تناولت حلقة الاثنين 21/10/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" عزم تجمع زعماء قبائل "دينكا نقوك" على إجراء استفتاء أحادي الجانب حول منطقة أبيي، باحثة الوجاهة القانونية والسياسية لهذه الخطوة وتأثيرها على الوضع الأمني في المنطقة.

واستضافت الحلقة محمد عبد الله ودأبوك عضو البرلمان السوداني والقيادي في قبيلة المسيرية، ورئيس مفوضية الحسبة الإدارية في جنوب السودان دينق بيونق.

وأوضح ودأبوك أن الحرب في السودان امتدت لأجيال، مستنكرا هذه الخطوة الأحادية الجانب التي يمكن أن تشعل الحرب مرة أخرى، مؤكدا وجود أجندة تهدف إلى ضرب عملية السلام.

لكن دينق بيونق ألقى باللوم على الخرطوم في تأخير إجراء الاستفتاء، مشيرا إلى "احتلالها" عام 2008، حتى جاءت خريطة الطريق التي استندت إلى تحكيم لاهاي، رافضا توجيه أدنى لوم إلى دينكا نقوك.

وأكد ودأبوك أن هذا الموضوع أهم من النفط والمعابر لأنه يتعلق بمصير شعب، متهما حكومة جنوب السودان "بالتستر" خلف دينكا نقوك ومنحهم الضوء الأخضر، محذرا من أن ذلك يشكل استفزازا، ويعرض العلاقة بين البلدين للخطر.

النص الكامل للحلقة