية التعذيب وقضية الاختفاء القسري وقضية استهداف المدنيين واستعمال الأسلحة الكيمائية وارتكاب المجازر وهو أيضاً مرة أخرى يعمم في كل من يرتكب مثل هذه الانتهاكات لأن قضية حقوق الإنسان يجب أن ينظر إليها بشكلها الشمولي إذن لا يجوز أن يرتكب النظام مجزرة وندين النظام وترتكب الجماعات الإرهابية مجزرة ونغفل عنها، لذلك هذا القرار مع أنه أيضاً مقدم أو صاغته المملكة العربية السعودية وكان هناك تلاسن شديد بين المندوب السوري والمندوب السعودي في اللجنة الثالثة لكنه أيضاً شامل ويشمل كافة من يرتكب انتهاكات كافة حقوق الإنسان داخل سوريا.

غادة عويس: سيد قاسم قصير إذن هو شامل وقد دان كل من يرتكب أعمال إرهابية لديك رد قصير قبل أن نتوقف مع فاصل.

قاسم قصير: أنا طبعاً أحيي الأستاذ عبد الحميد صيام لتوضيحاته لكن أود أن أشير إشارة سريعة أن الاتهامات التي أطلقها الأستاذ محمد صبرا هناك اتهامات لا تزال في موضع المحكمة حتى الآن المحكمة المختصة باغتيال الرئيس الحريري لم تصدر قراراً هي أصدرت اتهامات والمتهم بريء حتى يثبت إدانته، وبالعودة إلى ملف الثمانينات كمان هذه قضايا لم يكن موضوع حزب الله آنذاك على علاقة بها وهي مشاكل داخلية في لبنان، أنا ما أود أشير إليه أن القرار حسبما فهمنا من الأستاذ عبد الحميد صيام يدين الجميع والحل الآن بسوريا هو إخراج كل المسلحين يعني أنا أتمنى أن يخرج كل المسلحين الأجانب من سوريا وأن تنجح العملية السياسية في سوريا وأن تنتهي كل أزمة سوريا هذا هو المطلوب الآن لكن أي إسقاطات على ما يجري في سوريا سواء إسقاطات قديمة أو جديدة لا تنفع لا المعارضة السورية ولا النظام في سوريا، نحن أمام الآن عملية سياسية هي الأهم، ما يجري الآن من عملية سياسية لوقف الحرب في سوريا والذهاب إلى تسوية سياسية تمهيداً لخروج كل المسلحين الأجانب من سوريا هذا هو الحل الوحيد سواء كان حزب الله أو الحرس الثوري أو داعش أو النصرة هناك..

غادة عويس: سأعود إليك سأطرح عليك سؤالاً ولكن بعد فاصل قصير فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

غادة عويس: أهلاً بكم من جديد سريعاً إلى قاسم قصير قبل الفاصل كنت أود أن أسألك كنت تقول نحن مع خروج جميع الجماعات المسلحة التي ارتكبت أعمالا إرهابية في سوريا من كافة الأصناف ومن كافة الاتجاهات، وتقول ينبغي أن تعود العملية السياسية في فيينا ولكنها كانت قائمة في جنيف، في جنيف 2 وقبلها جنيف 1 ولكن في جنيف 2 لم تعط فرصة هذه العملية السياسية بسبب حالة الإنكار والتعنت وقد أشير إليها كان هنالك اقتراح وحتى وقتها الأخضر الإبراهيمي أشار إلى مسألة أن النظام السوري وفد النظام السوري عندها لم يكن يتعاون.

قاسم قصير: أنا بس توضيح قلت الجماعات المسلحة لم أذكر إرهابية أو غير إرهابية هذا التوصيف يفترض أن كل حدا يمكن أن يوصف ما يقوم إرهابي أو غير إرهابي، موضوع العملية السياسية طبعاً في جنيف كان في عملية سياسية لكن حصل خلافا على مرحلة انتقالية وعلى دور الرئيس بشار الأسد ودور النظام في سوريا الآن يبدو أن العالم يتجه طبعا حتى الآن لم تستكمل العملية يتجه إلى عملية سياسية واقعية تتضمن مرحلة انتقالية يكون فيها موجود الرئيس بشار الأسد والنظام في سوريا هذه المرحلة تؤدي إلى وقف إطلاق النار ومن ثم انتخابات نيابية وقيام دستور جديد والذهاب نحو السلم، الأمور الآن أكثر واقعية ومنطقية لذلك في تقديري أنا ليس لدي معلومات أن الأمور الآن ستكون أكثر إمكانية للتطبيق بالإضافة إلى مسألة أساسية مهمة أن خطر داعش والنصرة لم يكن قائماً بنفس الحجم القائم اليوم بالإضافة إلى أزمة السوريين لكن العالم اليوم العالم أصبح..

مدى واقعية العملية السياسية

غادة عويس: سيد قاسم بعد هذا القرار نتحدث عن هذا القرار، هذا القرار يساوي بينهما أنت الآن تقول الخطر لم يكن قائماً وخطرهما الآن كبير لتنظيم الدولة وللنصرة، ولكن القرار تقريباً ساوى بينهما إن لم نقل أنه قال إن النظام مسؤول عن مقتل عدد أكبر بكثير مما هو مسؤول عنه الطرف الآخر، على أي حال تقريباً الوقت بدأ يداهمنا مضطرة أن أتوقف مع الدكتور صبرا معي في الأستوديو، هل عملية سياسية ستكون واقعية بالنظر إلى أن الجميع الآن بالنسبة لهذا القرار ولو هو غير ملزم تقريبا على قدر المساواة في ارتكاب الأعمال الإرهابية كما أنت وصفّتها؟

محمد صبرا: نحن لدينا سلة كبيرة من القرارات الصادرة عن مجلس الأمن فيما يتعلق بالملف السوري حتى مسار فيينا عندما ذكر مسار فيينا بأن الأساس القانوني للعملية السياسية قال القرار 2118 ولألفت النظر بأنه لأول مرة يصدر عن اجتماع دولي أن الأساس القانوني للعملية السياسية هو القرار 2118 والذي يتضمن ليس فقط في فقرتي 16 و17 موضوع بيان جنيف والمؤتمر الدولي وإنما يتضمن في الفقرة 15 منه ضرورة محاسبة من ارتكب جريمة استخدام السلاح الكيماوي، وهذا القرار مهم جداً لأنه يتضمن مرجعية لآلية مراجعة هذا القرار هي الفقرة 21 في حال مخالفته، لهذا نحن ذاهبون باتجاه محاسبة كل من ارتكب مثل هذه الأفعال وأظن بأن رحيل بشار الأسد سيتم لكن إلى محكمة الجنايات الدولية لينضم إلى متهمي حزب الله إذا وافق حزب الله على تسليمهم للمحكمة الدولية.

غادة عويس: سيد عبد الحميد صيام بالنسبة لهذا القرار هو يشير إلى ما يعتبره إرهاب مارسته هذه المليشيات التي أشار إليها في متن القرار وأنت أشرت إليها في 41 فقرة والبند 14 و15 و16، الآن كل هذه الأمور إلى أي حد يمكن أن تؤثر على صدقية من يقول يجب أن نشرك بشار الأسد وأن نشترك مع روسيا في محاربة الإرهاب من منظور النظام السوري والروسي؟

عبد الحميد صيام: يعني أنا أود أن أتكلم من منظور الأمم المتحدة لأنني أتابع شأن الأمم المتحدة وأقول أن الأمم المتحدة تعاملت مع الملف السوري من خلال أربعة مسارات، المسار الإنساني وهذا القرار يأتي ضمن هذا المساق، والمسار السياسي وهو الآن متعثر يقوم وينهض ويحاول أن يقف على رجليه بعد اجتماعات فيينا، ومسار انتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب وهناك لجنة في جنيف برئاسة البرازيلي بينيرو سيرجيو بينيرو يتابع هذا الملف ثم مسار الأسلحة الكيمائية وهناك لجنة الآن موجودة واكتمل تشكيلها وموجودة في دمشق أيضاً لمتابعة تحديد المسؤولية على من ارتكب الجرائم واستخدام الأسلحة الكيمائية، هذا القرار يأتي ضمن سياق موضوع انتهاكات حقوق الإنسان والتي يمارسها الجميع.

غادة عويس: سيد صيام أنا اقصد أنه كيف يمكن الطلب الآن من الدول على مستوى دول أن تطلب إشراك بشار الأسد أو أن تتشارك مع أو إشراك أيضاً إيران وما إلى ذلك وهم في هذا القرار يرون 115 دولة تراهم شاركوا في الإرهاب.

عبد الحميد صيام: يعني أمس كان هنا في مقر الأمم المتحدة السيد ستيفان دي مستورا وقد سألناه عن هذا الموضوع وقال إن هناك ترتيب للقضايا أي يجب أن يكون هناك مرحلة انتقالية في هذه المرحلة الانتقالية التي تعود إلى تفسيرات بيان جنيف الصادر في 30 حزيران يونيو 2012 لذلك قد يكون هناك دور للنظام لكن ما يأتي بعد المرحلة الانتقالية فهو متروك أمره للسوريين، يجب أن يكون هناك طبعاً دستور جديد وانتخابات برلمانية وانتخابات رئاسية، وهذا ما يقرره الشعب السوري، لكن يجب أن تكون هذه الانتخابات نزيهة ومراقبة دولياً حتى لا نعود إلى مسلسل الانتخابات السابقة.

غادة عويس: اختم معك دكتور تفضل تعليقك.

محمد صبرا: تعليقي هو دخول حزب الله إلى سوريا خطأ تتحمله الحكومة اللبنانية، لبنان جزء من الجامعة العربية وقع على ميثاق الجامعة العربية وقع على ميثاق الدفاع العربي المشترك قصة أن تنأى الحكومة اللبنانية بنفسها هناك مسؤولية كبرى عليها.

غادة عويس: هذه القضية أشبعت نقاشاً الآن بالنسبة لك كمعارض كيف تنظر إلى محاولة تعويم مسألة أنه يقال يجب أن نشرك بعد ممارسات تنظيم الدولة يجب أن نشرك بشار الأسد، الآن أنت كيف تنظر إلى هذه النقطة؟

محمد صبرا: للأسف هذا القول وكأنه يراد أن يقال لنا أن بشار الأسد يؤذي شعبه دعوه يؤذي شعبه بينما داعش قد تؤذينا فلنتحالف مع من يؤذي شعبه لنقتل من يؤذي شعوبنا، هذه نظرة نفعية جداً ولا تستقيم مع القيم الأخلاقية والقانونية في الأمم المتحدة.

غادة عويس: محمد صبرا رئيس الحزب الجمهوري السوري المعارض كنت معنا في الأستوديو أهلا وسهلا بك، وأيضا أشكر من بيروت قاسم قصير الكاتب الصحفي وأشكر من نيويورك عبد الحميد صيام الكاتب الصحفي المتخصص في شؤون الأمم المتحدة، إلى اللقاء