تباينت آراء ضيفي حلقة 21/6/2014 من برنامج "ما وراء الخبر" بشأن النزاع المسلح في ليبيا بين اللواء المتقاعد خليفة حفتر وكتائب ثوار 17 فبراير، وبينما شكك أحدهم في إمكانية إجراء انتخابات تشريعية حرة ونزيهة، قال الآخر إن المسار الديمقراطي هو الخيار الوحيد.   

وانتقد الكاتب الصحفي والناشط السياسي الدكتور أسامة كعبار تحركات حفتر، وقال إنه يقود مليشيات، وإن ما يقوم به هو "إرهاب"، وأشار إلى أن السلطات الليبية كانت قد عدته خارجا عن القانون.

في المقابل، دافع الباحث السياسي الليبي كامل المرعاش عن اللواء المتقاعد، واعتبر ما يقوم به دفاعا عن النفس، وقال إن ضباطا من الجيش تعرضوا للاغتيال على مدى سنتين دون أن تحرك كتائب الثوار ساكنا.

وتشهد مدينة بنغازي منذ أسابيع اشتباكات بين قوات حفتر وكتائب الثوار، وسط حديث عن نقل المعركة إلى العاصمة طرابلس.

وكان حفتر أطلق يوم 16 مايو/أيار الماضي حملة عسكرية سماها "معركة الكرامة" ضد ما وصفها بمجموعات "متطرفة"، خصوصا في بنغازي، كما أعلن إثر مظاهرات مؤيدة له في طرابلس وبنغازي في 24 من الشهر الماضي أنه لن يتراجع عن "تطهير ليبيا من الإرهابيين والمتطرفين وكل من يدعمهم ويساندهم".

وبينما أكد المرعاش أن هناك تعاطفا شعبيا كبيرا مع عملية "الكرامة" التي يقوم بها حفتر، أقر كعبار بوجود حاضنة شعبية للواء المتقاعد لكنها ليست كبيرة. 

video

الانتخابات
وبشأن تداعيات النزاع المسلح في ليبيا على الانتخابات التشريعية المقررة الأربعاء المقبل، أشار كعبار إلى وجود علامات استفهام بشأنها في ظل الوضع الراهن في البلاد، لكنه أكد أن الانتخابات تبقى هي الخيار الوحيد، وأضاف أنه لن تكون هناك عصا سحرية لحل المشاكل "لكننا مع المسار الديمقراطي ومع الشرعية، وسندافع عن الشرعية".

وقال كعبار إن الذي يقوم بحماية الانتخابات وحماية المسار الديمقراطي هم الثوار.

أما المرعاش، فاستبعد أن تكون هناك انتخابات شريفة ونزيهة في ظل الظروف الراهنة، وأشار إلى منع دخول مواد الانتخابات إلى مدينة درنة، وشدد على أنه لا ضمانات على إجراء الانتخابات في هذه المدينة وفي سرت، التي قال إن الثوار لم يوفروا الأمن فيهما، كما لم يوفروه في بنغازي.

وتوجه الليبيون في الخارج السبت إلى صناديق الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وسط تشكيك في إمكانية تنظيمها يوم 25 يونيو/حزيران الجاري، حيث تعيش البلاد على إيقاع المواجهات العسكرية في بنغازي والخلافات السياسية في طرابلس وحصار المنشآت النفطية في مواقع عديدة عبر التراب الليبي.

وفي ظل تدهور الأوضاع، أصبح المؤتمر الوطني العام (البرلمان) يعيش أيضا على إيقاع الصراعات، وتوالت استقالات رؤساء الحكومة في ظل شلل سياسي تام، إلى جانب مشاكل اقتصادية.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: تداعيات النزاع المسلح بليبيا على الانتخابات

مقدمة الحلقة: خديجة بن قنة

ضيفا الحلقة:

- أسامة كعبار/ كاتب صحفي وناشط سياسي ليبي

- كامل المرعاش/ كاتب وباحث سياسي ليبي

تاريخ الحلقة: 21/6/2014

المحاور:

-   إمكانية تحقيق التهدئة

-   حفتر وحربه على الإرهاب

-   تحذيرات من نقل المعركة إلى طرابلس

-   تأثيرات محتملة على الانتخابات

خديجة بن قنة: مشاهدينا أهلاً بكم، قصفت قوات موالية للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر ضواحي مدينة بنغازي بصواريخ غراد بشكل عشوائي وهو ما أتبعه رد من كتائب الثوار بقصف مناطق تتمركز بها قوات حفتر.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: أولاً إلى أي مدى وصل النزاع المسلح الذي تشهده ليبيا؟ وما هو تأثير المواجهات المسلحة في ليبيا على إجراء انتخابات مجلس النواب المقررة الأربعاء المقبل؟

قصف يكاد يكون شبه يومي تشهده مناطق عدة في بنغازي شرق ليبيا كان آخره اليوم عندما قصفت قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر ضواحي في بنغازي بصواريخ غراد واستتبعه رد كتائب الثوار بقصف مناطق تتمركز فيها قوات حفتر في المدينة، التطورات الجارية على الأرض في ليبيا أثارت مخاوف بشأن تداعياتها على انتخابات مجلس النواب المزمع إجراءها في مختلف المناطق الليبية يوم الأربعاء المقبل والتي بدأت اليوم في الخارج وسط آمال بإخراج البلاد من الوضع الصعب الذي تعيشه ليبيا.

[تقرير مسجل]

نصر الدين اللواتي: تبدأ الانتخابات التشريعية الليبية في الخارج فيقوم مناصرو اللواء المتقاعد خليفة حفتر بقصف عشوائي على ضواحٍ في مدينة بنغازي بصواريخ غراد فيتصدى ثوار كتيبة السابع عشر من فبراير للهجوم، لكن تزامن الحدثين القصف والاقتراع يعيد إلى أهالي مدن الشرق الليبي ذكريات مع هذا النوع من الصواريخ إبان ثورتهم على القذافي، آنذاك كان الرجل يمطرهم بهذه الصواريخ وآنذاك كانوا يتندرون عليها فإذا هي جراد على لسانهم وفي تعليقاتهم، يذهب القذافي ويطوي الليبيون صفحة جراده ليأتِ بعده مَن يعيد الأمور إلى سيرتها الأولى فالقصف على بنغازي يكاد يكون شبه يومي ولم تتراجع وتيرته رغم وعود قطعت بخفضها ولاحقاً وقفها في يوم الانتخابات وبعض هذه الوعود صدرت عن حفتر نفسه.

[شريط مسجل]

خليفة حفتر/ لواء متقاعد في الجيش الليبي: نحن حريصين على أن الانتخابات تسير سيراً حسناً حتى الآن وبالتالي هم طلبوا منا يعني محاولة إيقاف إطلاق النار نحن أصبحنا حتى من الآن يعني نحاول قدر الإمكان أن نخفف العمل لإعطاء فرصة للانتخابات.

نصر الدين اللواتي: الانتخابات بدأت في الخارج ناخبون يدلون بأصواتهم على مدار يومين على أن يكون الأربعاء المقبل موعداً الليبيين في الداخل لانتخاب برلمان جديد وثمة رهان على هذا البرلمان بعد أن كان الحالي مصدراً لتنازع الليبيين ونخبهم السياسية، فالبلاد تفتقد عملياً مؤسسات الدولة الحقيقية وكان البديل فوضى أمنية وغياب التوافق بين الفرقاء السياسيين ويأمل كثير من الليبيين بأن تتحول نتائج الانتخابات إلى مرجعية يبني عليها الليبيون مؤسسات بلادهم ومنها بناء جيش وطني يفكك المجموعات المسلحة ويستوعب كثيراً من عناصرها في صفوفه إضافة إلى ضرورة تشكيل حكومة جديدة والإسراع في إقرار الدستور وفي رأي كثيرين فإن التنازع بين الشرعيات والتشكيك بها تسبب بالمزيد من الانقسامات وعرض وحدة البلاد للخطر ووفر بيئة خصبة للمغامرات العسكرية، والحال هذه فإن العودة إلى شرعية الانتخابات توفر الحد الأدنى من التوافق السياسي بين الفرقاء ومن المؤمل أن تقطع الطريق على أي مغامرة عسكرية لا تؤمن سوى بالقوة لحكم البلاد والحيلولة دون انقسامها.

[نهاية التقرير]

خديجة بن قنة: ولمناقشة هذا الموضوع معنا هنا في الأستوديو الكاتب الصحفي والناشط السياسي الليبي الدكتور أسامة كعبار وينضم إلينا من باريس الكاتب والباحث السياسي الليبي كامل المرعاش، نرحب بضيفينا من باريس وهنا في الأستوديو وأبدأ معك دكتور أسامة كعبار نريد أن نتحدث بداية عما يجري في ليبيا، النزاع المسلح يعني الذي تشهده ليبيا بين قوات اللواء خليفة المتقاعد خليفة حفتر وكتائب الثوار لا يزال مستعرا إلى أي مدى سيستمر هل تعتقد أن له نهاية سينتهي؟

إمكانية تحقيق التهدئة

أسامة كعبار: نأمل هذا يعني حسب المعلومات إلي تصلني إنه يعني إخواننا الثوار في بنغازي في حالة استعداد الآن أن يشنوا هجوم كامل على منطقة بنينة إلي هي في القاعدة الجوية هذه وعلى منطقة الرجفة يعني يحاولوا ينظفوا ما حولين بنغازي وما تتعرض له من قصف يعني، نتمنى أيضاً أن ينتقل البرنامج إلى باقي المدن الشرقية شرق بنغازي وإحنا يوم أمس كان في صواريخ غراد سقطت على قاعدة طبرق وهي من الثوار يعني لقصف القاعدة هذه حتى لا يتم استعمالها من قبل طيران الذي يتبع للسيد حفتر يعني.

خديجة بن قنة: أستاذ كامل المرعاش يعني القصف على بنغازي يكاد يكون شبه يومي لم تتراجع وتيرته رغم أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر هو بنفسه يعني صدرت عنه تصريحات أو وعود قطعها بتخفيض يعني القصف على بنغازي ما مدى جدية خليفة حفتر في تقديم هذه الوعود والالتزام بها لماذا لم تنفذ؟

كامل المرعاش: وما يعتقد من يعني من الخطأ جداً تحميل اللواء خليفة حفتر كل هذه الأخطاء نحن نعرف أن بنغازي أو منطقة الشرق الليبي هي منطقة حرب مفتوحة منذ أن أعلنت معركة الكرامة ولابد أن نفهم لماذا انطلقت هذه المعركة لابد أن نفهم أسبابها ونتفهمها، ضباط الجيش الليبي الوطنيون كانوا عرضة للاغتيالات خلال سنتين ويعني اغتيل منهم المئات دون أن تحرك الحكومة أو كتائب الثوار أي ساكن لمواجهة هذا الخطر الداهم الذي يهدد حياتهم فأنا أعتقد إنه لحظة..

خديجة بن قنة: الهدف واضح منذ أن أعلنت عملية الكرامة، معركة الكرامة..

كامل المرعاش: لو سمحتِ لو سمحتِ دعيني أكمل هذه النقطة دعيني أكمل هذه النقطة..

خديجة بن قنة: لا في نفس سياق فكرتك أستاذ المرعاش، تفضل..

كامل المرعاش: لا يعني لابد أن نتحدث عن الأسباب التي دعت إلى انطلاق معركة الكرامة أعتقد إنه الزخم الشعبي.

خديجة بن قنة: استعادة الأمن استعادة الأمن، هل استعيد؟

كامل المرعاش: نعم هي ليست فقط استعادة الأمن هو الضباط هم، هناك سكين على رقاب هؤلاء الضباط هي معركة دفاع عن النفس قبل أن تكون أي شيء آخر ثم تجاوب معها الشعب وأصبحت مسألة لتخليص بنغازي المدينة المذبوحة المنكوبة من هذا الداء الذي يقتلها كل يوم دون أن نعرف مَن هو القاتل ليس من المعقول أن تصبح يعني كتائب الثوار هي المسؤولة عن الأمن ومن ناحية أخرى نقول أنهم ليسوا مسؤولين يا أخي ربما يكونوا غير مسؤولين عن القتل مباشرة ولكن هم مسؤولون أخلاقياً عن عمليات القتل لماذا لم يقبضوا على شخص واحد يقوم بعمليات القتل ثم في يعني دلائل وقرائن كثيرة تشير إلى تنظيم من هذه التنظيمات هو الذي يقوم بعمليات الاغتيالات، هذا التنظيم نحن لا نقول كل الثوار هم هذا التنظيم، هذا التنظيم ظهر زعيمه على شاشات العالم وقال ما قال وفهم الليبيون هذه الرسالة واتضح بشكل غير مباشر أنهم مَن يقومون بهذه الاغتيالات وبالتالي حفتر يهاجم هذا التنظيم الإرهابي الذي أوغل قتلاً في الليبيين ولا يهاجم الليبيين الآخرون.

خديجة بن قنة: واضحة الفكرة كامل المرعاش واضحة جداً الفكرة دعنا نحولها للدكتور أسامة كعبار.

أسامة كعبار: حقيقة هذا الكلام هراء يا إما هو شخص مغيب يا إما هو شخص يتبع للثورة المضادة في ليبيا، لأن كتائب الثوار المتواجدة في بنغازي لم تكلف رسمياً من المؤتمر الوطني أو من رئاسة الأركان بتأمين بنغازي لم تكلف، عندما كلفت قامت بتأمين الجنوب قامت بتأمين الكفرة قامت بتأمين سبها قامت بالأماكن التي تم بها التكليف لكن داخل بنغازي كانت جهات أمنية تتبع للدولة وهي التي ساهمت في خلخلة الأمن داخل بنغازي، هذا الكلام الذي يقول فيه الأستاذ كامل المرعاش غير صحيح حقيقة وبعيد عن الواقع في بنغازي.

حفتر وحربه على الإرهاب

خديجة بن قنة: طيب الآن يعني التحرك الذي يقوده اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بنغازي ضد ما يسميه أوكار الإرهاب والجماعات التكفيرية والإرهابية هل على الأرض يعني حقق أي تحسن بالنسبة لسكان الشرق؟

أسامة كعبار: لا بكل تأكيد لم يحقق لو حتى حسبنا إحنا كم من الشخصيات إلي هم تم اغتيالهم ويتبعوا مثلاً للجيش لأن هناك شخصيات من الثوار قيادات عسكرية تتبع للقوات المسلحة من الثوار تم اغتيالهم فهي نفس الموضوع ولكن لو حسبنا الناس إلي هم قتلوا في عملية ما يسمى بالكرامة الناس المدنيين الذين قتلوا.

خديجة بن قنة: أهناك أعداد، أهناك تقديرات؟

أسامة كعبار: طبعاً العدد فاق ما قتل في..

خديجة بن قنة: ليس هناك تقديرات.

أسامة كعبار: ليس هناك تقديرات لكن العدد فاق لأن المعركة لا زالت قيمة والتعتيم الإعلامي للأخبار التي تطلع من بنغازي.

خديجة بن قنة: طبعاً لا نريد أن ندخل في دائرة التكهنات والتخمينات والتقديرات غير المؤكدة بالنسبة لعدد الضحايا إلي سقطوا بعد عملية الكرامة لكن على الأقل فيما يتعلق بتحسن الوضع الأمني والسؤال للأستاذ كامل المرعاش، لا تشعر الناس فعلاً بأنه هناك تحسن أمني حدث منذ بداية هذه العملية التي بدأت في شهر مايو يعني ليست عملية حديثة من أسبوع أو أسبوعين هل على مدار كل هذا السقف الزمني لم يعني ينتج عن هذه العملية أي نتائج إيجابية ملموسة محسوسة يشعر بها المواطن الليبي في الشرق؟

كامل المرعاش: دعيني في لحظات أن أرد على الأرقام والتكهنات أنا لم أخمن أرقام ولم أتكهن بأرقام أنا أتكلم عن أرقام مؤكدة أن هناك أكثر من 530 ضابط شرطة وأمن وناشط سياسي وناشط حقوقي في بنغازي تم اغتيالهم وقتلهم هذه ليست تكهنات هذه أرقام واضحة، سأعود إلى السؤال الذي طرحتِه العملية مازالت في بداياتها ونحن نعرف أن قتال هذه المجموعات ليس بالعملية السهلة هم يتواجدون في مناطق آهلة بالسكان وبالتالي حتى مَن يتحدث عن القصف العشوائي هذا ليس شيء دقيق، القصف يتم على مناطق معينة أين يتواجد هؤلاء المجرمون الذين حولوا أهل بنغازي إلى رهينة في أيديهم وإلى قتلهم وغير ذلك وبالتالي أنا أعتقد إنه الآن في بنغازي هذه المجموعات التي تمارس الاغتيال والقتل والتدمير يجب أن تفكر أكثر من مرة للإقدام على ذلك إذن هناك مسألة توازن للرعب في بنغازي لم نشهده من قبل لأنه هذه المجموعات توغلت وأوغلت في قتل الليبيين دون أن يكون لها أي رادع.

تحذيرات من نقل المعركة إلى طرابلس

خديجة بن قنة: طيب سيد المرعاش خصوم حفتر يتحدثون عن نيته لنقل المعركة إلى العاصمة طرابلس ما مدى صحة مثل هذه المعلومات التي تروج الآن؟

كامل المرعاش: يعني أنا لا أعتقد يعني أنا لست من يعني الذين يقولون أن حفتر يستطيع السيطرة على ليبيا وانقلاب عسكري، لا ليبيا أصعب من ذلك بكثير لن يستطيع يعني مجموعة مسلحة واحدة أن تسيطر على ليبيا لأن ليبيا الآن هي ساحة مفتوحة لكل هذه الميليشيات التي تسيطر عليها أفقياً وعامودياً وبالتالي من الصعب جداً هناك لعملية الكرامة ولحفتر هناك تعاطف شعبي كبير ليس لشخص حفتر ويجب أن لا نشخص هذه العملية في شخص واحد..

خديجة بن قنة: إذا كان هناك تعاطف شعبي كبير مع هذه العملية لماذا تنوون..

كامل المرعاش: نعم هناك تعاطف شعبي كبير..

خديجة بن قنة: دكتور أسامة كعبار..

كامل المرعاش: وهناك أيضاً جهات أخرى..

خديجة بن قنة: السؤال للدكتور أسامة كعبار.

كامل المرعاش: هناك جهات أخرى تتعاطف مع حفتر.

خديجة بن قنة: حتى نوزع الوقت بشكل ينصف الضيفين معاً، دكتور أسامة كعبار يعني إذا كان هناك فعلاً حاضنة شعبية كبيرة هناك تعاطف شعبي كما يقول الأستاذ مرعاش لهذه العملية عملية الكرامة على مَن يقع اللوم إذن؟

أسامة كعبار: لا ليس هناك حاضنة شعبية كبيرة هناك حاضنة شعبية نعم، هناك مَن يؤيد حفتر ليس حباً في حفتر ولكن رغبة في إيجاد الأمن والأمان لأن عموم الشعب مل هذا الوضع الأمني الحاصل فهناك حاضنة نعم ولكن ليست بحاضنة كبيرة وهناك حاضنة شعبية لا بأس بها أيضاً إلي هي تقاتل حفتر وضد حفتر وضد ما يحصل في بنغازي وفي الشرق، يجب أن نسمي الأمور، بمسمياتها حفتر يقود ميليشيات لا يقود جيش وطني، الحكومة ورئاسة الأركان أصدرا بياناته والمؤتمر الوطني أصدر بياناته بكل وضوح أن حفتر خارج عن القانون وصدر فيه مذكرة.

خديجة بن قنة: بكل بساطة لأنه عجز الجميع عن إنشاء جيش يفكك هذه المجموعات المسلحة ويكون وجهاً يعني عسكرياً للدولة وجه رسمي.

أسامة كعبار: هو أنا أتوافق معك في هذه النقطة ولكن لا يدعي أنه يقود الجيش الوطني، الجيش الوطني هذا مسمى يتبع الدولة.

خديجة بن قنة: لكنه ملئ فراغاً موجوداً.

أسامة كعبار: لم يملئ أي فراغ حقيقة لأن ما يقوم به حفتر هو عبث لم يستطع أن يتقدم شبر بل هجر المئات من المدنيين وقتل العديد من المدنيين هو.. 

أسامة كعبار: هو قصف جامعات وقصف معاهد ومخازن معدات ويعني ثلاجات وغسالات لمواطنين ماذا حقق من محاربة الإرهاب، لا الآن نحن في وقت لا تستطيع أن تحارب الإرهاب بإرهاب آخر ما يقوم به حفتر هو إرهاب..

خديجة بن قنة: طيب سنأخذ فاصلا قصيرا الآن نناقش بعد الفاصل مدى تأثير النزاع المسلح على  انتخابات مجلس النواب المقررة قريبا جدا الأربعاء المقبل لا تذهبوا بعيدا.

[فاصل إعلاني]

تأثيرات محتملة على الانتخابات

خديجة بن قنة: مشاهدينا أهلا وسهلا بكم من جديد إلى هذه الحلقة التي نناقش فيها تداعيات التطورات الراهنة في ليبيا وتأثيرها المحتمل على انتخابات مجلس النواب نرحب بكم وبضيفينا من جديد أستاذ كامل المرعاش ودكتور أسامة كعبار، أستاذ كامل المرعاش يعني ثمة رهان قوي قائم اليوم على الانتخابات النيابية على يعني برلمان جديد بوجوه جديدة بسياسات جديدة، لماذا لا تعطي الأطراف المتصارعة هذه الانتخابات فرصة حتى يطلع في النهاية برلمان جديد ويخرج البلاد من الأزمة القائمة فيها بدل الدخول في عمليات عسكرية مثل عملية الكرامة؟

كامل المرعاش: نعم والله كلنا أمل إنه هذه الانتخابات تعد طوق النجاة ولكن الحقيقة وأنا لا أريد أن أكون متشائما يعني الظروف الموضوعية لإقامة انتخابات يعني تشريعية نزيهة وشفافة وتعكس بالفعل إرادة الشعب الليبي غير متوفرة في ليبيا يعني اليوم هذا اليوم سمعت أن المواد الانتخابية منعت من دخول في مدينة درنة ولتسألي ضيفك الذي معك من منع دخول مواد الانتخابات إلى مدينة درنة ومن يحكم مدينة درنة هذا السؤال يوجه إلى أخونا أسامة.

خديجة بن قنة: سنحوله له بعد أن تنتهي من الإجابة نعم.

كامل المرعاش: الذي يتحدث عن الشرعية، الذي يتحدث عن الشرعية لا يختطفها الذي يتحدث عن الشرعية لا يحاصر الوزارات الذي يتحدث عن الشرعية لا يختطف رئيس الوزراء الشرعي في أنصاف الليالي، والذي يتحدث عن الشرعية لا يقتحم المؤتمر الوطني العام رمز الشرعية والسيادة العليا في الدولة ويفرض عليه قوانين بقوة السلاح وتحت فوهة البنادق، يعني هذه شرعية يتحدثون عنها عندما تكون لينة وتجاريهم وتحقق لهم ما يريدون ويرفضونها عندما ترفض ما يريدون هذه شرعية مزيفة وأعتقد أن هذه المليشيات أصبحت تعتاش على هذا الوضع وتريد..

خديجة بن قنة: طيب.

كامل المرعاش: أن تستمر ليبيا بهذا الوضع

خديجة بن قنة: طيب نأخذ ردا من أسامة كعبار على هذا الكلام.

كامل المرعاش: ليس لأننا ثورة مضادة أو غير ذلك..

خديجة بن قنة: نعم.

كامل المرعاش: نناصر هذا الرجل لأنه ربما يأتي لنا بحل ينهي هذه المأساة الذي يعشها الليبيون الآن تحت ما يسمى الثوار يا أخي ثوار..

خديجة بن قنة: يأتي من جديد بقوة السلاح وليس عبر صناديق الاقتراع.

كامل المرعاش: تريدون دولة قانون ومؤسسات أم تريدون نعم نحن نؤيد صناديق الاقتراع ولكن من فرض من أوصل البلاد إلى هذه الحالة من هو المسؤول عن خروج حفتر أصلا.

خديجة بن قنة: طيب.

كامل المرعاش: فلنسأل هذا السؤال.

خديجة بن قنة: دكتور فقط الوقت يزاحمنا

كامل المرعاش: لضيفكٍ ليجيبني على..

خديجة بن قنة: نعم.

كامل المرعاش: عن هذا السؤال.

خديجة بن قنة: معلش أسئلتك كلها أحولها إلى الدكتور كعبار أولا بالنسبة لما يحدث في درنة من المسؤول عنها ثم إلى أي مدى يمكن التعويل على هذه الانتخابات فعلا؟

أسامة كعبار: لا هو الآن في الوضع الأمني الحالي يعني هناك علامات استفهام كبيرة على هذه الانتخابات، ولكن ليس لنا أي خيار آخر إلا المسير في هذا الطريق ليس هناك أي خيار آخر لأن الخيارات الأخرى كلها خيارات انقلابية.

خديجة بن قنة: ما جربتم الانتخابات من قبل.

أسامة كعبار: لا بس يعني الخيارات الأخرى..

خديجة بن قنة: والنهاية كانت..

أسامة كعبار: الخيارات الأخرى.. 

خديجة بن قنة: فشل وفوضى أمنية.  

أسامة كعبار: نعم  صحيح بس الخيارات الأخرى على الأقل المسار الديمقراطي متعثر وفي مشاكل ولكن هو مسار ديمقراطي وهو خيار لم يكن خيار الشعب بالكامل وهو خيار شريحة كبيرة من الشعب، الخيارات الأخرى هي خيارات انقلابية خيارات متآمرة إنما تتحدث عن المحكمة الدستورية تستلم البلاد كما حصل في مصر مثلا أو نتحكم أو نتحدث على مؤتمر القبائل اللي هو كانوا يعني يسبحوا بحمد القذافي الآن نجيب من الشخصيات هذه ونحطهم هم يترأسوا البلاد هذه كلها بدأ..

أسامة كعبار: نعم، نعم.

خديجة بن قنة: العينة التي تحدث عنها درنة..

أسامة كعبار: هناك جماعات إسلامية تكفيرية تسيطر ممكن ربما على درنة مسيطرة ولكن الثوار الحقيقيين منذ تقريبا أسبوعين حصلت مواجهة بينها وبين الثوار الحقيقيين وبين الجماعات التكفيرية هذه، هناك محاولة كبيرة من الثوار إلى تنقية صفوفهم وتنقية الجماعات هذه التكفيرية من المدن هذه، يجب  أن نعرف شيء واحد ما يتحدث عليه عنه سيد كامل المرعاش حقيقة هو يحاول أن يضع السم في العسل لأن بغض النظر عن الإشكاليات  التي حصلت من حمى  وأمن الانتخابات المؤتمر الوطني هم الثوار ومن حمى وامن انتخابات         لجنة الستين هم الثوار، ومن يحمي المسار الديمقراطي الآن في ليبيا هم الثوار، إذن نحن نسير.

خديجة بن قنة: يعني هم الشرعية، يمثلون الشرعية؟

أسامة كعبار: الثوار هم يحمون الشرعية هم يحمون المسار الديمقراطي.

خديجة بن قنة: طيب هناك مؤسسات رسمية للدولة.

أسامة كعبار: من الثوار.

خديجة بن قنة: لا هناك مؤسسات رسمية يفترض أن تكون ضامنة.

أسامة كعبار: لا بس المؤسسات الرسمية التي نتحدث عنها الآن عن الناحية الأمنية، الناحية الأمنية الدولة لا تملك الجيش..

خديجة بن قنة: يفترض أن يكون هناك شرطة وجيش ومؤسسات عسكرية وأمنية رسمية تابعة للدولة.

أسامة كعبار: هناك تقريبا 250  ألف شخص ينتمي إلى هذه المؤسسات ويتقاضى في مرتبات ولكن هم جالسين في بيوتهم.

خديجة بن قنة: طيب.

أسامة كعبار: إذن من تصدر لهذا المشهد طواعية هم كتائب الثوار الشريفة النقية هناك من تجاوز يقول لك هؤلاء لا يحسبوا على الثوار، أنا لما أتحدث على الثوار أتحدث عن الثوار الشرفاء وهذه الكتائب معروفة لدى الشعب الليبي خلينا من الناس اللي تحاول تشكك واللي تحاول كذا  هذا هو إنسان مريض إنسان كذا  أنا لا أهتم لهؤلاء الناس.

خديجة بن قنة: طيب بالنسبة اليوم الانتخابات أستاذ كامل المرعاش يعني هذا الاستحقاق الانتخابي سيجري طبعا وسط ظروف أمنية صعبة للغاية، هل باعتقادك سيكون هناك هدنة سيلتزم مثلا خليفة حفتر بالهدنة يوم الانتخابات على الأقل حتى تصوت الناس في هذا اليوم؟

 كامل المرعاش: والله أنا آمل من السيد حفتر أن يهدأ الأوضاع حتى تجرى الانتخابات في بنغازي كما آمل من الأطراف الأخرى التي تقاتل حفتر أيضا هي أن تلتزم بذلك ولكني ليس لدي ضمانة أن تجرى الانتخابات في مدينة درنة أو في سرت مثلا ليس هناك ضمانة أن تقام انتخابات في هاتين المدينتين التي اختطفت منذ أكثر من عامين السيد أسامة يتحدث أن الثوار أمنوا وأمنوا..

خديجة بن قنة: لا هو يقول المشاكل..

كامل المرعاش: الثوار لم يؤمنوا بنغازي يؤمنوها من القتل.

خديجة بن قنة: لكن..

كامل المرعاش: لم يؤمنوها من القتل المستمر الذي قتل فيه أكثر من 520..

خديجة بن قنة: لكن هل كل المشاكل تحل بالقوة هذا هو السؤال الرئيسي؟

كامل المرعاش: لحظة يا سيدتي لحظة لحظة يا سيدتي هل الذي يحمي الشرعية يقوم باختطاف رئيس الوزراء في أنصاف الليل هل الذي يحمي الشرعية يقتحم المؤتمر الوطني العام ويفرض قوانين.

خديجة بن قنة: وهل تحمى الشرعية بالقوة؟

كامل المرعاش: بقوة السلاح..

خديجة بن قنة: هل تحمى..

كامل المرعاش: من يتحدث عن الشرعية؟

خديجة بن قنة: هل تحمى الشرعية بقوة السلاح سيد المرعاش أم عبر صناديق الاقتراع يذهب الناس يوم..

كامل المرعاش: يا سيدتي..

خديجة بن قنة: الأربعاء ليصوتوا..

كامل المرعاش: الشرعية تحمى..

خديجة بن قنة: اليوم بدأ التصويت في الخارج..

كامل المرعاش: لا نعم.

خديجة بن قنة: ويوم الأربعاء سيكون..

كامل المرعاش: تحمى من..

خديجة بن قنة: هناك تصويت في الداخل.

كامل المرعاش: بمؤسسات الدولة.

خديجة بن قنة: لماذا لا تعطى الفرصة لـ..

كامل المرعاش: نعم تحمى بمؤسسات الدولة..

خديجة بن قنة: بشكل مدني حضاري وراقي الناس تصوت..

كامل المرعاش: نعم أنا مع الانتخابات، الانتخابات  ليست غاية في حد ذاتها  ولكنها أداة للتداول السلمي على السلطة ولكن هل هناك من يحترم هذه السلطة هل هناك من يلقي بسلاحه وينضوي تحت مؤسسات هذه الدولة..

خديجة بن قنة: طيب.

كامل المرعاش: هذا الذي نريده.

خديجة بن قنة: طيب دكتور

كامل المرعاش: الانتخابات..

خديجة بن قنة: دكتور أسامة كعبار هذا الذي يريده الجميع..

كامل المرعاش: سيتم انتخاب..

خديجة بن قنة: نعم أستاذ كامل مرعاش هذا ما يريده كل اللبيبين.

كامل المرعاش: ولكن هل..

أسامة كعبار: ولكن.. كل شيء عنده ولكن يعني..

كامل المرعاش: ولكن أنا أعتقد..

خديجة بن قنة: حتى لا يكن ولكن أيضا مرة أخرى.

كامل المرعاش: نعم.

خديجة بن قنة: لم يبق معنا إلا ثوان قليلة دكتور كعبار هل مع انتخابات..

كامل المرعاش: حتى المؤتمر الجديد هذا من قبل هذه الميليشيات.

خديجة بن قنة: نعم مع انتخاب هذا البرلمان الجديد هل ستنتهي كل هذه المشاكل؟

أسامة كعبار: لا لن تنتهي هذه المشاكل يعني لم تكون هناك عصا سحرية عشان تزيح كل العقبات ولكن هذا هو المسار الديمقراطي الذي يجب على الجميع أن يقف وراءه، أما كلمة ولكن ولكن هو يبرر لأشياء أخرى وأتمنى أن يفصح عنها أتمنى أن يفصح معها نحن مع المسار الديمقراطي في ليبيا نحن مع خيار الشعب في ليبيا..

كامل المرعاش: سأفصح عنها يا سيد أسامة أنا..

أسامة كعبار: ونحن مع الشرعية في ليبيا وسندافع لحماية هذه الشرعية..

خديجة بن قنة: ولكن ولكن انتهى وقت البرنامج.

كامل المرعاش: من يحمي الشرعية لا يختطف رئيس الوزراء في أنصاف الليل.

خديجة بن قنة: انتهى وقت البرنامج شكرا.

أسامة كعبار: نحن نحمي الشرعية.

خديجة بن قنة: شكرا لكما.

أسامة كعبار: وبإذن الله سبحانه وتعالى..

خديجة بن قنة: شكرا..

أسامة كعبار: ستكون هناك ليبيا بإذن الله.

خديجة بن قنة: شكرا لكما الدكتور أسامة كعبار  الكاتب الصحفي والناشط السياسي الليبي وأيضا نشكر ضيفنا من باريس الباحث السياسي الليبي كامل المرعاش، بهذا نأتي إلى نهاية هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر، نلتقي  بإذن الله في قراءة جديدة لما وراء خبر جديد لكم منا أطيب المنى وإلى اللقاء.