- ملامح وأبعاد التغيرات في التحالفات السياسية
- مصير التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري


 لونه الشبل
 شارل جبور
 أنطوان حرب

لونه الشبل: أكد رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري في كلمة في ذكرى اغتيال والده رفيق الحريري أن زيارته الأخيرة إلى سوريا تندرج ضمن ما سماه خارطة المصالحات العربية مجددا رغبته في بناء مرحلة جديدة من العلاقات مع سوريا تقوم على الاحترام المتبادل، وتعهد الحريري بأنه لن يساوم على الكرامة الوطنية أو المحكمة الدولية الخاصة بالنظر في قضية اغتيال والده. نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في عنوانين رئيسيين، ما هي ملامح التغيير في الخطابات والتحالفات السياسية في لبنان بعد خمس سنوات على اغتيال الحريري؟ وإلى أين وصلت التحقيقات الدولية في اغتيال الحريري وما مصيرها بعد تحسن العلاقات بين دمشق وبيروت؟... الرابع عشر من آذار في لبنان لم يعد كما كان ليس فقط على وقع مراجعات الزعيم الدرزي وليد جنبلاط واقترابه من الفريق الحليف لسوريا وإنما كذلك بفعل تداعيات الزيارة الأخيرة لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إلى دمشق تلك التي قيل إنها ستفتح عهدا جديدا في العلاقات بين البلدين ومرحلة سياسية جديدة في الداخل اللبناني.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: ضريح رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري وقد جمع حول الذكرى الخامسة لاغتياله جماهير وقادة 14 آذار التكتل الذي قام بعد ذلك المنعرج الذي شهدته الساحة اللبنانية على مناهضة النفوذ السوري واتهامه بأنه يقف بطريقة ما خلف تصفية الزعامة السنية الأبرز آنذاك. تعود الذكرى في نسختها الخامسة في وقت تغير فيه لبنان وتبدلت في مسرحه السياسي معطيات جوهرية فالقضية التي عهد بها في مارس 2007 بقرار من مجلس الأمن إلى محكمة دولية لم ينجح التحقيق في كشف ألغازها والقبض على من حاك خيوطها خاصة بعد أن اختفى في ظروف غامضة زهير الصديق الشاهد المفترض على التورط السوري في الجريمة وأطلق سراح الضباط الأربعة الكبار الموالين لسوريا لغياب أدلة تثبت تورطهم في الحادثة، جددت الأمم المتحدة التزامها بمواصلة التحقيق وهاتف أوباما الحريري ليؤكد له تطلع البيت الأبيض لمعرفة الحقيقة في تسليم ضمني بالرحلة التي قطعها ملف اغتيال الحريري من الاستقطاب السياسي الحاد إلى الجهد القانوني الصرف نائيا بنفسه عن معترك لم يحتفظ فيه الجميع بمواقفه الأولى. قسم اغتيال رفيق الحريري لبنان إلى معسكري 8 و14 آذار وكادت المواجهة العنيفة تندلع بينهما لولا أن أعطت التطورات اللاحقة سيطرة لحلفاء سوريا على الأرض ونصرا انتخابيا لخصومهم أبقى لهم حكومة ما كان بالوسع على ضوء التوازنات اللبنانية العريقة سوى أن تكون حكومة وحدة وطنية، وجاء حين من الدهر على العلاقات المتوترة بين بيروت ودمشق بدت فيه الحاجة أكيدة لزيارة يقوم بها الحريري الابن إلى عقر دار من حامت حولهم الشبهة بتصفية أبيه ليتحدث من هناك عن صفحة جديدة لا بد أن تفتح بين البلدين الجارين، وقبله بادر الزعيم الدرزي وليد جنبلاط إلى مراجعات أفضت به إلى الاعتذار لمن سماه سابقا الطاغية على أعتاب زيارة متوقعة إلى سوريا يستكمل بها سيد المختارة انسحابه الطوعي من معاقل 14 آذار. ولبنان وقد دخل على الأرجح مرحلة جديدة تختزلها معادلة طرفاها حقيقة غائبة ومصالحة منقوصة تترنح تحت إرث ثقيل من التمزق الداخلي غير بعيد عن التجاذبات الإقليمية.

[نهاية التقرير المسجل]

لونه الشبل: وفي حوار وصفه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بالتاريخي الذي يسبق زيارة متوقعة إلى سوريا تطرقت جريدة السفير مع الزعيم الدرزي إلى مراجعات شاملة توقفت خصوصا عند الموقف من سوريا ومستقبل العلاقة معها.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: عن الموقف من سوريا وإيران والمقاومة اللبنانية قال وليد جنبلاط "أنا لا أرى في الأفق إلا التضامن مع المقاومة في لبنان ومع سوريا لذلك نقول مجددا إننا مع القيادة السورية ولا بد من أن تسقط كل الاعتبارات في مواجهة العدو الإسرائيلي. عندما اتهمنا النظام الأمني السوري اللبناني بأنه مسؤول عن الاغتيالات وسعينا إلى المحكمة الدولية تقاطعنا مصلحيا مع من يدعم هذه التوجهات أميركا وفرنسا والسعودية ومصر"، وتوضيحا لمواقف قاسية سابقة من دمشق ورئيسها أضاف "أنا لم أطالب أبدا بغزو سوريا وإذا كان كلامي آنذاك قد فهم من قبل القيادة السورية ومن قبل الشعب السوري بأنني طالبت بغزو سوريا فأتمنى أن يكون كلامي التوضيحي اليوم محوا لتلك الإساءة التي لحقت بالشعب السوري"، وعن الأجواء الداخلية التي سادت الرابع عشر من آذار قال جنبلاط "هناك بعض المحطات لم أكن فيها قائدا للرابع عشر من آذار، كان هناك محطات كنا فيها على خلاف وما يمكنني أن أقوله الآن إن مراجعتي للرابع عشر من آذار تحتاج إلى بعض الوقت وليس الآن"، وفيما يهم استمرار الهجوم الكلامي من قبل بعض أقطاب 14 آذار على سوريا قال وليد جنبلاط "لا أرى موجبا لذلك خصوصا أن التسوية التاريخية بدأت فعلا مع زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى دمشق".

[نهاية التقرير المسجل]

لونه الشبل: وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني غازي العريضي قال إن الاصطفافات السياسية لم تعد قائمة بعد تشكيل الحكومة التي يرأسها سعد الحريري وإن الظروف الحالية في لبنان تستوجب قراءة سياسية جديدة.

[شريط مسجل]

غازي العريضي/ وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني: وليد جنبلاط يشكل ثقلا في الحياة السياسية اللبنانية ونقطة ارتكاز في أي تحالف سياسي يقوم لكن هذا الأمر لا ينطبق فقط على فريق 14 آذار، فريق 8 آذار يعني لا أراه متماسكا كما كان في الفترة السابقة وكل أسبوع كل أسبوعين نرى خلافات تعصف داخل هذا الفريق حول قضايا لا تقل أهمية عن القضايا التي تطرح داخل فريق 14 آذار، وعندما نتحدث عن مرحلة ما بعد 7 أيار ومرحلة ما بعد انتخاب رئيس جديد للجمهورية ومرحلة بشكل خاص مرحلة حكومة الرئيس سعد الحريري يعني أن الاصطفافات السياسية لم يعد لها مكان وبالتالي يجب أن نعود إلى قراءة سياسية جديدة لكل ظروف المرحلة ونتعاطى معها على هذا الأساس.

[نهاية الشريط المسجل]

ملامح وأبعاد التغيرات في التحالفات السياسية

لونه الشبل: ومعنا في هذه الحلقة من بيروت كل من الكاتب والمحلل السياسي شارل جبور والكاتب والمحلل السياسي أيضا أنطوان حرب. وأبدأ معك سيد شارل، على الأقل مما قاله الوزير غازي العريضي قبل قليل بأنه لم يعد هناك اصطفافات سياسية لا 14 آذار ولا 8 آذار، ما رأيك؟

شارل جبور: لا، نحن لا نوافق على هذا التوصيف إطلاقا، هذا توصيف بالحقيقة يخدم مصلحة فريق 8 آذار لأن 8 آذار كفريق ما زال قائما وما زال موجودا وبالوقت يعني يتم تسويق هذه المقولة أو هذا التوصيف من أجل انفراط عقد 14 آذار، لا بل بالعكس ما حصل في البريستول منذ أسبوعين وما حصل اليوم في الذكرى الخامسة على اغتيال الرئيس الحريري أكد بما لا يقبل الشك بأن 14 آذار ما زالت مستمرة، و14 و8 آذار ما زالا مستمرين وهذا الاصطفاف القائم سيبقى مستمرا بانتظار حل القضايا أو حل المشاكل التي كانت على أساس..

لونه الشبل (مقاطعة): ما زالا مستمرين لكن هل 14 آذار ما زالت متماسكة خاصة بعد غياب الحليف الأكبر، كان يوصف بذلك، وليد جنبلاط؟

شارل جبور: يعني لا شك أن غياب النائب وليد جنبلاط كان له تأثير على تماسك 14 آذار وعلى وضعية 14 آذار بس ولكن كان كل رهان سوريا وحلفائها في لبنان بأن الرئيس سعد الحريري سينفصل من بعد النائب وليد جنبلاط عن 14 آذار وهذا ما.. وكل رهانات 8 آذار وسوريا يعني بينت عقمها وبشكل أساسي عندما أكد الرئيس الحريري بحضوره لقاء البريستول وعم يؤكد اليوم بكلامه ليس فقط عن المستوى شكلا بحضوره الشكلي ولكن بمضمون كلامه السياسي لقد أثبت اليوم بما لا يقبل الشك والجدل بأن الرئيس الحريري يتكامل مع حلفائه مسيحيي 14 آذار بالخطاب شكلا ومضمونا بالموقف السياسي، لا يوجد أي تغيير إن كان بموضوع المحكمة إن كان بالعلاقة مع سوريا من دولة إلى دولة إن كان بموضوع لبنان أولا إن كان باتفاق الطائف إن كان برفض المحاور رفض لبنان أن يكون جزءا من المحاور الإقليمية على مستوى المنطقة وإن كان بسيادة الدولة على جميع أراضيها وبالتالي جميع العناوين السياسية التي رفعتها 14 آذار منذ قيامها ما زالت مستمرة وستبقى مستمرة بانتظار تحقيق..

لونه الشبل (مقاطعة): ما زالت مستمرة لكن سأبقى معك وباختصار سيد جبور فقط لنفهم أكثر، ما الذي تحقق من كل هذه الشعارات فيما يتعلق على الأقل مثلا بسوريا غير افتتاح سفارة؟ هناك كثير من القضايا المعلقة لم تتحقق وهناك تغير كبير في الخطاب تجاه سوريا.

شارل جبور: سيدتي يعني أعتقد بأنه كمان أيضا هناك تغير من سوريا تجاه لبنان يعني سوريا هي التي بادرت بفتح سفارة ومن بعد يعني منذ نشأة الكيانين سوريا لم تبادر إلى فتح سفارة وهذا كان مطلبا لبنانيا أساسيا منذ قيام الدولة اللبنانية والدولة السورية وبالتالي سوريا هي التي بادرت بفتح سفارة يعني سوريا هي رضخت لمطلب أساسي من مطالب 14 آذار، سوريا هي التي فتحت على لبنان سوريا هي التي أوقفت الاغتيالات بحق اللبنانيين سوريا هي التي دفعت المعارضة إلى رفع اعتصامها من وسط المدينة وبالتالي أمام كل هذه التنازلات التي عملتها سوريا يجب أن يكون كمان بالمقابل ثمة بعض التجاوب من قبل 14 آذار وهذا التجاوب كان بتغيير بعض الخطاب السياسي حتى نقول تغييرا في الأسلوب وليس في المضمون، هنالك مرحلة جديدة..

لونه الشبل (مقاطعة): دعنا نسمع فقط وجهة نظر السيد حرب، سيد حرب إذاً من تغير هو سوريا ودول الجوار عموما -خاصة وإن موضوعنا ليس فقط سوريا- وبالتالي أدى إلى ليونة في خطاب 14 آذار هذا اليوم، إلى أي مدى هذا الكلام دقيق بنظرك؟

أنطوان حرب: مع الأسف الشديد سيدتي أن الإرادة السياسية اللبنانية ليست حرة وليست وطنية بالكامل طالما أن القادة اللبنانيين ينتظرون دوما البوصلة الإقليمية والدولية لكي يتبعوا مسارهم السياسي الداخلي فنحن نشهد منذ قمة الكويت الاقتصادية ولغاية اليوم مسارا تراجعيا عربيا على مستوى التناقضات السابقة وتبديلها بدبلوماسية باردة في العلاقات الثنائية والإقليمية بين الدول ومع الأسف الشديد الساحة اللبنانية هي ساحة خصبة جدا لاستيعاب إما المناخات التوترية أو التوتيرية والمناخات التوافقية أيضا وهذا يعني استقالة المسؤولين اللبنانيين من واجبهم ومسؤولياتهم الأساسية في رسم سياساتهم الخاصة المستقلة لا سيما بعد انسحاب الجيش السوري من لبنان وعودة السيادة والاستقلال كاملتين وهذا يؤشر..

لونه الشبل (مقاطعة): ولكن الحريري اليوم قال بأن ما نريده هو علاقة من دولة سيدة حرة مستقلة إلى دولة سيدة حرة مستقلة، إلى أي مدى لبنان فعلا من خمس سنوات منذ اغتيال الحريري أصبح دولة حرة سيدة مستقلة؟

أنطوان حرب: منذ 26 نيسان عام 2005 لم يعد هناك أي عسكري سوري على أرض لبنان لا مخابراتي ولا عسكري وبالتالي نحن نسمع الاتهامات المتتالية لسوريا بتدخلاتها وكما أشار الأستاذ شارل جبور إلى حتى اتهامها بالقيام أو الوقوف وراء اغتيالات سياسية من دون أن نرى أي دليل يقدم لا إلى القضاء اللبناني ولا إلى القضاء الدولي حول هذه الجرائم والتدخلات والانتهاكات، ربما كان من الأفضل أن يصار إلى تحديد هذه الانتهاكات وتسميتها إن كانت تدخلات أو اعتداءات على لبنان أو تدخل لدى أطراف لبنانيين على مستوى سياسي أو أمني وهذا برسم كل المجتمع العربي والمجتمع الدولي ونحن نرى اتهامات من دون أن نرى لغاية هذه اللحظة أي دليل حسي أو أي إجراء قضائي مادي معروف.

لونه الشبل: سيد جبور، أن يكون تجمع اليوم لقوى 14 آذار تحت عنوان "العبور إلى الدولة" بعد خمس سنوات من المناداة بحرية وسيادة واستقلال، ألا يفهم ذلك بأن خمس سنوات لم تستطع لبنان أن تعبر إلى دولة سيدة حرة مستقلة؟

شارل جبور: لا، أولا هذا شعار شعار العبور إلى الدولة هو كان المؤتمر اللي عقدته قوى 14 آذار بالذكرى الرابعة لانطلاق انتفاضة الاستقلال يعني بـ 14 آذار 2009 وبالتالي موضوع العبور إلى الدولة هو شعار دائم مطروح في لبنان والدولة في لبنان هي دولة غائبة منذ العام 1969 ما في عنا دولة في لبنان وبالتالي 14 آذار منذ قيام هذه الانتفاضة ومنذ خروج سوريا من لبنان هذا الشعار ما زال مطروحا ولا يمكن تحقيقه يعني مسألة السيادة هي مسألة نضال مستمر وجهاد مستمر ولا يمكن تحقيق هذه السيادة طالما في وجود دولتين على الأرض اللبنانية، في ظل وجود دولة حزب الله لا يمكن الكلام عن سيادة والعبور إلى الدولة..

لونه الشبل (مقاطعة): قبل حزب الله سيد جبور، فقط لنفهم، عندما شكلت الحكومة الحالية حكومة الوفاق الوطني أو الوحدة الوطنية قيل وعلى لسان أكثر من مسؤول منهم غازي العريضي بأنه لولا موافقة وضغط سوري وتمرير سوري لم تكن هذه الحكومة لترى النور وبالتالي أين الحرية والسيادة والاستقلال إذا لم يكن لبنان بعد خمس سنوات يستطيع أن يشكل حكومة دون دولة جوار ودون موافقة سعودية إن شئت؟ واليوم سعد الحريري قال دخلت إلى سوريا من النافذة السعودية.

شارل جبور: لا، وهو أفضل يعني كلام أنا برأيي الرئيس الحريري هو واضح جدا لأن سوريا ترفض هذا الكلام منذ قيام الأحداث اللبنانية سوريا كانت ترفض باستمرار تدويل الأزمة اللبنانية وتعريبها وكانت سوريا تصر على أن تكون العلاقة بينها وبين لبنان بشكل ثنائي من أجل أن تهيمن على القرار اللبناني وبالتالي قول الرئيس الحريري اليوم بأن المصالحة مع سوريا هي جزء من المصالحة العربية للقول لسوريا ورسالة واضحة لسوريا بأنه لا يمكنها الاستفراد بلبنان وبالتالي العلاقة بين لبنان وبين سوريا هي علاقة من ضمن المصالحات العربية والملف العربي بشكل عام وبالتالي الحشد اليوم والاحتشاد الشعبي هو كمان رسالة إلى سوريا بأنه في حيثية سياسية محلية هي التي أوصلت الرئيس الحريري إلى رئاسة الحكومة، والرئيس الحريري لم يصل إالى رئاسة الحكومة فقط نتيجة تفاهم سوري سعودي هو جاء نتيجة إرادة محلية نتيجة إرادة 7 حزيران هذه الانتخابات التي أوصلته وجاء الاحتشاد الشعبي اليوم ليؤكد على محاولة المعارضة إسقاطه في 7 حزيران من خلال رفض الاعتراف بهذه النتائج وجاء هذا الاحتشاد..

لونه الشبل (مقاطعة): بكل الأحوال سعد الحريري نفسه كان يقف على هذا المنبر على مدى خمس سنوات ليطالب بالحقيقة وبمعرفة قتلة والده وبالتالي تم إنشاء المحكمة الدولية الخاصة، ماذا عن مصير هذه التحقيقات الدولية في اغتيال الحريري في ضوء بالطبع المتغيرات الداخلية والإقليمية؟ هذا ما سنبحثه بعد الفاصل، كونوا معنا.

[فاصل إعلاني]

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة التي نناقش فيها طبيعة التغيرات في التحالفات السياسية في لبنان ومصير التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري. وأعود إلى سيد حرب في بيروت، خمس سنوات وهذه الجموع يعني تنزل إلى ساحة الشهداء لتطالب بالحقيقة وكان على مدى أربع سنوات هناك اتهامات لسوريا وراء الاغتيال، الآن بعد هذه التغيرات الإقليمية وحتى الدولية وحتى الداخلية في لبنان برأيك ما مصير هذه المحكمة؟

أنطوان حرب: اسمحي لي سيدتي أن أنهي ما كنت أريد أن أنهيه قبل أن تختمي المحور السابق بالنسبة لموضوع سوريا بالتحديد، أعتقد بأن ما ذكره الرئيس الحريري اليوم في ساحة شهداء لبنان عن أن النافذة العربية هي التي أخذته إلى (لبنان) ذلك يتضمن إشارة واضحة إلى أن المشكلة في لبنان لم تكن لبنانية لبنانية وربما كانت عربية عربية وفق الحريري وهذا يناقض ما تم سياقه منذ خمس سنوات ولغاية اليوم من اتهامات ومواقف سياسية اعتمد عليها لتقطيع مراحل عديدة. ونقطة ثانية، أن موضوع المصالحات العربية الذي بدأ في قمة الكويت وتعمد في لبنان بعد أحداث أيار عام 2008 هي نتيجة حتمية للانقلاب الذي حدث بعيد صدور القرار الدولي 1557 في العام 2004 ومرورا باغتيال الرئيس الحريري وانسحاب الجيش السوري من لبنان ولغاية هذا اليوم، ربما أصبحنا بحاجة إلى من يتبصر لنا في ماهية مضمون المشكلة اللبنانية العربية لكي نعرف أين هي المخارج وأين هي المداخل لهذه العلاقة ولهذه الأزمة ككل.

مصير التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري

لونه الشبل: طيب أجبني على المحكمة الدولية.

أنطوان حرب: بالنسبة للمحكمة الدولية أعتقد بأن الكلام الذي قيل اليوم في المناسبة يتضمن ثلاث نقاط أساسية، النقطة الأولى هي المحكمة والنقطة الثانية هي سلاح المقاومة وسوريا، لن أتكلم عن سوريا وعن السلاح سأجيبك عن المحكمة، لهذه المحكمة مكونات قضائية دولية لا تشبه أي مكون قضائي دولي اعتمد في فريق المنظمة الدولية حتى اليوم وهي لأول مرة تتألف لجنة تحقيق دولية أو محكمة دولية من أجل اغتيال شخص أو مسؤول سياسي واحد في بلد ما وهذا يعني أن الأمور ستكون على مستوى إجراءات المحاكمة استثنائية بالكامل وأنا أعتقد بأن من خلال اطلاعي على نظام عمل المحكمة من الصحف ومن المراسلات ومن التواصل مع المتابعين فهناك سرية مطلقة ستستمر لكي تضفي على المحكمة السرية الكاملة حتى في إجراءاتها، نحن لم نر ولم نسمع قرارا ظنيا قضائيا كسائر المحاكمات يعلن في بداية المحاكمة وتبنى على أساسه كل الإجراءات الباقية، سيكون القرار سريا وسيتم استدعاءات أشخاص ربما من لبنان شهود أو مشتبه بهم أيضا على قاعدة السرية وذلك بهدف -كما يقال- صيانة المحكمة وعدم خلق إرباك داخلي لبناني أو ربما دولي وعربي. من الناحية الثانية المحكمة هي في المجتمع الدولي والمجتمع الدولي وفق هذه المنظمة التي بنيت بعيد الحرب العالمية الثانية في القرن العشرين هي منظمة مسيسة بالكامل وآخر تداعياتها شهدناها في السنوات الأخيرة السابقة من أفغانستان إلى العراق وهذا يعني بأن..

لونه الشبل (مقاطعة): سأبقى عند هذه النقطة سيد أنطوان وأنقلها إلى السيد جبور، رئيس المحكمة كان في بيروت الأسبوع الماضي وطمأن اللبنانيين أن المحكمة تعمل بصورة جيدة لكن ليس هناك مواعيد نهائية، هناك من يرى أن المحكمة خرجت الآن من الإرادة اللبنانية وأصبحت بيد المجتمع الدولي بمعنى أنه إن سيكون هناك مساومات وتسييس حتى لن يؤخذ رأي لبنان بها، ستكون صفقة أكبر من لبنان.

شارل جبور: أعتقد بأنه لا يوجد أي مساومة وأي صفقة على المحكمة وهذا كل الكلمات يللي أكدتها اليوم بالمهرجان أنه لا يوجد أي مساومة على المحكمة الدولية ولا أعتقد بأن المجتمع الدولي هو في وارد أن يساوم على موضوع المحكمة، موضوع المحكمة بيأخذ كل الإجراءات القانونية سوف تتخذ مسارها الطبيعي بانتظار أن يعني أن تكتمل كل إجراءاتها وكل الوقائع والمستندات يللي مفترض أن تكون صارت بحوزتها وبالتالي لا أعتقد بأنه سيكون هنالك أي مساومة على موضوع المحكمة، المحكمة مانها مسألة مساومة بين أي دولة ودولة هي حتى خارجة عن أي تأثير ونفوذ للولايات المتحدة الأميركية وغير الولايات المتحدة الأميركية إذا البعض حابب يشير إلى هذه النقطة، هي برعاية المجتمع الدولي وأعتقد بأن هذه المحكمة ستشكل سابقة ليس فقط في لبنان إنما بالتالي على مستوى العالم العربي من أجل ردع المجرمين وردع الجريمة وردع هذه الأنظمة التي تنتهك حرية الناس وحرية الإنسان وتعتقد أنه بإمكانها بواسطة آلة القتل تبعها أنه تقدر تفرض دكتاتوريتها على الناس وعلى المواطنين وبالتالي هذه المحكمة هي فرصة للبنان وهي فرصة للبنانيين وفرصة لكل هذا العالم العربي يللي عم يعيش هذا الواقع المأساوي يللي عم نشهده اليوم.

لونه الشبل: إذا كانت سابقة بالنسبة للبنانيين والعرب وحتى العالم سيد أنطوان هل بالمقابل ستعيد تشكيل الخارطة السياسية في لبنان بخارطة مختلفة ربما بعد أن تصدر هذه القرارات أو الاتهامات برأيك؟

أنطوان حرب: بقدر ما يجري تسييس هذه المحكمة..

لونه الشبل: بمعنى؟

أنطوان حرب: لا أعتقد أن.. لا أعتقد أن شارل ينفي أن المجتمع الدولي بأسره هو مجتمع مسيس بالكامل ويعتمد على قضايا عديدة لكي يبني أو ربما يسلك في سياساته في قنوات محددة، المجتمع الدولي هذا هو واقعه وواقع المجتمع اللبناني أيضا بنى على قضية اغتيال الرئيس الحريري ما بناه من خطوات وإنجازات سياسية عديدة قبل أن تشكل المحكمة وقبل أن يبحث حتى في أية جهة لمتابعة موضوع الاغتيال وهذا يعني أن الاتهام هو اتهام سياسي مطلق ومسبق يسبق أي عمل إجرائي واضح ورسمي على هذا الصعيد. بالنسبة إلى الاصطفافات السياسية لا أعتقد بأن مناسبة اليوم غيرت كثيرا في الصورة وإن ظهرت هشاشتها لناحية خروج قطب أساسي من تجمع 14 آذار هو النائب وليد جنبلاط واللقاء الديمقراطي والحزب التقدمي الاشتراكي بالإضافة إلى عدم تجييش الأجواء كما كان يتم تجييشها في السابق وهذا يفسر برأيي الحشد الذي أراه لم يكن شبيها بسابقاته في مناسبات أخرى من جهة ومن جهة ثانية بالخطاب السياسي الذي ربما كان متمايزا بعض الشيء على قاعدة أن يكون متماهيا بالكامل بين كل الذين تكلموا يعني الدكتور سمير جعجع الذي ركز على مسألة سلاح حزب الله هو أيضا اعتمد لهجة مختلفة حتى عن اللهجات السابقة التي كان يعتمدها في هذه المناسبة في مثيلاتها السابقات..

لونه الشبل (مقاطعة): ربما هذا يعني فسره البعض بأن الحريري كان متخوفا من حلفائه أن يرفعوا السقف وبالتالي ظهر في حوار تلفزيوني قبل أيام قليلة من ظهوره اليوم ليهدئ النفوس. لكن فقط لأختم هذه الحلقة معك سيد جبور، هناك من يرى الآن فيما يتعلق بالمحكمة بأنها فقدت هذا الزخم -إذا ما اعتمدنا أيضا على ما قاله السيد أنطوان بالحشود التي كانت موجودة اليوم- فقدت هذا الزخم وبأن المصالحة السورية السعودية ستغير كل توجه هذه المحكمة، ما رأيك؟ وباختصار.

شارل جبور: أول شيء يجب الفصل بين ما يجري على مستوى التفاهم السوري السعودي وبين كل الملفات الداخلية وبين المحكمة، معركة 14 آذار مستمرة بمواجهة سلاح حزب الله معركة 14 آذار مستمرة باتجاه تثبيت السيادة وهذا لا علاقة له إطلاقا بموضوع المحكمة الدولية، موضوع المحكمة الدولية يجب فصله عن أي مسألة داخلية، الرئيس الحريري لم يمت على سريره الرئيس الحريري مات شهيدا وبأعتقد أن هنالك دولا خططت لهذا الاغتيال يللي هو اغتيال العصر مثلما أطلقت عليه التسمية وبالتالي يجب محاكمة هؤلاء اللي ارتكبوه، القول بأن هذه المحكمة مسيسة ماذا يعني هذا القول؟ يعني هل يجوز هل يجب طي هذه الصفحة وإقفال هذه المحكمة وعدم متابعة أعمالها؟ بالعكس يجب الاقتصاص من المجرمين الذين قتلوا الرئيس الحريري، استشهاد الرئيس الحريري جاء..

لونه الشبل (مقاطعة): ربما يفهم من كلمة تسييس بأنها مرة تتهم دمشق مرة تتهم حزب الله مرة تتهم إسرائيل، بكل الحالات هذا يبقى رهنا للأيام والأشهر وربما السنوات القادمة، لا نعلم متى ستصدر هذه المحكمة قراراتها. أشكرك جزيل الشكر في نهاية هذه الحلقة المحلل السياسي شارل جبور من بيروت وأشكر أيضا الكاتب والمحلل السياسي أنطوان حرب أيضا كنت معنا من بيروت، وبهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر ننتظر مساهماتكم باختيار مواضيع الحلقات القادمة بإرسالها على عنواننا الإلكتروني indepth@aljazeera.net
غدا إن شاء الله قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد، أستودعكم الله.