دخلت "الانتفاضة المسلحة" التي أعلن عنها اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر في مدينة بنغازي بشرق ليبيا يومها الثاني دون أن تحقق نتائج ملموسة حتى الآن، مما يثير تساؤلات عن الأهداف الحقيقية لتحرك هذا الرجل، وهل هي سياسية بالدرجة الأولى؟

عضو مجلس النواب الليبي المنتخب عن بنغازي عبد الله ناكر قال إن الجيش الليبي هو الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية "الليبية" لتطهير البلاد ممن وصفهم بالخوارج وممن قال إنهم ينشرون الفكر التكفيري والظلامي وإنهم انقلبوا على الشرعية.

وقال ناكر لحلقة 16/10/2014 من برنامج "ما وراء الخبر" إن الجيش الليبي يحقق تقدما في ما اعتبرها معركته الطويلة في بنغازي، في حين أن قوات مجلس شورى ثوار بنغازي تتقهقر وتترك أسلحتها. 

وتعهد حفتر في تصريحات إعلامية يوم الثلاثاء "بتحرير" بنغازي، بينما تعالت دعوات للسكان من أجل الخروج يوم الأربعاء في انتفاضة مسلحة دعما للجيش والشرطة، لكن ثوار بنغازي استهانوا بتلك المبادرة واعتبروها محاولة يائسة من قوات حفتر. 

غير أن عضو مجلس النواب الليبي عن بنغازي عبد الله بوزعكوك نفى ما أورده ناكر من تقدم لقوات حفتر، وقال إن الحقائق على الأرض تكذب كلامه، حيث تمكن الثوار من الاستيلاء على معسكر كتيبة 204 المحسوبة على اللواء المتقاعد.

وأكد بوزعكوك حدوث اقتتال في مناطق ببنغازي، وأن حفتر يتلقى دعما -بحسب وكالة أسوشتيد برس- من الطيران المصري ودعما بالسلاح، وشدد على أن حفتر لن يتمكن من اختراق بنغازي وستكون "مقبرته".

وأضاف أن الدول الداعمة لحفتر، وهي مصر والإمارات والسعودية، تريد قتل ثورة الربيع العربي في ليبيا.

وكانت أسوشيتد برس ووكالات أنباء أخرى قد نقلت عن مسؤوليْن مصريين قولهما إن طائرات حربية مصرية تقصف مواقع جماعات مسلحة في بنغازي ضمن عملية واسعة للقضاء على هذه الجماعات.

وقد نفى المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر السفير علاء يوسف قصف طائرات مصرية مواقع لجماعات إسلامية ببنغازي.

وبشأن الحلول المطروحة للخروج من الأزمة الراهنة، أوضح بوزعكوك أن الحل لا بد أن تشارك فيه كل الأطراف الفاعلة في ليبيا. وقال أيضا إن مفتاح الحل يكون عبر قرار المحكمة العليا التي تصدر يوم 20 من الشهر الجاري قرارها بشأن الوضع الدستوري للنواب المجتمعين في طبرق.

اسم البرنامج: ما وراء الخبر

عنوان الحلقة: أسباب إصرار حفتر على "الانتفاضة" ببنغازي

مقدم الحلقة: عبد القادر عيّاض

ضيفا الحلقة:

- عبد الله ناكر/ رئيس حزب القمة

- علي أبو زعكوك/ عضو مجلس النواب الليبي المنتخب عن بنغازي

تاريخ الحلقة: 16/10/2014

المحاور:

-   إصرار حفتر على انتفاضة بنغازي

-   أهمية عامل الزمن لحفتر

-   أهداف غير معلنة لحفتر

عبد القادر عيّاض: أهلاً بكم، الانتفاضة المسلحة التي دعا إليها اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بنغازي تدخل يومها الثاني دون نتائج ملموسة على الأرض.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: ما الذي يعنيه عدم تحقيق حفتر لأهدافه المعلنة في بنغازي حتى الآن؟ وما هي الأهداف الحقيقية من وراء تحركات قوات حفتر الأخيرة؟

في اليوم الثاني من الانتفاضة المسلحة التي دعا إليها اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بنغازي وقعت اشتباكات أقل حدة بين القوات الموالية له وقوات مجلس شورى الثوار، بينما لم تحقق قوات حفتر أي تقدم ملموس على الأرض وقام بعض سكان منطقة قار يونس بترك منازلهم فراراً من القتال، في هذه الأثناء يتساءل البعض عن سبب إصرار حفتر على مواصلة القتال ويؤكدون وجود أسباب أخرى غير الأسباب المعلنة من المرجح أن تكون سياسية.

[تقرير مسجل]

لطفي المسعودي: يأمل حفتر بالكثير لكن القليل تحقق، بدأ حملة قال مناصروه إنها ستكون حاسمة في بنغازي سيقضي على مجلس شورى الثوار هناك وسيتنحى لأنه إذا فعل سيكمل مهمته ورسالته ويسلم ليبيا إلى أبنائها، كان ذلك وعداً أكثر منه مسعى يستند إلى حقائق فقد مُنيت حملته في يومها الأول بالفشل فلم يتم القضاء على ثوار بنغازي ولم تخرج الناس فيها في انتفاضة عارمة ضدهم بل العكس هو ما حدث فقد حقق مجلس شورى الثوار اختراقاً مضاداً، فكتيبة السابع عشر من فبراير مازالت في أيديهم وهم يكرون ويفرون للاستيلاء على معسكر 204 دبابات التابع للجيش ما ألجأ حلفاء حفتر في الإقليم إلى التدخل، قصفوا مواقع للثوار بالطائرات كما يتردد ثم نفوا أنهم فعلوا ذلك لكن الطائرات سواء كانت تابعة لحلفاء حفتر أو له فقد كانت مآلاتها الفشل أما لماذا فعل الرجل ووعد بل أسرف في الوعود فلذلك أسباب إذ يسعى إلى استباق حكم المحكمة العليا المقرر في العشرين من هذا الشهر حول الوضع الدستوري للنواب المجتمعين في طبرق وهو يريد أن يأتي اليوم الموعود وقد سحق ثوار بنغازي إذا أمكن وإلا فعلى الأقل إضعافهم بما يسمح له بخلق أمر واقع في الشرق الليبي من شأنه خلق توازن مع ما فعلته قوات فجر ليبيا المناوئة له في طرابلس ومدن الغرب الليبي، أكثر من ذلك يأتي نقل البرلمان من طبرق إلى بنغازي على أجندة أهدافه في حال أفلح في حملته العسكرية وهذا يجعله في موقع قوة حتى لو قضت المحكمة العليا بمخالفة المجتمعين في طبرق للإعلان الدستوري وهذا ما يعني برلماناً يستند إلى شرعية القوة يقابل المؤتمر الوطني العام الذي يقول المتمسكون به إنه يستند إلى شرعية الثورة، يجري هذا وقد استعان حفتر واستقوا بالخارج على خصومه في الداخل ولذلك ثمنه كما يؤكد خصومه ويتوعدون.

[نهاية التقرير]

إصرار حفتر على انتفاضة بنغازي

عبد القادر عيّاض: لمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من طرابلس الدكتور علي أبو زعكوك عضو مجلس النواب الليبي المنتخب عن بنغازي ورئيس منتدى المواطنة للديمقراطية والتنمية ومعنا من الزنتان عبد الله ناكر رئيس حزب القمة أهلاً بضيفي الكريمين، أبدأ بضيفي السيد عبد الله ناكر لأسأله عن الطريقة التي قدم بها وأعلن بها السيد حفتر انتفاضته وكأن بنغازي على الأقل ستكون مقبلة على مشهد جديد لكن ما نشاهده حتى الآن هي عمليات يعني معروفة وشهدتها بنغازي من قبل ولم يحدث أي تغير ما الذي يفسر عدم تحقيق أي نتائج حتى الآن من قبل قوات حفتر؟

عبد الله ناكر: بسم الله الرحمن الرحيم مساء الخير عليكم وعلى مشاهدي قناة الجزيرة، بالنسبة أنا أرى مغالطة بتحميل حفتر الجيش الليبي عمليات الجيش الليبي، هذه عمليات ضمن رئاسة الأركان ضمن منظوري ممكن حفتر قائد للعملية ولكن ليس جيش حفتر، هذا الجيش الليبي، والجيش الليبي يحارب في داعش ليبيا، إلي نعرفه كيف التقوى بمال الليبيين وكيف استحوذ على السلطة وفتكها افتكاكا وهذا داعش ليبيا وحفتر يقاتل باسم الجيش الليبي..

عبد القادر عيّاض: طيب إذن برأيك لماذا لم يحقق ما وصفته بالجيش الليبي أي تقدم في بنغازي رغم الوعود والصورة المسبقة المقدمة؟

عبد الله ناكر: لا بالعكس في تقدم كبير في الجيش الليبي، الجيش الليبي كان يقاتل بنينا اليوم في قار يونس، وهذا ليس حفتر أو الجيش الليبي لديه مارد المصباح، هذه معركة كر وفر والقتال جاري وهو يوم لك ويوم عليك، ولكن الليبيين هم مراهنين على الجيش وهم مراهنين على تحرير بلادهم من الفكر التكفيري ومن الفكر الظلامي وفي كل أنحاء ليبيا، وإحنا نعرف كيف ما يعرف بثوار ليبيا أو بثوار بنغازي كيف وصل أو كيف سيطر وله 3 سنين أخذ مال وأخذ المناصب وأخذ الأماكن الحساسة وبمساندة من الدول الخارجية هو إلي يدخل الدول الأجنبية وهو مَن احتل الشرعية ومَن فرض نفسه بالقوة بقوة السلاح على الأرض.

عبد القادر عيّاض: طيب دكتور عبد الله أبو زعكوك ما يجري حتى الآن بعد يومين من قيام هذه العمليات في بنغازي، ما أهم ما لاحظتموه كان هناك حديث عن انتفاضة شعبية عن خروج للناس وعن دحر من وصفهم السيد حفتر بالإرهابيين ما الذي يحدث أو حتى الآن على الأقل، برأيك؟

علي أبو زعكوك: بالتأكيد أن ما نراه هو فعلاً مسرحية هزلية بأقل ما توصف ووعود ليس بإمكان حفتر ولا مَن معه من جنود وضباط بقايا جيش معمر أن يستطيعوا أن يفعلوا شيئاً في وجه ثوار مدينة بنغازي، أكثر من 6 شهور وهو يدك في مدينة بنغازي بالطائرات ولازال يدكها حتى اليوم، دعني قبل أن أجيبك على هذا السؤال أن أترحم على أرواح الشهداء وبالذات على أرواح شهداء أسرة رميس التي قتلها المجرمون في داخل البيت دخلوا على البيت وقتلوهم، قتلوا أسرة الشهيد الذي قام بمحاربة القذافي في سرت وفي البريقة، والآن لينتقموا من الشهداء دخلوا على أسرهم وقتلوا مَن في البيت، هذه جريمة سيحاسب عليها حفتر ومَن معه، أما من الناحية العسكرية فبالتأكيد أن السيد حفتر لم نر في سجله التاريخي ولا العسكري أي نوع من الانتصارات من هزائم تشاد إلى هزائم الكفرة ووادي الدوم وحتى عندما جاء إلى بنغازي لمحاولة..

عبد القادر عيّاض: ولكن بالإشارة إلى ما قاله ضيفي السيد عبد الله ناكر بأن العمليات كانت في بنينا والآن في قار يونس ومناطق أخرى وهذا مؤشر على أن هناك تقدم في العمليات؟

علي أبو زعكوك: سيدي الكريم ما يقوله المدعو ناكر لا وزن له على الإطلاق لأنه يتكلم عن عالم في المريخ وليس عن بنغازي وليس عن ليبيا لأنه لا يعرف ليبيا ولا يعرف بنغازي، أما ما هو موجود من اقتتال في بعض مناطق بنغازي فنحن نعرف أنهم حركوا الصهوات التي اشتروها بالمال وبالدعم وحتى حفتر عندما قام بهذه العملية قام بدعم كما تقول  Associated Press دعم مصري بالطيران المصري ونحن نعرف أيضاً أن هناك دعما لوجستيا بالسلاح وبالكثير من الآليات التي وصلت إلى السيد حفتر، وأراد أن يبين أنه يستطيع أن يفعلها لكنه لا هو ولا مؤيديه من الجانب المصري سيستطيعون اختراق بنغازي فبنغازي عصية عليهم كما كانت عصية على سيده السابق معمر القذافي، وأقول لهم إن مقبرتكم ستكون بنغازي والرجمة وبنينا بإذن الله.

عبد القادر عيّاض: طيب سيد عبد الله ناكر  هناك مَن يقول بأنه في حال ما فشل هذه المرة أيضاً السيد حفتر ومَن معه فيما يتعلق بالوضع في بنغازي هذه ستكون نهاية السيد حفتر ومَن معه وبالتالي تنقلب الطاولة عليه ومَن معه.

عبد الله ناكر: لا بالعكس أنا أقول للمدعو أبو زعكوك أيام معمر القذافي في بنغازي وفي  طرابلس ظل مدة يقاتل في الليبيين الحقيقيين مثلما فعلوا هم الآن، والليبيون لم يرضوا إلا بانتصارهم على ظلم، ويجب أن تتحقق الشرعية بإذن الله وبإرادة الليبيين وبالجيش الليبي مهما يكذبون الكذبة ويصدقوها هؤلاء، فلهم يوم والنهاية جاية عاجلا أم آجلا، معمر القذافي كان فرح بطرابلس في النشر، كان في بنغازي ظل في البريقة ظل في عدة أماكن من ليبيا لفترة طويلة فإحنا لم تدوم إلا شهرين.

عبد القادر عيّاض: ماذا عن سؤالي سيد عبد الله ماذا عن سؤالي ماذا عن سؤالي؟

عبد الله ناكر: سؤالك بأن الجيش الليبي في تقدم، بالنسبة لبنغازي أنا أعرفها جيدا أكثر من المدعو أبو زعكوك وأعرف ليبيا جيدا، بالنسبة للجيش الليبي في تقدم وهم في تقهقر الآن يهربون يتركون أسلحتهم..

عبد القادر عيّاض: أين سيد عبد الله لنستفيد من وجودك معنا ربما تؤكد بعض المعلومات أين؟

عبد الله ناكر: القتال..

عبد القادر عيّاض: نعم.

عبد الله ناكر: القتال كان يدور في حول بنينا الآن في قار يونس نحن هنا في تقدم في الجيش الليبي إحنا الآن إحنا في يعني في جيش حقيقي في ناس تقاتل ضد هؤلاء الخوارج هذا شيء معلوم لدى الجميع، في يعني لو هم يبي يحاولوا الكلام هذا ما فيش أو هذا غير حقيقي أو ما هو نصر يعلنوا عن قتلاهم ويعلنوا عن جرحاهم وخلي يعلن الجيش الليبي عن قتلاه وجرحاه ولكن..

عبد القادر عيّاض: ولكن سيد عبد الله ولكن ما تنقله عفوا ما تنقله نعم عفوا فقط..

عبد الله ناكر: نعم.

عبد القادر عيّاض: فقط ملاحظة سأبقى معك.

عبد الله ناكر: نعم.

عبد القادر عيّاض: ما تنقله التقارير الإخبارية حتى الآن لا تتكلم عن تقدم يذكر بالنظر لما تم الوعد والوعيد به من قبل السيد حفتر وبالتالي عن أي تقدم تتكلم؟

عبد الله ناكر: المعركة لها يومين يا أخي العزيز وليس لها شهرين، المعركة بداية المعركة الناس اللي تعرف المعارك وإلي خاضت المعارك والثوار الحقيقيين ويا ريت تعطي المدعو أبو زعكوك أرشيف الجزيرة لأن ما شاف عبد الله ناكر في الحلقة الماضية قال ما شفتك تقاتل يا ريت تعطوه أرشيف الجزيرة والاستنجاد بالغرب خليه يتفرج عليه..

عبد القادر عيّاض: هذه الحلقة ليست شخصية سيد عبد الله فقط ليس شخصية بالفعل نعم..

عبد الله ناكر: خليه يتفرج على عبد الله ناكر وين كان يقاتل بس، ولكن في بنغازي وفي كل جبل وفي ليبيا إحنا بإذن الله سننتصر، القذافي كان محاصر وصل لدرجة أن يحاصر مدينة الزنتان ووصل لدرجة أنه حاصر بنغازي ووصل لدرجة أنه حاصر البريقة ولكن خلال 8 أشهر انتهى القذافي عن طريق الثوار الحقيقيين وعن طريق الثوار الحقيقيين وليس منهم أبو زعكوك وأمثاله وهؤلاء جايين يبوا الحكم أداروا انقلاب على الشرعية جايين يبوا دولة الخلافة ودولة الخلافة منهم براء فنحن نقول لهم..

عبد القادر عيّاض: وإن كان هذا ليس موضوعنا في هذه الحلقة في هذه الحلقة نتابع فقط التطورات فيما يجري..

عبد الله ناكر: نعم.

عبد القادر عيّاض: في بنغازي بين الوعود التي قيلت وما تحقق حتى الآن في هذه الحلقة، دكتور علي أبو زعكوك فيما يتعلق بما ذكره قبل قليل السيد عبد الله ناكر بأن هذه  معركة طويلة قد تستمر شهرين أو شهور وما جرى حتى الآن لم يمر عليه إلا يومان فقط، هناك من يربط عامل الزمن بما يريد السيد حفتر ومن معه القيام به في بنغازي، هل فعلا عامل الزمن مهم فيها يتعلق بهذه العملية؟

أهمية عامل الزمن لحفتر

علي أبو زعكوك: أولا أستاذ محمد دعني أقول لك أن الحقائق على الأرض تكذب كلام المدعو ناكر والمدعو حفتر، فمعسكر الدبابات 2004 في لوفيهات استطاع الثوار أن يستولي عليه واستطاعوا أن يطردوا أيضا المندسين في معسكر 21 في منطقة طبلينو جنب قار يونس وهرب الذين كانوا فيه بأسلحتهم ويعني نشروا نوع من الرعب في المنطقة، الواقع الحقيقي الذي يعرفه سكان بنغازي أن المدعو حفتر أراد أن يخلق في منطقة بنغازي نوعا من التمرد العسكري فطلب من الناس أن يخرجوا بأسلحتهم وأن يتظاهروا بأسلحتهم وهذا جريمة يعني أن يتزيى أفراد الصحوات بزي مدني ومعهم أسلحتهم ليحاولوا أن يعيثوا في الأرض فسادا، عموما ثوار بنغازي جعلوا بنغازي غراد أو بنغازي عصية عليه وعلى أمثاله من دعاة يعني الهزيمة وأنا أقول بكل صدق يعني أحيي أبناء بنغازي وثوار بنغازي وأناشدهم أن لا يخرجوا غدا في ساحة الحرية في أسبوعهم المعتاد لأن الأرض ليست نظيفة كما يقال..

عبد القادر عيّاض: على كل..

علي أبو زعكوك: حتى لا يندس من بينهم مندسون هذه تحية بس..

عبد القادر عيّاض: نعم..

علي أبو زعكوك: لإخواني وأبناء مدينة بنغازي..

عبد القادر عيّاض: على كل دكتور، نعم في الجزء الثاني من هذه الحلقة سوف نركز على الأهداف الحقيقية من خلال هذه العملية في بنغازي ومدى ارتباطها بعامل الزمن بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

أهداف غير معلنة لحفتر

عبد القادر عيّاض: أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة التي تناقش الوضع في بنغازي مع استمرار المواجهات المسلحة لليوم الثاني رغم عدم تحقيق قوات حفتر أي نتائج ملموسة على الأرض حتى الآن، سيد عبد الله ناكر فيما يتعلق بعامل الزمن ومدى أهمية الحسم مبكرا بالنسبة لأحد الفريقين، بعض المراقبين يرى في المساعي الدولية زيارة الأمين العام مؤخرا الجهود الإقليمية الجزائرية التونسية تحسم وتفرض على الأطراف ضرورة الحسم بشكل قوي على الأرض حتى يكون التفاوض له ما يؤسسه، عدم حسم قوات السيد حفتر فيما يتعلق بوضع بنغازي ألا يضعف من حظوظها أن تكون طرفا له وزنه في أي معادلة دولية؟

عبد الله ناكر: بالعكس حفتر وقوات الجيش هي مصدرها الشرعية الحقيقية مصدرها اللي اختاره الشعب الليبي مصدرها برلمان طبرق مصدرها حكومة الثني وهؤلاء أين مصدرهم ما مصدرهم؟ مصدرهم انقلابي مصدرهم داعشي مصدرهم تكفيري ليس لهم مصدر وإحنا يا ريت يتركون الناس تعبر حقيقة بحرية بما يريدوه في بنغازي وفي طرابلس وفي كل ليبيا ولكن هم يكممون الأفواه، من يتكلم ضدهم يتم قطع رأسه فهؤلاء أناس لا يريدون..

عبد القادر عيّاض: ولكن كيف للشعب الذي لم يخش معمر القذافي وقواته ولم يسكته سلاحه أن يسكت في وجه هؤلاء؟

عبد الله ناكر: أرجو توجه لهم هذه النصيحة حتى..

عبد القادر عيّاض: لا أسألك أنت تتهم بأن هناك تكميم للأفواه.

عبد الله ناكر: تكميم الأفواه من المجلس بما يعرف بمجلس شورى بنغازي أو بما يعرف الداعشيين إلي في بنغازي يا ريت يخلوا للناس الحرية لكي يختاروا..

عبد القادر عيّاض: طيب بالإشارة سيد عبد الله سيد عبد الله بإشارتك لبرلمان طبرق في العشرين من الشهر سوف تحسم المحكمة الدستورية فيما يتعلق بما هو مطروح أمامها فيما يتعلق بمصير هذا البرلمان، ألا يعد هذا أيضا مؤشر مهم للحسم عسكريا قبل هذا الموعد؟

عبد الله ناكر: نحن لا تهمنا هذه المحكمة لأن الشعب الليبي هم من اختار أعضاء البرلمان والشعب الليبي راض بأي قرار يتخذه البرلمان هذه محكمة صورية ومحكمة زائفة وأداروها الداعشيين والقصوريين وما أدراك ما القصوريين وبقوة السلاح فرضوها، ولكن نحن من اخترنا هؤلاء النواب وهؤلاء النواب دستورين منتخبين انتخابا وهم أحرار في مصير ليبيا وهم أولي الأمر الآن إلي نحن ماشيين بتعليماتهم بخطواتهم.

عبد القادر عيّاض: طيب سيد دكتور..

عبد الله ناكر: فموضوع المحكمة..

عبد القادر عيّاض: نعم.

عبد الله ناكر: إحنا غير معترفين بنتائجه.

عبد القادر عيّاض: دكتور علي أبو زعكوك هل تعتقدون بأن ما يجري في بنغازي له علاقة بما يجري من جهود دولية لإيجاد حل في ليبيا أيضا بما يتعلق بقرار المحكمة الدستورية المنتظر هل هناك خيوط قد تجعلنا نفهم بشكل أفضل طبيعة الدعوة لهذه الانتفاضة التي دعا عنها السيد حفتر؟

علي أبو زعكوك: بالتأكيد أخ عبد القادر وآسف سهوت عن الاسم بدري..

عبد القادر عيّاض: لا بأس لا بأس..

علي أبو زعكوك: الأمر واضح وضوح الشمس ولأنهم يريدون أن يستبقوا الأحداث ويريدون أن يصنعوا شيئا جديدا على الأرض، هم الآن كما سمعت إذا كان السيد ناكر المدعو ناكر يمثلهم فلا يعترفون حتى بحكم القضاء، وبالمناسبة أحد أعضاؤهم المدعو علي التكبالي عن مدينة طرابلس قال: إن جاءنا الحكم ضدنا فلن نقبل به، هؤلاء الناس فعلا بدءوا اجتماعاتهم في طبرق باختراق الإعلان الدستوري وتآمروا وتعاونوا مع المدعو حفتر الخارج عن الشرعية الدولية أو الخارج عن الشرعية الليبية، وفي نفس الوقت هم يريدون أن يثبتوا أن في حكمهم لمدينة طبرق التي لا تزيد هي وبقية الجبل الأخضر عن 10% إلى 15% من ليبيا التي يحكمها حكومة الإنقاذ، حكومة الإنقاذ الوطني تحكم المنطقة كلها وتنتظر هي والمؤتمر الوطني في قرار المحكمة الدستورية، ونحن كأعضاء منتخبين عن الشعب الليبي فضلنا أن نتجه إلى القضاء لإثبات عدم شرعية وعدم دستورية اجتماعهم في طبرق، أنا أقول بكل صدق نحن بالتأكيد أن مدينة بنغازي محاصرة وتعاني من ظلم هذا الرجل المدعو حفتر والذي أراد أولا قفل الميناء البحري، وثانيا طبعا بعد أن أقفلوا المطار ويريدون أن يخنقوا مدينة بنغازي، ولكن بنغازي عصية عليهم، وبنغازي اليوم تقوم بدور عدم تمكينهم من تقسيم ليبيا كما قامت مصراتة بالحرب 2011 بعدم تمكين القذافي من تقسيم ليبيا، نحن نحيي سكان بغازي ونحيي ثوار بنغازي لأنهم تصدوا لهذه الهجمة البربرية وبالمناسبة دعنا لا ننسى الدول الداعمة للسيد حفتر وللمجتمعين في طبرق مصر والإمارات ومن ورائهم الدولة الكبرى السعودية يريدون أن يقتلوا ثورة الربيع العربي في ليبيا لأنهم يظنون أنها عملية ميسرة، ولكن أقول لهم ذلك أمر صعب المنال لأن الشعب الليبي عندما انتفض، انتفض لإسقاط النظام وليس لإسقاط رأس النظام فقط، ونحن نعمل بقدر إمكاننا بالطرق السلمية لكن هذا لا يعني أن الشعب الليبي الذي أراد أن يستعيد ثورة 17 فبراير عن عملية فجر ليبيا وعن عملية ثوار بنغازي وأثبت للعالم أجمع أنه شعب يستحق..

عبد القادر عيّاض: طيب.

علي أبو زعكوك: الحياة لأنه لا يخشى الموت.

عبد القادر عيّاض: سيد عبد الله في حال وصول المجهودات الدولية لإيجاد حل في ليبيا إلى مستوى معين تعلم بأن التفاوض والاستماع سوف يكون للطرف القوي في داخل ليبيا والطرف القوي بالتأكيد ليس السيد حفتر ومن معه وبالتالي مسألة الحسم في بنغازي سريعا مسألة ضرورية جدا في هذه الحالة ما سيفعله السيد حفتر في حال لن يتم السيطرة قريبا على مدينة بنغازي؟

عبد الله ناكر: المجتمع الدولي يا أخي سينضم لصوت الليبيين الحقيقيين وللشرعية الليبية التي تتمثل في البرلمان وفي الحكومة مهما كانت ضعيفة والطرف الثاني أقوى، حيث كان في نظام سابق اسمه نظام القذافي أقوى من الشعب الليبي والمجتمع الدولي تضامن مع الشعب وتحالف من الشعب لأن هذه الجهة القوية هي من ضيعت ليبيا فهؤلاء هم من فجروا ليبيا وليس فجر ليبيا هم من حرقوا ليبيا هم من استلوا على مؤسسات الدولة، الذي يقول نحن مع الشرعية ومع القانون لماذا لم يمتثل ل7/2 يوم 7/2 ينتهي المؤتمر لماذا لا يعترف بالشرعية والقانون، الآن يريد أن ينهي برلمانا منتخبا من كل الليبيين يريد حتى يصبح وضع حق الفيتو لقبيلة ما أو لمدينة ما أو لأشخاص معينين يريدون حق الفيتو داخل البرلمان يا نحرقكم يا نحكمكم يا نحرقكم، الآن هذا ما يقول الطرف الثاني، بالعكس المجتمع الدولي مع البرلمان مع الجيش الليبي، بالعكس كل المجتمع الدولي معترف بحكومة الثني، وهؤلاء الواهمون الذين لم يتعرفوا ب7/2 إنها تنتهي ولايتهم إلى الآن قاعدين يشتغلوا بحاجة اسمها مؤتمر وطني منتهي بائس دمر ليبيا حرق ليبيا أموال صرفوها على الدروع بدون أي حساب وهو من قوى الداعشيين في ليبيا بأموال الليبيين للأسف الشديد، نحن الليبيين طيبين بدو بسطاء توقعنا منهم الخير توقعنا منهم بناء ليبيا أعطيناهم الجمل بما حمل ولكن هؤلاء قاموا بحكم ليبيا كعصابة وكمافيا ولا أعتقد أن المجتمع الدولي سيقف معهم في يوم ما ولا يكتب التاريخ أنه سيقف معهم، المجتمع الدولي سيقف مع الليبيين سيقف مع شرعية الليبيين ويا ريت المدعو زعكوك يعطي فرصة لليبيين يعطوهم فرصة ليختاروا من يريدوا أن يحكمهم وحتى نقدر نعاود من جديد..

عبد القادر عيّاض: طيب بما أنك أشرت سيد عبد الله بما أنك أشرت إلى الحل السياسي وهنا السؤال موجه للدكتور علي أبو زعكوك الآن عن تصور الحل، الوضع في بنغازي سوف يطول في ظل المعطيات الحالية وعدم الحسم من أحد الفريقين، الجهود الدولية متواصلة وبالتالي ما الحل في هذه الحالة؟

علي أبو زعكوك: بالتأكيد أنا لا أريد أن أدخل في جدال مع المدعو عبد الله ناكر لأني أعتقد أنه يعيش في منطقة الزنتان خارج إطار الزمن وخارج إطار التاريخ، الحل متوقف على جهود الداعمين في الأرض لفجر ليبيا ولثوار ليبيا هذه واحدة، والثاني على المقاطعين لمجلس برلمان طبرق، والثالث للبلديات الخمسين التي قررت أن تدعم فجر ليبيا، والرابع أيضا للمؤتمر الوطني العام المستمر ولايته لأنه كالعنقاء لن يموت حتى يسلم السلطة تسليما شرعيا لمؤتمر أو لمجلس النواب، والخامس والأخير ليكون هذا الحل في مفاوضات حقيقية يشترك فيها كافة أطراف القوى الفاعلة في ليبيا وليس فقط المقاطعين للبرلمان مع المجتمعين في طبرق، وحكم المحكمة الدستورية بالتأكيد سيكون له أحد المفاتيح الحقيقية لحلحلة الوضع السياسي..

عبد القادر عيّاض: أشكرك.

علي أبو زعكوك: في ليبيا أتمنى أن يخرج هذا الحكم حسب الدستور الذي نتوقعه إن شاء الله.

عبد القادر عيّاض: أشكرك كنت معنا من طرابلس الدكتور علي أبو زعكوك عضو مجلس النواب الليبي المنتخب عن بنغازي ورئيس منتدى المواطنة للديمقراطية والتنمية، كما أشكر ضيفي من الزنتان كان معنا عبر الهاتف عبد الله ناكر رئيس حزب القمة، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر نلتقي بإذن الله في قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد إلى اللقاء بإذن الله.