- فرص القمة في الخروج ببرنامج عملي لمواجهة التحديات
- جدوى إنشاء رابطة إقليمية تضم دول الجوار العربي

ليلى الشيخلي
عبد الباري عطوان
أسامة سرايا
ليلى الشيخلي: دعا الزعيم الليبي معمر القذافي القمة العربية المنعقدة في سرت إلى الخروج بقرارات قابلة للتنفيذ تستجيب لتطلعات الشعوب العربية قائلا إن الشارع العربي شبع من الكلام وإن المواطن ينتظر من القادة العرب الأفعال وليس الخطب، من جهته دعا الأمين العام للجامعة عمرو موسى إلى إطلاق مبادرة باسم منطقة الجوار العربي تضم دول إفريقيا وتركيا وإيران. نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في عنوانين رئيسين، هل تملك قمة سرت القدرة على الخروج بقرارات قابلة للتنفيذ وبرنامج عملي لمواجهة التحديات؟ وما الذي يمكن أن يضيفه مقترح موسى بإنشاء رابطة إقليمية تضم دول الجوار العربي؟ ارتفع سقف المصارحة مجددا في قمة سرت العربية فجاءت الأصوات التي فضلت وضع الزعامات العربية أمام الحقائق المرة، مصارحة وصفت الحال العربي دون أن تتوصل إلى إجراءات عملية تغير من واقع الحال إلا ما أشار إليه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من ضرورة بناء تحالف عربي إسلامي واسع للمسارعة بإنقاذ القدس والوفاء بحق الشعوب في العيش الكريم.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: بنفس المطلب وإن تعددت تعبيراته تودع الشعوب العربية قمة قادتها لتستقبل التي تليها، كفى شجبا وتنديدا ولتفعلوا شيئا ما على الأرض لعلنا ننقذ ما يمكن إنقاذه. الزعيم الليبي معمر القذافي رئيس القمة وضع ضيوفه في صورة المشهد الجماهيري العربي.

معمر القذافي/ الزعيم الليبي: المواطن العربي الجماهير العربية الشعوب العربية شبعت من الكلام وسمعت كلام كثير وأنا شخصيا تحدثت خلال أربعين عام في كل شيء، وأعتقد أنهم ينتظرون منا من قادة العرب الأفعال وليس الأقوال وليس الخطب.

نبيل الريحاني: هي حالة من التدهور والضعف غير المسبوق في المستوى الذي وصل إليه العمل العربي المشترك أغرى الأعداء بأرضهم ومقدساتهم وبمصالحهم الحيوية وحول قادته في ذهن الشارع العربي إلى رموز للخنوع والتفريط، ويعود السؤال ما العمل ليطرق مسامع القادة ويطرح التحدي مجددا على أشغال القمة وما قد تسفر عنه من بيانات أو قرارات.

الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني/ أمير دولة القطر: فهل تكفي القدس والأقصى قرارات الإدانة؟ وهل نقتنع نحن وتقتنع شعوبنا إن كل ما بوسعنا أن نفعله هو الإدانة والشجب؟ هل علينا فعلا أن ننتظر الرباعية بشأن القدس والأقصى؟ هل يصدق أحد أننا غير قادرين على رفع الحصار عن غزة؟

نبيل الريحاني: لا مفاجأة مدوية في الأفق، خمسمائة مليون دولار إضافية لدعم صمود القدس وأهلها، ولكن ليس بالمال وحده تنتصر القضايا.

رجب طيب أردوغان/ رئيس الوزراء التركي: إننا نعيش في جغرافيا صعبة ومع الأسف وخاصة في القرن الأخير نتواجد في جغرافيا شهدت الدماء والدموع والحزن والصراع والاحتلالات، ولكن هذا الوضع سوف لن يدفعنا نحو اليأس إطلاقا، التحالف هو دواء لكل داء.

نبيل الريحاني: للمفارقة صوت قادم من غير بلاد العرب يدعو إلى نصرة المقدسات والمحاصرين في غزة قائلا إن الفرصة لم تفت بعد لفعل ما يجب، أردوغان الذي دعا العرب شعوبا وزعامات إلى التحرك العملي بدل الاكتفاء بالدموع والعزاء رحب بفكرة رابطة الجوار العربي التي طرحها الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى لعل تحالفا عربيا إسلاميا واسعا يغير شيئا في توازنات المنطقة، حلم طالما راود شعوب المنطقة من عرب ومسلمين.

[نهاية التقرير المسجل]

فرص القمة في الخروج ببرنامج عملي لمواجهة التحديات

ليلى الشيخلي: معنا في هذه الحلقة من القاهرة أسامة سرايا رئيس تحرير صحفية الأهرام، ومن لندن عبد الباري عطوان رئيس تحرير صحيفة القدس العربي. عبد الباري عطوان ما كنا نسمعه على لسان الشعوب العربية، ما كانت تقوله الشعوب العربية أصبحنا نسمعه من القادة العرب في جلسة افتتاحية في قمة عربية، هل سنسمع بيانات مختلفة هذه المرة؟

عبد الباري عطوان: يعني ما تتحدثين عنه أخت ليلى هو صحيح بالكامل يعني ما فوجئنا به في هذه القمة وبعض القمم السابقة أن الزعماء العرب أصبحوا يتحدثون مثل الشعوب العربية يعني كأنهم في منبر الجزيرة يعني يعترفون بالأخطاء ويدينون قضايا الشجب والإدانة ويتحدثون عن ضرورة الخروج بحلول عملية وخطوات عملية، طيب يعني الشعوب العربية تتحدث بهذه اللغة لأن الشعوب لا عندها جيوش لا عندها نفط لا عندها اقتصاد لا عندها ميزانيات ما عندها مخابرات طيب يعني إذا كانت الشعوب تتحدث وتصرخ عبر المنابر وتطالب بقرارات عملية طيب يعني زعماء العرب لماذا لا يفعلون؟ يعني هم الذين يملكون أدوات القوة هم الذين يملكون الجيوش، مثلما قلت يعني أنا أستغرب هذه اللهجة، يعني يعترفون بالعجز، طيب تعترفون بالعجز ثم ماذا؟ يعني إما أن تنفذوا وإما أن تذهبوا.

ليلى الشيخلي: قبل أن نعمم أسامة سرايا يعني ما ورد ورد على لسان أمير قطر والزعيم الليبي هل هي قناعة يشترك فيها بقية الزعماء العرب خصوصا أن عددا كبيرا منهم تغيب في هذه القمة لأسباب مختلفة؟

أسامة سرايا: أنا يعني شخصيا صدقيني لما أقول لك إن خطاب الجلسة اللي إحنا سمعناه النهارده هو نوع من التحلي بالمسؤولية لدى القادة العرب أن فعلا التحلي بالمسؤولية يستدعيهم إلى أنهم يغيروا بشكل أساسي لكيفية دعم القضايا العربية بشكل أكثر عمقا وأن يجعلوا لقراراتهم التي يتخذوها ما تبقاش حبرا على ورق تبقى أداء فعلا للتنفيذ في كافة القضايا العربية سواء في العمل العربي المشترك أو في مواجهة القضية الأساسية اللي هم لما أنشأت هذه الجامعة كان السبب المباشر في قيامها وإنشائها منذ.. هي القضية الفلسطينية وأعتقد أن العرب بحاجة الآن إلى التحرك..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): طيب هل  التحلي بالمسؤولية الذي تتحدث عنه أسامة سرايا إذا سمحت لي هل هذا التحلي بالمسؤولية هو الذي دفعهم لتخصيص خمسمائة مليون دولار من أجل القدس والذي رآه البعض على أنه مجرد رفع عتب ورقة توت يغطون بها عجزهم عن الوقوف في وجه التحدي الإسرائيلي؟

أسامة سرايا: أولا يعني خمسمائة مليون دولار للقدس مبلغ أنا أتصوره مبلغا يعني فعلا يتسم ليس بكثير من الجدية وليس هو الذي يحتاجه القدس، القدس تحتاج أكثر تحتاج المجتمع المدني التواجد في القدس محتاج دعم المقدسيين محتاج دعم الشارع المقدسي محتاج دعم صمود الشعب في القدس نفسها هذا يحتاج إلى تحرك على أكثر من صعيد، ليس صعيد الحكومات وحده ولكن على صعيد المؤسسات المختلفة على صعيد الجامعات على صعيد المجتمع الأهلي على صعيد الحوار المباشر مع المقدسيين، حياة أهالي القدس تحتاج إلى أكثر من الفلوس محتاج إلى التآزر وإلى الدعم وإلى التواجد العربي على كافة المسارح لأن حماية القدس هي في ضرورة وجود الشارع العربي ووجود كل المؤسسات، الفلوس هي أقل شيء وهذا المبلغ أنا بأعتبره مبلغا ضعيفا جدا..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): وهذا ما أشار إليه بالفعل نعم، هذا ما أشار إليه بالفعل رجب طيب أردوغان في خطابه، عبد الباري عطوان وأيضا من المفارقات يعني نتحدث عن مبلغ زهيد كما قال أسامة سرايا نصف مليار دولار في مقابل 14 مليار دولار تخصص سنويا لتهويد القدس، هذا ما ذكرنا به صائب عريقات على هامش هذه القمة، إذاً ما يمكن فعلا على الصعيد العملي أن يقدمه العرب من أجل وقف استيطان أو تهويد القدس وخصوصا أن نتنياهو عاد من واشنطن على ما يبدو أكثر إصرارا من أي وقت مضى على هذا الموضوع؟

عبد الباري عطوان: يا سيدتي هذه القمم تقرر أن تكون دورية من أجل أن تبادر بحل المشاكل العربية أولا بأول يعني لاحظنا مثلا أن المشاكل بدل أن تحل بدأت تتراكم، قبل أن نتحدث عن موضوع القدس علينا أن نتحدث عن موضوع غزة، القمة السابقة كان يجب أن تحل موضوع الحصار المفروض على قطاع غزة وإعادة إعمار القطاع بعد تدميره، لم يحصل شيء على الإطلاق، الآن يتحدثون عن خمسمائة مليون دولار لدعم القدس طيب ما هم تبرعوا أو رصدوا 2 مليار دولار لإعادة إعمار قطاع غزة، هل وصل دولار واحد؟ هل وصل كيس أسمنت واحد إلى قطاع غزة؟ يعني الكلام سهل الحديث سهل لكن نحن نريد خطوات عملية، مسألة القدس ليست فقط برصد خمسمائة مليون دولار، أنه يجب أن يكون هناك موقف عربي سياسي بالدرجة الأولى يضغط على المجتمع الغربي لكي يتخذ قرارات عملية المسألة مش تخصيص فلوس وبعدين يروحوا وكل واحد يلبس عبايته ويلبس دكوته ويمشي، لا..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): على هذا الصعيد، من هذه النقطة ننطلق، أسامة سرايا طيب إذا يعني ما هي هل هناك فعلا.. نعم..

عبد الباري عطوان: (متابعا): المسألة يجب أن تطبق هذه القرارات، كيف تطبق هذه القرارات؟ عندنا زعيمان عربيان غائبان أكبر زعيم واللي هو زعيم المملكة العربية السعودية الملك عبد الله غائب عن هذه القمة، الرئيس حسني مبارك عائد توه من عملية جراحية..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): غائب عنها، طيب لنسأل أسامة سرايا هذا السؤال يعني هل هي فعلا..

عبد الباري عطوان: (متابعا): إن التمثيل في هذه القمة منخفض للغاية يعني عمليا هذه القمة للملوك والرؤساء العرب، الذين حضروا سفراء..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): وصلت الفكرة، وصلت الفكرة. يعني ما هي الأوراق السياسية التي يملكها العرب فعليا للضغط على أميركا وإسرائيل لوقف الاستيطان حتى يخرجوا بقرار عملي؟

أسامة سرايا: شوفي الموقف السياسي الخاص بالقضية الفلسطينية الآن على المسرح الدولي يتسم بالكثير من المساحات التي تعطي العرب قدرة كبيرة على التحرك، دعنا نقل إن المجتمع الدولي الآن ينظر للموقف الإسرائيلي ويضع نتنياهو في خانة الاتهام، الخلافات التي ظهرت على السطح أخيرا وعبر عنها الرئيس أوباما وعبر عنها نائب الرئيس بايدن وعبرت عنها السيدة كلينتون أخيرا في الإيباك تعكس إلى أن الرؤية العربية الخاصة بالأراضي المحتلة والخاصة بالضفة والخاصة بالقدس والخاصة بالاستيطان أصبح لها استجابة دولية بشكل كبير، نتنياهو فر من الاجتماع في البيت الأبيض وذهب إلى إسرائيل وهو فعلا مذعور وأن الخلافات الموجودة الآن ما بين أميركا وإسرائيل تعطي مساحة كبرى للعالم العربي وللجوار العربي وللقوى الإسلامية وللضغط العربي لكشف حكومة إسرائيل من الداخل وإجبارها على إعطاء تنازلات للشعب الفلسطيني والاعتراف بالحقوق المشروعة للفلسطينيين، أمامنا الأشهر الأربعة القادمة الخاصة بالتفاوض لإحراج الحكومة الإسرائيلية ولحشد مزيد من الدعم العالمي للقضية الفلسطينية، بأتصور أن هذا اتجاه إيجابي مهم..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): طيب أسامة سرايا، عبد الباري عطوان قبل قليل كان يشير إلى نقطة هامة وهي تغيب عدد من الرؤساء العرب البارزين عن هذه القمة، هل سيؤثر هذا سلبا على أي قرار عملي تطمح إليه القمة؟

أسامة سرايا: أنا لا أتصور إن في دولة عربية غائبة، إذا كان بعض الزعماء أو القادة لم يذهبوا بأنفسهم ولكن ممثليهم موجودون رئيس الحكومة المصري موجود الدولة المصرية ووزارة الخارجية المصرية بكل يعني طاقتها موجودة في هذه القمة وتريد إنجاحها السعودية موجودة والأمير سعود الفيصل ومسؤولوا الدولة السعودية موجودون وعملوا جلسة تنسيقية لدعم القمة العربية عقدت وحضر فيها وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ووزير الخارجية الأردني وكان كل الدعم واخداه قمة سرت بكل الزعماء العرب، فقضية غياب الزعماء بحد ذاتهم كل زعيم له ظروف خاصة وتمنعه أنا شخصيا كنت متصور أن ليبيا ممكن للفرقعات الإعلامية تفجر قمة اليوم ولكن في نجاح كبير في تكلم كبير من القادة العرب بالمسؤولية في حرص على الحفاظ على العلاقات العربية العربية بشكل كبير في حرص كبير على الحفاظ على مؤسسات القمة والحفاظ على الجامعة العربية، أنا بأتصور أن ده شيء إيجابي..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): طيب خليني أعطي الفرصة لعبد الباري عطوان ليعلق على هذه النقطة قبل أن أنتقل إلى الفاصل، تفضل عبد الباري؟

عبد الباري عطوان: يعني مرة أخرى لما تقرر أن تكون هذه القمة الدورية تم الإشارة إلى أوروبا أن أوروبا تجتمع مرتين في العام ويقررون، يعني إحنا طيب في أوروبا في رئيس دولة في أوروبا أو رئيس وزراء فوق الثمانين سنة؟ في رئيس مريض بالسرطان يعني يحكم دولة أوروبية؟ يعني كيف نتوقع من هذه الدول أو من هذا التجمع أن يتخذ أي قرارات بشأن القضايا الكبيرة؟ القدس بالنسبة للقدس نعم يعني التغير في الموقف الأميركي ليس بسبب العرب وبسبب السياسات العربية وإنما بسبب الأمن الذي الأمن الأوروبي المهدد الأمن الغربي المهدد من قبل منظمات لا تلتزم بالسياسات العربية، الشارع العربي بدأ يفرز منظمات بدأ يفرز تحركات تريد أن تضرب أوروبا ومصالح أوروبا لأن أوروبا تدعم إسرائيل، هذه هي الحقيقة وأنا أشير هنا بصراحة إلى تنظيم القاعدة، الغرب يخشى من تنظيم القاعدة يخشى من حماس يخشى من تنظيم الجهاد يخشى من حركات المقاومة يخشى أن تنتشر ثقافة المقاومة في المنطقة بما يؤثر على مصالحه يعني هذا التحول في الموقف الأميركي ليس بسبب الأنظمة العربية وإنما بسبب هذه التهديدات للأمن الأوروبي، باتريوس الجنرال الأميركي قال صراحة يعني إن استمرار إسرائيل في السياسات الاستيطانية في القدس وتهويد المقدسات يهدد أرواح مائتي ألف جندي أميركي في أفغانستان والعراق لهذا تحركوا، نحن جثة هامدة حقيقة..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): قبل أن نتحدث عن التحول في الموقف الأميركي لنبق في إطار التحولات في المواقف العربية وسنتحدث بعد الفاصل عن فحوى مقترح عمرو موسى بإنشاء رابطة إقليمية لدول الجوار العربي، ابقوا معنا.

[ فاصل إعلاني]

جدوى إنشاء رابطة إقليمية تضم دول الجوار العربي

ليلى الشيخلي: أهلا من جديد. اقترح الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إقامة منطقة جوار عربي تضم الدول المجاورة للبلدان العربية وفي مقدمتها تركيا، الأمر الذي لاقى ترحيبا فوريا من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

[شريط مسجل]

عمرو موسى/ الأمين العام للجامعة العربية: أقترح أن تقرروا إطلاق إقامة منطقة جوار عربي تضم هذه الدول جميعا في رابطة إقليمية مع جامعة الدول العربية يتحدد أعضاؤها من الدول التي أشرت إليها وتدعى إليها في مبادرة تطلق من هذه القمة وأقترح أن نبدأ بدعوة تركيا لتشكل النواة الأولى لهذا التجمع مع دول جامعة الدول العربية.

[نهاية الشريط المسجل]

ليلى الشيخلي: إذاً أسامة سرايا ماذا وراء هذه الدعوة، هل هي محاولة للتكامل أم نداء استغاثة؟

أسامة سرايا: والله أنا شايف أن دي تأخرت سنوات طويلة، كان من الضروري فعلا دول الجوار، ولكن دعيني أقل لك إنها نوع من محاولة احتواء الصراع الذي ممكن أن ينشب بين إيران ودول المنطقة دعنا نقل فعلا إن في مخاوف كبيرة من دول المنطقة من السياسة الإيرانية الداخلية في أساليب تعاملها سواء في العراق أو في لبنان أو في اليمن أو في أزمة فلسطين، إيران في السنوات الماضية بتريد جعل العالم العربي وجعل قضاياه ورقة مرهونة لأسلوب تفاوضها مع المجتمع الغربي في حالة الاستقطاب الراهنة ما بين أميركا وما بين إيران في أزمة المجتمع الغربي وإيران، الأزمة لو فضلت بهذه الطريقة مصالح العرب بتتضرر، ولكن هنا دعنا نقل إن مصالح الشرق الأوسط كلها في ارتباط ألا تكون هناك حروب جديدة وألا تكون هناك صراعات جديدة أو أن يكون هناك اعتداء جديد على هذه المنطقة، وتحقيق الاستقرار الإقليمي مش مهمة الدول العربية وحدها مهمة كل الدول التي تشترك في هذا الإقليم وبينها الدول التي ذكرها السيد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم، تركيا نموذج مثالي لهذا الوضع لأن في الفترة الماضية تركيا من كافة القضايا العربية..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): وواضح أن تركيا رحبت بذلك كثيرا ولكن أريد أن أسألك إذا سمحت لي عبد الباري عطوان، في النهاية نريد أن نفهم أكثر ما وراء هذه الدعوة الدول التي يدعوها عمرو موسى في النهاية دول معظمها في رابطة منظمة العالم الإسلامي ما الذي يمكن أن تضيفه؟

عبد الباري عطوان: أنا في تقديري هذه مجرد يعني طرح أفكار والإيحاء بأن القمة العربية ناجحة يعني كيف يتم تجمع بهذا القدر إذا لم يكن هناك تجانس بين الدول الأعضاء؟ مثلا يعني نحن نريد أن نقيم تحالفا أو تجمعا مع إيران ومع تركيا طيب إيران دولة تشكل قوة عسكرية ضخمة في المنطقة وفيها جزء كبير من الديمقراطية، أيضا تركيا هناك قوة اقتصادية ضخمة هناك يعني ديمقراطية أثارت اهتمام الجميع وإشادة الجميع بشفافيتها وحريتها، ماذا عنا في الوطن العربي؟ في الحقيقة لا شيء على الإطلاق لا عندنا سلاح ولا عندنا ديمقراطية، النقطة الأخرى طيب إذا كان إحنا أردنا أن نقيم هذا التجمع هناك الدول العربية الآن تشارك في المخططات لفرض حصار على إيران حصار بسبب برامجها النووية، كيف يمكن أن نتحالف مع إيران ونحن نتآمر عليها؟ يعني علينا أن نحدد أولوياتنا أن نحدد طموحاتنا وبعد ذلك..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): طيب عبد الباري عطوان، عندما يقول وزير الخارجية، نعم سامحني إذا كنت أقاطعك ولكن أريد أن أكسب الوقت، عندما يقول وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن هذا الطرح جدير بالدراسة هل تعتبره تحفظا هل يمكن مثلا أن تتعرض مصر من وجهة نظرك على هذا الموضوع؟

عبد الباري عطوان: نعم يعني في تقديري أن يعني هذا مجرد تهرب من أي التزام تجاه هذا التجمع أو تجاه هذا التحالف الجديد، أعتقد أن مصر تعارض أي تحالف مع إيران لا يوجد أي حوار لا يوجد أي اتصالات حقيقة بين مصر وإيران لا توجد أيضا نفس الشيء أي حوارات بين المملكة العربية السعودية حليفة مصر وإيران، هناك أيضا دول خليجية ذهبت إلى الصين من أجل أن تقنع الصين بأن تشارك في الحصار الذي يمكن أن يتبناه مجلس الأمن على إيران وعرضوا عليها صفقات نفطية رخيصة وصفقات غاز رخيصة لتعويض تعاونها مع إيران، كيف يمكن أن نتحدث عن تحالف مع إيران ونحن نتآمر عليها مع الولايات المتحدة الأميركية؟

ليلى الشيخلي (مقاطعة): هذا بالنسبة لإيران، إيران هناك توجه بخصوص إيران وهناك ربما ضغوطات من دول غربية على بعض الدول بخصوص تطبيق عقوبات، لكن بالنسبة لتركيا أسامة سرايا هناك أيضا نقطة تتعلق بتركيا، يعني ما الذي يضمن الاستمرارية هذا التهليل والاحتفال بأردوغان الآن ولكن ما الذي يضمن أن حزب العدالة والتنمية سيبقى في الحكم وسيبقى هذا النهج قائما في تركيا؟

أسامة سرايا: دعيني بس أقل لك ملحوظة مهمة جدا عايز أوجهها للأخ عبد الباري عطوان أنه عندما يتكلم عن العالم العربي ويتكلم عن الزعماء العرب يجب أن يكون هناك الكثير من الاحترام عن القادة العرب، وأن يتكلم عن الدول العربية الكبرى باحترام لأن هذه اللغة التي حاول أن يتكلم بها وحاول أن يسفه أوضاع العالم العربي والزعامات العربية غير مقبول وأنا لا أريد أن أسمعها وأعتقد معظم الناس كثير من القراء بيمجوها وهم مستمعون وبيعتبرها نوع من الصفصطة اللي عبر عنها الرئيس القذافي النهارده، بيقول عايزين نتكلم لغة عملية عشان نحقق مصالح الدول العربية استمرار هذه اللغة أنا شايفها أنها شيء معيب جدا. أنتقل معك لنقطة تركيا وحزب العدالة، أنا بأعتبر فعلا تركيا دولة بلد دولة إسلامية وبينها وبين دول المنطقة مصالح إستراتيجية ودعنا نقل إن الوضع في العراق الآن أصبح فيه شركاء موجودين في العراق في تركيا موجودة وفي إيران موجودة، دعنا نتكلم بشكل صريح أن الاحتلال الأميركي أحدث شرخا في منطقة الشرق الأوسط وأحدث مشاكل في هذه المنطقة وأعطى لإيران قوة تفاعل مع العراق وأوضاع لها أوضاع في لبنان باستخدام المليشيات بتاعتها الموجودة في لبنان وبعض البلاد العربية واستغلت بعض الثغرات التي موجودة في المنطقة العربية، استمرار بعض دول الجوار سواء كانت إيران أو العراق إيران أو تركيا في هذه السياسة محتاج أن نحن نجلس مع شركائنا في هذه المنطقة لبحث مستقبل هذه المنطقة ككل، إذا استمرت السياسة التركية على اعتدالها الراهن وإذا استمرت السياسة التركية على رؤيتها لتحقيق الاستقرار ومساعدة المصالح العربية بهذا الشكل أعتقد أن إحنا محتاجون إلى استمرار دعمها العربي، إذا استمرت إيران في عدائها للعالم العربي بهذا الشكل الذي عبرت عنه في السنوات الأخيرة أعتقد أن العرب محتاجون يواجهوا الإيرانيين بكثير من الصراحة ومحتاجون يواجهوا أعوان إيران الذين يسفهون الأوضاع العربية بكثير من الصراحة كذلك وأشكرك..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): بقي دقيقتين أريد أن أسأل كل منكما إذا سمحتم لي أبدأ بعبد الباري عطوان 21 قمة عربية كرست فكرة أن هذه القمم لا جدوى منها، هل القمة الـ 22 ستكسر هذه القاعدة من وجهة نظرك هل نخرج متفائلين؟

عبد الباري عطوان: يعني أولا بس أشير إلى الأستاذ أسامة سرايا أنا لا أحكي أذكر حقائق على الزعماء العرب ولا أتهجم على الزعماء العرب، طبعا هناك زعماء عرب فوق الثمانين هناك زعماء عرب مرضى هناك زعماء عرب في الحكم منذ أربعين عاما فهذه حقائق أنا بس أجسد الحقائق. بالنسبة للقمة القادمة الخلافات بدأت على هذه القمة، سوريا اعترضت أن تعقد القمة القادمة في المنطقة الخضراء في العراق اللي هي محروسة من القوات الأميركية ومن يتبع لها، أعتقد أن القمم العربية تسير من سيئ إلى أسوأ وإذا نظرنا إلى المؤشر البياني لهذه القمم نجد أنها بالعكس يعني لا تحل مشاكل بل تضيف مشاكل جديدة، في الماضي كانت هناك قضايا أساسية ومشاكل كبرى، الآن هناك مشاكل بين الزعماء العرب أنفسهم يتجنبون اللقاء مع بعضهم البعض يتجنبون الحديث يتجنبون الحوار فإذا كان الزعماء لا يلتقون ويقاطعون القمم حتى لا يلتقوا مع بعضهم كيف سيتم حل القضايا المطروحة؟ كيف سيتم التعامل مع قضية زي القدس؟ أنا في تقديري الآن هناك محاولة لتصدير  المشاكل العربية إلى تركيا على وجه التحديد وبالدرجة الثانية إيران من خلال ما يسمى بتحالف دول الجوار، هذه هي الحقيقة، نحن أمة عاجزة بالكامل نبحث عمن يساعدنا ولا نفعل شيئا على الإطلاق..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): شكرا عبد الباري عطوان أريد أن أسمع أيضا من أسامة سرايا أريد أن أختم مع أسامة سرايا، هل تتوقع أن نخرج متفائلين من هذه القمة هل ستكسر القاعدة؟ عشرين ثانية في الواقع.

أسامة سرايا: دعيني أقل لك إن الحفاظ على المؤسسات العربية بشكلها الراهن إذا ما كانش قادرين نتوارى فحتى لا تتفاقم المشاكل أنا بأعتبر أن مؤسسة القمة منذ إنشاء دوريتها كانت إيجابية إلى حدما رغم أن إحنا كنا ننتظر منها المزيد من المصالح العربية الأفضل والأطول لتطوير العمل العربي المشترك وحل الخلافات التي تواجه هذه المنطقة، الحفاظ على ما تحقق إذا لم نكن قادرين على البناء عليه فهو أفضل من لاشيء وأفضل من الانهيار وبدأت هذه الصراعات تفكك هذه المنطقة وتفكك دولها معرض المخاطر كبيرة في هذه المنطقة لبنان في مخاطر اليمن في مخاطر الخليج في مخاطر العراق في مخاطر كل الدول العربية في مخاطر، علينا أن نحافظ على الوضع العربي..

ليلى الشيخلي (مقاطعة): والمخرج في مخاطر لأننا تجاوزنا الوقت المحدد، شكرا جزيلا لك أسامة سرايا رئيس تحرير صحيفة الأهرام من القاهرة، ومن لندن عبد الباري عطوان رئيس تحرير صحيفة القدس العربي، وشكرا لكم مشاهدينا الكرام على متابعة هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر، في أمان الله.