تناولت حلقة الثلاثاء 15/10/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الكنيست عن السلام بين بلاده ومصر، ووصفه بأنه "مرساة" السلام في الشرق الأوسط، وصمام أمان في المنطقة، وتطرقت الحلقة لمسار العلاقات الثنائية.

واستضافت الحلقة كلا من نائب رئيس حزب الوسط حاتم عزام، ورئيس تحالف المصريين الأميركيين مختار كامل، إضافة لأستاذ الدراسات الشرق أوسطية في جامعة تل أبيب إيال زيسر.

وأوضح زيسر أن هناك اتفاق سلام بين البلدين يستند إلى مصالح أمنية واقتصادية وسياسية، وليس هناك جديد في ما قاله نتنياهو.

وكشف عزام أن الإسرائيليين طلبوا من الرئيس المعزول محمد مرسي الحضور لإسرائيل، ولكنه رفض، غير أن الانقلاب العسكري الذي حدث في مصر وجد دعما من سلطة الاحتلال الإسرائيلي عبر قيامها بحملة دبلوماسية في عشر دول أوروبية لدعم الانقلابيين، كما دعت الكونغرس لدعم الانقلاب عبر مشروع "مارشال".

وأكد كامل أن إسرائيل ترى في الإسلام السياسي خطرا يهددها على المدى البعيد، ولذلك يمكننا القول إن إسرائيل والسعودية تدعمان حكم الانقلاب في مصر.

وأبان إيال أن العلاقات مع مصر أيام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك كانت "محدودة" ولكن كان هناك تنسيق أمني، بينما شابها "فتور" سياسي أيام حكومة مرسي الذي لم يكن صديقا لإسرائيل.

النص الكامل للحلقة