- أبعاد الانشقاق ومصير اتفاق جيبوتي
- مستقبل الأزمة الصومالية في ضوء الصراعات القائمة

 علي الظفيري
زكريا حاج محمود
حسن حيلة
 
حسن مكي
علي الظفيري:
أهلا بكم. نتوقف في حلقة اليوم عند جهود وآفاق المصالحة الوطنية في الصومال في ضوء انشقاق قيادة تحالف المعارضة إثر مصادقة غالبية القوى المنضوية في التحالف على اتفاق الهدنة الذي وقع الشهر الماضي في جيبوتي بين هذه القوى والحكومة الانتقالية في الصومال. نطرح في الحلقة سؤالين اثنين، ما مصير اتفاق جيبوتي لوقف إطلاق النار في ضوء مؤشرات على انفراط عقد تحالف المعارضة الصومالية؟ وأين تتجه الأزمة الصومالية مع اتساع شقة الخلاف بين القوى المتصارعة وتقاطع المصالح الإقليمية والدولية؟. تدخل الأزمة الصومالية منعطفا جديدا فالمعارضة لم تعد كيانا واحد بعد انقسامها على اتفاق جيبوتي القاضي بوقف إطلاق النار تمهيدا لخروج القوات الإثيوبية وذلك بعد أن أعلنت القوى المعارضة للاتفاق في أسمرة عزل رئيس اللجنة التنفيذية للتحالف شيخ شريف شيخ أحمد، يأتي ذلك بينما يستعد مجلس الأمن غدا في نيويورك لعقد اجتماع لبحث إمكانية نشر قوات سلام دولية طبقا لاتفاق جيبوتي الذي رعته الأمم المتحدة.

[تقرير مسجل]

إيمان رمضان: أفق التقارب الذي بدأ يتسع في جيبوتي قد لا يحمل بالضرورة أجواء التصالح إلى صفوف المعارضة الصومالية، فبينما يصدق التحالف من أجل إعادة تحرير الصومال في جيبوتي على اتفاق للسلام احتضنته المدينة ذاتها الشهر الماضي يعزل الجناح المتشدد في التحالف والمعارض للاتفاق والموجود في أريتريا حاليا شيخ شريف شيخ أحمد رئيس اتحاد المحاكم الإسلامية والمحسوبة على التيار المعتدل في التحالف احتجاجا على توجهاتها نحو تصالح مع الحكومة الصومالية. وهكذا ينشق صف المعارضة بعد اختلاف في اتفاق مصالحة وطنية مع حكومة يعتبرها التحالف غطاء للوجود الإثيوبي في الصومال، غير أن أزمة المعارضة بالنسبة لشيخ شريف شيخ أحمد  تتجاوز أبعاد خلاف أيديولوجي أو منهجي لتصل إلى اتهام أريتريا بتحريض فصائل المعارضة على الانشقاق عن التحالف الذي احتضنته أسمرة لضمان بقاء القتال دائرا مع القوات الإثيوبية على الأراضي الصومالية. الأزمة بين المعارضين بدأت مع بداية الحديث عن وساطة أممية لتقريب وجهات نظر طرفي الصراع في الصومال وتفاقمت مع احتجاج بعض الفصائل على عدم إحداث تعديلات على بعض بنود اتفاق جيبوتي أثناء لقاء للمعارضة الصومالية في اليمن.

حسن طاهر أويس/ رئيس مجلس شؤون المحاكم الإسلامية في الصومال- أسمرة: الاتفاقية التي تم التوقيع عليها في صنعاء للتقريب بين الأطراف قد أبطلها الطرف الذي في جيبوتي حيث طرح على المؤتمرين بنود الاتفاق في جيبوتي من أجل الموافقة عليها وفعلا وافق المؤتمرون عليها بالأغلبية وهذا يجعل اتفاقية صنعاء باطلة لأن معظم بنود الاتفاق في جيبوتي قد أبطلت في صنعاء.

إيمان رمضان: التعديلات المطلوبة تنص على وقف إطلاق النار مع تحديد مدة زمنية لانسحاب القوات الإثيوبية وعدم التنديد بالمقاومة وقد ساهم الخلاف داخل التحالف في تأخير التصديق على الاتفاق وإدخاله حيز التنفيذ وهو ما كان مفترضا في التاسع من هذا الشهر ويقضي الاتفاق بوقف إطلاق النار وانسحاب القوات الإثيوبية من الصومال خلال أربعة أشهر وإدخال قوات حفظ السلام تحت مظلة الأمم المتحدة. وبينما ترتسم خريطة الصراع داخل الصومال بتفاصيل جديدة مختلفة يهدد الانقسام داخل المعارضة باحتمال تحول سلاحها إلى داخلها ليخوض البلد الممزق صراعا من نوع جديد.

[نهاية التقرير المسجل]

أبعاد الانشقاق ومصير اتفاق جيبوتي

علي الظفيري: معنا في هذه الحلقة من لندن حسن حيلة عضو تحالف إعادة تحرير الصومال جناح الشيخ شريف شيخ أحمد، ومن الخرطوم الدكتور حسن مكي الخبير في الشؤون الصومالية، ومن أسمرة عبر الهاتف الدكتور زكريا حاج محمود النائب الأول لرئيس تحالف إعادة تحرير الصومال جناح طاهر أويس، مرحبا بكم جميعا. أبدأ معك سيد زكريا حاج في أسمرة، تساؤل رئيسي هو هل يحق للأقلية في التحالف أن تقيل الشيخ شريف وهو ينتمي للغالبية، الغالبية الممثلة لهذا التحالف؟

الشيخ شريف ليس لديه أي غالبية وإنما حفنة خانوا ميثاق التحرير وخانوا الشعب الصومالي وانضموا إلى جماعة عملاء إثيوبيا
"

زكريا حاج محمود:
بسم الله الرحمن الرحيم، أولا الشيخ شريف ليس لديه أي غالبية وإنما حفنة خانوا ميثاق التحرير وخانوا الشعب الصومالي وانضموا إلى جماعة العملاء، عملاء لإثيوبيا، جماعة عبد الله يوسف وعلى هذا الأساس الأغلبية في أسمرة، وأسمرة هي المقر المؤقت الرئيسي لتحالف إعادة تحرير الصومال.

علي الظفيري: كيف هم الأغلبية إذا كان هناك 106 أعضاء من أعضاء اللجنة المركزية صادقوا على الاتفاقية في جيبوتي وأنتم فقط يعني من هو خارج، من لم يصدق 96 طبعا؟

زكريا حاج محمود: أخي الكريم هذا الرقم خطأ وهذا أكذوبة، نحن نعرف من في جيبوتي، هم 37 عضوا وأسماؤهم منشورة في مواقع إنترنت صومالية والتقينا أسماءهم في الإذاعات وهم يدعون أنهم 106، هناك صوماليون كثيرون في جيبوتي أخذوا من الشارع الشعب الصومالي ناس صوماليين وانضموا إلى، لكن لا يوجد هناك..

علي الظفيري (مقاطعا): طيب، أستاذ حسن في لندن يعني أخذتم من الشارع يعني أشخاص وصادقوا على الاتفاقية وقلتهم إنهم أعضاء في اللجنة المركزية؟

حسن حيلة: والله يا أخي شيء مؤسف جدا ما يقوله الأخ زكريا، الأخ زكريا يعلم حق العلم أن المجتمع الصومالي يحتاج إلى مصالحة، يحتاج إلى سلام، يحتاج أن يستفيد من أي فرصة متاحة للسلام والاستقرار، الصومال عانى حروبا أهلية طاحنة حروبا لا معنى لها، فهذا اليوم لا أقول إنه أمل، بصيص أمل، ولكن هناك نافذة كبيرة فتحت لهذا المسعى فلا بد أن نستفيد منها، الأخوة المتواجدون في جيبوتي الآن يعرفون صوماليون، يعني أنا ليس من شأني أن أقول ألقابا وحذلقة للناس، نحن لسنا علماء والأخ الشيخ شريف والشريف حسن الصوماليون كلهم يعرفون مواقفهم، مواقفهم التي وقفت ضد الاجتياح الإثيوبي، فإذا..

علي الظفيري (مقاطعا): لكن يبدو أنكم سيد حسن تريدون يعني سلاما وهدنة بأي ثمن، هناك قضية رئيسية تتحدث عن خروج القوات الإثيوبية، صحيح أنه في الاتفاق ينص عليها في أربعة أشهر لكن منطقيا وواقعيا لا يمكن لهذه القوات أن تخرج في أربعة أشهر ولا يمكن إحلال بديل لها من قبل الأمم المتحدة؟

حسن حيلة: نعم، أصلا هذا الأمر ليس مرتبطا بالتحالف كله، هذا الأمر يعني أمر، يعني ماذا أقول، المجتمع الصومالي كله هو الذي ينتظر هذا، هذه مسؤولية الجميع ليست مسؤلية الأحزاب أو المجموعات هذه المسؤولية يعني يتحملها كل الصوماليين فإذا أبدينا بأننا نريد التفاوض ونستفيد من الفرص المتاحة فلماذا لا نمضي إليها؟

علي الظفيري: الآن نريد أن نفهم أنتم في جناح الشيخ شريف شيخ أحمد باسم من تتفاوضون، باسم من تصدقون على هذه الاتفاقية، هل لديكم قدرة على تنفيذ بنود هذه الاتفاقية، وقف إطلاق النار، وقف العمليات في الصومال؟

حسن حيلة: الحكم هو المجتمع الصومالي، المجتمع الصومالي إذا أراد أن يتجه، وهو الذي يريد، نحو السلام فليس هناك أي أحد يعني بإمكانه أن يمنع التوجه الذي يريده المجتمع الصومالي.

علي الظفيري: الدكتور حسن في الخرطوم، برأيك هل انهارت هذه الاتفاقية تماما الآن في ظل هذا الانقسام الكبير جدا بين المجموعات التي تكون تحالف إعادة تحرير الصومال؟

حسن مكي: الاتفاقية أدت مفعولها، بمعنى أن القوات الإثيوبية ستخرج لا محالة وقد انسحبت من بلداوين وستنسحب لأنها تريد أن تركز على الداخل ولأن إثيوبيا مواجهة بضغط الأوغاديين وبضغط المعارضة الإثيوبية في الداخل اللي هي تزاود على القضية الصومالية وأن هذه ليست من أجندة أو أولويات إثيوبيا ونتيجة كذلك ارتفاع تكاليف المجابهة العسكرية وارتفاع تكاليف استيراد النفط إلى آخره، ولكن دعني أقول إن لهذا الانقسام وجها آخر، لأن الآن أيضا جيبوتي في مواجهة أريتريا لأن القوات الأريترية الآن تستشرف رأس ديميرا في جيبوتي وأصبح جزء من باب المندب أي أنها تتحكم في الملاحة في هذا المضيق الصغير مع كل الملاحة الدولية، وأريتريا إستراتيجيتها هي تمزيق إثيوبيا والآن هناك ما يشبه حرب القوميات في إثيوبيا، إثيوبيا كلها بلد تشتعل من الداخل ربما تشتعل فيها مبالغة، ولذلك إثيوبيا تريد أن تركز على الداخل بعد أن ورطها الأميركيون في المسألة الصومالية ولكن..

علي الظفيري (مقاطعا): طيب  دكتور لمزيد من الفهم في هذه القضية وأنت تفصل يعني في نقاط مهمة جدا، تعتقد أن المعارضة الصومالية دخلت الآن في لعبة تجاذب أخرى بعيدة عن قضيتها الرئيسية؟

القوى المقاتلة ليست مع شيخ شريف لأنها تأخذ سلاحها أساسا من إريتريا التي تعتقد أن الحرب لا محال قائمة بينها وبين إثيوبيا

حسن مكي:
نعم صحيح هي دخلت في لعبة تجاذب لأنها.. أنا إحساسي بأن الشيخ شريف عنده تأييد وقبول عام في الوسط الصومالي لعله لم يتح لصومالي من قبل إلا لأحمد غيلي في القرن السادس عشر ولكن المشكلة أن القوى المقاتلة ليست معه لأن القوى المقاتلة تأخذ سلاحها أساسا من أريتريا، وأريتريا تعتقد أن الحرب لا محال قائمة بينها وبين إثيوبيا فلذلك تريد لإثيوبيا أن تكون داخل المستنقع الصومالي، وإذا قامت الحرب بين إثيوبيا وأريتريا فإن أريتريا ستكون الحرب هذه المرة ستضرب جيبوتي وستكون حربا تجارية وتستخدم الممر المائي وتحاصر إثيوبيا اقتصاديا من خلال جيبوتي، لذلك هذا انقسام إقليمي..

علي الظفيري (مقاطعا): طيب هذه القضية مهمة وعميقة تحتاج ربما إلى بحث مفصل ودقيق جدا في قراءة ما يحدث في الإقليم. سيد زكريا في أسمرة كما فهمت من الدكتور حسن أنكم أنتم الجناح الموجود في أريتريا يستثمر أو يستغل لأغراض أخرى، هل تتفق مع هذا الأمر؟

زكريا حاج محمود: أبدا هذا غير صحيح وهذا تضليل، السلاح الموجود في الصومال ورثناه من الجيش الصومالي المنهار ويقدر حوالي مليون قطعة سلاح ولا نحتاج أي سلاح من الآخر، من الدول الأخرى، الشعب الصومالي شعب مقاتل واحتلت إثيوبيا الشعب الصومالي واليوم تستبيح حرماته وتقتل وتنتهك سيادته وتقتل شعبه وتنتهك سيادته واستقلاله، وتعمدت هذه القوات إلى قتل الأبرياء من أبناء الشعب الصومالي بعشرات الآلاف..

علي الظفيري (مقاطعا): طيب أستاذ زكريا، لو سمحت لي..

زكريا حاج محمود (متابعا): لحظة خليني أكمل، خليني أكمل..

علي الظفيري: لا، لا، لو سمحت لأن الوقت ضيق..

زكريا حاج محمود (متابعا): نحن لدينا ما يكفينا من أسلحة ولا نريد أي أسلحة لا من أريتريا ولا من دولة أخرى.

علي الظفيري: طيب هذه مفهومة، الآن جزء من الاتفاقية تتعلق بوقف العمليات المسلحة داخل الصومال، هل تعتقد أنكم أكثر تأثيرا على هذا الأمر أم الجناح الآخر في جيبوتي، جناح الشيخ شريف شيخ أحمد يعني هل ستستمر العمليات وأنتم أصحاب القرار الرئيسي في قضية استمرار هذه العمليات؟
زكريا حاج محمود: انظر يا أخي، لا يوجد هناك أجنحة نحن الآن نمثل جميع الأطياف الصومالية التي تقاتل من أجل قهر الاستعمار ودحره من الصومال، أما المجموعة التي هربت إلى جيبوتي إنهم اقترفوا جريمة ضد الشعب الصومالي واتفقوا مع الاحتلال واستسلموا مع مليشيات عبد الله يوسف وهذه كانت مؤامرة حبكت من قبل..

علي الظفيري (مقاطعا): يعني بالأمس كانوا حلفاء لكم وكانت لغتكم أخرى ولكن هذا يبدو أيضا، هذا يبدو أن القضية يعني لن يكون لها حل. أستاذ حسن في لندن تعليق أخير منك قبل أن نتوجه إلى فاصل، هل لديكم القدرة على إيقاف العمليات المسلحة داخل الصومال وفقا للبنود التي التزمتم بها في هذه الاتفاقية مع الحكومة الصومالية؟

حسن حيلة: يعني يا أخي أقول مرة ثانية الكلمة التي قلتها من قبل، الحكم هنا هو الشعب، الشعب الصومالي الذي يريد أن يعيش عيشة عادية، المجتمع الصومالي الذي عانى من الحروب القبلية، الحروب التي لا طائل لها، اليوم الشعب يعيش تحت الأشجار ويعاني أنواعا من الأمراض، ويعاني نوعا من، يعني وجدنا في بعض التلفزيونات أنهم يأكلون الجلود وليس لهم أي ماء صالح للشرب، نحن..

علي الظفيري: طيب يا أستاذ حسن هذا كلام هام لكنه عام أيضا، أريد يعني سؤالي كان، تحديد إجابة مختصرة، لديكم القدرة على إيقاف العمليات المسلحة تطبيقا لبنود الاتفاق أم لا؟

حسن حيلة: نعم  لدينا هذه القدرة ونحن قادرون على كبح جماح كل من أراد أن يشق الصف..

علي الظفيري (مقاطعا): جيد الآن أتوقف مشاهدينا، معذرة أستاذ حسن، أتوقف مع فاصل بعده سنقرأ في تقاطع المصالح الإقليمية والدولية وتأثيرها على الصومال وأيضا تقاطع مصالح القوى الداخلية، الانقسامات التي نشهدها بين الحكومة والمعارضة وبين المعارضة ذاتها، تفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

مستقبل الأزمة الصومالية في ضوء الصراعات القائمة

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد. حلقتنا اليوم تبحث في آفاق المصالحة الصومالية في ضوء انشقاق المعارضة الحالي بين جيبوتي وأسمرة والقوى المتباينة في تحالف إعادة تحرير الصومال. دكتور حسن هل تبعثرت أوراق الحل في الصومال في ظل تقاطع المصالح الإقليمي والدولي أيضا في بلد تقول التقارير الأممية أنه على مقربة من كارثة إنسانية حقيقية؟

حسن مكي: أعتقد أن هناك تطورات كبيرة، أعتقد أن الصومال سيصل إلى وفاق لأن القوات الإثيوبية أساسا ستنسحب والعقلاء لن يسمحوا بالحرب الأهلية لتستمر، لأن الشيخ طاهر رغم جهاده وقدراته وارتباطاته لن يجد إثيوبيا إلا أن يحاربها في الأوغادين وإذا انتقلت الحرب إلى الأوغادين إلى العمق الإثيوبي فإنها ستنتقل كذلك إلى جيبوتي وإلى أريتريا وستندلع حرب إقليمية كبرى لأن السلام والأمن في الصومال سيرتبط بمعادلة الوفاق الأريتري الإثيوبي والتي دخلت في مرحلة صفرية، والمرحلة الصفرية بمعنى أن أثيوبيا لن تكسب إلا بخساة أرتيريا وأرتيريا لن تكسب إلا بخسارة إثيوبيا، أي لا بد أن يذهب أحد المكونات السياسية في هذه المنطقة، فلذلك أعتقد المسألة الصومالية ستهدأ بعد الانسحاب الإثيوبي ولكننا سندخل في المستوى أو في المرحلة الثانية من حرب ضروس لأن الوضع الداخلي في كل من إثيوبيا  وأريتريا يرشح لهذا الانفجار.

علي الظفيري: طيب دكتور ماذا لو لم تنسحب القوات الإثيوبية، أنت يعني مطمئن كثيرا لخيار انسحاب القوات الإثيوبية؟ ماذا لو تغيرت الظروف وأصبح هناك خلل مثلا في الاتفاق، رؤية سياسية معينة ترى ببقاء القوات الإثيوبية في الصومال؟

حسن مكي: هذا كمان سيؤدي إلى أن المعارضة الصومالية كلها ستتفق وستكون النيران كثيرة جدا على إثيوبيا ولن يستطيع الجيش الإثيوبي الاستمرار في الحرب في ظل أن البيئة الداخلية الإثيوبية غير موافقة على هذه الحرب وترى الجبهة الأولى بالاهتمام هي الجبهة الأريترية لذلك من خلال المنطقة هو المواجهة الإثيوبية الأريترية قادمة والإثيوبيون سينسحبون.

علي الظفيري: أستاذ زكريا في أسمرة ما هي رؤيتكم لحل حقيقي لما يشهده الصومال اليوم وهل تدركون ما يعيشه وتشهده البلاد، هناك كارثة حقيقية البلاد قريبة منها؟

زكريا حاج محمود: الكارثة سببها الاحتلال الإثيوبي ولن تنسحب القوات الإثيوبية باتفاقيات بل ستنسحب بفوهة البندقية لأن القوات الإثيوبية ما أتت الصومال بالاتفاقيات وإنما دخلت عنوة وبقوة وباحتلال سافر وعلى هذا الأساس لن تنسحب. أنا لست متفائلا كما أن الدكتور متفائل بانسحاب القوات الإثيوبية في هذه الاتفاقية المشؤومة وهي اتفاقية مؤامرة وليست اتفاقية صحيحة كما يدعي الأخ حسن في لندن، الشعب الصومالي شعب محتل وسوف يحرر نفسه، لا سبيل إلا تحرير الصومال من براثن الاحتلال الإثيوبي، ونحن لسنا معارضة وإنما جبهة تحرير للصومال، هذه هي القاعدة..

علي الظفيري (مقاطعا): طيب أنتم يعني معزولون لا تنسقون مع أحد، حتى الإسلاميين يعني تتهمهم بالعمالة الآن..

زكريا حاج محمود: نعم؟

علي الظفيري: أنتم معزولون، ليس لديكم اتصال، حتى جماعتكم في جيبوتي يعني شركاء المقاومة شركاء السلاح الآن تصفهم بالعملاء فقط لأنهم تفاوضوا على خروج المحتل.

زكريا حاج محمود: بالعكس نحن لسنا معزولون، نحن في داخل الصومال ونحارب، السكرتير، الأمين الداخلية للتحالف في داخل الصومال في مدينة بلداوين وإقليم إدن ويحارب ضد القوات الإثيوبية وأمين الدفاع في مدينة مقديشو ويحارب ضد القوات الإثيوبية وجميع أغلب الأعضاء في التحالف جاؤوا من مقديشو ومن داخل الصومال وسوف نرجع بعد ختام الجلسة وهي كانت آخر يوم اليوم، لسنا معزولون وسوف نراهن كل من يقول إن إثيوبيا سوف تنسحب باتفاقيات دولية أو ما شابه ذلك، نحن سنقاوم وسنحرر بلدنا بفوهة البندقية، إثيوبيا لا تفهم إلا هذا.

علي الظفيري: أستاذ حسن في لندن أيضا هناك انتقاد للجناح الذي تمثله جناح الشيخ شريف، أنه بعد ما استمرت المقاومة لسنتين وبعد ما أدت إلى ما أدت إليه من إضعاف القوات الإثيوبية وإذا صدقت طبعا رؤية الدكتور حسن أنها أصلا هي في طريقها للانسحاب لمشاكل أخرى كأنكم تقدمون لها هدية في نهاية عهدها واحتلالها كما تسمونه بإعطائها اتفاقية وبالتفاوض معها وبشرعنة وجودها السابق في البلاد، وأدى ذلك إلى انقسام مع الجماعة الآخرين؟

حسن حيلة: يا أخ علي من يقدم الهدية إلى النظام الإثيوبي هو الذي يحاول الانشقاق، الانشقاق غير المبرر، أرتيريا اليوم هي ليست أريتريا التي احتضنت المقاومة وأعطت فرصة لتشكليها في داخل أسمرة في صيف العام الماضي، الشعب الصومالي اليوم يرى أريتريا بصورة يعني تعكس على الصورة التي رآها ذلك اليوم، هذه الحرب أليس لها نهاية؟! هل الصومال في حاجة إلى مواصلة حرب حتى ينهار النظام الإثيوبي، لا أظن ذلك..

علي الظفيري (مقاطعا): حرب بالنيابة، يعني حرب بالنيابة عن أريتريا.

حسن حيلة: حرب بالنيابة، نعم لماذا؟ لماذا هذه الحرب البعيدة الأمد الذي الصومال ليس بمقدوره أن يستمر فيها أو الشعب الصومالي الذي عانى الحروب التي يعني لا معنى لها، لماذا نواصل هذه الحرب على مصلحة من؟..

علي الظفيري (مقاطعا): طيب وضحت الفكرة، دكتور حسن فقط سؤالي الأخير، الأمم المتحدة تعتقد أنه ما زال لها دور في حلحلة المشكل الصومالي أم أنها هي تأتي في النهاية؟ باختصار إذا سمحت دكتور.

حسن مكي: لا، الأمم المتحدة لها دور، لأنها أولا مسألة الإغاثة ومسألة دعم الحكومة الصومالية الجديدة ودعم الخدمات وإيجاد تحالف وطني، تقوية هذا التحالف الوطني لأنه هناك المشكلة القبلية في الصومال ولأنه نعلم أنه في داخل مقديشو نفسها هناك العلاقات الجدلية بين أقبل التي تمثل الحكومة الحالية ومجموعة هبر غيدر وكلهم من هويه، ولكن هبر غيدر الآن أميل إلى المقاومة والقتال.

علي الظفيري: شكرا لك دكتور حسن مكي الخبير في الشؤون الصومالية من الخرطوم وكذلك للسيد زكريا حاج محمود النائب الأول لرئيس تحالف إعادة تحرير الصومال جناح طاهر أويس، وللسيد حسن حيلة عضو تحالف إعادة تحرير الصومال جناح الشيخ شريف شيخ أحمد من لندن، تنتهي هذه الحلقة وننوه مشاهدينا الكرام بأنه في نشرتنا الإخبارية حصاد اليوم سيكون كل من الشيخ شريف شيخ أحمد وكذلك السيد حسن طاهر أويس سيكونان ضيفي نشرة الحصاد هذا اليوم في قراءة مفصلة في ما يجري في الصومال وهذا الانقسام الكبير في تحالف إعادة تحرير الصومال. انتهت الحلقة بإشراف نزار ضو النعيم، ودائما مساهماتكم عبر البريد الإلكتروني indepth@aljazeera.net غدا إن شاء الله قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد، شكرا لكم وإلى اللقاء.