تمكنت المعارضة السورية من السيطرة على معبر القنيطرة في الجولان وكل المناطق المحاذية لخط وقف إطلاق النار مع إسرائيل، بينما ألغت سلطات جيش الاحتلال الإسرائيلي الحظر الذي فرضته على المناطق المتاخمة وحافظت على وجود عسكري محدود فيها.

مغزى ودلالات وصول المعارضة السورية إلى مناطق التماس في الجولان وسيطرتها على معبر القنيطرة، والتأثيرات المحتملة لهذه الخطوة على أطراف النزاع، كان أبرز ما تناولته حلقة الثلاثاء 2/9/2014 من برنامج "ما وراء الخبر".

وللوقوف على الرد الإسرائيلي، قال الصحفي والمحلل السياسي شمعون آران إن إسرائيل مستعدة وظلت تترقب تطور الأحداث في سوريا منذ بدء الحرب الأهلية، وأضاف أن إسرائيل على استعداد لكافة الاحتمالات، ولا تشعر بوجود تهديد من قبل جبهة النصرة "الممولة" من قبل المملكة العربية السعودية، مؤكدا وجود تنسيق وتعاون عسكري واستخباراتي بين إسرائيل والمملكة الأردنية.

وقلل آران من التهديدات التي يمكن أن تشكلها التطورات الأخيرة على أمن إسرائيل، مؤكدا عدم وجود "خطر حقيقي فوري" على الحدود الإسرائيلية، وأوضح أن تنظيم النصرة ليس إلا "تنظيما إرهابيا" يهدد الغرب وأميركا وبعض الدول بأن يرفرف علمه على عواصم تلك الدول.

video

استغلال
ومن ناحيته، أوضح رئيس حزب الجمهورية السوري المعارض محمد صبرا أن النظام السوري استطاع أن يستغل فرية أنه حارس أمن الأمة عبر مرتفعات الجولان وتمكن من حكم البلاد لفترة 45 عاما.

وأشار صبرا إلى أن التاريخ لم يشهد أية حالة صدام بين تنظيم القاعدة أو أحد فروعها وإسرائيل، وعبر عن شجبه وإدانته بشدة لاختطاف الجنود الفيجيين من قبل "جبهة النصرة"، وأوضح أنهم جاؤوا لخدمة الشعب السوري وتحقيق الأمن والاستقرار، وطالب بالإفراج الفوري عنهم "حتى لا نلوث سمعة الثورة والثوار".

وأكد صبرا أن الجولان يعتبر أرضا سورية سوف يتم استرجاعها عاجلا أم آجلا، وطالب قوات المعارضة التي تسيطر على الحدود بأن تدرك أن الهدف الأول للمعارضة هو الخلاص من هذا النظام الذي صدّر التطرف لكل دول الإقليم.

بدوره استشهد الكاتب والصحفي غسان جواد بحديث الصحفي والمحلل السياسي شمعون آران الذي أكد أن إسرائيل لا تشعر بالخوف من جبهة النصرة لأنها مدعومة من السعودية، "والإسرائيليون يعتبرون السعودية دولة صديقة" على حد وصف جواد.

وقال جواد إن التطورات الأخيرة أسفرت عن بروز مقاومة سورية أعلن عنها الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، وأضاف أن الجولان السوري المحتل سيكون في المرحلة المقبلة عنوانا لعمليات حربية ضد إسرائيل، مشيرا إلى أن النظام السوري في عهد الراحل حافظ الأسد استخدم إستراتيجية التحالف مع إيران ودعم حركات المقاومة ضد إسرائيل لأنه كان يعلم أن الأنظمة العربية لا تستطيع أن تخوض حربا ضد إسرائيل.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: وصول المعارضة السورية للجولان.. المغزى والدلالات

مقدمة الحلقة: غادة عويس

ضيوف الحلقة:

- شمعون آران/ صحفي ومحلل سياسي 

- محمد صبرا/ رئيس حزب الجمهورية السوري المعارض

- غسان جواد/ كاتب صحفي

تاريخ الحلقة: 2/9/2014

المحاور:

-   لا مخاوف إسرائيلية من داعش والنصرة

-   قصة شاكر العبسي

-   جيش لحد السوري

غادة عويس: أهلاً بكم، ساد الهدوء مرتفعات الجولان المحتل وذلك بعد سيطرة فصائل من المعارضة السورية المسلحة على كل المناطق المتاخمة لخط وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل.

نتوقف مع هذا الخبر لكي نناقشه في محورين: ما مغزى ودلالات وصول المعارضة المسلحة إلى نقاط التماس مع إسرائيل، وما التأثيرات المحتملة لهذه الخطوة على مسار وأطراف الصراع في المنطقة؟

بعد قتال عنيف ومعارك طاحنة مع قوات النظام تمكنت المعارضة السورية المسلحة من السيطرة على معبر القنيطرة في الجولان السوري المحتل وهو ما وضعها وجهاً لوجه أمام إسرائيل والتي تراقب عن كثب هذه التطورات من الجانب الآخر لخط وقف إطلاق النار، صحيح أن جيش الاحتلال الإسرائيلي ألغى الحظر الذي فرضه على المناطق المتاخمة لخط وقف إطلاق النار وأنه حافظ فقط على وجود عسكري محدود فيها لكن خطوة كوصول جبهة النصرة إلى القنيطرة سيكون لها ما بعدها وفق أغلب التحليلات.

[تقرير مسجل]

أمير صديق: ليست خطوة رمزية وحسب بل أيضاً تكتيكية تمهد لما هو استراتيجي ربما، ذلك ما تمثله واقعة رفع علم سوريا الحرة على معبر القنيطرة، العلم يرفرف على بعد أمتار وحسب من الجنود الإسرائيليين ومَن رفعه جبهة النصرة ما يجعل منها لاعباً رئيسياً في أكبر ملفات الإقليم وهو العلاقة بين الدول العربية وإسرائيل، بالتزامن قامت الجبهة باحتجاز جنود من قوات حفظ السلام الدولية وأطلقت إشارات لاستعدادها للتفاوض حول إطلاقهم ومن شروطها رفع التنظيم من القائمة الدولية للإرهاب وبهذا تهدف الجبهة ربما إلى تمييزها بشكل واضح وحاد عن تنظيم الدولة الإسلامية، التنظيمان شملهما قرار دولي واحد على ما بينهما من فوارق فقد أصرت الجبهة على أنها ليست إرهابية وأنها تقاتل فقط القوات الحكومية السورية ومن وقائع الأيام الأخيرة ما يؤكد روايتهم عن أنفسهم فبينما قام تنظيم الدولة بقتل أحد الرهائن الأميركيين قامت النصرة بإطلاق سراح صحفي أميركي وأرسلت إشارات إلى أنها مستعدة للتفاوض في قضايا أخرى وأن تسيطر على معبر القنيطرة فذلك قد يعني شيئاً آخر وهو قابليتها لإعادة تأهيل إقليمية ودولية، فالأمور على الجانب الإسرائيلي عملياً هادئة، النفوذ السوري الحكومي على الضفة الأخرى يتراجع ففي حال استمرت سيطرة النصرة هناك أو اتسعت فإن معادلة فك الاشتباك بين إسرائيل وسوريا أمام أحد احتمالين إما الانهيار وذلك مستبعد أو استمرارها على حالها القديم مع تغير حاسم هو خروج الطرف السوري الحكومي منه، خطوة في حال حدوثها تتجاوز ما هو تكتيكي إلى ما هو استراتيجي، ثمة سلطة جديدة تستحوذ على مفاتيح أكثر الملفات تعقيداً في المنطقة، عملياً ظلت الجولان أكثر الجبهات هدوءاً مع إسرائيل طيلة عقود أحالها حكام دمشق الأب حافظ ومن بعده بشار إلى خط أحمر ويكاد يكون مقدساً فلم تطلق رصاصة واحدة إلا إذا كانت بالخطأ من الجانب السوري بينما قام النظام نفسه بإلقاء آلاف الأطنان من البراميل المتفجرة على مدن وبلدات سورية من بينها تلك التي نزح إليها مواطنو الجولان بعد الاحتلال، إنه هنا قبل شهور يزور حمص إحدى مدن النزوح لعشرات الآلاف من سكان الجولان راجلاً ومحاطاً بجنوده الذين لم يطئوا بأقدامهم منطقة فك الاشتباك بالجولان منذ احتلالها.

[نهاية التقرير]

غادة عويس: وسنناقش موضوع حلقتنا مع الضيفين من اسطنبول وبيروت لكننا قبل ذلك سنتعرف في هذه المداخلة القصيرة على رد الفعل الإسرائيلي من وصول المعارضة السورية المسلحة إلى خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل، معنا لهذا الغرض شمعون آران الصحفي ومحلل الشؤون السياسية الذي ينضم إلينا من تل أبيب، إذن النصرة على بعد خمسين متراً عن القوات الإسرائيلية ما الموقف الإسرائيلي من ذلك؟

شمعون آران: الحقيقة أن إسرائيل ومنذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا منذ حوالي ثلاث سنوات هناك استعدادات كبيرة لجيش الدفاع انتشار مكثف لقوات الجيش على الحدود، إسرائيل تفترض بأنه ليست هناك ليس هناك أي خطر من قبل جبهة النصرة أو الجبهة الإسلامية الممولة من قبل السعودية فهي تركز نشاطها على سوريا على إيران حزب الله وغيرها، على كل حال هناك من قبل إسرائيل ترقب شديد واستعدادات كبيرة وسيناريوهات ومناقشات في المستويين السياسي والعسكري والأمني، هناك جمع المعلومات الاستخباراتية سواء من خلال تحليق طائرات صغيرة بدون طيار فوق الأجواء اللبنانية السورية وفي كل هذه المنطقة في كل هذا المحيط بهدف مراقبة الأوضاع عن كثب والاستعداد لكل طارئ، إسرائيل على استعداد، وإسرائيل على تعاون مستمر مع المملكة الأردنية الهاشمية وتنظيم الدولة الإسلامية مثلاً يهدد الأردن والعديد من دول المنطقة ولكن هناك استعدادات أردنية أيضاً وتعاون استخباراتي وعسكري بين إسرائيل والقوات الأردنية ما تقوله المصادر السياسية الإسرائيلية أن هناك موقفا مبالغا فيه فيما يتعلق بجبهة النصرة أو تنظيم الدولة الإسلامية فهي بالفعل تقوم بكل هذه المجازر وكل هذه الأعمال العسكرية ولكن ليس هناك خطر ليس هناك خطر حقيقي فوري على الحدود الإسرائيلية على الأراضي الإسرائيلية مرة أخرى أريد أن أذكر بأنه بين الفينة والأخرى هناك إطلاق..

لا مخاوف إسرائيلية من داعش والنصرة

غادة عويس: إذن تنظيم الدولة الذي قبل قليل ذبح الصحفي الأميركي الثاني سيد شمعون إذن تنظيم الدولة الذي قبل قليل ذبح الصحفي الأميركي الثاني بعد جيمس فولي ألا تعتبره إسرائيل خطراً عليها؟

شمعون آران: إسرائيل تراقب هذا التنظيم وهو ليس مثلاً مثل قوة عسكرية كبيرة لدولتين هي ليست دولة، هو تنظيم إرهابي بالفعل يهدد بأن يرفرف العلم الإسلامي على البيت الأبيض أو على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم وعلى الأردن والعديد من الدول العربية المعتدلة ولكن هذه الأمور هي أمور مبالغ فيها.

غادة عويس: هو ليست حركة مقاومة كحماس مثلاً طيب أمور مبالغ فيها أنطلق من هذا إذن بالنسبة لإسرائيل أفهم منك بأن حركة حماس هي حركة مقاومة تشكل تهديداً أكبر بالنسبة لإسرائيل منه كتنظيمات مثل تنظيم الدولة الإسلامية المعروفة بداعش، شكراً لك شكراً لك كان معنا إذن شمعون آران الصحفي والمحلل للشؤون السياسية من تل أبيب استوضحنا إذن الموقف الإسرائيلي من تنظيمات معينة، الآن أتوقف مع ضيفي محمد صبرا رئيس حزب الجمهورية السورية المعارض من اسطنبول وغسان جواد الكاتب الصحفي من بيروت أهلاً بكما، سيد صبرا هل من تعليق على ما قاله الضيف الإسرائيلي؟

محمد صبرا: يعني للأسف مازالت قضية الجولان وقضية فلسطين عموماً هي المنصة التي يحاول كل طامع بترتيب أوراقه الإقليمية أن يركبها، النظام استطاع أن يستغل قضية الجولان باعتباره حارساً للبوابة الإسرائيلية من بوابة الجولان، استطاع أن يحكم سوريا حوالي 45 سنة بشكل مستمر وبتفاهمات دولية الآن بعض التنظيمات يبدو أنها تريد أيضاً أن تجرب حظها، نحن خلال التاريخ الماضي نؤكد أن خلال التاريخ الماضي لم يكن هناك أي حالة صدام بين القاعدة وكل تفريعات القاعدة وإسرائيل بقيت القاعدة تضرب في كل مكان باستثناء مكان واحد هو إسرائيل لم تمسه القاعدة، ما حدث في الجولان الآن على معبر القنيطرة هناك عناصر من جبهة النصرة شاركوا فعلاً بالقتال لكن هناك مقاتلين آخرين من الجيش الحر من المجلس العسكري في محافظة القنيطرة هم الذين قاموا بالعبء الأكبر ورفع علم سوريا الحرة على المعبر هو أكبر دليل على ذلك، طبعاً قامت جبهة النصرة باختطاف الجنود الفيجيين واحتجازهم وهي جريمة نحن ندينها نشجبها بشدة نطالبهم فوراً بالإفراج عن الجنود الفيجيين لأنهم جنود لا علاقة لهم بالنزاع هم جاؤوا من أجل مهمة دولية وفق قرار مجلس الأمن، هم جاؤوا وبتصورهم أنهم يخدمون الشعب السوري وأنهم يساعدون على تحقيق نوع من الاستقرار هذا ما في بال الجنود الفيجيين هم لا علاقة لهم بهذا الموضوع ولذلك نطالب بالإفراج عنهم فوراً حتى لا يتم تلويث سمعة الشعب السوري وتلويث قضية الشعب السوري الطامع إلى الحرية..

غادة عويس: ولكن مشهد.. سيد صبرا بصراحة لنكن يعني صريحين عندما ترى هذا العلم الذي تؤيده أنت ما تسميه سوريا الحرة علم سوريا الحرة جنبا إلى جنب مع العلم الإسرائيلي ونجمة داوود كيف تشعر؟

محمد صبرا: سيدتي بالنسبة لقضية الجولان يجب أن نحدد المعالم بشكل واضح الجولان أحتل من قبل إسرائيل في عام 1967 وفي 1974 تم توقيع ما يسمى باتفاقية فصل الاشتباك بموجب هذه الاتفاقية استطاع النظام السوري أن يسترجع مدينة القنيطرة المهدمة وبمقابل استرجاع مدينة القنيطرة هو تعهد بحماية خط الحدود هذا وبقى خط الحدود هادئا حتى تاريخه، عندما حاولت إسرائيل فرض القانون الإسرائيلي والهوية الإسرائيلية والقضاء الإسرائيلي على الجولان فيما سمي بقانون الجولان في عام 1981 في 14 كانون الثاني 1981 صدر قرار عن مجلس الأمن بتاريخ 17 كانون الثاني أي بعد 4 أيام من هذا التاريخ ﻻ يعترف بضم إسرائيل للجولان بقيت الأمور على حالها، أنا أذكر فقط السادة المشاهدين جميع السوريين يعلمون أنا أبن جولان جميع السوريين يعلمون أن هناك بندا في اتفاقية الهدنة يقول وينص على إعادة النازحين، أبناء مدينة القنيطرة بقيوا في الحجر الأسود ومخيمات اللجوء في جنوب دمشق ولم يسمح لهم النظام بالعودة إلى مدينة القنيطرة وإعادة بنائها.. لماذا؟

غادة عويس: والآن سيد صبرا..

محمد صبرا: لأنه أراد..

غادة عويس: والآن المعارضة بم تختلف الآن المعارضة التي سيطرت على المعبر وهي تبعد 50 مترا عن القوات الإسرائيلية بما تختلف عن سلوك النظام هذا؟

محمد صبرا: ﻷ هي لا تختلف، يعني القضية ليست أنها تختلف عن سلوك النظام أو ﻻ تختلف الأرض هي أرض سوريا الجولان هو أرض سوريا..

غادة عويس: نعرف ذلك نعرف نحن نتحدث عن السلوك سأعود إليك سيد صبرا..

محمد صبرا: سيد غسان جواد هل الآن هنالك مشتركا بين المعارضة التي تسميها النظام إرهابية وبين النظام نفسه بهذه العلاقة الودية في الجولان السوري مع الإسرائيليين؟

غسان جواد: مساء الخير ست غادة ومساء الخير لضيفك يعني في الواقع..

غادة عويس: أهلا بك.

غسان جواد: بدا كلام الصحفي الإسرائيلي الذي سبقنا في الحديث إليك واضحا بأن لا خوف من جبهة النصرة ومن الجبهة الإسلامية لأنها مدعومة من السعودية والإسرائيليون يعتبرون السعودية صديقا وبالتالي إسرائيل كيف تفكر في هذا الأمر؟ إنها تفكر في مسألة إقامة جدار أمني عازل لحدودها مع الجمهورية العربية السعودية يمتد على كل الحدود في الجولان والقنيطرة إلى غربي درعا وبهذا المعنى نكون أمام إعادة إنتاج لجيش لحد جديد سوف تتعامل معه القوى الشعبية السورية وقوى المقاومة السورية كما ينبغي في المرحلة المقبلة..

قصة شاكر العبسي

غادة عويس: كيف سيد غسان كيف ستتعامل معه أنت استمعت إلى سيد صبرا يقول منع النازحون من العودة للمقاومة حتى سيد غسان أنت تحدثني من بيروت وتعرف جيدا مثلا قصة شاكر العبسي كان مسجونا بتهمة بين هلالين مقاومة إسرائيل في الجولان، أطلق سراحه وسرح ومرح في طرابلس في لبنان لما سجن ولما أطلق سراحه؟ هنالك أمثلة كثيرة كشاكر العبسي كان النظام ورائها والآن أنت تقول إسرائيل لا تخشى تنظيم الدولة والنصرة لكنها أيضا لم تكن تخشي النظام لهذا سألتك مع المشترك بينهما؟

غسان جواد: نعم فقط أنا هنالك نظرية جاء بها الرئيس الراحل حافظ الأسد تتحدث عن توازن استراتيجي هذا التوازن كان يتمثل بالتحالف مع الجمهورية الإسلامية في إيران بعد خروج مصر وفي دعم حركات المقاومة لأنه كان يعلم بأن أي نظام عربي ﻻ يستطيع أن يخوض حربا مباشرة مع إسرائيل، اليوم التطورات في العام 2011 وصعودا خلقت مقاومة شعبية سورية عسكرية أعلن عنها سماحة السيد حسن نصر الله في الخطاب قبل الأخير وهذه المقاومة سوف تتعامل مع جيش لحد السوري ومع الإسرائيليين كما ينبغي وهنا أؤكد يعني وأنتم في الجزيرة في تغطيتكم لغزة عمليا انحزتم كليا إلى المقاومة وهذا ممتاز أنا أؤكد اليوم أننا سنشاهد عمليات مقاومة عسكرية سورية عبر الجولان وسوف يكون الجولان السوري المحتل في المرحلة المقبلة عنوانا لعمليات عسكرية وربما لحروب تشن من هناك، وبهذا الأمر يكون قد اكتمل طوق النار حول إسرائيل من الجولان من غزة ومن جنوب لبنان هكذا ينظر ويفكر محور المقاومة، طبعا أنا لا أوافق ولست هنا لأبرر سياسات النظام في الأربعين سنة الماضية ولكن قرأت وبحثت في إستراتيجية حافظ الأسد كيف كان يفكر فكان أن استعان  بإيران وبحركات المقاومة لكي يصمد النظام ويشكل عمقا استراتيجيا لحركات المقاومة.

غادة عويس: طيب هذا حافظ الأسد الآن أيام بشار أيام بشار وحدها قصفت إسرائيل في يعني آخر غارات قصفتها إسرائيل واعتدت على سيادة سوريا في 30 يناير 2013 في 3 و 5 أيار مايو 2013 هذه فقط في آخر مرحلة في مثلا 25 شباط 2014، 19 مارس 2014 يعني قتل جندي سوري في الجولان بسبب اعتداء إسرائيلي، في 23 يونيو 2014 العام الحالي أيضا قصفت إسرائيل 22 و 23 من يونيو عدة مواقع سورية.  

غسان جواد: ست غادة..

غادة عويس: كل هذا لم يرد عليه النظام السوري وقبل الثورة أيضا السورية أيضا أعتدت إسرائيل وقال المعلم أذكر جيدا قال سنرد بالوقت المناسب والزمان والمكان المناسب إذن..

غسان جواد: ست غادة يعني سؤال فقط إذا قمنا بفتح حدود المكسيك مع الولايات الأميركية المتحدة وأدخلنا كل حثالات المكسيك من الإرهاب ووجهنا 250 محطة على الولايات الأميركية المتحدة هل تستطيع عندها الولايات المتحدة الأميركية أن ترد على عدوان خارجي، سوريا في حرب داخلية وهي اليوم تتعامل..

غادة عويس: ذكرت لك قبل ما سميته حربا داخلية سمها ثورة حربا نزاعا يعني مهما كانت قبل ذلك بين 2005 و 2010 شنت غارات إسرائيل على سوريا قال وليد المعلم سنرد في الزمان والمكان المناسبين..

غسان جواد: تماما.

غادة عويس: وأصبح نكتة هذا الكلام تردد كثيرا سأعود إليك سأتوقف مع فاصل قصير..

غسان جواد: يعني هذه نكتة فقط ست غادة.

غادة عويس: سأعود إليك سيدي، سأعود إليك، اسمح لي أن أتوقف مع فاصل قصير نناقش بعده الانعكاسات المحتملة لوجود معارضة سورية على خط وقف إطلاق النار مع إسرائيل في الجولان.

[فاصل إعلاني]

غادة عويس: أهلا بكم من جديد سيد صبرا الضيف الإسرائيلي في مستهل الحديث قال بشكل واضح هو لا يخشى تنظيمات كالنصرة وكتنظيم الدولة الإسلامية وإسرائيل تخشى حماس مثلا هي حركة مقاومة، الآن هناك معارضة تبعد 50 مترا عنهم فقط وليسوا خائفين هل هذا يعني أن كمال اللبواني عضو الهيئة السياسية في الائتلاف ما قاله لم يكن مجرد تصريح فردي؟

محمد صبرا: نعم سيدتي السيد كمال اللبواني قال تصريحا فرديا وقال شيئا هو يؤمن به وهذه حريته أما فيما يتعلق بهذا البعد أرجو أن نوضح المسألة بطريقة واقعية جدا، نحن الآن في سوريا نقاتل ضد نظام الاستبداد مسألة الجولان هي مسألة أساسية في ضمير كل مواطن سوري هي أرض سوريا لا بد أن تسترجع أما أن نفتح جبهة الآن في الجولان فهذه مسألة تتم يعني استدعاء الخارج إلى الداخل السوري ونحن دائما نقول..

جيش لحد السوري

غادة عويس: هذا نفس ما يقوله النظام سيد صبرا هذه نفس حجة النظام هذه نفس حجة النظام.

محمد صبرا: ﻷ سيدتي هذا سيدتي يختلف تماما عن حجة النظام لماذا؟ السيد غسان جواد الآن وضح بشكل كامل وبشكل جيد جدا ماذا سيحدث، السيد غسان جواد هو استكمل تهديد السيد رامي مخلوف في بداية الثورة، السيد غسان جواد الآن عندما انسحب جيش لحد السوري وأكرر جيش لحد السوري الذي أسسه حافظ الأسد والذي قاده بشار الأسد لحماية أمن إسرائيل عندما انسحب جيش لحد السوري الآن السيد غسان جواد بدأ يتحدث عن أننا سنشهد عمليات مقاومة وسنشهد عمليات إكمال طوق إلى آخر هذا الكلام الذي تحدث عنه، أنت ضربت مثالا عن شاكر العبسي في عام 2005  صدرت أحكام قضائية أنا كنت أعمل بها أمام محكمة أمن الدولة ضد شباب سوريين من أبناء الجولان لأنهم فكروا فقط بعمل مقاومة، نحن الآن عندما نتحدث نحن لا نقول بأننا نريد أن نحمي أمن إسرائيل ولا يمكن أن نحمي أمن إسرائيل، إسرائيل دولة عدوة ودولة معتدية على أرضنا وهي دولة تحتل جزءا عزيزا وغاليا من أرضنا هو الجولان هذه مسائل مبدئية ﻻ يمكن التنازل عنها ولا يمكن التفريط بها وسنسترجع الجولان عاجلا أم آجلا أما الآن فظهرنا مكشوف إلى هذا النظام، الإسرائيليون أنفسهم وزير الدفاع الإسرائيلي عندما كان يشاهد دبابات النظام على بعد أقل من كيلو متر كان ينظر إلى دبابات النظام وهي تجتاح قرية ُجباثة، قرية جباثة ممنوع وصول الدبابات إليها وفق اتفاقية الهدنة..

غادة عويس: هل من تأثيرات..

محمد صبرا: دبابات النظام دخلت عبر المعبر الإسرائيلي نفسه.

غادة عويس: ناقشنا الموضوع بما يكفي هل من تأثيرات محتملة على مسار ما يجري؟

محمد صبرا: نحن نتمنى من قوات المعارضة التي تسيطر الآن عن خط الحدود أن تراعي مجموعة من المسائل، بأن تراعي بأن الشعب السوري الآن بكامله ينظر إليها الشعب السوري الآن قضيته الأساسية هو التخلص من نظام الاستبداد لأن التخلص من نظام بشار الأسد هو الشرط الأساسي والأول اللازم لتحرير الجولان هذا النظام هو الذي أبقى الجولان رهينة عند إسرائيل لمدة 50 سنة.

غادة عويس: سيد صبرا المشكلة..

محمد صبرا: التخلص من بشار الأسد..

غادة عويس: المشكلة في كلامك أن ثمة من يسمعك الآن ويقول طيب أنت تقول هذا النظام مستبد وما إلى ذلك لكن إسرائيل العدو الأول لكل شعوب هذه المنطقة العربية والمسلمة تقصف النظام ولا تقصفكم معارضة موجودين على حدودها إذن كيف يمكن أن تتوقع منه أن يفكر بكم؟

محمد صبرا: إسرائيل ﻻ تقصف النظام، إسرائيل قصفت بعض مستودعات الأسلحة التي كانت تخشى من وقوعها بيد المعارضة أنا أذكر الآن إذا عدنا إلى مؤتمر هرتزليا في عام 2012 الذي كان عنوانه في عين العاصفة أول من نادي بعدم تسليح المعارضة السورية هم الإسرائيليون حتى مصطلح الأيدي الخطأ حتى لا تقع الأسلحة في الأيدي الخطأ هو نتاج السياسية الإسرائيلية، إذا عدنا الآن فقط إلى نتاج السياسية الإسرائيلية في عامي 2012 و2013 لوجدنا أن إسرائيل هي التي وقفت حائلا ضد تسليح المعارضة السورية بالسلاح النوعي هذه وثائق مؤتمر هرتزليا وتصريحات وزير الدفاع ورئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية موجودة.

غادة عويس: إذن إسرائيل تشاهد وسعيدة جدا بما يجري، طيب هذا خلاصة ما تقوله سيد صبرا سيد غسان جواد مثلا في الشهر الماضي شهر آب أغسطس مقاتلات سورية تقصف موقعا للمعارضة على الحدود مع إسرائيل، طيب سوريا قوية بما يكفي لكي تقصف المعارضة لما لا تقصف إسرائيل ببساطة؟

غسان جواد: فقط أنا أريد أن أشير إلى أن النكتة هي أن يزور أمير قطر تل أبيب وأن تدعم قطر المقاومة، النكتة أن يكون هنالك مكتب تمثيل تجاري في الدوحة.

غادة عويس: ليس لدينا مكتب تمثيل أقفل بعد الاعتداء سيد غسان تريد أن تعطي مثلا..

غسان جواد: هل أنت لبنانية أم قطرية؟

غادة عويس: ليس لدى قطر، ليس لدينا في الدوحة أقصد لأني متواجدة في الدوحة ليس لدى قطر الآن مكتب تمثيل تجاري يعني أرجو أن تعمل up date لمعلوماتك عندما تريد أن..

غسان جواد: بلا تنكيت كان أفضل غادة بلا ما نحكي سياسية يعني

غادة عويس: أنت تقول هنالك مكتب وأقول معلومة خاطئة تحلل تنتقد قطر هذا شأنك أنت حر انتقد من تشاء لكن أنا أصحح معلومة فقط.

غسان جواد: يعني فقط لأجيب وحتى ﻻ أضيع الوقت

غادة عويس: ﻻ أنت رميت بمعلومة خاطئة مكتب التمثيل التجاري في قطر أقفل على أي حال أنا ﻻ أمثل قطر ولا أتحدث باسم أحد..

غسان جواد: على كل حال الجميع يعرف علاقات قطر بإسرائيل..

غادة عويس: طيب اسأل قطر عنها لا تسألني أنا ولا تمرر معلومة أنت حر بانتقاد قطر لا أمثل قطر ولست منبرا  لقطر ويعني لا شأن لك أو للمشاهدين بجنسيتي إن كنت لبنانية أم غير لبنانية ..

غسان جواد: ما كنا نحكي سياسية بلا تنكيت..

غادة عويس: أنا صحفية الآن بمنتهى الموضوعية تمرر معلومة خطأ أوقفك عند حدك تريد أن تنتقد قطر انتقد مثل ما تشاء أنا ذكرت لك ما يعني حدثا حصل أعتدت إسرائيل على سوريا وقال المعلم سنرد في الزمان والمكان المناسبين  وشاعت عندها النكت على هذا الموضوع، الآن قل لي إذا كانت سوريا قوية بجيشها وبمقاومتها لما ﻻ تقصف إسرائيل ولا تقصف المعارضة؟

غسان جواد: عندما تنتهي سوريا من أذناب إسرائيل ومن عملاء إسرائيل الذين باعوا الدفاعات الجوية وصواريخ الدفاع الجوي التي حصلوا عليها لإسرائيل سوف بالتأكيد تقاتل وفي المرحلة المقبلة الدول تضع استراتيجيات وسوريا ليست مضطرة لأن تعمل بسياسات ترسمينها أنت أو يرسمها أي مراقب ومحلل وفي النهاية سوريا معروفة أنها دولة مقاومة وممانعة 12 ألف شهيد سوري قتلوا في الاجتياح الإسرائيلي للبنان ولا تحتاج إلى شهادات وبالتالي نحن نتحدث اليوم عن منطقة خطرة ستؤثر على مضمون ومسار الأمور في كل الإقليم، إسرائيل تعلم بأن دعمها للجماعات الإسلامية المسلحة والمتطرفة على الحدود والقصف الذي شنته منذ 6 أيام على معابر الجيش السوري في القنيطرة تعلم أنها سوف تنال جزاءها حيال ذلك من خلال عمليات مقاومة..

غادة عويس: وأنت الآن يعني وأنت أيضا تتبنى هذا الخطاب والنكتة كما وصفته لك أختم مع سيد صبرا سيد صبرا هل من تأثير على مسألة على مسألة هذه التطورات في الجولان على مساركم أنتم كمعارضة وكائتلاف بشكل عام؟

محمد صبرا: أظن بأن الورقة التي كان يدعي النظام السوري بأنه يمسكها بقوة وهي حماية أمن إسرائيل أظن بأن هذه الورقة خرجت من يده، الآن النظام السوري يشكل خطرا على كامل الإقليم هو الذي فرخ التطرف هو الذي صدر التطرف إلى بعض دول الإقليم هو الذي تسبب الآن في إثارة كل هذا القلق في كامل دول الإقليم وبالتالي على دول العالم أن تعي تماما بأن تحقيق عملية انتقال سياسي في سوريا..

غادة عويس: شكرا.

محمد صبرا: من خلال بيان جنيف وتحقيق تطلعات الشعب السوري هي أساس استقرار سوريا والإقليم معا.

غادة عويس: شكرا جزيلا لك محمد صبرا رئيس الحزب الجمهوري السوري المعارض كنت معنا من إسطنبول، وأشكر غسان جواد الكاتب والصحفي حدثنا أيضا من بيروت، وأشكر متابعتكم، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر نلتقي بإذن الله في قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد فإلى اللقاء.