تناولت حلقة الأربعاء 27/11/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" تظاهر مناصرين لبعض التيارات السياسية بمصر في ميدان طلعت حرب، اعتراضا على قانون التظاهر الجديد في أول أيام سريانه، مستعرضة أبعاد المواجهات الحالية المطالبة بإلغائه، وانعكاسات دخول هذه التيارات في مواجهة النظام.

واستضافت الحلقة كلا من الناشط السياسي عضو ائتلاف شباب الثورة سابقا محمد عباس، والكاتب والمحلل السياسي محمد السطوحي، إضافة إلى الناطق الرسمي باسم شباب 6 أكتوبر خالد المصري.

وأوضح عباس أن القضاء المصري أفرج عن كل الضباط الذين قتلوا شهداء الثورة وما قبلها، حيث حكم على بعضهم بأحكام مخففة للغاية، وأطلق سراح الباقين بعد فترات سجن قصيرة جدا لا تتناسب مع ما اقترفوه بحق الشعب، واليوم نرى ما يشير إلى وجود أزمة قضائية، حيث تحاول السلطة الحالية -التي جاءت عن طريق التظاهر- تحريم التعبير عن الرأي والتظاهر.

وأبان السطوحي بداية أن وصف السلطة في مصر بـ"الانقلابية" هو "خطأ إعلامي" كبير، مشيرا إلى تحفظه شخصيا على بعض مواد قانون منع التظاهر، ولكنه نبّه إلى وجوب الاعتراض على القانون بـ"طرق قانونية" منعا للفوضى.

وبدوره أكّد المصري مواصلتهم للضغط عبر الوسائل المتاحة لهم، حتى يتم إلغاء القانون أو تعديله، ووصف ما يحدث بأنه مواجهة للسلطة الحاكمة توضح اعتراضا واسعا على القانون، قابله الأمن بالرد العنيف، ما يوضح نيّة مبيّتة لقمع المتظاهرين، مؤكدا إدانتهم للحكم على الفتيات بالسجن بأحد عشر عاما، مشيرا إلى أن هذه الأحكام تعتبر جائرة.

النص الكامل للحلقة