- الجامعة العربية وتقييمها لتطورات الأوضاع في سوريا
- المراقبون والمساواة بين النظام والشعب

- انعكاسات الاجتماع على أطراف الأزمة

- الجامعة العربية وتدويل الأزمة السورية

محمد كريشان
كمال اللبواني
صلاح جمعة
محمد كريشان: دعت اللجنة الوزارية العربية الخاصة بالملف السوري في ختام اجتماعها بمقر الجامعة العربية في القاهرة دعت الحكومة السورية إلى التقيد بالتنفيذ الفوري لتعهداتها وتوفير الحماية للمدنيين السوريين وقال البيان الختامي لاجتماع اللجنة الذي خصص للنظر في التقرير الأولي لبعثة المراقبين العرب إلى سوريا إن على الحكومة السورية وما سماها مختلف الجماعات المسلحة الوقف الفوري لجميع أنواع العنف وعدم التعرض للتظاهرات السلمية وذلك لإنجاح مهمة بعثة مراقبي الجامعة العربية إلى سوريا على حد قول البيان. نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه من زاويتين: كيف جاء تقييم الجامعة العربية لتطورات الأوضاع في سوريا بعد انتهاء المرحلة الأولى من عمل المراقبين؟ وكيف يمكن أن تنعكس نتائج اجتماع تقييم عمل المراقبين العرب على مختلف أطراف الأزمة السورية في الفترة المقبلة؟

السلام عليكم، بعثة المراقبين العرب باقية في سوريا وهي بحاجة إلى زيادة في عدد أفرادها فضلاً عن دعم فني يمكنها حسب اللجنة الوزارية العربية من أداء مهامها بصورة أفضل، هذا ما خلص إليه اجتماع اللجنة بمقر الجامعة في القاهرة والذي تناول أول تقرير قدمه رئيس بعثة المراقبين منذ بداية عملها في السادس والعشرين من الشهر الماضي.

[شريط مسجل]

نبيل العربي/ الأمين العام للجامعة العربية: وسوف تقوم وتستمر بهذه المهمة بكل ما تستطيع وبكل ما تملك حتى يتقرر غير ذلك، لكن الآن هناك مهمة أمام الأمانة العامة ولا بد أن تقوم بها وبأمانة تامة وبمصداقية تامة.

الجامعة العربية وتقييمها لتطورات الأوضاع في سوريا

محمد كريشان: هذا وأفاد مصدر دبلوماسي اطلع على تقرير بعثة المراقبين بأن هذا التقرير دعا إلى مواصلة عمل البعثة وأكد تعرضها لما وصفها بمضايقات من النظام والمعارضة في سوريا على حد سواء، وأضاف المصدر أن التقرير أكد أيضاً وجود حالات إطلاق رصاص على المتظاهرين إضافة إلى سقوط قتلى وانتهاكات مستمرة في مجال حقوق الإنسان ورصد التقرير كذلك وجود آليات عسكرية في معظم المدن التي زارها المراقبون إضافة إلى تأكيده استمرار المظاهرات المسلحة فيها وأفاد التقرير بأن القتال في سوريا لا يزال متواصلاً وأن أفراداً في البعثة رصدوا وجود قتلى في الشوارع تتبادل الحكومة والمعارضة الاتهامات بقتلهم، وجاء في التقرير أيضاً أن هناك معتقلين لم تفصح الحكومة عن مكان اعتقالهم وعما إذا كانوا أحياء أم لا، ونصح التقرير في ختامه باستمرار عمل البعثة مع تزويدها بعدد كاف من المراقبين والاستعانة بأجهزة تكنولوجية حديثة، كما طالب التقرير المعارضة والحكومة بترك البعثة تتحرك بدون وصاية على حد وصف التقرير، معنا في هذه الحلقة من عمان الدكتور كمال اللبواني عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري ومن القاهرة صلاح جمعة نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أهلاً بضيفينا، دكتور كمال اللبواني ما تقييمكم لما صدر في القاهرة؟

كمال اللبواني: يعني أنا واحد من الشعب السوري أريد أن أفهم ما هي مهمة مراقبي جامعة الدول العربية يعني شو المهمة المكلفين فيها؟ نحن طلبنا من جامعة الدول العربية أن تدين النظام السوري على أعمال القتل على أعمال العنف ما أدانه إدانة واضحة وصريحة ولكن طلعت ورقة، هذه الورقة تقول أنها مبادرة من الجامعة تتطلب وقف القتل فوراً، إطلاق سراح المعتقلين فوراً، السماح بدخول الإعلام فوراً لم يحدث شيئا من هذا بعد شهرين من الـ "فوراً" بيجينا مراقبين هؤلاء المراقبين بدهم ييجوا ليشوفوا شو مثلا؟ ما بعرف ما تنفذ شيء يعني بدهم تدريب والقضية مُحبِطة جداً نحن نريد يا أخي الشعب السوري يريد تغيير النظام هذا نظام فاسد مستبد قتل شعبه نريد تغيير النظام شو دور جامعة الدول العربية؟ حماية النظام ولا حماية الشعب؟ يعني أنا بعترض على ثلاث شغلات أساسية في هذا التقرير أولاً تدعو طيب إذا السلطات السورية ما نفذت نحنا دعيناها كثير وغيرنا دعاها والكل يدعو وما تنفذ الآلية شو؟ اثنين أعترض على كلمة إنه وقف العنف من كل الأطراف يعني أي عنف نحن قاعدين ببيوتنا يا أخي نحنا قاعدين ببيوتنا الجيش عم ييجي يضربنا ويقتلنا يعني هل..

محمد كريشان: الدكتور اللبواني هذه المرة لم يقل من كل الأطراف، لأول مرة سمى النظام وجماعات مسلحة هذا تطور هام جداً هذا يعطي الحكومة السورية بعض المصداقية فيما كانت تقوله طوال الأشهر الماضية.

كمال اللبواني: يعني اللي صاير بالضبط إنه الشباب اللي فاتوا على السجون وتعرضوا للتعذيب والقتل وللإهانة والبيوت التي استبيحت والمظاهرات التي تقتل منها الناس بالعشرات يدافعون عن أنفسهم إذا دافعوا عن أنفسهم هذا لا يعني أنهم جماعات مسلحة نحنا الشعب السوري كل عمره له ثقافة المقاومة وله ثقافة الدفاع عن النفس، فأنا إذا قاعد ببيتي وكان معي قطعة سلاح وصديت عني جماعات الشبيحة هذا لا يعني إني جماعة مسلحة، بكل العالم حيازة السلاح ليس جريمة ولم يشهر هذا السلاح بوجه أحد، هذا السلاح إذا كان موجود فهو لحماية المظاهرات المدنية ومعظم الذين يقومون بذلك هم من جنود منشقين ومن ثوار مدنيين ملتزمين مع شعبهم لحماية النساء والأطفال، كنت ترى ماذا يحدث في الأرض وكيف تقتل الناس والناس اللي فتحت صدورها للدبابات وكانت تقتل بدم بارد هذا المشهد على مدى عشرة أشهر دفع ببعض الشباب إلى أنه يحموا المظاهرات وهدول ليسوا عصابات وليسوا جماعات مسلحة هدول شعب حقيقي ملتزمين بشعبهم ملتزمين بحماية نسائهم وأطفالهم..

محمد كريشان: نعم أشرت دكتور اللبواني المعذرة أشرت أن ما صدر في القاهرة محبط نريد أن نعرف من سيد صلاح جمعة من هناك نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط عما إذا كان انطباع المراقبين وهم يتابعون نتائج ما حدث في القاهرة كان بنفس المنحى، سيد جمعة؟

صلاح جمعة: السؤال ثانية معلش بس؟

محمد كريشان: يعني ضيفنا في عمان أشار إلى أن ما صدر من اجتماع القاهرة محبط هل كان هذا أيضاً رأي المراقبين الذين تابعوا مجريات الأمور في اجتماع القاهرة؟

صلاح جمعة: يعني كان التقرير وُصف بأنه كان متوازناً والأمين العام وصفه بأنه كان دقيقاً وكان أميناً ونقل بكل حرص ما دار في الأراضي السورية، ولكن المراقبين يلاحظون بأن الأمور ستطول كثيراً يعني هذه البعثة التي ذهبت حتى الآن لم يتم وقف العنف ولم يتم تنفيذ أي بند، السيد رئيس الوزراء رئيس اللجنة وصف التقدم بأنه تقدم جزئي وهناك باقي بنود الخطة العربية لم يتم تنفيذ كل هذه البنود وهدد رئيس اللجنة بأن اللجنة لن تظل في سوريا إلى الأبد، هناك وقت تم تحديده وهو 19 من الشهر المقبل لكي يقدم رئيس البعثة تقريراً كاملاً مفصلاً إلى وزراء الخارجية واللجنة هناك مقترح لعقد اللجنة يوم 19 المقبل ووزراء الخارجية أيضاً من أجل مناقشة التقرير النهائي وفي ضوء هذا التقرير سيتم اتخاذ الموقف العربي، هل تستمر هذه اللجنة أو يتم البحث عن خيارات أخرى كإشراك الأمم المتحدة؟ رئيس اللجنة قدم ملاحظات مكتوبة بخط اليد إلى أعضاء اللجنة وتم مناقشتها والجميع تفهم بأن هذه البعثة هي بعثة حتى الآن عددها محدود وتحتاج إلى دعم وتم الاتفاق مع الأمم المتحدة على تدريب هذه البعثة هنا في القاهرة أن يتم براء من الأمم المتحدة.

المراقبون والمساواة بين النظام والشعب

محمد كريشان: سيد جمعة بعد إذنك فقط أشرت إلى أن التقرير عموماً وصف بالمتوازن، إذا أخذنا المتوازن هذه بالحرف ما صدر عن تقرير المراقبين هناك حديث عن مثل ما أشرنا عن النظام وجماعات مسلحة هناك دعوة إلى وقف أعمال العنف وعدم التعرض للتظاهرات السلمية دعوة للجانبين هناك أيضاً تحدث عن مضايقات حصلت من قبل النظام والمعارضة على حد سواء لعمل اللجنة وهناك أيضاً حديث عن أن شاهدوا قتلى في الشوارع ولكن الحكومة تقول المعارضة تقتلهم والمعارضة تقول هي الحكومة التي تقتلهم، هل نحن سائرون في النهاية إلى مراقبين يساوون بين الحكومة وبين الذين يتظاهرون ضدها؟

صلاح جمعة: الأمين العام قال بأن رئيس اللجنة نقل بكل أمانة ما دار بكل أمانة وصدق، كل ما ذكره في التقرير هو رأيه الشخصي أو ما رآه ولكن الجميع يتساءل وهنا الإعلام كان لديه أو ركز على قضية بأنه إذا فشل الحل العربي يجب على جامعة الدول العربية أن تدول الأزمة، هذا قول ينقصه الدقة الأمم المتحدة لا تحتاج إلى إذن من جامعة الدول العربية لكي تتدخل الجميع يركز ويطالب الجامعة بتدويل الأزمة أو الذهاب إلى الأمم المتحدة الأمم المتحدة تستطيع التدخل في أي وقت في هذه الأزمة والولايات المتحدة بالتحديد تدخلت في العراق دون الذهاب حتى إلى الأمم المتحدة، بكل أمانة المجتمع الدولي حتى الآن غير ناضج للتدخل في هذه الأزمة، هناك الوضع الداخلي حتى الآن الجيش في صف النظام والمعارضة ضعيفة ولا يوجد بديلا مهما ترتكن عليه القوى الإقليمية والعربية والدولية وبالتالي الموقف..

محمد كريشان: بهذا المعنى اسمح لي سيد جمعة، بهذا المعنى سيد اللبواني هل في النهاية ما عبرت عنه من إحباط حسب تعبيرك هو في النهاية انعكاس لحالة كاملة تتحمل فيها الحكومة مسؤولية العناد كما يراها البعض وتتحمل فيه المعارضة أيضاً مسؤولية تشرذمها كما يرى البعض الآخر؟

كمال اللبواني: يعني أنا أسمع عن توازن وهناك خلل منهجي حقيقي بالفكرة من أولها إلى آخرها، الشعب لا يريد هذا النظام طالب النظام بإصلاحات فرد النظام بإطلاق الرصاص اليوم الجيش يهاجم مدن كاملة وبلدات كاملة ويقتلها بالدبابات وكذا وإلى آخره، فإذا دافع الشباب عن أهلهم وعن نفسهم واستشهدوا في سبيلهم كأن الصراع في سوريا بين دولتين ليس بين شعب أراد الحرية وبين نظام مستبد مجرم قاتل يعني هذه المساواة منهجيا مو صحيحة، ثانياً الحديث على إنه الجيش موالي للنظام غير صحيح، الجيش أرسل لنا آلاف الرسائل تعالوا وحررونا نحن نتعرض للقتل وللإعدامات، 90% من العساكر ومن صف الضباط وقسم كبير من الضباط لا يريدون هذا النظام لكنهم تحت نظام ترهيب عائلاتهم مأخوذة رهائن الآن أيضاً الحديث عن المعارضة المفككة غير صحيح، المعارضة هي عشرين مليون إنسان على الأرض يعملون معاً كخلية واحدة لإسقاط هذا النظام إذا حكيت عن رموز في الخارج رموز سياسية في الخارج اختلفت فهذا لا يعني أن المعارضة منقسمة، مطلوب من الشعب العربي من إخوتنا العرب أن يساعدوا هذا الشعب على الحرية أن يساعدوا هذا الشعب على التخلص من هذا النظام حكمهم خمسين سنة بالحديد والنار والفساد، واليوم أدار الجيش إلى الداخل مكان الجيش ليس بدرعا وليس في الزبداني وليس في جبل الزاوية الجيش يحاصر المدن، السلطة سقطت في داخل الشوارع، السلطة ساقطة في معظم المدن والبلدات، السلطة اليوم مجرد قوة قمع وحشية تخرج من الثكنات لتقتل الناس وتعود، الصورة التي قدمها المراقبون العرب صورة غير صحيحة على الإطلاق.

محمد كريشان: على كل سنتطرق بعد الفاصل إلى أي انعكاسات يمكن أن تكون لهذا الاجتماع في القاهرة على أطراف الأزمة السورية سواء بالنسبة للحكومة أو بالنسبة للمعارضة نعود إليكم بعد فاصل نرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل قصير]

انعكاسات الاجتماع على أطراف الأزمة

محمد كريشان: أهلاً بكم من جديد ما زلتم معنا في هذه الحلقة التي نتناول فيها التقرير الأولي للجنة المراقبين العرب إلى سوريا والذي صدر في نهاية اجتماع للجنة المتابعة العربية في القاهرة، على كل رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قال إن تصرف العرب حيال ما يجري في سوريا ما كان ليأتي على ما هو عليه الآن لو أن الواقع العربي كان أفضل مما هو عليه الآن ودعا المسؤول القطري النظام السوري إلى اتخاذ قرار حاسم كما سماه بوقف ما وصفه حمام الدم الذي يجري الآن في سوريا.

[شريط مسجل]

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني/ رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري: إحنا نعرف إنه الساعة لا ترجع إلى الخلف وإحنا نعرف إنه الشعب السوري اتخذ قراره وحسم أمره، نحن كل ما نريده تقليل الخسائر وأنا هنا أريد أن أقول كلمة مهمة الخسائر البشرية أنا أعني وأنا هنا أريد أن أقول كلمة أتمنى من الحكومة السورية، من المسؤولين السوريين أن يكون فيه هناك قرارات حاسمة لوقف حمام الدم لأنه هذه أقصر الطرق لوقف ما يجري.

محمد كريشان: سيد صلاح جمعة لو انطلقنا من كلام المسؤول القطري هل هناك انطباع في أوساط المراقبين الذين تابعوا اجتماع القاهرة بأن في النهاية دخول عمل الجامعة في موضوع المراقبين وتقاريرهم والتفاصيل ومحاضرات لتحسين أدائهم في النهاية مع استمرار القتل يعني أنه في النهاية النظام السوري ينفذ ما يريده حتى الآن.

صلاح جمعة: لا يوجد أمام هذه الدول العربية إلا تطوير عمل بعثة مراقبي الجامعة العربية، التقرير أشار إلى وجود تقدم جزئي بالنسبة لوقف أعمال العنف، واللجنة ارتأت بضرورة تطوير عمل هذه اللجنة وزيادة عددها وزيادة الخبراء فيها من أجل أن تقوم بكفاءة عالية وضم إليها خبراء من الناحية العسكرية هم يقولون بأن إذا تم وقف العنف فسيخرج الشعب السوري ليعبر عن نفسه في الشوارع والميادين والنظام لن يتعرض له وبالتالي سيخرج وسيكون هنالك حرية وستدخل وسائل الإعلام وإذا تم تنفيذ الخطة العربية أو سمح النظام بتنفيذ الخطة العربية سيخرج الشعب إلى الميادين والشوارع ولن يعود وبالتالي سيسقط النظام، النظام يعلم ذلك تماماً ويعلم بأنه إذا تم وقف العنف وتم السماح لوسائل الإعلام سيتجرأ الشعب وسيخرج إلى الشوارع ولن يعود وبالتالي لن ينفذ في اعتقادي بأنه لن ينفذ بأي طريقة أي بند من بنود الخطة العربية وبالتالي هو يماطل، هو يهدئ بعض الشيء لامتصاص الضغط ولكن بالتأكيد لم ولن ينفذ أي شيء من الخطة العربية وأعتقد بأن الجامعة العربية..

محمد كريشان: هذا بالنسبة للنظام ولكن بالنسبة للجامعة العربية مثلاً الحقيقة كان معبراً جداً سيد جمعة كان معبراً جداً عندما سأل رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري سأل أحد الصحفيين قال له: قل لنا ماذا نفعل في محاولة منه لرد السؤال إليه ألا يعكس هذا نوع من شعور الجامعة بأنها لا تسير الأزمة كما يجب أن تكون؟

صلاح جمعة: صحيح يا أستاذ محمد أن هناك انقسام في الموقف العربي انقسام واضح وهناك دول عربية ترى بأن الحل يجب أن يكون عربياً وترفض التدخل العسكري وتؤكد بأن الحوار هو الطريق الوحيد والسليم لحل الأزمة وهذه الدول على رأسها مصر والجزائر والعراق وسلطنة عمان والسودان وهناك دول أخرى ترى ضرورة إشراك المجتمع الدولي، هناك انقسام في الموقف العربي وبالتالي من المفترض أن يكون للجامعة العربية قوة انتشار سريع، السيد عمرو موسى حاول مراراً أن يشكل قوى الانتشار السريع تكون أو قوى للتدخل في الأزمات العربية ولكن حتى الدول العربية اختلفت على هذا وبالتالي الدول العربية ليس لديها جيوشاً وأساطيل لكي تدخل وتساعد الشعب السوري، الدول العربية أقصى ما تقوم به هو هذه اللجنة وتستمر في دعم هذه اللجنة وتطوير هذه اللجنة أو أن يكون هناك التدخل الأجنبي، وهذا التدخل الأجنبي لن يأتي الولايات المتحدة بها والكيفية وتعرف..

محمد كريشان: معذرة إن كانت الصورة بهذا الشكل سيد كمال اللبواني برأيك ما الذي أن تقوم به المعارضة السورية في ضوء ما حصل في القاهرة؟

كمال اللبواني: أولاً أريد أن أشكر الشيخ حمد على موقفه النبيل وكلامه الواضح وأريد أن أشكر ضيفك لأنه وفر علينا كثيراً هذا النظام لن يستجيب، جامعة الدول العربية كان مطلوب منها أن تدين هذا النظام وتدين إجرامه وكفى يعني تترك الملف لغيرها ليتحمل مسؤوليته المجتمع الدولي ومجلس الأمن وبعد ذلك سنكتشف أن كل هذه الإجراءات غير فاعلة ويجب أن نعتمد على أنفسنا نحن نطلب من إخوتنا العرب موقفا واضحا وصريحا بإدانة النظام، ونطلب من المجتمع الدولي أيضاً ونحن سنستطيع هزيمة هذا النظام إذا كان هناك جدية في مساعدتنا، نحن لا نريد منهم أن يتدخلوا عسكرياً بالشكل الذي يتخيلوه نحن نريد دعما إعلاميا ودعما أخلاقيا ودعم شرعية ثم نحن سنستطيع تطوير فعالياتنا من داخل البلد لكي نسحب الجيش من سلطة الشبيحة وهذه النقطة الأساسية التي نعمل عليها الآن..

محمد كريشان: ولكن دكتور ألا يوجد لديكم شعور بأنه ربما حجم أو قوة الزخم الذي كانت في البداية التصريحات التركية القوية التصريحات المسؤولين في الجامعة العربية رئيس الوزراء القطري الآن وكأن الكل يتراجع، برأيكم ألا تشعرون أن هذا ربما سيجعل النظام يشعر على أنه قادر على أن يحسم هذه المعركة لصالحه؟

كمال اللبواني: يعني قد يكون هناك من يحاول أن يختصر الثورة السورية أو أن لا يجعلها تصل إلى أهدافها أو هناك من يحاول أن يراهن على أن الشعب السوري سيتعب أو قد من الممكن أن يقبل بأنصاف الحلول أعتقد إنه كل من يراهن على هذا سيخسر لأنه الشعب السوري ماض في ثورته إلى النهاية لن نقبل لأي نظام حكم أن يحكمنا إذا لم يكن هذا النظام يأتي عن طريق صندوق الانتخاب، لا مكان لهذا النظام المجرم في حكم سوريا.

الجامعة العربية وتدويل الأزمة السورية

محمد كريشان: فيما يتعلق بالتدويل ربما من الصعب على الجامعة العربية أن تحيل الملف السوري بالطريقة التي أحيل بها الملف الليبي سيد اللبواني ولكن ألا تعتقد بأن ربما شعور المجتمع الدولي بأن الجامعة العربية تقريباً وصلت إلى طريق مسدود إذا كان لها هذا الانطباع فعلاً يمكن أن نمر إلى مرحلة التدويل حتى وإن لم يكن بدعم عربي.

كمال اللبواني: أنا أرى إنهم يقولوا رأيهم بشكل واضح وصريح إنه النظام مستبد وفاسد ويقتل شعبه ويتركوا غيرهم يتحمل مسؤوليات لا يسكروا باب التدخل الدولي، خلي باب المجتمع الدولي أيضاً يتحمل مسؤولياته وسنعلم من هو الصديق ومن هو العدو من يعمل من أجل حقوق الإنسان ومن يعمل من أجل الديمقراطية من أخونا ومن عدونا، لا نريد أنصاف أمور ملتبسة ولا نريد أن يتساوى الضحية والمجرم ثم ذلك نحن نستعين بالله ونستعين بالأصدقاء وسنستطيع أن نضع خططا تناسب الجميع لرحيل هذا الطاغية وهذا النظام العصبوي المستبد.

محمد كريشان: نعم سيد صلاح جمعة في نهاية البرنامج مرة أخرى أسألك عن انطباعات المراقبين في القاهرة الذين تابعوا الاجتماع هل هناك اعتقاد بأنه ربما التدويل آت لا محالة إذا استمرت الجامعة العربية في هذه المعالجة التي تبدو غير حازمة على الأقل في نظر البعض؟

صلاح جمعة: يعني أستاذ محمد يحب أن أقول أولاً أن التغيير سنة الحياة أن النظام سيتغير بالتأكيد سيتغير ولكن متى وكيف هذا هو السؤال، لو وضعت الأزمة في الإطار الداخلي والدولي والإقليمي كل المؤشرات تؤكد بأن الأزمة ستطول لأن النظام ما زال حتى الآن متماسكا وهناك أطراف إقليمية تركيا تدعم المعارضة وإيران تدعم النظام وإسرائيل حتى الآن على الحياد وتكبح جماح الولايات المتحدة وترى بأن النظام الحالي هو الأحسن والوضع الدولي إذا ذهبنا إلى مجلس الأمن الدولي وإلى الفصل السابع من الميثاق الروس والصين سيتخذون حق الفيتو وبالتالي الأزمة ستطول ولكن سيتم تغيير النظام لأن هذا الشعب قال كلمته كما قال رئيس الوزراء القطري وبالتالي سيتم التغيير ولكن ظروف الشعب السوري ظروف صعبة جداً الوضع الدولي والإقليمي والعربي لا يساعده كثيراً بسبب الانقسام في كل هذه المواقف وبالتالي سيكون هناك ضحايا كثر من الشعب في رأيي من الشعب السوري ولكن في النهاية سيتم تغيير النظام لأن الشعب تجرأ وقال كلمته ولن يعود مرة أخرى ولن يُحكم من قبل هذا النظام مرة أخرى.

محمد كريشان: شكراً لك سيد صلاح جمعة نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط كنت معنا من القاهرة، شكراً أيضاً لضيفنا من عمان الدكتور كمال اللبواني عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني المعارض، بهذا نصل مشاهدينا الكرام إلى نهاية هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر دمتم في رعاية الله وإلى اللقاء.