عبد القادر عياض
مصطفى الصواف
كامل وزني

عبد القادر عياض: أهلاً بكم، أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس رفضها تدخل حزب الله اللبناني في سوريا ودعته إلى سحب قواته من هناك، وفي بيان صدر عقب اجتماع لقيادتها في القاهرة أكدت حماس أن تدخل حزب الله في سوريا ساهم في زيادة حدة الاستقطاب الطائفي في المنطقة.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في محورين: دلالات توقيت إصدار بيان حماس في ظل تنامي التوتر الإقليمي على خلفية الأزمة السورية، كيفية تعامل حزب الله مع هذه الدعوة الصادرة عن حركة مقاومة فلسطينية طالما أكد الحزب دعمه لها.

من قلب المقاومة الفلسطينية يأتي أحدث انتقاد لتدخل حزب الله اللبناني في سوريا فقد أعادت حركة حماس تذكير الحزب بما يسميه خطه المقاوم وطالبته بضرورة إبقاء السلاح موجهاً فقط إلى إسرائيل، ويأتي هذا الموقف لينزع عن حزب الله إحدى أهم مبرراته للتدخل في سوريا حيث كان أمينه العام قد قال أواخر الشهر الماضي إن سقوط النظام السوري يعني ضياع فلسطين إلى الأبد.

[تقرير مسجل]

محمد الكبير الكتبي: تتوالى ردود الفعل من مختلف الاتجاهات حول مواقف حزب الله اللبناني وإعلانه قتال عناصره في سوريا مع قوات النظام والذي ظل يرددها في مختلف المحافل، دوائر كثيرة استغربت حديث الأمين العام للحزب وزجه بمحور المقاومة وقضية فلسطين وخلطه بين الأمور بما بدا وكأنه تبرير لجرائم قتل راح ضحيتها أكثر من تسعين ألف سوري بأيدي قوات النظام السوري مع استمرار ذلك النزيف بلا نهاية لأكثر من عامين.

[شريط مسجل]

حسن نصر الله/الأمين العام لحزب الله: إذا سقطت سوريا ضاعت فلسطين وضاعت المقاومة في فلسطين وضاعت غزة والضفة الغربية والقدس الشريف، إذا سقطت سوريا بيد أميركا وإسرائيل والتكفيريين شعوب منطقتنا ودول منطقتنا مقبلة على عصر قاسي وسيء ومظلم.

محمد الكبير الكتبي: تواترت ردود الأفعال حول مواقف حزب الله ولكن الرد الأقسى جاء من حركة حماس بإعلانها عقب اجتماع قيادتها بالقاهرة رفض الحركة تدخل الحزب العسكري في سوريا لصالح النظام رغم العلاقات التي طالما ربطت الجانبين باسم المقاومة، كما أكدت قيادة حماس رغم علاقتها السابقة بالنظام السوري حق السوريين الثابت في نيل حقوقهم وتحقيق أمانيهم وتطلعاتهم في الحرية والكرامة، ودعت للحفاظ على اتجاهات المقاومة الفلسطينية الواضحة مهما كانت الأحوال، ربما ترى بعض الدوائر المتفائلة أن تأزم علاقات حماس وحزب الله مجرد سحابة صيف يمكن أن تنقشع خاصة أن وفداً رسمياً من حماس التقى بوفد من حزب الله مؤخراً في لبنان فيما وصف بأنها محاولة لتخفيف حدة التوتر بينهما، ولكن وحتى نهاية الأزمة السورية على الأقل فإن موقف الطرفين يظل متبايناً، حماس واضحة في انحيازها للشعب السوري وخياراته بينما حزب الله مصر على عدم التراجع عن موقفه ويرى في قتاله مع النظام واجباً من أجل الدفاع عن فلسطين ولبنان ولتجنيب المنطقة كلها كوارث كثيرة يجلبها سقوط نظام الأسد.

[نهاية التقرير]

دلالات توقيت حماس لإصدار بيانها

عبد القادر عياض: موضوع حلقتنا نناقشه مع ضيفينا من غزة مصطفى الصواف الكاتب والمحلل السياسي ومدير مركز الجيل للصحافة، ومن بيروت كامل وزني الكاتب والمحلل السياسي المقرب من فريق الثامن من آذار، نبدأ بالسيد كامل من بيروت ما الذي يعنيه هذا الموقف من حركة المقاومة الإسلامية حماس تجاه تدخل حزب الله في سوريا؟

كامل وزني: هو موقف كما اتخذت بعض الدول العربية موقف في الدخول في هذه الأزمة ودعم ما يحدث في سوريا ضد هذا البلد بالتأكيد هذا الموقف لم يكن جديداً انتقلت قيادة حماس منذ فترة منذ بداية الأزمة إلى قطر وأصبح يعني مسؤولها السياسي موجود في قطر منذ زمن طويل وانسحبت من سوريا، سوريا التي دعمت حركة المقاومة حماس في معركتها في العام 2008 وأيضاً التي وقفت مع حماس عندما لم يقف معها أي طرف عربي أو أي طرف دولي وتحملت سوريا..

عبد القادر عياض: إذن برأيك أن حماس لم تعد طرفاً مقاوماً.

كامل وزني: لم أقل هذا قلت أن حماس تخلت عن خيار أساسي داعم لحركة المقاومة واختارت طرف آخر هذا ما تقرره الأيام إذا كانت حماس تفهم ما تفعله في هذا الوقت وخاصة أن سوريا دعمت المقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وقدمت وضحت وهذا عقاب ما قدمته سوريا إلى الشعب الفلسطيني وإلى حركات المقاومة في لبنان بما فيها طبعاً حزب الله في لبنان.

عبد القادر عياض: إذن هي ناكرة للجميل.

كامل وزني: أنا لا أريد أن أصرح بهذا الكلام لكن ربما البعض يقرأ هذا بأن حماس اتخذت قرار ربما تماشياً مع الموقف المصري ومع بعض المواقف في المنطقة، لكن على حماس أن تجيب هل هذا يخدم حماس في معركتها الإستراتيجية ضد إسرائيل؟ وهل هذا يؤدي إلى تحقيق..

عبد القادر عياض: تماشياً مع الموقف المصري سيد كامل وهنا سؤالي عفواً سأعود لك.

كامل وزني: هل أصبح الأميركي وحتى الإسرائيلي وهل هذا يخدم مصلحة حماس.

عبد القادر عياض: ما زال في حلقتنا متسع حتى نفصل في هذا الموقف من قبل حماس ورد فعل حزب الله على هذا الموقف وما قد يؤثره على شعار حزب الله بأن تدخله في سوريا يأتي في إطار المقاومة، سيد مصطفى الصواف ذكر ضيفي من بيروت وربط بين هذه الخطوة من قبل حماس وبين الموقف في القاهرة أنا أسألك عن دلالات توقيت إعلان هذا الموقف من قبل حركة المقاومة الإسلامية حماس؟

مصطفى الصواف: بسم الله الرحمن الرحيم، يعني أنا أعتقد أن موقف حماس جاء بعد تدخل حزب الله العسكري والسياسي في المعركة الدائرة بين الشعب السوري وبين النظام وبعد اجتماع ضم القيادة السياسية لحركة حماس في القاهرة في اليومين الماضيين صدر هذا الموقف هذا هو التفسير الذي يمكن أن يكون بهذا الاتجاه وأعتقد أن حماس قالت رأيها بوضوح في الموضوع السوري وهي في داخل دمشق، وحملت هذا الموقف إلى بشار الأسد وقدمت له النصيحة كاملة قبل أن تغادر دمشق، حماس عندما تريد أن تقول موقفها تعبر عنه بوضوح دون أي اعتبارات سياسية أخرى قد يراها البعض بأنها نوع من المجازفة أو نوع من نكران الجميل أو غير ذلك لأن حماس انحازت إلى الشعب السوري ضد نظام بوصف الشعب السوري أنه دكتاتور.

عبد القادر عياض: طيب سيد كامل في بيروت عندما تقول بأن حركة حماس اختارت كما قلت الطرف الآخر وبأنها بشكل أو بآخر نست جميل سوريا عليها، ولكن في الجانب الآخر ألا يوصف حزب الله بأنه عندما يقول بأنه كان مقاوماً عندما اتخذ هذا القرار فيما يتعلق بسوريا ما زال متشبثاً بهذه الفكرة رغم أن مَن يدعم هذه الفكرة وهي حركة المقاومة الإسلامية  حماس تقول إن تدخل حزب الله في سوريا لا علاقة له بالمقاومة.

كامل وزني: يعني بالتأكيد موقف المقاومة في لبنان وموقف حزب الله لا يتوقف على حركة حماس وعلى الفصائل الفلسطينية هذه المعركة هي معركة القدس ومعركة تحرير فلسطين وإذا قرر أصحاب القدس وأصحاب فلسطين أن يمشوا في الخط الأميركي فهذا شأنهم فإن القدس هي منزلة في القرآن وتحريرها واجب على كل المسلمين وهي ليست ملك حركة حماس وبعض الفصائل الفلسطينية..

عبد القادر عياض: ولكن هل تبقى المقاومة سيد كامل فقط عندما يراها حزب الله مقاومة حتى وإن انتقده في ذلك أطراف مقاومة هل هي مقاومة فقط عندما تكون في عين حزب الله؟

كامل وزني: باعتقادي أن موقف المقاومة هو واضح إذا ضاعت سوريا يعني ضاعت المقاومة وضاعت فلسطين وضاعت غزة ومن الأفضل على المقاومة الفلسطينية وبالأخص حماس أن تطلب من الرئيس المصري أن يرفع هذا الحصار عن غزة وأن يرفع هذا الظلم عن غزة، وأن يقدم المساعدات لغزة وأن يغلق السفارة الإسرائيلية في مصر، هذا القرار الذي اتخذ من قبل الرئيس المصري كان ربما وصمة عار في تاريخه لأن اليوم المعركة هي ليست سوريا المعركة هي ضد..

عبد القادر عياض: وإذا كان موضوعنا بيان حركة حماس وليس الموقف المصري في هذه الحلقة.

كامل وزني: لكن هذا الموضوع ينخرط في نفس الموضوع اليوم المسألة ليست مسألة حماس اتخذت قرار لماذا لم تسأل حماس الدول العربية ألا تتدخل في الشأن السوري وأن تنسحب من سوريا وأن تقول لكل هذه الدول العربية التي تقدم السلاح وتقدم المعونات وتساهم في تدمير سوريا بأن تنسحب من سوريا وأن تقول لسي آي إيه انسحبوا من سوريا وتقول للإسرائيلي انسحبوا من سوريا، توقف الأمر على حزب الله اليوم على المقاومة التي قدمت كل التضحيات للشعب الفلسطيني، مَن وقف مع حماس يوم الحرب في غزة؟

حسابات حماس الإستراتيجية

عبد القادر عياض: طيب بهذه الخطوة من قبل حماس حسبما يقول هل يكون حزب الله أحرص على مفهوم المقاومة من حركة حماس عندما يربط ما يجري في سوريا وبين مصير القدس ومصير القضية وبالتالي يصبح موقف حماس له حسابات أخرى غير مفهوم مصير هذه القضية؟

مصطفى الصواف: أولاً تحرير القدس لا يأتي عبر مساندة نظام يذبح شعبه هذه مسألة يجب أن يتوقف أمامها الجميع، تحرير القدس طريقه معروف هو الحدود الفلسطينية الصهيونية مع بقية الدول العربية، هذه مسألة يجب على الجميع أن يدركها ليس بارتكاب جرائم ضد الشعب السوري يكون هو طريق تحرير القدس أو أن القضية الفلسطينية ستتوه لو تم تغليب خيار الشعب السوري في اختيار نظام يمكن أن يخدم مصالحه، نقول أن المقاومة الفلسطينية تعرف تاريخها والمقاومة أيضاً المساندة للمقاومة الفلسطينية أيضاً يجب أن تبقى بوصلتها متجهة باتجاه فلسطين وليس باتجاه آخر حزب الله عندما كان مقاوماً ضد إسرائيل كان الجميع يسانده ويؤيده ولكن عندما توجه ببندقيته لمساندة النظام السوري أعتقد أنه خسر كثيراً سواء شعبياً أو إقليمياً.

عبد القادر عياض: ولكن هذا النظام دعم الفصائل الفلسطينية ودعم القضية الفلسطينية.

مصطفى الصواف: نعم، يوم أن دعم قال الجميع شكراً لهذا النظام ولكن يوم أن بدأ بذبح شعبه أعتقد يجب أن يتوقف الجميع أمام هذه النقطة، أنا أقول أن حماس قدمت الشكر للجميع ولا زالت تقول شكراً لمَن ساند فلسطين في مقاومتها ضد الاحتلال الصهيوني ولكن ليس مقابل ذلك أي أثمان لا سياسية ولا مواقف ذاتية، مصلحة الشعب الفلسطيني وهذا الدعم هو واجب وليس منا يمنها سواء حزب الله أو غيره من قوى المقاومة في المنطقة.

عبد القادر عياض: سيد كامل ما الذي بقي لحزب الله وهو المتهم بأن ما فعله في سوريا يدخل في إطار طائفي بحت ولا علاقة له بالمقاومة بعد هذا البيان الصادر من قبل حركة حماس بأن لا علاقة بين ما يجري في سوريا وبين تحرير القدس أو ما يدعيه حزب الله؟

كامل وزني: أنا باعتقادي هذا الخطاب من حركة حماس لا يقدم ولا يؤخر هناك أخطاء ترتكب وهذا خطأ كبير ارتكبته حركة حماس في هذا القرار، قدمت المقاومة الإسلامية في لبنان ما لم تقدمه حماس ويوم أن كانت المقاومة الإسلامية تدرب حماس وتدرب الفصائل الفلسطينية كان هناك يعني تجد هذه النعرات الطائفية موجودة لكن كانت البوصلة للمقاومة دائما على القدس وعلى استرجاع القدس وإعادة الفلسطينيين عندما كانت أيضاً هناك بعض الفوارق في طريقة التعاطي في الموضوع الطائفي، اليوم الموضوع ليس موضوع طائفي، الموضوع اليوم هو أن الولايات المتحدة خاضت هذه المعركة ضد سوريا واليوم الذي خاض المعركة ضد سوريا وما زال ويريد أن يسلح المعارضة السورية هم الغربيين الفرنسيين والأميركيين والمخابرات الغربية التي أتت ودمرت ومَن قال أنه ضد الشعب السوري أليس الشعب السوري مع الرئيس بشار الأسد اليوم في هذه المعركة؟ مَن قال لك أن الشعب السوري ضد ما يجري من هذه الاغتيالات وهذه العمليات التكفيرية والذبح على الهوية؟ أهذا هو ما تدعمه حركة حماس وتدعم ما يجري على الأرض.

عبد القادر عياض: طيب، في الجزء الثاني من هذه الحلقة سوف نتناول شكل العلاقة في الأيام القادمة بين حزب الله وبين حركة حماس بين مَن يقول بأن ما جرى سحابة صيف وستمر بين الفريقين، وهناك مَن يقول بأن ما يجري في سوريا سوف يحدث تحولاً في شكل العلاقة بين حزب الله وحركة حماس بعد قليل.

[فاصل إعلاني]

مستقبل العلاقة بين حماس وحزب الله

عبد القادر عياض: أهلاً بكم من جديد في هذه الحلقة التي تناقش دلالات إعلان حركة حماس رفضها تدخل حزب الله العسكري في سوريا وأجدد التحية لضيفي في بيروت وفي غزة وأتوجه إلى غزة ضيفي سيد مصطفى الصواف إذن ضيفي في بيروت يقول بأن هذه الخطوة هذا الموقف من قبل حماس لن يؤثر فيما يقوم به حزب الله في سوريا لا من حيث الشكل ولا من حيث المضمون لا من حيث أن ما يجري في إطار المقاومة ولا أن حزب الله ماض رغم هذا الانتقاد، ما تعليقك؟

مصطفى الصواف: حماس عبرت عن موقفها بمنتهى الوضوح وهي تقدم نصيحة لحزب الله بأن لا ينجر إلى الساحة السورية بهذه الطريقة الفجة، ويؤجج حالة الصراع الطائفي الذي نحن في المنطقة في غنى عنها لأن هذا التدخل واضح حزب الله ينتمي إلى الطائفة الشيعية لا أحد يستطيع أن ينكر ذلك والشعب السوري في غالبيته ينتمي إلى الطائفة السنية، وهذا التدخل هو مساندة للنظام الذي يحارب الطائفة السنية هذا معناه أن الصراع الطائفي سينتقل إلى لبنان سينتقل إلى العراق سينتقل إلى أكثر من منطقة وهذا به ضرر كبير للقضية الفلسطينية ضرر كبير على المنطقة، وفيه تدمير واضح لمقدراتها والدخول في وجود صراع طائفي نحن في غنى عنه.

 عبد القادر عياض: ولكن باعتقادك سيد مصطفى عندما تعطي وتلقي حماس بهذا الموقف من تدخل حزب الله في سوريا حزب الله شعاره بأن ما يقوم به إنما هو مقاومة هل يؤثر على هذه الصورة أم لا يؤثر؟

مصطفى الصواف: أنا في اعتقادي أن المقاومة ساحتها معلومة للجميع ساحتها ليس في سوريا ساحتها على الحدود مع فلسطين المحتلة ساحتها هو العدو الصهيوني، يجب أن تتوحد كل المقاومة الفلسطينية والعربية باتجاه الهدف الواضح وهو العدو وقلنا أن تحرير فلسطين والقدس لن يكون عبر قتل الشعب السوري وعبر تدمير سوريا على أيدي النظام ومَن يساند هذا النظام وأنا أقول بأن أميركا والغرب حتى هذه اللحظة لم يقدموا الشيء الكثير الذي يمكن أن يعول عليه، المعركة الدائرة الآن في سوريا دخلت في عامها الثالث ولم يقدم الغرب أو أميركا أي نوع من الأسلحة التي يمكن أن تحسم المعركة، والشعب السوري يواجه هذا النظام الذي يمتلك ويدعم من قبل روسيا وإيران وحزب الله وغيره الأسلحة الكثيرة، وأعتقد بأن المواجهة الآن هي مواجهة شعب ضد نظام لا يرغب فيه.

عبد القادر عياض: سيد كامل كان هناك لقاء مؤخراً بين ممثلين عن حزب الله وممثلين عن حركة حماس في الضاحية الجنوبية وهذا يدفعنا لشكل العلاقة الآن بين حزب الله وبين حماس في ظل هذه الظروف وهذه المواقف؟

كامل وزني: يعني هذا الموضوع وهذا الحديث بأن هذه معركة طائفية هي ليست معركة طائفية ولم تكن يوماً معركة طائفية والمشكلة هي ليست مسألة سني ضد شيعي أو شيعي ضد سني فلذلك يوم اعتدي على فلسطين ويوم احتلت فلسطين ويوم دمرت غزة إذا كنت تتحدث عن سني وشيعي وقف الشيعة وقدموا ما لم يقدمه أي سني في هذا العالم العربي والإسلامي، استنفرت كل قوى المقاومة ودعمت الشعب الفلسطيني لم تدعمه لأنه شعب سني بل لأنه شعب مظلوم ولأنه مسلم ولأن وصية الرسول التي تقول مَن أصبح أو أمسى ولم يهتم بأمور المسلمين فهو ليس بمسلم، اليوم الحديث عن طائفي هذه كلمة بغيضة لا يمكن استخدامها أو قبولها في هذا الوقت هذا شعار يريد تمزيق العالم الإسلامي ويمزق هذا الشارع. 

عبد القادر عياض: ولكن سيد كامل عفواً مَن يقول هذا الكلام سيد كامل عفواً سأدع لك المجال لتتكلم فقط اسمع تعليقي ثم أكمل رجاءاً، يعني اسمع سؤالي أو تعليقي ثم أكمل كلامك شاكراً مَن يقول هذا الانتقاد هو ليس مَمن تصفونهم بأنهم في المحور الأميركي الإسرائيلي، مَن يوجه هذا الانتقاد هذه النصيحة لحزب الله هو حركة مقاومة، إذن لماذا كل صوت يخالف حزب الله يصنف من المقلب الآخر.

كامل وزني: هو ليس بمعنى أنه وقفت حماس في المكان الخطأ، حماس التي دعمتها المقاومة الإسلامية في لبنان دربت كوادرها في لبنان عندما أتوا إلى مرج الزهور، هؤلاء القادة يعرفون مَن قام بتقديم المساعدات وقام بعمليات التدريب وهم نسوا عندما كانت غزة محاصرة عندما قام شباب حزب الله بتهريب الأسلحة من مصر إلى داخل غزة ووقفت معهم المقاومة الإسلامية، اليوم يتحدث عن سني شيعي أليست فلسطين سنية؟ لماذا لا يأتوا العرب ويحاربوا عنها إذا كان الشيعة ضد السنة لماذا وقف وقدم حزب الله كل هذه التضحيات لأهل السنة لأن هذا واجب لم تقدمه الدول العربية السنية، وقفت في خانة أميركا اليوم تتحدث عن سنة شيعة هذه ليست سنة شيعة كل المسلمين وحدة إسلامية رغم أنف كل مَن يتحدث باللغة الطائفية.

عبد القادر عياض: هذا كلام جميل ولكن فقط أجبني على سؤالي.

كامل وزني: وحتى لو دفعت كل الناس إلى هذه الأبواق ستبقى وحدة إسلامية.

عبد القادر عياض: إلى أين وصلت العلاقة الآن بين حماس وبين حزب الله؟ باختصار لو تكرمت.

كامل وزني: باعتقادي بأن حزب الله برغم كل ما يتعرض إليه وأنا لست في حزب الله ولكن أعرف وأفهم طريقة حزب الله هناك يعني طرف متسامح في حزب الله لأن القضية ليست حماس، حزب الله ما زال موجود على الحدود مع فلسطين ويوماً ما هذه الحدود وفلسطين لن يحررها إلا رجال هؤلاء المقاومة الشرفاء والذين سوف يدخلون إلى فلسطين ويحرروها من الإسرائيليين ولنسمع ماذا تقول حماس وبعض الفرقاء، وباعتقادي بأن جناح كبير الجناح العسكري من حماس كتائب القسام لم توافق على هذا القرار لأنها تعرف ووقفت وتدربت مع حماس وتعرف حزب الله فليسأل إذا كانت كتائب القسام مع هذا القرار.

عبد القادر عياض: طيب دعني أسمع الإجابة هل تريد سماع الإجابة من ضيفي السيد مصطفى الصواف، إذن استمعت إلى جملة مما قاله ضيفي في بيروت بأنه ليس هناك موقف واحد داخل حماس وعلى حماس أن تتذكر ما قدمه حزب الله لها، فقط رجاء يعني أجب باختصار حتى تجبني عما وصلت إليه العلاقة الآن بين حزب الله وبين حركة حماس؟

مصطفى الصواف: يعني أقول في الملف السوري أعتقد بأن هناك خلاف واضح بين موقف حركة حماس وبين موقف حزب الله، في بقية العلاقة المتعلقة بمقاومة الاحتلال الصهيوني أعتقد بأن هناك قنوات مفتوحة بين الجانبين، أنا أقول لضيفك بأن الصوت العالي لا يقدم ولا يؤخر والهجوم على الدول العربية وعلى السنة أعتقد أنه مخطأ في ذلك..

كامل وزني: أنا لم أهاجم السنة أنا قلت وحدة إسلامية إلا إذا أردت أن تسمع خطأ..

عبد القادر عياض: هو استمع إليك رجاءاً فدعه يجيب، احتفظ بالملاحظة..

مصطفى الصواف: أنا لم أقاطعك ولو أردت مقاطعتك لقاطعتك منذ فترة.

كامل وزني: لا بس هو عم بقول جملة خطأ أنا قلت وحدة إسلامية لم أقل ولم أتهجم على السنة ولم أتهجم على السنة..

عبد القادر عياض: تفضل سيد مصطفى.

مصطفى الصواف: رجاءاً اسمع لي إلى الآخر لو سمحت..

كامل وزني: بس تكلم صح.

مصطفى الصواف: أقول بأن.. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، لن أرد عليك على العموم، أقول بأن العلاقة المتعلقة بالمقاومة أعتقد بأنها ستحافظ كل من حماس وحزب الله عليها، ولكن في الموضوع السوري وهذا التدخل الذي جرى أعتقد أنه قضية خلافية لا يمكن أن تسكت عليها لا حماس ولا يسكت عليها أي طرف عربي، ما فعله حزب الله بهذا التدخل أعتقد أنه سيخلق مشكلة كبيرة في المنطقة لن تكون لصالح الأمة العربية ولا الأمة الإسلامية ولا لصالح القضية الفلسطينية التي تنتظر أن يكون الكل موجهاً بندقيته باتجاه فلسطين وليس باتجاه الشعب السوري.

عبد القادر عياض: سيد كامل في عشر ثواني أو أقل كم يريد حزب الله من الأصوات لكي تقول له بأن ما يفعله في سوريا خطأ ومدخل لباب من الفتن حتى يتراجع عن هذه الخطوة؟

كامل وزني: حتى تنسحب كل هذه الدول العربية الاحتلال الإسرائيلي من سوريا، فلذلك حزب الله موجود ظهر المقاومة وسوف يبقى حتى يحمي ظهر هذه المقاومة والمعركة ليست طائفية، وأنا لست أنادي إلا بالوحدة الإسلامية وإن سمع ضيفك الشيء الخطأ فأسف لذلك لأن هذه ليست لغتي ولا منطقي ستبقى الوحدة الإسلامية هي ليست سنية لا شيعية هذه المعركة، هناك تكفيريين موجودين على الأرض أتوا ليدمروا هذا العالم.

عبد القادر عياض: سيد مصطفى في أقل من خمس ثواني برأيك هل أخطأت حركة المقاومة الإسلامية حماس بهذا البيان بهذا الموقف تجاه حزب الله؟

مصطفى الصواف: لا أعتقد بأن حماس أخطأت وهي قد عبرت عن موقفها بكل قوة ووضوح وعلى حزب الله أن يسمع لهذه النصيحة.

عبد القادر عياض: مصطفى الصواف الكاتب والمحلل السياسي ومن بيروت كامل وزني الكاتب والمحلل السياسي شكراً لضيفينا، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر نلتقي بإذن الله في قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد إلى اللقاء بإذن الله.