قال رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا نوري بوسهمين إن ما يجري في طرابلس ليس معركة بين مدينتين بل معركة للحفاظ على ليبيا، مشددا على ضرورة تمكين الثوار من "مفاصل" الدولة حتى ينجحوا في الدفاع عن مكتسبات الثورة.

حلقة الأربعاء 20/8/2014 من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت تصريحات بوسهمين ومقدرة قوات "فجر ليبيا" على تحقيق الحسم العسكري، إضافة إلى مآلات الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد.

وقبل أن يجيب رئيس تحرير جريدة ليبيا الجديدة محمود المصراتي عن سؤال بشأن فرص نجاح الحسم العسكري في حل الأزمة بالبلاد، بدأ حديثه بالاستخفاف بشخص بوسهمين وتاريخه الثوري ودوره في الحياة الليبية، مؤكدا عدم أهمية اعتراف بوسهمين بالبرلمان الليبي الجديد لأن العديد من المنظمات الدولية اعترفت به.

وبالحديث عن فرص نجاح الحسم العسكري، أوضح المصراتي أن ذلك يعني سفك المزيد من الدماء، إذ إن استخدام الأسلحة الثقيلة والقتال داخل مدينة طرابلس يعملان على تدميرها، مؤكدا أن الحديث عن مصطلح "الثوار" بعد أربع سنوات يعتبر أمرا "مضحكا"، مشيرا إلى أنهم هم الذين قاموا باقتحام المؤتمر الوطني الليبي العام واختطفوا رئيس الوزراء، كما اتهمهم بسرقة أموال الدولة ووضعوا أيديهم في أيدي مليشيات "الداعشيين" الموجودة الآن في بنغازي.

ورأى أن ما يحدث الآن يمكن توصيفه بأنه نتيجة خسارة تيار الإسلام السياسي الذي يمثله الإخوان المسلمون في الانتخابات، مؤكدا أن جميع محاولاتهم للعودة لميدان الحياة السياسية باءت بالفشل، مما دفعهم إلى اللجوء للقوة العسكرية بهدف خلط الأوراق السياسية في البلاد.

video

ودعا إلى التمييز بين قوات اللواء خليفة حفتر و"لواء الكرامة" التي تجمع جنرالات وعساكر، وبين قوات "فجر ليبيا" التي تعتبر قوات تجمع مجموعة من أمراء الحرب يمثلون تيار الإسلام السياسي، وأبدى تحسره على مرور أربعة أعوام على الثورة دون أن ينفذ أي مشروع اقتصادي حتى الآن.

فرص الحل
من ناحيته، دعا المتحدث باسم القوة الثالثة المشاركة في عمليات "فجر ليبيا" علاء الحويك الجميع إلى مراعاة مصلحة الوطن، وأضاف أن السيطرة الميدانية حينما رجحت كفتها لمصلحة "الثوار" بدأت قوات الصواعق والقعقاع باستهداف المناطق الواقعة تحت سيطرة "الثوار" بالقصف الجوي، كما تم استهداف خزانات النفط عمدا من أجل لفت انتباه الإعلام وكسب تعاطف الرأي العام.

وأوضح الحويك أن اختطاف المؤسسات الحكومية يعني اختطاف سيادة الدولة، متهما الطرف الآخر بعدم وجود نوايا صادقة لديه لحل الأزمة، وأشار إلى أن ثوار ليبيا الذين خرجوا في 17 فبراير/شباط يعتزون بكونهم ثوارا خرجوا لرد الظلم والعدوان.

بينما استبعد المحامي والناشط السياسي صلاح الدين طاباق إمكانية نجاح الحسم العسكري، باعتبار أن الصراع يدور حول هوية الدولة، ووصف الصراع الدائر بالبلاد بأنه صراع بين تيارين سياسيين ليبيين مختلفين يمارسان "الشيطنة" والعزل السياسي تجاه بعضهما بعضا.

وأكد أن الوصول لتفاهمات بين الفرقاء ممكن على طاولة المفاوضات دون إقصاء الآخر، وأعرب عن أمنياته بأن يتم ذلك قبل اللجوء للبندقية، مبديا أسفه لرفض بعض التيارات الحوار ومبادرة السلم المطروحة من قبل الأمم المتحدة.

وبحسب طاباق، فإن القوى السياسية الليبية لا يمكن أن تبقى متجاهلة الدعوات الدولية لحقن الدماء وحل الأزمة، لأن موقع ليبيا الجغرافي يحتم على هذه القوى الاحتكام لصوت العقل والجلوس للتفاوض.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: مآلات الأزمة في ليبيا وغياب فرص الحل

مقدم الحلقة: محمد كريشان

ضيوف الحلقة:

- محمود المصراتي/ رئيس تحرير جريدة ليبيا الجديدة

- صلاح الدين طاباق/ محامي وناشط سياسي

- علاء الحويك/ متحدث باسم القوة الثالثة

تاريخ الحلقة: 20/8/2014

المحاور:

-         الحسم العسكري هو الحل

-         مطالبات بحكومة في طرابلس

-         خلافات ما زالت محتدمة

-         إمكانية الحوار لم تعد ممكنة

محمد كريشان: أهلاً بكم قال نوري بوسهمين رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا إن ما يجري في بلاده هو مواجهة يقودها الثوار للحفاظ على مكتسبات الثورة التي أطاحت بالقذافي مشدداً على ضرورة الحسم العسكري وتمكين الثوار من مفاصل الدولة لحماية الثورة.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: هل تستطيع قوات فجر ليبيا تحقيق الحسم الميداني، وما مآلات الأزمة الليبية في ظل احتدام المواجهات العسكرية وغياب الحوار السياسي؟

أقر نوري بوسهمين رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا بأن صوت المواجهات العسكرية يعلو في الوقت الراهن على صوت العملية السياسية لكنه شدد خلال لقاء مع الجزيرة على أن هدف قوة فجر ليبيا هو حماية الثورة وليس كما يروج على أنه خلاف بين مدينتين أو قبيلتين.

[شريط مسجل]

نوري بوسهمين/ رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا: ما يحدث في طرابلس الحقيقة الثوار عندما تجمعوا من كل حدب وصوب تجمعوا لأجل حماية الثورة ليس كما يروج بأنه مسألة بين مدينتين أو بين قبيلتين، هناك مَن يتزعم من بعض القبائل ويتكلم باسم مدينته سيتحمل مسؤولية ذلك أمام الله سبحانه وتعالى وأمام التاريخ وأمام الشعب.

محمد كريشان: وبدا بوسهمين متفائلاً بتحقيق ما سماه نصراً قريباً يحسم الأمر لصالح ثورة السابع عشر من فبراير التي أطاحت بالقذافي ونفى بشكل قاطع إمكانية الجلوس في حوار مَع مَن سماهم المعتدين الذين ظلموا الشعب الليبي.

[شريط مسجل]

نوري بوسهمين/ رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا: لا نجلس مع الظالمين لا يمكن أن يجلس ثائر حقيقي مع مَن يدعي لنفسه شيئاً وهو يعي جيداً بأنه ظالم لهذا الشعب، لا بد من تمكين الثوار بالسيطرة وبممارسة الأعمال الرئيسية داخل الدولة بمفاصلها، رئاسة الأركان والداخلية والدفاع، وعندما أتكلم عن الثوار لا أتكلم بحصر عدد معين، أتكلم على مفهوم الثورة، الثورة ليست شيئا بسيطا، عندما نكتشف حتى في المؤتمر الوطني أو في مجلس النواب سواء الحالي أو القادم أو كان مشروعاً أو غير مشروع عندما نكتشف أن هناك تزويراً واعتداءاً على إرادة الشعب فلا يمكن أن نتمسك بأي نصوص دستورية إلا القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

محمد كريشان: موضوع هذه الحلقة نتناوله مع ضيوفنا حيث ينضم إلينا من تونس محمود المصراتي رئيس تحرير جريدة ليبيا الجديدة ومن ليبيا كل من صلاح الدين طاباق المحامي والناشط السياسي وعلاء الحويك المتحدث باسم القوة الثالثة والمشاركة في عملية فجر ليبيا أهلاً بضيوفنا جميعاً نبدأ من تونس السيد محمود المصراتي ما رأيك في هذه التصريحات خاصة لجهة التأكيد على أن الحسم سيكون عسكرياً في ليبيا؟

محمود المصراتي: تحية لك سيد محمد كريشان وتحية لضيوفك في طرابلس، مسألة الحديث الآن عن هذه التصريحات قبل أن نتحدث عن التصريحات دعونا نتحدث مَن هو نوري بوسهمين، مَن هو نوري بوسهمين الآن ماذا يشكل وما هذه التصريحات وما مسؤولية نوري بوسهمين؟ نوري بوسهمين كان من الأجدر أستاذ محمد كريشان أنك عرفته برئيس المؤتمر الوطني العام السابق وأيضاً هو رئيس المؤتمر الوطني العام السابق وهو مطلوب في قضية جنائية لدى النائب العام وتم تقديم مذكرة من قبل النائب العام إلى المؤتمر الوطني العام السابق سيء الذكر برفع الحصانة عنه وتقديمه للتحقيق على ذلك الشريط الذي سرب ورآه القاصي والداني ورآه على حسب توصيفه من كل حدب وصوب رآه كل العالم وهو يتوسل لأحد الميليشيات الذين يصفهم الآن بالثوار وهو رئيس لأحد الميليشيات يتوسل له بأنه لا يدس عليه في شيء، وبالتالي تصريحات نوري بوسهمين لا تمثل إلا نفسه وحتى نفسه لا أعتقد أنه يمثلها الآن لأنه هو واقع تحت قبضة الميليشيات المسلحة لديهم العديد والعديد عليه من التصويرات ومن مقاطع الفيديو التي حسب ما تحدث العديد من أمراء الميليشيات بأنه في أوضاع مخلة بالأدب وبالتالي تصريحات بوسهمين لن تتجاوز كادر قناة الجزيرة ولا يمثل إلا نفسه وفي اعتقادي هذه دعوة ..

الحسم العسكري هو الحل

محمد كريشان: هو يعني قدم يعني بعد إذنك فقط للتوضيح بعد إذنك فقط للتوضيح، يعني طالما لم تقع عملية تسليم رسمية للبرلمان الجديد وتعيين شخصية على رأس الهرم السياسي في ليبيا في المرحلة المقلبة هو مازال في وضعه الحالي على الأقل حتى اتضاح الصورة بالنسبة للمرحلة المقبلة فقط هذا للتوضيح، لكن لو سألنا السيد علي الحويك علاء الحويك..

محمود المصراتي: لو سمحت سيد محمد..

محمد كريشان: سأعود إليك سأعود إليك سيد مصراتي سأعود إليك سأعود إليك..

محمود المصراتي: سيد محمد..

محمد كريشان: تفضل يا سيدي تفضل يا سيدي تفضل.

محمود المصراتي: اسمح لي أستاذ محمد عفواً عفواً عفواً أستاذ محمد أستاذ محمد لحظة لحظة بس أستاذ محمد أستاذ نعم محمد، مسألة الآن تقول لي أن السيد بوسهمين موجود مَن موجود، موجود في خياله فقط، العالم يعترف بمجلس النواب الجامعة العربية اعترفت بمجلس النواب هيئة الأمم المتحدة اعترفت بمجلس النواب منظمة الإتحاد الإفريقي اعترفت بمجلس النواب كل العالم يعترف بمجلس النواب بأن نترك هذا العالم للسيد نوري أستاذ محمد نترك هذا العالم ونستمع للسيد بوسهمين لا يمكن تفضل أنا كنت سأدخل في الموضوع.

مطالبات بحكومة في طرابلس

محمد كريشان: على كل أنت أنت أنت الآن شخصت سيد مصراتي، أنت الآن لا اسمح لي سيد أنت الآن أنت الآن عوضا عن أن تجيب على سؤالي شخصت الموضوع في بوسهمين وكان حديثك كله عن بوسهمين لم تجبني لا على الحسم العسكري ولا على ما قاله بوسهمين جعلت الموضوع شخصي بحت، على كل، على كل على كل، يعني بعد إذنك بعد إذنك وتدخل في الموضوع ما تدخل في الموضوع خلصت الحلقة وأنت تدخل في الموضوع، سيد علاء الحويك في ليبيا أولاً إن كان لديك أي رد على هذه النقطة التي قالها السيد مصراتي بسرعة فيما يتعلق بالسيد بوسهمين وسؤالي مرة أخرى عن موضوع الحسم العسكري لو سمحت.

علاء الحويك: بسم الله الرحمن الرحيم للأسف الشديد أن يكون النقاش بهذه الصورة الطعن في الأشخاص، السيد نوري بوسهمين تكلم على المسألة من الناحية القانونية وتفصيلها فيا ريت وجدنا ردا مقنعا من السيد محمود من الناحية القانونية ردا بالبراهين والدلائل وليس ادعاءات كما يدعي للأسف الشديد، هذه من الناحية الأولى، من الناحية الثانية ما لاحظناه الآن نسأل أعضاء مجلس النواب الحاليين الموجودين في مدينة طبرق ولماذا الأعضاء اللي حضروا الجلسة الأولى وخرجوا في إجازة لم يعودوا، هذه من ناحية ثانية، من ناحية ثالثة لاحظنا حتى مجموعة اليوم من الوزراء اجتمعوا في مدينة طرابلس وطالبوا بأن تكون الحكومة في مدينة طرابلس لحل الأزمات والمخانقات الحالية، الموضوع هو مش موضوع تنظير أو موضوع قيل أو قال، الموضوع إنك تتكلم بالدلائل والبراهين وتتكلم على مصلحة هذا الوطن، لو تكلمنا على الحسم العسكري عندما رجحت الكفة عندما رجحت الكفة لصالح الثوار وبدأت فعلاً تتحقق الانتصارات العسكرية والسيطرة على رئاسة الأركان وعدة من المرافق الحيوية ورقعة كبيرة جغرافية واسعة لاحظنا أمرين لاحظنا تصعيدا في الوضع الميداني من ميليشيات الصواعق والقعقاع والمدني باستخدام سلاح الطيران، ومن ناحية أخرى قصف يستهدف المدنيين والمواقع  المسيطر عليها من الثوار فعلاً والكتائب التابعة لرئاسة الأركان يتم استهدافها من ميليشيات الصواعق والقعقاع والمدني وهذا بالبرهان، كما تم استهداف يعني عمداً خزانات النفط ومن قبلها الطائرات وغير ذلك يريدون أن يؤججوا الرأي العام ويكسبوا التحشيد الإعلامي لكن اللي حاصل حالياً فعلاً أن جميع المواقع اللي تم السيطرة عليها وتحريرها من هذه الميليشيات مازالت هي بقبضة الثوار والكتائب التابعة لرئاسة الأركان وماضيين قدماً في تحرير الأماكن الحيوية والمهمة في مدينة طرابلس إن شاء الله.

محمد كريشان: فيما يتعلق بالحسم العسكري تحديداً سيد مصراتي الآن في ظل المعطيات الحالية بتقديرك إمكانية الحسم العسكري للفجر الليبي أو للطرف الآخر ممكنة؟

محمود المصراتي: مسألة الحديث عن حسم عسكري أستاذ محمد هو المزيد من الدماء وهو الإطاحة بمدينة كاملة مدينة اسمها طرابلس يعني فيها أكثر من مليون ونصف مدني واستخدام الأسلحة الثقيلة من كل الأطراف داخل المدينة والحديث عن حسم عسكري هو دمار لهذه المدينة وقتل لكل هؤلاء المدنيين، ما يتضمنه حديث السيد ضيفك الكريم الآن وحديثه عن الثوار وميليشيات الصواعق والقعقاع مصطلح الثوار أصبح مصطلحا مضحكا على فكرة،  أستاذ محمد في ليبيا الآن بعد 4 سنوات الآن من الدمار وهؤلاء الذين يتحدث عنهم ضيفك الكريم الثوار هم مَن اقتحم المؤتمر الوطني العام وهم مَن حاصر الوزراء وهم مَن اختطف رئيس الوزراء وهم مَن سرقوا أموال الدولة وهم مَن تعاونوا ووضعوا يديهم في يدي الميليشيات الداعشية الموجودة الآن في بنغازي ولعل أسد الثوار كما يسمون جماعة الإخوان المسلمين وسام بن حميد له أكبر دليل على ذلك وبالتالي مسألة التصنيف ومصطلح الثوار أتمنى أن يتم اجتنابه الآن في هذه الحلقة وفي كل حديثنا لأن الموجود الآن تيار سياسي أستاذ محمد خسر في البرلمان وهو تيار الجماعة تيار الإسلام السياسي أو ما يعرف بجماعة الإخوان المسلمين كانت لديهم العديد من المناورات تقديم حكومة معيتيق وتم القضاء على الموضوع قانونياً، مسألة مبادرة متري وما حوت من تقاسم السلطة ومن تلميحات حول هذا الموضوع وتم إحباطها، كان الخيار الأخير وهو اللجوء إلى القوة والعسكرية لخلط الأوراق كل الليبيين على فكرة 6 مليون ليبي يعلمون حقيقة ما يحدث الآن في ليبيا ليس هناك..

محمد كريشان: ولكن اللجوء ولكن اللجوء إلى القوة بعد إذنك سيد المصراتي ولكن اللجوء إلى القوة أيضا تم من عملية كرامة ليبيا أيضا ما سمي يعني بأسلوب اللجوء إلى القوة لم يكن مقتصراً على طرف دون آخر، كل طرف اعتقد أن بإمكانه الحسم في هذه الحالة اسمح لي أسأل السيد صلاح الدين طاباق المحامي من ليبيا عن موضوع هذا الحسم العسكري هل تعتقد بأنه ممكن فعلاً الآن في هذه الظروف في ليبيا؟

صلاح الدين طاباق: مساء الخير أستاذ محمد ولكل السادة المشاهدين عذراً قد التحقت متأخراً فلم أستمع إلى جزء من الحوار ولكن السطر الأخير من سؤالك لا أتصور أن الموضوع سيكون في إطار حسم عسكري، الظاهر للعيان أن هناك تيارين يتصارعان فيما يتعلق بهوية الدولة وليس غير ذلك، التفكير في الحوار في إطار أن جسم سياسي بعينه داعشيين أو دواعش أو ما شابه هو نوع من شيطنة الآخر اصطفافاً سياسياً للمتصورين الأمر يتعلق بتيارين سياسيين موجودين في ليبيا عنوان هذا الاصطفاف هو العزل السياسي بمعنى يمكن قبول بقايا نظام معمر ممَن لم تتلوث أيديهم بالدماء وغيره ويتم بناء الدولة الليبية الحديثة انطلاقاً من هذه النقطة، وفريق آخر يرى بعكس ذلك بأن يتم إقصاءهم والبناء بليبيا من جديد على أسس قاعدة صفرية، أيضاً مَن كان ممكن أن يتم حل هذا الإشكال من خلال مبادرة الأستاذ طارق متري التي كانت في شهر 6 ولكن ما يسمى بالتيار المدني وهنا للأسف على خلاف الحقيقة هذا التيار قد سابق نفسه برفض هذه المبادرة توقع منه بأنه سيفوز..

محمد كريشان: يعني عفواً قبل أن نخوض في التسويات السياسية التي عرضت وتم إفشالها بشكل أو بآخر الآن هناك عملية تسمى عملية فجر ليبيا وهناك عملية تسمى عملية الكرامة، الآن بتقديرك كلا الطرفين عاجز على الحسم في هذا الموضوع؟

خلافات ما زالت محتدمة

صلاح الدين طاباق: بالتأكيد لا سبيل أمامهم إلا الوصول إلى تفاهمات على طاولة المفاوضات لن يكون هناك إقصاء للآخر لأن الآخر موجود لديه كل طرف لديه تيار سياسي ولديه مجموعة مسلحة ولديه مؤيدين ولديه برضه مجموعة من المدن والقرى ولذلك وانطلاقاً من هذا لا سبيل إلا الجلوس على طاولة المفاوضات وكنا نتمنى أن يتم ذلك قبل هذا الاقتتال لأن الأمر كان معروضاً من قبل الأمم المتحدة التي أدت الدعم في شهر 6 ولكن تجبر بعض الأطراف وأقولها للأسف ما يسمى بالتيار المدني أول مرة في التاريخ المعاصر تيار مدني يرفض الحوار ويرفض مبادرة السلم من قبل الأمم المتحدة ويرى بأنه بمفرده يمكن أن يلون الحياة السياسية في ليبيا، يا سادة يا كرام لا يمكن لأحد أن يلون الحياة السياسية.

محمد كريشان: ولكن بعد إذنك ولكن بعد إذنك حتى ولكن بعد إذنك بعد إذنك حتى تصريحات السيد بوسهمين التي أوردناها قبل قليل هو يجلس يرفض بالكامل الجلوس مع مَن سماهم المعتدين الذين ظلموا ليبيا لهذا نريد أن نعرف بعد الفاصل ما هي مآلات الأزمة في ليبيا في ظل احتدام المواجهات العسكرية من ناحية وغياب أي أفق لحوار سياسي بين الأطراف المتصارعة لنا عودة بعد هذا الفاصل، نرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

محمد كريشان: أهلا بكم من جديد ما زلتم معنا في هذه الحلقة التي نتناول فيها الوضع السياسي والأمني في ليبيا في ضوء تصريح لنوري بوسهمين بأن لا مجال للحوار مع خليفة حفتر وبضرورة الحسم العسكري للحفاظ على ما سماه مكتسبات الثورة، سيد علي الحويك في ليبيا الآن هل تعتقد بأن إمكانات الحوار السياسي بين هذه الأطراف شبه مستحيلة الآن؟

إمكانية الحوار لم تعد ممكنة

علاء الحويك: يجب أن ننظر إلى شيء مهم هو المشهد يجب أن لا نأخذه عفوا من زاوية واحدة فقط، المشهد من عدة زوايا هذا يعني دولة مضادة بامتياز إحنا لاحظنا اختطاف وزارة الدفاع من يسيطر على وزارة الدفاع ويتمركز بها، وزارة الداخلية، رئاسة الأركان، مطار طرابلس، خزانات النفط، شركة الكهرباء، هذه جميع مرافق الدولة وغيرها للقرار في الدولة مختطف وهيبة الدولة يعني تم اختطافها فعلا هذه الأشياء، أنت يعني لما طرحنا موضوع الحوار والجلوس لطاولة الحوار عدة مرات للنقاش ما هو إلا كان لا توجد نوايا صادقة وهي عبارة عن مماطلات لكسب الوقت، حتى قبل البدء بهذه العملية العسكرية يتم الطلب في التفاوض والحوار والخروج من المرافق الحيوية للدولة ومن ناحية أخرى تجد التمركز العسكري وعد التبات وزرع القناصة والتجييش العسكري في هذه المرافق الآن إلي هم يتمركزوا فيها أو فيما بقي منها هذا من ناحية، أما من ناحية أخرى هناك مجموعة من المبادئ ومجموعة من الأهداف التي لا يمكن أن يتنازل عنها في موضوع الحوار، نعم نحن مع حقن الدماء، نحن نتفق مع المصالحة الوطنية، لكن مجموعة من المبادئ والأسس إذا كان هذه المليشيات مثلا المعتدية الفئة الباغية تحتوي مجموعة تضم مجموعة من الأشخاص المطلوبين، تضم كذلك مجموعة من الأشخاص المتورطين عليهم أحكام مؤبدة، وعليهم أحكام إعدام وغير من ذلك إلي يستغلوا فيهم الآن، كذلك من غير الجنسيات الليبية المرتزقة إلي تم استجلابهم واستعمالهم كخطوط دفاعية يعني الموضوع حتى نجلس على طاولة حوار إحنا موضوعنا الأول هو الآن أخي الكريم يقول لي مصطلح الثوار عاد هذا المصطلح نحرق أوراقه وغيره من الكلام هذا، إحنا كليبيين ثوار نعتز بهذه الكلمة ممن خرجنا من ثورة 17 فبراير وننضوي فعلا ننضوي خدمة ونسخر أنفسنا ونسخر أموالنا بالغالي والنفيس لخدمة ثورة 17 فبراير حفاظا على الوطن وإحقاقا للحق ورفعا للظلم..

محمد كريشان: نعم.

علاء الحويك: لم يكن لنا أي غاية أو أي أجندة سياسية..

محمد كريشان: الآن سواء المبعوث الدولي السابق سيد طارق المتري أو الجديد أو المبعوث العربي هنا أسأل السيد محمود المصراتي كلهم يؤكدون على ضرورة التسوية السياسية إذا كان لجماعة فجر ليبيا لديهم هذه الاشتراطات، وجماعة سيد خليفة حفتر اللواء المتقاعد لديهم اشتراطات، وهناك اتهامات متبادلة، هل معنى ذلك بأن الكل يطالب بالحوار السياسي ولكن في النهاية هذا حوار مستحيل؟

محمود المصراتي: أستاذ محمد عفوا دعني أصحح..

علاء الحويك: طبعا..

محمد كريشان: لا بعد إذنك الحويك السؤال إلى السيد المصراتي.

محمود المصراتي: أستاذ محمد إذا سمحت لي حضرتك هناك خلط حقيقي بين فجر ليبيا ومسألة حفتر، حفتر هذا موضوع قديم ضباط شرطة، ضباط الجيش وجدوا أنفسهم يذبحون على أرصفة الطرقات توحدوا وداروا شيء اسمه الكرامة يقودها حفتر نختلف معه أو نتفق معه أنا شخصيا هذه مسألة أخرى، أما هذا موضوع آخر حفتر يقاتل في أنصار الشريعة ويقاتل في الزاوي والزاوي واضح في تصريحاته ولا غبار ولا جدال في هذه المسألة، فجر ليبيا هذا موضوع آخر هذا تيار إسلام سياسي استطاع عبر بعض القيادات وأمراء الحرب من تسخير قوات وشباب المدينة مثل مدينة مصراتة والزج بهم في معركة خاسرة من الأساس ولا ناقة ولا جمل بها لا لمصراتة ولا لليبيين أصلا هي معركة سياسية يخوضها بطريقة عسكرية فقط، هذا هو التفصيل الحقيقي لمسألة فجر ليبيا أما الحديث عن..

محمد كريشان: لكن أيضا هنا فقط للتوضيح يعني أنت تصف فجر ليبيا بهذا الشكل وهذا حق من حقوقك لكن أيضا وصفك للسيد حفتر بطريقة هكذا فيها استهانة لا هناك من يصف حفتر ومن معه بالثورة المضادة، يعني أيضا هناك يتوقف الموقع الذي تحكم فيها على الأمور هنا فقط للتوضيح حتى نكون منصفين بين الطرفين يعني تفضل واصل..

محمود المصراتي: هم سموه انقلاب يا أستاذ محمد هم سموه في البداية انقلاب، لو تروا مصطلح العناوين الذي يخرج بها تيار الإسلام السياسي وخاصة جماعة الإخوان المسلمين كل أسبوع عندهم عنوان جديد لمعركتهم في البداية قالوا هذا انقلاب لما لقوا مفرزات الأرض والمعطيات لا يمكن لئن يكون في ليبيا، الانقلاب يحتاج إلى مؤسسة عسكرية محترمة مترابطة ويحتاج أيضا لدولة وهذه المعايير غير موجودة في ليبيا، بحثوا عن تسميات أخرى قالوا أزلام ومسألة 32 بعد 4 سنوات من الثورة المسألة محسومة في ليبيا الثورة انتهت، ومعمر القذافي مشي في حاله وقتل وما عاد في ليبيا، بدؤوا في مصطلح آخر وهو ثورة مضادة، من يقود الثورة المضادة؟ هؤلاء شركائكم في الثورة إن كان الآن السيد علاء يصف مليشيات القعقاع والصواعق حسب علمي يا أستاذ محمد القعقاع والصواعق حتى لما تبنوا عدد من أعضاء الكتيبة 32 وأنا هنا لا أدافع عن أحد على فكرة مسألتي ورأيي في كل المليشيات هي مليشيات مع اختلافهم، لكن الآن من يخون ومن يقف ضد تيار الإسلام السياسي بكل كتائبه المسلحة وبكل هذا القصف العشوائي على مدينة طرابلس بالذات هم جماعة الإخوان المسلمين يدعمها أمراء حرب وقوات مسلحة تتبع مدينة مصراتة وأنا أحمل مسؤولية هذه الدماء التي تسال كل يوم من شباب مصراتة هؤلاء الشباب إلي يغرر بهم وتم قذفهم في هذه المحرقة أحملها إلى أمراء الحرب وإلى جماعة الإخوان المسلمين، مسألة أخرى أستاذ محمد وهي مهمة جدا الآن بعد 4 سنوات نتحدث عن ثورة مضادة ونتحدث عن أزلام والله هذا أمر مضحك يا أستاذ محمد أقسم بالله أنه أمر مضحك بالفعل، بعد 4 سنوات ونحن في حكاية الثوار لم تبن طوبة واحدة في ليبيا، لم يتم تحقيق أضعف مشروع للتنمية للشباب، لم يتم في ليبيا إطلاقا إيجاد أي مشاريع بإمكانها أن تخرج الليبيين من حالة القوقعة الاقتصادية إلي هم موجودين فيها كل ما وجدناه..

محمد كريشان: ولهذا طلب التجاوز هذا نعم.

محمود المصراتي: يوم تغير على وزارة الخارجية ويوم تغير على وزارة الداخلية، يوم  تعتقل وزير الداخلية يوم تعتقل..

محمد كريشان: طلب التجاوز هذا سيد المصراتي، الآن التسوية السياسية سيد صلاح الدين طاباق التسوية السياسية في ليبيا باتت مطلبا عربيا ودوليا برأيك إلى أي حد يمكن لهذه الأطراف أن تظل غير عابئة بهذه الطلبات للتسوية السياسية للبلاد؟

صلاح الدين طاباق: أنا لم أفهم سؤال حضرتك ولكن سأرد ببساطة جدا على السيد محمود المصراتي.

محمد كريشان: لا، لا..

صلاح الدين طاباق: في قوله..

محمد كريشان: تفضل، تفضل..

صلاح الدين طاباق: يعني في قوله بأن السيد حفتر تم توصيفه بأنه انقلاب على خلاف الحقيقة أقول له ارجع إلى بيانه يوم 14/2/2014 قد أعلن تجميد الإعلان الدستوري وتجميد أعمال المؤتمر الوطني ومن يقوم بمثل هذه الأعمال ويستخدم القوى المسلحة فهو انقلاب قبلت ذلك أم لن تقبل هنا الأمر ليس انطباعا وإنما احتكاما للمعايير العلمية، نقطة ومن أول السطر سؤال حضرتك.

محمد كريشان: سؤالي كان إلى أي مدى يمكن أن تظل الأطراف الليبية غير عابئة بدعوات المجتمع الدولي والعربي لتسوية سياسية في ليبيا؟

صلاح الدين طاباق: لا يمكن لها سيدي أن تبقى غير عابئة بمتطلبات المجتمع الدولي لأسباب عدة ليس أقلها الموقع الجغرافي لليبيا وأطماع ورغبات الدول المحيطة ذات الفعل وذات القوة، ولكل طرف يعرف بأنه يجب عليه أن يكون ضمن الإرادة الدولية وليس خارجها فأتصور أن الدعوة ملحة للسيد طارق متري ولخلفه بأن يقوم بدعوة الأطراف المتصارعة ليس هم فقط ولكن كل من هو موجود على الأرض ونقول أيضا لمن يدعي بأن هناك جيش ليبي، ليس هناك جيش ليبي وقوات حفتر هي ميليشيا وليست جيشي ليبي، كما أن الطرف الذي يزعم بأن هناك في طرابلس جيش ليبي أقول له عليه أن يرجع إلى أقوال وزير الدفاع الليبي السيد أسامة الجويلي عندما صرح لقناة العاصمة بأن كل ما هو موجود في طرابلس هي مليشيا وليست جيش ليبي، كذلك تصريحات السيد محمود شمام لقناة ليبيا الأحرار عندما قامت بعض المليشيات بالاعتداء على منطقة بسيس في المرة الأولى فقد قال بأن المليشيات التي..

محمد كريشان: شكرا لك.

صلاح الدين طاباق: في تلك الأوقات هي مليشيات تتبع لتيار سياسي سماه بأنه تيار التحالف ولذلك كله..

محمد كريشان: شكرا لك..

صلاح الدين طاباق: على الأطراف جميعها أن تتحرك من مواضيعها التي تجلس فيها..

محمد كريشان: والوصول في النهاية إلى تسوية سياسية معينة شكرا جزيلا لك صلاح الدين طاباق المحامي والناشط السياسي الليبي، شكرا أيضا لضيفنا من ليبيا أيضا علاء الحويك المتحدث باسم القوة الثالثة والمشاركة في عملية فجر ليبيا، شكر أيضا لضيفنا من تونس محمود المصراتي رئيس تحرير جريدة ليبيا الجديدة، في أمان الله.