تجددت الاشتباكات حول محيط مطار طرابلس بين قوة حفظ أمن واستقرار ليبيا من جهة ولواءي القعقاع والصواعق من جهة أخرى، في قتال وصف بأنه الأعنف منذ ثلاثة أسابيع.

ونتج عن تدهور الأوضاع الأمنية زيادة عمليات الرحيل والترحيل للرعايا الأجانب بمختلف السبل، إضافة لارتفاع أسعار بعض السلع الضرورية واختفاء بعضها، الأمر الذي جعل المواطن البسيط الذي لا ناقة له في الأمر ولا جمل هو من يدفع الثمن.
video

العزل السياسي
وفي محاولة لتفسير ما يجري قال الباحث السياسي الليبي صلاح البكوش إن ما حدث بالبلاد جاء نتيجة الوضع غير الطبيعي الذي استمر فترة من الوقت، وأضاف أن قوات الصواعق والقعقاع تعتبر طرابلس ورقتها الأخيرة.

وتصور أن العامل الرئيس المتسبب في تأخير عملية التسليم والتسلم بين البرلمان والمؤتمر الوطني العام هو عامل عملي يتعلق بموافقة المؤتمر الوطني العام على عقد الجلسة بمدينة بنغازي، وهو ما يستحيل عمليا في ظل عمليات القصف التي يقوم بها اللواء خليفة حفتر.

وحذر البكوش من أن تصريحات بعض القيادات البرلمانية الجديدة لا تبشر بالخير، لأنها تحمل نبرة المنتصر، وشدد على أهمية تطبيق قانون العزل السياسي لـ"فلترة" الأشخاص الذين يحملون أفكار النظام السابق، داعيا البرلمان الجديد للمراهنة على قوات الدروع التي حررت البلاد وفرضت الأمن.

مكاسب
من ناحيته، عزا رئيس حزب القمة عبد الله ناكر زيادة حدة الاشتباكات إلى بحث المليشيات التي تسعى لاقتحام طرابلس والمطار عن مكاسب على الأرض، محملا المؤتمر الوطني العام المسؤولية عن دفع البلاد إلى الوضع القائم الآن لأنه لم يقم بوضع أركان الدولة.

ونصح ناكر البرلمان الجديد بالانعقاد بأقصى سرعة للمساهمة عبر قراراته في جلب الاستقرار للبلاد، موضحا أن مليشيات القعقاع والصواعق تمثل الجيش وتحمي البلاد، وأكد أن "الجيش الليبي" تحت إمرة المؤتمر وفي خدمته.

video

وقال الكاتب والناشط السياسي أسامة كعبار إن حفتر سبق أن خرج وهدد بأنه سينقل الصراع الذي يدور ببنغازي إلى طرابلس، مشيرا إلى أن مليشيات القعقاع والصواعق التي تقاتل في المطار معروفة بولائها لحفتر.

واستنكر تعنت الكتائب وإصرارها على السيطرة على المطار الذي يجب أن يعود إلى سيادة الدولة بعد أن سيطرت عليه مدة ثلاث سنوات.

وعبر عن أسفه لطرح البعض فكرة نقل البرلمان إلى طبرق التي اعتبرها جزءا من "المؤامرة الحفترية" المؤيدة من قبل حكومة عبد الفتاح السيسي الداعمة للثورة المضادة، داعيا الجميع إلى وضع الوطن في حدقات العيون، وأن يطرح الثوار مشروعا سياسيا واضحا للشعب الذي تعب كثيرا من التقاطعات السياسية التي لا تستطيع طمأنة المواطن على المستقبل.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: دوافع تصاعد القتال حول مطار طرابلس

مقدم الحلقة: محمد كريشان

ضيوف الحلقة:

- صلاح البكوش/ باحث سياسي ليبي

- عبد الله ناكر/ رئيس حزب القمة

- أسامة كعبار/ كاتب ناشط سياسي

تاريخ الحلقة: 31/7/2014

المحاور:

-   هزيمة قوات حفتر في بنغازي

-   ورقة نهائية في طرابلس

-   مهام البرلمان الجديد

محمد كريشان: أهلاً بكم، تجددت الاشتباكات في محيط مطار طرابلس الدولي بالعاصمة الليبية بين لوائي القعقاع والصواعق من جهة وقوة حفظ أمن واستقرار ليبيا من جهة أخرى، وصفت هذه الاشتباكات بأنها الأعنف منذ ثلاثة أسابيع.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: ما الذي يدفع باتجاه مثل هذا التصعيد العسكري والأمني في العاصمة الليبية، وهل يمكن للبرلمان الجديد أن يسهم في إحلال الاستقرار في البلاد؟

ازدادت ضراوة الاقتتال في العاصمة الليبية بين لوائي القعقاع والصواعق من جهة وقوة حفظ أمن واستقرار ليبيا من جهة أخرى اشتباكات الخميس وصفت بأنها الأعنف منذ اندلاعها بين الجانبين وأودت بأرواح العشرات، يأتي ذلك قبل أيام فقط من التئام البرلمان الليبي المنتخب لأول مرة.

[تقرير مسجل]

طارق تملالي: بعد إعلان ما يسمى مجلس شورى ثوار بنغازي منذ أيام السيطرة على معسكرات وقواعد عسكرية كانت موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر خرج قائد في التنظيم ليقول لوكالة الأسيوشيتد برس من دون ذكر اسمه نحن القوة الوحيدة المسيطرة في الميدان في بنغازي كلها، هنا يثور سؤال تقليدي هل حسم معركة ينهي الحرب؟ في جنوبي طرابلس يستمر القتال في محيط مطار العاصمة منذ أسبوعين تقريباً، أعنف قتال منذ إسقاط حكم العقيد معمر القذافي.

[شريط مسجل]

حاييم مالكا/ باحث سياسي: ظل المطار منذ 2011 تحت سيطرة ميليشيا من بلدة معينة ليقبض أفرادها أجورهم من الحكومة وذلك يدل على مدى تعقيد الأزمة.

طارق تملالي: في نظر المتصارعين يبدو أهم شيء تحقيق المكاسب كلها خارج المؤسسات ومن دون تنازلات متبادلة ولو بالصراع على مطار لم يعد صالحاً للاستخدام مؤقتاً، في كل الأحوال النتائج يتحملها غير المسلحين.

[شريط مسجل]

مواطن: لا بنزين لا خضراوات، الخضراوات أسعارها زادت واللحوم أسعارها زادت وذلك بسبب وجود أحزاب سياسية تتطاحن على السلطة على الكراسي.

طارق تملالي: إلى تونس يعبر ما لا يقل عن خمسة آلاف شخص يومياً كثير منهم نازحون ليبيون ولا مقام للمغتربين في ليبيا، إجراءات الرحيل والترحيل على قدم وساق، إسبانيا الصين الهند فرنسا وكذلك هولندا وكندا والبرازيل هي ترحل رعاياها أو طواقمها الدبلوماسية وبعض الدول تهرب رعاياها ليلاً بسفن حربية، من المتوقع أن يعقد نواب الشعب الليبي المنتخبون حديثاً أولى جلساتهم بعد أيام، هل بيدهم من الأمر شيء والبلد يعج بالسلاح والمسلحين.

[نهاية التقرير]

محمد كريشان: معنا في هذه الحلقة من ليبيا صلاح البكوش الباحث السياسي الليبي، عبر الهاتف من العاصمة الليبية أيضاً عبد الله ناكر رئيس حزب القمة ورئيس المجلس العسكري السابق لثوار طرابلس، ومعنا هنا في الأستوديو الدكتور أسامة كعبار الكاتب الصحفي والناشط السياسي الليبي، أهلاً بضيوفنا جميعاً، لو بدأنا بالسيد صلاح البكوش في ليبيا ما الذي أجج هذه الاشتباكات بهذا الشكل في طرابلس؟

صلاح البكوش: الذي أجج هذه الاشتباكات في طرابلس هو أوضاع غير طبيعية وكانت هذه الاشتباكات الرد الطبيعي على هذه الأوضاع غير الطبيعية، كانت الأوضاع منذ انعقاد المؤتمر الوطني العام في 2012 تتجه إلى محاولة تهميش هذا المؤتمر لأن طرفاً لم يستطع تحقيق ما يريده تحت قبة البرلمان فأراد تحقيقه عن طريق ميليشيات وعن طريق حكومة موالية له ثم حدث حدثا كبيرا في ليبيا وهو خروج اللواء المتقاعد خليفة حفتر بمحاولة انقلابية حيث بدأ بتشكيل مجلس عسكري أعلى وطلب من هيئة القضاء الأعلى تشكيل هيئة رئاسية وحاول أن يربط مع ميليشيات القعقاع والصواعق في الغرب وكانت هذه محاولة انقلابية خارج الشرعية تماماً وأيدها مَن يعتبرون أنفسهم ليبراليين ومدنيين أو سكتوا عنها ولذلك اضطر ثوار ليبيا إلى التحرك لمحاولة وقف مسلسل آخر يحاول أن يحاكي ما قام به السيسي في مصر.

محمد كريشان: إذن أنت هنا تحاول أن تضعنا في السياق العام ولكن إذا سألنا السيد عبد الله ناكر مع الأخذ بالاعتبار هذه الخلفية سيد ناكر ما الذي جعل الاشتباكات الآن في العاصمة طرابلس تشتد أكثر من الأسابيع الماضية؟

عبد الله ناكر: بسم الله الرحمن الرحيم، بالنسبة للاشتباكات هي مستمرة من يوم 15 رمضان داخلة الأسبوع الرابع الآن وزيادة حدتها لعدم الميلشيات المقتحمة لطرابلس للمطار لا تريد عقد البرلمان لا تريد.. تريد مكسبا على الأرض وللأسف الشديد لم تستطع تحقيق هذا المكسب و        ضيفك الذي يقول أننا لا نريد المؤتمر بالعكس إن المؤتمر هو مَن أوصل ليبيا لهذه المرحلة، المؤتمر ولا مَن قام بتنظيم عسكري أتى بعد فشل المؤتمر فشلا ذريعا، المؤتمر لم يضع أساسات حقيقية لليبيا، لم يضع دستورا، لم يضع أساسات للجيش الليبي، وضع عدة ميليشيات أسماها الدروع وأسماها بميليشيات الثوار وما هم بثوار، هؤلاء راكبين الركب يوم 20/8 ثوار 20/8 وهؤلاء معظمهم لاحقين الركب متأخرين، مَن يدافع عن المطار وعن رؤوس الليبيين هم الثوار الحقيقيين هم مَن قاموا بثورة 17 فبراير هم مَن كسروا أرتال القذافي وقوة القذافي وهذا لم يقرءوه جيداً هؤلاء المقتحمين، هم كانوا عبارة عن مجموعات كانت مع النظام جلها وجلها كانت تدافع عن نفسها لم تخرج من نظام القذافي وساعدها ويعلم الجميع مَن ساعدها في تحرير نفسها ..

هزيمة قوات حفتر في بنغازي

محمد كريشان: هناك أيضاً سيد ناكر هناك أيضاً هناك بعد إذنك سيد ناكر هناك أيضاً وجهة نظر أريد أن أسأل عنها الدكتور أسامة كعبار هل من علاقة بين اشتداد المعارك الآن في طرابلس وما حصل في الأيام الماضية في بنغازي لأن الصورة تبدو وكأن مَن حقق أو مَن ألحق هزيمة بقوات حفتر في بنغازي كأنه يريد أن يتمم هذا الأمر في طرابلس هل يمكن أن يكون هذا الأمر بهذا الشكل؟

أسامة كعبار: هو بكل تأكيد هو هذا الشكل لأن قبل رمضان خرج علينا المدعو حفتر وبكل صراحة في الإعلام والشعب الليبي كله يعلم هذا صرح بأنه سيتم نقل أحداث بنغازي إلى طرابلس والميليشيات معروفة التي تؤيد حفتر اللي هي القعقاع والصواعق والمدني ومحيط هذه الميليشيات وأنا أريد أن أرد على المتحدث السابق عندما قال إن مَن يدافع عن المطار هؤلاء هم الثوار أقول له إن هذه الكتائب القعقاع والصواعق والمدني جلها من اللواء 32 معزز وكتيبة محمد المقريف وهؤلاء كانوا من الكتائب الأمنية مع القذافي يعني، فبأي حق يعني يتحدث ويقول أن هؤلاء هم الثوار الحقيقيون والآخرون هم أشباه ثوار؟ هذا الأمر لا يجوز وهذا حقيقة ما أوصل ليبيا الآن إلى ما نحن فيه.

محمد كريشان: مع ذلك كان هناك نوع من التهدئة النسبية باعتبار أن المعارك اقتربت من خزانات الوقود و لا يريد المشاركون المزيد من المشاكل مع ذلك تعتقد أنها مرشحة للتصعيد؟

أسامة كعبار: بكل تأكيد مرشحة للتصعيد لأن الأطراف المقابلة اللي هي كتيبة الصواعق والقعقاع ولواء المدني هم مَن يقومون بالقصف العشوائي بالغراد وبالهاون على المناطق المأهولة بالسكان، لا يدخلون في مواجهات مباشرة مع كتائب الثوار والدروع، هم مَن قاموا بقصف خزانات الوقود لإشعال أو إثارة الرأي العام في ليبيا، هم مَن يقومون بالقصف المستمر على منطقة جنزور الآن، جنزور فيها كتيبة الفرسان اللي هي تؤيد كتيبة الدروع المنضمة تحت عملية فجر ليبيا أو عملية قصورة، حقيقة ما أوصل الأحداث الآن في طرابلس هو تعنت هذه الكتائب وإصرارها على التمسك بالمطار، المطار هذا سيادة للدولة الليبية يجب أن يعود إلى الدولة الليبية، يجب أن لا يكون هناك ميليشيات مسيطرة عليه ويعني لمدة ثلاث سنوات ونصف للآن هذه الميليشيات هي المسيطرة على المطار وتتحكم في مدخل ليبيا الرئيسي.

محمد كريشان: نعم سيد صلاح البكوش طالما أن معارك طرابلس بشكل أو بآخر هي امتداد أو الوجه الآخر لما يجري في بنغازي هل تعتقد بأن ما قيل عن إلحاق خسائر كبيرة بقوات حفتر ربما سيؤثر على معنويات حلفائه هنا في طرابلس مما يعني أن المعارك قد تنتهي قريبا رغم ضراوتها الآن..

صلاح البكوش: سيد كريشان لو سمحت لي بـ 30 ثانية لا يجب أن يمر ما يقوله السيد ناكر مرور الكرام، السيد ناكر الذي يدعي أنه من الثوار، السيد ناكر قبل الثورة كان لديه دكانا لإصلاح التلفزيونات وهو الآن معروف في ليبيا بأنه ملياردير بعد الثورة،السيد ناكر..

محمد كريشان: أنا سمحت لك بـ 30 ثانية ولكن حتى لا ندخل في تشخيص ليس هو لب القضية.

صلاح البكوش: لا لأن الميليشيات لديكم تسجيل في قناة الجزيرة لقائد القعقاع وهو يلقي بيانا يعطي فيه المؤتمر الوطني 5ساعات لإخلاء مقر المؤتمر الوطني أو سيقوم باعتقالهم ، هذه هي كتيبة القعقاع، أما الآن ما يجري في ليبيا ما يجري في طرابلس هو معركة بين ثوار ليبيا وبين فئة تعتبر طرابلس هي الورقة الوحيدة والرابحة لديها بالإضافة إلى ورقة سيف القذافي الذي لا يريدون أن يسلموه للدولة الليبية، لهذا تجد ضراوة في هذه المعارك لأن خسارة القعقاع والصواعق والمدني لطرابلس تعتبر نهاية للصواعق والقعقاع لأن هذه هي الورقة الوحيدة التي بيدهم والتي يستخدمونها لابتزاز الدولة وللتمركز السياسي الذي يعطيهم قوة أكبر بكثير من حجمهم الفعلي.

ورقة نهائية في طرابلس

محمد كريشان: إذن سيد عبد الله ناكر ما رأيك في هذا الرأي الذي يعتبر أن هذه الضراوة تعود إلى أن طرابلس هي الورقة النهائية التي بيدكم؟

عبد الله ناكر: ما أقوله لضيوفك الكرام والأنيقين أن عبد الله ناكر يتشرف أن لديه محل تليفزيونات، والحمد لله حملت السلاح ودافعت عن ليبيا وأنا أريد أن أسمع منهم أين الجبهة اللي دخلناها.. الأنيق هذا اللي يتحدث عن عبد الله ناكر اللي بجنبك واللي بطرابلس..

محمد كريشان: أرجوك سيد ناكر نحن نتبادل الآراء.

عبد الله ناكر: أنا أرد عليه بس يقول لي وين الجبهة اللي خش لها هو واللي مقعمز جنبك.

أسامة كعبار: يا عبد الله ناكر يا صاحب ال37 معركة أنت لم تقد أي معركة وأنا كنت في الجبل ورجال الجبل يعرفون الدكتور أسامة كعبار، أنت لم تقد أي معركة ربما كنت تلعب Play Station داخل غرفة نومك، لم أركَ في الزنتان ولا كنت في الزنتان، والله لم أسمع لك صوت إلا في طرابلس، يا عبد الله ناكر أنت من هدد طرابلس بضربها بالغراد، يا عبد الله ناكر كتائبكم هي من هددت طرابلس بالضرب بالكيماوي..

محمد كريشان: سيد كعبار بعد إذنك، أعود للسيد ناكر أرجوك بدون تشخيص، ضيعنا وقتا على الفاضي اسمعني منيح لا داعي للحديث عن محل التليفزيون أو محل الخضار، ونسأل عن الوضع الليبي.. أعطني رأيك في سؤالي بس هذا ما أريده، السؤال هو: هل صحيح ما قاله السيد صلاح من أن ضراوة المعارك تعود إلى أن طرابلس هي الورقة الأخيرة في أيدي القعقاع والصواعق، هذا هو سؤالي؟

عبد الله ناكر: بالعكس هذا تطبيل وكلام مضلل، ليس القعقاع والصواعق طرفا في أي نزاع والكلام الذي يتحدث عنه بعد 7/2 والمؤتمر بعد 7/2 لم يعد هناك مؤتمر، هؤلاء باسم الثقافة والسياسة يسعون إلى أن يحكموا ليبيا، هؤلاء أفاقين وسراق..

محمد كريشان: أرجوك سيد ناكر لا داعي لمثل هذا الكلام، ولا داعي لهذه الإساءة، لا اقطعوا الصوت جماعة جماعة اقطعوا الصوت، أرجوك لا نطلق ألقابا واتهامات وسب لضيوف البرنامج أرجوك أرجوك نحترم بعضنا أنا لا أقبل أن ُتشتم وأنا لا أقبل أنك تشتم بقية الضيوف، أرجوك سنأخذ فاصلا ثم نتطرق إلى المحور الثاني في هذه الحلقة ويتعلق بإمكانية مساهمة البرلمان الليبي الجديد في تهدئة الأمور وإعادة السياق السياسي عوض إطلاق النار وسقوط القتلى والجرحى لنا عودة.

[فاصل إعلاني]

محمد كريشان: أهلا بكم مشاهدينا الكرام من جديد ما زلتم معنا في هذه الحلقة التي نتناول فيها أسباب هذا التدهور في الوضع الأمني المتزايد في العاصمة الليبية طرابلس، دكتور أسامة كعبار الآن هناك نتائج لانتخابات جرت أخيرا هناك برلمان جديد هل تعتقد بأن هذا البرلمان يمكن له أن يفعل شيئا في هذا الوضع الصعب في ليبيا؟

أسامة كعبار: للأسف لا أرى هذا لأن ابتدأ هناك حراك منذ فترة لبعض الشخصيات داخل البرلمان لاختطاف البرلمان ولاختطاف الاتجاه الذي يعني يذهب إليه، كانوا يريدون يعني وهذا في الإعلان الدستوري المؤقت لأنه المفروض البرلمان يعقد في بنغازي وكان هناك إصرار من قبلهم على أن يكون في بنغازي ونحن نؤيد هذا الأمر ولكن الآن ابتدأ في كلام على انه يجب نقل البرلمان إلى طبرق، هذا أمر غير مقبول طبرق مدينة عزيزة علينا مدينة ليبية ولكن في ظل الظروف الحالية هذا يعتبر جزءا من المؤامرة لأن طبرق قريبة من الحدود المصرية وهي معقل لحفتر ومؤامرة حفتر وهي مكان قريب إلى السيسي ونحن نعرف أن السيسي والحكومة المصرية الآن هي تؤيد حفتر وتؤيد الثورة المضادة في ليبيا، يجب على جميع الشخصيات داخل البرلمان أن تنحاز إلى الوطن أرجو من هؤلاء يعني حقيقة أن يضعوا الوطن نصب أعينهم وأنا أريد أن أبعث رسالة الآن إلى الثوار اللي هم الآن يقاتلون لاستعادة الثورة واستعادة هيبة الدولة يجب أن يكون هناك مشروع سياسي واضح للثوار في حال تمت عرقلة هذا البرلمان أو حصلت هناك إشكاليات داخل البرلمان عن العمل الصحيح، يجب أن يقدم هذا المشروع السياسي إلى المواطن الليبي البسيط لأن الشعب تعب حقيقة، الشعب الليبي الآن نحن في طرابلس تقريبا نص المدينة هجرت من القصف العشوائي من قبل القعقاع والصواعق، يا أخواني يعني حقيقة الشعب تعب والدولة تعبت ولغاية الآن أنا ألوم حتى الثوار برغم من أنهم الآن هم متصدرين للجبهات ومعرضين نفسهم للموت ولكن ألومهم أن ليس لديهم مشروعا سياسيا يطمئن المواطن الليبي بأن ليبيا إن شاء الله ستنتقل إلى الطريق الصحيح يجب عليهم أن يجهزوا هذا المشروع وأن يقدموه في الإعلام حتى يطمئن المواطن الليبي.

محمد كريشان: سيد صلاح البكوش هذا التضارب في تحديد موعد رسمي لبدء جلسات البرلمان الجديد وحتى مكان انعقاده هل يعطي مؤشرات غير إيجابية بالمرة فيما يتعلق بإمكانية استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا

صلاح البكوش: أنا لا أتصور ذلك، أتصور أن العامل الرئيسي في تأخير التسليم والاستلام بين المؤتمر الوطني العام والبرلمان هي عامل عملية بامتياز إذ أن المؤتمر الوطني العام وافق على اقتراحات لجنة خاصة سميت لجنة فبراير بعقد البرلمان في بنغازي ولكن كما تعرف كيف يمكن لأعضاء البرلمان أن يتواجدوا في مدينة يتم قصفها بالطائرات من قبل حفتر وليس هناك أمان ومطارها مقفل، اعتقد أن العامل الرئيسي هو عامل عملي بامتياز ولكن يجب أن نؤكد أن عقد البرلمان ليس هو بالضرورة الحل، الحل هو أن يقوم هذا البرلمان بدراسة ما حدث في المؤتمر الوطني العام وما يحدث الآن على الأرض واستقاء الدروس والتقدم إلى الأمام بمشروع وطني توافقي ولكن ما نسمعه من بعض هذه القيادات، القيادات الجديدة في البرلمان لا يوحي بخير إذ أنها لا زالت تعتقد أنها منذ أن انتصرت في الحملة البرلمانية ومنتشية بذلك الانتصار وتريد أن تفرض رأيها ولذلك لن نتقدم إلى الأمام كما أريد أن أؤكد على ما قاله السيد كعبار من أن الثوار يجب أن يتقدموا بمشروع سياسي إذ أننا الآن والحمد لله قد تخطينا ما حدث في مصر بعد 25 يناير من انقلاب السيسي وهناك قوة ثورية على الأرض تقوم بهذا العمل ولذلك يجب أن نؤكد على يقوم الثوار بهذا العمل للسياسي وخاصة أن هناك بعض الأطراف التي تريد على أن تقفز على ما قدموه حتى الآن.

مهام البرلمان الجديد

محمد كريشان: نعم سيد عبد الله ناكر قبل قليل كانت لديك ملاحظات عديدة فيما يتعلق بالمؤتمر الوطني الآن مع البرلمان الجديد إذا سألتك ما الذي يمكن لهذا البرلمان أن يقوم به بشكل يختلف عن أداء المؤتمر الوطني؟

عبد الله ناكر: إحنا نرى الحل في انعقاد البرلمان الجديد في أقصى سرعة لأن هو من سيعطي القرارات، القرار الجديد لحل الدروع وحل الميليشيات التي تريد أن تحكم ليبيا بالقوة والمجموعات التي قصرت عسكريا وقصرت حتى دينيا وتريد أن تحكم على أشلاء الليبيين، القعقاع والصواعق لم يضربوا المدنيين بالعكس لم يذهبوا لمصراتة القعقاع والصواعق لم يذهبوا لبادي لم يذهبوا لنالوت لم يذهبوا للزاوية لم يذهبوا للجادو لم يذهبوا لجمبور لم يذهبوا للزاوية القعقاع والصواعق هم تحت أمرة الجيش وهم من يدافعوا عن ليبيا الآن..

محمد كريشان: ولكن إذا افترضا سيد ناكر إذا افترضنا سيد ناكر إذا افترضنا إذا افترضننا أن البرلمان الجديد مثلا طلب من جميع المجموعات المسلحة أن تسلم سلاحها حتى تفرض هيبة الدولة من جديد هل بتقديرك القعقاع والصواعق جاهزون لذلك؟

عبد الله ناكر: نعم الجيش الليبي منضوٍ تحت الحكومة أو تحت ما يقرره البرلمان الجديد، إحنا لم نهاجم أحدا هذه القوة لم تضرب أحدا بالعكس هم من اقتحموا هذه القوة، القوة هذه تدافع عن ليبيا تدافع عن الليبيين هم من هجروا الأهل في لطرابلس،هم من نظموا المظاهرات لطرابلس الحقيقة جلية واضحة ولكن الجماعة يغطوا عين السما بغربال..هذا مثل ليبي..

محمد كريشان: نعم ولكن إذا أردنا اسمح لي إذا أردننا أن ننظر..

عبد الله ناكر: النظام السابق والنظام الحالي..

محمد كريشان: إذا أردنا..

عبد الله ناكر: هؤلاء سراق لم يأتوا.

محمد كريشان: سيد ناكر..

عبد الله ناكر: لم يأتوا لليبيا بخير.

عبد الله ناكر: ضيعوا ليبيا فقط لا غير.

محمد كريشان: يعني إذا أردنا اسمح لي اسمح لي سيد ناكر إذا أردنا.. هنا أنتقل إلى الدكتور أسامة كعبار في نهاية البرنامج إذا أردنا أن نحدد بالضبط إلى جانب المشروع السياسي الذي أشرت إليه، إذا أردنا أن نحدد ما الذي يمكن للبرلمان الجديد أن يأخذه من إجراءات عملية على الأقل للحد من هذا الاحتقان وكل طرف يعتقد أنه هو الأقدر على تمثيل الثورة وليس مستعدا لتسليم سلاحه؟

أسامة كعبار: الآن أهم شيء هو تشكيل حكومة وطنية ويجب أن تكون هناك معايير واضحة في اختيار شخصيات هذه الحكومة، تطبيق قانون العزل السياسي يعتبر من الأساسيات لأنه عن طريق العزل السياسي سنقوم بفلترة الشخصيات التي لديها أفكار أو لديها ثقافة النظام السابق، ما يهم الآن هو أن يكون هناك.. ليس هناك جيش في ليبيا وليس هناك شرطة في ليبيا ..

محمد كريشان: وهذه هي المشكلة من أين سيبدأ البرلمان؟

أسامة كعبار: هذا هو السؤال، والسؤال هنا واضح حقيقة إن كان هناك صدق في النوايا، تشكيلات الثوار اللي هي منضوية تحت الدروع أثبتت خلال 3 سنوات وطنية وحرفية عالية لأن من يقود هذه التشكيلات هم قيادات عسكرية، زي الدروع الوسطى والدروع الغربية يقودها شخصيات عقداء في الجيش وهذه التشكيلات أثبتت عندما انتقلت لحماية الجنوب ولحماية..

محمد كريشان: يعني يمكن أن يراهن عليها البرلمان الجديد لفرض نوع من السيطرة

أسامة كعبار: بكل تأكيد، إن كانت هناك وطنية فهؤلاء هم من حرروا البلاد والشعب الليبي كله يعرف والشخصيات كلها معروفة وأسماؤها معروفة إن كانت هناك نية صادقة للانتقال بالبلاد إلى الأمام فيجب أن يتم الاعتماد على الدروع.

محمد كريشان: سيد صلاح البكوش في النهاية هل تعتقد بأن هذا الخيار يمكن أن يكون ناجعا؟

صلاح البكوش: الخطوة الأولى للبرلمان عندما ينعقد هو تشكيل حكومة توافق وطني عريضة ويتم إعطاء هذه الحكومة الصلاحيات التي تلزمها ولكن لا أعتقد أن هذا البرلمان سيتحرك إلى الأمام أو سيقوم بإنقاذ ليبيا إذا أصر من فيه بعض الشخصيات التي فيه على المغالبة أو على المس بقانون العزل السياسي أو المس بتشكيلات الدروع وهي الثوار الذين حموا الانتخابات وحاربوا في الجنوب عندما هاجم أزلام النظام الجنوب في الشهور الماضية وحلوا المشاكل في الكفرة ولذلك يجب على أعضاء البرلمان أن يعوا هذه المرحلة..

محمد كريشان: شكرا.

 صلاح البكوش: ويعوا المتجددات فيها ويعي الكثير منهم أن محاولة استنساخ انقلاب السيسي في مصر قد فشلت فشلا ذريعا.

 محمد كريشان: شكرا لك صلاح البكوش الباحث السياسي الليبي كنت معنا من طرابلس، شكرا أيضا لضيفنا من العاصمة الليبية عبد الله ناكر رئيس حزب القمة ورئيس المجلس العسكري السابق لثوار طرابلس، وشكرا أيضا لضيفنا هنا في الأستوديو الدكتور أسامة الكعبار الكاتب الصحفي والناشط السياسي الليبي شكرا لكم مشاهدينا الكرام أيضا لمتابعتكم هذه الحلقة، في أمان الله.