- أبعاد الأزمة وأسباب انسحاب النواب
- انعكاسات الأزمة وسيناريوهات الحل

علي الظفيري
محمد المختار ولد الزامل
أبو بكر ولد أحمد
علي الظفيري
: أهلا بكم. نتوقف في حلقة اليوم عند الأزمة السياسية التي تعيشها موريتانيا منذ شهرين تقريبا وسط انقسام بين قوى الأغلبية في البرلمان والتي أعلن معظم أعضائها الانسحاب من حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية والذي يمثل قاعدة الحكومة الحالية. نطرح في الحلقة تساؤلين، ما هي الأسباب التي تقف وراء الأزمة السياسية في موريتانيا وما هي سيناريوهات الخروج منها؟ وكيف ستؤثر هذه الانقسامات على خارطة التحالفات المقبلة ومستقبل الحراك السياسي في البلاد؟.. في عام 2005 بدت موريتانيا وكأنها تشهد ولادة ربيع سياسي ينهي عقودا مما يوصف بالاستبداد والفساد، صحيح أن الربيع الوليد كان ثمرة انقلاب عسكري على نظام معاوية ولد الطايع ولكنه قوبل بترحيب واسع وبدا في نظر النخب الموريتانية فرصة سانحة لبعث حياة سياسية وديمقراطية حقيقية تفسح المجال أمام نظام سياسي مدني بعيدا عن قبضة العسكر.

[تقرير مسجل]

إيمان رمضان: أزمة سياسية ظاهرها خلاف حول أهلية الحكومة الموريتانية لانتشال البلاد من بركة اقتصادية راكدة، أما باطنها فيحمل دلالات لتراكمات من صراع بين الساسة والعسكر. من يحكم موريتانيا؟ إرباك سياسي وعدم استقرار لا يتسق شكلا وموضوعا مع تجربة ديمقراطية موريتانية قيمت سياسيا بأنها ناجحة، فالانتخابات الرئاسية شهد لها بالنزاهة وكذلك البرلمانية، غير أن الالتزام بمعايير الديمقراطية في التجربة الموريتانية لا يعني بالضرورة استقرار سياسيا فاليوم يتقدم نواب برلمانيون من الحزب الحاكم باستقالتهم احتجاجا على جملة أمور من بينها رفض طلب لهم بعقد دورة برلمانية استثنائية للتحقيق في مصادر تمويل هيئة خيرية ترأسها عقيلة الرئيس. باستقالة النواب في الحزب الحاكم العهد الوطني للديمقراطية والتنمية تكتمل تفاصيل أزمة بدأت عندما طلب النواب التصويت على حجب الثقة عن حكومة يحيى ولد أحمد الواقف بسبب عدم تمثيلها من وجهة نظرهم للأغلبية البرلمانية، ثم بدت استقالة رئيس الحكومة الشهر الماضي استباقا لتصويت متوقع وقتها رفضا للتشكيك في أهلية حكومته، أزمة تتلو أزمة إذ شهد العام الماضي استقالة رئيس الحكومة السابق زين ولد زيدان بعد عام على توليه رئاسة الوزراء وذلك أيضا على خلفية اتهامات لحكومته بسوء الأداء. هناك من يرى أن أزمة موريتانيا السياسية حمالة أوجه فبعضها يرجع في رأي الكثيرين إلى تحريض العسكر لنواب الأغلبية البرلمانية لإدخال الرئيس ولد الشيخ في مأزق سياسي ينسحب على أثره بساط السلطة تدريجيا من تحت قدميه، وهنا يضع هذا السيناريو التجربة الديمقراطية الوليدة على المحك مثيرا المخاوف من ردة سياسية تعيد موريتانيا إلى القبضة العسكرية.



[نهاية التقرير المسجل]

أبعاد الأزمة وأسباب انسحاب النواب

علي الظفيري: معي للنقاش في هذا الموضوع من العاصمة الموريتانية نواكشوط محمد المختار ولد الزامل أحد النواب المنسحبين من حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية المعروف اختصارا باسم حزب عادل، ومن نواكشوط أيضا أبو بكر ولد أحمد عضو المكتب التنفيذي لحزب عادل، مرحبا بكما. سيد ولد الزامل، انسحبتم إذاً هل لنا أن نعرف الأسباب التي أدت إلى هذا الانسحاب؟

نواب الأغلبية كانوا قاعدة الرئيس الموريتاني سيدي ولد الشيخ عبد الله وهم الذين شاركوا في نجاحه في استلام السلطة، لكننا فوجئنا بأن الحكومة الأولى لم تأت بالتشاور مع الأغلبية وكانت كلها حكومة تكنوقراط
محمد المختار ولد الزامل: شكرا. بسم الله الرحمن الرحيم، نحن  فعلا انسحبنا وعملية الانسحاب تمت في دار الشباب القديمة أي في قاعة كبيرة أصلا عادة هي تستعمل في المهرجانات وامتلأت من المجتمع الموريتاني السياسيين والمجتمع المدني. الأسباب، نحن كنواب نكون الأغلبية اللي هي القاعدة لهذا النظام واللي شاركنا في نجاح الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله منذ استلامه لسلطته، ما شاهدناه يوما الأيام يحسبنا على أن نحن هنا أغلبيته، الحكومة الأولى تمت بدون التشاور معنا وجاءت من التكنوقراط، التكنوقراط حقيقة وزير التكنوقراط آنذاك ما نفهمه، بعدها حاولنا أن نكوّن حزبا بين أطرافنا وبعيدا عن السلطة لأن التجربة بينت لنا أن الأحزاب اللي تلصق في القيادات السياسية دائما تفشل، فإذا به قد أدخل سيد يحيى ولد أحمد الوافي كمنسق ومن مجيئه تصرف تصرف حد له ينشئ حزب السلطة وهذا تم فعلا من طريقه إجهاض هذا الحزب. تقدمنا لحكومة سياسية حكومة سياسية يجب أن تكون تمثل هذه الحكومة داخلها فعلا نائبان والباقي من الوزراء أكثريته لا تمثيل سياسي له ما عنده أي قاعدة سياسية أبدا لم يعد، منبثقة من الأغلبية البرلمانية والأغلبية السياسية اللي جاءت بهذه الأغلبية البرلمانية وهذا هو اللي توجهنا لحجب الثقة فإذا بالرئيس يقيل الوزير الأول ويعيد له الثقة من جديد وطلبنا على أن تعدل الحكومة تعود مبنية على النزاهة والمقدرة والتجربة والتمثيل، فإذا بحكومة ما نقدر نقول إنها تتوفر فيها هذه الشروط ولكن اتخذنا مسؤوليتنا وخلينا الحكومة تمشي إياك ما يحملونا معطلين سير الحكومة، بعد أيام قلال اللي هو التشاور اللي وعدنا به ما خلي ونحن أش نريد؟ نحن أش نقول؟ نحن نبحث عن مسألتين واحدة كمؤسسة برلمانية سلطة تشريعية نعامله كذلك ومستقلين عن السلطة التنفيذية ونحن الأغلبية يعاملونا شريك للرئيس والسطلة التنفيذية، في هذه الحالة ..

علي الظفيري(مقاطعا): أستاذ ولد الزامل لماذا كان هذا السلوك من قبل الرئيس وهذا التجاهل لكم كما وصفته منذ توليه الرئاسة أنه يعني انقلب على هذه الأغلبية التي أوصلته إلى الحكم؟

محمد المختار ولد الزامل: نحن نظن أن هناك جهات عجزت أن تصل لتمثيل في انتخابات باللي تمثل انتقالية، افتح الباب لأي موريتاني يحسب نفسه رجلا سياسيا أن يترشح، ومن لم يترشح ما هو رجل سياسي واللي ترشح لكن نجح هو الدرجة الأولى واللي إجا بعده الشوط الثاني في الدرجة الثانية إلى آخره، وأغلبية الناس اللي على الساحة اليوم في الحكومة وأجهزة الحكومة أناس ما تتوفر فيهم هذه الشروط، لا رجال سياسة..

علي الظفيري (مقاطعا): ما أجبت على سؤالي لماذا الرئيس اتخذ هذا السلوك وأبعدكم أقصاكم عن التمثيل في الحكم؟

محمد المختار ولد الزامل: في الحقيقة هذا السؤال اللي أفضل أحد يرد على هذا السؤال هو سيادة الرئيس، أنا ما أقدر أجاوب مكانته ولكن ظني ونحن قلناها له مرة وقلناها لمعاونينه أننا ابتعدنا من أنظمة السبعينات والثمانينات والتسعينات اللي كانوا الرؤوساء فيهم ظل الأحادية يصنعوا رجال سياسية، رجال سياسية لا ما يصنعهم الرئيس يصنعون أنفسهم ويصنعون عملهم ويصنعون صلتهم بالمجتمع وثقة المجتمع بهم، ولكن بدون شك ما زال هون تفكير قديم في ظل لما كنا بالسبعينات ولا الثمانينات ولا التسيعنات والناس تريد يبادل بعضها لبعضها..

علي الظفيري (مقاطعا): يعني أنا أطلت معك لنأخذ تفاصيل ولنفهم موقفكم وموقف هذا الانسحاب والذي هو يعني المسألة الرئيسية في هذه الهزة السياسة التي تشهدها موريتانيا. سيد أبو بكر ولد أحمد ما مدى تأثر قاعدة الحكم الآن بهذا الانسحاب؟

أبو بكر ولد أحمد: بسم الله الرحمن الرحيم. أولا في البداية أصحح خطأين وردا في التقييم، الخطأ الأول أن معظم البرلمانيين في حزب عادل أو معظم قاعدة حزب عادل انسحبت، هذا غير صحيح. الخطأ الثاني أن حكومة زين ولد زيدان استقالت والصحيح أنها أقيلت. بالنسبة للتأثر لا شك أن أغلبية..

علي الظفيري (مقاطعا): كم عدد المنسحبين أليس 48؟

أبو بكر ولد أحمد: لا، المنسحبون انسحبوا للتو ولكن فيهم من ثبتت أسماؤه وهو غائب وغير منسحب ولم يصلوا إلى هذا العدد حسب معلوماتي بحدود 25 من النواب من أصل 49 وهذه الـ25 فيها مجموعة ليست منسحبة وليست موجودة في العاصمة حاليا، على كل حال لا يصدق عليها الأكثرية بالأحرى أن يصدق عليها المعظم، أنا أعترض على الوصف. في الحقيقة بالنسبة للأغلبية متأثرة فعلا بهذا الخلاف اللي حصل والأغلبية بصورة عامة سواء المنسحبون أو الباقون الجميع متأثر، ولكن حزب عادل مع العلاقة بشركاء سياسيين في الساحة سيبقى الحزب القوي وسيبقى يمتلك قاعدة شعبية عريضة وقاعدة برلمانية تكفي لتسيير المرحلة القادمة. أبين بعض الملاحظات، وهي أن معالي الوزير محمد المختار ولد الزامل يشكو من تهميش الأغلبية من طرف الرئيس ونفس الوقت يشكو من كون الحزب حزب السلطة وهذا تناقض، الأغلبية كانت تريد أن تكون أغلبية الرئيس وأن تكون في السلطة وعندما عين الرئيس من بين هذه الأغلبية وزيرا أول وهذا شيء طبيعي في الديمقراطية وعادي في الديمقراطية، الأمر الآخر أمر طرح المعارضة وأمر يعتبر بدعة في الديمقراطية أن يكون الرئيس بريئا من أغلبيته وأن لا يكون الوزير الأول من صميم المؤسسة الحاكمة في نظام ديمقراطي تعددي، إذاً اعتبر هذا أيضا عيبا، هل العيب في تهميش الأغلبية أو العيب في أن يكون من الأغلبية وزير أول ويشكل حكومة؟ الوزراء المقالون على خلفية مطالبة مجموعة النواب حجب الثقة من بينهم اثنين برلمانيين عندنا ولاية الجنوب كان كلهم برلماني منتخب مما يعني أن لهم قاعدة شعبية وكان لا بد من إقالتهم، وكذلك هناك من أقيل ولديه لائحة برلمانية كان يدعمها في مقاطعته ونجح فيها، إذاً في الحقيقة الأزمة غريبة لجوانب، الجانب الأول أنها انبثقت من الأغلبية، الجانب الثاني أنها أزمة طلب حجب ثقة عن حكومة لم تقدم بيانها ولم يصرح أي وزير منها ولم يكن لها أداء تحاسب عليه، الغرابة الثالثة أن ملتمس حجب الثقة لم ينكر عنصرا واحدا يتعلق بهذه الحكومة إلا أنها تضم أطرافا من المعارضة التقليدية، وفي نفس الوقت جماعة طلب حزب الثقة تتحالف مع أقصى طرف في المعارضة. الحقيقة هناك اختلاف في الخطاب السياسي وما زلنا نأمل حتى الآن أن يلتئم صف الأغلبية..

علي الظفيري (مقاطعا): يعني، سيد ولد أحمد، أنت..

أبو بكر ولد أحمد (متابعا): وأن يعود كل أطراف الأغلبية إلى رشدهم  ليسيروا المرحلة التي يتحملون مسؤوليتها مهما كانت الظروف وهي مسؤولية.. هذه المرحلة ينبغي أن يسيرها من أسهموا في تحقيقها من الأغلبية سواء من المنسحبين أو من الباقين، وأنا أدعو بهذه المناسبة إلى وقفة تعقل وتأمل وقراءة السيناريوهات المستقبلية والمآلات التي سوف ينتهي إليها هذا التجاذب اللي أعتقد أنه تجاذب يحتاج إلى تفكير وتأمل ودراسة.

علي الظفيري: تسمعني سيد ولد أحمد؟

أبو بكر ولد أحمد: نعم معك.

علي الظفيري: طيب، يعني قبل قليل لم تكن تسمعني، أنت الآن ما فهمك أو يعني ما هي نظرتك للأسباب الحقيقة التي أدت إلى هذا الانسحاب؟

أبو بكر ولد أحمد: لم أعد أسمع الصوت ما هي بداية السؤال؟

علي الظفيري: الأسباب الحقيقة لهذا الانسحاب برأيك؟

أبو بكر ولد أحمد: الأسباب الحقيقة، صدقني أن الأزمة كانت مفاجئة، مفاجئة في حضورها ومفاجئة في حجمها ومفاجئة في تأبيها على الحل مما جعل الكثير من المراقبين يتساءلون عن الأسباب، بعضهم يأتي بأسباب شخصية لكل نائب من النواب بعضهم يأتي بأسباب وطموحات سياسية ومهما كانت الأسباب حتى الأسباب التي قدمها معالي الوزير لا يمكن أن تفسر هذه الأزمة، أزمة أن تكون أغلبية ناجحة في موقع السلطة تنجح في تسيير الانتخابات حتى تصل إلى السلطة وتفشل بتسيير نجاحها، هذا أمر غريب..

علي الظفيري (مقاطعا): طيب خلينا نسأل السيد ولد الزامل أيضا في نواكشوط هذا الأمر الغريب البعض فسره أو برره أو نظّر لوجود العسكر خلف هذه المواقف، يعني أغلبية وهي في الحكم تنسحب وتتخذ سلوكا سياسيا ربما مفاجئا أو غريبا كما قال السيد ولد أحمد؟ أستاذ ولد الزامل.

محمد المختار ولد الزامل: خليني أصحح نقطة ولا اثنتين، السيد الوزير أبو بكر ولد أحمد عندما يذكر العدد أنا أدرى به بالعدد، هو فعلا نحن وصلنا إلى 25 موقعا لأن نحن لا نحسب إلا أحد وقع، ولنا زملاء في الداخل ننتظر رجوعهم حتى تصبح أغلبية فعلا هذه هي الحقيقة، الثانية نحن كيف كنا أعلنا نحستب أنفسنا برلمانيين ومن السلطة التشريعية، ولا بد يحسب أحد أنها عندها صلاحيات ويتعامل معها على ذاك الأساس ما يتعامل معها كيف أنظمة السبعينات والثمانينات والتسعينات أنهم..

علي الظفيري (مقاطعا): لا، سؤالي محدد أستاذ ولد الزامل سؤالي العسكر يقفون خلف يعني هناك من رأى هذا الأمر..

محمد المختار ولد الزامل (مقاطعا): لا تضيع الوقت، خليني أجاوب..

علي الظفيري: لا أنت لا تضيع الوقت سيد محمد، سؤالي محدد، الله يرحم والديك.

محمد المختار ولد الزامل: أنت تضيع الوقت، المهم أنت تكلمت عن العسكريين الرئيس نفسه مرارا وتكرارا اللي يقول شنو؟ أنه هو والعكسريين في جو صفاء وثقة، أنا لا أفهم كيف؟ يحاول أن يتجاوب مع المشكلة الحقيقية وهي أغلبية برلمانية تطلب أنها ينحسب لها حسابها كشريك، هذا هو الصحيح في كل بلاد، أي سلطة تنفيذية الأغلبية البرلمانية اللي وراها واللي مزكيتها شريكها ما هي خدام عندها، أحد همشها معناها أنه تدبر في أنه يقع في مشكلة كبيرة، ونحن شو نطالب؟ نطالب أن نحاسب.. نقول له أن نحن يحسبنا كشريك..

علي الظفيري (مقاطعا): مضطر أستاذ ولد الزامل أتوقف مع فاصل، فاصل قصير بعده نقرأ في السيناريوهات القادمة والتحالفات القادمة بعد هذه الخطوة، انسحاب نواب من الأغلبية الحاكمة. تفضلوا بالبقاء معنا.



[فاصل إعلاني]

انعكاسات الأزمة وسيناريوهات الحل

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد. حلقتنا اليوم تبحث في الأزمة السياسية في موريتانيا مع انسحاب معظم نواب الحزب الحاكم. سيد أبو بكر ولد أحمد، العام القادم هل هناك تحالفات لمواجهة هذه الانسحابات؟

أبو بكر ولد أحمد: أكيد ستكون هناك تحالفات فنحن في حزب عادل بدأنا اتصالات مع الأطراف السياسية الأحزاب الأخرى غير المشاركة في الحكومة والتي لها تمثيل برلماني من أجل إيجاد تحالفات مع أن الحقيقة..

علي الظفيري (مقاطعا): مثل من؟

أبو بكر ولد أحمد: يعني حصل تحالف بالتواصل وبالحزب التقدمي بكل الأحزاب الموجودة..

علي الظفيري (مقاطعا): تكتل القوى الديمقراطية من بينها؟

أبو بكر ولد أحمد: نعم وحزب حاتم الذي لم يكن مشاركا في السلطة من قبل فالحزبان اللذان كانا في الحكومة الماضية وانسحبا من الحكومة تم الاتصال بهما، وكذلك حزب حاتم الذي لم يكن في إلى جانب أحزاب أخرى مشاركة في الحكومة غير عادل لها تمثيل برلماني، على كل حال ستكون هناك تحالفات ونأمل أن يتم رأب الصدع ما زلنا نأمل أن يتم رأب الصدع مع الطرف الآخر من الأغلبية. الحقيقة الصورة الصحية أن يلتئم شمل الأغلبية في نظام شفاف وواضح وفعلا كما قال معالي الوزير المشاركة مهمة، ولكن ما مفهوم المشاركة؟ المشاركة من النواب البرلمانيين أن تقع الاستشارة وحصلت في المسار العام وأن يقع الاستدراك والملاحظة، لكن إذا كانت هناك ملاحظة ليس معنى هذا أن ننسف كل شيء وليس معنى هذا أن نقطع صلات نحن في أمس الحاجة إليها، اليوم لتسيير الوضعية الحالية وغدا لكسب رهان المستقبل ومن أجل إنجاح هذه التجربة التي شهد لها القاصي والداني بأنها تجربة متميزة يكفي أن نضحي في سبيلها من أجل أن تنجح.

علي الظفيري: جميل، السيد ولد الزامل هل لدى حزب عادل قدرة على عقد تحالفات وبالتالي الاستمرار كأغلبية في الحكم أم الحل حل البرلمان هو الحل؟

محمد المختار ولد الزامل: أولا أؤكد أن هناك أغلبية من الجمعية الوطنية من النواب وأغلبية من مجلس الشيوخ انسحبت من حزب عادل واللي بقي من ملجس الشيوخ من حزب عادل واللي بقي من النواب أقليات هذا لا بد يعود واضحا..

علي الظفيري (مقاطعا): كم العدد هل لديك العدد؟ الرقم؟

محمد المختار ولد الزامل: نحن اليوم في الوقت الحالي حصلت 25 نائب من 49، معناها أغلبية مطلقة وما زلنا ننتظر بعض من الزملاء، وحصلت 23 شيخ من أصل 40، إذاً أغلبية مطلقة وما زالوا ينتظروا بعض الزملاء اللي..

علي الظفيري (مقاطعا): إذاً هذا يؤكد ما ذكرناه السيد ولد الزامل يؤكد ما ذكرناه؟

محمد المختار ولد الزامل: هذا يؤكد اللي قلته أنت هو الصح.

علي الظفيري: طيب الآن ما هو قادم، حزب عادل انتهى برأيك؟

محمد المختار ولد الزامل: خليني أجاوب سؤالك. من أسباب الأزمة اللي وقعت هو أنه أدخِل حزبان نحن وهم كنا في التنافس الانتخابات التشريعية ولم يصوتوا للسيد الرئيس أدخلوا وتفاوضوا معهم وانعطت لهم الثقة وأدخلوا في الحكومة ونحن نواب الأغلبية لا أحد شارونا على أي شيء، هذا من أسباب الأزمة. وهذان الحزبان يحسبوا اليوم أنهم ما هم أغلبية ولا هم معارضة وفعلا بصلة مع قيادة عادل وهو اللي يحسب السيد الوزير، ما لي شايف قوة أخرى برلمانية لا تمشي معه. يظهر لي الحل الأمثل هو شنو؟ هو أن سيادة الرئيس يفهم أن هناك أغلبية برلمانية من أغلبيته اللي كانت معه ومن حزبه اللي كان يتكل عليه ولا هي تكون تنظيما سياسيا معينا ويتعامل معها كأي حزب من السلطة من أحزاب السلطة ويشاور معها وتعود شريكا، وهذا اللي نحن نطلبه نحن اللي نطلبه شنو؟ أن السلطتين التنفيذية والتشريعية كلها يخلى لها صلاحياتها وكلها مستقلة عن الأخرى، نحن في السلطة التشريعية اللي هم أغلبية هم اللي مزكيين الحكومة يتعاملوا معنا كشريك، هذا هو اللي طالبينه ما في شيء ثاني، على أساس برنامج يتماشى مع الوضعية اللي فيها البلد يعود واضحا أنه برنامج تنموي يتماشى مع الوضعية اللي فيها البلد، والي يرثى لها، هذا هو الحل الأمثل.

علي الظفيري: وضحت الفكرة. أستاذ أبو بكر، الرئيس هدد أكثر من مرة بحل البرلمان، هل سيحل البرلمان هذه المرة بعد انشقاق غالبية الأعضاء وهذا يؤكد ويرد على ما ذكرته قبل قليل؟ هل الحل الآن هو الحل والمخرج؟

تمت الاستجابة لطلبات النواب رغم الصعوبة الأخلاقية الموجودة في ذلك بانسحاب الحزبين المعارضين تقليديا من الحكومة وهذا لم ينته بحل المشكلة
أبو بكر ولد أحمد: أولا أذكر بأن السادة النواب تمت الاستجابة لطلبهم رغم الصعوبة الأخلاقية الموجودة في ذلك بانسحاب الحزبين المعارضين تقليديا من الحكومة وهذا لم ينته بحل المشكلة، ثانيا أن اعتبار الأكثرية البرلمانية إنما هو بأخذ الحكومة من أكثريتها ليست قضية شخصية إن هذا يكون نائب برلماني لازم يؤخذ واحد من مقاطعته أو قريبه، المسألة الثالثة أن النظام الموريتاني نظام رئاسي دورالوزير الأول فيه يعني قضية معقدة لا يكفي، أولا ما ذكره معالي الوزير على صحته 25 معناها فارق واحد أغلبية بشخص واحد مع أني أؤكد أن هذه الـ 25 أكثرها..

علي الظفيري (مقاطعا): أغلبية بسيطة وليست مطلقة..

أبو بكر ولد أحمد (متابعا): جماعة ليست منسحبة والأيام القادمة ستكشف ذلك، مطلقة بواحد بضرب واحد، ولكنني أؤكد بأن هذه القضية ستكشف الأيام القادمة أن الـ 25 فعلا اللي صدرت أسمائها لم تكن منسحبة كلها..

علي الظفيري (مقاطعا): طيب أستاذ أبو بكر، الحل، سؤالي الأخير الله يرحم .. الله يخليك، الوقت ضيق أستاذ أبو بكر، الحل حل البرلمان؟

أبو بكر ولد أحمد (متابعا): السيد الرئيس أكيد في النظام الموريتاني لا يمكن يحصل تعايش بين رئيس وحكومة ليست منسجمة معه لأن النظام كما قلت رئاسي صلاحياته كلها عند الرئيس، عندما لا تكون عند الرئيس أغلبية برلمانية طبيعي أنه سيحل البرلمان من أجل أن تنظم انتخابات برلمانية جديدة يعطي الشعب فيها الأغلبية لما يريد، هذا أمر طبيعي. لكن نحن الآن نأمل أن لا نصل إلى هذا إلى هذا الحل نأمل أن لا تكون فيه الهوة متسعة بين أطراف الساحة السياسية المختلفة وهناك فعلا اتصالات جارية بأعصاب باردة وبعقول مفتوحة وبرؤية للمصلحة وللأمور المستقبلية للبلد ولحماية التجربة، نحن متأكدون من أنها ستوفر لنا أغلبية للاستمرار في الأمور بالشكل الذي يحفظ لموريتانيا هذا التميز في تجربتها الديمقراطية ويحقق لها التنمية ويحقق النواب في المشاركة والمشاركة في الرأي، وعلى كل حال آخر العلاج الكي، حل البرلمان ليس هو الخيار الأول كما حجب الثقة عن الحكومة، الحكومة في أميركا عندما تحجب الثقة وتكون لها انعكاسها الاقتصادي فما بالك بحجب الثقة عن حكومة في بلد في العالم الثالث ما..

علي الظفيري (مقاطعا): بالكي نختم هذه الحلقة. شكرا لك أبو بكر ولد أحمد عضو المكتب التنفيذي لحزب عادل، وللسيد محمد مختار ولد الزامل أحد النواب المنسحبين من العاصمة الموريتانية ضيفي في هذه الحلقة، دعونا اليوم بالرحمة كثيرا لوالدي ضيفينا، يستحقون ذلك، ونقول دائما تظل التجربة الديمقراطية الموريتانية الأحدث والأكثر احتراما أيضا في الساحة العربية. انتهت هذه الحلقة، شكرا لكم على طيب متابعتكم، دمتم بخير وإلى اللقاء.