- منطلقات المبادرة ودوافع مواقف الأطراف العراقية منها
- آفاق نجاح المبادرة والعقبات التي تعترضها

ليلى الشايب
خالد الدخيل
علي الشلاه
غسان العطية
ليلى الشايب: تباينت مواقف القوى العراقية من عرض العاهل السعودي استضافة حوار تشارك فيه جميع الأطراف العراقية لإنهاء مأزق تشكيل الحكومة فبينما كانت قائمة العراقية أول المرحبين بالمبادرة بدا الأكراد رافضين فيما عبر عضو في التحالف الوطني عن رفض ضمني قائلا إن تحرك الرياض جاء متأخرا. نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في عنوانين رئيسيين، ما منطلقات المبادرة السعودية ولماذا جاءت ردود الفعل العراقية عليها متفاوتة؟ وكيف تبدو حظوظ نجاح التحرك السعودي في ظل مواقف الأطراف الخارجية؟... مقترح العاهل السعودي يكاد يكون أول مبادرة صريحة من جانب الرياض للمساعدة في إخراج العراق من أزمته فرصيد المملكة على هذا الصعيد تجربتان الأولى أثمرت اتفاق الطائف الذي أنهى الحرب الأهلية اللبنانية والثانية أنتجت اتفاق مكة بين فرقاء السياسة الفلسطينية وإن لم يكتب له النجاح، فهل يكتب النجاح لهذه المبادرة التي تستهدف حلحلة أزمة توشك أن تدخل شهرها التاسع دون أن يظهر عليها علامات مخاض جدية؟

[تقرير مسجل]

أمير صديق: ليست مقبولة لأنها متأخرة ولأنها ستعرقل جهود تشكيل الحكومة العراقية التي ربما يتم الاتفاق حولها في غضون الأيام المقبلة، هكذا رد ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي على مبادرة العاهل السعودي التي دعا فيها كل الأحزاب العراقية للاجتماع في الرياض بعد موسم الحج للتباحث حول تشكيل حكومة للعراق وحول مضمون الرفض التقى الأكراد أيضا مع ائتلاف دولة القانون.

محمود عثمان/ القيادي في ائتلاف الكتل الكردستانية: في هالوقت بالذات جهد آخر خارجي دون مشاورة دون علم كمفاجأة بعد العيد وكأنه لا يوجد شيء بعد العيد نبدأ من جديد نحن لا نؤيد هذا الجهد.

أمير صديق: في حديث المسؤول الكردي إذاً ما يتجاوز رفض مضمون المبادرة إلى رفض الطريقة التي قدمت بها فالرجل لم يخف تبرمه من تجاهل الرياض التنسيق مع الأطراف العراقية وتركها للاطلاع على المبادرة مع عامة الناس من خلال أجهزة الإعلام، وفي هذا يأتي التساؤل عن مدى ما بذلته السعودية من جهد للحصول على دعم إقليمي لمبادرتها وخاصة من إيران التي لم يعد أحد ينكر أهمية دورها في تحقيق توافق عراقي يفتح الطريق أمام حل لمعضلة تشكيل الحكومة العراقية. لم تقل السعودية شيئا في هذا الصدد ولم تتطوع إيران بإبداء موقف من مبادرة الرياض لكن مؤشرات عديدة عكستها ردود الأفعال توحي بأن طهران لم تكن جزءا من هذا الترتيب، استنتاج يمكن الاستدلال عليه ببقاء القائمة العراقية التي لا يخفى فتور علاقتها بإيران وحيدة بموقفها المرحب بمبادرة العاهل السعودي داخل العراق، ترحيب ستكشف الأيام المقبلة علاقته وتأثيراته على مبادرة أخرى لحل أزمة تشكيل الحكومة العراقية يقودها مسعود البرزاني ويقول المتفائلون من عرابيها إنها قد تتوصل إلى نتيجة قبل نهاية هذا الأسبوع الذي أفتت المحكمة الاتحادية العليا بضربه موعدا نهائيا لانعقاد جلسة البرلمان الجديد واختيار رئيس له وإلا فإعادة الانتخابات التي مضت عليها حتى الآن ثمانية أشهر ولا يزال مفعولها موقوف التنفيذ.

[نهاية التقرير المسجل]

منطلقات المبادرة ودوافع مواقف الأطراف العراقية منها

ليلى الشايب: ومعنا في هذه الحلقة من الرياض الكاتب والباحث السياسي الدكتور خالد الدخيل ومن بغداد الدكتور علي الشلاه النائب عن التحالف الوطني ومن لندن معنا الدكتور غسان العطية مدير المعهد العراقي للتنمية الديمقراطية. وأبدأ مع الدكتور خالد الدخيل في الرياض، دكتور الدخيل على ماذا انبنت المبادرة السعودية، هل على تفاهمات مع دول الجوار أم على قناعة من الداخل العراق بضرورة تدخل طرف ما من خلال مبادرة من هذا النوع؟

خالد الدخيل: أنا أعتقد أن كل هذه وعوامل أخرى أيضا أنه تأجل تشكيل الحكومة العراقية وعدم قدرة الأفرقاء العراقيين للتشكيل بعد مرور سبعة أشهر الآن والدخول في الشهر الثامن يدل أن هناك مأزقا الحقيقة في داخل العراق، أنا أعتقد أن هناك حاجة ملحة بالفعل لمظلة عربية وأنا أتصور أن المبادرة السعودية جاءت بعد تفاهمات مع الجامعة العربية ومع مصر ومع سوريا وربما أيضا حصل شيء من التفاهم ولو أنني لست متأكدا من ذلك من الاتصالين اللذين تما بين الملك وبين الرئيس الإيراني وبعد اتصالات أيضا مع الزعماء العراقيين جميع الكتل ما عدا المالكي، أيضا هناك يعني هذه الحاجة الملحة لخروج العراق من هذا الوضع لأنه الحقيقة بعد سقوط النظام العراقي كان يفترض أن يستغل القادة السياسيون الذين جاؤوا مع الاحتلال هذه الفرصة لإعادة تشكيل الدولة على أسس مختلفة وهذا لم يحصل حتى الآن يعني حتى الآن التجربة أثبتت أنها يعني فاشلة أكثر بكثير جدا مما كان عليه النظام السابق حتى الآن فبالتالي هناك بالفعل حاجة ملحة عراقية وهناك حاجة ملحة عربية للخروج من هذا المأزق العراقي وأعتقد أن هذا المنطلق وهذه العوامل التي أدت إلى المبادرة السعودية خاصة أنها تأتي على أساس أن يتم الاجتماع في الرياض تحت مظلة الجامعة العربية وهذا يعني أن هناك إطار عربي وغطاء عربي..

ليلى الشايب (مقاطعة): بالضبط حول بشأن هذه النقطة دكتور دخيل لماذا تشدد الرياض على هذه المظلة العربية أو مظلة الجامعة العربية؟ يعني ما يفهم أنها ليست مبادرة سعودية 100%.

خالد الدخيل: لا، هي بالفعل ليست مبادرة سعودية خالصة للتدخل في الشأن العراقي هي بالفعل محاولة لإعطاء غطاء عربي وإعادة العراق إلى المظلة العربية وإلى الإطار العربي الذي ينتمي إليه أساسا العراق، ربما أن هذا يزعج بعض الأطراف داخل العراق أو ربما يزعج الطرف الإيراني، ما نعرف، لكن أن هذا تأكيد الحقيقة على أن السعودية لا تتدخل في الشأن العراقي ولا تريد أن تكون طرفا في الخلافات العراقية، تريد أن توفر مظلة عربية لتفاهم عراقي حول هذا المأزق الذي وصل إليه الوضع هناك.

ليلى الشايب: دكتور علي الشلاه في بغداد، جاء بيان رفض المبادرة باسم التحالف الوطني والتحالف الكردستاني في حين أنه يعبر بالأساس عن رأي ائتلاف دولة القانون وهنا سؤالي هل رأي دولة القانون وهو الرفض يعني يختزل كل مواقف المكونات الأخرى للائتلاف الوطني، التحالف الوطني؟

علي الشلاه: شكرا، بسم الله الرحمن الرحيم. مساء الخير لك وللضيفين الكريمين، ومع تحفظي على ما تفضل به زميلي من السعودية في تفضيله الدكتاتورية على الديمقراطية إلا أنني سأدخل في الإجابة مباشرة على سؤال حضرتك. حقيقة لا يختزل موقف ائتلاف دولة القانون مواقف باقي مكونات التحالف الوطني، للأسف هذا أمر درجنا على سماعه من بعض وسائل الإعلام، كما هو معلوم التحالف الوطني مكون من كتل متعددة بينها الإخوة في التيار الصدري والإخوة في الفضيلة وتيار الإصلاح الذي كان الاجتماع في حضرة الدكتور الجعفري يوم أمس والإخوة في المؤتمر الوطني وكذلك كان معنا في هذا الرأي الإخوة في التحالف الكردستاني وبعمومنا نحن لم نرفض، عبارة رفض كبيرة على ما قلناه، نحن قلنا إن المبادرة مع ثنائنا على الشعور يعني الإيجابي تجاه العراق إلا أنها جاءت متأخرة وأنا أضيف أنها جاءت متأخرة جدا لعدة أسباب، أولها أنها تتضارب مع..

ليلى الشايب (مقاطعة): قبل الأسباب دكتور شلا يعني أذكرك بوضوح بما قاله السيد سامي العسكري النائب القريب من السيد نوري المالكي يقول هذه المبادرة ليست إيجابية وليس لهذا البلد -يعني السعودية- دور يؤديه لأنه لم يكن حياديا خلال الأعوام الأخيرة لقد تبنى دائما موقفا سلبيا وقاسيا حيال نوري المالكي وقائمته دولة القانون. يعني هذا رفض واضح.

علي الشلاه: نعم، شكرا، الأستاذ العسكري يعبر عن رأيه وهو نائب محترم وهو لا يخفي الشعور بالمرارة الموجود لدى كثير من العراقيين من موقف الدول العربية الشقيقة ومن بينها المملكة السعودية ويعني غيابهم عن بغداد طوال هذه السنوات ثم عتبهم على أن الآخرين ملؤوا دورهم، نحن لا نخفي هذه المرارة لكننا نقول إذا مشى العرب باتجاهنا خطوة سنمشي أربع خطوات بشرط أن يكون المشي باتجاه العراق وليس باتجاه طائفة بعينها أو مكون بعينه، هذه رؤيتنا في التحالف الوطني وفي ائتلاف دولة القانون وهو الموقف الرسمي لنا، أما ما تتفضلين به فهو رأي محترم لأحد النواب المحترمين.

ليلى الشايب: طيب، المجلس الأعلى -قبل أن أذهب إلى لندن والدكتور غسان العطية- باختصار المجلس الأعلى والصدريون يقولون إنهم يدرسون..

علي الشلاه: لا، سيدتي..

ليلى الشايب: المجلس الأعلى بالأحرى يرحب والصدريون يدرسون المبادرة، يعني موقف التحالف الوطني قابل للتغير باتجاه ربما تبني المبادرة لاحقا؟

علي الشلاه: سيدتي، الإخوة في التيار الصدري كانوا حاضرين في الاجتماع يوم أمس، المشكلة ليست في المبادرة المشكلة في التوقيت، نحن لدينا توقيت دستوري الآن، المحكمة الاتحادية أوقفت -يعني قطعت جهيزة قول كل خطيب- أوقفت كل إجراءات ممتدة زمنيا، نحن بحاجة إلى عقد جلسة سريعة لا تتجاوز الفترة التي حددتها المحكمة الاتحادية ولذلك يعني هذه المبادرة لو جاءت قبل شهرين لكان من الممكن يعني التعامل معها بإيجابية وأيضا التفاعل معها لكن المشكلة الأساس أننا لا نستطيع الآن أن نوقف مبادرة قابلة للتحقق هي مبادرة الأستاذ البرزاني بانتظار مبادرة أخرى جديدة وقد تعيدنا هذه المبادرة إلى الصفر لأن الأرضية التي ستنشأ عليها هي أرضية جديدة ونحن الآن -لا أخفيك- وصلنا بتفاهمات مهمة وقد تنجز حكومة شراكة وطنية محترمة خلال أيام إن شاء الله.

ليلى الشايب: نعم، دكتور غسان العطية في لندن، يعني رغم ما يقال عن أن المفاوضات بدأت تقترب من ربما تشكيل ملامح لحل قريب، هل تعتقد أن المبادرة في هذا التوقيت تعبر عن حاجة العراقيين الماسة لتدخل خارجي من خلال مبادرة من هذا القبيل لحلحلة الأمور؟

غسان العطية: الوضع العراقي بات واضحا أن الساسة العراقيين منقسمون انقساما حادا وانقسامهم يعود إلى حد كبير إلى تراجع الدور الأميركي وإلى تصاعد الدور الإقليمي والقادة العراقيون في صراعهم مع بعضهم ضد البعض الآخر استعانوا بدول الجوار تارة بالنسبة للبعض إيران وآخرون دول عربية وتركيا، هذا الوضع يجعل الاتفاق ما بين العراقيين عملية في غاية الصعوبة وعليه بدون وفاق إقليمي سيكون من الصعب أن يتفق العراقيون على شيء، من هنا لما سمعت بالمبادرة السعودية يوم أمس ومعرفتي أن السعوديين متأنون ويدرسون خطواتهم بعناية قلت إنه لا بد أن السعودية قد أعدت أو حضرت للمبادرة عراقيا وحضرت إقليميا فتفاءلت بالموضوع ولكن يبدو الآن وخاصة بعدما سمعت البيان الصحفي للسيد وزير الخارجية السعودي واضح أن السعودية لم تحضر للمبادرة عراقيا، من يريد أن يكون وسيطا نزيها بين العراقيين..

ليلى الشايب (مقاطعة): تقصد أنها لم تطلع الأطراف المعنية عليها؟

غسان العطية: لا، يجب أن تتصل بهم أن تشاركهم وكما سمعت من الأخ التركي أن السعودية لم تحدث المالكي لم تخاطب المالكي، المالكي زار دولا عربية وأبدى استعداده..

ليلى الشايب (مقاطعة): طيب كيف تفسر ذلك دكتور العطية؟

غسان العطية: هذه حقيقة المفاجأة بالنسبة لي، السعودية إن أرادت أن تلعب دورا إيجابيا أنا أعتقد هي ليست.. المسؤولون عن الملف العراقي في المملكة وقعوا في أخطاء كبيرة مما اضطر وزير الخارجية اليوم أن يعطي تصريحات صحفية يقول هذه المبادرة ليست ضد مبادرة رئيس الإقليم مسعود البرزاني، هذا التخبط لا يليق بالمملكة العربية السعودية. الشيء الآخر الواضح أن من يريد مساعدة العراقيين واحد من اثنين، اللاعبون السياسيون العراقيون حولوا العراق إلى ملعب لدول الجوار، دول الجوار إن لم تتفق فسيبقى العراق ساحة لصراع دول الجوار، هنا النقطة، محاولة أحمدي نجاد قبل زيارة لبنان باتصاله بالعاهل السعودي أعطى انطباعات للتهدئة، كنت أتوقع أن هذه المبادرة إن حصلت بتفاهمات إقليمية تشترك بها تركيا ومصر وسوريا وآخرون والأردن وإيران عندئذ ممكن أن الطرف السعودي يضغط على أصدقائه وحلفائه وهي القائمة العراقية لكي تكون أكثر تقبلا للحل الوسط وإيران تضغط على جماعتها ليكونوا أكثر تقبلا لكن اللي حصل أن هذا لم يحصل وبالتالي لما تشاهدين القنوات الفضائية الإيرانية وغيرها بدأ الآن وكأنها معركة جديدة بين إيران والعرب تدور على الساحة العراقية.

ليلى الشايب: أنقل هذه النقطة إلى خالد الدخيل في الرياض، يعني ربما فاجأت السعودية نوعا ما العراقيين والعرب بإعلان هذه المبادرة عن طريق وسائل الإعلام دون إشراك أو إطلاع الأطراف العراقية على الأقل وهي المعنية مباشرة كما يعني تقول الأطراف العراقية، هل يعني إعلانها بهذا الشكل وجود مبادرات أخرى منافسة من دول أخرى إقليمية ذات نفوذ داخل العراق؟

خالد الدخيل: لا، أنا ما أعتقد الحقيقة، طبعا الكلام اللي قاله أخونا من لندن ليس هناك أي مؤشر أنه لم يتم التفاهم أو إعلام الأطراف العراقية بدليل أن أغلبية الأطراف العراقية الآن هي موافقة على المبادرة وترحب بالمبادرة، الجهة الوحيدة التي رفضت المبادرة وإن كان بشيء من التحفظ هي يعني كتلة ائتلاف القانون هم جماعة نوري المالكي، نوري المالكي أنا أخشى أنه يكون مثل ميشيل عون في لبنان يريد رئاسة الوزراء بأي ثمن. ليس هناك مؤشر أن السعودية لم تتفاهم لا مع الدول الإقليمية ليس هناك أي مؤشر على أن هناك مبادرة أخرى من داخل يعني على الأقل من داخل الدول العربية وكلنا نعرف..

ليلى الشايب (مقاطعة): دول أخرى غير عربية دكتور الدخيل.

خالد الدخيل: لا، لحظة بس جاي للدول غير العربية. تذكرين أن الرئيس السوري في الحديث الأخير لصحيفة الحياة قال إن اجتماعه الأخير مع الملك في القمة التي صارت في الرياض إن الموضوع العراقي أخذ حصة الأسد من المفاوضات وليس الموضوع اللبناني، وتعرفين أن يعني الأخ عمرو موسى جاء إلى الرياض أيضا وتعرفين الاتصالات المستمرة مع المصريين ومع الأردنيين فهناك تنسيق الحقيقة، الجهة الوحيدة التي أعلنت تحفظها على هذه المبادرة هي ائتلاف القانون وهذا يعني أن يعني الأخ المالكي يريد أو ربما يخشى أن المبادرة العربية والاجتماع في السعودية سوف يقلل من حظه في أن يتولى رئاسة الحكومة، هذا هو السبب يعني الظاهر حتى الآن.حتى بعض ردود الإخوان من ائتلاف القانون كانت حادة مثل الأخ سامي العسكري فبالتالي أنا لا أتصور أن..

ليلى الشايب: على كل دكتور الدخيل سأعود إليك وإلى بقية ضيوفي مع تفاوت إذاً المواقف كيف تبدو حظوظ المبادرة السعودية من النجاح؟ نناقش ذلك بعد فاصل قصير أرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

آفاق نجاح المبادرة والعقبات التي تعترضها

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد مشاهدينا في حلقتنا التي تتناول آفاق العرض السعودي لتسوية أزمة الحكومة العراقية في ضوء ردود الفعل عليها. دكتور علي الشلاه في بغداد هل يستشف من أسلوب رد التحالف الوطني أنكم على قناعة تامة بقدرتكم على تشكيل حكومة يعني تمثل كافة الأطياف فيها يعني مشاركة تكون مشاركة حقيقية وهو ليس فقط مطلبا عراقيا داخليا وإنما مطلب دول الجوار العراقي؟

علي الشلاه: مضطر أن أرد على الأستاذ الدخيل وأقول إن معلوماتك عن المبادرة يبدو أنها أقل من صحفية لأن كل الجهات..

ليلى الشايب (مقاطعة): في أي جزء يا دكتور؟

علي الشلاه: يعني مضطر لأن معلوماته غير دقيقة، الأستاذ محمود عثمان قبل قليل نقل رفض الإخوة الكرد..

ليلى الشايب (مقاطعة): بخصوص الاطلاع وعدم الاطلاع؟

علي الشلاه: نعم.

ليلى الشايب: طيب هذه نقطة تجاوزها..

علي الشلاه: نحن لا نعرف ردود الأفعال..

ليلى الشايب (متابعة): قد تكون هناك فرص أخرى لمناقشة هذه النقطة ربما في لقاءات أخرى لكن أجبني على السؤال رجاء.

علي الشلاه: نعم، وأيضا يعني كلامه يوحي بأن المبادرة طرفية وليست باتجاه كل العراق وإذا كان كل الذين سيتحدثون عن المبادرة مثل الأستاذ الدخيل فإنهم سيسيئون إلى دور المملكة حقيقة لأن هذا غير كلام الأمير سعود الفيصل اليوم الذي كان إيجابيا ومتفهما لوجود مبادرة للأستاذ البرزاني وللتحفظ الذي أبدي باتجاه المبادرة.

ليلى الشايب: طيب عن موقفكم أنتم الآن.

علي الشلاه: نعم نحن موقفنا أننا قطعنا شوطا هاما في الرحلة لتشكيل الحكومة نحن للمرة الأولى منذ عدة أشهر نقف على العتبة الحقيقية، هناك الكتلة النيابية الأكبر التحالف الوطني مرشحها الأستاذ نوري المالكي والأستاذ جلال الطالباني مرشح التحالف الكردستاني لرئاسة الجمهورية والإخوة في العراقية سيرشحون رئيس مجلس النواب ورئيس المجلس الوطني للسياسات الإستراتيجية في محاولة لبناء حكومة شراكة وطنية حقيقية تجمع سائر مكونات الشعب العراقي وعلى أرضية عراقية وبدون تدخلات من هذا الطرف أو ذاك ونحن قطعنا إن شاء الله الشوط وواثقون من أن الأسبوع القادم سيكون أسبوع المفاجأة السارة.

ليلى الشايب: دكتور غسان العطية في لندن كيف يمكن أن تتعامل السعودية مع هذا الرفض يعني هل أعدت الخطة باء إزاء هذه التحفظات؟ يعني بمعنى آخر هل يمكن أن تكتفي بحضور الأطراف التي رحبت بالمبادرة وربما تستغني عن حضور الأطراف غير المرحبة.

غسان العطية: كان بودي أن تكون المبادرة مدروسة أفضل والأخ الكريم التركي يبدو غير واضحة الأمور، إذا لم تتصل السعودية بطرف أساسي في الصراع السياسي في العراق وهو التحالف الوطني فإذاً ما معنى الوساطة؟ الوسيط يجب أن يكون نزيها ويكون على مسافة واحدة من الجميع لا يمكن أن يفضل طرفا ضد طرف ولكن أريد أبين هنا أن الملاحظ الآن العراقية تمثل ووصلت إلى نجاح المحافظات العربية السنية، دولة القانون تمثل تمثيل المحافظات الشيعية وهناك الأكراد، لقاء الثلاثة كان هو يحل المأزق العراقي..

ليلى الشايب (مقاطعة): طيب..

غسان العطية (متابعا): العراقية بإصرارها على أن تشكل الحكومة هي دفعت المالكي..

ليلى الشايب (مقاطعة): الهدف من كل..

غسان العطية: اسمحي لي بس النقطة هذه، العراقية من حيث تدري أو لا تدري دفعت المالكي نحو أحضان إيران وبالتالي التجأ إلى الصدريين ليشكل التحالف الأكبر من 140 فإذا هناك طرف خدم إيران هي العراقية..

ليلى الشايب (مقاطعة): إذاً أمام المبادرة عقبات. أعود مرة أخيرة إلى الدكتور الدخيل في الرياض، ماذا سيكون موقف المملكة إزاء محاولات إفشال هذه المبادرة والعقبات التي تعترضها سواء من داخل العراق أو من خارج العراق؟

خالد الدخيل: أنا ما أعتقد أن هناك محاولات إفشال الحقيقة وأنا أتفق مع النائب الأستاذ علي أولا حول نقطة تأخر العرب هذا كلام صحيح ثانيا السعودية بالفعل لا تريد أن تدخل على خط مبادرة الإخوة في كردستان الأخ مسعود البرزاني وإذا نجحت هذه المبادرة واتفق الإخوان قبل عيد الأضحى على تشكيل الحكومة..

ليلى الشايب (مقاطعة): هذا ما قالوه بالفعل.

خالد الدخيل (متابعا): أعتقد هذا لن يضير السعودية والسعودية سوف تبارك هذا الشيء لكن ربما إذا اتفقوا في هذه الحالة من أجل توفير هذا يكون التوقيع ربما مثلا إذا رأوا ذلك أن يكون مثلا في الرياض تحت غطاء الجامعة العربية أو إذا.. وحتى إذا رفضوا هذا أيضا لن يضير السعودية على الإطلاق والسعودية ليس لديها اعتراض حتى على نوري المالكي على أي شخص، ليس من حق السعودية ولا من حق غير السعودية أن تعترض، المطلوب الآن الحقيقة هو من الإخوان يساعدون على وضع حد للنفوذ الإيراني داخل العراق وأن يتولوا هم الشأن..

ليلى الشايب: واضح جدا..

خالد الدخيل: وأن يقرروا هم من يكون رئيس العراق.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك الدكتور خالد الدخيل كنت معنا من الرياض وأشكر من بغداد علي الشلاه ومن لندن أشكر الدكتور غسان العطية، وبهذا تنتهي مشاهدينا هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر، غدا بإذن الله قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد، تحية لكم أينما كنتم.