ناقشت حلقة الجمعة 17/1/2014 من برنامج "ما وراء الخبر" سقوط ضحايا وجرحى على جانبي الحدود السورية اللبنانية، بالتزامن مع انعقاد المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الرئيس اللبناني الأسبق رفيق الحريري، مستعرضة تأثيراتها على الأوضاع الأمنية والسياسية في لبنان.

واستضافت الحلقة كلا من الأكاديمي والمحلل السياسي حبيب فياض، ومنسق اللجنة المركزية في حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل، إضافة إلى عضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار إلياس الزغبي.

وأبان الجميل أن حضور الجلسة الافتتاحية كان أمرا مهما جعله يقف على مدى جدية المحكمة، واصفا إياها بـ"الإطار الأفضل" الذي يمكن أن يكشف الحقائق الكامنة وراء الاغتيالات التي حدثت في لبنان، مشيرا في الوقت نفسه إلى المعايير "الدولية" التي تنتهجها المحكمة واحترامها لحقوق المتهمين والضحايا.

في حين وصف فياض المحكمة بأنها تمثل مسارا طويلا من "التآمر" على المقاومة، مؤكدا أن حزب الله يعتبرها خلية أمنية تم إلباسها لباس المحكمة، حيث إن ملابسات تكوينها تؤكد ذلك.

وأوضح الزغبي أن الجميع يمرون بمرحلة حاسمة الآن للبت في قضية اغتيال الحريري، حيث توقع أن تجبر المحكمة الطرف المتهم على التسليم والإقرار بمسؤوليته، داعيا الأطراف التي تزعم حيازتها أدلة أن تقدمها للمحكمة.

النص الكامل للحلقة