- دلالات استقالة رافع العيساوي
- تكرار سيناريو الهاشمي
- مدى تأثير القرار على الائتلاف الحكومي والشارع

 ليلى الشيخلي
 عبد الكريم السامرائي
 محمد العكيلي

ليلى الشيخلي: وسط متظاهرين منددين بسياسة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أعلن وزير المالية رافع العيساوي استقالته من الحكومة وتعهد بعدم العودة إليها، استقالة وضع المالكي شروطاً لقبولها.

حيّاكم الله، نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في عنوانين رئيسيين: ما هي دلالات استقالة رافع العيساوي ورفض نوري المالكي لها، وما هي تداعيات القرار على الائتلاف الحكومي وعلى الاحتجاجات في العراق.

رفض مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي استقالة وزير المالية رافع العيساوي، ونقل عن مكتب المالكي القول إن رئيس الوزراء لن يقبل الاستقالة إلا بعد انتهاء التحقيق في مخالفات مالية وإدارية يتهم بها الوزير. وكانت الأزمة بين العيساوي والمالكي طفت إلى السطح عندما أوقفت الحكومة تسعة من حرس الوزير بتهم الإرهاب وأعلنت في وقت لاحق اعتراف بعضهم بارتكاب جرائم. قرار استقالة الوزير يأتي بعد تسريبات إعلامية عراقية بصدور مذكرة توقيف بحقه هو الآخر.

[تقرير مسجل]

طارق تملالي: تُعد المقادير اللازمة لتعقد الموقف العراقي، اعتقالات لأساتذة وأكاديميين بجامعة تكريت وضباط سابقين بتهمة انتمائهم لحزب البعث وتدبيرهم انقلاباً عسكرياً ثم ملاحقة طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية قضائياً بتهمة الإرهاب قبل فراره ليصدر حكم غيابي بالإعدام بحقه فيما بعد، بعد ذلك توقيف أفراد من حماية وزير المالية رافع العيساوي في ديسمبر الماضي بتهمة تدبير أعمال إرهابية، أصبح رافع العيساوي يحمل لقب وزير سابق.

[شريط مسجل]

رافع العيساوي/وزير المالية العراقي المستقيل: وأعلن استجابة لكم الآن بأني مقدمٌ استقالتي.

طارق تملالي: بدا تعامل المالكي مع الأزمة متذبذباً باتهام أيادٍ أجنبية بتحريك الشارع إلى تحميل مجلس النواب مسؤولية تلبية مطالب المتظاهرين وتشكيل لجنة وزارية لمناقشة شكاواهم انسحب منها وزراء  التيار الصدري، تحت الضغط فعلت حكومة المالكي ما كانت قادرة على الاستجابة له وفق القانون إطلاق سراح المعتقلين الموقوفين لعدم وجود ما يدينهم هذه دفعة أخرى منهم.

[شريط مسجل]

حسين الشهرستاني/رئيس اللجنة الوزارية للنظر في مطالب المتظاهرين: عدد المفرج عنه من دوائر الإصلاح 2000 الآن صار من بداية السنة لحد الآن، وأكو عدد مشابه من مواقف وزارة الداخلية يتم الإفراج عنهم مباشرة منها ما يجوون إلى دوائر الإصلاح، نعم بعض الجماعة اللي أفرج عنهم الآن قضوا سنين، وأنا ذكرت بإمكانهم الآن أن يطالبوا تعويضا عن الفترة اللي توقفوا بها، ولم يكونوا مذنبين.

طارق تملالي: كان مقتدى الصدر يبشر بقدوم الربيع العراقي وطالب نواب الشعب بتأييد مطالب المتظاهرين ما دامت شرعية وخدمية وقد تمكّن معارضو المالكي في مجلس النواب من تمرير قانون جديد يحدد ولايات الرئاسات الثلاث باثنتين بحيث يفترض أن يمنع ذلك المالكي من الترشح مرة ثالثة، لكن لماذا لا يتمكنون إلى حد الآن من جمع النصاب النيابي لاستجوابه سعياً لسحب الثقة عنه وعن حكومته، ماذا إذا لجأ المالكي إلى سيناريو الانتخابات المبكرة.

[نهاية التقرير]

دلالات استقالة رافع العيساوي

ليلى الشيخلي: لمناقشة هذا الموضوع ينضم الآن إلينا من عمّان الدكتور عبد الكريم السامرائي وزير العلوم والتكنولوجيا العراقي ومن بغداد محمد العكيلي عضو ائتلاف دولة القانون، أهلاً بكما، أبدأ معك دكتور عبد الكريم السامرائي السؤال ربما الذي يطرح نفسه لماذا استقالة العيساوي الآن بعد ثلاثة أشهر من المظاهرات وبعد شهرين من التعرض لحرسه واستجوابهم؟

عبد الكريم السامرائي: بسم الله الرحمن الرحيم حيّاكم الله، طبعاً هذا القرار قرار الاستقالة من الحكومة حقيقة هو لم يكن قراراً مفاجئاً وإنما تم الاتفاق بين وزراء العراقية منذ بداية الأزمة وخصوصاً عندما خرج المتظاهرون إلى الشوارع ومرور فترة ولاحظنا عدم الاستجابة وهناك نية أيضاً للتصدي لهذه المظاهرات، ووصفها رئيس الوزراء هذه المظاهرات بأوصاف لا تليق أبداً مطلقاً لا تليق بمسؤول حكومي أن يصف شعبه بهذه الأوصاف، ثم أيضاً بعد التصدي للمظاهرات في الفلوجة وقتل مجموعة من المتظاهرين هناك صار قرار لوزراء العراقية بالاستقالة والانسحاب النهائي من الحكومة، ولكن ترك توقيت هذه الاستقالة إلى قرار القائمة بعد التشاور والتنسيق مع بقية شركائنا في العملية السياسية، ولكن حقيقة يعني طفح الكيل، الآن هناك مظاهرات دخلت في شهرها الثالث في عموم المحافظات الثائرة ولا يوجد هناك أي نية للاستجابة ويعني إذا كانت فعلاً هناك نية للاستجابة لاستطعنا خلال هذه الفترة أن نغير ونعدل ونلغي العديد من القوانين وكان باستطاعة رئيس الوزراء أن يوجه الكتلة النيابية التابعة له في مجلس النواب يعني بتصليح واقع الحال وتعديل أ وإلغاء بعض القوانين استجابة لمطالب المتظاهرين ولكن هذا لم يحصل..

ليلى الشيخلي: بمعنى أنه قرار جماعي دكتور قرار جماعي وليس قراراً فردياً.

عبد الكريم السامرائي: إعلان اليوم كان قراراً فردياً من سيد رافع العيساوي ولكن قرار الاستقالة هو قد حصل منذ فترة طويلة ونحن قدمنا استقالتنا وأعلنّاها وأنا أعلنت من على قناة الجزيرة بأن وزراء العراقية قدّموا استقالتهم إلى قائمتهم منذ فترة طويلة ولكن توقيتها متوقف على التشاور والتنسيق مع الشركاء.

ليلى الشيخلي: يعني لماذا الحاجة للضوء الأخضر هنا يعني بحاجة لضوء أخضر من الشركاء؟ نريد أن نفهم هذه النقطة.

عبد الكريم السامرائي: يعني حقيقة نحن أعطينا فرصة، هذه الفرصة التي أعطيناها هي كانت أيضا لرغبتنا ولا تزال يعني العديد من الأصوات التي تقول أن هناك إمكانية للاستجابة لمطالب المتظاهرين ولكن بعد مرور هذه الفترة الطويلة ويعني القوائم التي سمعنا بها يعني مؤخراً من وزارة الداخلية بالتصدي يعني لقيادات التظاهرات بالاعتقال، أنا أعتقد لن يبقى هناك متسع أي من الوقت لمراجعة هذا الأمر وبقي شيء بسيط جداً وه والتنسيق مع الشركاء لإعلان استقالة جماعية لذلك هذا القرار هو قديم ومتخذ ومقدم استقالاتنا إلى قائمتنا ولكن..

ليلى الشيخلي: ربما ولكن تبقى هناك علامة استفهام يعني بالنسبة للتوقيت وسمعت وجهة نظرك دكتور، أريد أن أسمع من السيد محمد العكيلي فيما يتعلق برد الفعل من مكتب رئيس الوزراء جاء الإعلان أن الاستقالة رفضت ولن تقبل إلا بعد التحقيق في مخالفات مالية وإدارية يتهم بها، السؤال لماذا لم يتم التحقيق مع العيساوي قبل الاستقالة؟

محمد العكيلي: نعم، بسم الله الرحمن الرحيم تحية لك وإلى جميع ضيوفك الكرام وإلى مشاهديكم الأكارم، يعني بالتأكيد اليوم أنا يعني هذا القرار من السيد وزير المالية رافع العيساوي يصب في خانة يعني الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد وبالتالي تتطابق هذه الأزمة مع الحملات الانتخابية الجارية اليوم في العراق وهي انتخابات مجالس المحافظات، استقالة السيد العيساوي أمام الجمهور يعني فوق المنصة تدل على أنها هي دعاية انتخابية جاءت تصب في هذا الوقت بما يخص يعني عدم قبول مكتب سيد رئيس الوزراء أنا لست ناطقاً..

ليلى الشيخلي: يعني ولكن سمعت ما قاله الدكتور في هذه النقطة، سمعت ما قاله الدكتور عبد الكريم يعني كان هناك نوع من إعطاء الفرصة كانت هناك محاولة ربما لترك فرصة لحدوث نوع من التجاوب ووجدوا أن الآن هي هذا هو الوقت المناسب.

محمد العكيلي: لا لا أعتقد يعني هي الفرصة يعني كانت موجودة   والتجاوب كان كبيرا من قبل الحكومة وذلك بتشكيل اللجان التي نظرت بمطالب المتظاهرين، أعتقد الصوت انقطع لذلك.

ليلى الشيخلي: تفضل نسمعك سيد محمد، يبدو مشكلة فنية بسيطة سنحاول أن نصلحها بسرعة، أعود إليك دكتور عبد الكريم السامرائي في المقابل ربما يمكن القول بأن البعض يرى أن هذه الاستقالة في توقيتها الآني تبدو وكأن العيساوي يفر من سفينة على وشك أن تغرق يريد أن ينجو بنفسه يريد أن يحقق انتخابات سياسية كما سمعنا من محمد العكيلي ومن ثم هو يبحث له عن دور في المستقبل في العملية السياسية، ما ردك؟

عبد الكريم السامرائي: لا لا، سيد رافع العيساوي هو رئيس كيان سياسي شارك بعدة انتخابات ليس جديداً على العملية السياسية وفي تقديري يعني يعني كلها لا تهمه موضوع الدعاية الانتخابية في محافظاتنا كما تعلمون لأن هذه الانتخابات مجالس محافظات والمرشحين هم مرشحي العشائر   وأهالي المحافظات وبالتالي أي واحد يصعد إلى المجلس هو يعني هو جزء من المحافظة وجزء من هذا المشروع، وبالتالي ليس هنالك رغبة حول موضوع الانتخابات ربما الانتخابات هي هدف بالنسبة للأطراف الأخرى  ولكن نحن نقول أن الحقيقة منذ بداية الأزمة لحد الآن نحن نسعى ونبذل جهد من خلال لقاءاتنا ومساعينا مع كل الشركاء لتحقيق الأهداف وتحقيق مطالب المتظاهرين، ولكن نجد هناك إصرار والتأزيم الذي يحصل هو في الحقيقة ليس من طرف العراقية التأزيم يحصل من قبل يعني دولة القانون من خلال مواقفهم في مجلس النواب من جهة، ومن خلال التصريحات الإعلامية وحتى تصريح  واللقاءات التي تصير مع رئيس الوزراء أخيراً في البصرة كان هناك واضح بأن هناك تصعيد في النبرة الإعلامية في وصف المظاهرات وصف الشركاء إلى آخره واليوم حتى موضوع رفض الاستقالة بصراحة نحن نعجب إذا كانت هناك أمور تحقيقية وحضرتك سألت السؤال نفسه لماذا لم يحصل هذا التحقيق قبل فترة ثم الأمور والمخالفات وصفقات الفساد الهائلة يعني صفقة الأسلحة الروسية صفقة هائلة فيها فساد واضح وتم إقصاء الوزير والناطق الرسمي باسم الحكومة على ضوئها وهناك لجان، لماذا لحد الآن لا نعلم شيء حقيقة عن هذه وأين وصل التحقيق؟ وبالتالي هل التحقيق يكون وراء ملفات مبهمة غير واضحة لا نعرف عنها شيئا، أم التحقيق ينصب على ملفات فساد موجودة في أروقة الحكومة وموجودة كذلك في ملفات لجنة النزاهة في مجلس النواب وغيرها؟

تكرار سيناريو الهاشمي

ليلى الشيخلي: الحديث عن هذا الموضوع عن صدور مذكرة توقيف كما سمعنا من عدة وسائل إعلامية عراقية محلية، سيد محمد العكيلي هذا الكلام كله ربما يعيد للذهن سيناريو الهاشمي، هل هناك احتمال أن يتكرر هذا الموضوع بكل ما تركه من أثر سلبي وسيء في نفوس الكثير من العراقيين؟

محمد العكيلي: لا، أعتقد هو ما تكرر مع الهاشمي يتكرر مع العيساوي، الموضوع هو قضائي فيما يتعلق مع الهاشمي، الهاشمي اليوم هو مطلوب للقضاء العراقي وفق الدلائل والمستندات الجرمية التي ارتكبت بحق الشعب العراقي، وحتى اليوم السيد رافع العيساوي بالتأكيد كل عمل هناك لبعض الوزراء المتخوفين من الإجراءات القانونية والقضائية لربما لديهم هواجس من إطالة هذه المخالفات في وزاراتهم، فلذلك انتهج السيد العيساوي بالإضافة إلى كونه برأيي الخاص لا تتعدى أنها هي حملة انتخابية أمام جمهور السيد العيساوي، أعتقد هو يخشى بخشية كبيرة من الإجراءات الإدارية والقانونية التي خلّفها طول هذه الفترة في وزارته، يعني بعدين السيد العيساوي هو نعت اليوم الحكومة بأسوأ النعوت، اليوم ذكر السيد العيساوي أن هذه الحومة مثلما وصفها يعني 8 سنوات وهو يعمل في هذه الحكومة و3 سنوات هو وزير للمالية، الآن تذكر السيد العيساوي مساوئ هذه الحكومة!

ليلى الشيخلي: هذه نقطة تستحق أن يرد عليها الدكتور عبد الكريم السامرائي بشكل سريع ثم ننتقل لفاصل، تفضل دكتور، يعني فعلا بعد هذا العمل وبعد هذه السنوات الآن يأتي هذا الكلام الصارم من جانب العيساوي؟

عبد الكريم السامرائي: يعني نحن خلينا نكون صريحين لو كانت هناك مواقف من قبل الوزراء ملفات موجودة إدارية لكان الأولى أن نعود إلى وزارتنا ونمارس نفس النشاط، ولكن حقيقة أنا أعجب كل العجب من هذه التصورات، اليوم بعد مرور هذه الفترة الزمنية والاستهداف الذي حصل الحقيقة لزعماء القائمة العراقية وهذا الاستهداف هو مستمر، أنا أعتقد نفس السيناريو الذي حصل للهاشمي اليوم يعاد على رافع العيساوي، وهناك معلومات عن صدور مذكرة قبض بحق رافع العيساوي بعد أن تم أيضا القبض على مجموعة من.

ليلى الشيخلي: سيد عبد الكريم أنا فقط أريد أن أسألك، أنت ذكرت عن استقالة جماعية بالنسبة لوزراء العراقية، ماذا عن أعضاء البرلمان، هل هناك نية أيضا للاستقالة؟

عبد الكريم السامرائي: يعني إحنا خلينا نكون بصراحة، إحنا فزنا بالانتخابات وطلعنا بالمرتبة الأولى وتم إقصاء القائمة العراقية بالطريقة المعروفة وهو الاتفاق الذي حصل بأن يكون السيد المالكي هو رئيس وزراء، اليوم نحن نخرج من الحكومة ونمارس دورنا في المعارضة في مجلس النواب، ويسلطون إخواننا في مجلس النواب الضوء على كل مواضيع الفساد والإخفاقات وبالتالي هذه المسألة طبيعية هذه ديمقراطية، إما أن نكون مشاركين في الحكومة أو نكون معارضة وبالتالي إخواننا في مجلس النواب سيمارسون دورنا في المعارضة وبالتالي يكشفون عن كل الأمور أو الإخفاقات التي تحصل في الحكومة، هذا أمر طبيعي فلماذا هذا الاستغراب.

ليلى الشيخلي: على كلٍ القرار بلا شك ستكون له تداعيات، وهذا ما سنناقشه بعد الفاصل، تداعيات هذا القرار على العملية السياسية على المظاهرات، على الوضع بشكل عام في داخل العراق، أرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

مدى تأثير القرار على الائتلاف الحكومي والشارع

ليلى الشيخلي: أهلا بكم من جديد، إذن موضوعنا هو استقالة رافع العيساوي من عمله وزيرا للمالية وتداعيات هذا القرار، وأسألك دكتور عبد الكريم السامرائي، ماذا يتوقع أن يكون تأثير هذا القرار على الشارع أولا؟

عبد الكريم السامرائي: يعني هذا القرار الذي خرج وأيضا تبريره وأسبابه وربما أيضا الأسباب التي ستعلن عن استقالة بقية وزراء العراقية بالتأكيد ينسجم كثيرا مع متطلبات المتظاهرين حيث أنه إلى اليوم الكثير من مجالس الاعتصامات قد أعلنت وبشكل واضح بأنه هنالك تسويف ومماطلة وعدم استجابة لهذه المطالب، وشفنا حرص كل المتظاهرين، يعني في شعاراتهم وفي بياناتهم، حرصهم على العراق وعلى حفظ وحدة العراق، حتى شعار اليوم شعار الجمعة كان منسجما مع هذا الهدف ومع هذه الرغبة لذلك أنا أعتقد أن قرار الاستقالة هو سينسجم مع متطلبات المتظاهرين وسنعمل سواء كنا في الحكومة أو كنا خارج الحكومة طبعا سنعمل على تلبية هذه المطالب، ونحن طبعا ناس منتخبين وبالتالي محافظاتنا تريد منا مواقف مهمة تنسجم مع رغباتهم وبالتالي سنكون في محافظاتنا قريبا لنكون مع الجمهور، وكنا حتى نحن في الشهر السابق والذي قبله كنا في محافظاتنا وكنا مع الجماهير.

ليلى الشيخلي: هذا من جانبكم والآن أسأل محمد العكيلي، ما هي الأوراق التي يملكها المالكي في هذه المرحلة؟ ربما استمعت في التقرير ختمه زميلنا طارق تملالي بسؤال عن المخرج، هل هو انتخابات مبكرة؟ هل هذا المخرج بالنسبة للمالكي؟

محمد العكيلي: يعني بالتأكيد يعني للأزمة الخانقة اليوم التي تمر بها العملية السياسية بالتأكيد في مخارج يعني دولة القانون والتحالف الوطني أعطينا أكثر من مسار للخروج من هذه الأزمة، أعطينا مسار الحوار وأعطينا مسار الانتخابات المبكرة وأعطينا مسار حكومة الأغلبية السياسية دون تكون هناك حكومة معارضة أو حكومة ظل، يعني للأسف لي رد على ما تفضل به السيد عبد الكريم السامرائي معالي الوزير، لكن لو أعطيتني الوقت سوف أعطيك هذه الردود.

ليلى الشيخلي: تفضل.

محمد العكيلي: أعتقد اليوم الحكومة العراقية أنجزت ما عليها من متطلبات المتظاهرين، شكّلت لجان وأعطيت معطيات دقيقة بالأرقام وهذه الأرقام رسمية لا إعلامية، اثنين يفترض اليوم القائمة العراقية وهي تعيش أسوأ حالاتها صراعات داخلية وتحاول أن تصدر هذه الأزمات الداخلية داخل القائمة العراقية إلى الشركاء السياسيين، اليوم يفترض بالقائمة العراقية أن تحتوي الشارع، يفترض بالقائمة العراقية وهي شريك أساسي في العملية السياسية يفترض أن تحتضن العملية السياسية، اليوم يا الله تذكرت القائمة العراقية أنها ستذهب للمعارضة ما بقي عندنا أقل من الربع لهذه الدورة، اليوم يعني يفترض بالقائمة العراقية أن تعمل على إنعاش العملية الديمقراطية وتكون في خانة المعارضة منذ بداية هذه الدورة، لا أن تكون مشاركة ومساهمة في الحكومة بالامتيازات وتكون هناك لديها رجل في المعارضة ورجل أخرى مع خارجين على القانون ومندسين اليوم في المظاهرات، أعتقد اليوم، اختلف تماما مع ما تفضل به معالي الوزير، اليوم المظاهرات في منطقة الأنبار وخصوصا الجمعة السابقة كانت صيحات وشعارات طائفية بامتياز وتستهدف هذه الشعارات مكّون، ما نطق به خطيب الجمعة، يعني اليوم ثمة تدارك من خطيب الجمعة في منطقة الأنبار، يعني نعتقد اليوم لا نريد أن نجر اليوم إلى هذه الخطابات الطائفية، مجرد رد على السيد عبد الكريم.

ليلى الشيخلي: ما الذي يفعله المالكي للخروج من هذه النقطة؟ هذا هو السؤال ربما، حتى الآن لم يقتنع الطرف الآخر بأن ربما هناك محاولة جادة للاستجابة لمطالبهم، ما الذي يملكه الآن؟

محمد العكيلي: يعني اليوم المطالبات المشروعة أخذتها الحكومة، الحكومة لم تجابه المتظاهرين بالرد العسكري وبالرد بالقوة، حتى ما تفضل به السيد معالي الوزير بأن الحكومة لديها فعاليات أو عمليات إقصاء واعتقال للمتظاهرين، أين هذه الأرقام؟ أين الاعتقالات بحق هؤلاء المتظاهرين؟ بالعكس اليوم الجيش وفر الحماية للمتظاهرين، وطلبت الجماهير الشعبية في منطقة الأنبار بإخراج الجيش العراقي من المدن واستجابت الحكومة العراقية لهذا الطلب، اليوم الجيش العراقي هو احتضن أهالي منطقة تكريت عندما أصابها الفيضان، أعتقد اليوم الحكومة هي محتضنة لكل أطياف الشعب العراقي، يعني في طرف لن يقتنع بالأداء الحكومي والاستجابة الحكومية يعني هذه مشكلة الطرف الآخر الذي لا يريد أن  يعترف أن يكون هناك وجود لإصلاحات حقيقية، اليوم الحكومة العراقية أعطت إصلاحات حقيقية وأتحدى أي حكومة في العالم في هذه الظروف التي تعيشها العملية السياسية والحكومة العراقية أن تعطي مثل هذه الإصلاحات، اليوم الحكومة هي حكومة جريئة حكومة قوية، الإخوان في القائمة العراقية بعد الحرج الكبير أمام جماهيرهم وأمام العملية السياسية بدوا مرة ينسحبون من جلسات مجلس النواب ومرة يقاطعون جلسات مجلس النواب ويقاطعون جلسات مجلس الوزراء، أعتقد يعيشون في حالة تخبط، هناك وزراء من القائمة العراقية رجعوا لجلسات مجلس الوزراء، أعتقد هم في طور معاقبة هؤلاء الوزراء، يعني الوزير الذي يريد أن يخدم شعبه والذي يريد أن يقدم للمتظاهرين المتطلبات التي يريدونها اليوم يعاقبوه للأسف، اليوم الموازنة للقائمة العراقية اليوم للأسف يفترض أن تتطابق مع رؤية التحالف الوطني بعدم إعطاء مستحقات كبيرة لشركات الاستخراج النفطية في كردستان، يفترض اليوم أن تقر الموازنة لعمل إصلاحات وعمل البنية التحتية والإستراتيجية.

ليلى الشيخلي: واضح، وجّهت عدة انتقادات لنترك الفرصة للدكتور عبد الكريم أيضا ليجيب عليها، هي تساؤلات مشروعة وانتقادات مشروعة.

عبد الكريم السامرائي: أولا فيما يخص التصرفات التي تكلم عنها الأستاذ محمد حقيقة هذه يجاوب عنها تصرفات الجيش الموجود الآن في بغداد من غلق الطرق وموضوع الهوية وعدم السماح للسيارات وغيرها والمشاركة في الجمع الموحدة، أنا أتصور أنه صحيح أنه في مناطق الجيش يحمي المتظاهرين والشرطة وكذلك ولكن الذي حصل في الفلوجة من استهداف المتظاهرين بشكل مباشر كان واضحا، هو يتكلم عن اعتقالات، أنا هذا سمعته من التلفزيون أن وكيل وزير الداخلية يتكلم عن أعداد صدرت بهم أوامر قبض وبالتالي هذا ما صدر من خارج العراق، هذا صدر من داخل العراق، القائمة العراقية اللي يحكم على أداء الوزراء هو جمهورهم الذي انتخبهم، إذا كانوا هم متخبطين أو غير متخبطين، أنا أستغرب حقيقة من هذا الطرح، هل الذي فاز بالانتخابات يكون هو معارضة بالأول؟ كيف هذا الأسلوب يكون؟

ليلى الشيخلي: هذا ردك، وأريد أن أختم بتصريح وتعليقات للمالكي مؤخرا يقول فيها أن انتصار المعارضة السورية وانهيار النظام في دمشق سوف يؤدي إلى حرب طائفية في العراق وفي دول أخرى، بدقيقة واحدة، إلى أي حد يرتبط ما يجري في العراق بالأوضاع في سوريا؟ تعليق سريع منك دكتور ثم تعليق سريع من محمد العكيلي، لو سمحت.

عبد الكريم السامرائي: يعني هذا التصريح إحنا حقيقة مستغربين جدا لهذا التصريح صراحة، إذا كان بشار الأسد هو يتصرف بأمر الله أيضا كان يتصرف بأمر الله عندما كان يرسل السيارات المفخخة إلى العراق وكان يقتل العراقيين في الثلاثاء الدامي والأربعاء الدامي والخميس الدامي وغيرها من الأيام الدامية التي حصلت في العراق والتي رئيس الوزراء نفسه هو الذي..

ليلى الشيخلي: نصف دقيقة بقيت لي، أترك فرصة لمحمد العكيلي، تفضل تعليق أخير.

محمد العكيلي: أعتقد أن هناك قصور بالنظر لما يجري في الإقليم، أعتقد اليوم إقليم الشرق الأوسط له انعكاسات، إيجابية وسلبية، إذا كانت هناك إجراءات سلبية أو انهيار للعملية الأمنية الإقليمية سوف يكون هناك انعكاس على العراق وغير العراق، يعني أعتقد ما ذهب إليه السيد المالكي هو عين الصواب وعين الدقة وعين الحكمة، اليوم السيد المالكي ينظر إلى أن ما يجري في سوريا من عمليات إرهابية وعدم بمقدور الشعب السوري أن يعبر عن رأيه وعما يريد، بالتأكيد سوف تكون هناك انقسامات في المساحة السورية لا انعكاسات، وحتى ما جرى اليوم في منطقة الأنبار أعتقد هي انعكاس لما يجري في الجارة سوريا.

ليلى الشيخلي: محمد العكيلي عضو ائتلاف دولة القانون شكرا لك، وشكرا للدكتور عبد الكريم السامرائي وزير العلوم والتكنولوجيا من عمّان، وشكرا لكم مشاهدينا الكرام على متابعة هذه الحلقة، في أمان الله.