ناقشت حلقة الأربعاء 6/11/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" محادثات وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع القيادات الفلسطينية الإسرائيلية لتنشيط عملية السلام، في ظل الاتهامات المتبادلة بينهما واستمرار إسرائيل في سياسة الاستيطان، متناولة مقدرة كيري على حلحلة تعقيدات الموقف، والنتائج المتوقع تحقيقها.

واستضافت الحلقة كلا من الناطق الرسمي باسم حركة التحرير الوطني الفلسطينية (فتح) أحمد عساف، والمتحدث السابق باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إيرلي، إضافة لأوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وأوضح عساف أن عدم التزام الحكومة الإسرائيلية باستحقاقات السلام والالتزامات الدولية يعد أهم العقبات أمام عملية التفاوض، مؤكدا أن سياسة القتل والاستيطان قوبلت بالصمود والتحدي من جانب الشعب الفلسطيني، مطالبا كيري بإلزام تل أبيب بالاستحقاقات والالتزامات الدولية وتهيئة الأجواء للحوار.

في حين اتهم جندلمان الطرف الفلسطيني بافتعال الأزمة والتحريض على بلاده، مذكّرا بأن البناء الاستيطاني منصوص عليه في استحقاقات السلام، وموضحا أنهم لا يقومون ببناء بلدات أو قرى جديدة ولكن يتم البناء في مدن وأحياء إسرائيلية في حدود الدولة، وأشار إلى استعدادهم لإيجاد حل لأزمة المستوطنات بشرط تحلي الطرف الفلسطيني بالجدية في المفاوضات.

من جانبه وصف إيرلي قضية المستوطنات بـ"الحقيقية"، ولكن الفجوة بين الطرفين بشأن سبل حلها ما زالت عميقة، مبيّنا أن إسرائيل تستمر في بناء المستوطنات رغم الحديث عن النفوذ الأميركي عليها، مما يجعلنا نطرح سؤالا عن أهمية هذا النفوذ.

النص الكامل للحلقة