غادة عويس
زياد أسود
كامل وزني

غادة عويس: أهلاً بكم، يناقش ما وراء الخبر اليوم قضية دخول التمديد لمجلس النواب اللبناني حيز التنفيذ بعد فشل المجلس الدستوري للمرة الرابعة في عقد اجتماع للبت في الطعون المقدمة بالتمديد ونرصد تداعيات هذا القرار على صورة مؤسسات الدولة في لبنان وعلى خريطة التحالفات الحزبية داخل المجلس النيابي.

إذن نتوقف مع هذا الخبر لكي نناقشه في محورين: كيف ينظر اللبنانيون إلى مجلس نيابي يمدد لنفسه وإلى مجلس دستوري متهم بالخضوع للضغوط، إلى أي حد فجرت قضية التمديد أزمة ثقة بين تيار ميشيل عون وحزب الله داخل المجلس النيابي؟

دخل التمديد لمجلس النواب اللبناني حتى العشرين من نوفمبر ألفين وأربعة عشر حيز التنفيذ بعد فشل المجلس الدستوري بالانعقاد للمرة الرابعة بسبب استمرار امتناع ثلاثة من أعضائه عن حضور الجلسات المخصصة لبحث الطعن المقدم من رئيس الجمهورية ومن تكتل الإصلاح والتغيير، وقد ترافقت جلسة اليوم مع احتجاجات لعدد من الشبان الذين وصفوا المجلس الدستوري بالطائفي.

[تقرير مسجل]

رائد فقيه: التمديد للبرلمان دخل حيز التنفيذ، سنة وخمسة أشهر ضمن نواب لبنان البقاء فيها على مقاعدهم بذريعة الوضع الأمني والسياسي الذي تشهده البلاد. تمديد يرى المعترضون عليه أنه استكمال لضرب صورة مؤسسات الدولة في لبنان فالسلطة التنفيذية مستقيلة منذ زمن ولا بوادر تبشر بتأليف أخرى جديدة، والآن تمديد للبرلمان حمل في طياته ضرباً لصورة أعلى الهيئات القضائية في البلاد بعد ما انقسم قضاتها انقسام الساسة بين حاضر ومتغيب عن جلسات البت في الطعون المقدمة ضد التمديد.

[شريط مسجل]

مراقب: التمديد هو نكسة للعملية السياسية  للبنان، مش للديمقراطية اللبنانية اللي هي معاييرها متواضعة، العملية السياسية بمعنى إنه يؤدي إلى فراغ، والفراغ في لبنان كما هي العادة كما هو المألوف في التجربة اللبنانية يؤدي إلى الفوضى، والفوضى أيضاً وفق المعايير اللبنانية تؤدي إلى حرب أهلية.

رائد فقيه: واقع يوجه الأنظار مجدداً إلى شكل العلاقة بين بعض فرقاء السياسة في لبنان فمخاض التمديد جدد إبراز التباين بين تكتل الإصلاح والتغيير برئاسة ميشيل عون بصفته من أبرز المعارضين له وحليفيه حزب الله وحركة أمل لكونهما من عرابي هذه العملية.

[شريط مسجل]

مراقب آخر: التيار الوطني الحر كان عنده أعلى موقف رافض لعملية التمديد لأنه الكل كان ينتظر إنه هذا الموقف يترجم بتحركات ميدانيه،  وغريب إنه كان له خلال يومين تحركات رافضة لهذا التمديد، التيار الوطني الحر لم يشارك فيها ربما لا يريد كسر الجرة مع حلفائه لأنه بعتقد المرحلة المقبلة مرحلة صعبة وتتطلب غض النظر عن الخلافات المباشرة.

رائد فقيه: سلم رئيس الجمهورية بنتيجة التمديد رغم كل مساعيه للطعن فيها ودعا المددين لأنفسهم إلى العمل فوراً على درس وإنجاز قانون جديد للانتخابات في مهلة معقولة تتيح تقصير مدة التمديد. دعوة لا يرى فيها المعنيون إلا أفضل الممكن حالياً، وهنا يسأل سائل: ما الجديد الذي سيمكن نواب لبنان من الاتفاق خلال أشهر قليلة في وقت تعذر فيهم عليه الاتفاق على أي شيء خلال السنوات الأربع الأخيرة سوى التمديد لأنفسهم وبالتالي للأزمة بشكلها الحالي.. رائد فقيه- الجزيرة- بيروت

[نهاية التقرير]

استقلالية القضاء في الميزان

غادة عويس: لمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من منطقة أدما جبل لبنان زياد أسود النائب عن تكتل التغيير والإصلاح وأيضاً من بيروت ينضم إلينا كامل وزني الكاتب والمحلل السياسي المقرب من فريق الثامن من آذار، سيد وزني إلى أي حد يعيش لبنان الآن فراغاً على كل المستويات في كل المؤسسات، الآن بعد قصة المجلس الدستوري ضرب القضاء، لا مجلس نيابي، حكومة مستقيلة، تعثر في تشكيل الحكومة، اتهامات لمقام رئيس الجمهورية والبعض وصل إلى حد المطالبة بمحاكمته بالخيانة العظمى، ما هذا الفراغ في لبنان؟

كامل وزني: يعني هناك أزمة كبيرة موجودة في لبنان وهناك أيضاً مشروع فتنة يحضر للبنان والكل يعرف بأن لبنان يعيش في مرحلة صعبة وخطرة ودقيقة واليوم ربما التجديد لمجلس النواب يفتح الباب لإعادة لملمة الشمل والبدء في مرحلة جديدة من الحوار لوضع بعض المعايير التي تحفظ لبنان وتجنبه الفتنة وأيضاً الإشكالات التي حصلت وتحصل يومياً هي من أسباب هذا المشروع الكبير الذي يخطط لهذا الوطن.

غادة عويس: طيب ما دخل كل هذا سيد وزني يعني أنت تعطي لمحة شاملة، لكن ما دخل تفصيل ألا يحضر ثلاثة قضاة من لون طائفي معين جلسات المجلس الدستوري أليس هذا قمة الاحتقار لمؤسسة القضاء في لبنان؟

كامل وزني: يعني بالتأكيد مشروع التمديد وافق عليه أكثر من 97 نائب من أصل 128 نائب هؤلاء لم يكونوا مرغمين على التصويت للتمديد في البداية حتى يذهب التمديد إلى المحكمة الدستورية فلذلك كان هناك توافقا سياسيا على عملية التمديد بسبب الأوضاع الأمنية التي تعيشها البلاد وبسبب عدم توفر الظروف الأمنية لإجراء الانتخابات في هذا الوقت لكن كان هناك إجماعا  لبنانيا أو على الأقل بمجلس النواب على إجراء التمديد.

غادة عويس: سألتك عن المجلس الدستوري وليس عن المجلس النيابي، أنت تقول توافق سياسي من مجلس النواب القضاء يفترض أنه مستقل أم أنك لا تعتبره مستقلاً؟

كامل وزني: لأ باعتقادي أننا اليوم عندما نتحدث عن المجلس النيابي هو يمثل المجلس الدستوري، هذا الفريق الذي أتى إلى المجلس النيابي وصوّت له مَن عيّن بالمجلس الدستوري وتعرفون أن لبنان موزع على تركيبته السياسية وكان هناك اتفاق على أن لا يكون هناك طعن في الموضوع إلا بعض الأطراف التي هي طعنت بالأساس وهي التيار العوني ورئيس الجمهورية لكن الأطراف الباقية من فريق جنبلاط إلى فريق المستقبل إلى حزب الله إلى.. اتفقوا على التمديد.

غادة عويس: طيب وصلت فكرتك، سيد زياد أسود هذا التوصيف من السيد كامل الوزني إن كان الكثير يؤيده في لبنان أليست هذه مصيبة يعني لا أحد يعترف باستقلالية القضاء ويعتبرونه أمراً طبيعيا ومسلما به، هذه مصيبة أليس كذلك؟

زياد أسود: يعني أنا أعتقد يعني هناك تشابك الأفكار في هذا الموضوع، لا يجب يعني الخلط بين المجلس النيابي ودور المجلس النيابي وحق النواب في اتخاذ أي قرار يريدونه وعلى ضوئه يخضعون للمسائلة أكان في الانتخابات أم في غير الانتخابات أمام الشعب اللبناني الذي أوكل إليهم في الأساس هذه الأمانة، وهناك السلطة القضائية المستقلة التي لها وحدها الحق في الفصل في الخلافات أو في الطعون أو في الدعاوى التي تنشأ عن أي قرار تتخذه المراجع التشريعية أو الحكومات أو غيره، لذلك يعني أعتقد أنه من غير الصواب تبرير موقف مجلس النواب والذي هو حق لمجلس النواب أن يتخذه وأن يصوت عليه مع ما حصل في المجلس الدستوري الذي هو المرجع الصالح والوحيد لحسم أي إشكالية دستورية قد تقع في لبنان، المؤسف أننا في مؤسسات مفككة في الدولة اللبنانية، المؤسف أن الدولة اللبنانية يعني آيلة إلى السقوط بكل مقوماتها أكان على المستوى الأمني أكان على المستوى القضائي أكان على المستوى الدستوري أكان على مستوى الحريات يعني كل ما يحصل في لبنان..

غادة عويس: مَن يتحمل مسؤولية ذلك سيد زياد؟ أنتم كنتم في التكتل والتكتل جزء من الحكومة المستقيلة، مَن يتحمل وصول الأمور إلى هذا الحد، كنتم في الحكم والآن تشتكون.

زياد أسود: فلنكن واضحين، ما وصلنا إليه ليس مسؤولية الحكومة التي كنا نحن فيها لوحدها، هذا تراكم سياسات خاطئة على مدى سنوات وسنوات في لبنان، وهذا لبنان الذي نعرفه هو انعكاس لنزاعات إقليمية ودولية يخضع لها لبنان واللبنانيون ويشكلون ضمن   مجتمعاتهم خطوطا حمر، لذلك أيضاً من الغبن القول أن هذه الحكومة هي ما أوصل الوضع إلى ما هو عليه وأنتم تعرفون بأن ما يحصل على الأرض اللبنانية..

غادة عويس: ولكن أليس من الغبن القول بأنكم جزء من المشهد وأنتم أيضاً ملحقون بقوى إقليمية محسوبون عليها وتشاركون في تراكم الأخطاء؟

زياد أسود: نحن لسنا ملحقين بأي دولة أو قوى إقليمية، نحن لنا رأي وقد عبرنا عن رأينا وأعتقد بأن ما حصل مؤخراً أكان على مستوى الحكومة أكان على مستوى موقفنا من بعض القضايا الإقليمية أو كان على مستوى موقفنا من التمديد المطلوب ربما من بعض الدول الإقليمية والدولية نحن لنا رأي وقد تميزنا عن غيرنا حتى حلفائنا وهذا يعني أننا لسنا بأي شكل ملحقين بأحد نحن لنا رأي نحن التيار الحر في لبنان ودخلنا إلى الحياة السياسية..

غادة عويس: أنتم حلفاء لحزب الله وحزب الله متهم بأنه ملحق بإيران يعني بشكل غير مباشر أنتم أيضا  ملحقون بإيران والنظام السوري.

زياد أسود: حزب الله متهم والآخرون أيضا متهمون بما فيهم تيار  المستقبل الذي يقوم بدوره وأكثر في سوريا وفي غير سوريا لذلك لا يجوز أيضاً..

غادة عويس: هم ملحقون بالسعودية وأنتم ملحقون بإيران.

زياد أسود: نحن ملحقون بلبنان وقد دافعنا عن لبنان ولنا تاريخ في الدفاع عن لبنان ولسنا ملحقين وبالتالي نفينا وإخراجنا من السلطة وقمعنا وزجنا في السجون هو أكبر دليل على أننا لسنا ملحقين بأحد ودعوتنا إلى الانتخابات في لبنان تدل على مرجعيتنا الوحيدة وهي الشعب اللبناني الوحيد الذي..

غادة عويس: ولكن هل تركتم الاعتصام على مستوى المجتمع المدني أمام مجلس النواب  اليوم؟

زياد أسود: وإن كنا لم نشارك أو شاركنا رمزياً فهذا لا يغيّر من موقفنا ولا ينتقص من دورنا في رفض التمديد، لذلك المشاركة لا تعني شيئا. ما يعني هو الموقف المتخذ والمراجعة أمام المجلس الدستوري بهذا الشأن.

غادة عويس: طيب لا مشاركة ولا استقالة سأعود لهذه النقطة معك ولكن قبل ذلك سيد كامل وزني ما قاله البطريرك الماروني عن إن كان 14 آذار أو 8 آذار يساهمون في الوصول إلى حالة انهيار الدولة هذه  بكامل مؤسساتها، إلى أي حد هنالك استماع لفريق 8 آذار لهذه المرجعية والمفترض أنها حيادية وتخص كل اللبنانيين ليس فقط المسيحيين؟

كامل وزني: يعني هناك احترام كبير لسيادة البطريرك ولشخصيته ولمكانته ولمواقفه الحكيمة بالنسبة للبنان وللمنطقة، فلذلك كان هناك استماع كبير من قبل الرئيس بري لهذا الموضوع وطبعاً الرئيس بري قام بعملية مكوكية لإيجاد يعني قانون انتخاب جديد عصري لكن الأطراف السياسية في لبنان رفضت موضوع النسبية، يعني حتى الموضوع ليس هو إجراء انتخابات، الانتخابات كان قد وافقت عليها قوى 8 آذار حتى تدخل باعتقادي وليد جنبلاط والأستاذ وليد جنبلاط تحدث بأن الوضع الأمني لا يسمح بإجراء الانتخابات في هذا الوقت.

غادة عويس: ولكن سيد كامل الرئيس بري متهم بأنه عندما يريد يفتح أبواب مجلس النواب وعندما لا يريد لا يفتحها وعندما يريد يعقد جلسة للقانون وعندما لا يريد لا يعقد، هو ساهم بشكل بكبير في مسألة التمديد هكذا هو متهم على الأقل، يوم كان مفترضا أن تجرى فيه الانتخابات لم يحصل سوى حادث في البقاع وكان من المفترض أن تتم فيه الانتخابات لمَ لم تتم؟ شاهدنا اليوم مرة بثلاثة.

كامل وزني: باعتقادي أن هذا الكلام يعني ليس دقيقاً، باعتقادي أن رئيس مجلس النواب فتح مجلس النواب وقد فرض على النواب الإقامة في أوتيل بالقرب من مجلس النواب ولإجراء المشاورات من كل الأطراف وعمل حتى اللحظة الأخيرة على إيجاد يعني قانون انتخابي عصري يكون فيه يعني قفزة نوعية والتمثيل لكل شرائح اللبنانيين، هذا القانون قانون الستين الذي تتحدثين عنه أتى بنفس الأشخاص الذين هم في مجلس النواب ولم يغيّر أي شيء ربما مقعد أو مقعدين هنا أو هناك لكن لم يكن ليغيّر أي شيء في العملية الانتخابية في لبنان، لكن بالنسبة للموضوع الأمني إذا استمعت البارحة كانت كل مدن لبنان مغلقة بالحواجز وبالقضايا الأمنية.

غادة عويس: لا يوم الانتخاب لم يحدث شيء يوم أن كان يفترض أن يجري فيه الانتخاب اليوم الذي تحدثت عنه وسائل لإعلام..

كامل وزني: هو ليس اختيارا لليوم لكن هناك وضع أمني صعب تعيشه البلاد وكلنا نعرف بأن هناك صواريخ سقطت على مناطق عديدة في لبنان وهناك اشتباكات في طرابلس وهناك مشاكل في البقاع وفي صيدا ومناطق عديدة، هناك محاولات عديدة لاستيعاب الأمر في مناطق عديدة في لبنان والمشكلة اليوم ليس الانتخابات بل كيفية الحفاظ على الأمن والاستقرار في لبنان وإذا سألتني أيهما أهم استمرار الاستقرار أو الديمقراطية في لبنان أقول لك الاستقرار والأمن هو أولوية الشعب اللبناني والمواطن اللبناني والانتخابات سوف تأتي وآمل أن تأتي ولكن ليس بقانون الستين لأن قانون الستين..

غادة عويس: قلت إن الرئيس بري سعى ولكن العدوان انسحب من مجلس الشورى، عدوان سعيان لكن الآخر.. العدوان درزي لكن عدوان سعيان، مَن يعيّن القضاة من الطائفة الشيعية هو مَن يضغط عليه يعني حركة أمل أم حزب الله.

كامل وزني: هؤلاء القضاة سألوا طلبوا من القيادات الأمنية بأن يعطوا تقارير أمنية إذا كانت ستجرى الانتخابات أو لن تجرى الانتخابات وقد طلبوا من قيادة الجيش وقوى الأمن.

غادة عويس: طيب سأسأل زياد أسود بعد الفاصل عن هذه الذريعة التي أصبحت معروفة شكراً على هذا الشرح سيد كامل وزني لكن سأتوقف مع فاصل قصير لنناقش بعده تداعيات قرار التنفيذ على خريطة التحالفات في مجلس النواب اللبناني فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

الخلافات بين التيار الوطني الحر وحزب الله

غادة عويس: أهلاً بكم من جديد في هذه الحلقة التي تناقش قضية دخول التمديد لمجلس النواب اللبناني حيز التنفيذ بعد فشل المجلس الدستوري في عقد اجتماع للبت في قضية الطعون. نتوقف في هذا الجزء الأخير من البرنامج عند الخلافات بين التيار الوطني الحر وحزب الله ولكن قبل ذلك سيد زياد أسود أريد منك رداً سريعاً على نقطتين أثارهما السيد كمال الوزني عن أنه لم تحضر القوى الأمنية لشرح أو قادة الأجهزة الأمنية للشرح أمام  العضوين الشيعيين والدرزي الثالث للوضع ولذلك لم يحضرا وأيضاً كان هنالك اعتراض على آلية تقديم الطعون وأيضاً قال إنه حتى وإن كانت الانتخابات على قانون الستين، قانون الستين لا يغيّر شيئا.. رد سريع لو سمحت وشرح بسيط لماذا لا تستقيلوا؟

زياد أسود: الاستقالة لا تغيّر من هذا الواقع شيئا، لو كانت استقالة فريقنا السياسي تحتم إعادة الانتخابات الشاملة على كل الأراضي اللبنانية لكنا فعلناها لكن استقالة فريقنا لا تغيّر شيئا وربما لن تحصل انتخابات فرعية كما نسميها في القانون في مناطقنا لذلك من العبث القول أن الاستقالة هي المخرج الوحيد لما نحن فيه.

غادة عويس: يعني أنتم ترون مزيداً من الفراغ طيب بالنسبة لـ لم يحضر قادة الأجهزة.. الذرائع المساقة.

زياد أسود: يعني فلنكن واضحين، هناك رأي للقضاة الثلاثة بصرف النظر عن تغيبهم أو عدم تغيبهم ومَن قال لهم ومَن لم يقل لهم، هناك موقف معلن من هؤلاء القضاة يقول: أعطونا التقارير الأمنية  وعلى ضوئها نقرر، هناك علامة استفهام حول مثلاً تعيين المقرر الذي هو رئيس المجلس نفسه، وهناك مَن يقول أن رئيس المجلس يخضع لفخامة رئيس الجمهورية من الناحية السياسية لذلك كل هذه الإشكاليات قد تكون ربما هي العائق الأول أمام خلق هذا الالتباس ولكن كوني محامي وكوني يعني ملم بهذا الموضوع أقول لا يجوز بمطلق الأحول لأي قاضي أن يمتنع  عن الذهاب إلى موقع عمله أو يتغيب أو يحول دون إحقاق هذا الحق.

غادة عويس: هذا قانونياً إذن واضح، أوضحت لنا هذه النقطة أريد أن افهم منك العلاقة حالياً بين التيار الوطني الحر وحزب الله، هل أنتم على قاب قوسين من فك تحالفكم مع حزب الله؟ يعني جنبلاط وصل إلى حد القول: طعنتمونا في ظهرنا، حزب الله يعني طعن تيار ميشيل عون بظهره ماذا يعني هذا الكلام على أرض الواقع في التحالفات؟

زياد أسود: فليكن واضحاً: لقد بقي التيار الوطني الحر وحيداً وليس فقط حزب الله مَن يعني اتخذ موقفاً مغايراً لموقفنا، كل الأطراف السياسية في لبنان من كل الطوائف الإسلامية والمسيحية المنافسين لنا والحلفاء لنا كان لهم جميعاً موقفاً آخر، لذلك لا يجوز القول أو التحديد أو التوصيف أن الطعنة جاءت من حزب الله، هناك موقف ولنا موقف آخر نحن أحرار فيه ونعتقد أننا على صواب.

غادة عويس: يعني أفهم منك سيد زياد أنكم في تكتلكم لستم على نغمة واحدة في الحديث وكأن هنالك تصارع بين مَن يريد أن يبقى مع حزب الله وبين مَن لا يريد هل هنالك مشاكل؟

زياد أسود: فليكن معلوماً سيدتي حزب الله هو جزء من الشعب اللبناني هو مكون أساسي من الشعب اللبناني، تتكلمون عن حزب الله وكأنه شيء غريب عن حياتنا السياسية أو كأنه العدو الأوحد أو الشيطان الأكبر.

غادة عويس: مَن تتهم هنا عفواً عن مَن تتكلم؟

زياد أسود: الإعلام بحد ذاته حزب الله حزب لبناني وهو مكون أساسي وله نواب ووزراء وممثلون في الشعب اللبناني كله لذلك..

غادة عويس: طيب سيد زياد جبران باسيل قال طعننا بظهرنا ما دخل الإعلام سأعود إليك، جبران باسيل  زميلك قال طعننا بظهرنا وأنت تتهم الإعلام، هذا تهرب على أي حال من السؤال أو إجابة دبلوماسية أنت حر إذا كنت لا تريد أن تكون واضحاً في إجابتك.

زياد أسود: فليكن جوابي واضحاً ومباشراً العماد ميشيل عون قال الطعنة جاءت من الجميع ولم يحدد لا حزب الله ولا غيره والدليل لقد بقينا وحيدين.

غادة عويس: مَن هو الجميع ألا يشمل حزب الله؟ وحزب الله حليفكم وعندما يشمل حزب الله، حزب الله حليفكم.

زياد أسود: جيد ولكن حزب الله موقفه يشبه موقف تيار المستقبل جيد بقينا وحيدين ولكن لا يجوز القول أو التأسيس على القول أن ثمة طعنة من حزب الله ويجب فك التحالف هذه مسألة أخرى.

غادة عويس: عادة الطعنة تأتي من الصديق والحليف وليس العدو، العدو أمامك وتعرف أنه سيواجهك سيد كامل وزني، إذن استمعنا إلى السيد زياد أسود وهو يلفظ عبارة بقينا وحيدين هل يستطيع أو يتحمل أو يملك حزب الله أن يتخلى عن هذا التفاهم أو التحالف مع تيار ميشيل عون بما يعني أنه يتخلى عن غطاء داخلي في لبنان؟

كامل وزني: باعتقادي أن تحالف حزب الله والتيار العوني هو متين وواقعي لكنه يكون في بعض الأحيان بعض الاختلافات خاصة في هذا الموضوع، الموضوع الذي ربما كان للحزب رأي وهو باعتقادي كان مجبراً على هذا، الحزب كان من أول الناس الداعين إلى الانتخابات لكن الظروف الأمنية فرضت هذا الواقع ولذلك كانت بعض التصريحات هنا وهناك لكن هناك ترابط استراتيجي وورقة تفاهم ما بين حزب الله والتيار العوني وحتى التصريحات التي صدرت عن الوزير جبران باسيل باعتقادي ربما هذا يكون انفعالا في وقته لكن لا يحمل في طياته أي خلاف حقيقي موجود ما بين حزب الله والتيار الوطني الحر، هذا ما أعلن عنه الجنرال وباعتقادي أن قيادة حزب الله أيضاً تتفهم هذا الموضوع وربما في الأيام القادمة نلاحظ بأن هذه التصريحات كانت ربما في إطار ضيق.

غادة عويس: فعلاً سيد كامل لاحظنا قيادات ومسؤولي حزب الله لم يصعدوا أبداً باتجاه ميشيل عون يعني ما مارسوه ضد قناعات التيار في قصة التمديد وغيره لكن في التصريحات دائماً ما يصرون على أن هذا التفاهم والتحالف ثابت وصلب، هل هذا يعني أن حزب الله إجابة عن سؤالي الأول عن أنهم لا يستطيعون التخلي عن هذا التفاهم، يحتاجون إلى غطاء هذه الشريحة المسيحية في لبنان أليس كذلك؟

كامل وزني: لا الموضوع ليس بحاجة إلى هذه الشريحة المسيحية في لبنان، كلنا بحاجة إلى بعضنا البعض إذا كان التيار الوطني الحر أو فريق المستقبل أو أي فريق في لبنان نحن نعيش في بلد صغير وبحاجة إلى بعضنا البعض، حتى عندما نختلف علينا أن ننظم الخلافات حتى نعيش في هذا البلد إذا كانت هناك أبواق تريد الفتنة وتريد الخراب فهذا ليس منطق قوى 8 آذار، اليوم لملمة الوضع هو الحل.

غادة عويس: سيد زياد أسود ما حصل وصدر من تصريحات بخصوص التمديد وأمور أخرى أيضاً اتهمتم كتيار وطني حر بأنكم إما صعدتم بمواقفكم التي تدغدغ مشاعر المسيحيين ومَن يطالب بالديمقراطية في لبنان وعلى أرض الواقع لا زال التحالف صلباً مع حزب الله أو أن المواقف صادقة والتحالف فك، أي واحدة من الاتهامات؟

زياد أسود: لنا موقف مستقل ونحن لدينا مساحة واسعة من التحرك في إعلان مواقفنا، هذا شيء وفك التحالف أو الوصول إلى ضفة أخرى هو أمر آخر، لا يجوز القول أو التوصيف بأن التيار الوطني الحر هو نسخة طبق الأصل عن أي مكون من المكونات اللبنانية. نحن نعلن عن رأينا صراحة وبوضوح. في بعض الأحيان نتباين مع حلفائنا وفي بعض الأحيان نتلاءم مع منافسينا كما تلاءمنا في القانون الأرثوذكسي مع القوات اللبنانية وانفصلنا، لذلك هناك يعني مساحة واسعة لكل المكونات اللبنانية والأحزاب في أن تتخذ ما تراه مناسباً وما تراه في إستراتيجيتها، من هذا المنطلق نحن تيار لبناني حر نقطة على السطر.

غادة عويس: شكراً جزيلاً لك زياد أسود النائب عن تكتل التغيير والإصلاح حدثتنا من منطقة أدما في جبل لبنان وأيضاً أشكر كامل وزني الكاتب والمحلل السياسي حدثنا من بيروت إلى اللقاء.