- أسباب عدم تجديد المهمة
- الانعكاسات على جولة المفاوضات الجديدة

خديجة بن قنة 
 الحسن بوقنطار
 داود الخضير

خديجة بن قنة: مشاهدينا أهلا وسهلا بكم. نتوقف في حلقتنا اليوم عند عدم تجديد الأمم المتحدة التفويض لمبعوثها الخاص إلى الصحراء الغربية الدبلوماسي الهولندي بيتر فان فالسوم الذي كان وسيطا بين أطراف الأزمة حوالي أربع سنوات أشرف خلالها على أربع جولات من المفاوضات في مانهاست الأميركية دون تحقيق أي تقدم يذكر. في حلقتنا محوران اثنان، ما هي أسباب عدم تجديد مهمة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى الصحراء الغربية؟ وكيف يمكن أن يؤثر غيابه على سير الجولة القادمة من المفاوضات المباشرة بين المغرب والبوليساريو؟... ذهب إذاً بيتر فان فالسوم كما ذهب قبله مبعوثون خاصون للأمم المتحدة وبقيت قضية الصحراء الغربية، بقيت عالقة تراوح مكانها. لكن ذهابه أثار الكثير من التساؤلات وهو المبعوث الذي أغضبت تصريحاته قادة جبهة البوليساريو عندما قال إن استقلال الصحراء الغربية أمر غير واقعي وإن المخرج الوحيد الممكن من الأزمة هو في أن تفكر الجبهة في حل غير الاستقلال الكامل يطرح للتفاوض على أساس الاقتراح المغربي. فالسوم وفي آخر مقال له بصحيفة إل بايس الإسبانية وصف مشكلة الصحراء الغربية بأنها طويلة ومعقدة ولكنها قابلة للحل حتى لو بدا الأمر صعبا.

[تقرير مسجل]

أمير الصديق: هل أقيل بيتر فان فالسوم أم استقال؟ سؤال لم تشأ الأمم المتحدة الإجابة عليه لكن ما يشي بأن الأمر كان في الواقع إقالة لا استقالة ورد في حديث للرجل المختَلف على الطريقة التي ترك بها منصبه مبعوثا للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية، فقد قال فالسوم في لقاء صحفي إن الأمانة العامة للأمم المتحدة هي التي أحجمت عن تجديد تفويضي الذي انتهى في الحادي والعشرين من الشهر الجاري. لكن لماذا امتنعت الأمم المتحدة عن التجديد لفالسوم وهي التي طالما صبرت لفترات أطول على مبعوثين غيره لم يفعلوا بعض ما فعل؟ ويكفي فالسوم في حساب الإنجاز أنه أول من جمع طرفي الأزمة في مفاوضات مباشرة بإشراف الأمم المتحدة، تم ذلك للمرة الأولى في يونيو عام 2007 في مانهاست قرب نيويورك ثم تواصلت الجولات حتى انعقد آخرها وهي الرابعة في مارس الماضي، صحيح أنه لم يتم التوصل إلى نتائج ملموسة خلال جولات التفاوض المباشر تلك لكن باب الأمل في إثمارها لم يغلق بعد، فلماذا حرمت المنظمة الدولية فالسوم من مواصلة جهد بذله خلال ثلاث سنوات في هذه المهمة التي لم تبلغ تمامها بعد؟ لا يتوقع أحد أن تصدر الأمم المتحدة بيانا تفسيريا في هذا الصدد، لكن بالنسبة لفالسوم الدبلوماسي الهولندي الذي علمه تاريخ مهني طويل وزن كلماته بميزان الذهب ربما كان فقد منصبه نتيجة تخليه عن عيب المهنة هذا، إن صح التعبير، فقد انتقد الرجل صراحة موقف البوليساريو من النزاع في الصحراء الغربية حين قال في وقت سابق إن المطالبة باستقلال الصحراء أمر ليس واقعيا. فعلى خلفية هذا التصريح اتهمت البوليساريو فالسوم بالانحياز للمغرب وبأنه لم يعد يصلح وسيطا يُطمأن إلى نزاهته، وعلى هذا الأساس قالت البوليساريو الشهر الماضي إنها تفضل استبعاده قبل استئناف المفاوضات المباشرة مع الطرف المغربي. وهكذا لهذا السبب أو لغيره تبتلع رمال الصحراء الغربية مبعوثا دوليا آخر دون أن يغادر طرفا أزمتها موقعيهما التقليديين، المغرب يطرح حكما ذاتيا تحت سيادته والبوليساريو تصر على استفتاء شعبي حول تقرير المصير.



[نهاية التقرير المسجل]

أسباب عدم تجديد المهمة

خديجة بن قنة: ومعنا في هذه الحلقة من الرباط الدكتور الحسن بوقنطار رئيس وحدة العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس، ومعنا من باريس داود الخضير الباحث بقضية الصحراء الغربية، أهلا بكما. أبدأ معك الحسن بوقنطار في المغرب، برأيك لماذا لم يجدد الأمين العام للأمم المتحدة التفويض لمبعوثه الخاص إلى الصحراء الغربية بيتر فان فالسوم؟

المبعوث الأممي فالسوم اعتبر خيار الاستقلال أمرا غير واقعي، والمخرج الوحيد من الأزمة يكمن في أن تفكر الجبهة في حل غير الاستقلال الكامل يُطرح للتفاوض على أساس الاقتراح المغربي، وهو ما أغضب البوليساريو ولم ينل ارتياح الجزائر

الحسن بوقنطار: أعتقد أن السبب معروف وواضح وقد ذكر في التقرير الذي قدم وهو كان متوقعا من حيث يعود إلى القناعات التي عبر عنها المبعوث بيتر فان فالسوم والتي اعتبر فيها أن خيار الاستقلال الذي تدافع عنه البوليساريو هو خيار غير واقعي وبالتالي فإن عليها أن تفكر بشكل جدي وأن تنخرط في المقترح المغربي من خلال طبعا تطعيمه بالضمانات الدولية الكافية، وطبيعي أن هذا الموقف كما لوحظ أغضب البوليساريو وكذلك لم ينل ارتياح الجزائر الشيء الذي جعل هذه الأطراف طبعا تطالب الأمين العام باستبعاد السيد بيتر بان فالسوم الذي ينبغي أن نشير أنه قام بعمل جيد حيث أنه استطاع أن يجمع الأطراف في أربع جولات فيما عرف بمفاوضات مانهاست وكذلك فإنه استطاع إلى حد ما أن يوفر قاعدة للتفاوض بين الأطراف. ولكن طبعا نعرف جيدا أن مهمة مبعوث الأمين العام هي تيسيير وهي تسهيل المفاوضات وبما أن حبل الود وحبل التواصل لم يعد قائما بين البوليساريو وبين بيتر فان فالسوم فإن الأمم المتحدة بعد انتهاء ولاية بيتر فان فالسوم وجدت نفسها أو الأمين العام وجد نفسه مضطرا إلى عدم تجديد هذه المهمة وبالتالي فإن الآن كل ما هو مطروح هو معرفة من هو الرجل الذي سيخلف بيتر فان فالسوم في هذه المهمة الصعبة.

خديجة بن قنة: نعم، سيطرح هذا السؤال. داود خضير، كيف تقرأ أنت أسباب رحيل بيتر فان فالسوم؟

داود الخضير: تحياتي لقناة الجزيرة.

خديجة بن قنة: أهلا بك.

داود الخضير: أولا بيتر فان فالسوم رحل طواعية حيث استقال ولكن هذه الاستقالة لم تكن شجاعة كجيمس بيكر الذي سبقه، وأريد أن أصحح..

خديجة بن قنة (مقاطعة): هو لم يستقل، فقط للتصحيح، هو..

داود الخضير (متابعا): لا في التقرير ولا في حديث الأخ..

خديجة بن قنة (متابعة): هو لم يستقل، هو لم يجدد له التفويض مرة أخرى ولكنه لم يقدم استقالته ولم تتم إقالته أيضا.

داود الخضير: هي نوع من الاستقالة يا أختي لأن هذا الشخص حينما أخذ موقفا بعيدا عن الحياد إلى جانب أحد أعضاء النزاع هذا نوع من الاستقالة، كما قلت ليست شجاعة كما فعل جيمس بيكر. ولكن ذهابه لماذا؟ ذهابه لأن جاء، يعرف، جاء عن الطريق التعنت المغربي وفشل الأمم المتحدة في مجلسها الأمني الذي لم يقم بعرض القضية في النقطة السابعة من أجل فرض حل على المتعنت، وهو بيتر فان فالسوم في جانبه قال بأن العدل والمشروعية الدولية مع جبهة البوليساريو فكيف يأتي بشق آخر ليرضي فرنسا أن استقلال الصحراء غير واقعي؟ ومن هنا أرى أنه استقال طواعية ولكنها بطريقة فعلا ملتوية وليست شجاعة كما فعل جيمس بيكر، جيمس بيكر هو كذلك..

خديجة بن قنة (مقاطعة): تشعرون بالارتياح لذهابه؟

داود الخضير: نحن نشعر بالارتياح حينما نجد حلا للمشكلة التي قضت أكثر من 35 سنة والذي يعمل كل من فرنسا والمغرب على استدامتها إلى الأبد ولكن في نظري الصبر له حدود وأبطال الانتفاضة انتفاضة الاستقلال والشعب الصحراوي لن يبقى مكتوفا وربما سيفرض على مجلس الأمن أن يهتم أكثر بقضية الصحراء.

خديجة بن قنة: الحسن بوقنطار، هل يشعر المغرب أنه خسر وسيطا كان يعتبر أن استقلال الصحراء الغربية أمرا غير واقعي تماما؟

الحسن بوقنطار: المغرب لا يقيم هذا الموضوع من زاوية الخسارة والربح، المغرب عبر دائما عن استعداده لإيجاد تسوية لهذا الملف الذي عمر طويلا والمغرب دائما انخرط بحسن نية ضمن الشرعية الدولية وضمن مقررات مجلس الأمن وبيتر فان فالسوم في مقاله الأخير، وعلى خلاف ما تم الادعاء، لم يعتبر أن الشرعية الدولية هي في صالح بوليساريو ولا في أي طرف ولكن قال إن هذا المشكل ينبغي في حله أن يأخذ بعين الاعتبار الشرعية الدولية التي يعبر عنها مجلس الأمن والذي ينبغي أن نشير أنه في أحد قراراته الأخيرة اعتبر أن المقترح المغربي جدي وذو مصداقية كبيرة، وبالتالي فإن بيتر فالسوم اعتبر أن كل حل ينبغي أن يأخذ بعين الاعتبار الشرعية الدولية ولكن أيضا الواقعية السياسية اللي هي موجودة فوق الأرض وبالتالي فإنه بدون الأخذ بعين الاعتبار هذه الأشياء لا يمكن أن نجد تسوية. والمغرب طبعا من خلال المقترح الذي قدمه فهو حاول أن يقدم الأرضية التي اعتبرت أنه من الممكن أن يكون هناك تركيب طبعا لمطلب المغرب المتعلق باستكمال وحدته الترابية وكذلك مطلب البوليساريو المتعلق بتقرير المصير، ونعرف جيدا أن المغرب ليس من الناحية المبدئية ضد فكرة الاستفتاء ولكن نعرف أن هذه فكرة الاستفتاء استعصى طبعا تطبيقها وذلك ما توصل إليه المبعوث السابق جيمس بيكر عندما طالب الأطراف بإيجاد تسوية وبالتالي فإن مجلس الأمن، ينبغي أن نشير إلى ذلك بشكل واضح..

خديجة بن قنة (مقاطعة): ولكن جيمس بيكر أيضا استقال للسبب الذي تعرفه وهو عدم تعاون الأطراف يعني إذا كان الوسيط أي وسيط كان يعني ما فشل فيه بيتر فان فالسوم فشل قبله فيه أيضا جيمس بيكر وفشل فيه أيضا من كانوا قبل جيمس بيكر إذاً المشكلة ليست في الوسيط الأممي المشكلة هي في الطرفين.

الحسن بوقنطار: صحيح تماما، صحيح هذا كلام سليم لأن مجلس الأمن على خلاف ما يدعي ذلك البعض، فإنه اعتبر أن هذه القضية وهذا الخلاف ينبغي أن يؤطر في إطار الفصل السادس وليس في إطار الفصل السابع الذي نعرف جيدا أن مقرراته هي الوحيدة اللي هي ملزمة فبالطبع جميع القرارات التي تتم في إطار الفصل السادس ينبغي أن تتم في إطار التراضي بين الأطراف المعنية بهذه القضية ولحد الساعة ينبغي أن نعترف أنه طالما أنه ليس هناك تراضي لا يمكن فعلا أن تتقدم هذه الأشياء، وكان من المؤمل والمغرب كان يأمل ذلك أنه بعد ما قدم مقترحه الذي تم تقديره وتمت تحيته من طرف كثير من الدول ومنها الدول النافذة في العلاقات الدولية، كان ينتظر من بوليساريو أن تكون أكثر إيجابية وأن تعمل على رفع معاناة السكان الصحراويين وذلك بانخراط في هذه الأرضية التي اعتبر المغرب أنها أرضية مفتوحة.

خديجة بن قنة: داود خضر، ما ردك على هذا الكلام؟

داود الخضير: يا أخي، أريد أن أرد على مجموعة من النقاط اللي جاء بها الأخ الأستاذ مدرس العلوم السياسية في جامعة محمد الخامس وأتمنى أن يلتزم شيئا من الموضوعية. أقول إنه في نقطة معينة أن حسن النية لم يحاذ النظام المغربي منذ غزوه للصحراء 31 أكتوبر 1975، فهو قتل الرجال والنساء والأطفال والمفقودين والدليل على ذلك أنه حتى الجبهة الشعبية حينما أظهرت حسن نيتها وحررت كل الأسرى المغاربة ما زال هو يحتفظ بأزيد من 526 مفقودا وما زال في سجونه الآن من أبناء الانتفاضة الكريمة انتفاضة الاستقلال أزيد من مائة أسير، وعلى كل حال حسن النية لم يحاذيه، حسن النية هو الذي جاءت به الجبهة الشعبية في مقترحها الذي قدمته بيومين قبل الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب والتي قالت لا بد أن نتعاون مع المغرب كبلد شقيق وإن في صالح الشعبين استقلال الصحراء وعلى المغرب أن لا يحاول ضم إليه شعبا كله مسلح، لا يقبل الإهانة لا يقبل المواطنة من نوع ثاني لا يقبل إلا الكرامة واقفا، وعلى هذا الأساس أريد أن أقول إن المغرب لم تحاذيه يوما ما حسن النية بل انظر إلى حسن النية، نحن قبلنا حتى دمج في إطار الاستفتاء الحكم الذاتي، إذا كان الشعب الصحراوي يريد الحكم الذاتي فأهلا وسهلا وإذا كان يريد الانضمام هكذا للمغرب فأهلا وسهلا وإذا كان يريد الاستقلال فلماذا لا يتمكن هذا الشعب..

خديجة بن قنة (مقاطعة): كيف سيؤثر غياب..

داود الخضير (متابعا): يتكلم عن الواقعية السياسية.. دقيقة، دقيقة..

خديجة بن قنة: نعم، سأعطيك المجال بعد فاصل قصير لنتحدث عن كيف سيؤثر غياب بيتر فان فالسوم على المفاوضات أو الجولة الجديدة من المفاوضات المباشرة بين بوليساريو والمغرب ولكن بعد وقفة قصيرة، فلا تذهبوا بعيدا.



[فاصل إعلاني]

الانعكاسات على جولة المفاوضات الجديدة

خديجة بن قنة: مشاهدينا أهلا بكم من جديد إلى هذه الحلقة التي نناقش فيها انتهاء مهمة المبعوث الأممي الخاص إلى الصحراء الغربية وانعكاساته على الجولة القادمة من المفاوضات. أستاذ الحسن بوقنطار، الجولة الجديدة من المفاوضات قريبة بلا شك ولكن هل رحيل بيتر فان فالسوم برأيك سيعجل بعقد هذه الجولة الجديدة من المفاوضات أم بالعكس سيؤخرها؟

الحسن بوقنطار: أعتقد أنه للإجابة على هذا السؤال ينبغي أولا أن ننتظر الشخصية التي سيتم اقتراحها من طرف الأمين العام للأمم المتحدة وذلك لكي تخلف بيتر فان فالسوم وطبعا هذه المهمة ليست يسيرة لأن الأمين العام طبعا سيجري سلسلة من الاتصالات والمشاورات بين طبعا الأطراف المعنية مباشرة بالقضية وكذلك ما يسمى بأصدقاء الصحراء أي الدول التي لها اهتمام بهذه القضية وطبعا ينبغي أن يتم اختيار طبعا شخصية يمكن أن تكون نافذة وأن يكون لها من الإمكانيات التي تجعلها قادرة على تطبيق مقررات مجلس الأمن وعلى مواصلة المسار الذي فتحه أو فتحته الجولات الأربع لمفاوضات مانهاست، فهذا طبعا معطى لا يمكن أن نتحكم فيه ومرتبط بالأمين العام للأمم المتحدة وبالاتصالات التي سيجريها وأتصور أن طبعا هذا العنصر ربما سيؤخر طبعا هذه المفاوضات علما منا أن المبعوث الجديد الذي سيتم طبعا تعيينه من طرف الأمين العام قبل أن يبدأ أو قبل أن يواصل جولة المفاوضات لا بد أن يجري مشاورات لا بد أن يجري اتصالات مع الأطراف المعنية وأن يقوم طبعا بزيارات إلى الأطراف المعنية وهذا ربما سيأخذ وقتا ما وبالتالي فمما لا شك فيه أن رحيل فان فالسوم له تأثير، ليس تأثيرا حاسما ولكنه ربما قد يؤخر لبضعة شهور الجولة الخامسة من المفاوضات بين المغرب والبوليساريو.

خديجة بن قنة: داود خضير، يعني غاب الرجل الذي أو ذهب الرجل الذي طالما اتهمتوه أنه وسيط غير نزيه في مشكلة الصحراء الغربية والآن يفترض أن تكون الجولة الخامسة على الأبواب، كيف سيؤثر رحيله على سير المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب برأيك؟

داود الخضير: الأخت خديجة، لا بد أن نتحدث في نقطة بسيطة كما وعدتني، هو يتكلم عن الواقعية السياسية فلو أخذت فرنسا بالواقعية السياسية وفرضت أمرا واقعا ما خرجت من الجزائر، ولو أخذت أميركا وفرنسا بالأمر الواقع ما خرجوا من فييتنام ولو أخذ العالم كله بالأمر الواقع ما تحالف ضد العنصرية في جنوب أفريقيا. من الناحية، المغرب لا يريد المفاوضات سبق لنا أن فاوضناه في كل أماكن العالم وتحت مظلة جيمس بيكر وهذا الشخص لا يريد مفاوضات هو يقوم في المنظمات الدولية بالعمل على تجويع الشعب الصحراوي بالعمل على نقص دعمه بالمواد الغذائية وهذا يظن أنه بتجويعه سيركعه، على كل حال..

خديجة بن قنة (مقاطعة): إذاً ما رأيك في هذا الإطار، داود خضير، ما رأيك بما قاله وزير الاتصال والناطق باسم الحكومة المغربية خالد الناصري عندما قال إن مبعوث الأمم المتحدة بيتر فان فالسوم تحلى بالشجاعة ليقول ما يدركه كافة العقلاء في العالم، أن إنشاء دولة سادسة في المغرب العربي أمر عبثي؟

المفاوضات ستستمر ولكنها تظل مكانها ما دام المغرب لا يقبل بتقرير مصير الشعب الصحراوي الذي أكدت عليه كل تقارير مجلس الأمن والوحدة الأفريقية والأمم المتحدة بكل موازينها

داود الخضير: أريد أن أحلل لك هذه، الكلمة واقعية، هو في نفس الكلمة يتحدث على أن الشرعية الدولية مع جبهة البوليساريو ولكنه يقول مضمرا أن دول مجلس الأمن وخصوصا فرنسا لا تريد الضغط على المغرب من أجل تطبيق هذا القانون، وعلى هذا الأساس نعم هو يتحدث بصراحة ولكنه يستقيل بعبارة أنه هو متأكد أنه لا بد للشعب الصحراوي من يقيم دولته. وأما بالنسبة للمفاوضات، المفاوضات ستستمر ولكنها ستظل مكانها ما دام المغرب لم يقبل بتقرير مصير الشعب الصحراوي الذي أكدت عليه كل تقارير مجلس الأمن والوحدة الأفريقية والأمم المتحدة يعني بكل موازينها. على كل حال المغرب حينما يقبل بتقرير المصير فيكون الأمر بسيطا، لوائح الاستفتاء موجودة في مقرات الأمم المتحدة بجنيف والمفاوضات مستمرة بوسيط أو بغير وسيط بيننا وبين المغرب..

خديجة بن قنة (مقاطعة): هي موجودة ولكن ماذا حققت؟..

داود الخضير (متابعا): المغرب حسن نيته هو في ترك جدار عازل بين الشعبين الصحراوي..

خديجة بن قنة (متابعة): هنا تكمن أهمية التفاوض أستاذ خضير، يعني ما الذي حققته؟ ليس أهمية التفاوض في أن يستمر أربع جولات لم تحقق أي شيء يعني إن استمر التفاوض دون تحقيق أي شيء فما فائدته؟ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قال الطرفان لا يتفاوضان وإنما يكرران مواقفهما الأولية.

داود الخضير: إذاً لم يفعل شيئا هذا الشخص.

خديجة بن قنة: ما رأيك، الحسن بوقنطار، بكلام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عندما قال جبهة البوليساريو والمغرب لا يتفاوضان، ما يفعلانه هو تكرار مواقفهما المبدئية؟

الحسن بوقنطار: أعتقد أن العقل بالنسبة للمغرب في موقفه إزاء هذه القضية وقع تطور كبير، وهذا التطور يعود لأول مرة إلى كون المغرب قدم مقترحا واقعيا، مقترحا يتمثل في الحكم الذاتي والحكم الذاتي كما نعرف في القانون الدولي وكذلك في العلاقات الدولية وفي الممارسة الدولية هي ممارسة ديمقراطية راقية وهي التي تحاول اليوم أن تجمع كما لاحظنا بين نقيضين اللي هما استكمال الوحدة الترابية والتي كان يطالب بها المغرب وبين تقرير المصير الذي لا يرفضه ولكن الذي اعتبر مستحيلا بشهادة الجميع. نحن لا ينبغي أن نكرر كلاما متجاوزا، الواقع الدولي معروف وقرارات مجلس الأمن معروفة وهذه القرارات وصلت إلى نتيجة أساسية وهي أنه لا يمكن أن يكون هناك حل إلا إذا كان متفق عليه بين جميع الأطراف وأن هذا الحل كما نعرف، وهذا هو جوهر المفاوضات، لا يمكن أن تأتي بنتيجة إلا إذا كانت هناك تنازلات، المغرب قدم بما يكفي من حسن النية ومن تنازلات عندما اعتبر أن الحكم الذاتي هو نوع من التطور فيما يتعلق بإيجاد هذه التسوية بل أكثر من ذلك المغرب لم يبق منغلقا اعتبر أن هذا المقترح هو أرضية للتفاوض. وبيتر فان فالسوم كان واضحا عندما قال إن البوليساريو بدل أن يستدعي بدل أن يبقى في موقف منغلق متجاوز تاريخيا وأن يستمر في تأبيد معاناة السكان الصحراويين، البوليساريو عليه أن ينخرط وأن يطالب في نفس الوقت بضمانات دولية للحكم الذاتي وأعتقد أنه في هذه الناحية المغرب هو متطور في مواقفه ولا يمكن أن نقول إنه يكرر فقط كلامه.

خديجة بن قنة (مقاطعة): شكرا لك، أدركنا الوقت، دكتور الحسن بوقنطار رئيس وحدة العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس شكرا لك كنت معنا من الرباط، وشكرا أيضا لداود الخضير الباحث بقضية الصحراء الغربية كنت معنا من باريس. شكرا لكما، وشكرا لكم أنتم مشاهدينا، أطيب المنى وإلى اللقاء.