غادة عويس
منذر ماخوس
 صفوت الزيات

غادة عويس: أحكم الجيش السوري الحر سيطرته على مطار عقربة في ريف دمشق في الوقت الذي تدور فيه معارك طاحنة بين الثوار وقوات النظام قرب طريق مطار دمشق الدولي كما أفاد الناشطون بان مقاتلي الثوار يحاصرون منذ أيام مطار منغ العسكري قرب حلب ومطار دير الزور.

نتوقف مع هذا الخبر لكي نناقشه في عنوانين رئيسيين: ما الذي دفع مقاتلي الجيش السوري الحر للتركيز على السيطرة على المطارات في الفترة الأخيرة والى أي حد يمكن أن تنجح هذه الإستراتيجية في مساعدة الثوار على حسم معركتهم ضد النظام؟

بالقدر الذي كثف فيه النظام السوري من غاراته الجوية انصب جانب هام من الأداء القتالي للجيش السوري الحر على السيطرة على المطارات العسكرية التي تنطلق منها المقاتلات والمروحيات النظامية، إستراتيجية قادت إلى خروج عدد من تلك المطارات عن سيطرة قوات الأسد وإحكام الحصار على أخرى مثل مطارات عقربة وتفتناز فضلا عن مطاري منغ العسكري قرب حلب ومطار دير الزور.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: حسم المعركة في سوريا يمر حتما عبر السيطرة على مطاراتها العسكرية قناعة خلفتها في نفوس الثوار مقاتلات الجيش النظامي التي بدت الورقة الأخيرة بيد الأسد كي يحتفظ بكرسيه ويسحق من يطالبون بتنحيه، غارات كان يفترض بها أن توجه إلى صدر عدو خارجي لكنها تحولت إلى كابوس يومي جعل من حياة المدنيين السوريين قبل غيرهم جحيما لا يطاق، مما فرض مسار القتال على الجيش السوري الحر طبيعة الرد، هذه القذائف تستهدف مطار دمشق الدولي وتلك تتهاطل على مطار منغ العسكري في ريف حلب إما هذه فموجهة إلى مطار دير الزور العسكري. الهدف واضح وحيوي محاولة السيطرة على اكبر عدد ممكن من المطارات خاصة العسكرية منها تمهيدا لتضييق الخناق على النظام وتعجيلا بساعة سقوطه، نجح الجيش السوري الحر إلى حد الآن في السيطرة على مطار أبو الظهور في أدلب بداية شهر سبتمبر وتمكن أيضا من بسط نفوذه على مطار مرج السلطان في حلب في 25 من شهر نوفمبر المنقضي، إضافة إلى مطار الحمدان العسكري الواقع في محافظة البوكمال والذي وقع تحت سيطرة المعارضة هو الآخر، تحول في موازيين القوى يسعى الجيش السوري الحر لتكريسه بكل الوسائل الممكنة ما جعله يحكم الحصار على مطارات عقربة الاستراتيجي في ريف دمشق على أمل الإيقاع به وبمطار تفتناز باعتبارهما من أهم نقاط انطلاق المقاتلات السورية النظامية.  العاصمة السورية قاب قوسين أو أدنى، هذا ما يلوح في أفق الجيش السوري الحر الذي تعززت آماله بما حققه من السيطرة على 11 موقعا هاما من مواقع الدفاع الجوي في ريف دمشق تجعله يتطلع إلى السيطرة على مطار السيدة زينب استعدادا لحسم أم المعارك معركة دمشق الفاصلة.

[نهاية التقرير]

غادة عويس: لمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من باريس الدكتور منذر ماخوس سفير الائتلاف الوطني السوري لدى فرنسا، هنا في الأستوديو العميد صفوت الزيات الخبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية وعبر الهاتف من ريف دمشق  النقيب علي النعيمى قائد لواء درع الغوطة ، ابدأ معك سيادة النقيب أود أن أسألك عن حالة مطار عقربة، إحكام الجيش السوري الحر الحصار وليس السيطرة عليه ولكن كما ترددت أنباء عن السيطرة عليه، الآن ما هو وضع مطار عقربة تحديدا؟

علي النعيمى: سيدتي بسم الله الرحمن الرحيم، شكرا لك ولضيوفك، مطار عقربة الآن تحت سيطرة الجيش الحر بعون الله ولكن الاشتباكات ما زالت مستمرة على أطرافه محاولة من جيش النظام لرفع الحصار عنه وأخذه من الجيش الحر لكن بعون الله قواتنا ما زالت موجودة على الأرض والمطار ما زال بأيدي قواتنا الباسلة.

غادة عويس: بعد مطار عقربا هل سيطرتم على مطارات أخرى لاسيما بريف دمشق لأنك متواجد هناك؟

علي النعيمى: مطار مرج السلطان العسكري وكتيبة إنشاء المطارات التي تقدم الدعم اللوجستي لجميع المطارات الموجودة في ريف دمشق.

ضرب نقطة تفوق النظام

غادة عويس: باعتقادك هل سيتمكن الجيش السوري الحر من السيطرة على المطارات بحيث يضرب نقطة تفوق النظام التي هي تتلخص في الطيران؟

علي النعيمى: سيدتي بعد أن تم دحر كتيبة إنشاء المطارات بعون الله لا اعتقد لان الدعم اللوجستي كان ينطلق من كتيبة إنشاء المطارات ولواء درع الغوطة بمساعدة بعض الكتائب قام بتحرير كتيبة إنشاء المطارات القريبة من مطار دمشق الدولي وقطع جميع الإمدادات على طريق مطار دمشق الدولي وعلى المطارات العسكرية التابعة للنظام.

غادة عويس: أريد منك تفسيرا واضحا عما يجري على طريق مطار دمشق الدولي خاصة أن مطار دمشق لا يعتبر فقط مدنيا بل هو عسكري يحتوي على ثلاث طائرات جامبو لنقل العتاد العسكري ما الأوضاع هناك حقيقة؟

علي النعيمى: حقيقة سيدتي قامت قوات الجيش الحر الباسل منذ سبعة أيام بقطع طريق المطار من الجسر الثاني من عند الجسر الثاني والاشتباكات ما زالت مستمرة حتى هذه اللحظة، قوات جميع الألوية الموجودة في الغوطة الشرقية والغربية قامت بقطع طريق المطار عند الجسر الثاني والاشتباكات ما زالت مستمرة وما يخص مطار عقربا القريب جدا من الجسر الثاني تم يعون الله تحريره والاشتباكات ما زالت مستمرة على الطرف الجنوبي من طريق المطار، تمت محاصرة طريق المطار من الطرف الجنوبي والطرف الشمالي من الغوطة الشرقية، قواتنا ما زالت موجودة والاشتباكات ما زالت مستمرة حتى هذه اللحظة، النظام جن جنونه وقام بقصف جميع المدن والبلدات المجاورة لطريق المطار من الجنوب ومن الشرق وقام بقصفها بجميع أنواع الأسلحة من طيران الميغ والسوخوي. الآن طائرات السوخوي 24 التي حمولتها أكثر من 5 طن  تقصف بجنون، تقصف الأهالي والمدنيين ولكن قواتنا ما زالت مستمرة والاشتباكات ما زالت مستمرة حتى هذه اللحظة الحمد لله.

غادة عويس: هل يمكنك أن تؤكد الآن بأن الجيش السوري الحر بهذه المرحلة دخل مرحلة جديدة في إستراتيجيته في محاربة النظام والقوات النظامية؟

علي النعيمى: طبعا سيدتي الجيش الحر يتبع إستراتيجية جديدة وهي عدم العشوائية الآن يضرب المفاصل الإستراتيجية للنظام، اليوم وبحمد الله منذ الصباح الباكر قام تجمع أنصار الإسلام المؤلف من خمسة ألوية بضرب إدارة المركبات واحتلالها بشكل كامل وهي العمود الفقري بالنسبة للنظام في الغوطة الشرقية، منه تخرج القذائف والراجمات والهاونات والمدفعية الثقيلة.

غادة عويس: شرقا أيضا على طريق مطار ضمير هناك أسلحة ضخمة هل استطعتم الوصول إليها؟

علي النعيمى: لا سيدتي حتى الآن.. لا نستطيع أن نراوغ أو نكذب، المنطقة صحراوية ولا يستطيع الجيش الحر أن يناور فيها.

غادة عويس: شكرا جزيلا لك سأعود إليك ولكن قبل ذلك أريد أن احلل مع العميد صفوت الزيات ما قلته لنا من معلومات، عميد.

صفوت الزيات: يعني اعتقد انه يتكلم بدرجة كبيرة من الرشادة التكتيكية والعملياتية، هو لا يدعي انه يقصد مطارات رئيسية خارج المناطق السكنية أو مناطق البساتين في الغوطة الشرقية، هم منذ ثلاثة أشهر ونحن نتابعهم تدريجيا يتقدمون من بلدة إلى بلدة ومن قرية إلى قرية ومن مدينة إلى مدينة وعندما جاء في طريقهم مرج السلطان وهو مطار خاص بالهيلكوبتر وبالطائرات الصغيرة نجحوا في السيطرة عليه، تقدموا واقتربوا من طريق المطار الرابط ما بين جرمانا وصولا إلى مطار دمشق الدولي، عندما أيضا اقتربوا من طريق دمشق الدولي ووجدوا يعني هذا الهدف أو هذا المطار هم أيضا وهو مطار خاص بالهيلوكبتر وربما بعض الطيارات الصغيرة سيطروا عليه.

الجيش الحر والابتعاد عن العشوائية

غادة عويس: حتى سيادة العميد قال إستراتيجية جديدة تبتعد عن العشوائية في اختيار الهدف.

صفوت الزيات: هم تعلموا درسا كبيرا من 15 يوليو الماضي، هم تعلموا عندما اندفعوا بهذه الصورة الهوجائية لمحاولة الدخول إلى مركز دمشق أو مركز مدينة دمشق ولم يتحسبوا إطلاقا لإمكانية وقدرات الخصم في نيرانه البعيدة سواء من المدفعيات أو من الطيران المقاتل وبالتالي خرج النظام يتحدث، لكن دعيني أقول لك أنت معنا نعيش ببطء الحجر الأسود، القدم، العسالي، داريا أكثر من مرة وألم كبير عربين، دوما، سقبا، كفر بطنة، زمالكة، مليحة.. نحن نتقدم معهم كل يوم وهم يتقدمون ببطء وعندما وصلوا إلى مشارف طريق المطار الآن يتحدثون عن قطع طريق المطار ومن الجسر، إذن إستراتيجية المطارات هي جزء من عملهم لن يندفعوا للقتال ومهاجمة مطار في طريق صحراوي، دعيني أقول لك لدي دمشق أو النظام مطاران في منتهى الخطورة الضمير وبعد الضمير ربما في مطار آخر اسمه سقال وفيهم ربما احدث أنواع الطائرات لكن من يتحدث أن..

غادة عويس: وأيضا على هذا الطريق عميد يقال هنالك مخازن أسلحة ضخمة جدا وإستراتيجية مهمة ربما أيضا تحتوي على أسلحة كيماوية.

صفوت الزيات: ربما ولكن هنا يتحدث بهدوء كبير ومدرك ماذا تعني حرب العصابات لكن دائما في المناطق المدنية لأعتمد على غطاء حرشي أو مناطق زراعية ولأتقدم واثقا بطيئا ولكن مؤكدا إلى أهدافي، اليوم يقطع طريق مطار دمشق الدولي، هو ليس في حاجة لاحتلال المطار ولكن مجرد قصف الرادار الرئيسي أو شبكة الاتصالات والهوائيات هو أوقف المطار بهذه الطريقة ولكن هم ليسوا  على استعداد.. هم جيدون، قال لك ليست عشوائية بمعنى لن نفرط في رجالنا للعمل في مناطق مفتوحة.

غادة عويس: ليس خطا عشوائيا دكتور منذر ماخوس كيف تواكبون انتم سياسيا هذا التقدم الميداني على الأرض؟

منذر ماخوس: نعم الآن كما نعرف نحن بصدد عقد اجتماع خلال يومين للائتلاف الثوري لقوى الثورة والمعارضة وذلك من اجل أن يتم العمل باتجاه تشكيل حكومة مؤقتة، هذه الحكومة مطروحة منذ فترة بعيدة والآن لقد نضج هذا الموضوع وأصبحت حاجة ملحة من اجل الحصول على اعتراف واسع من المجتمع الدولي والإقليمي بهذه الحكومة كممثل وحيد وشرعي للشعب السوري، موضوع الحكومة إذن مهم جدا من اجل أن تكون هناك جهة واحدة مركزية تستطيع الحصول على عدد كبير من المساعدات وعلى وجه التحديد من الأموال المجمدة لصالح النظام السوري الحالي ورجالاته. بعض الأطراف الدولية والإقليمية التي نحن على اتصال مباشر معها تقول أن لدى حصول اعتراف نسبي من عدد مهم من الدول فسوف يتم الإفراج عن قدر كبير من الأرصدة المجمدة اليوم حاليا وسوف يساعد المعارضة والثورة التي ستكون ممثلة بالحكومة المؤقتة المقبلة خلال عدة أيام لكي تستطيع أن تؤمن الحاجات الملحة والكبيرة جدا سواء على صعيد الإغاثة للمهجرين داخل سوريا أو خارجها، وأيضا من اجل إدارة المناطق المحررة والقيام بخدمات واسعة على صعيد الماء والكهرباء والوقود ومواد التموين والصحة والتعليم وغيرها، إذن هذا هو العمل الأساسي اليوم المطروح والذي يبدأ من تشكيل الحكومة المؤقتة التي سيقوم الائتلاف بترشيح رئيس لهذه الحكومة خلال يومين أو ثلاث والذي سيقوم بدوره بتشكيل هذه الحكومة وعرضها على الائتلاف مرة أخرى للمصادقة على الحكومة الجديدة.

غادة عويس: هل من أسماء معينة؟

منذر ماخوس: نعم بالنسبة لرئيس الحكومة هناك عدة شخصيات مرشحة وقد تبرز شخصيات أخرى لكن الآن بصدد الكلام عن الأسماء لكن تقريبا هناك الأسماء معروفة وسنبقي هذا الأمر غير معلن إلى أن يحدث الاجتماع المقبل في يوم التاسع من هذا الشهر في القاهرة والذي سيكون مخصصا بشكل أساسي من اجل اختيار احد المرشحين كمكلف بتشكيل الحكومة.

غادة عويس: بشكل سريع ما هي المواصفات المطلوبة لهذا الشخص إن كنت لا تريد إن تسميه؟

منذر ماخوس: نعم المواصفات هناك فقرة كاملة بالنظام الأساسي للائتلاف الذي يحدد مواصفات الشخصية المطلوبة بخطوط عريضة دون الدخول بالتفاصيل أن تكون شخصية معارضة وملتصقة بالثورة بامتياز على قدر عالي من الكفاءة ومن التجربة وان تكون بكل المقاييس والمعايير المطروحة تلبي المهام الجسيمة المطروحة اليوم وان تكون أيضا معروفة وذات طريق نضالي في المعارضة ضد هذا النظام ولمصلحة الشعب السوري.

غادة عويس: شكرا سأعود إليكم ضيوفي الكرام وسنناقش بعد الفاصل كيف تضع كل هذه التطورات معركة الثوار المفتوحة ضد قوات النظام، نناقش ذلك إذن بعد فاصل قصير ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

غادة عويس: أهلا بكم من جديد في حلقتنا التي تتناول تركيز الجيش السوري الحر على استهداف المطارات واثر ذلك على حربه المفتوحة ضد نظام الأسد، سيادة النقيب علي النعيمى هل ما زالت الاشتباكات فقط تستهدف الطرق المؤدية إلى مطار دمشق الدولي أم هنالك خطوة مقبلة انتم مقبلون عليها تخططون لها بحصار المطار نفسه مطار دمشق الدولي؟

علي النعيمى: سيدتي مطار دمشق الدولي محاصر، محاصر منذ حوالي خمسة أيام وتم اليوم بعون الله تعالى قصف المطار بعدة حشوات هاون صباح اليوم الباكر وإستراتيجيتنا إن شاء الله هي احتلال المطار بشكل كامل.

غادة عويس: إذن هو حاليا محاصر يعني ليس فقط تمت السيطرة على الطرق المؤدية إليه  أو التي حوله إنما هو كمطار محاصر تؤكد لنا هذه المعلومة؟

علي النعيمى: نعم سيدتي هو محاصر من ثلاث جهات لكن جهة واحدة هي ليست محاصرة بسبب قوة التعزيزات العسكرية التي يستخدمها جيش النظام حيث استنفر أكثر من ثلاثة فرق سحبها من محافظة درعا ومن محافظة القنيطرة ومن محافظة ريف دمشق الجنوبي واستخدمها في الطرف الجنوبي الغربي من مطار دمشق الدولي.

غادة عويس: قلت قصف المطار اليوم بهاون كما فهمت منك ما الذي استهدفه هذا القصف هل هي ربما مدرج المطار حتى تضمنوا إيقاف حركة الطيران فيه؟

علي النعيمى: سيدتي مدرج المطار لا يؤثر.. لا يؤثر بحركة المطار لكن يستهدف الأبنية التي يستخدمها جيش النظام.

غادة عويس: هل خطتكم التالية اقتحام المطار؟

علي النعيمى: بعون الله تعالى سنقوم باقتحامه ولكن عند الوقت المناسب، نعم.

غادة عويس: والخطوة التالية بعد هذه الإستراتيجية التي تستهدف المطارات هل هي اقتحام مركز العاصمة مثلا أم لا زال ذلك مبكرا الحديث عنه؟

علي النعيمى: لا سيدتي الحديث ليس مبكرا، الآن الجيش الحر يقوم بالتحضير لمعركة كبيرة قد بدأناها منذ خمسة أيام من كل أطراف مدينة دمشق، الجبهة الآن مفتوحة من دوما إلى حرستا إلى عربين إلى المليحة، السيدة زينب، ببيلا، بيت سحم، عقربا، داريا كل الجبهات الآن مفتوحة النظام حائر ماذا يفعل.. يضرب ضربا جنونيا وعشوائيا على المدنيين أؤكد لك سيدتي.

النظام السوري واحتمالات استخدام السلاح الكيماوي

غادة عويس: هذا الضرب الجنوني العشوائي هل يشمل أسلحة كيماوية؟

علي النعيمى: لحد الآن لم يثبت استخدام أسلحة كيماوية.

غادة عويس: هل تخشون أن يتجه نحو استخدامه؟

علي النعيمى: ليس بعيدا عن النظام استخدام أسلحة كيماوية لان الضرب العشوائي الذي نراه الآن قد يتبعه استخدام الأسلحة الكيماوية، استخدم يوم البارحة الساعة الثالثة والنصف بتوقيت دمشق صاروخي سكود انطلقا من اللواء من الفوج 158 إلى جهة مجهولة لا نعلم أين اتجهت استخدم صاروخي سكود مدى بعيد.. أكدي هذه المعلومة لكن النقطة التي سقطا فيها لا نعلمها لم يضرب فيها دمشق وريفها، يمكن أن يكون ضربها في حمص أو في دير الزور أو حماة لا نعلم لكن انطلقت من ريف دمشق هذه الصواريخ.

غادة عويس: سيادة العميد  هل لديك تعليقا على هذه المعلومات؟

صفوت الزيات: اعتقد انه يتكلم بثقة ويدرك أن هناك أولويات ويتحدث بصورة جيدة على أنهم استخدموا ربما الهاونات وربما يركزون على بعض الأبنية وعلى بعض المنشات الرئيسية في المطار، يبدو انه غير متعجل لكن يمتلك ثقة كبيرة في الحديث.

غادة عويس: هم يقولون أن كل الأسلحة التي يستخدمونها غنموها من مخازن الجيش النظامي هل برأيك عندما يغنمون هذا الكم من السلاح يستطيعون أن يتصرفوا بها بشكل يكفيهم أم بحاجة إلى أسلحة أخرى؟

صفوت الزيات: يعني  دعيني أقول لك هم لديهم رشادة كبيرة، دعيني أقول لك دعونا لا نبرأ المجتمع الدولي أن نعفيه من مسؤوليته، عندما نتكلم عن مطارات رئيسية: شعيرات وناصرية، الضمير وخلافه لا بد أن المجتمع الدولي سيتدخل لوقف هذا السلاح الجوي لان ربما الثوار يدركونه..يديرون حرب عصابات في مناطق سكنية في مناطق مزروعات يتقدمون من الريف بصفة ما نسميه ink spot أو نقطة الحبر، يبدؤون من نقطة صغيرة ويبدؤون بالانتشار وعليهم ألا يكونوا في مناطق معرضة لضربات نيرانية، هنا يرهق الخصم تماما ويبدأ ما يكون مركز المدينة هو في اتجاهها أو في تصميمي أو في اتجاه ما لتأخيره  ولكن له وقته القادم، هم الآن قادمون من الريف، هم قادمون من الغوطة الشرقية هم قادمون من الأحياء الجنوبية لدمشق، هم قادمون من المعضمية، هم قتلوا في داريا واستعادوا التوازن فيها مرة أخرى، هذه الكفاءة الكبيرة اعتقد أنهم سيتبعونها بمعنى أنهم لن يعطوا لخصمهم فرصة أن يتعامل معهم بأرض مفتوحة أو بقوة نيران وهم بكثافة من الأعداد، هم يديرون الآن حرب العصابات وأحدثوا خللا كبيرا موجودا، ولكن أيضا على العالم أن لا يضع عبئا كبير على هؤلاء الثوار المقاتلين من اجل الحرية،  بمعنى أن اليوم حديث عن تجهيز قنابل كيماوية في بعض القواعد الجوية، من يستطيع أن يحكم هذا الأمر؟ الرئيس الأميركي يقول خط احمر والسيدة هيلاري كلينتون كذلك تتحدث عن رد فوري..

غادة عويس: دعنا نسأل ذلك للدكتور منذر ماخوس، دكتور أولا تقدم الثوار على الأرض كيف حرك المواقف الدولية لصالحكم انتم على الصعيد السياسي؟

منذر ماخوس: نعم هناك تطور ملحوظ بالنسبة لموقف المجموعة الدولية حول خطوات لاحقة تتعلق بدعم أكثر حسما للثورة السورية، أشرت منذ قليل إلى موضوع مهم للغاية وهو موضوع تكامل العمل السياسي والعسكري هو على وجه التحديد فيما يتعلق بتوحيد العمل العسكري على الأرض وإيجاد هيكلية مؤسساتية تسمح بالتحكم بكل أوضاع العمل العسكري فيما يتعلق بالتخطيط والتنفيذ، هذا مهم أيضا بالنسبة لتوزيع المصادر المادية للجيش السوري الحر بفصائله المختلفة، نحن نقول مجازا الجيش السوري الحر.. هناك فصائل هناك ألوية هناك مجالس عسكرية مختلفة، إذن المطروح اليوم وضع هيكلية مؤسساتية تسمح إذن بتوزيع عادل ليس فقط المساعدات والأمور اللوجستية والمعلومات وإنما بشكل خاص الأسلحة كي يكون هناك توزيع عادل ومتكافل للأسلحة، نحن نعرف أن هناك بعض التحفظات لبعض الأطراف الدولية حول رفع حظر توريد الأسلحة إلى الفصائل المقاتلة داخل سوريا هم يقولون أحيانا أنهم ليسوا واثقين أن الأمور مضبوطة..

غادة عويس: الاتحاد الأوروبي يقول ندرس رفع الحظر..

منذر ماخوس: نعم تغيروا وقلت أن الرهان اليوم.. المطروح أولويات محددة وصولا إلى تشكيل حكومة مؤقتة تكون على درجة عالية من الكفاءة وخاصة فيما يتعلق بقدرتها على إدارة المناطق المحررة في كل المجالات من جهة، ومن جهة العمل بشكل متواز ومتكامل مع الفصائل المسلحة لوضع ضبط حقيقي حول  العمل داخل الأرض ليس فقط في المرحلة الانتقالية كما قلت، هناك شكوك ومخاوف بعض المصادر الدولية من أن يتم استعمال بعض الأسلحة المتطورة التي نحن بصدد العمل على إيصالها بعد أن يتم الاعتراف النسبي المقبول بالحكومة المؤقتة، أي من اجل لا تستعمل في مكان يعتبرونه انه قد يصل فيه إلى جماعات ما يسمونها متطرفة، نحن طبعا  نتحفظ على هذا الموضوع ولكن هذا مطلوب لنا كحاجة وطنية بالدرجة الأولى ومطلوب أيضا من اجل أن نستطيع الوصول إلى خطوات أكثر تقدما مع المجتمع الدولي وخاصة ما  يتعلق برفع الحظر عن هذه الأسلحة. لقد نوقش هذا الموضوع في بروكسل وسوف يناقش مجددا ونحن نأمل من الآن وحتى أن يتم طرحه مرة أخرى أن نكون قد حققنا انجازات مهمة على صعيد توحيد العمل العسكري بالتعاون مع الإخوان في الجيش السوري الحر.

غادة عويس: شكرا جزيلا لك من باريس دكتور منذر ماخوس الناطق باسم الائتلاف الوطني السوري في فرنسا، واشكر هنا في الأستوديو العميد صفوت الزيات الخبير العسكري الاستراتيجي، وأيضا اشكر عبر الهاتف بريف دمشق النقيب علي النعيمي قائد لواء درع الغوطة، واشكر مشاهدتكم ومتابعتكم وبهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر نلتقي بإذن الله في قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد إلى اللقاء.