تباينت آراء ضيوف حلقة الثلاثاء 27/1/2014 من برنامج "ما وراء الخبر" حول تفويض المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية عبد الفتاح السيسي بالترشح لرئاسة الجمهورية، ودلالات ذلك بعد ترقيته لرتبة المشير، والانعكاسات السياسية المحتملة وراء هذه الخطوات.

وأبان مدير منتدى الحوار الإستراتيجي عادل سليمان أن تفويض السيسي خطوة أدبية لرفع مكانته العسكرية تمهيدا للارتقاء به لمنصب رئاسة الجمهورية، مشيرا إلى أن المعارضين لن يكونوا مرتاحين لهذه الإجراءات.

وأشار الخبير العسكري والإستراتيجي ياسين سند إلى أن السيسي يتمتع بشعبية الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ودهاء الرئيس الراحل أنور السادات، مبينا أن القوات المسلحة تمنح الرتب فيها بالإنجاز وليس بالأقدمية، واصفا السيسي بأنه رجل قارئ وملم بتاريخ مصر جيدا ويكفيه فخرا انتهاجه طريق التحرر القومي وعدم التبعية للدول الكبرى.

video

ونفى أي مطامع للقوات المسلحة في حكم مصر، ولكنها -كما يرى- تهدف إلى حماية البلاد من الذين يسعون لخرابها، ولا يوجد من يستطيع ضبط الإيقاع في البلاد بغير الجيش، وفق وصفه.

وأبدى الكاتب والصحفي وائل قنديل دهشته من المسوغات التي قدمها البعض لترشيح السيسي للرئاسة، واصفا المجلس العسكري بأنه الآن الحزب الحاكم في مصر بحضور "فج" لم يحدث في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

ونبّه قنديل إلى وجود بدائل كثر من أبناء مصر مؤهلين للرئاسة أكثر من السيسي، مؤكدا أن المشهد الآن يمثل اكتمال "الملهاة" المصرية بكل فصولها، واستعادة دولة مبارك حيث يرث السيسي السلطة الآن.

النص الكامل للحلقة