تناولت حلقة الجمعة 08/11/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" التحاق وزير الخارجية الأميركي جون كيري بجنيف، مشاركا في مفاوضات الدول الكبرى لبحث الملف النووي الإيراني، مستعرضة الدواعي التي أدت لتسريع هذه الجولات، وفرص الحل المتاحة.

واستضافت الحلقة كلا من روبرت أينهورن مساعد وزير الخارجية الأميركي السابق لشؤون التسلح، والكاتب والمحلل السياسي حسين شوبكشي، إضافة إلى رئيس اتحاد الصحفيين الإيرانيين ما شاء الله شمس الواعظين.

وعزا شمس الواعظين حرص إيران على المشاركة بهذه المفاوضات إلى أسباب أخرى غير وصول الرئيس حسن روحاني إلى سدة الحكم، مشيرا إلى الضغوط الاقتصادية التي دفعت طهران للوصول إلى تسوية حول الملف النووي مع دول (5+1) (بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وأميركا وألمانيا).

بينما أشار شوبكشي إلى التكهنات بانخفاض نسبة مشاركة منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) في إنتاج النفط العالمي بنسبة كبيرة الفترة القادمة، إضافة إلى انحسار المنتج النفطي الإيراني، علاوة على الضغط الاقتصادي بسبب الملف النووي.

وحذر أينهورن من أن النظر لهذا الاتفاق على أنه بمصلحة إيران فقط أمر غير صحيح، لأنه يتحدث عن تخفيض القيود الاقتصادية مقابل عدم تطوير إيران للسلاح النووي، مشيرا إلى أنه يُعد اتفاقا متوازنا.

ونبه شمس الواعظين لصعوبة الخطوات المستقبلية بين مجموعة دول (5+1) وإيران، واصفا إياها بالعمل المعقد جدا، حيث يجب على المجموعة تخفيف حدة العقوبات الاقتصادية أولا، وتقوم إيران بتخفيض نسبة تخصيب اليورانيوم بالمرحلة الثانية، ثم بحث العمل على إلغاء العقوبات الاقتصادية بالمرحلة الأخيرة والوصول إلى الهدف المعلن من البرنامج، وهو "منع" طهران من الوصول لدرجة "الخطر" في البرنامج النووي.

النص الكامل للحلقة