- ممارسة التعذيب سياسة ممنهجة
- حقيقة الانتهاكات بحق المعتقلين
- الأبعاد السياسية لقضية تعذيب المعتقلين

 محمد كريشان 
محمد العكيلي
سليم الجبوري
حيدر السعدي

محمد كريشان: قال سجناء عراقيون في سجن التاجي أنهم يتعرضون للتعذيب الجسدي والإهانات الطائفية وطلب هؤلاء منظمات حقوق الإنسان ووزارة العدل والبرلمان التدخل السريع لإنقاذهم . 

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه من زاويتين: هل يمكن اعتبار التعذيب في السجون العراقية أمرا ممنهجا بالنظر إلى تعدد الشكاوى في هذا المجال؟ وما هي الأبعاد السياسية لهذه القضية خاصة في ظل الصراع السياسي الحالي بين المالكي ومعارضيه؟ 

أسعد الله أوقاتكم، يعود ملف تعذيب السجناء في العراق إلى الواجهة من جديد، التسجيل الذي حصلت الجزيرة على نسخة منه يظهر شهادات سجناء تحدثوا عن عمليات إيذاء بدني مصحوبة بإهانات طائفية أكدوا أن وتيرتها تتسارع في الآونة الأخيرة، الكشف عن هذه الشهادات يتزامن مع أزمة سياسية يشهدها العراق يشكل المعتقلون والمعتقلات جانبا كبيرا منها حيث يطالب المتظاهرون المناوئون للمالكي في عدد من المدن العراقية بالإفراج عنهم وذلك من ضمن مطالب أخرى. 

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: وراء أسوار سجون العراق يكمن واحد من أهم الدوافع التي حركت موجة الاحتجاجات الشعبية ضد حكومة نوري المالكي، أعداد كبيرة من المعتقلين يقبعون في زنزانات الاعتقال لمدد وقضايا مختلفة لعل أخطرها قضايا الإرهاب المثيرة للجدل في قانونها وتحقيقاتها وأحكامها القضائية، تحدثت تقارير حقوقية محلية ودولية في مناسبات عدة عن الانتهاكات التي يتعرض لها السجناء وطالبت بالتحقيق فيها واتخاذ الإجراءات اللازمة، غير أن هذه الشهادات التي انفردت بها الجزيرة تدل على أن معاناة السجناء في العراق لم تنته بعد، تعذيب جسدي وإهانات طائفية وظروف اعتقال مزرية، يقول هؤلاء السجناء أنها تصاعدت في سجن التاجي على خلفية هرب اثني عشر سجينا منه مؤخرا، ليس الهرب بسابقة من نوعها في سجن التاجي ما جعل السجناء الباقين يتوقعون الثمن الذي يدفعونه عقب كل عملية فرار جديدة فأرسلوا هذه المرة مناشدات لمنظمات حقوق الإنسان ووزارة العدل ووزارة حقوق الإنسان العراقية لتفعل شيئا ما لحمايتهم من بطش سجانيهم، تنكر الحكومة العراقية أن تكون سجونها المعلنة مسرحا لانتهاك حقوق الإنسان وتقلل في كل مرة من عدد المسجونين لتصل بهم إلى ما يزيد بقليل عن ثلاثين ألفا مشددة على إنها توفر لهم ظروف الاعتقال الكريمة تمهيدا لمحاكمات تجري وفق الضوابط القانونية، صورة وردية كشفت شيئا من مستورها شجاعة بعض السجناء الذين جيء بهم لتقديم اعترافات أمام الإعلام تؤكد رواية الحكومة عن تورط المعتقلين في ممارسات إرهابية فأطلقوا بدلا من ذلك صيحات الفزع والاستغاثة جراء التعذيب الذي حوّل حياتهم جحيما لا يطاق، أمام ممارسات رسمية من قبيل منع وزارة العدل لجنة حقوق الإنسان البرلمانية من زيارة السجون قبل إعلامها بساعات وتواتر الأخبار عن انتهاكات جديدة آخرها ما قيل عن مقتل ثلاثة معتقلين تحت التعذيب في ديالى وبغداد لم يبق لهؤلاء المتظاهرين سوى تسيير الاحتجاجات ورفع صور وأصوات التنديد لعلها تجد صدى لدى حكام العراق الجديد. 

[نهاية التقرير]

 ممارسة التعذيب سياسة ممنهجة

محمد كريشان: ومعنا في هذه الحلقة من بغداد الدكتور سليم الجبوري رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب ومحمد العكيلي عضو ائتلاف دولة القانون، أهلا بضيفينا لو بدأنا بالسيد محمد العكيلي الذين يقولون بأن الممارسات هذه في السجون هي ممارسات ممنهجة كيف تعلقون على ذلك؟ 

محمد العكيلي: نعم، بسم الله الرحمن الرحيم تحية طيبة لك وتحية طيبة للأخ الدكتور سليم الجبوري وتحية أكرم إلى جميع مشاهديكم أينما كانوا يعني لا أعتقد انه هناك مسألة ممنهجة بمسألة التعذيب ويعني أعتقد الأمور هذه فيها الفبركة الكبيرة والكثيرة بسبب أنه هناك بعض وسائل الإعلام تحاول أن تؤجج بعض الأمور في أوقات حرجة تمر بها العملية السياسية في بعض التوقيتات.. 

محمد كريشان: اسمح لي فقط سيد العكيلي، اسمح لي فقط فبركة تقصد بأنها ليست صحيحة وإنما كلها مفتعلة؟ 

محمد العكيلي: يعني أنا قلت لك أنها هي ليست ممنهجة ولكن من الممكن أن تكون هناك حالات فردية، هذه الحالات الفردية لا تؤخذ على الحكومة وممارسات الحكومة إحنا اليوم دولة عراقية يحكمها دستور وحكومة مشاركة وطنية يشترك بها الجميع ولدينا هناك لجنة حقوق إنسان ولدينا مفوضية، مفوضية حقوق الإنسان، وكذلك لدينا وزارة كل هذه وسمحت وزارة العدل ووزارة الداخلية السجون مفتوحة أمام اللجان الدولية لحقوق الإنسان اعتقد هذا يعني فيه التقرير لكم الذي ظهر فيه المبالغة الكبيرة ولو كانت هناك هذه الحوادث صحيحة لتكن تحت ملفات مسندة ومن الممكن أن تقدم إلى الحكومة العراقية لأن الحكومة العراقية هي المسؤولة ببحث هذه الملفات من صحتها أو عدمها اعتقد انه هناك كان تصريح للسيد مهدي الصميدعي بأن إحدى السجينات العراقيات التي كانت معتقلات بعض وسائل الإعلام أو إحدى وسائل الإعلام أعطت أموالا لهذه السجينة مبالغ باهظة حتى تقول أنا اغتصبت في السجون العراقية، أعتقد هذه وسائل يعني ليست صحيحة، أعتقد وسائل وقتت بهذا التوقيت والعراق يمر بحالة من الممكن أن تزرع فيه.. 

محمد كريشان: يعني عفوا إذا كان للموضوع أبعاد سياسية أو لا سيكون محورنا الثاني في هذه الحلقة ولكن نريد أن نعرف هذه الوقائع تحديدا سيد سليم الجبوري ما إذا كانت فعلا كما يقول ضيفنا سيد العكيلي هي سيد سليم الجبوري هي فبركة أو حالات فردية أو فيها مبالغة ما روايتكم أنتم وتصوركم لهذه الوقائع؟

سليم الجبوري: بسم الله الرحمن الرحيم شكرا الك وأحيي ضيفك الحقيقة يعني أولا بحكم وجودنا في لجنة حقوق الإنسان وكثرة الشكاوي التي تصل والزيارات الميدانية اللي قمنا بها يعني لا نكاد نشك في أنه عمليات التعذيب تجري وأحيانا بصيغة تكاد تكون ممنهجة، قد تكون هناك أطراف من داخل المعتقلات والسجون أو شخصيات تمارس عمليات التعذيب لنوايا وغايات وقد تستخدم أيضا ألفاظ البعض والكثير منها طائفي أو تقتص من شخصيات موجودة داخل تلك السجون والمعتقلات ولكن حتى لو أخذنا بالرواية التي يقول فيها السيد العكيلي على أن الحكومة لا دخل لها بذلك بشكل مباشر لكن هذا لا يعفي عن مسؤوليتها باعتبارها الراعي لما هو موجود داخل السجون والمعتقلات، الحقيقة هذا يعني لا يكاد يمضي أسبوع ونحن نسمع بفضيحة جديدة داخل السجون والمعتقلات ليست فقط في قضايا الفساد وقضايا تتعلق بالأموال وإنما بالأرواح بالأسبوع الماضي والكل يعلم كان هناك كتاب رسمي صدر حتى من وزارة العدل وتحدثنا به داخل البرلمان يقول أن هناك 34 معتقل لقي حتفه في غضون 4 أشهر فقط داخل سجون وزارة العدل، وزارة العدل حين خوطبت بذلك تقول أن هؤلاء استقدموا من عمليات تحقيق جرت من قبل أجهزة أمنية ولكن بالنتيجة هناك 34 روح أزهقت بفعل عمليات تحقيق وأعمار هؤلاء لا تتجاوز أحيانا 40 سنة والبعض منهم 30 سنة، كثير من عمليات التعذيب التي تجري حينما باشرنا بعملية الوصول إلى الحقيقة كانت قد منعت هذه اللجنة، لجنة حقوق الإنسان، ولجان أخرى متخصصة بهذا الأمر منعت من أن تطلع على الحقائق ولكن بطبيعة الحال إحنا نشعر أن هناك الرسائل التي تصل لنا يوميا تقول أن في منتصف الليل تأتي أجهزة أمنية وقوات عسكرية وتسومهم سوء العذاب من هو موجود بغض النظر عن كونه مجرم أو غير مجرم الحديث اليوم عن إنسان عن إنسان يعذب..

محمد كريشان: أشرت سيد الجبوري إلى نقطة مهمة جدا موضوع التعذيب إن كان في التحقيق أو في السجن وهنا اسأل السيد محمد العكيلي عادة في السجون العراقية وحتى في السجون العربية بشكل عام أن كان هناك تعذيب وهي ممارسة لا يقرها إنسان يجري في التحقيق لكن عندما يذهب المرء إلى السجن يفترض ألا يتعرض لهذا النوع من التعذيب فما بالك أن كان هذا التعذيب يجري من قبل أناس داخل السجن وأناس من خارج السجن إذا ما تبنينا ما قاله السيد الجبوري.

محمد العكيلي: يعني سيدي الكريم إحنا اليوم نتحدث عن وثائق وحقائق إذا كانت هذه الحقائق موثقة عند السيد الجبوري فلماذا لا يقدمها إلى القضاء العراقي أو إلى المؤسسات المختصة بإجراء تحقيقات عادلة في هذا المجال، اعتقد اليوم هي مو مسألة إعلام وتصريحات وأرقام فلكية تظهر من هنا وهناك القصد منها هي الزعزعة السياسية أو التسقيط السياسي أعتقد اليوم إحنا بأمس الحاجة إلى الحديث الحقيقي والحديث الصادق المدعوم بمستندات ووثائق ومبارز جرمية هذا..

محمد كريشان: على ذكر الوثائق سيد العكيلي لا اسمح لي على ذكر الوثائق لو سمحت لي على ذكر الوقائع السيد الجبوري مثلا ذكر 34 شخص ماتوا خلال 4 أشهر هذا رقم هذه معطيات يفترض انه هو رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب يعني يفترض مع التقدير والاحترام بأنه رجل ذو مصداقية ولديه وثائق قال إذا كيف تردون على معطيات محددة بالأرقام؟

محمد العكيلي: يعني إحنا اليوم أريد يعني هي عندنا لجنة حقوق الإنسان في البرلمان والسيد سليم الجبوري المحترم هو يرأس هذه اللجنة فإذا كانت هذه الحقائق التي يتكلم بها أو الأرقام فلماذا لا توثق ويعني تكون هناك المدعين من حق الشخصي يشتكون على الجناة أو يشتكون على المتهمين بأعمال التعذيب، أنا اعتقد اليوم لجنة حقوق الإنسان هي مو فقط مهمتها أنه أتابع السجناء والتعذيب اعتقد اليوم أن مهمة حقوق الإنسان في اللجنة البرلمانية هي النظر بما يتعرض له الإنسان العراقي فأين نجد حقوق الإنسان من الأعمال الإرهابية التي تطال الأبرياء؟ أين لجنة حقوق الإنسان لإيواء الأيتام والأرامل؟

حقيقة الانتهاكات بحق المعتقلين

محمد كريشان: لا هذا موضوع آخر سيد العكيلي مع احترامي لهذا الرأي، هذا موضوع خارج سياق ما نتحدث فيه عن ممارسات داخل السجون لكن بالمقابل نعم ولكن أنت بالمقابل سيد العكيلي طرحت في الحقيقة أسئلة وجيهة للسيد الجبوري ليه نستمع إن كان لديه جواب على ما تفضلت بذكره الآن؟

سليم الجبوري: هو دائما كلما نتحدث إحنا عن أرواح تزهق كلما يقال لماذا لا تتحدثون عن أمور أخرى وكأنه هناك جهالة أو رغبة في عدم معرفة الدور الذي تقوم به اللجنة، حتى فيما يتعلق في الانتهاكات من قبل الجماعات الإرهابية وحرية التعبير عن الرأي أي مجال من المجالات التي نفتحها ونبرئ الحكومة منها أي مجال من تلك المجالات، أنا قبل أسبوع تحدثت بشكل رسمي والوثيقة موجودة لدى اللجنة اللي تتحدث عن الـ 34 وهي موقعة من وكيل وزير العدل وتتحدث عن الأماكن التي كان قد لقي حتفهم فيها هؤلاء المعتقلين هذا مو كلام فوضوي ولا إعلامي ولا ترويجي ولا تسويقي، ولكن وثيقة سلمت إلى رئيس البرلمان بعلم كل أعضاء البرلمان.

محمد كريشان: ولكن السيد العكيلي اسمح لي سيد الجبوري السيد العكيلي اسمح لي على المقاطعة يقول لماذا لا يرفع هؤلاء قضايا في القضاء لماذا لا يشتكون؟

سليم الجبوري: هل تعلم إننا نلتقي بعدد كبير طبعا من ذوي هؤلاء المعتقلين الكثير منهم كثير منهم يخشى أن يقدم شكوى حتى مع وجود الأدلة الدامغة على ممارسات تعذيب تحصل على أبنائهم داخل السجون لأنهم سيطاردون، هل تعلم أن البعض منهم أحيانا تؤخذ منهم تعهدات أنه سيطارد فيما لو قدم شكوى إلى جهة معينة ولدينا أيضا داخل اللجنة من الوثائق ما تأكد هذا المعنى في يوم من الأيام كانت والدة إحدى المعتقلات قدمت شكوى وقدمناها بشكل رسمي إحنا نقوم بدورنا يوميا عشرات الشكاوى اللي نقدمها ليس فقط على مستوى إعلام وإنما على مستوى إجراءات رسمية، قدمنا هذه الوثيقة ثم يأتينا الجواب يقول بخط يد هذه المرأة المعتقلة أني لا أريد نقلي إلى سجن النساء وأني في وضع جيد في وجودي في سجن تابع إلى إحدى الأجهزة الأمنية لا أقولها، وهل هذا يعقل؟ أن سجينة لا تريد أن تنقل إلى سجن النساء وتقول وسأقيم الدعوة على المحامي الذي يجبر والدتي على تقديم مثل هكذا طلب، هناك واقع موجود في حياة الناس ينبغي أن ننتبه إليه يتعلق بأن نوع من عمليات الضغط نوع من عملية سلب الإرادة إحنا إذن نتحدث عن دستور مادة 37 كرامة الإنسان مصونة وحرية التعبير عن الرأي والدولة تضمن ذلك..

محمد كريشان: نعم ولكن هذا لا ينفي سيد العكيلي هذا لا ينفي أن هناك أبعاد ربما سياسية سيد الجبوري عفوا هناك أبعاد سياسية أشار إليها السيد العكيلي ربما نعود إليها بعد الفاصل لأن القضية ليست جديدة ولكن ربما تثار أحيانا في سياق داخلي عراقي يجعل من تأويلها أمر مختلف لنا عودة بعد هذا الفاصل نرجو أن تبقوا معنا. 

[فاصل إعلاني]

 الأبعاد السياسية لقضية تعذيب المعتقلين

 محمد كريشان: أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة التي نتناول فيها ما ذكر عن انتهاكات تجري في سجن التاجي في حق بعض السجناء العراقيين كان معنا الدكتور سليم الجبوري رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب ومعنا أيضا محمد العكيلي عضو ائتلاف دولة القانون وينضم إلينا الآن عبر الهاتف من بغداد حيدر السعدي المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل، سيد حيدر السعدي كيف تتابعون في وزارة العدل كل هذا الجدل والوزارة مسؤولة رسميا وقانونيا على هذه السجون؟ سيد سعدي، يبدو أن السيد سعدي ليس معنا حتى يتحدث عن موقف وزارة العدل مما يجري إذن في هذه الحالة يسمعني؛ سيد حيدر السعدي أعيد طرح السؤال عليك كيف تتابعون في وزارة العدل ما يجري في السجون من انتهاكات حسب الاتهامات الموجهة إليكم؟ إذن واضح سيد السعدي لا يسمعنا على كل قد نعود إليه إذا تمكنا من ذلك سيد محمد العكيلي فيما يتعلق أشرت قبل الفاصل إلى أن السياق الذي تثار فيه هذه القضايا ليس سياقا بريئا لو توضح أكثر هذه الفكرة الآن. 

محمد العكيلي: نعم، ممكن إعادة السؤال؟ 

محمد كريشان: ذكرت قبل قليل بأن السياق السياسي الذي تثار فيه هذه القضية ليس سياقا بريئا هناك حسابات وأبعاد سياسية فيما يوجه من اتهامات لو توضح أكثر هذه الفكرة؟ 

محمد العكيلي: نعم يعني سيدي الكريم يعني اليوم إحنا في العراق وخصوصا التجاذبات السياسية بين الكتل السياسية تحاول أن تسيس اغلب الأمور وتسيس كل الملفات سيست اليوم حتى الأمور التي تهم المواطن والقوانين التي ممكن أن تخرج من رحم البرلمان والتشريعات اعتقد اليوم سيست يعني حتى هذا الملف ملف حقوق الإنسان كانت فيه انتقائية واضحة يعني هناك مناصرة إلى جهة دون جهة أخرى، اعتقد اليوم إحنا بالعراق يجب أن تكون لدينا الشجاعة الكاملة بأن نقر انه هناك نظام ديمقراطي وتوجد فيه حرية التعبير، اعتقد الدكتور سليم الجبوري ذكر قبل قليل أن هناك متابعات وملاحقات بحق الذين يعني يشتكون أو كذا اليوم شو تسمي المظاهرات الموجودة تسب الحكومة ومطالبات على الحكومة وإعلام مفتوح ورأي عام مفتوح انتقادات لاذعة إلى كل مفاصل الدولة يعني تبقى على أن السجين الذي يطالب بحقه الشخصي يلاحق فقط، زين اليوم عندنا ملفات كبيرة جدا يفترض من يعني السادة النواب والكتل السياسية الاهتمام بها أكثر من هذه الأمور المفبركة اليوم لدينا مسؤولية وطن مسؤولية شعب البلد في منزلق خطير يفترض أن يعني نهتم بمطالب الناس .. 

محمد كريشان: مرة أخرى سيد العكيلي اسمح لي مرة أخرى أن أتوقف عند كلمة مفبركة لان كلمة  مفبركة توحي بأن لا توجد قضية وأن جهة ما سواء التلفزيون أو نحن أو جهات في العراق اختلق هذا الأمر وهو غير موجود يعني كلمة فبركة يجب أن ننتبه لاستعمالها؟ 

محمد العكيلي: حتى نكن منصفين، حتى نكن منصفين ومهنيين وموضوعيين أنا لا أنكر أن هناك لا توجد حالات من التعذيب، في كل دول العالم واحدث التقارير الأممية تشير إلى أن هناك انتهاك إلى حقوق الإنسان في كل دول العالم سواء في دول العالم الإسلامية أو عربية أو دولية هذا الجانب، الجانب الثاني في العراق في حرية أكثر يعني تصريحات السيد كوبلر في احدث تقاريره يقول أن حالة حقوق الإنسان وصيانة حقوق الإنسان في العراق في حالة جيدة، اليوم الإعلام المفتوح ورأي الإعلام المفتوح أعتقد له حرية. 

محمد كريشان: وهذا جيد لأن هذا يجعل أي انتهاك غير قابل أن يمر هكذا دون أن يلتفت إليه احد معنا الآن حيدر السعدي المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل، سيد السعدي أعيد نفس السؤال انتم مسؤولون رسميا وقانونيا في وزارة العدل اقصد عن السجون العراقية، ما موقفكم من كل ما يثار الآن عن كل الانتهاكات داخل السجون العراقية وسجن التاجي تحديدا عندما نتحدث في هذه الحلقة؟ 

حيدر السعدي: نعم، بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم وعلى ضيفيك الكريمين،  وزارة العدل نعم وزارة العدل فيها دائرة الإصلاح العراقية وهي عبارة عن جهة إيداع نحن في وزارة العدل ليست جهة قضائية ولا جهة تحقيقية والسادة الكرام يعرفون هذا الشيء، نحن في وزارة العدل عندما نقوم باستلام أي نزيل يودع في سجون وزارة العدل يكون هناك وفق أوامر قضائية أولا ومن ثم يعرض على لجنة وهذه اللجنة إذا كان عليه اثر تعذيب تمتنع عن استلام أي نزيل، أما عن الصور التي تظهر حاليا على الشاشة فأنا أريد منك دليل بأن هذا حصل في سجن التاجي ومتى حدث أن كان حدث في داخل دائرة الإصلاح أو في داخل سجن التاجي نعم في داخل السجون هم أحيانا تكون هناك شجار حالات شجار مثلا ما بين النزلاء أنفسهم وأحيانا حتى يقومون بالاعتداء حتى على الحراس الإصلاحيين، ثاني شيء يعني الحراس الإصلاحيين في العراق هم لدينا قرابة الـ 18 ألف حالة حارس إصلاحي ولدينا أكثر من 32 ألف نزيل موجودين موزعين على سجون دائرة الإصلاح العراقية أخي العزيز نحن.. 

محمد كريشان: اسمح لي سيد السعدي اسمح لي فقط أن أتوقف عند نقطتين أولا قلت أعطيني دليل واحد واضح يعني ما طبيعة الدليل الذي يمكن أن أتي به أنا كمذيع أو كصحفي حتى أثبت لك أن هذا من سجن التاجي هذه صور ثم تقول هؤلاء تخاصموا أو تشاجروا مع بعضهم إذا كان هو يأتي بعظمة لسانه ويقول يعذبونني ويضربونني ويقول  يعني هم يتخاصمون ثم يوجهون الاتهام للدولة يعني أريد أن استوضح منك حول النقطتين. 

حيدر السعدي: أخي أنا أهم شي، أهم شيء أريد قناتكم الكريمة توضح للسادة المشاهدين بالنسبة لدينا المحكومين أو الموقفين في العراق ليسوا محكومين في سويسرا أو في السويد نحن نتعرض إلى حملة إبادة جماعية، الشعب العراقي تعرض إلى حملة إبادة جماعية، في العديد لدينا ناس يحملون أفكار تكفيرية لدينا ناس قتلة لدينا ناس مجرمين في داخل هذه السجون وبالتالي حتى لو أنت رغم ما تعاملهم أنت بطرق إصلاحية وتحاول إعادة دمجهم في المجتمع إذا كان لديهم فساد في العقيدة وفساد في العقلية وهو يكفرك ليس من الممكن.. 

محمد كريشان: سيد السعدي هذا الكلام خطير من مسؤول في وزارة العدل كأنك تقول بأن هؤلاء يستحقون ما يفعل بهم لأنهم أصحاب فكر متطرف أو أصحاب فكر شاذ هل يمكن أن نفهم بالضبط هذا المنطق؟ 

حيدر السعدي: أستاذي العزيز أتمنى أن لا تقولني ما لا اقول.. 

محمد كريشان: هذا ما فهمته. 

حيدر السعدي: لا لا لا أرجو أن يصحح فهمك أنا ما أقوله بأن لدينا هذه أقسام إصلاحية أنت لو تدخل إلى السجون النموذجية في وزارة العدل فيها مسارح وفيها ملاعب كرة قدم وفيها قاعات للحديث وفيها قاعات لمحو الأمية وفيها مختلف الأمور الإصلاحية، ولكن نعم حتى وإن تحدث أحيانا أنت قلت تصرفات شخصية لشخص لا يمكن أن تزكي عشرين ألف حارس حالة إصلاح.. 

محمد كريشان: نعم في هذه الحالة نأخذ في نهاية هذه الحلقة وفي أقل من دقيقة سيد سليم الجبوري إذا كان لديك تعليق على ما تفضل به السيد السعدي الآن؟ 

سليم الجبوري: يعني هو الوقت لا يكفي أولا ما هي الصور اللي تعرض إلها المعتقل أو السجين من انتهاكات طوال مدة بقائه من دون تحقيق خمس سنوات أو ست سنوات وهو لا يعرف نفسه مجرم أو بريء، طبيعة التحقيق الذي يجرى معاه، عملية الحصول على اعترافات بالإكراه، واستخدام الوسائل العنفية، الاكتظاظ الموجود العشرات والمئات الآلاف الموجودة في السجون والمعتقلات حتى لا تكاد تكون وزارة العدل قادرة على استيعاب هؤلاء، عمليات الاعتقالات العشوائية التي تجري بشكل يكاد يكون يومي ودوري حتى لا تغني عمليات إطلاق سراح التي تحصل بين يوم وآخر مما يشاع على أنها تلبية لمطالب  المتظاهرين، أما بالنسبة لما يحصل داخل السجون من عمليات تعذيب أو انتهاك فهذا أصبح أمر يعني قد لا يحتاج إلى دليل لكثرته، لكثرة ما لدينا من وثائق بهذا الخصوص وإحنا تحدثنا أيضا مع السيد وزير العدل وهو لا ينكر أن هناك أثناء عمليات التحقيق قد لا تكون داخل وزارته مع الجهات الأمنية التحقيقية لا يوجد أن هناك إجراءات تحصل بهذا الخصوص. 

محمد كريشان: شكرا لك دكتور، شكرا لك دكتور، المعذرة شكرا لك دكتور سليم الجبوري رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب، شكرا أيضا للسيد احمد العكيلي عضو ائتلاف دولة القانون، وشكرا أيضا لضيفنا حيدر السعدي المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل كان معنا عبر الهاتف في أمان الله.